LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-2003, 01:53 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محبة الفاروق
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي اسباب دخول الجنة...

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته .......................................

أسباب دخول الجنة

1- سلامة الصدر بينما كان النبي صلى الله عليه وسلم بين أصحابه إذ قال لهم يدخل عليكم رجل من أهل الجنة فدخل رجل تقطر لحيته ماء من أثر الوضوء وفي اليوم التالي قال لهم يدخل عليكم رجل من أهل الجنة وإذ هو نفس الرجل ولحيته تقطر ماء من أثر الوضوء وفي اليوم الذي يليه قال لهم يدخل عليكم رجل من أهل الجنة وإذ بنفس الرجل يدخل ولحيته تقطر ماء من أثر الوضوء ثم تبعه عبدالله بن عمرو بن العاص وقال له حصلت بيني وبين أبي مخاصمة وأريد أن اجلس عندك حتى يهدأ الذي بيني وبين أبي ثم إنتهى اليوم الأول واليوم الثاني واليوم الثالث ثم قال له ليست بيني وبين أبي مخاصمة ولكن قال له ماقال النبي صلى الله عليه وسلم فيه ثم قال وجلست ولم أرى عليك شئ تصلي كما نصلي وتصوم كما تصوم قال أنا مثلكم إلا أني أبيت وليس في قلبي بغض أو كره على أحد قال عبدالله هذه هي التي سبقتنا بها أو كما قال صلى الله عليه وسلم. فإذا كنتم تريدون أقصر الطرق إلى الجنة فلا ينام أحدكم حتى يغسل قلبه من كل كره وبغض لأحد وأن يسامحه لوجه الله تعالى وعند الله الأجر العظيم لمن عفى قال تعالى ( ومن عفى وأصلح فأجره على الله ) فتأكد أنك لا تخسر شيئا لا في الدنيا ولا في الآخرة وبالعكس فإنك تكسب رضا الله وأجره العظيم فلا تحرم نفسك وأحذر أن يكون كلام الناس حاجزاً بينك وبين العفو.

2- الإيمان والعمل الصالح قال تعالى ( والذين ءامنوا وعملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون ) ودائما ما يقترن الإيمان بالعمل الصالح وأخطأ كثير من الناس حين يعتقد أن الإيمان ينفصل عن العمل وتتردد كلمة ( الإيمان في القلب ) هذه الكلمة صحيحة ولكنه يجب أن تؤمن الجوارح تصديقاً للقلب.

3- التقوى تعريفه أن تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية بإتباع ما أمر الله عز وجل وإجتناب ما نهى عنه ، قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( التقوى هي : الخوف من الجليل والعمل بالتنزيل والرضاء بالقليل والإستعداد ليوم الرحيل ) كلمات بسيطة ولكن من يجاهد نفسه على أن يكون من المتقين لأن الله عز وجل قال في كتابه الكريم ( إنما يتقبل الله من المتقين )

4- التوبة قال تعالى ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم ترحمون ) قال العلماء أن التوبة واجبة على كل مسلم وليست خاصة للعصاة فقط بدليل الآية.
5- طلب العلم ابتغاء وجه الله تعالى لقوله صلى الله عليه وسلم ( ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهٌل الله له به طريقاً إلى الجنة ) رواه مسلم
6- طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لقوله تعالى ( ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار ومن يتول يعذبه عذاباً أليماً ) ، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قالوا ومن يأبى يا رسول الله ؟ قال : ومن أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى ) رواه البخاري
7- الاستقامة على دين الله تعالى ( لقوله تعالى ( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون (13) أولئك أصحاب الجنة خالدين فيها جزاء بما كانوا يعملون )

8- كثرة التردد على المسجد لأداء الصلوات لقوله صلى الله عليه وسلم ( من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلا كلما غدا أو راح ) متفق عليه
9- كثرة الوضوء وكثرة النوافل روى الامام مسلم في صحيحة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقياً من الذنوب )

10- الحج لقوله صلى الله عليه وسلم ( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ) متفق عليه

11- كفالة الأيتام لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا ، وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري

12- الجهاد في سبيل الله لقوله تعالى : ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقَتلون ويُقتلون وعداً عليه حقاً في التوراه والإنجيل والقرءان ومن أوفى بعهده من الله )

13- وهذا السبب خاص للنساء قال صلى الله عليه وسلم ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها واطاعت زوجها قيل لها أدخلي الجنة من أي ابواب الجنة شئتي ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم

قال الإمام ابن القيم رحمه الله:

وكيف يقدر قدر دار غرسها الله بيده وجعلها مقراً لأحبابه، وملأها من رحمته وكرامته ورضوانه، ووصف نعيمها بالفوز العظيم، وملكها بالملك الكبير، وأودعها جميع الخير بحذافيره، وطهرها من كل عيب وآفة ونقص.


وإن سألت: عن لباس أهلها، فهو الحرير والذهب.

وإن سألت: عن فرشها، فبطائنها من استبرق مفروشة في أعلى الرتب.

