عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-05-2007, 04:35 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 8
قوة التقييم: 0
صالح الساير is on a distinguished road
وما قدروا الله حق قدره (( الحلقة الثانية ))

[SIZE="4"]وما قدروا الله حق قدره (( الحلقة الثانية ))
الإيمان بالله تعالى مبني على التعظيم والإجلال له عزّ وجل . قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه مبيناً أهمية تعظيم الله سبحانه وإجلاله : ( فمن اعتقد الوحدانية في الألوهية لله سبحانه وتعالى والرسالة لعبده ورسوله ثم لم يُتبع هذا الاعتقاد موجبه من الإجلال والإكرام ، الذي هو حال في القلب يظهر أثره على الجوارح ، بل قارنه الاستخفاف والتسفيه والازدراء بالقول أو بالفعل ، كان وجود ذلك الاعتقاد كعدمه ، وكان ذلك موجباً لفساد ذلك الاعتقاد ومزيلاً لما فيه من المنفعة والصلاح) . ومما قاله ابن القيّم رحمه عن منزلة التعظيم : (هذه المنزلة تابعة للمعرفة ، فعلى قدر المعرفة يكون تعظيم الربّ تعالى في القلب ، وأعرف الناس به أشدهم له تعظيمّاً وإجلالاً ، وقد ذم الله تعالى من لم يعظمه حق عظمته ، ولا عرفه حق معرفته ، ولا وصفه حق صفته ، قال تعالى : { مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً } ، قال ابن عباس ومجاهد : لا ترجون لله عظمة ، وقال سعيد بن جبير : ما لكم لا تعظمون الله حق عظمته ، وروح العبادة هو الإجلال والمحبة ، فإذا تخلى أحدهما عن الآخر فسدت .. )
ومما يوجب تعظيم الله تعالى وإجلاله : أن نتعّرف على نعمه ونتذكرّ آلائه ونقوم بما أوجبه علينا . فيا أخي المسلم أليس الله هو الذي خلقك في أحسن تقويم ومنحك العقل ومنّ عليك بالأكل والشرب وجعلك مسلماً موحداً تعبد الله وحده يوم ضل عن هذا الطريق خلق كثير كانوا حطب جهنم ؟
ومن تعظيم الله سبحانه وتعالى : تعظيم رسوله وتوقيره ، وتعظيم سنته وحديثه ، يقول ابن تيمية في تقرير وجوب توقيره وإجلاله عليه الصلاة والسلام : (( إن الله أمر بتعزيره وتوقيره ، فقال : { وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ } والتعزير اسم جامع لنصره وتأييده ومنعه من كل ما يؤذيه ، والتوقير اسم جامع لكل ما فيه سكينة وطمأنينة من الإجلال والإكرام وأن يعامل من التشريف والتكريم والتعظيم بما يصونه عن كل ما يخرجه عن حد الوقار . ومن ذلك : أنه خصّه في المخاطبة بما يليق به ، فقال : { لا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُم بَعْضاً } فنهى أن يقولوا : يا محمد ، أو يا أحمد ، أو يا أبا القاسم ، ولكن يقولوا : يا رسول الله ، يا نبي الله ، وكيف لا يخاطبونه بذلك والله سبحانه وتعالى أكرمه في مخاطبته إياه بما لم يكرم به أحداً من الأنبياء ، فلم يَدْعُه باسمه في القرآن قط .. ومن ذلك : أنه حرّم التقدم بين يديه بالكلام حتى يأذَن ، وحرم رفع الصوت فوق صوته ، وأن يُجهر له بالكلام كما يجهر الرجل للرجل . ومن تعظيم قدر الرسول : أن الله رفع له ذكره ، فلا يُذكر الله سبحانه إلا ذكر معه ، وأوجب ذكره في الشهادتين اللتين هما أساس الإسلام ، وفي الأذان الذي هو شعار الإسلام ، وفي الصلاة التي هي عماد الدين ... )) .
وقد عني السلف الصالح بتعظيم السنة النبوية وإجلال صاحبها عليه الصلاة والسلام ، ومن ذلك :
ما قاله عبد الله بن المبارك عن الإمام مالك بن أنس : ( كنت عند مالك وهو يحدثنا حديث رسول الله فلدغته عقرب ست عشرة مرة ، ومالك يتغير لونه ويصفر ، ولا يقطع حديث رسول الله ، فلما فرغ من المجلس وتفرق الناس ، قلت : يا أبا عبد الله ، لقد رأيت منك عجباً ! فقال : نعم إنما صبرت إجلالاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .
