عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-05-2007, 09:14 PM   #11
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: لبنان
المشاركات: 736
قوة التقييم: 0
أمة اللّه is on a distinguished road
بسم اللّه الرّحمن الرّحيم

[B]بسم اللّه الرّحمن الرّحيم
أختي بنت الإسلام
السّلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته

لم أنت معتادة على رشق الاتّهامات باستمرار؟؟
من قلّل من الاحترام؟؟
طبعا أحترمك.. ولكن هل نسيت ما يبثّه الأعضاء ضمن المنتدى بشكل يوميّ بشأن زواج المتعة؟؟
ما المشكلة في الإشارة إليه هنا أو هناك؟؟
هذا الموضوع طرحت الجواب عليه في مكان آخر بناء على وعد وعدت به الأعضاء.. ولا أعتقد بأنّه من المواضيع الّتي تحمل في مضمونها أو عنوانها ما يشير إلى قلّة الاحترام..
لأنّني أسترخص الموت في سبيل المحافظة على الاحترام..
وعلى كلّ حال.. لا بأس .. سنركّز معا على السّؤال المطروح من قبلك..
وبدون أن تقسمي أنا أثق بكلّ كلمة تقولينها.. فصدقك وأدبك واضح..وجليّ.. ولا مأخذ لي أبدا عليك..

والآن.. نرجع إلى سؤالك:

أوّلا عليك أن تحدّدي.. من هم النّواصب ومن هم الخوارج؟؟

النّواصب يا عزيزتي هم من يظهرون العداء لآل بيت النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم:
طبعاً.. لأنّ النّصّ القرآني في مودّة آل بيت النّبيّ عليه وعلى آله الصّلاة والسّلام:
هذه واحدة من الآيات الّتي تأمر المسلمين بذلك:
( ذلك الّذي يبشّر اللّه عباده الّذين آمنوا وعملوا الصّالحات قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودّة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسناً إنّ اللّه غفور شكور.).. الآية (23) من سورة الشّورى..
هؤلاء آذوا النّبيّ صلى اللّه عليه وآله وسلّم في آل بيته عليهم السّلام، فناصبوهم العداء وقاتلوهم.. وقتلوا الأئمّة منهم.. لذا نكفّرهم.. مع أنّهم ليسوا موجودين في عصرنا اليوم..
يعني أنّني لم أسمع عن مسلما يرفض الصّلاة على آل النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم في صلاته أو يضمر لهم العداء..

أمّا الخوارج.. فأنت تعرفين أنّهم أولئك الّذين خرجوا على إمامهم عليّ عليه السّلام، وقاتلوه ظلما وعدوانا.. فتاهوا عن سبيل الرّشاد.. ولو سلم المسلمون منهم لما قاتلهم الإمام عليّ عليه السّلام.. وهو يقول: ( أسالم ما سلم المسلمون.)
هؤلاء وأيضا النّواصب قاتلوا المسلمين.. وخاضوا حروبا في الفتن والضّلال..

ونأتي إلى سؤالك الأهمّ..
تقولين إنّ القضيّة الّتي نسيت قضيّة يسيرة أم ينشأ عليها مذهب..
أنا أسألك: هل كلّ مذاهب الإسلام قامت على خلافات سياسيّة وقضايا نسيت؟؟
على كلّ حال.. بالنّسبة لي لا أستهين أبدا بالقضيّة لأنّها شتّتت المسلمين وفرّقت بينهم على مدى الزّمان.. لكنّني تأدّبا مع أصحاب النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم لا أجيز لنفسي أن أشكّك بنواياهم.. ولا أقول: انحرفوا وضلّوا..
بل أقول: نسوا.. والتبست عليهم الأمور..
ثمّ.. بعضٌ من أصحاب النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم كانت لهم أحاديث يعترفون ويقرّون فيها بأحقّيّة آل البيت بالخلافة.. حتّى أولئك الّذين ساهموا بسلب حقوقهم.. وليس هذا موضوعنا..
و لا أريد أن أحلّل دوافعهم..

