عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-04-2003, 12:42 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
البلد: جزيرة العرب
المشاركات: 523
قوة التقييم: 0
اليقين is on a distinguished road
Unhappy بغداد مجازر على الطريق = عبدالباري عطوان

بقلم عبدالباري عطوان

لا نعرف حقيقة مشاعر الدكتور احمد الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي المعارض، وهو يهبط من طائرة عمودية بريطانية في مدينة الناصرية، بحماية مجموعة من الجنود الامريكيين والبريطانيين، ولكننا نعرف ان العديد من العراقيين الشرفاء، الذين شاهدوا هذا المنظر، سواء علي ارض الواقع، او عبر شاشات التلفزة، يشعرون باحباط وخيبة امل لا حدود لهما.
فالتعامل الامريكي ـ البريطاني مع عراق الكرامة والكبرياء يبدو مهينا بدرجة لا توصف بالمقارنة مع تعاملهم مع افغانستان وشعبها، رغم الفارق الهائل بين البلدين، فحميد كرزاي حاكم افغانستان الامريكي لم يهبط بطائرة هليكوبتر امريكية الا بعد احتلال كابول، وسقوط نظام طالبان بالكامل، ودخول قوات الشمال العاصمة قبل اي جندي اجنبي، مضافا الي ذلك جري عقد مؤتمر وطني ضم جميع ألوان الطيف السياسي الافغاني، وانتخاب حكومة ومجلس برلماني تمثيلي، واخيرا رئيسا للجمهورية.
الامريكيون اختاروا جنرالا صديقا لاسرائيل لكي يكون حاكما عاما للعراق، وعينوا محافظين عسكريين لكياناته الثلاثة، وشكلوا فريقا من الوزراء، ليس من بينهم عراقي واحد.
نعترف اننا لم نستغرب عودة الدكتور الجلبي الي العراق علي ظهر طائرة عمودية بريطانية مرتديا ملابس المارينز وقبعة غربية، ولكننا استغربنا بشدة ان يدخل السيد عبد المجيد الخوئي النجف الاشرف علي ظهر دبابة امريكية بعمامته السوداء التي ترمز للسادة من ائمة الشيعة الكرام.
فالمرجعيات الشيعية في النجف الاشرف وقم اجمعت في فتاواها علي تحريم التعاون مع القوات الغازية، وحثت المسلمين علي مقاومتها، تري ما هي مرجعية السيد الخوئي، وكل رجال الدين الآخرين الذين لا يرون اي خلل في التعاون مع القوات البريطانية والامريكية الغازية للعراق؟
يؤلمنا اكثر ان نري المعارضة العائدة او بعض انصارها، يطاردون انصار النظام الحاكم ويعتدون عليهم بالضرب وربما القتل، ويمارسون القمع نفسه الذي كانوا يتهمون النظام بممارسته في حقهم. مثلما يحز في انفسنا ان نري انصار مسعود البارزاني يتحولون الي ادوات قتل وتدمير للجيش والمدن العراقية في لحظة غدر، وهم الذين حماهم النظام قبل بضعة اعوام عندما كانت عاصمتهم اربيل علي وشك السقوط في ايدي الخصم جلال الطالباني.
العدوان لم ينتصر، والعراق مازال صامدا، وبغداد لم تسقط، والشمال يقاوم الامريكيين واتباعهم من الاكراد. والشعب العراقي لم يرقص طربا استقبالا للغزاة، رغم المحاولات الجاهدة لكاميرات التلفزة للعثور علي هذه الاحتفالات، بل وافتعالها في بعض الاحيان.
فقصف مكتبي قناتي الجزيرة و ابوظبي في بغداد، واطلاق صواريخ علي فندق فلسطين، حيث يقيم الصحافيون لا يدل علي ان اجتياح بغداد يسير وفق ما هو مخطط له. هذا القصف هو دليل ارتباك، ومحاولة لتطفيش الصحافيين، للتعتيم علي مجازر جديدة في حق المدنيين من سكان العاصمة العراقية.
القيادة العسكرية الامريكية تطبق الخطط الاسرائيلية حرفيا، ولا نستغرب اذا ما كان هناك اسرائيليون بملابس امريكية هم الذين يتولون التنفيذ واصدار التعليمات.
فعندما ارتكبت القوات الاسرائيلية مجزرة مخيم جنين، وقصفته بالطائرات منعت الصحافيين من الدخول اليه لاكثر من عشرة ايام، حتي لا يطلع العالم علي حقيقة هذه المجزرة، وحجم معاناة اهل المخيم الصامدين.
القنابل الامريكية لم تكن ذكية، بل مجرمة، لأنها استهدفت المدنيين في بغـــداد وقلب مدينة الموصل، والبصرة، فالقنابل الذكية لا تقتل الصحافيـــين والمدنيين، وتغـــتال الشهـــيدين طارق ايوب مراسل قنـــاة الجزيرة وزميله مراسل وكالة رويترز للانباء.
يصعب علينا ان نصدق كل الوعود البريطانية والامريكية بقيام شرق أوسط جديد مختلف تسوده الحريات والانظمة الديمقراطية، لأن الوقائع علي الأرض مغايرة لذلك تماما.
فبعد اقل من ست ساعات علي المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس جورج بوش وحليفه توني بلير، وتحدث فيه عن تسوية عادلة للصراع العربي ـ الاسرائيلي تؤدي الي تحقيق الأمن والسلام للفلسطينيين والاسرائيليين، قصفت قوات شارون صديق بوش الحميم ومعلم وولفوفيتس ودغلاس فيث وريتشارد بيرل صقور الادارة ودعاة الحرب علي العراق، قصفت مدينة غزة بالصواريخ واوقعت خمسة شهداء وعشرات الجرحي.
ربما نغرد خارج السرب عندما نقول بأننا نعيش مخاضا لولادة نظام عربي جديد انطلاقا من هذا العراق، لأن حجم المهانة والاذلال الذي تتعرض له هذه الأمة وعقيدتها علي ايدي الغزاة لا يمكن ان يقابل بالصمت واللامبالاة الي الأبد، فمن العراق انطلقت الحضارات، ومن العراق سيبدأ التغيير والنهوض.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اليقين غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19