ومن تعظيم الله : تعظيم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجلالهم . فيتعين احترامهم وتوقيرهم ، وتقديرهم حق قدرهم ، والقيام بحقوقهم رضي الله عنهم واعتقاد عدالتهم وأنهم حملة الشريعة ومبلغو الدين عن نبيهم صلى الله عليه وسلم
وقد خرج جرير بن عبد الله البجلي ، وعدي بن حاتم ، وحنظلة الكاتب رضي الله عنهم من الكوفة حتى نزلوا قرقيساء وقالوا لا نقيم ببلدة يشتم فيها عثمان بن عفان . وباعد محمد عبد العزيز التيمي داره وقال : لا أقيم ببلدة يشتم فيها أصحاب رسول الله .
ولما أظهر ابن الصاحُب الرفضَ ببغداد سنة 583 هـ جاء الطالقاني إلى صديق فودّعه ، وذكر أنه متوجه إلى بلاد قزوين فقال صديقه : إنك ههنا طيّب ، وتنفع الناس . فقال الطالقاني : معاذ الله أن أقيم ببلدة يجهر فيها بسبّ أصحاب رسول الله ، ثم خرج من بغداد إلى قزوين ، وأقام بها إلى أن توفي بها .
ونشاهد اليوم ونسمع ونقرأ سباً لأصحاب رسول الله وطعناً فيهم وتكفيراً لهم من أناس يزعمون الإيمان ومحبة آل البيت ، ممن أعلن الرفض والابتداع وهذا لا يصدر ممن قدر حق قدره وعظمه حق تعظيمه وكذلك نشاهد استخفافاً بصحابة رسول الله والنظر إليهم كأنهم من أدنى الناس عبر كتابات صحفية أو مقابلات أو غيرها .
ومن تعظيم الله : تعظيم شعائر الله تعالى جميعها ، كما قال تعالى : { ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإنَّهَا مِن تَقْوَى القُلُوبِ } ويلحظ الناظر في حال المسلمين اليوم أن ثمة مخالفات تنافي تعظيم الله تعالى وشعائره كالاستهزاء ، أو الاستخفاف ، أو الازدراء ، أو الانتقاص لدين الله تعالى وشعائره و نلمس مخالفات كثيرة من خلال منابر ثقافية ومؤسسات علمية مشبوهة وغيرها أو مقابلات تعقد في صحف أو مجلات أو فضائيات فيها رد لأمر الله ورسوله واعتراض على حكمه وازدراء بشرعه ورداً لحكمه مما لا يمكن أن يصدر من شخص يعظم الله حق تعظيمه و أهم أسباب وقوع تلك المخالفات المنافية للتعظيم ، : الجهل بدين الله تعالى ، وقلة العلم الشرعي ، وضعف التفقه في هذا الأصل الكبير ، والهوى والضلال وسوء الأدب مع الله وعدم تعظيمه . قال تعالى: { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً } وقال تعالى : { وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً }
و من أسباب ذلك : كثرة الترخص والمداهنات والتنازلات من ضعفاء إيمان أُشربوا حب الدنيا والرياسة ، فجعلوا الدين ألعوبة يأخذون منه ويدعون . ورحم الله ابن القيّم حيث يقول : (( كل من آثر الدنيا من أهل العلم واستحبها ، فلا بد أن يقول على الله غير الحق في فتواه وحكمه ؛ لأن أحكام الرب سبحانه كثيراً ما تأتي على خلاف أغراض الناس ... )) .
هل هؤلاء قدروا الله حق قدره : ؟!
