عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-04-2007, 09:13 PM   #31
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 41
قوة التقييم: 0
الاديب is on a distinguished road
ننظر ردك يا شيخ خليفة
الاديب غير متصل  

 
قديم(ـة) 07-04-2007, 11:32 PM   #32
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 567
قوة التقييم: 0
سندباد المعرفة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق مشاهدة المشاركة
الأخ خليفة..

أرى أنه لا يصح عطف الفكر والثقافة على العقيدة لأنه وإن افتُرض أن الفكر والثقافة مُخرج عقدي.. إلا أن الواقع ينبئ بغير ذلك.. بل إن ما قلتَه قد يخلق اعتقاداً بأن هذا الفكر وهذه الثقافة الذين نعيشهما هما العقيدة.. وذلك لعمري بداية مزلق..

إن الصراع العقدي موجود حتى قيام الساعة لأنه {لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم}..
أما الفكر والثقافة أكرر مع أنه يفترض أنهما مُخرجان للعقيدة إلا أننا نعدم ذلك.. وفي ظل هذا الوضع حُق للغرب تقدمهم ووجب علينا التخلف.. لأنهم في كثير مما يتفوقون به يطبقون عقيدتنا التي لانطبقها.. وإن اختلفت المصطلحات..

هذا بدايةً عن إرداف الفكر والثقافة بالعقيدة.. الجانب الآخر هو حساسيتنا من المصطلحات حتى مع إيماننا بها.. وبدلاً من تصحيحها وفرض رؤيتنا (العقدية) عليها نرفضها بشكل كامل لمجرد أنها جاءت من الغرب..

خذ مثلاً :
حقوق الإنسان - حقوق الحيوان - الديموقراطية - الدستور ...................... والقائمة تطول
كلها معاني جاء بها الإسلام أولاً.. فتخلينا عنها نحن ليتلقفها الغرب ويبني بها نهضته.. ثم يحرفها جزئياً بما يتناسب معه ويعطيها المصطلح ويصدرها إلينا..
ونحن بدورنا بدلاً من إعادة المصطلحات من معناها الجميل المشوّه جزئياً إلى معناها الجميل الذي جاء به الإسلام.. بدلاً من ذلك نرفض المصطلح بشكل قاطع ونحن نجهل أننا نرفض بذلك معنى جميلاً جاء به الإسلام.. والأدهى من ذلك أننا لا نوجد البدائل.. أو نوجد بديلاً (سياسياً - اجتماعياً) دون الرجوع إلى (العقيدة)..
وكثيراً ما فصّلنا الدين على مقاس ثنائية (السياسة - المجتمع) لنقول عن بديلنا بأنه (عقدي)..


الأخ خليفة
لا مشاح في الاصطلاح.. وتذكر أن (الحكمة ضالة المؤمن)..
تمنيتُ لو أننا نسعى إلى تحرير هذه المصطلحات ومن ثم تبنيها.. بدلاً من محاربتها وإلصاق تهمة النفاق والكيد للدين بكل من يستخدمها
لافض الله فاك أخي الفرزدق


وأحب أن أضيف أمرا وهو أن رسولنا صلى الله عليه وسلم لم يقتصر على استعمال المصطلح فقط

بل مجده وأثنى عليه طالما أنه لايعارض الدين

{ وما حلف الفضول وتمجيده من قبله صلى الله عليه وسلم لا خير شاهد }

بل إنه صلى الله عليه وسلم { أقر وافدا حضاريا من الروم } كما قال عليه الصلاة والسلام{ أردت أن أنهى

عن الغيلة فرأيت فارس والروم تفعله ... }
سندباد المعرفة غير متصل  
قديم(ـة) 08-04-2007, 08:44 PM   #33
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 25
قوة التقييم: 0
الرسام is on a distinguished road
بانتظار تعليق الشيخ
على مداخلات الأعضاء
متى؟؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الرسام غير متصل  
قديم(ـة) 08-04-2007, 09:24 PM   #34
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 537
قوة التقييم: 0
نواف 79 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تقاسيم مشاهدة المشاركة
متلهفون للبقية ...
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نواف 79 غير متصل  
قديم(ـة) 09-04-2007, 01:50 PM   #35
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 838
قوة التقييم: 0
فتى المطية is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الرسام مشاهدة المشاركة
بانتظار تعليق الشيخ
على مداخلات الأعضاء
متى؟؟
فتى المطية غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 06:26 PM   #36
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 46
قوة التقييم: 0
دكتوركيف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ;989717



.

