عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-04-2007, 11:19 PM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
البلد: الرس
المشاركات: 1,038
قوة التقييم: 0
اّسر is on a distinguished road
Post صورة مع التحية للشيخ حمود ، فهل يعيد النظر

من نعم الله تعالى علينا أن أمدنا بحواس خمس لنميز بها وجعل لكل منها مستوى محدداً للاستيعاب فلا العين تستطيع النظر إلى مصدر الضوء القوي كالشمس، ولا اللسان يستطيع أن يتذوق علقماً أو مراً دون إضافة بعض السوائل إليه وقس على ذلك بقية الحواس الأخرى كحاسة السمع التي تحتوي على أجهزة غاية في الحساسية والدقة لتساعد الإنسان على تبادل الحديث مع من حوله بمستوى طبيعي ومألوف، قال تعالى: (قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلاً ما تشكرون) فالأذن أداة نقل للصوت إلى الأعصاب ثم إلى المخ فإذا تجاوز الصوت مستوىً معيناً من طاقة الأذن عُد مصدر قلق وإزعاج.

وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان السمع ثم يتطور الأمر إلى أن يؤدي إلى تأثيرات نفسية وعصبية إذا ما تعرض لها السمع لفترات طويلة، وبما أننا نتعرض لذلك ثلاث مرات يومياً من قبل بعض أئمة المساجد -هدانا الله وإياهم- فترة أدائنا للصلاة الجهرية وخطب الجمعة فقد فقدنا لب الصلاة الذي يعد ركناً مهماً من أركانها: وهو الخشوع وعدم الاطمئنان أثناء تأديتها نتيجة مكبرات الصوت الزائدة عن الحد المألوف.

قال تعالى: (قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون) فكيف يحصل الخشوع مع وجود أصوات عالية من خلال مكبرات الصوت التي تؤذي المصلين بشدتها وحدتها، والأمر لا ينتهي عند هذا الحد بل إنه يتجاوز إلى المساجد المجاورة حيث تتداخل القراءات وتضعف متابعة الإمام وتدبر الآيات ويذهب الخشوع مع أن الأصل الالتزام بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : (كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة).