وإن سألت: عن أرائكها، فهي الأسرة عليها البشخانات، وهي الحجال مزررة بأزرار الذهب، فما لها من فروج ولا خلال.

وإن سألت: عن أسنانهم، فأبناء ثلاثة وثلاثين، على صورة آدم عليه السلام، أبي البشر.

وإن سألت: عن وجوه أهلها وحسنهم، فعلى صورة القمر.

وإن سألت: عن سماعهم، فغناء أزواجهم من الحور العين، وأعلى منه سماع أصوات الملائكة والنبيين، وأعلى منهما سماع خطاب رب العالمين.

وإن سألت: عن مطاياهم التي يتزاورون عليها، فنجائب أنشأها الله مما شاء، تسير بهم حيث شاؤوا من الجنان.

وإن سألت: عن حليهم وشارتهم، فأساور الذهب واللؤلؤ على الرؤوس ملابس التيجان.

وإن سألت: عن غلمانهم، فولدان مخلدون، كأنهم لؤلؤ مكنون.

وإن سألت: وإن سألت عن عرائسهم وأزواجهم، فهن الكواعب الأتراب، اللائي جرى في أعضائهن ماء الشباب، فللورد والتفاح ما لبسته الخدود، وللرمان ما تضمنته النهود، وللؤلؤ المنظوم ما حوته الثغور، وللدقة واللطافة ما دارت عليه الخصور.
تجري الشمس في محاسن وجهها إذا برزت، ويضيئ البرق من بين ثناياها إذا تبسمت، وإذا قابلت حبها فقل ما شئت في تقابل النيرين، وإذا حادثته فما ظنك في محادثة الحبيبين، وإن ظمها إليه فما ظنك بتعانق الغصنين، يرى وجهه في صحن خدها، كما يرى في المرآة التي جلاها صيقلها [الصيقل: جلاء السيوف، والمقصود هنا تشبيه وجه الحوراء بالمرآة التي جلاها ولمعها منظفها ختى بدت أنظف وأجلى ما يكون]، ويرى مخ ساقها من وراء اللحم، ولا يستره جلدها ولا عظمها ولا حللها.

لو أطلت على الدنيا لملأت ما بين الأرض والسماء ريحاً، ولاستنطقت أفواه الخلائق تهليلا وتكبيراً و تسبيحاً، ولتزخرف لها ما بين الخافقين، ولأغمضت عن غيرها كل عين، ولطمست ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم، ولآمن كل من رآها على وجه الأرض بالله الحي القيوم، ونصيفها (الخمار) على رأسها خير من الدنيا وما فيها.


ووصاله أشهى إليها من جميع أمانيها، لا تزداد على تطاول الأحقاب إلا حسناً وجمالاً، ولا يزداد على طول المدى إلا محبةً ووصالاً، مبرأة من الحبل (الحمل) والولادة والحيض والنفاس، مطهرة من المخاط والبصاق والبول والغائط وسائر الأدناس.

لا يفنى شبابها ولا تبلى ثيابها، ولا يخلق ثوب جمالها، ولا يمل طيب وصالها، قد قصرت طرفها على زوجها، فلا تطمح لأحد سواه، وقصرت طرفه عليها فهي غاية أمنيته وهواه، إن نظر إليها سرته، وإن أمرها أطاعته، وإن غاب عنها حفظته فهو معها في غاية الأماني والأمان.

هذا ولم يطمثها قبله أنس ولا جان، كلما نظر إليها ملأت قلبه سروراً، وكلما حدثته ملأت أذنه لؤلؤاً منظوماً ومنثوراً، وإذا برزت ملأت القصر والغرفة نوراً.


وإن سألت: عن السن، فأتراب في أعدل سن الشباب.
وإن سألت: عن الحسن، فهل رأيت الشمس والقمر.
وإن سألت: عن الحدق (سواد العيون) فأحسن سواد، في أصفى بياض، في أحسن حور (أي: شدة بياض العين مع قوة سوادها).
وإن سألت: عن القدود، فهل رأيت أحسن الأغصان.
وإن سألت: عن النهود، فهن الكواعب، نهودهن كألطف الرمان.
وإن سألت: عن اللون، فكأنه الياقوت والمرجان.
وإن سألت: عن حسن الخلق، فهن الخيرات الحسان، اللاتي جمع لهن بين الحسن والإحسان، فأعطين جمال الباطن والظاهر، فهن أفراح النفوس وقرة النواظر.
وإن سألت: عن حسن العشرة، ولذة ما هنالك: فهن العروب المتحببات إلى الأزواج، بلطافة التبعل، التي تمتزج بالزوج أي امتزاج.


فما ظنك بإمرأة إذا ضحكة بوجه زوجها أضاءة الجنة من ضحكها، وإذا انتقلت من قصر إلى قصر قلت هذه الشمس متنقل في بروج فلكها، وإذا حاضرت زوجها فياحسن تلك المحاضرة، وإن خاصرته فيالذت تلك المعانقة والمخاصرة:



وحديثها السحر الحلال لو أنه *** لم يجن قتل المسلم المتحرز
إن طال لم يملي وإن هي أوجزت *** ود المحدث أنها لم توجز



إن غنت فيا لذت الأبصار والأسماع، وإن آنست وأنفعت فياحبذا تلك المؤانسة والإمتاع، وإن قبلت فلا شيء أشها إليه من ذلك التقبيل، وإن نولت فلا ألذ وى ألذ ولا أطيب من ذلك التنويل.



