عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 21-04-2007, 09:14 PM   #1
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
Thumbs up تشخيص خادم الحرمين الشريفين للإرهاب !!!!!؟؟؟؟

الصامتون عن الإرهاب ...القنبلة الموقوتة في مجتمعنا


"كثيرون من الناس كالساعات الدقاقة التي تشير الى ساعة معينة وتدق معلنة ساعة أخرى "

- حكمة عالمية -


قال خادم الحرمين الشريفين بعد أحد التفجيرات الإرهابية:".....وان هذه الأحداث الأليمة يجب أن تنبه الغافلين وتعيد صواب المخدوعين وتضع الأمور في نصابها الصحيح.

فلا مكان للإرهاب بل الردع الحاسم له ولكل فكر يغذيه ولكل رأي يتعاطف معه، وإننا نحذر بصفة خاصة كل من يحاول أن يجد لهذه الجرائم الشنعاء تبريراً من الدين الحنيف، ونقول أن كل من يفعل هذا يصبح شريكاً حقيقياً للقتلة، ويجب أن يواجه المصير الذي يواجهونه
.....

قال سبحانه وتعالى: {من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً} وقال نبينا صلى الله عليه وسلم: "من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة".

وهذه النصوص الصريحة الواضحة التي لا تحتمل التأويل أو الاجتهاد دليل على أن هؤلاء القتلة ملعونون في الدنيا ومصيرهم في الآخرة النار وبئس القرار".


والسؤال لماذا وجد في مجتمعنا هذه المجموعة من المتعاطفين مع الإرهاب أو الساكتين عن بشاعته ؟

وهل نستطيع التكهن بان الإجراء الأمنى وحده سوف يقتلع الإرهاب من جذوره أم اننا بحاجة الى غربلة الكثير من الافكار النمطية السائدة ؟


مدخل:

يبرز خطاب واحد عبر مختلف وسائل الإعلام يدعو الى تكوين جبهة شعبية وطنية تقف ضد الإرهاب

ومع وجود اتفاق شعبي على رفض الإرهاب وجرائمه إلا أن وجود البعض الصامت عن ادانة العمليات الإرهابية او من يتعاطف بالقول: إن الإرهابيين مغرر بهم أو أن لديهم مبرراً لانهم يحسبون أنفسهم مجاهدين او حتى من يشكك في تعمدهم تخريب امن البلد ملقيا اللوم على أمريكا بأنها وراء هذه اللعبة والشباب فقط منفذون

كل هذه الأفكار التي لا يعبر عنها أصحابها إلا من خلال الجلسات الخاصة أو عبر منتديات الإنترنت هي من الخطورة بما لا يجعلنا نتساهل في انتشارها بل علينا أن نتخذ تجاهها موقفا حاسما بالرفض لها دون التفات لادعاء ممارسة حرية الرأي حيث لا توجد حرية مخربة... الحرية في التعبير تعني طرح الأفكار للنقاش وليس تمرير التأثير على الشباب وفكرهم. لم نعتد أن نبرر للمجرمين جرائمهم فلماذا يتساهل البعض مع مجرمي الإرهاب ؟


بوابة الخطر :

لم اصدق ما قرأته في منتدى (الساحات العربية) رغم انه يعتبر من اشهر المنتديات التي تتسلى بوضع الإنسان السعودي تحت مجهر لا يرحم وهو يمارس اخطر أنواع الغلو من خلال بثه للأفكار المتطرفة وتحريضه الدائم عبر اللغة التي يستعملها مغلفة بالدين لتمرير الأفكار الانهزامية على المجتمع


كتب أحد المشاركين هناك مزهواً بما حققته عملية الخبر الأخيرة مدعيا بان هذه المجمعات هي وكر لشرب الخمر وكتب ضمن ما كتب عدد من الشخصيات العامة اتهمها بشرب الخمر!!