أفلا يفكر هؤلاء الأئمة في الآثار التي تقع على المأمومين من خلال مكبرات الصوت التي زرعت بالجدران والأعمدة، ثم ألا يأخذ هؤلاء الحكمة من منع الرسول صلى الله عليه وسلم آكل الثوم من الحضور إلى المساجد قال صلى الله عليه وسلم : (من أكل من هذه الشجرة يعني (الثوم) فلا يأتين المساجد) بل لقد ورد النهي إلى أبعد من ذلك كعدم الصلاة بحضرة طعام أو الصلاة لمن يدافعه الأخبثان ، قال صلى الله عليه وسلم : (إذا وضع عشاء أحدكم وأقيمت الصلاة فابدؤوا بالعشاء ولا يعجلن حتى يفرغ منه) وفي رواية أخرى (لا صلاة بحضرة طعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان) كل ذلك للتأكيد على ضرورة الاطمئنان والخشوع أثناء تأدية الصلاة لكونه ركناً من أركانها. مع أن أكل الثوم يتأذى منه (اثنان) من هو عن يمينه ومن هو عن شماله فقط فكيف بمن يقطع خشوع المأمومين بتلك المكبرات؟ إن رفع الصوت منهي عنه في القرآن والسنة، في الصلاة وغيرها، وقد أنكر الله سبحانه وتعالى الصوت المرتفع في سورة لقمان، وأمر بخفض الصوت فقال تعالى: (واغضض من صوتك)، فالإسلام ينهى عن إصدار الأصوات العالية حتى أثناء تأدية الصلاة، فالواجب أن تؤدى في سكينة وخشوع وبصوت مألوف دون إيذاء المصلين، والله سبحانه وتعالى يخاطب نبيه بقوله : (ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغِ بين ذلك سبيلاً)، وهذا السبيل هو ما أشار إليه النبي في توجيهاته الحكيمة لأبي بكر وعمر، ففي الحديث أن أبا بكر -رضي الله عنه- كان إذا صلى فقرأ خفض صوته فسأله الرسول -صلى الله عليه وسلم- لِمَ تصنع هذا؟ قال أناجي ربي عز وجل وقد علم حاجتي فقال له: ارفع شيئاً، وكان عمر -رضي الله عنه- يرفع صوته فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: لِمَ تصنع هذا؟ قال: أطرد الشيطان وأوقظ الوسنان ، فقال له: اخفض شيئاً. فلم يقره الرسول -صلى الله عليه وسلم- لرفع الصوت حتى وإن كان مراده إيقاظ النائم (مع أنه -رضي الله عنه- كان يقرأ من دون مكبرات للصوت). إذن فالوسط شيء مطلوب. وليعلم أولئك الذين يقتربون من لاقط الصوت حتى يكاد يلامس الشفتين أن آكل الثوم لا يشعر برائحته الكريهة وبالتالي فأنتم أيضاً لا تشعرون بمدى الإزعاج والقلق الذى يعانيه المأمومون من خلفكم جراء رفعكم للصوت فاتركوا مسافة لا تقل عن 20 إلى 30 سم بينكم وبين اللاقط واخفضوا جهاز التحكم بالصوت ، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (إن الله يبغض كل جعظري جواظ سخاب في الأسواق جيفة بالليل حمار بالنهار عالم بأمر الدنيا جاهل بأمر الآخرة)، فالشاهد في هذا الحديث الشريف قوله صلى الله عليه وسلم سخاب في الأسواق وهو الدعوة إلى التحلي بالهدوء وخفض الصوت عند التعامل بالبيع والشراء في الأسواق، ومن باب أولى أن يكون ذلك الهدوء داخل المسجد أثناء تأديتنا لصلاتنا فشتان ما بين منطقة مفتوحة كما في الأسواق، وبين أخرى محصورة في مساحة صغيرة وكل متر منها قد غطي ضمن أحد مكبرات الصوت. ثم إنك في موقع كريم وشريف لست في مدرسة أو سوق صاخب بالأصوات فكل من معك صامتون يستمعون إلى ما يتلى عليهم كأن على رؤوسهم الطير، فلا حركة ولا همس ولا لمز مدركون لقوله تعالى: (وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون) ولقوله صلى الله عليه وسلم : (من مس الحصى فقد لغى ومن لغى فلا جمعة له).

لقد صليت خلف عدة أئمة من الذين يتعمدون رفع الصوت ولاحظت أن كلاً منهم يضع اللاقط أمام فيه بدلاً من أن يكون جهة اليمين أو اليسار وكأنه يخاطبه، مع إصدار صوت شديد فضلاً عن أنهم لا يهتمون بتسوية الصفوف اهتمامهم بالقرب من اللاقط الذي أصبح وكأنه ركن من أركان الصلاة من شدة محافظتهم على القرب إليه.

ونحن هنا نتساءل ماذا يريد هذا الإمام أو ذاك من رفع الصوت والتسبب في فقدان المأمومين للخشوع أثناء تأديتهم للصلاة ولسان حالهم يقول: متى ننتهي من هاتين الركعتين نتيجة الصوت العالي، ومتى أخي الكريم صار رفع الصوت يعد جمالاً له!! إن مكبرات الصوت، لن تزيد المأمومين خشوعاً بقدرما تسببه لهم من قلق. الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم يقول لبلال : (أرحنا بها يا بلال)، أي أرحنا بها وبالنداء إليها واليوم يكون بعض من الأئمة -نسأل الله لنا ولهم الهداية- سبباً ومصدر تنفير من الصلاة معهم، والبحث عن مسجد آخر .