طرحت سؤالاً مهمّا جدّا..
[U]هو: أريد أن أعرف ماموقف علي كرم الله وجهه
هل ذكرهم ورفضوا ولم يقبلوا منه وأصبحت المسئلة عناداً وليست نسياناً
أو انه سكت وهو يرى الناس أمامه يخالفون أصلاً شرعياً دون قصد منهم وإنما بسبب النسيان..
فتركهم على ماهم عليه وترك الأمة بعد ذلك تنقسم إلى سنة وشيعة..
فأي الإحتمالين تختارين؟
؟؟؟؟!!!!!!!!
لم تضعين احتمالين؟؟ ألا تتوقّعين أن يكون الجواب غيرهما؟؟
بالطّبع الإمام عليّ عليه السّلام ذكّرهم بذلك..واستشهد بكثير من النّاس.. رغم أنّه ما كان يحتاج إلى شهادة..
وكان يدرك بواطن الأمور تماما.
ولكنّ في يوم وفاة النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم رأى الفتنة قريبة الحدوث.. ووجدالمنافقين الّذين كانوا بين المسلمين ينتظرون الفرصة السّانحة لإيقاع الفتنة والحروب والتّقاتل بينهم..
لم يشأ الإمام عليّ عليه السّلام أن يعطي المنافقين الفرصة في ذلك.. ووجد أنّ السّكوت عن أمر الخلافة يهون في سبيل حفظ أمّة محمّد صلّى اللّه عليه وآله وسلّم..
ولقد كان عليه السّلام معروفا بزهده، وها هو يقول للنّاس بعد وفاة النّبيّ الأكرم صلّى اللّه عليه وآله وسلّم:
" فواللّه ما كنزت من دنياكم تبراً، ولا ادّخرت من غنائمها وفراً، وما أعددت لبالي ثوبي طمراً، ولا حزت من أرضها شبرا...".
لقد رأى القوم ينزعون من بنت نبيّهم صلّى اللّه عليه وعليها ميراثها.. ولم يتحرّك درءاً للفتنة وهو المعروف بشدّته وشجاعته الّتي ما عرف لها مثيلٌ.
وحين طلبت منه ا لزّهراء عليها السّلام أن يهبّ في وجوههم ويستعيد حقّه وحقّها، أوضح لها أنّ لشهادة أن لا إله إلاّ اللّه وأنّ محمّداً رسول اللّه في نفسه مكانة أبقى بكثير من نيله الخلافة أو نيلها فدكاً.. وهذا ما هدّأ من روعها عليها السّلام..
ولقد اتّضح صواب رأيه عندما هبّ المنافقون يتراجعون مرتدّين عن دين محمّد صلّى اللّه عليه وآله وسلّم..
فوجد الإمام عليه السّلام أنّ حماية الدّين أولى.. سواء أكان ذلك في ظلّ خلافة أبي بكر رضي اللّه عنه. أم في ظلّ خلافته..
وكان له قوله المشهور: ( أسالم ما سلم المسلمون)..
هذا هو موقف عليّ أمير المؤمنين عليه السّلام من خلافة أبي بكر وعمر رضي اللّه عنهما..
أمّا قولك:
وبالنسبة للنصوص
لا أريد أن نغرق بنقلها من هنا وهناك في بداية حديثنا وإلا فعندي من النصوص ماشئتي مايملأ المنتدى بكامله

؟؟؟؟؟!!!!!!!
إيراد النّصوص يا أختي لم يكن بهدف ملء الصّفحة..؟؟؟!!!!
بل كان بهدف إعطاء الدّليل على أنّ الشّيعة والسّنّة في ذلك متّفقون..!!!
لكن لا بأس... إن أردت بدون نصوص فأنا موافقة.. لا عليك..
وعن قولك:
لذا ذا في بداية كلامنا لابد من أن تفهم كل واحدة منا عقيدة الأخرى وهذا هو سبب الحوار..
إحتواء الآخر ومعرفته حق المعرفة وليس الحكم فقط عليه من علوم سمعناها وقرأناها قد تكون مغلوطة.
ولكِ جزيل الشكر