إن هذا الجيل الذي صده عن السبيل الاستكبار, وعلاه الغرور, وأسكره الترف, وجعل كتاب ربه وراءه ظِهرياً بحاجة ماسة إلى أن يعرف ربه حقاً، ويعظمه صدقاً, بتدبر أسماء الله الحسنى والتأمل في آياته و التفكر في إعجازه . فمن استيقن قلبه هذه المعاني لا يرهب غير الله، ولا يخاف سواه، ولا يرجو غيره، ولا يتحاكم إلا له، ولا يذل إلا لعظمته، ولا يحب غيره. أما الذين يهجرون القرآن, ويرتكبون المحرمات, ويفرطون في الطاعات، أما الذين يتحاكمون إلى شرع غير الله، ما قدروا الله حق قدره والذين يسخرون من الدين ويحاربون أولياء الله, ويستهزئون بسنة سيد البشر ما قدروا الله حق قدره . من شهد قلبه عظمة الله وكبرياءه علم شأن تحذيره جل وعلا في قوله : وَيُحَذّرْكُمُ ٱللَّهُ نَفْسَهُ قال المفسرون: "أي: فخافوه واخشوه".
  • فمن عصى الله وخالف أمره لم يقدر الله حق قدره، قال بلال بن سعد: "لا تنظر إلى صغر المعصية, وانظر إلى عظمة من عصيت"
  • • ومن ظن انهزام الإسلام أمام قوة الغرب، ما قدر الله حق قدره.
  • • ومن ظن أن الظلمة والطغاة يستطيعون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، لم يقدر الله حق قدره.
  • • ومن يأس من انتصار الإسلام وغلبة المسلمين، ما قدر الله حق قدره.
  • • ومن ظن أن الله لا ينصر عباده المؤمنين أبدا فما قدر الله حق قدر
  • • ومن شبه الله بخلقه أو ساواه بغيره وأشرك معه غيره ما قدر الله حق قدره.
  • • ومن امتلأ قلبه خوفاً من المخلوقين، أو ترك بعض الصالحات خوفا منهم، أو عمل بعض المنهيات خوفاً منهم, أو رجاء فيما عندهم، ما قدر الله حق قدره. قال – تعالى -: { فلا تخافوهم وخافوني إن كنتم مؤمنين } وقال – تعالى -:{فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}.
  • • ومن رجا غير الله واعتمد عليه من دون الله، ما قدر الله حق قدره. قال – تعالى -: { فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا}
  • • ومن أهمل بيته وخان رعيته وغش الأمانة فجلب وسائل الشر والهدم لأهله وأولاده فما قدر الله حق قدره .
  • • ومن أطاع البشر في تحريم ما أحل الله أو تحليل ما حرم الله، ما قدر الله حق قدره.
  • • من ذهب للكهنة والمشعوذين والسحرة أو صدقهم ، فما قدر الله حق قدره.
  • • من هجر كلام الله فلم يقرأه أو لم يحكمه أو لم يعمل به لم يقدر الله حق قدره.
  • • من ساوى بين حكم الله وحكم الجاهلية ما قدر الله حق قدره.
  • • ومن أحدث حدثا أو ابتدع بدعة في دين الله فما قدر الله حق قدره، حيث ظن أن الله لم يكمل لنا هذا الدين وأنه بحاجة إلى زيادة مع أن الله تعالى قال: " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً "
  • • من استهان بدماء المسلمين فأهدرها وأزهق الأنفس بغير حق ، أو تهاون في أعراض المسلمين ووقع فيها با لهمز واللمز والغيبة والنميمة والكذب والبهتان فما قدر الله حق قدره .
  • • ومن توكل على غير الله في أعماله وظن أنها تنفع, أو تضر من دون الله, واطمأن إليها في معاشه فما قدر الله حق قدره. والتوكل هو صدق التفويض، والاعتماد على الله في جميع الأمور، وإظهار العجز والاستسلام له. قال تعالى : {وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين} {ومن يتوكل على الله فهو حسبه} ومن كان الله كافيه، فلا مطمع لأحد فيه.
  • • ومن سخر من الصالحين أو عاداهم أو كاد لهم، أو اتهمهم بالباطل فما قدر الله حق قدره.جاء في الحديث القدسي فيما يرويه صلى الله عليه وسلم عن ربه :"من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب".
  • • ومن سوّد صفحات الكتب ودبّج الكلمات والمقالات التي تعارض شرع الله وتخالف أمره فما قدر الله ىحق قدره .
  • • من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع قدرته على ذلك خوفا على أجله, أو رزقه, فما قدر الله حق قدره.
