عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-04-2007, 11:51 AM   #11
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 6,375
قوة التقييم: 17
شُـوفِـے شُمـوخِـے is on a distinguished road
مشكوور أخوي على الموضوع

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

هلالي وفتخر * والي مو عاجبه ينتحر * ويكتب على قبره منقهر *
شُـوفِـے شُمـوخِـے غير متصل  

 
قديم(ـة) 09-04-2007, 06:35 PM   #12
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
جعله الله في موازين حسناتك هذا المقال شيخنا الفاضل : أبو سليمان .

وما أجمل أن نفهم المقال جيدا لنعيه جيدا لكي لا يتأول على غير مجراه .

همسه من بن عثيمين ( فقد تفيدكم ) :

قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – معددًا فوائد قوله تعالى ( قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقتُ بيديّ أستكبرت أم كنت من العالين . قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ) :

( ومن الفوائد : أن من قدم العقل على السمع فإنما هو متبع لخطوات الشيطان ،لأن الشيطان قدم ما يدعي أنه عقل على السمع فأخطأ في ذلك ، فهكذا كل من قدم العقل على السمع ؛ سواء في العلميات وهي علم العقائد ، أو في العمليات ؛ فإنه مشابه لإبليس ، متبع لخطواته ، واعلم أن كل بليه تقع من تحريف الكلم عن مواضعه ، والاستكبار عن عبادة الله ، وغير ذلك؛ فأصلها من إبليس ) . ( تفسير سورة ص ، ص 248) .

ودمتم في حفظ الله ورعايته
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 09-04-2007, 07:57 PM   #13
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 29
قوة التقييم: 0
رأس الحربة is on a distinguished road
لقد فرقتم وشتتم المجتمع الى جماعات وفئات متناحرة متباغضة متعادية! حتى يُخيل لنا أنكم ستسمون جماعتكم الصُغرى التي تعيشون داخل مُحيطها بالناجون من النار فقط! فالمعتزلة الجدد تقصدون بها جماعة من المسلمين الموحدين داخل مجتمعنا والعقلانيين عُباد(( الصنم)) بنظركم تقصدون بها جماعة من المسلمين الموحدين وهكذا تستمرون في غيكم وتصنيفكم للمسلمين الذين لايلتفتون الى تصنيفاتكم هذه وبمرور الوقت ستجدون أنفسكم كما أنتم منطوون منكفأون على أنفسكم تبغضون جماعة المسلمين الكبرى وتبغضكم!
حتى متى ياأبا سليمان هذا التصنيف والتفريق والتكفير للمسلمين؟
رأس الحربة غير متصل  
قديم(ـة) 09-04-2007, 11:04 PM   #14
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبوسليمان مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي العزيز / صخر : يامرحبا فيك .
لا أدري أخي ماالداعي لخلط المواضيع ؟
موضوعي لا يتحدث عن ترك تدبر القرآن الكريم والانجراف خلف الخطب الحماسية وقلة التعليم، والتفجير والتكفير !!
وراجع موضوعي مرةً أخرى واقرأ بهدوء لتدرك أننا متفقان فيما يبدو !
فهل أنا دعوت إلى تعطيل العقل ؟
وهل دعوتُ إلى العيش بظلام ؟
وهل دعوتُ إلى هجر القرآن ؟
وهل دعوت إلى إلغاء العقل والإصباح كالبهائم ( مع تحفظي على الأسلوب ) ؟
وأوافقك أن اتباع الهوى مرض آخر أيضاً ، وأنا لم أخلط بينه وبين اتباع العقل ، مع أن الأول أعم ، فلم يُــتبع العقل إلا بعد استحكام الهوى ( بنوعيه : الشبهة والشهوة ) .
أرجو أن تعيد القراءة بهدوء لتخرج بعدها مدركاً أنني :
أدعو إلى إعمال العقل والتدبر والتفكر والتذكر والتعقل والتبصر والنظر والاعتبار في كل شيء ، إلا أنني أوقف عقلي عند خطّ الشرع ، فلو ثبت في الشرع الصحيح الصريح ما يخالف العقل ( فرضاً ) لقلتُ : سمعاً وطاعة ً للشرع الحنيف ومن أوحى بالشرع قد خلق العقل فهو أدرى بالنافع .
هذا كل ما في الأمر ، ولا أدري لماذا هذا يثير حفيظة البعض من إخواننا أمثالك ، أما بُـناة ( الصنم ) فلا عتبى لهم ولا رضى ، وليضربوا برؤوسهم عرض الحائط وكم تمنيت لهم ( درّة ) عمر رضي الله عنه فهي نعم العلاج لهم ، فقد جُــرب معم الحوار الهاديء المؤدب فلم يزدهم إلا استكبارا وعنادا ونفخوا أنفسهم بالهراء ؟!
تقبل مودتي واحترامي .