أنا معك في هذا.. وأنتظر سؤالك.. ولكن.. لن أستطيع الإجابة اليوم بسبب انشغالي.. سأكتب الجواب غدا إن شاء اللّه.. وآمل أن لا يفسّر البعض ذلك بأنّ هناك من يكتب عنّي..
شكرا لك أختي
السّلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته..
أختك: أمة اللّه

آخر من قام بالتعديل أمة اللّه; بتاريخ 04-05-2007 الساعة 09:19 PM. السبب: أخطاء طباعيّة
أمة اللّه غير متصل  

 
قديم(ـة) 04-05-2007, 11:16 PM   #12
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
أمة الله
بدايةً أشكر لك التزامك بعدم إثارة قضايا أخرى مع غيري في هذا الموضوع..

فهذا ما أردته من كلامي عن الاحترام المتبادل, وأرجو ألا يسبب هذا المطلب أي إزعاج لك..

أما النواصب وحديثك عنهم، فضلالهم ليس مما يخفى عليَّ ـ بحمد الله ـ لكن ما أردتُ قوله : إنهم يستطيعون أن يقولوا لك كما تقولين لنا: إلهنا واحدٌ ، وكتابنا واحدٌ..
فهل يعني هذا أن أصولك وأصولهم واحدة، وأن الخلاف بينكم يسير ؟!

وعلى العموم : دعينا من هذا ، ولنرجع لما كنا نتحدث عنه
أنتِ تقولين : إنك تأدباً مع أصحاب النبي صلى الله عليه وآله سلم ، لاتريدين القول : بأنهم انحرفوا أو ضلوا.. ولكن تقولين : نسوا والتبست عليهم الأمور

ثم تضيفين : إن هناك من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم لهم أحاديث يعترفون فيها ويقرون بأحقية آل البيت بالخلافة... حتى أولئك الذين ساهموا بسلب حقوقهم

أعيدي الآن قراءة الجملتين لتري التناقض الواضح !

فأريد الآن أن توضحي لي : هل نسي الصحابة؟ أو ساهموا في سلب حق علي رضي الله عنه مع علمهم به وتذكرهم له
أو أنك تقصدين أن منهم من نسي، ومنهم من تعمَّد الجحود والإنكار؟!

ثم اسمحي لي بسؤال ثانٍ :
تقولين : إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أخذ البيعة من الصحابة على أن يكون عليٌ رضي الله عنه هو الخليفة من بعده.. لكن الصحابة نسوا

هل يقبل عقلك مثل هذا الكلام؟
هل يمكن أن ينسى المئات من الصحابة قضيةً بهذا الحجم..فيبايعوا أبا بكر، ثم عمر، ثم عثمان، ويمتد نسيانهم لعهد النبي صلى الله عليه وسلم خمسةً وثلاثين سنة متواصلة؟!

تقولين : إنك تريدين التأدب مع الصحابة.. ولا شكَّ أن الأدب معهم مطلوب ، بل فرضٌ واجبٌ, لكن لا نريد أدباً بالألفاظ فقط.. بل الأهم هو ألا نتسرع فننسبَ لهم ما لا يليق بمقامهم

أما النسيان فاحتمال غير واردٍ قطعاً، و العقل يرفضه..
فهل يمكن أن تنسي أنتِ مثلاً في يومٍ من الأيام أن علياً هو الإمام المفترض الطاعة بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم
ولو فرضنا أنك نسيت ، ألا يوجد حولك من يذكرك؟!

فكيف يقبل عقلك أن يكون هناك عهدٌ وعقدٌ وبيعة يأخذها النبي صلى الله عليه وسلم من الصحابة على مسألة كبرى من أهم مسائل الدين.. ثم ينسون ذلك كلهم؟ ويمتد نسيانهم خمسةً وثلاثين عاماً ..