"وتتجلى إشكالية مسألة التعاطف مع المطلوبين من خلال بعض ساحات الحوار عبر شبكة الإنترنت، ففي بعض هذه المنتديات يُوصف المطلوبون بـ "المجاهدين"، وحين يأتي الحديث عن الانتحاريين في عمليات تفجيرات الرياض، يُجمع عددٌ من هؤلاء (المتعاطفين) على وصفهم بـ"الشهداء في ساحات الوغى"، في وصفٍ منهم بأن العاصمة الرياض غدت "ساحة للجهاد الإسلامي"، وحينها يكون هناك العراك عبر تلك المنتديات حول تلك المسميات والأوصاف المطلقة على مجموعة نفذت أعمالاً إرهابية، ففي منتديات (الساحة العربية)، التي تسيطر عليها أغلبية متشددة، دائماً ما يتصدى البعض لتلك الفئة المتعاطفة، وفي الآونة الأخيرة انضم الدكتور محمد ناهض القويز، وهو كاتب وطبيب سعودي بارز، للتصدي لهم كذلك، بالمشاركة باسمه الصريح، فكان نصيبه هجوماً قاسياً على شخصه والتشهير بزوجته وأفراد أسرته، إلا أنه ومع ذلك واصل (جهاده ) في التصدي لهم".

ها قد مر عام وما زال المتعاطفون يتسللون الى الإنترنت ليبثون أفكارا هدامة ذكرت شيئا منها عبر ذلك المنتدى .

إن تهميشنا لدور الإنترنت غير مقبول فهو وسيلة من وسائل الإعلام الدولي ولا اجدني أدعو الى تهميش دور الإنترنت فلئن وجد منتدى مثل (الساحات العربية) تعتمد عليه قناة الجزيرة القطرية في إيرادها لبيان أصدره تنظيم القاعدة الإرهابي بعد حادثة الخبر فان منتديات أخرى من الممكن أن تشكل جبهة شعبية مضادة للفكر الإرهابى إذا ما استثمرت شعبيتها وارتياد المثقفين لها بالقراءة أو المشاركة في النقاش،

لكن من المؤسف أن نخسر بعض المنتديات الوطنية التي تحمل رؤى واضحة وليس مجرد تفريغ لمشاعر واحتقان رواد الإنترنت.


ضد الإرهاب أم.......:

في مرحلة حربنا ضد الإرهاب لا يمكن قبول تعبير البعض من الذين يوجدون أي مبرر لإرهابى قتل وخرب وروع الآمنين.

إن هؤلاء هم بمثابة حضن للإرهاب وعلينا ألا نستقبل أفكارهم دون تمحيصها لأنهم داعمون للإرهاب بصمتهم أو تبريرهم
يقسّم الأستاذ محمد المحمود في مقالته "الإرهاب بين الخفاء والتجلي"

الناس الى أصناف ثلاثة في مواجهتها للإرهاب :

1- (المكفراتية)، وهم الذين يكفِّرون المجتمع كله ممن لا يشاركهم الخروج، أو يكفِّرون اغلب طوائفه، أو بعضها، وهؤلاء ينقسمون إلى قسمين:

أ - الخوارج الخارجون بالسلاح، الذين قد أعلنوا الحرب على مجتمعاتهم، وهؤلاء هم الذين نراهم يقومون بتنفيذ العمل الإرهابي، بكل ما فيه من وحشية ودموية، ويعترفون بذلك، ولا ينكرونه، بل ويصرحون بعزمهم على تنفيذ المزيد من هذه الأعمال. وهؤلاء امتداد للفكر الخارجي القديم، الذي كان يتقرب إلى الله بقتل المسلمين.