اقتباس
ولنتأمل مثلاً : مصطلحات مثل : الشرق ـ الغرب ـ التقدم ـ التأخر ـ الشرعية الدولية ـ التعصب ـ التسامح ـ التطرف والاعتدال ـ التطورـ الجمود ـ التغيير ـ العالمية ـ حرية الرأي ـ آحادية الرأي ـ الانغلاق ـ الوسطية ـ نسبية الحق ـ الثقافة العالمية ـ المرونة ـ الواقـــعية ـ المثــالية ـ الماضوية ـ المستقبلية ـ الإرهاب ـ الاستعمار ـ الحضارة ـ الرقي ـ التخلف ... وغـــيرهـا من عــــــشرات المصطلحات التي يستخدمها العدو الكافر أو أتباعه من المنافقين لوجدنا أنها تحتوي على ألغام متفجرة تهدف إلى زحزحة المسلم عن دينه وعقيدته وإدخاله في دائرة الاستلاب والاندماج الثقافي في حضارة العدو القاهرة المتغلبة.
.
خليفةالخزي تحية طيبة
الخطاب الديني لم يستند على الإقناع العقلي ولكن على التأثير النفسي والإنتهازية العاطفية للفراغ الفكري والأزمة الإجتماعية.
لذلك هناك وجهة نظر تقول أن محاولة تفكيك هذا الخطاب بمنهجية علمية ستكون قليلة التأثير جماهيريا،

بتأمل الخطاب الديني ا لجماهيري .. ولغته ومفرداته، نلحظ إعتماده على التأثير العاطفي،
وإذا حضرت العاطفة غاب العقل.
دمت بود
دكتوركيف غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 11:17 PM   #37
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 14
قوة التقييم: 0
صالح الناصر is on a distinguished road
عندما تسطع الشمس تقتل الجراثيم

نشكر شيخنا الفاضل على هذه المشاركة الرائعة ...
وإن كان هناك من عجب ... فعجيب هذا الترحيب الحار من الأعظاء بالشيخ الفاضل
و هذا دليل على أن الساحات عطشى للمقالات الرائعة من مشائخ وطلاب علم موثوقين
وفعلاً عندما تسطع الشمس تقتل الجراثيم
فجزاه الله خيرا ومزيداً من العطاء ...
صالح الناصر غير متصل  
قديم(ـة) 11-04-2007, 01:42 AM   #38
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 6
قوة التقييم: 0
خليفة الخزي is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وبعد
هذه تعقيبات مختصرة جداً على مداخلات الإخوة الكرام على موضوع حرب المصطلحات :