الأخ الفاضل ....... أبو سليمان

ارجو أن تتحملني فأنا يعجبني الحوار معك ومع الأخ رجل المستحيل لما تمتلكانه من الاخلاق العالية وادب الحوار مع اختلافي معكما بالمنهج الا أن هدفنا واحد وهي الدعوة للدين الاسلامي

اولا : أتمنى منك اخي ومن الجميع أن لا يدعوني احد بـ ( العزيز أو الكريم ) فهي من اسماء الله الحسنى .. ولكن من باب الادب تطلق الفاضل إذا رايتني استحق هذا اللقب



نرجع للموضوع

أنا ذكرت لك لماذا خلطت المواضيع وهو توضيح خطر الغى العقل والذي ربما يقود إلى التكفير والتفجير

ربما لا تقول بالغى العقل وربما تدعوا باعمال العقل ولكن في حدود الشرع ( النص الصريح )

ولكن عندما نأتي لحدود الشرع ( النص الصريح ) والتي لا يجب اعمال العقل معها ... يشمل ما قاله ابن تيمية ابن القيم محمد بن عبد الوهاب ابن باز ابن عثمين ... هؤلاء اجتهدوا ولكن هل نلغي العقل أمام اقوالهم ؟؟؟ هل اقوالهم نص صريح ؟؟؟ لماذا يثور البعض عند معارضة قول احد هؤلاء العلماء ؟؟؟

يأخي أنا معك لا وجود لتحكيم العقل مع النص الصريح ... ولكن ماهو النص الصريح ؟؟؟ النص الصريح القران الكريم فقط ... فالاحاديث قال العلماء أن احاديث الاحاد تفيد الظن ... للأسف هناك من قدم الظن على النص الصريح وبناء عليه عقيدته ... بل هناك من جعل الظن ينسخ النص الصريح ... ومن اجتهد وتدبر القران الكريم أصبح ضال مفسد .... هل من استخدم عقله في تدبر القران ورفض ما خالفه يكون جعل عقله صنم ؟؟؟ يأخي العقل هو الذي يقود إلى معرفة الحق بعد هداية الله

يأخي عندما ننظر إلى رد الاخ رجل المستحيل يتضح كيف نلغي العقل بشكل واضح

وهو قوله نقلا عن ابن عثمين (( ومن الفوائد : أن من قدم العقل على السمع فإنما هو متبع لخطوات الشيطان ))

يأخي النصارى قدموا السمع على العقل فهل هم على حق ؟؟؟ يأخي الشيعة الان قدموا السمع على العقل هل هم على حق ؟؟؟

ربما تقول ولكن العقل به نعرف النقل الصحيح ... أقول وهل نحن كان لنا الحرية بالاختيار فنحن كنا لا نسمع الا اقوال علماء محددين واما غيرهم فقد نسمع عنهم أنهم ضالين نتعوذ منهم

فإذا كان العقل لا يخالف النقل الصحيح فلماذا لا يترك الحرية للجميع بنشر ما عنده ويترك للعقول اختيار ما يراه حق ... إما أن يتكفل البعض بفرض اقوال واحكام ويقال هي الاقوال والاحكام الصحيحة وتفرض على العقول ... فهذا يعني الغى العقول تماما
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 05:50 AM   #15
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابن القصيم مشاهدة المشاركة
[frame="10 60"]الله ةيكثر من امثالك ... ويجزاك خير الجزاء[/frame]
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ العزيز / ابن القصيم :

وإياك ... شاكراً مرورك
.
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 05:53 AM   #16
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
[QUOTE=&9&سامي&9&;996351]مشكوور أخوي على الموضوعQUOTE]

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الكريم : سامي :

