عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-04-2003, 08:21 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
البلد: جزيرة العرب
المشاركات: 523
قوة التقييم: 0
اليقين is on a distinguished road
بغداد نجت من قصف بالقنبلة النووية ، ، ... نيويورك لن تنجو

الأمة في ذهول بعد الهزيمة الفلاشية للقوات العراقية في بغداد واختفاء القيادة السياسية بصورة غير متوقعة بتاتاً
ما الذي جرى، هل مايحدث هو حقيقة أم خيال ، اتفاقية أم حدث طبيعي ، هل هذا النصر هو بفضل بسالة الجندي الأنجلوأمريكي أم بسبب خيانة القادة في الجيش العراقي أم بسبب آخر ؟ لا أحد يعلم من ذلك شئ

هناك عدة أمور غامضة لكن الجندي الأنجلو أمريكي الذي فشل في إحكام السيطرة على أم قصر ( 20 ألف نسمة ) ليس بالقوة التي تساعده على دخول بغداد ( 8 ملايين نسمة ) خصوصا إذا علمنا أن النظام العراقي قد راهن على صلابة أسوار بغداد


تحليل من واقع الأحداث ، قراءة لسير المعركة
الذي حصل أنه قبل هذا الاجتياح لبغداد وهذا النصر للقوات الأمريكية البريطانية حصلت عدة أمور مريبة .
قبل احتلال بغداد عمدت القوات الأمريكية إلى قصف الإعلاميين في بغداد ، إذاً كانت القوات الأمريكية البريطانية تنوي عمل شئ لاتريد أن ينقل على وسائل الإعلام
قبل احتلال بغداد اجتمع الرئيس الأمريكي والرئيس البريطاني وغادرت كونداليزا رايس إلى موسكو، إذا هناك أمر تم الاتفاق عليه وأظن أنه يتعلق باستخدام السلاح النووي الذي أكد أحد الدبلوماسيين الروس قبل الحرب وجوده ضمن أسلحة القوات الأمريكية في الكويت
القوات الأمريكية والبريطانية أرهقت واستنفذت قواتها وميزانيتها بعيدا عن بغداد ولم تكن تستطع الصمود كثيرا في هذه الحرب ولم يكن أمامها إلا الضرب بالسلاح النووي
طول مدة الحرب ودخول فصل الصيف القاسي سيزيد من إرهاق القوات الغازية فكان لابد من إنهاء الحرب بأي طريقة وبأي ثمن وليس ذلك ممكنا إلا بالسلاح النووي
السفير الروسي أخبر بذلك وخرج إلى سوريا وأصيب موكبه في الطريق ثم عاد رغم الإصابة ربما لإتمام اتفاقية الانسحاب مع القيادة العراقية .
أخبرت القيادة العراقية أن الأمر قد قضي وليس أمامها إلا عدة ساعات إما للانسحاب والاستسلام أو لمواجهة الضربة النووية، فاختارت القيادة العراقية مرغمة الانسحاب والاختفاء وتسليم بغداد للغزاة .


المرحلة القادمة من الحرب
هزيمة النظام العراقي لم تكن مفاجأة وقد ذكرنا احتمال وقوع هذه الهزيمة في مقالات سابقة، المهم الآن هو ما بعد نظام صدام .
كان من المفترض أن يكون للتشكيلات الجهادية من المتطوعين العرب دور أكثر وضوحا في هذه الحرب يتفاعل بشكل إيجابي مع كل الاحتمالات سواء ( مع ) بقاء النظام العراقي أو في ظل هزيمة النظام ونشأة نظام جديد ،
كان من المفترض أن يكون لهذه التشكيلات قيادة مستقلة تتصرف بمعزل عن النظام العراقي فيما يتعلق بالتدريب ، التمويل ، الإمداد ، الاستخبارات ، أنظمة الاتصالات الخارجية والداخلية
بلا شك فإن النظام العراقي الجديد الذي سيتولى زمام الحكم في بغداد سيتعامل مع التشكيلات الجهادية من المتطوعين العرب باعتبارهم أعداء ، فالنظام برئاسة كرزاي عراقي - يعتبر آخر الخرزات في منظومة الكرازايات الطويلة التي هيئتها الإدارة الصليبية - سيقوم بتصفية آخر جيوب المقاومة للوجود الصليبي ويهئ العراق لتكون أرضا آمنة للمحتلين الذين سيطول بقائهم في بغداد كما هو الحال في الكويت وبقية دول الخليج
بقاء الصليبيين في العراق ليس من أجل حرية الشعب العراقي وليس من أجل السياحة ولكن من أجل حماية شركات النفط الأمريكية التي ستثتمر المئات من آبار النفط العراقي وستسعى إلى تعويض الخسائر الأمريكية وترقيع الاقتصاد الأمريكي المنهار ،

إن الحرب القادمة سيدير دفتها التشكيلات الجهادية من المتطوعين العرب إذا استطاعوا :
1) الانحياز في الفترة القادمة إلى مناطق آمنة وإعادة ترتيب الصفوف
2) الذوبان في المجتمع العراقي
3) توفير مناطق آمنة للتدريب ولتخزين الأسلحة والمعدات العسكرية
4) توفير آلية للاتصال بقيادات الجهاد في الداخل والخارج
5) توفير خط إمداد متصل لاستمرار المعركة القادمة



وطبيعة المعركة القادمة لا يجب أن تكون ضد جندي أمريكي أو بريطاني فحسب ولكن يجب أن يكون الهدف الأعلى للحرب القادمة هو تعطيل خط الإمداد النفطي سواء بضرب معامل التكرير أو أنابيب النقل أو السفن حاملة النفط بالقدر الذي يجعل الحصول على نقطة بترول واحدة من العراق لا يمكن أن يحصل إلا ببذل قيمة أضعافها من المال لتوفير الأمن للشركات المستثمرة وبذ لك تستمر خسارة الغزاة فلا تستفيد أمريكا شيئا مما كانت ترجوه


كذلك فإن ساحة المعركة لابد أن تنتقل إلى أماكن متفرقة من العالم ، ويجب أن تستهدف المصالح الأمريكية في العالم وأن ترتفع وتيرة الهجمات.
إن القنبلة النووية التي تم تجهيزها لضرب العراق يجب أن يتم تفجيرها في وسط نيويورك وحينها لن تجد أمريكا هدف لإلقاء قنابلها النووية في أرض ممتدة من الشرق إلى الغرب يحكمها جملة من الكرازايات الذي لا يرقى الشك إليهم فيما يتعلق بعمالتهم بالولايات المتحدة ، ولو حاولت أمريكا أن توجه قنابلها إلى قرية أو مدينة في أفغانستان أو شمال العراق أو جنوب الجزيرة العربية فستكون معادلة خاسرة من حيث حجم الخسائر في المنطقتين هنا وهناك ومن حيث حجم الخسائر المترتبة على تبادل الضرب بقنابل نووية بين أمريكا وأعداء لا تستطيع تحديد أماكنهم


إن ضرب الولايات المتحدة بالقتبلة النووية أمر لا يتطلب من المجاهدين العرب اجتماع على مستوى عال كما حصل بين بلير وبوش ولن يتطلب الأمر إرسال مسئول الأمن القومي للمجاهدين العرب إلى روسيا وإنما أمر سيتخذ من قبل مجموعة من الرجال بعد ركعتي استخارة ، وحينها ... ،،،،،،، ستعلم أمريكا وبريطانيا أن ثمن تهديد بغداد بالقنبلة النووية باهضا وستدفعه صاغرة ،

http://www.q4q.net/vb/show.php?MainID=5&SubjectID=266
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اليقين غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19