وليفهم القارئ أننا هنا لا نعمم على جميع الأئمة فمنهم من يؤدي هذه المهمة بكل أمانة ومن غير إزعاج للمأمومين فجزاهم الله عنا كل خير، كما لا نطالب بإغلاق المكبرات الصوتية، لا من الداخل ولا من الخارج، لا أثناء الأذان والإقامة، ولا أثناء الصلاة، فهذا الأمر يرجع إلى جهة الاختصاص، ولكن مطلبنا هو الابتعاد عن اللاقط للصوت للتخفيف من شدته وحدته، والتقليل من عدد المكبرات الصوتية الداخلية والخارجية.

وأحب أن أشير على وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أنه يوجد أجهزة لقياس الصوت كجهاز ديسيبل وهو جهاز قديم مع احتمال وجود أجهزة أحدث منه ولا أظن ذلك يخفى على الوزارة، فلماذا لا يستخدم في المساجد لقياس درجة الصوت وتثبيت أجهزة التحكم على مستوى طبيعي ومألوف لا إزعاج فيه وليكن من ضمن مسؤوليات المشرفين على المساجد ، ولتتم متابعة ذلك من قبلهم باستمرار، أو تشكيل لجنة للمرور على المساجد لمعرفة المشكلات وما أكثرها التي يعاني منها المصلون.

إننا هنا نطرح الموضوع على علمائنا الأفاضل لإفتائنا في هذه الظاهرة الحديثة التي أفقدت المصلين خشوعهم، وكذلك على وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لإيجاد حل لهذه الظاهرةمع إعطاء دورات تثقيفية لكيفية الوقوف على مسافة كافية من اللاقط وكيفية الاهتمام بتسوية الصفوف التي تخلى عنها الكثير من الأئمة هدانا الله وإياهم.

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

كتبه / المهندس محمد عبد الله الخليوي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اّسر غير متصل  

 
قديم(ـة) 25-04-2007, 12:03 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اّسر مشاهدة المشاركة
من نعم الله تعالى علينا أن أمدنا بحواس خمس لنميز بها وجعل لكل منها مستوى محدداً للاستيعاب فلا العين تستطيع النظر إلى مصدر الضوء القوي كالشمس، ولا اللسان يستطيع أن يتذوق علقماً أو مراً دون إضافة بعض السوائل إليه وقس على ذلك بقية الحواس الأخرى كحاسة السمع التي تحتوي على أجهزة غاية في الحساسية والدقة لتساعد الإنسان على تبادل الحديث مع من حوله بمستوى طبيعي ومألوف، قال تعالى: (قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلاً ما تشكرون) فالأذن أداة نقل للصوت إلى الأعصاب ثم إلى المخ فإذا تجاوز الصوت مستوىً معيناً من طاقة الأذن عُد مصدر قلق وإزعاج.

وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان السمع ثم يتطور الأمر إلى أن يؤدي إلى تأثيرات نفسية وعصبية إذا ما تعرض لها السمع لفترات طويلة، وبما أننا نتعرض لذلك ثلاث مرات يومياً من قبل بعض أئمة المساجد -هدانا الله وإياهم- فترة أدائنا للصلاة الجهرية وخطب الجمعة فقد فقدنا لب الصلاة الذي يعد ركناً مهماً من أركانها: وهو الخشوع وعدم الاطمئنان أثناء تأديتها نتيجة مكبرات الصوت الزائدة عن الحد المألوف.

قال تعالى: (قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون) فكيف يحصل الخشوع مع وجود أصوات عالية من خلال مكبرات الصوت التي تؤذي المصلين بشدتها وحدتها، والأمر لا ينتهي عند هذا الحد بل إنه يتجاوز إلى المساجد المجاورة حيث تتداخل القراءات وتضعف متابعة الإمام وتدبر الآيات ويذهب الخشوع مع أن الأصل الالتزام بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : (كلكم يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة).

