LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-03-2007, 12:20 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فايز الحكيم
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية فايز الحكيم
 
 

إحصائية العضو








افتراضي المؤشر بين السلبية والايجابية واحتمال انفصاله عن الشركات

المؤشر بين السلبية والايجابية واحتمال انفصاله عن الشركات
السوق يحاول فك الاختناقات بجني الأرباح المتكرر اليوم



تحليل : علي الدويحي

عاد الغموض والتعقيد يلتف على مسار المؤشر العام لسوق الاسهم المحلية من جديد، حيث اصبحت كل الاحتمالات واردة بين الارتفاع او الانخفاض او الدخول في اتجاة افقي، ولكن يظل الانخفاض هو الاقرب ويمكن التاكد من ذلك عند ما يتم كسر مستوى 8360 نقطة والاغلاق اسفل منها وعودة الاسهم القيادية الى اختبار نقاط دعم سابقة، وربما يكون سهم سابك هو اكثر تلك الاسهم ارتباطا بالمؤشر العام في الفترة الحالية حيث يعتبر عدم قدرته على تجاوز سعر 128 ريالا او كسره لحاجز 121 و118،50 ريالا هو المؤشر الحقيقي لمعرفة اتجاه السوق في المرحلة المقبلة. السوق من الناحية الفنية يقف في مفترق طرق اي بين البدء في موجة صاعدة او البدء في موجة هابطة ففي حال صعوده والدخول في موجة صاعدة قصيرة قد تمتد الى مستوى 9270 نقطة على ابعد تقدير يتم التأكد منها عند اختراق حاجز 8956 نقطة مع الاخذ في الاعتبار انه مؤهل للعودة من عند مستوى 8666 اومنطقة 8716 ويعني تجاوزه هذه المنطقة بالذات والاغلاق اعلى منها سيكشف السوق جزءا كبيرا من شخصيته وهي بمثابة الخطوة الاولى اما الالتفاف حولها فيعني ان السوق سيدخل مرحلة تذبذب عال ومن الصعب تحقيقه الا ان يتجاوز سهم سابك حاجز 128 ريالا مع الاخذ في الاعتبار ان سعر 132 ريالا قمة عنيفة ولكن ذلك يبقى احتمالا قائما خاصة في حال تلقي سابك دعما من الاتصالات الذي ياتي اكثر الاسهم القيادية تحسنا والكهرباء والراجحي الذي مازال يبحث عن المنطقة الدافئة والاغلاق اعلى من سعر 100،25 ريال، ومن وجهة نظر شخصية ارى ان الهدف المرصود 8710 نقاط.
اما في حالة التراجع فان العودة الى مستوى 8119 نقطة غير مستبعد ولكن هناك نقاط دعم ومنها مستوى 8543 نقطة و8444 نقطة يمكن ان يرتد منها وذلك يتم عن طريق العودة الى تطبيق استراتيجية جني الارباح المتكرر وفي اثناء الجلسة وهذا يزيد السوق غموضا ولكنه غير صحي على المدى البعيد حيث يدفع كثيرا من المساهمين الى الدخول وتعود التوصيات العشوائية من جديد، فمن الصعب ان يصحح السوق نفسه الا والجميع بالداخل والتفاؤل يعم ارجاء المتداولين، خاصة ان المقصود بتخفيف المؤشرات المتضخمة هو الاسهم وليس المؤشر العام، وهذا يقودنا الى احتمال انفصال كثير من الشركات عن المؤشر العام.
من ابرز سمات الفترة الحالية كثرة الارتفاعات التصريفية ولفترة معينة وبالذات للشركات التى حققت الاهداف، فمن الافضل ان يتم توفير سيولة للطوارئ والاتجاة الى الشركات غير المتضخمة سعريا وعدم الاكثار من المضاربة وعدم المبالغة في الشراء بكامل السيولة، مع وجوب متابعة الاسهم القيادية اضافة الى نقاط الدعم والمقاومة حيث يمتلك المؤشر العام اليوم نقاط دعم تبدا من عند مستوى 8512 ثم 8470 يليها 8420 نقطة ويملك نقاط مقاومة تبدا من عند مستوى 8640 ثم 8716 يليها 8850 نقطة ونتوقع اليوم ان يشهد السوق حالة تذبذب عال وان يتم تثبيت المؤشر العام في مناطق معينة عن طريق سهم الاتصالات وان يكون مصدر التذبذب من عدم استقرار سهم الراجحي عند سعر معين اضافة الى سهم الكهرباء فيما يكون سهم سامبا متفرغا للتوازن على ان يكون تذبذب المؤشراليوم محصورا مابين 8572 كقاع و8722 كقمة وان يكون محور الارتكاز عند مستوى 8643 نقطة وتظل الشاشة هي الحكم فكل الاحتمالات واردة ولكن يبقى الحذر سيد الموقف.



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:19 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8