فإذا كان النسيان غير واردٍ، فيبقى بعد هذا أحد احتمالين :
إما أنه لم يكن هناك عهدٌ لعلي رضي الله عنه بالإمامة
أو أن هناك عهداً بالفعل، لكن الصحابة جحدوه عمداً
وإن كان هناك احتمال ثالث
فأخبريني به*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بنت الإسلام غير متصل  
قديم(ـة) 05-05-2007, 11:47 AM   #13
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: لبنان
المشاركات: 736
قوة التقييم: 0
أمة اللّه is on a distinguished road
بسم اللّه الرّحمن الرّحيم

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم
أختي بنت الإسلام
السّلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته..
سأحاول أن تكون هذه بإذن اللّه رسالتي الأخيرة في الحوار معك.. لأسباب لا داعي لذكرها..
لن أثير قضايا من هذا النّوع بعد الآن.. لا معك، ولا مع غيرك..
كنت طلبت من الإدارة حذف الموضوع كي لا أضطرّ إلى الرّدّ عليه.. ولا أدري لم لم يستجيبوا لطلبي..

بالنّسبة إلى تفسيرك لكلامك عن الاحترام المتبادل.. أنا آسفة جدّا لم يكن مقنعاً بالنّسبة لي.. كان يمكن لك أن تستخدمي معنى آخر.. لا علاقة لإثارة الموضوع مع غيرك بقلّة الاحترام..
ومازلت مصرّة.. أعتبر أنّ من حقّي أن أتحدّث في جميع المواضيع طالما كنت متمسّكة بأدب الحوار.. ومع أيّ كان.. ولكنّني سأتنازل عن هذا الحقّ ضمن هذا المنتدى..
وإن كنت سأعود إلى الحوارات الشّيعيّة السّنيّة في منتديات أخرى..
جيّد أنّ لديك فكرة عن النّواصب، ولا يخفى عليك ضلالهم..
ولكن: أقحمتهم في حاضرنا لسبب لا علاقة له بحوارنا..
أنت وأنا نعرف أن لا وجود للنّواصب اليوم في أمّتنا.. كلّ المسلمين يعرفون أنّ صلاتهم لا تصحّ بدون الصّلاة على محمّد وآل بيته معه عليه وعليهم أفضل الصّلاة والتّسليم..
.. فمن يؤمن بالنّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم، لا يمكن أن يضمر لآل بيته العداء.. فلسنا في عصر يزيد، ولا في عصر قتلة الأئمّة الأطهار عليهم السّلام.. ونحن نقبّل التّراب الّذي سار عليه نبيّنا منذ أكثر من ألف وأربعمئة عام.. فما بالنا بموقفنا من ذرّيّته..


تقولين: قد يقولون إنّ إلهنا واحد وأصولنا واحدة.. و.. و..
وأقول لك: لا يمكن لي أن أتهاون في موضوع يتعلّق بنبيّي صلّى اللّه عليه وآله وسلّم..
فالخلاف بيني وبينهم ليس يسيرا أبدا..
وأعتبر نيل الشّهادة في الدّفاع عنه وعن آل بيته أنبل وأسمى الغايات..
فلو قابلت ناصبيّا اليوم لشرحت له ما أعرف عن حرمة التّعرّض لآل بيت النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله.. وإن لم يستجب لكنت ممّن يحاربونه ويبيحون دمه، إن تعرّض لآل البيت عليهم السّلام بأذى....
وهذا بكلّ قناعة رأيي في الموضوع ولا جدال عندي فيه..
وطبعا أكرّر: لا وجود لهؤلاء اليوم.. ولكن: ما علاقة هذا بموضوعنا؟ لست أدري...


والآن سأتوقّف عند ما ورد في مداخلتك:

أنتِ تقولين :إنك تأدباً مع أصحاب النبي صلى الله عليه وآله سلم .
لاتريدين القول بأنهم انحرفوا أو ضلوا ولكن تقولين نسوا والتبست عليهم الأمور

ثم تضيفين
إن هناك من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم لهم أحاديث يعترفون فيها ويقرون بأحقية آل البيت بالخلافة، حتى أولئك الذين ساهموا بسلب حقوقهم...
أعيدي الآن قراءة الجملتين لتري التناقض الواضح