أفلا يفكر هؤلاء الأئمة في الآثار التي تقع على المأمومين من خلال مكبرات الصوت التي زرعت بالجدران والأعمدة، ثم ألا يأخذ هؤلاء الحكمة من منع الرسول صلى الله عليه وسلم آكل الثوم من الحضور إلى المساجد قال صلى الله عليه وسلم : (من أكل من هذه الشجرة يعني (الثوم) فلا يأتين المساجد) بل لقد ورد النهي إلى أبعد من ذلك كعدم الصلاة بحضرة طعام أو الصلاة لمن يدافعه الأخبثان ، قال صلى الله عليه وسلم : (إذا وضع عشاء أحدكم وأقيمت الصلاة فابدؤوا بالعشاء ولا يعجلن حتى يفرغ منه) وفي رواية أخرى (لا صلاة بحضرة طعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان) كل ذلك للتأكيد على ضرورة الاطمئنان والخشوع أثناء تأدية الصلاة لكونه ركناً من أركانها. مع أن أكل الثوم يتأذى منه (اثنان) من هو عن يمينه ومن هو عن شماله فقط فكيف بمن يقطع خشوع المأمومين بتلك المكبرات؟ إن رفع الصوت منهي عنه في القرآن والسنة، في الصلاة وغيرها، وقد أنكر الله سبحانه وتعالى الصوت المرتفع في سورة لقمان، وأمر بخفض الصوت فقال تعالى: (واغضض من صوتك)، فالإسلام ينهى عن إصدار الأصوات العالية حتى أثناء تأدية الصلاة، فالواجب أن تؤدى في سكينة وخشوع وبصوت مألوف دون إيذاء المصلين، والله سبحانه وتعالى يخاطب نبيه بقوله : (ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغِ بين ذلك سبيلاً)، وهذا السبيل هو ما أشار إليه النبي في توجيهاته الحكيمة لأبي بكر وعمر، ففي الحديث أن أبا بكر -رضي الله عنه- كان إذا صلى فقرأ خفض صوته فسأله الرسول -صلى الله عليه وسلم- لِمَ تصنع هذا؟ قال أناجي ربي عز وجل وقد علم حاجتي فقال له: ارفع شيئاً، وكان عمر -رضي الله عنه- يرفع صوته فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: لِمَ تصنع هذا؟ قال: أطرد الشيطان وأوقظ الوسنان ، فقال له: اخفض شيئاً. فلم يقره الرسول -صلى الله عليه وسلم- لرفع الصوت حتى وإن كان مراده إيقاظ النائم (مع أنه -رضي الله عنه- كان يقرأ من دون مكبرات للصوت). إذن فالوسط شيء مطلوب. وليعلم أولئك الذين يقتربون من لاقط الصوت حتى يكاد يلامس الشفتين أن آكل الثوم لا يشعر برائحته الكريهة وبالتالي فأنتم أيضاً لا تشعرون بمدى الإزعاج والقلق الذى يعانيه المأمومون من خلفكم جراء رفعكم للصوت فاتركوا مسافة لا تقل عن 20 إلى 30 سم بينكم وبين اللاقط واخفضوا جهاز التحكم بالصوت ، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (إن الله يبغض كل جعظري جواظ سخاب في الأسواق جيفة بالليل حمار بالنهار عالم بأمر الدنيا جاهل بأمر الآخرة)، فالشاهد في هذا الحديث الشريف قوله صلى الله عليه وسلم سخاب في الأسواق وهو الدعوة إلى التحلي بالهدوء وخفض الصوت عند التعامل بالبيع والشراء في الأسواق، ومن باب أولى أن يكون ذلك الهدوء داخل المسجد أثناء تأديتنا لصلاتنا فشتان ما بين منطقة مفتوحة كما في الأسواق، وبين أخرى محصورة في مساحة صغيرة وكل متر منها قد غطي ضمن أحد مكبرات الصوت. ثم إنك في موقع كريم وشريف لست في مدرسة أو سوق صاخب بالأصوات فكل من معك صامتون يستمعون إلى ما يتلى عليهم كأن على رؤوسهم الطير، فلا حركة ولا همس ولا لمز مدركون لقوله تعالى: (وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون) ولقوله صلى الله عليه وسلم : (من مس الحصى فقد لغى ومن لغى فلا جمعة له).