الشكر لك على تفضلك بالمرور .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 05:56 AM   #17
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رجل المستحيل مشاهدة المشاركة
جعله الله في موازين حسناتك هذا المقال شيخنا الفاضل : أبو سليمان .
وما أجمل أن نفهم المقال جيدا لنعيه جيدا لكي لا يتأول على غير مجراه .
همسه من بن عثيمين ( فقد تفيدكم ) : قال الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – معددًا فوائد قوله تعالى ( قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقتُ بيديّ أستكبرت أم كنت من العالين . قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ) :( ومن الفوائد : أن من قدم العقل على السمع فإنما هو متبع لخطوات الشيطان ،لأن الشيطان قدم ما يدعي أنه عقل على السمع فأخطأ في ذلك ، فهكذا كل من قدم العقل على السمع ؛ سواء في العلميات وهي علم العقائد ، أو في العمليات ؛ فإنه مشابه لإبليس ، متبع لخطواته ، واعلم أن كل بليه تقع من تحريف الكلم عن مواضعه ، والاستكبار عن عبادة الله ، وغير ذلك؛ فأصلها من إبليس ) . ( تفسير سورة ص ، ص 248) .
ودمتم في حفظ الله ورعايته
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز / رجل المستحيل :
رحمك الله ، ورحم شيخنا ابن عثيمين ، وإضافة مسدّدة في مكانها ، لاحرمك الله تعالى الأجر .
لك تحيتي .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 06:00 AM   #18
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رأس الحربة مشاهدة المشاركة
لقد فرقتم وشتتم المجتمع الى جماعات وفئات متناحرة متباغضة متعادية! حتى يُخيل لنا أنكم ستسمون جماعتكم الصُغرى التي تعيشون داخل مُحيطها بالناجون من النار فقط! فالمعتزلة الجدد تقصدون بها جماعة من المسلمين الموحدين داخل مجتمعنا والعقلانيين عُباد(( الصنم)) بنظركم تقصدون بها جماعة من المسلمين الموحدين وهكذا تستمرون في غيكم وتصنيفكم للمسلمين الذين لايلتفتون الى تصنيفاتكم هذه وبمرور الوقت ستجدون أنفسكم كما أنتم منطوون منكفأون على أنفسكم تبغضون جماعة المسلمين الكبرى وتبغضكم!
حتى متى ياأبا سليمان هذا التصنيف والتفريق والتكفير للمسلمين؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز / رأس الحربة :
تفرق الأمة أمر قدري ، والتصنيف وارد في القرآن والسنة
( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون )
((افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على ثنتين وسبعين فرقة وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة، قال من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي)).
فكن على ماكان عليه نبيك صلى الله عليه وسلم ولن يتعرض لك أحد .
وأما بغض المسلمين : (( فأنتم شهداء الله في أرضه )) والمنصف يعلم من المكروه حقيقةً .
شكرا لك .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 06:19 AM   #19
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
[SIZE="4"][QUOTE=صخــر;997076]
الأخ الفاضل ....... أبو سليمان
اولا : أتمنى منك اخي ومن الجميع أن لا يدعوني احد بـ ( العزيز أو الكريم ) فهي من اسماء الله الحسنى .. ولكن من باب الادب تطلق الفاضل إذا رايتني استحق هذا اللقب ))


بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ العزيز / صخر :
لو قلت لك : أخي السميع / صخر : هل ستنكر ذلك ؟
أليس لك سمع ؟
كذلك فيك كرم .
واتفاق الأسماء بين الخالق والمخلوق لا يوجب التماثل ، بل للمخلوق سمع وكرم يناسبه ، وللخالق سبحانه ما يليق بجلاله .
سوف أكتب لك وللإخوة منهج أهل السنة والجماعة فيما يخص ملاحظتك ، ولي عودة إن شاء الله تعالى لباقي مداخلتك في وقت أوسع .


أسماء الله وصفاته مختصة به ، واتفاق الأسماء لا يوجب تماثل المسميات :


قال ابن تيمية رحمه الله تعالى : (( سمّى الله نفسه بأسماء وسمّى صفاته بأسماء ، فكانت تلك الأسماء مختصة به إذا أضيفت إليه لا يشركه فيها غيره ، وسمّى بعض مخلوقاته بأسماء مختصة بهم مضافة إليهم توافق تلك الأسماء إذا قطعت عن الإضافة والتخصيص ، ولم يلزم من اتفاق الاسمين تماثل مسماهما واتحاده عند الإطلاق والتجريد عن الإضافة والتخصيص ، لا اتفاقهما ، ولا تماثل المسمى عند الإضافة والتخصيص ، فضلاً عن أن يتحد مسماهما عند الإضافة والتخصيص .