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق مشاهدة المشاركة
أرى أنه لا يصح عطف الفكر والثقافة على العقيدة لأنه وإن افتُرض أن الفكر والثقافة مُخرج عقدي.. إلا أن الواقع ينبئ بغير ذلك.. بل إن ما قلتَه قد يخلق اعتقاداً بأن هذا الفكر وهذه الثقافة الذين نعيشهما هما العقيدة.. وذلك لعمري بداية مزلق..
الأخ الكريم الفرزدق
أخي الكريم وهل يمكن فصل العقيدة عن الفكر والثقافة ؟ وما فكر الإنسان وثقافته إلا نابع من عقيدته ينطبق هذا على المسلم المتمسك بعقيدته وعلى الكافر أياً كان كفره وواقع الحال يشهد بذلك وليس هذا مكان التفصيل .
وأما القول بأن الغرب يطبق عقيدتنا وهذا سبب تقدمه فهذا مستحيل ولم يقل به أحد على الإطلاق وسبب تقدم الغرب وتخلفنا معروف لمن فتح عينه وقرأ تاريخه وتاريخ الغرب والصدع بهذه الحقيقة يزعج الكثيرين حتى من الإسلاميين الحائرين الذين تاهت بهم السبل والأفكار والتجارب وأختصر هذه الحقيقة بالقول : إن سبب تخلفنا وتقدم الغرب سياسي بالدرجة الأولى من جانبين : الأول / انعدام الإرادة السياسية لدينا للتقدم والنهوض ، والثاني / اختفاء مفهوم المراقبة والمحاسبة عندنا ووجوده بقوة لديهم .
وأما ما أسماه الأخ الكريم "الحساسية من المصطلحات...، ورفضها لأنها جاءت من الغرب" فهذا ليس مقصودي من هذه المقالة وما يتبعها بل الهدف هو التحذير من المصطلحات "الملغومة" والتي تحمل مضموناً سياسياً أو عقدياً أو عنصرياً ولعل متابعة بقية المقالات توضح للأخ الفرزدق وغيره و كلمة "لا مشاحة في الاصطلاح" كما ذكر الأخ الفرزدق صحيحة إذا كانت مصطلحات إسلامية أو على الأقل "حيادية" أما إذا كانت تحمل رسالة من نوع ما فهناك مشاحة وأكثر ولعلي أذكّر الأخ وغيره بحساسية السلف الصالح حول المصطلحات ورفضهم لأي مصطلح يمكن أن يلج منه المنحرفون ويتضح ذلك بمتابعة مصطلح "القرآن كلام الله المنزل غير مخلوق" وإصرار العلماء عليه عندما حاول المعتزلة تقرير المصطلح المخالف والأمثلة كثيرة وإن من الأمور المهمة ضرورة الحساسية في جوانب العقيدة وقدوتنا صلى الله عليه وسلم حمى جناب التوحيد بإغلاق أبواب الشرك وحذّر أكثر ما حذر من الشرك الخفي وأرجو من الإخوة القراء أن لا تزعجهم هذه الحساسية .
وأما ما ضربه من الأمثلة كالديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق الحيوان والدستور فإنها وإن كانت من ناحية المضمون موجودة في ديننا وبعمق ولله الحمد ولكن أولاً / لسنا بحاجة إلى مصطلحاتهم وقد ألبسوها ثياباً أخرى ومعان أخرى لا سيما ولدينا مصطلحاتنا الأصيلة كالشورى وحفظ الضرورات الخمس والمحاسبة وغيرها ولو تأمل الأخ الكريم بعض المصطلحات التي ذكرها جيداً لوجد ما ذكرته فحقوق الإنسان مصطلح جميل برّاق ولكن ماذا يريدون به ؟ نرجع إلى أنظمة هيئة الأمم المتحدة القديمة والجديدة وما ألحق بها حول هذه الحقوق لنرى أنها تخالف ديننا مخالفة جذرية وكذلك مصطلح الديمقراطية من ناحية جذوره اليونانية ثم تطوره على يد الغرب الآن فهو بعيد كل البعد عن مفهومنا للشورى ومراقبة الحكام وقس على ذلك والمراد هو أن نتأمل المصطلح ونبين خطورة الرسالة التي يحملها ثم نبحث عن البديل الحضاري الإسلامي.

وأما تعقيب الأخ الكريم سندباد المعرفة على مداخلة الأخ الفرزدق وقوله بأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقتصر على استخدام المصطلح بل مجده وأثنى عليه وضرب مثالاً على ذلك "حلف الفضول" و"مسألة الغيلة" وهي إرضاع الحامل لولدها ؛ فحلف الفضول ليس مصطلح بل حدثاً جاهلياً تمت فيه نصرة المظلوم فأثنى عليه ودعا إلى ذلك وهذا لا علاقة له بالمصطلحات والعقائد وأما مسألة الغيلة فهي قضية طبية مادية وكانت الروم تطبقها ولا يضر الأولاد ذلك فترك النهي عن ذلك وقضايا الطب والماديات لم يتوقف المسلمون في تاريخهم قديماً وحديثاً من الاستفادة من كل تجربة بشرية وهذه ليست مشكلتنا ولعل حرص الكثير من المنحرفين على ضرب مثال تأبير النخل" وقول الرسول صلى الله عليه وسلم "أنتم أعلم بأمور دنياكم" يدل على النية السيئة باختيار مثال مادي واضح والدعوة إلى تطبيق ذلك على كل شيء .