لقد صليت خلف عدة أئمة من الذين يتعمدون رفع الصوت ولاحظت أن كلاً منهم يضع اللاقط أمام فيه بدلاً من أن يكون جهة اليمين أو اليسار وكأنه يخاطبه، مع إصدار صوت شديد فضلاً عن أنهم لا يهتمون بتسوية الصفوف اهتمامهم بالقرب من اللاقط الذي أصبح وكأنه ركن من أركان الصلاة من شدة محافظتهم على القرب إليه.

ونحن هنا نتساءل ماذا يريد هذا الإمام أو ذاك من رفع الصوت والتسبب في فقدان المأمومين للخشوع أثناء تأديتهم للصلاة ولسان حالهم يقول: متى ننتهي من هاتين الركعتين نتيجة الصوت العالي، ومتى أخي الكريم صار رفع الصوت يعد جمالاً له!! إن مكبرات الصوت، لن تزيد المأمومين خشوعاً بقدرما تسببه لهم من قلق. الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم يقول لبلال : (أرحنا بها يا بلال)، أي أرحنا بها وبالنداء إليها واليوم يكون بعض من الأئمة -نسأل الله لنا ولهم الهداية- سبباً ومصدر تنفير من الصلاة معهم، والبحث عن مسجد آخر .

وليفهم القارئ أننا هنا لا نعمم على جميع الأئمة فمنهم من يؤدي هذه المهمة بكل أمانة ومن غير إزعاج للمأمومين فجزاهم الله عنا كل خير، كما لا نطالب بإغلاق المكبرات الصوتية، لا من الداخل ولا من الخارج، لا أثناء الأذان والإقامة، ولا أثناء الصلاة، فهذا الأمر يرجع إلى جهة الاختصاص، ولكن مطلبنا هو الابتعاد عن اللاقط للصوت للتخفيف من شدته وحدته، والتقليل من عدد المكبرات الصوتية الداخلية والخارجية.

وأحب أن أشير على وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أنه يوجد أجهزة لقياس الصوت كجهاز ديسيبل وهو جهاز قديم مع احتمال وجود أجهزة أحدث منه ولا أظن ذلك يخفى على الوزارة، فلماذا لا يستخدم في المساجد لقياس درجة الصوت وتثبيت أجهزة التحكم على مستوى طبيعي ومألوف لا إزعاج فيه وليكن من ضمن مسؤوليات المشرفين على المساجد ، ولتتم متابعة ذلك من قبلهم باستمرار، أو تشكيل لجنة للمرور على المساجد لمعرفة المشكلات وما أكثرها التي يعاني منها المصلون.

إننا هنا نطرح الموضوع على علمائنا الأفاضل لإفتائنا في هذه الظاهرة الحديثة التي أفقدت المصلين خشوعهم، وكذلك على وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لإيجاد حل لهذه الظاهرةمع إعطاء دورات تثقيفية لكيفية الوقوف على مسافة كافية من اللاقط وكيفية الاهتمام بتسوية الصفوف التي تخلى عنها الكثير من الأئمة هدانا الله وإياهم.