فقد سمى الله نفسه حياً ، فقال : { الله لا إله إلا هو الحي القيوم } وسمى بعض عباده حياً فقال : { يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي } وليس هذا الحي مثل هذا الحي ، لأن قوله : { الحي } اسم الله مختص به، وقوله : { يخرج الحي من الميت } اسم للحي المخلوق مختص به ، وإنما يتفقان إذا أطلقا وجرِّدا عن التخصيص ، ولكن ليس للمطلق مسمى موجود في الخارج ، ولكن العقل يفهم من المطلق قدراً مشتركاً بين المسميين ، وعند الاختصاص يقيد ذلك بما يتميز به الخالق عن المخلوق ، والمخلوق عن الخالق .

ولا بدَّ من هذا في جميع أسماء الله وصفاته ، يفهم منها ما دلَّ عليه الاسم بالمواطأة والاتفاق ، وما دلَّ عليه بالإضافة والاختصاص المانعة من مشاركة المخلوق للخالق في شيء من خصائصه سبحانه وتعالى .

وكذلك سمّى الله نفسه عليماً حليماً ، وسمّى بعض عباده عليماً : { وبشروه بغلام عليم } يعني إسحاق ، وسمّى آخر حليماً فقال : { فبشرناه بغلام حليم } يعني إسماعيل ، وليس العليم كالعليم ، ولا الحليم كالحليم .

وسمّى نفسه سميعاً بصيراً فقال : {إن يأمركم أن تؤدّوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إنَّ الله نعمّا يعظكم به إنَّ الله كان سميعاً بصيراً } وسمَّى بعض خلقه سميعاً بصيراً فقال : { إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعاً بصيراً } وليس السميع كالسميع ولا البصير كالبصير .

وسمَّى نفسه بالرؤوف الرحيم ، فقال : { إن الله بالناس لرءوف رحيم } وسمى بعض عباده بالرؤوف الرحيم فقال : { لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم } وليس الرءوف كالرءوف ولا الرحيم كالرحيم .

وسمّى نفسه بالملك فقال : { الملك القدوس } وسمى بعض عباده بالملك ، فقال : { وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصباً } ، {وقال الملك ائتوني به } وليس الملك كالملك .

وسمى نفسه بالمؤمن فقال : { المؤمن المهيمن } وسمى بعض عباده بالمؤمن ، فقال : { أفمن كان مؤمناً كمن كان فاسقاً لا يستوون } وليس المؤمن كالمؤمن .

وسمى نفسه بالعزيز ، فقال : { العزيز الجبار المتكبر } وسمى بعض عباده بالعزيز، فقال : { قالت امرأة العزيز } وليس العزيز كالعزيز .

وسمى نفسه الجبار المتكبر، وسمى بعض خلقه بالجبار المتكبر فقال : { كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار } وليس الجبار كالجبار ، ولا المتكبر كالمتكبر.

ونظائر هذا متعددة.

وكذلك سمّى صفاته بأسماء ، وسمّى صفات عباده بنظير ذلك ، فقال : { ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء } وقال : { أنزله بعلمه} ، وقال : { إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين } ، وقال : { أولم يروا أنَّ الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة } .

وسمَّى صفة المخلوق علماً وقوة فقال: { وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً } ، وقال : { وفوق كل ذي علم عليم } ، وقال : { فرحوا بما عندهم من العلم } ، وقال : {الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفاً وشيبةً يخلق ما يشاء وهو العليم القدير } ، وقال : { ويزدكم قوَّة إلى قوتكم } وقال: { والسماء بنيناها بأيد} ، أي: بقوة ، وقال: { واذكر عبدنا داود ذا الأيد } أي: ذا القوة ، وليس العلم كالعلم ولا القوة كالقوة .

وكذلك وصف نفسه بالمشيئة ، ووصف عبده بالمشيئة ، فقال: { لمن شاء منكم أن يستقيم * وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين } .

وقال: { إن هذه تذكرة فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلاً * وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليماً حكيماً } .

وكذلك وصف نفسه بالإرادة ، ووصف عبده بالإرادة فقال : { تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم } ووصف نفسه بالمحبة ، [ووصف عبده بالمحبة ] فقال : { فسوف بأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه } ، وقال : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله } .

ووصف نفسه بالرضا ووصف عبده بالرضا , فقال : { رضي الله عنهم ورضوا عنه } .