  • • قال الله – تعالى -: إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وقال رسول الله" لا يمنعن أحدكم مخافة الناس أن يقول بحق أو يذكر بعظيم، فإنه لا يباعد من رزق ولا يقرب من أجل أن يقول بحق أو يذكر بعظيم.
  • • ومن ظن أنه إذا صدق الله في الرغبة والرهبة وتضرع إليه، وسأله، واستعان به، وتوكل عليه أنه يخيبه ولا يعطيه ما سأله. فقد ظن به ظن السوء وما قدر الله حق قدره .
أسأل الله أن يرزقنا إيماناً صادقاً يخالط بشاشة قلوبنا ، وأن يرزقنا تعظيم الله وإجلاله .
صالح الساير
صالح الساير غير متصل  

 
قديم(ـة) 10-05-2007, 07:43 PM   #2
ريشة ساحرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: حيث أرواحهم تقيم !
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
شعرة معاوية is on a distinguished road
اقتباس:
ويلحظ الناظر في حال المسلمين اليوم أن ثمة مخالفات تنافي تعظيم الله تعالى وشعائره كالاستهزاء ، أو الاستخفاف ، أو الازدراء ، أو الانتقاص لدين الله تعالى وشعائره و نلمس مخالفات كثيرة من خلال منابر ثقافية ومؤسسات علمية مشبوهة وغيرها أو مقابلات تعقد في صحف أو مجلات أو فضائيات فيها رد لأمر الله ورسوله واعتراض على حكمه وازدراء بشرعه ورداً لحكمه مما لا يمكن أن يصدر من شخص يعظم الله حق تعظيمه و أهم أسباب وقوع تلك المخالفات المنافية للتعظيم ، : الجهل بدين الله تعالى ، وقلة العلم الشرعي ، وضعف التفقه في هذا الأصل الكبير ، والهوى والضلال وسوء الأدب مع الله وعدم تعظيمه

لافض فوك ! ..
تم حفظ المقال ، فمثل هذا الكلم يحتاج إلى تأملات ...( تسجيل سريع)


وهنا الحلقة الأولى :
http://alrassxp.com/forum/showthread.php?t=65235

شكر الله سعيك ، ... وأدم تعاهدك لنا ياشيخ صالح ، طيب الله مقامك .
__________________
خطٌ رفيع ..
-رجل المستحيل ، الشهرستاني ، البرق الخاطف ، صمام الأمان ، قمة الجبل ، السموأل ، .. وكل من أمامكم أو خلفكم ... قبساتكم ملتهبة ، ارفعوها كما كنتم ، فالرفعة تفيض على صاحبها نورا .... ونارا !.
- حورية بحر ، بنت الشياهين ، بنت الاسلام ، بنت الشيحية ، غربة الاسلام ، أم علي .. دروبكن عبقة بالطهر والرزان ، فأكملن الخطو !.
شعرة معاوية غير متصل  
قديم(ـة) 11-05-2007, 01:20 AM   #3
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 838
قوة التقييم: 0
فتى المطية is on a distinguished road
الله يجزاك خير ويوفقك ياشيخنا الفاضل .
فتى المطية غير متصل  
قديم(ـة) 11-05-2007, 02:17 AM   #4
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
فمن عصى الله وخالف أمره لم يقدر الله حق قدره، قال بلال بن سعد: "لا تنظر إلى صغر المعصية, وانظر إلى عظمة من عصيت"
• ومن ظن انهزام الإسلام أمام قوة الغرب، ما قدر الله حق قدره.
• ومن ظن أن الظلمة والطغاة يستطيعون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، لم يقدر الله حق قدره.
• ومن يأس من انتصار الإسلام وغلبة المسلمين، ما قدر الله حق قدره.
• ومن ظن أن الله لا ينصر عباده المؤمنين أبدا فما قدر الله حق قدر
• ومن شبه الله بخلقه أو ساواه بغيره وأشرك معه غيره ما قدر الله حق قدره.
• ومن امتلأ قلبه خوفاً من المخلوقين، أو ترك بعض الصالحات خوفا منهم، أو عمل بعض المنهيات خوفاً منهم, أو رجاء فيما عندهم، ما قدر الله حق قدره. قال – تعالى -: { فلا تخافوهم وخافوني إن كنتم مؤمنين } وقال – تعالى -:{فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}.