ب - الخوارج القعدة. أى الذين آمنوا بالفكر الخارجي؛ ولكنهم قعدوا، فلم يخرجوا للقتال جبنا. وهؤلاء يصرحون بفكرهم، ويدعون إليه، ويحاجون دونه، ولا يجيزون - في الغالب - التكتم عليه، ويعادل هؤلاء القعدة في واقعنا المعاصر، (مشيخة التكفير)، الذين اكتفوا بشرعنة الخروج بالسلاح، وأباحوا لاتباعهم قتال المسلمين، فضلا عن غيرهم من المستأمنين، ولكنهم لم يشتركوا بأنفسهم في قتال. وهؤلاء حاضرون على امتداد العالم الإسلامي اليوم، لايتخفون،

2- المتعاطفون مع الإرهاب. وهؤلاء في واقعنا هم أخطر هذه الأقسام؛ لكونهم - على قلتهم - أكثر عددا من القسم الأول، ولكونهم - وهذا أخطر ما في الامر - محل ثقة القسم الثالث (الغالبية العظمى من المسلمين). ولذا فهم سيؤثرون على موقف تلك الغالبية المتسامحة من الإرهاب اللامتسامح، وسيكون هذا التأثير على نحو لا تشعر به تلك الغالبية، بل سيوحون إليها بأن الإرهاب - والفكري منه على وجه الخصوص - ليس إرهابا، بل هو ممارسة عقدية لا بد منها.

وهؤلاء المتعاطفون مع الإرهاب هم في الحقيقة من (المكفراتية)، ولكنهم لا يصرحون بذلك. 3- بقية المسلمين. وهؤلاء هم الاغلبية الساحقة من المسلمين. وحال هؤلاء انهم معنيون بأمر دينهم، يحرصون على نشره قولا وعملا، ويتمنون أن يروه عزيزا منيعا، ويسعون لتحقيق ذلك جاهدين؛ ولكن بعقل، وبعيدا عن ارتكاب حماقات من أى نوع. انهم يدركون - وهم يؤدون هذا الدور تجاه دينهم - مقاصد الإسلام الكبرى، وواقعيته الإنسانية.

ولأن روح التدين متجذرة في أعماقهم، ولانهم يثقون بالمتدين، ويتفاعلون مع طرحه، ويميلون إلى تصديقه فيما يقول ويفعل، فانهم يصبحون بكل سهولة - إذا لم يمتلكوا الوعي الكافي. وهذه حال الكثير - عرضة لاستغلالهم من قبل المتعاطفين مع الإرهاب (القسم الثاني) وهنا تكمن خطورة (المكفراتي) الصامت الذي سبقت الإشارة إليه.

اتفق مع الأستاذ المحمود فـ (المكفراتي) الصامت اشد ضررا لأنه يعمل في الخفاء وتأثيره لا يظهر مباشرة وهو يقلل من حجم خطر الإرهاب أو يحاول صرف الانتباه عنه.


خطورة الافكار النمطية:

ما هي الافكار النمطية وما هي خطورة انتشارها ؟

يعرفها الاستاذ طارق حجِّي في مقالة له عن " ثقافـة الأفكـار النمطية" أبريل 2003م بأنها (( تلك الصيّغ التي تشيع بين الناسِ بحيث يرددها كثيرون دون أن يتصدى معظمُهم لفحصِها وتمحيصِها وعرضِها على "العقلِ" و"المحصولِ المعرفي" لرفضِها أو قبوِلها. و"الأفكارُ النمطية" ظاهرةٌ إنسانيةٌ - بمعنى أَنها توجد (بدرجاتٍ مختلفةٍ) في كلِ المجتمعاتِ - وإن كان ذلك "الشيوع" لا يمنع من وصفِها بأنها ظاهرةٌ إنسانيةٌ سلبيةٌ.