هذا، وإن سألت: عن يوم المزيد، وزيارة العزيز الحميد، ورؤية وجهه المنزه عن التمثيل والتشبيه، كما ترى الشمس في الظهيرة والقمر ليلة البدر، كما تواتر النقل فيه عن الصادق المصدوق، وذلك موجود في الصحاح، والسنن المسانيد، ومن رواية جرير، وصهيب، وأنس، وأبي هريرة، وأبي موسى، وأبي سعيد، فاستمع يوم ينادي المنادي:
يا أهل الجنة

إن ربكم تبارك وتعالى يستزيركم فحيى على زيارته، فيقولون سمعاً وطاعة، وينهضون إلى الزيارة مبادرين، فإذا بالنجائب قد أعدت لهم، فيستوون على ظهورها مسرعين، حتى إذا انتهوا إلى الوادي الأفيح الذي جعل لهم موعداّ، وجمعوا هناك، فلم يغادر الداعي منهم أحداً، أمر الرب سبحانه وتعالى بكرسية فنصب هناك، ثم نصبت لهم منابر من نور، ومنابر من لؤلؤ، ومنابر من زبرجد، ومنابر من ذهب، ومنابر من فضة، وجلس أدناهم - وحاشاهم أن يكون بينهم دنئ - على كثبان المسك، ما يرون أصحاب الكراسي فوقهم العطايا، حتى إذا استقرت بهم مجالسهم، واطمأنت بهم أماكنهم، نادى المنادي:
يا أهل الجنة

سلام عليكم.
فلا ترد هذه التحية بأحسن من قولهم: اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت ياذا الجلال والإكرام. فيتجلى لهم الرب تبارك وتعالى يضحك إليهم ويقول:
يا أهل الجنة

فيكون أول ما يسمعون من تعالى: أين عبادي الذين أطاعوني بالغيب ولم يروني، فهذا يوم المزيد. فيجتمعون على كلمة واحدة:
أن قد رضينا، فارض عنا، فيقول:
يا أهل الجنة



فيا أيها الأحبة عليكم بهم الأخرة واجعلوها بين عينيكم يوفقكم الله في الدنيا والأخرة.



دعاك رب بالندى يعرف *** يا من على أنفسهم أسرفوا
لا تقنطوا من رحمتي واعرفوا *** إني لغفار الذنوب العظام
يا من وسِعْتَ برحمةٍ كل الورى *** من قد أطاع ومن غدا يتأثَّمُ
إن كان لا يرجوك إلا محسنٌ *** فبمن يلوذ ويستجير المُجْرمُ



الجنة الجنة : يا حبذا الجنة واقترابها .......طيبة وبارد شرابها.

لا اله الا الله

الخلد تدعوه فهل من مجيب *** والحور تهفو للقاء الحبيب
وافرحتاه لكل عبد منيب *** لبَّى ندا الداعي لدار السلام

نسأل الله العمل للوصول اليه
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

منقول



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر تعديل ناصح مشفق يوم 01-10-2008 في 06:57 AM.
رد مع اقتباس
قديم 16-04-2003, 09:36 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الناصر 555
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

جمعنا ....ربي ...وياك...في جناته...جنات الخلد...

ان تدخلني ربي الجنه .....هذا أقصى ما أتمنا
وتهب لي الدرجات العليا.... ياذا المنا ...يارب

يا لهنائي ..حين الاقي...في الجنه صحبي ورفاقي
فرحين بنعم الخلاقي ....ياذا المــنا ...يـــــارب



الناصر 555



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 22-04-2003, 03:41 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
محبة الفاروق
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

امين.

بارك الله فيك.



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 02-05-2003, 01:45 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الهاشمي
عضو متألق
 

إحصائية العضو








افتراضي

بارك الله فيك اخيه ...

مقال رائع ..

والهديـة اروع

ومن هنا نبدء

وفي الجنـة نلتقي



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 02-05-2003, 02:22 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أم عبد الله
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...


جزيت محبة الفاروق و أسكنك الله الجنة مع من تحبين


اللهم إنا نسألك إيمانا لا يرتد و نعيما لا ينفد و مرافقة محمد صلى الله عليه و سلم في أعلى جنة الخلد...

أختك أم عبد الله



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 11-05-2003, 01:07 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محبة الفاروق
عضو مميز
 

إحصائية العضو








افتراضي

أميـــــن


وبارك الله فيكم .

الهاشمي

أم عبدالله.

وإن شاء الله موعدنا في الجنة.



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 01-10-2008, 06:58 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ناصح مشفق
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

جمعنا ....ربي ...وياك...في جناته...جنات الخلد

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:10 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8