عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-04-2003, 10:14 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
البلد: جزيرة العرب
المشاركات: 523
قوة التقييم: 0
اليقين is on a distinguished road
زمن الحكومات المستوردة ...........

عبد الباري عطوان

بغداد مازالت صامدة، تقاوم الغزاة، وترفض الاستسلام، رغم كثرة السكاكين التي تطعن في الظهر، والخصر، والصدر، وبعضها عربية للأسف.
نخيلها يحترق بكبرياء، وانهارها تنزف وتئن، من خذلان الاقربين، ولكن رجالاتها، او خلاصة خلاصتهم، لم ترهبهم القنابل العنقودية، ولا صواريخ الكروز، ولا الدعاية الغربية المضادة وما تحمله من انباء مضللة.
لم نقل يوما ان العراق سيهزم الولايات المتحدة الامريكية القوة الاعظم في التاريخ البشري، ولكننا قلنا، وما زلنا نقول، ان الشعب العراقي لن يسلم بلاده دون مقاومة للغزاة. وها هو يقاتل برجولة، ويسجل سابقة في تاريخ العرب، ويجعل من حربه هذه اطول الحروب، واكثرها شراسة وصمودا، في مواجهة العدو الاقوي والاشرس والاكثر تقدما.
نقول للذين يستعجلون الشماتة بالعراق وشعبه من قبل بعض الحاقدين في الكويت، او بعض العراقيين الذين عادوا الي النجف وكربلاء والناصرية مستظلين بدبابات الغزاة، نقول لهم تريثوا، فالحرب الحقيقية لم تبدأ بعد، وشهر عسل الغزاة في البصرة، ومدينة ابو الشهداء كربلاء، ومرقد الائمة في النجف، ربما يكون قصيرا، بل اقصر كثيرا مما يتصورون.
القادة العراقيون لم يهربوا في سيارات المرسيدس، ويتركوا عاصمتهم، وشعبهم، يواجه الغزاة وحده، مثلما فعل ويفعل الشامتون الشتّامون، بل بقوا يقودون المقاومة من خنادق الشرف والكرامة.
لم نشاهد قائدا عسكريا عراقيا كبيرا يستسلم، ولم نر طارق عزيز او محمد سعيد الصحاف، او ناجي صبري الحديثي، او صدام حسين او حتي اصغر مرافقيهم رتبة، يرفعون الرايات البيضاء، ويفرون الي دول الجوار.
الموصل، كركوك، تكريت، وبغداد مازالت عناوين للصمود ومعارك الشرف، رغم ضخامة القصف، وطعنات الضباع التي تركض خلف الدبابات الامريكية لنهش لحم كركوك وتحقيق اطماع قديمة متجددة في لحظة غدر لن تمحي بسهولة من ذاكرة الشرفاء.
سقطت البصرة عزيزة كريمة بعد معارك بطولية، ولكن ابناءها البررة لم يرقصوا في الشوارع طربا علي هدير دبابات الغزاة المحررين ، بل ان بعض ابنائها مازالوا يقاومون، في حدود امكانياتهم.
اهل البصرة والنجف وكربلاء وام قصر ليسوا بحاجة الي زجاجات المياه الكويتية رمز الشماتة والتشفي، فمن يملك شط العرب، وارض السواد يستطيع ارواء ظمأ الخليج بأسره ومعه نصف العرب.
بعض الكويتيين يفركون اياديهم فرحا مع كل صاروخ يسقط علي البصرة وبغداد والناصرية، لانهم يتطلعون الي اكبر قدر من الخراب، انتظارا للمشاركة عبر شركاتهم، في مشاريع الاعمار، فكل ما يفكرون فيه هو كيفية زيادة ارصدتهم المتضخمة في البنوك، اما كرامة هذه الأمة، وارواح ابنائها، فأمور تحتل مرتبة متدنية جدا في سلم أولوياتهم.
الانتصارات الامريكية العسكرية في العراق ستظل مؤقتة ومحدودة، لان عراق المستقبل هو عراق المقاومة، فاذا كان الامريكان انفسهم لم يقبلوا باحتلال الانكليز حلفائهم الحاليين، واذا كان الفرنسيون قاوموا بشراسة القوات النازية المحتلة واسقطوا حكومة فيشي العميلة، فكيف سيقبل العراقيون، ابناء القبائل العربية الاصيلة، الاحتلال الامريكي لارضهم، وحكومة بارك لين التي سينصبها لتولي السلطة.
لم نكن يوما مع الديكتاتورية في العراق، ولن نكون، وادنا اكثر من مرة، من هذا المكان، وفي صفحات اخري من القدس العربي كل الانتهاكات القمعية لحقوق الانسان التي ارتكبها النظام العراقي، وقلنا وكررنا ان سجله في هذا المضمار هو من بين الاسوأ، ان لم يكن الاسوأ، في المنطقة كلها، ولكننا لن نكون ابدا مع نظام يأتي الي العراق علي ظهور دبابات الغزاة.
النظام العراقي الذي يتطلع اليه العراقيون هو المنبثق من وسط معاناتهم، ومـــن خـــلال انتخابات حرة نزيهــــة، وعلي ارضــــية وطنية عربية اسلامية، تساوي بين الجميع، بغض النظر عن ألوانهم الاثنية والدينـــية والطــــائفية. اما النظــم المستوردة التي تهبط بباراشوت امريكي فلن تعمر طويلا، وسيلفظها الجسم العراقي الطاهر، مهما تعاظمت محاولات تحطيم مناعته ومقاومته لها.
نعترف بان الشعب العراقي عاني كثيرا، وانهكته الحروب والحصارات، ولكنه قطعا، لم يصل الي درجة القبول بكل الطروحات الحالية حول تحريره، فالغزاة لم يكونوا ابدا محررين، والمحررون لم يكونوا ابدا غزاة.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اليقين غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19