أما استشكال الأخت الكريمة غيداء حول كثرة المصطلحات وإعادة النظر في تصنيفها فلعل متابعة بقية الحلقات يحل بعض الإشكال ولا أستغني عن أي رأي أو تسديد أو تنبيه لخطأ .

وأما استشكال الأخ الكريم الخيميائي لكثرة المصطلحات ونسبتها للكفار والمنافقين فأرجو أن لا يفهم هو أو غيره أني أحكم على مستعمليها بالكفر والنفاق ـ معاذ الله ـ وإنما أردت التنبيه لخطورة هذه المصطلحات وقصد واضعيها الأساسيين لها وسعيهم إلى تعميمها وإزاحة المصطلحات الأصيلة لإدخال مناهجهم إلى الأمة بطريقة شاملة وسهلة فما أسهل ترديد الكلمات وما أكثر مردديها بدون علم ومرة أخرى لست مجازفاً إن شاء الله ولعل متابعة بقية الحلقات تزيل اللبس وتبين القصد وأما إلزام الأمة بما ليس لازماً في الدين فمنه نهرب فكما أن تحليل الحرام مصيبة فكذلك تحريم الحلال وإلزام الأمة بما ليس لازماً ولكن عند الاختلاف فالمرجع هو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم على فهم السلف الصالح أهل السنة والجماعة الذين نقلوا العلم والتطبيق والمصطلحات وتأسوا برسول الله صلى الله عليه وسلم في كل شيء فبهذا ينجو الإنسان من سبل الضلال وبنيات الطريق وفوضى الفكر لا سيما في زمن هذا السيل الهادر من الآراء والأفكار والضلالات والانحرافات.
وأقول لأخي الكريم : إن الله سبحانه وتعالى سيسألنا يوم القيامة : ماذا أجبتم المرسلين ؟ وعلى أي طريقة سرتم ؟ وهل هو طريق خير القرون؟ أم اتبعتم السبل فأضلتكم عن سبيله ؟ ومن يريد ديناً معلقاً فعليه أن يراجع عقله أولاً ، فكيف أعرف أني أجبت المرسلين إجابة صحيحة منجية؟ هل تُرك هذا الأمر لاجتهادات الأفراد أو الفرق؟
وأذكّر الأخ الكريم والإخوة القراء أن رسولنا صلى الله عليه وسلم لما حدث بحديث الفرق وأنها ثلاث وسبعون فرقة كلها في النار إلا واحدة ، سأله الصحابة من هي يا رسول الله ؟ فقال : من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي . فأرجو من الإخوة المداخلين والقراء أن ينتبهوا لهذا الأمر الخطير وهو ضرب الأدلة ببعضها البعض وانتزاع آية أو حديث بدون الجمع بين هذه الأدلة وبيان الحق وإيضاحه فهو منزلق خطر .
أما الزعم بان مصطلحات العلماء تتغير مع تغير الزمان والاستدلال على ذلك باستخدام شيخ الاسلام ابن تيمية لمصطلحات : الذات والجوهر والفناء . فلعل الأخ أن يبين السياق الذي استعلمت فيه هذه المصطلحات وهو في الغالب سياق الرد على المخالف، وثانياً لا ينبغي تجاهل نقد شيخ الإسلام وغيره لهذه المصطلحات وغيرها وحرصه رحمه الله على الرد إلى طريقة السلف ومصطلحات القرآن والسنة وهو من أشهر الناس بذلك . وأما استعمالي لمصطلحات الثقافة والفكر وعلم الاجتماع والخطط الإستراتيجية وهل لي استثناء خاص !!!! أم أن غزو المصطلحات تسلل إلى من حيث لا أشعر ؟ فالاحتمال الأول مستحيل والثاني وارد وممكن وكلنا عبيد الله الضعفاء ونسأل الله الحفظ والتسديد وأن لا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين كما في الدعاء المأثور .
وعلى الأخ الكاتب أن يفرق بين المصطلحات الحيادية والمصطلحات الملغمة وسبقت الإشارة إلى ذلك ولعلم الأخوة القراء فالثقافة مصطلح قديم مأخوذ من تثقيف الرمح : أي تعديله ، والفكر مأخوذ من التفكير واستعمال العقل وعلم الاجتماع مصطلح جديد يدل على نوع من العلم وهو كما نعلم حيادي ليس وراءه فيما أعلم بعد آخر . أما الإستراتيجية فهو نقل لمصطلح أجنبي يعني : التخطيط البعيد المدى ولا أدري ما المشكلة في استعماله ؟
أما أسطرك الأخيرة وتحذيرك من الفرقة وتخويفنا بها فهو حق ولكننا لم نفعل ذلك وإنما نبينه للناس ونحذرهم من استعمال الكلمات والمصطلحات بطريقة خاطئة وقبلنا قال الله للمؤمنين محذراً لهم من استعمال لفظة موهمة ((لا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا)) وأما الفرقة فهي واقع مؤلم لا يمكن تجاهله أخبرنا الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام والمتسببون بالفرقة هم الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً فلا تحمل إخوانك مسؤولية ما لم يفعلوه .