ومعلوم أنَّ مشيئة الله ليست مثل مشيئة العبد ، ولا إرادته مثل إرادته ، ولا محبته مثل محبته ، ولا رضاه مثل رضاه .

وكذلك وصف نفسه بأنه يمقت الكفار ووصفهم بالمقت فقال : { إن الذين كفروا ينادون لمقت الله أكبر من مقتكم أنفسكم إذ تدعون إلى الإيمان فتكفرون } ، وليس المقت مثل المقت .

وهكذا وصف نفسه بالمكر والكيد ، كما وصف عبده بذلك ، فقال: { ويمكرون ويمكر الله } ، وقال:{ إنهم يكيدون كيداً * وأكيد كيداً } وليس المكر كالمكر ، ولا الكيد كالكيد .

ووصف نفسه بالعمل فقال : { أولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاماً فهم لها مالكون } ، ووصف عبده بالعمل ، فقال: { جزاء بما كانوا يعملون } وليس العمل كالعمل .

ووصف نفسه بالمناداة والمناجاة ، في قوله : { وناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجياً }

وقوله : { ويوم يناديهم } وقوله : { وناداهما ربهما } .

ووصف عبده بالمناداة والمناجاة ، فقال : { إن الذين ينادونك من وراء الحجـرات أكثرهـم لا يعقلون } وقال : { إذا ناجيتم الرسول } وقال:{ إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالإثم والعدوان} وليس المناداة كالمناداة ، ولا المناجاة كالمناجاة .

ووصف نفسه بالتكليم في قوله : { وكلَّم الله موسى تكليماً } ، وقوله : {ولما جاء موسى لميقاتنا وكلَّمه ربه } ، وقوله : { تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله } ، ووصف عبده بالتكليم في مثل قوله : { وقال الملك ائتوني به أستخـلصه لنفـسي فلما كلـَّمه قال إنـك اليوم لدينا مكين أمين } ، وليس التكليم كالتكليم .

ووصفه نفسه بالتنبئة ، [ ووصف بعض الخلق بالتنبئة ، فقال : { وإذ أسرَّ النبي إلى بعض أزواجه حديثاً فلما نبأت به وأظهره الله عليه عرَّف بعضه وأعرض عن بعض فلما نبأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأني العليم الخبير } وليس الإنباء كالإنباء .

ووصف نفسه بالتعليم ، ووصف عبده بالتعليم ، فقال : {الرحمن * علم القرآن * خلق الإنسان * علَّمه البيان } .

وقال : {تعلمونهن مما علمكم الله } ، وقال : { لقد منَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة } وليس التعليم كالتعليم .

وهكذا وصف نفسه بالغضب في قوله : { وغضب الله عليهم ولعنهم } ووصف عبده بالغضب في قوله : {ولما رجع موسى إلى قومه غضبان أسفاً } وليس الغضب كالغضب .

ووصف نفسه بأنه استوى على عرشه ، فذكر في سبع آيات من كتابه أنه استوى على العرش ، ووصف بعض خلقه بالاستواء على غيره ، في مثل قوله : { لتستووا على ظهوره} ، وقوله { فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك} وقوله : { واستوت على الجودي } وليس الاستواء كالاستواء .

ووصف نفسه ببسط اليدين فقال : { وقالت اليهود يد الله مغلولة غلَّت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء } ، ووصف بعض خلقه ببسط اليد ، في قوله : { ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط } وليس اليد كاليد ، ولا البسط كالبسط ، وإذا كان المراد بالبسط الإعطاء والجود فليس إعطاء الله كإعطاء خلقه ، ولا جوده كجودهم . ونظائر هذا كثيرة .

فلا بدَّ من إثبات ما أثبته الله لنفسه ، ونفي مماثلته لخلقه ، فمن قال : ليس لله علم ، ولا قوة ، ولا رحمة ولا كلام ، ولا يحب ولا يرضى ، ولا نادى ولا ناجى ولا استوى – كان معطلاً، جاحداً ، ممثلا لله بالمعدومات والجمادات . ومن قال : [له ] علم كعلمي، أو قوة كقوتي ، أو حب كحبي ، أو رضا كرضاي ، أو يدان كيدي أو استواء كاستوائي –كان مشبهاً ، ممثلا لله بالحيوانات ، بل لابد من إثبات بلا تمثيل ، وتنزيه بلا تعطيل .