ما التّناقض؟؟ أنا لا أرى تناقضا البتّة عندي؟؟
التّناقض عندهم تقصدين؟؟



فأريد الآن أن توضحي لي : هل نسي الصحابة، أو ساهموا في سلب حق علي رضي الله عنه مع علمهم به وتذكرهم له
أنك تقصدين أن منهم من نسي ومنهم من تعمَّد الجحود والإنكار
ثم اسمحي لي بسؤال ثانٍ :
تقولين : إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أخذ البيعة من الصحابة على أن يكون عليٌ رضي الله عنه هو الخليفة من بعده لكن الصحابة نسوا

هل يقبل عقلك مثل هذا الكلام ]هل يمكن أن ينسى المئات من الصحابة قضيةً بهذا الحجم،فيبايعوا أبا بكر ثم ]ثم عثمان ويمتد نسيانهم لعهد النبي صلى الله عليه وسلم خمسةً وثلاثين سنة متواصلة



سألت؟؟
لا يقبل عقلي ولا الأحداث..
خذي هذه الرّواية مثلا، وتأكّدي من صحّتها باعتبار أنّك لا تريدين منّي عناوين ولا مصادر.. وأنّ لديك منها ما يملأ صفحات المنتدى:
لقد أبى بلال بن رباح أن يبايع أبا بكر بعد وفاة النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم..
فأتاه عمر رضي اللّه عنه، وأخذ بتلابيبه، وقال له: " يا بلال! إنّ هذا جزاء أبي بكر منك؟ إنّه أعتقك، فلا تجيء تبايعه؟".
فقال بلال: " إن كان أبو بكر أعتقني للّه، فليدعني له، وإن كان أعتقني لغير ذلك، فها أنا ذا.. وأمّا بيعته.. فما كنت أبايع أحداً لم يستخلفه رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم! وإنّ بيعة ابن عمّه يوم الغدير في أعناقنا إلى يوم القيامة! فأيّنا يستطيع أن يبايع على مولاه؟؟".

هذا موقف واحد من أصحاب النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم..
وهاك موقفاً آخر:
وقف عمّار بن ياسر بعد أن بويع أبو بكر خليفة للمسلمين بعد وفاة النّبيّ الأكرم صلّى اللّه عليه وآله وسلّم، وقال له: " يا أبا بكر! لا تجعل لنفسك حقّاً جعله اللّه لغيرك، ولا تكن أوّل من عصى رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم، وخالفه في أهل بيته، واردد الحقّ إلى أهله تخفّ ظهرك، وتقلّ وزرك، وتلقى رسول اللّه وهو راضٍ عنك.. ثمّ تصير إلى الرّحمن فيحاسبك بعملك، ويسألك عمّا فعلت..".

هل أذكر لك موقفاً ثالثا؟؟
لا بأس:
ها هو عمّار بن ياسر يقول لعائشة رضي اللّه عنها في يوم الجمل، بعدما فرغ النّاس من القتال: " سبحان اللّه يا أمّ المؤمنين، ما أبعد هذا الأمر من الأمر الّذي عهد رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلّم إليك فيه، أمرك أن تقرّي في بيتك..".
فقالت: " من هذا؟ أبو اليقظان؟".
قال: " نعم.".
قالت: " واللّه إنّك ما علمتُ تقول الحقَّ!!!.".
فقال: " الحمد للّه الّذي قضى لي على لسانك.".

لم يكن عدد المؤمنين من أصحاب النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم قليلا.. أولئك الّذين تصدّوا للدّفاع عن آل بيته، وراحوا يجهدون في تذكير النّاس بوصيّته ليل نهار..
لكنّ إعادة الخلافة إلى أصحابها كان أمراً عصيّا على من تسلّم موقع الخلافة وصار أميراً للمؤمنين..