وأما الأخ الكريم السحب الوابلة فما ذكرته من المصطلحات يجب إيضاحه في فرص قادمة لكثرة ما ذكرته من المصطلحات ولوجود خلط في بعضها وتداخل في بعضها .


الأخ الكريم رأس الحربة
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رأس الحربة مشاهدة المشاركة
وهل عقيدة المسلم هشة ضعيفة تترنح وتهوي عند أبسط الأسباب بنظرك ؟!
أقول للأخ الكريم من أمن خاف ومن خاف أمن والأهواء والشبهات تعلق في النفوس ورسولنا الكريم يدعو ويكثر من قول "يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك" وعقيدة الإسلام صلبة ولكن الفرد الضعيف يخشى على نفسه ويحذر من تقلبات القلوب وزيغها والتاريخ الفكري للفرق المنحرفة طوال تاريخ الإسلام تثبت أن العقول الكبيرة والكبيرة جداً دخلت في مداخل خطيرة لم تخرج منها إلا من رحم ربي وأمر الدين والعقيدة ليس مجال تجارب والعمر واحد فقط ، وأقول للأخ الكريم والإخوة القراء جميعاً : لماذا أمرنا بالدعاء بحسن الختام والثبات على الدين ؟!

وأخيراً أشكر جميع القراء والإخوة المداخلين وما أحوجنا إلى التسديد والتنبيه للخطأ وأعتذر عن التأخير ، وحفظ الله الجميع .
خليفة الخزي غير متصل  
قديم(ـة) 11-04-2007, 03:38 AM   #39
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
عيني عليك باردة يا شيخ .

ما أجمل الثقة بالنفس في الردود .

((( الله يجزاك خير مشتاقين لمتابعة المقال ))))))))

لا تتأخر علينا الله يخليك .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 11-04-2007, 04:00 AM   #40
مشرف منتدى الصور والتصاميم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
البلد: _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
المشاركات: 2,225
قوة التقييم: 18
أبو عليان will become famous soon enough
°°°°°°
إيضاح أكثر من رائع .. شيخنا الغالي : خليفة

نتمنى ان لايطول غيابك كثيرا ..

---

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صالح الناصر مشاهدة المشاركة
عندما تسطع الشمس تقتل الجراثيم
...
تصلح دعاية فليت ..

°°°°°°
__________________
...
أبو عليان غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الحلقة الأولى..من برنامج قصة وقصيدتها!! عنيزاوي يفداكم المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 7 08-04-2007 09:23 AM
شذرات حول الفكر الليبرالي ( الحلقة الأولى: الجذور والمنشأ) حسين العواجي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 25 01-04-2007 12:13 AM


الساعة الآن +3: 11:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19