وقد بين الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى : (( أن الاسم والصفة من هذا النوع له ثلاث اعتبارات :

الاعتبار الأول : اعتبار من حيث هو مع قطع النظر عن تقييده بالرب تبارك وتعالى أو العبد .

الاعتبار الثاني : اعتباره مضافاً إلى الربِّ مختصاً به .

الثالث : اعتباره مضافاً إلى العبد مقيداً به .

فما لزم الاسم لذاته وحقيقته كان ثابتاً للرب والعبد وللرب منه ما يليق بكماله وللعبد منه ما يليق به . وهذا كاسم السميع الذي يلزمه إدراك المسموعات والبصير الذي يلزمه رؤية المبصرات والعليم والقدير وسائر الأسماء ، فإنَّ شرط صحة إطلاقها حصول معانيها وحقائقها للموصوف بها فما لزم هذه الأسماء لذاتها فإثباته للرب تعالى لا محذور فيه بوجه بل يثبت له على وجه لا يماثل فيه خلقه ولا يشابههم فمن نفاه عنه لإطلاقه على المخلوق ألحد في أسمائه وجحد صفات كماله . ومن أثبته له على وجه يماثل فيه خلقه فقد شبهه بخلقه ومن شبه الله بخلقه فقد كفر ، ومن أثبته له على وجه لا يماثل فيه خلقه بل كما يليق بجلاله وعظمته فقد برئ من فرث التشبيه ودم التعطيل وهذا طريق أهل السنة ، وما لزم الصفة لإضافتها إلى العبد وجب نفيه عن الله كما يلزم حياة العبد من النوم والسنة والحاجة إلى الغذاء ونحو ذلك . وكذلك ما يلزم إرادته من حركة نفسه في جلب ما ينتفع به ودفع ما يتضرر به . وكذلك ما يلزم علوه من احتياجه إلى ما هو عال عليه وكونه محمولا به مفتقراً إليه محاطا به . كل هذا يجب نفيه عن القدوس السلام تبارك وتعالى وما لزم صفة من جهة اختصاصه تعالى بها فإنه لا يثبت للمخلوق بوجه كعلمه الذي يلزمه القدم والوجوب والإحاطة بكل معلوم وقدرته وإرادته وسائر صفاته فإن ما يختص به منها لا يمكن إثباته للمخلوق فإذا أحطت بهذه القاعدة خبراً وعقلتها كما ينبغي خلصت من الآفتين اللتين هما أصل بلاء المتكلمين آفة التعطيل وآفة التشبيه فإنك إذا وفيت هذا المقام حقه من التصوُّر أثبتَّ لله الأسماء الحسنى والصفات العلى حقيقة فخلصت من التعطيل ونفيت عنها خصائص المخلوقين ومشابهتهم فخلصتَ من التشبيه فتدبر هذا الموضع واجعله جنتك التي ترجع إليها في هذا الباب والله الموفق للصواب .

وقال ابن القيم رحمه الله أيضاً :
اختلف النظار في الأسماء التي تطلق على الله وعلى العباد كالحي ، والسميع، والبصير، والعليم ، والقدير، والملك ونحوها فقالت طائفة من المتكلمين هي حقيقة في العبد مجاز في الرب وهذا قول غلاة الجهمية وهو أخبث الأقوال وأشدها فساداً . الثاني مقابله وهو أنها حقيقة في الرب مجاز في العبد وهذا قول أبي العباس الناشي . الثالث أنها حقيقة فيهما وهذا قول أهل السنة وهو الصواب. واختلاف الحقيقتين فيهما لا يخرجهما عن كونها حقيقة فيهما . وللرب تعالى منها ما يليق بجلاله وللعبد منها ما يليق به .

شكرا لكم .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .

آخر من قام بالتعديل أبو سليمان القعيّد; بتاريخ 10-04-2007 الساعة 06:21 AM.
أبو سليمان القعيّد غير متصل  
قديم(ـة) 10-04-2007, 06:27 AM   #20
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
أخي الغالي : رأس الحربة

أفدني أخي فقد تكون سقطت سهوا كلمات أمام ناظري من المقال , رأيتها أنت ولم أرها أنا !!

هل شخينا أبو سليمان , كفر أحداً في مقاله , لأنك تقول :

حتى متى ياأبا سليمان هذا التصنيف والتفريق والتكفير للمسلمين؟

وشكرا .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
موضي .... حلم يموت تحت الأقدام الطموح المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 13 06-04-2007 02:33 AM


الساعة الآن +3: 10:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19