ففي الغربِ، عشراتُ "الأفكارِ النمطيةِ" عن المجتمعاتِ والحضاراتِ والثقافاتِ الأخرى. ولدينا أيضاً الكثير من هذا الفيضِ من الأفكارِ التي يكررها الناسُ لا لسببٍ إلاَّ لشيوعِها وذيوعِها. والذي يحضني على وصفِ هذه الظاهرةِ بأنها وإن كانت "إنسانية" إِلاَّ أنها "سلبية" أنها ظاهرةٌ تعمل لصالحِ "النقلِ" (وهو الوقود الأكبر لها) وتعمل في نفسِ الوقتِ ضد مصلحةِ العقلِ (وهو الذي كان يستوجب عرض تلك الأفكار عليه وعلى المحصولِ المعرفي (من تراكماتِ العلمِ والتجربةِ الإنسانيةِ) للرفضِ أو القبولِ. وفي إعتقادي أن الإنسانيةَ لن تتخلص بشكلٍ مطلقٍ من "الأفكارِ النمطيةِ" ولكن بوسعِها أن تحد من ذيوعِها.))

برأيي أن لدينا العديد من الأفكار النمطية والتي نتداولها دون تفكير والأخطر أن البعض يلبسها لباس الدين حتى تستطيع أن تجد لها مكانا مقدسا والاكثر خطورة ان يتبنى الدعاة وخطباء المساجد والكتاّب والمثقفين هذا الدور الخطير

وهم في ذات الوقت مسئولون عن انتشار هذه الأفكار النمطية ذلك أن أهم مصادر استفحالها هو تقليدية التكوين المعرفي لمن يمتلكون الاتصال مع الجمهور في أي موقع كان.

الأفكار النمطية تجعل المجتمع اكثر استسلاما للمجاراة ويصبح شبابه مفتقداً لآلية التفكير والبحث عن بدائل فهو متلق سلبي لكل ما يعرض.

فضلا عن أن ثقافة الحوار في مجتمعنا تعتبر ثقافة جديدة تكونت في وقت قياسي فلذلك لا وجود للاعتياد على تعددية الرأي كما أن قولبة أنفسنا في قالب الدفاع والتحفز والحديث الدائم عن نظرية المؤامرة تجعل الارض خصبة لافكار نمطية نتداولها دون ان نشعر بخطورة تأثيرها في وجدان المجتمع بكافة اجياله


كلنا مسئول:

في هذا الوقت بالتحديد والإرهاب يكشر عن أنيابه لا بد للوطنية الصادقة أن تمارس دورها بعيدا عن ترديد الشعارات

رجال الأمن الذين استشهدوا والذين هم الآن يواجهون خطر الإرهاب ويدرؤونه عنا علينا أن نساعدهم لا أن نكون في مقاعد المتفرجين

ليس المطلوب من كل مواطن أن يكون جنديا أو مرابطا على ثغور وطنه بل المطلوب من كل مواطن أن يكون أمينا على هذه الأرض التي طالما اعطته.

المهمةَ الكبرى منوطةٌ بالتعليم والإعلام في هذه المرحلة تحديدا فالتعددية وتكوين ثقافة العقل النقدي أدوات تحد من إمكانيةِ سيادةِ ثقافةِ الأفكارِ النمطيةِ. ولذلك قبل أن نقرأ أو نسمع أي فكرة يمكننا ألا نقبلها لمجرد أنها دارجة علينا أن نفهم لماذا وجدت هذه الفكرة


إن ابسط مبادئ تكوين العقل النقدي موجودة لدى الطفل الصغير الذي يسأل دوما لماذا ؟

لكن الأسرة بعدم تبنيها لثقافة الحوار تكبت فيه هذه البذرة،غير أن جيل اليوم قد توفر له ما لم يتوفر لمن سبقه من وعي بتنويره واهتمام بقدراته ومن هنا علينا ان ندرك أهمية ما افتقده شباب الأمس حتى نحرص ان ندعم وجوده في شباب الغد. إنها دعوة لنا جميعا ان لا نسمح للإرهاب ان يغتال حلم أطفالنا..دعوة لنا لنقف بقوة أمام المتعاطفين مع الإرهاب فهم الوجه البشع من الجريمة

منقول بتصرف للكاتبة / ناهد باشطح


أبو نواف غير متصل  

 
قديم(ـة) 21-04-2007, 09:22 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 373
قوة التقييم: 0
رواف is on a distinguished road
درر وتشيخيص رائع



شكراً لك
رواف غير متصل  
قديم(ـة) 21-04-2007, 11:44 PM   #3
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
بل مرورك هو الأروع




كل الشكر رواف
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 12:08 AM   #4
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 78
قوة التقييم: 0
هــــــــــداج is on a distinguished road

أبو نواف أنت :


مباحث موالي علماني عميل عدو الدين !!!!