• ومن رجا غير الله واعتمد عليه من دون الله، ما قدر الله حق قدره. قال – تعالى -: { فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا}
• ومن أهمل بيته وخان رعيته وغش الأمانة فجلب وسائل الشر والهدم لأهله وأولاده فما قدر الله حق قدره .
• ومن أطاع البشر في تحريم ما أحل الله أو تحليل ما حرم الله، ما قدر الله حق قدره.
• من ذهب للكهنة والمشعوذين والسحرة أو صدقهم ، فما قدر الله حق قدره.
• من هجر كلام الله فلم يقرأه أو لم يحكمه أو لم يعمل به لم يقدر الله حق قدره.
• من ساوى بين حكم الله وحكم الجاهلية ما قدر الله حق قدره.
• ومن أحدث حدثا أو ابتدع بدعة في دين الله فما قدر الله حق قدره، حيث ظن أن الله لم يكمل لنا هذا الدين وأنه بحاجة إلى زيادة مع أن الله تعالى قال: " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً "
• من استهان بدماء المسلمين فأهدرها وأزهق الأنفس بغير حق ، أو تهاون في أعراض المسلمين ووقع فيها با لهمز واللمز والغيبة والنميمة والكذب والبهتان فما قدر الله حق قدره .
• ومن توكل على غير الله في أعماله وظن أنها تنفع, أو تضر من دون الله, واطمأن إليها في معاشه فما قدر الله حق قدره. والتوكل هو صدق التفويض، والاعتماد على الله في جميع الأمور، وإظهار العجز والاستسلام له. قال تعالى : {وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين} {ومن يتوكل على الله فهو حسبه} ومن كان الله كافيه، فلا مطمع لأحد فيه.
• ومن سخر من الصالحين أو عاداهم أو كاد لهم، أو اتهمهم بالباطل فما قدر الله حق قدره.جاء في الحديث القدسي فيما يرويه صلى الله عليه وسلم عن ربه :"من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب".
• ومن سوّد صفحات الكتب ودبّج الكلمات والمقالات التي تعارض شرع الله وتخالف أمره فما قدر الله ىحق قدره .
• من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مع قدرته على ذلك خوفا على أجله, أو رزقه, فما قدر الله حق قدره.
• قال الله – تعالى -: إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وقال رسول الله" لا يمنعن أحدكم مخافة الناس أن يقول بحق أو يذكر بعظيم، فإنه لا يباعد من رزق ولا يقرب من أجل أن يقول بحق أو يذكر بعظيم.
• ومن ظن أنه إذا صدق الله في الرغبة والرهبة وتضرع إليه، وسأله، واستعان به، وتوكل عليه أنه يخيبه ولا يعطيه ما سأله. فقد ظن به ظن السوء وما قدر الله حق قدره .

هذه النقاط
يا شيخ
أبكتني
أبكتني
أبكتني
فلا تحرمنا من هذه الدرر التي تجدد إيماننا وترفع همتنا , <
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 11-05-2007, 02:39 AM   #5
لا ينتمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
البلد: إنها تقيم بداخلي..وأقيم داخلها !
المشاركات: 1,209
قوة التقييم: 0
الشهرستاني is on a distinguished road

تم حفظ المقال، ولا عدمناك شيخنا الفاضل .
وما قدروا الله حق قدره !
تباً غواة بني الإنسان !
__________________
هذا المنتدى، كان عظيماً..وما زال عظيماً ، وسيبقى عظيماً !
الشهرستاني غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كـل مـاتـريـد أن تـعـرفـه عـن الـعـيـن تـحـت سـقـف واحــد وطـرق الـعـلاج :مـهم جليس القمر المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 22 30-08-2007 11:01 PM
لقاء مع زوجة الشيخ / محمد ابن عثيمين .. رحمه الله ŖàΫ ỏƒ Ңόρę المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 23-04-2007 03:04 PM
75 جائزة عظيمة تنتظرك في الداخل محب الجميع المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 19-04-2007 02:36 PM
تحسين مستوى 1091 معلمة للمستوى الثاني رجل من الصحراء منتدى التربية والتعليم 2 10-01-2007 06:41 AM


الساعة الآن +3: 10:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19