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

كتبه / المهندس محمد عبد الله الخليوي
رحت وطي ياسعادة الباش مهندس

واذاكنت متخرج من برى فقد تم تصنيفك
__________________
Mac.Mazyad غير متصل  
قديم(ـة) 25-04-2007, 12:09 AM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 441
قوة التقييم: 0
سيف العدالة is on a distinguished road
سؤال : وش دخل الشيخ حمود ؟
سيف العدالة غير متصل  
قديم(ـة) 25-04-2007, 12:25 AM   #4
كاتم العبرات
Guest
 
المشاركات: n/a
رجعنا لطير ياللي
 
قديم(ـة) 25-04-2007, 12:26 AM   #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 777
قوة التقييم: 0
صالح العبدالله is on a distinguished road
إلا خلهم يزعرون المقرفونات بأقوى مابهن ...
وإلا وش قيمتنا بأرض مايعمه الأذان ...........
صالح العبدالله غير متصل  
قديم(ـة) 27-04-2007, 02:25 PM   #6
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
البلد: الرس
المشاركات: 1,038
قوة التقييم: 0
اّسر is on a distinguished road
الأخ ماك مزيد تحية طيبة وبعد :
أرجو أن أكون وفقت في كتابة اسمك بالحروف العربية هذا أولا .
ثانيا : أود التوضيح أن هذا المقال نشر في جريدة الجزيرة ، و أوردته هنا لأنه يحكي واقعنا نحن جماعة المسجد الجامع في الراجحية الشمالية ، تصور عشر مكبرات صوت في ملحق صغير يكفيه مكبر صوت واحد ، لقد تأذت الأذن بأقسامها الداخلية والخارجة ، وشكونا فلم يسمعوا شكونا و أن استمروا في تجاهل نداءتنا فسوف نرفع شكوانا إلى الله حتى يحكم بيننا وهو خير الحاكمين .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اّسر غير متصل  
قديم(ـة) 27-04-2007, 06:39 PM   #7
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
البلد: الرس
المشاركات: 1,038
قوة التقييم: 0
اّسر is on a distinguished road
الأخ العدل تحية طيبة
الإجابة على سؤالك ، ذكرناها في الرد السابق ، مما يغني عن إعادتها ، ولك مني كل الحب والتقدير .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اّسر غير متصل  
قديم(ـة) 27-04-2007, 07:13 PM   #8
عضو مبدع
 
صورة أنشودة المطر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 1,373
قوة التقييم: 0
أنشودة المطر is on a distinguished road
عجبااااااااااااااا لذللك اخي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أنشودة المطر غير متصل  
قديم(ـة) 27-04-2007, 07:21 PM   #9
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 121
قوة التقييم: 0
الخفاش الأسود is on a distinguished road
ليش عجب وهذا هو الحاصل
اصبح الامر تحدي بينهم الآن
كل جامع جديد يضع مبلغ يستطيع به بناء عشر مساجد وهذا المبلغ يكون للأنظمة الصوتية
وكل مافي الامر لكي يكون حديث المجالس أن مسجد الشيخ الفلاني جايب شركة البابطين للصوتيات
وفلان جايب الشركه الي ماسكه الحرم ومن هالكلام
اخوي كاتب الموضوع صدق وابدع في نقل النظره الحاصله
والف شكر له على اعداد الموضوع
الخفاش الأسود غير متصل  
قديم(ـة) 27-04-2007, 11:06 PM   #10
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,491
قوة التقييم: 14
المتفائل is on a distinguished road
لو كانت نصيحتك للشيخ بينك وبينه لكان ذاك لك أفضل ولميزانك يوم العرض أثقل !
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المتفائل غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قرآآآآت ناااادرة قمة فى الرووووعة!!!! عاشقة القصيم منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 7 17-04-2007 12:13 AM
جأني اتصال اليوم من ال؟؟؟؟ ياترا من يعرف سر هذا الأتصال أرجو المساعدة !!! مملكة المحترمين المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 17 08-12-2006 01:25 AM
تلاوات باكية ...للشيخ سعود الشريم شوق وغلا المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 5 23-11-2006 06:37 PM
هدية قيمة للجميع نجلاءالعيون المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 40 23-10-2006 05:08 AM
تحذير....تفضل قد تجد هنا ماينفعك ريم البراري المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 3 31-08-2006 01:34 AM


الساعة الآن +3: 08:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19