تقولين :: إنّك تريدين التأدب مع الصحابة ولا شكَّ أن الأدب معهم مطلوب بل فرضٌ واجبٌ لكن لا نريد أدباً بالألفاظ فقط بل الأهم هو ألا نتسرع فننسبَ لهم ما لا يليق بمقامهم..
هنا يا أختي أنت وقعت في التّناقض وليس أنا..
الأدب مع الصّحابة مطلوب بالتّأكيد، ولكنّ هذا لا يبرّر لي شهادة الزّور وقد قرأت في كتب السّنّة والشّيعة على حدّ سواء ما يؤكّد أنّ النّبيّ الأكرم صلّى اللّه عليه وآله وسلّم قد أوصى بالخلافة لعليّ عليه السّلام.
وأنا لم أنسب إليهم ما لا يليق بمقامهم.. أنا أذكر الحقيقة الموجودة في كتب السّنّة مثلما هي في كتب الشّيعة..
لا يوجد قارئ للتّاريخ لا يعرف هذا.. إطلاقاً..
ولكن.. لا أسمح لنفسي بأن أستعمل ألفاظا غير لائقة بحقّهم ، وقد كان إمامي بينهم فلم يعادهم، ولم يحاربهم.. بل وقف إلى جانبهم في بناء دولة الإسلام، وترك أمره معهم للّه تعالى ..
وهنا أعود للتّوقّف عند قولك:


أما النسيان فاحتمال غير واردٍ قطعاً و العقل يرفضه
فهل يمكن أن تنسي أنتِ مثلاً في يومٍ من الأيام أن علياً هو الإمام المفترض الطاعة بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم
ولو فرضنا أنك نسيت ألا يوجد حولك من يذكرك


أنت قلتها، وأنا أكّدتها.. بلى كما رأيت كان المؤمنون من أصحاب النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم يذكّرونهم، فلم يتذكّروا..

تعودين إلى القول:
فكيف يقبل عقلك أن يكون هناك عهدٌ وعقدٌ وبيعة يأخذها النبي صلى الله عليه وسلم من الصحابة على مسألة كبرى من أهم مسائل الدينى ثم ينسون ذلك كلهم ويمتد نسيانهم خمسةً وثلاثين عاماً
فإذا كان النسيان غير واردٍ فيبقى بعد هذا أحد احتمالين


إما أنه لم يكن هناك عهدٌ لعلي رضي الله عنه بالإمامة
أو أن هناك عهداً بالفعل، لكن الصحابة جحدوه عمداً

وإن كان هناك احتمال ثالث

فأخبريني به


أستميحك عذرا أختي بنت الإسلام.. لن أستعمل في حديثي عن أصحاب النّبيّ صلّى اللّه عليه وآله وسلّم إلاّ كلمة: نسوا.. وأترك التّحليل لمن يقرأ.. ولمن يسمع ويرى.. ولكلّ عقل مدرك واع قابل للتّدبّر والاستقراء والاستنتاج..

أعذريني.. لن تستطيعي استدراجي لاستعمال ألفاظ غير لائقة بحقّهم..
لك منّي كلّ التّحيّة..
واسلمي..
أختك: أمة اللّه..
أمة اللّه غير متصل  
قديم(ـة) 05-05-2007, 05:10 PM   #14
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
بنت الإسلام is on a distinguished road
للأسف : نتيـجة متـوقعــة


أمةالله تقولين لي (إن ديننا واحدٌ وكتابنا واحدٌ ، فخلافنا إذاً يسير)

سألتك عن النواصب الذي يبغضون آل البيت، ما رأيك إذا قالوا لكِ (إلهنا واحدٌ وكتابنا واحدٌ، فخلافنا معكم إذاً يسير)
فقلت في جوابك (لا يمكن لي أن أتهاون في موضوع يتعلّق بنبيّي صلّى اللّه عليه وآله وسلّم.. فالخلاف بيني وبينهم ليس يسيراً أبداً)

إذاً ـ اعلمي هداك الله ـ
نحن كذلك لا يمكن أن نتهاون في موضوع يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته
لكن الفرق بيننا وبينكم أننا نزيد عليكم في أمرٍ آخر، وهو أننا لا يمكن أن نتهاون ـ أيضاً ـ بأمرٍ يتعلق بأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

نحن من ديننا حب الصحابة والقرابة
وأنتم من دينكم الغلو في القرابة ، وبغض كبار الصحابة
لكنكمتكتمون هذا، وتلجأون دائماً للغموضفي طرح دينكم.