كيف تتجرأ على الدفاع عن بلاد ( الجزيرة ) ؟!! وأنت تعلم أن ذلك يعني انسلاخك من الإسلام ؟!!

تدعو للوحدة ل( الوثن ) وتتجاهل هموم ( الأمة ) !!!!
كيف نسيت ( تورا بورا ) ؟!!
ألا تدري أنها ( القاعدة ) لتحقيق وحدة ( الأمة ) ؟!!

ثكلتك أمك يا ( جاهل ) !!
تدعو لابن سعود !!!
وهل نسيت ( جرذان الكهوف ) ؟!!
إنك امرؤ فيك جاهلية مقيتة !!

لاوطن ياعميل ولا هوية ياعدو الدين إلاّ للقتلة والسفاحين !!!
ويلك ياللي تعادينا ياويلك ويل !!! تب ياأبا نواف قبل الممات !!

من الخطر وسؤ الخاتمة أن تموت وفي رقبتك بيعة لغير ( المجاهد ) المتواجد ضمن جرذان الكهوف !!
ياأبا نواف أسأل الله لي ولك ولكل المجاهدين التوبة النصوح !!!

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم

__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
هــــــــــداج غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 12:25 AM   #5
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 169
قوة التقييم: 0
تدلل is on a distinguished road
لله درك يا ابو نواف

نقل رائع لكلام رائع وتصرف أروع
وأمانة في النقل
تدلل غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 05:30 PM   #6
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
أخي عنتر ناش




إذا كانوا إتهموا علماء أجلاء احدودبت ظهورهم في طلب العلم هل سيسلم شخصي الضعيف ،،، لاعليك الحمد لله الذي أضفى علينا العقيدة الصحيحة بعيداً عن فكر الخوارج !!!! شكرا للمرور
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 05:32 PM   #7
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
أخي الكريم تدلل



بل مرورك هو الذي نور صفحتي ،،، لك أصدق تحية
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 05:46 PM   #8
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 537
قوة التقييم: 0
نواف 79 is on a distinguished road
درر ما شاء الله عليك

ياليت تجيب لنا تشخيص سمو وزير الداخلية حفظه الله للعملاء !
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نواف 79 غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 05:55 PM   #9
عضو فعـــــال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 1,447
قوة التقييم: 0
أبو نواف is on a distinguished road
سبق في عدة مناسبات أن ذكرت تشخيص سموه للفكر الخارجي وفروخ الإرهاب !!!!!
ليست مشكلتي بطء الفهم حاول أن تقرأ أكثر لعلك تستوعب ( لأن التكرار ......!!!!!
أبو نواف غير متصل  
قديم(ـة) 22-04-2007, 06:39 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 537
قوة التقييم: 0
نواف 79 is on a distinguished road
أنا قلت للعملاء ما قلت للفكر الخارجي والإرهاب ، عارفين ماعندك غيرهن

بس وش نقول .. شكلي براسل الآنسة ناهد لعله تتكرم بالكتابة نيابة عنك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نواف 79 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء لإقرار الميزانية العامة سالم الصقيه المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 3 21-12-2006 08:54 AM
السابع والعشرين من شهر جمادى الآخرة عام 1426هـ يوم الخير سالم الصقيه المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 22-07-2006 09:08 AM
تنطلق يوم الأربعاء القادم خادم الحرمين الشريفين يأمر بحملة تبرعات شعبية لإغاثة الشعب مدري المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 21-07-2006 08:19 PM


الساعة الآن +3: 06:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19