كنتُ أتمنى لو واصلتِ الحوار، لكني أدرك أن هذا أشبه بالمستحيل..
فالصورة تتكرر ـ دائماً ـ يأتي الشيعي أو الشيعية إلى أهل السنة ليروج بضاعته بالغش والتدليس (نحن إخوة، وليس بننا خلاف، نحن نحب الصحابة، وأنتم لديكم صورة مشوهة عنا...إلخ)
فإن وجد الشيعي من يصدق كلامه، بقي و واصل تلونه
وإن وجد من يكشف مكره وتقيته انسحب ناكصاً على عقبيه

أولستم على يقين مما عندكم؟!
لا أدري كيف يستحي صاحب الدين الحق من عرض دينه بوضوح!
لو كنتم ـ بالفعل ـ تأتمون بعلي بن أبي طالب ، لاقتديتم به في شجاعته في الحق

أنا أدعو الإخوة القراء أن ينظروا في الآن في مسار تعليقات أمة الله ليعرفوا كيف تطور موقفها ، وكيف تكشفت التقية الشيعية التي لا يعرف حقيقتها كثيرٌ من أبناء السنة، الذين اعتادوا إحسان الظن مع كل من يتكلم معهم بلسان ذلقٍ

بدأت حديثها معلنةً احترامها للصحابة
لكنها تؤمن أن هناك عهداً أخذه النبي صلى الله عليه وسلم على الصحابة، بأن يتخذوا علياً إماماً من بعده.. غير أن الصحابة نسوا هذا العهد، وبايعوا أبا بكر، ثم بايعوا عمر، ثم بايعوا عثمان..كل لأنهم نسوا

بعد ذلك بقليل، رجعتْ لتقول : إن من الصحابة من لم ينسَ لكنه تعمد كتمان الحق وجحده، وأن هناك منهم من حاول تذكير الكاتمين فأصروا على الكتمان

ثم ترج لتقول : إنها تتأدب مع الصحابة ، وتصر على كلمة : (نسوا )

يا له من أدبٍ !
أو لنقل : يا لها من تقيةٍ

و الله الذي لا إله إلا هو، لو أني أعتقد ما تعتقد هي، لما انتظرت أن يسألني أحدٌ، ولبادرت في الإنكار على أهل السنة ، ولسألتهم دون مجاملة: كيف تتولون من غدر بالأمة بعد موت نبيها مباشرةً ، فنقض عهد نبيها، وجحد وصيته

لو اعتقدتُ لأعلنته.. أما الشيعي، فيعتقده ويؤمن به، ويكن في قلبه من الحقد ما يزن الجبال.. لكنه يستطيع أن يكتم ذلك كله، و يقول بلسانه خلاف ما في قلبه
فماذا نسمي هذا السلوك ؟

هذا ما لديَّ بعد تهرب أمة الله
فاسأل الله لها من كل قلبي الهداية ولنا الثبات
^
^

يبقى بعد هذا أن أزف بشرى للإخوة في المنتدى
فلقد راسلت أحد أسود السنة وهو من المشايخ المتخصِّصين في المذهب الشيعي , كي يحلَّ ضيفاً علينا هنا، ويوضح الإشكالات التي طرحتها أمة الله حول زواج المتعة، وغيره من متعلقات العقيدة الإثنى عشرية


وقد أخذتُ موافقةً مبدأية منه جزاه الله جنة الفردوس من غيرحساب
هذا إن لم يكن لدى المشرفين مانع*
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل بنت الإسلام; بتاريخ 05-05-2007 الساعة 05:15 PM.
بنت الإسلام غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هل الإيمان وما يعتقده الشخص يفرض عليه فرض إما يجب أن يكون بالإقناع ؟؟؟ صخــر المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 24 29-05-2007 09:11 AM
لقاء مع زوجة الشيخ / محمد ابن عثيمين .. رحمه الله ŖàΫ ỏƒ Ңόρę المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 23-04-2007 03:04 PM
مسألة الإسبال .........هل هي في الشريعة بهذا الحجم ؟؟؟؟!!! الخميائي المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 47 07-02-2007 07:16 AM
ليش الزعل اذا انا احب .............حسن نصرالله وحزب الله ؟؟؟ ســــاري المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 8 28-08-2006 01:08 AM


الساعة الآن +3: 08:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19