عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-05-2007, 07:39 PM   #61
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
الأخ الفاضل ..... طارق


سأنقل لك الايات كامله وأنت تدبرها واحكم هل هي خاصة بعهد النبي عليه الصلاة والسلام أو عامه وبعد ذالك نعود للمفسيرين


الاية الاولى والاخيره



قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً ( ) أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيدًا (60) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا (61) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَآؤُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا (62) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغًا (63) وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا (64) فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا (65) وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا (66) وَإِذاً لَّآتَيْنَاهُم مِّن لَّدُنَّا أَجْراً عَظِيمًا (67) وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (68) وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا (69) ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ عَلِيمًا (70)


الاية الثانية


قال تعالى (( وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ (48) وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ (49) أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (50) إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51) وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (52) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُل لَّا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَّعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (53) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُم مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ))


الاية الثالثة


قال تعالى (( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37) مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38) الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا (39) مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ))

فهذه الاية تتحدث عن حادثة معينة وهي معروفة وهي زواج النبي عليه الصلاة والسلام من طليقة زيد بن حارثة الذي كان يدعى قبل الإسلام بزيد ابن محمد

الأمر الاخر الطاعة مرتبطه بسماع المامور بطاعته .. فهل كل من جاء وقال قال رسول الله يجب طاعته ؟؟؟
فالطاعة هنا تكون للمصاحبين للنبي عليه الصلاة والسلام ... طيب وبعد وفاة الرسول كيف تكون الطاعة ؟؟ تكون لما جاء به لكتاب رب العالمين فعندما احكم بما جاء في القران الكريم فهي طاعة للرسول ... فالله سبحانه وتعالى يأمرنا بأن نتحاكم بما أنزله على النبيين من كتب ... فهل كتاب البخاري ومسلم منها

قال تعال (( كان الناس امة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وانزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه الا الذين اوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين امنوا لما اختلفوا فيه من الحق باذنه والله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم ))

قال تعالى (( الم تر الى الذين اوتوا نصيبا من الكتاب يدعون الى كتاب الله ليحكم بينهم ثم يتولى فريق منهم وهم معرضون ))
قال تعالى (( وليحكم اهل الانجيل بما انزل الله فيه ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الفاسقون ))

فهل كان يحكم الرسول عليه الصلاة والسلام بغير ما أنزل الله ؟؟؟ حاشه ذالك عليه الصلاة والسلام ... فيكون يحكم بما أنزل الله ... وعندما نحن نحكم بما أنزل الله فهذه تعتبر طاعة والتزام بما كان عليه الصلاة والسلام ..

هل يجب علي بناء على هذه الايات طاعة ماجاء به البخاري ومسلم ؟؟؟ ليس الخلاف بطاعة الرسول عليه الصلاة والسلام ... الخلاف هل تستطيع أن تثبت مائه في المائه أن ما نقله البخاري ومسلم لنا من احاديث كلها صحيحه عن النبي سوفا تقول صحة السند وعدالة الرواة ... فأقول لك بالنسبة لي هذا غير كافي ... فمثل لما تنص أيه واحد على اتباع الرواة .. أو تحديد رواة أهل السنة ... فنفس حجتك يدعيها الشيعة



الاخ دندون ... لي تعليق على ردك في وقت لاحق .. واعتذر لك على تأخري


احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  

 
قديم(ـة) 16-05-2007, 08:35 PM   #62
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 101
قوة التقييم: 0
دندون is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
[SIZE="5"]الاخ دندون ... لي تعليق على ردك في وقت لاحق .. واعتذر لك على تأخري احترامي
بس بشرط
بزود تساؤل:

كيف تأخذ بالقرآن و تترك السنة بحجة أنها ( غير مضمونة ) مع أنهما وصلانا عن نفس الطريق؟!

إن كنت تقول: لأن الله سبحانه و تعالى تكفل بحفظه .
فأقول لك: و ما أدراك بأن هذه الآية الكريمة مضمونة و ليست عُرضة للتأليف البشري ؟! - حاشالله -

و أيضاً وش اللي يخليك تثق بكتب التاريخ مع إنها عُرضة أكبر بكثير من السنة النبوية الشريفة للتحريف و الزيادة و التاويل؟!


و أحب أعتذر عن 3 عبارات وردت مني في ردي السابق و أشكر من نبهني عليها :


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دندون مشاهدة المشاركة
ألا تعتقد معي بأن " ربنا له حاقاته " كما قال عادل إمام؟
+
ألا تعتقد بأن هذه هي طريقة الله في حفظ القرآن؟
+
هل تعتقد بأن الله سيجمعه بيده الكريمة أو بواسطة أحد الملائكة ثم ينزله إلينا؟!
1- كنت أقصد بالكتابة الحمراء أن الله - سبحانه و تعالى - يدبر الأمر من حيث لا نعلم و لكني نُبّهت إلى أن هذه العبارة قد تفهم بشكل سيء جداً لن أذكره تأدباً مع ربي .

2- الكلمة بالأزرق قلتها باللهجة العامية و لا أريد أن يفهم القراء كلاماً غير كلامي فأحب أغيّرها إلى كلمة ( وسيلة ) .

3- اعتقدت لما كتبت الكلام الأخضر أنه في شي غلط لكن ما أدري وشو ثمن نبهني نفس الشخص جزاه الله خير إلى أني وصفت يد الله - جل جلاله - بوصف لا يطلق عليه سبحانه و تعالى فأحببت أن أبدلها إلى كلمة ( بيده التي تليق بجلاله ؟؟ )
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
دندون غير متصل  
قديم(ـة) 16-05-2007, 08:45 PM   #63
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
((((إن كنت تقول: لأن الله سبحانه و تعالى تكفل بحفظه .
فأقول لك: و ما أدراك بأن هذه الآية الكريمة مضمونة و ليست عُرضة للتأليف البشري ؟! - حاشالله -)))

بصراحة اعجبتني مرررررررررررررررة
متحمس اشوف جواب صخر عليها...
شكرا لك دندون..وشكرا للطفك وهدوئك في نقاشك مع اخينا الفاضل صخر
ابن تيمية غير متصل  
قديم(ـة) 16-05-2007, 10:08 PM   #64
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دندون مشاهدة المشاركة
بس بشرط
بزود تساؤل:

كيف تأخذ بالقرآن و تترك السنة بحجة أنها ( غير مضمونة ) مع أنهما وصلانا عن نفس الطريق؟!

إن كنت تقول: لأن الله سبحانه و تعالى تكفل بحفظه .
فأقول لك: و ما أدراك بأن هذه الآية الكريمة مضمونة و ليست عُرضة للتأليف البشري ؟! - حاشالله -

و أيضاً وش اللي يخليك تثق بكتب التاريخ مع إنها عُرضة أكبر بكثير من السنة النبوية الشريفة للتحريف و الزيادة و التاويل؟!


)
أخي ... دندون

دعني ارد على ردك الثاني اولا .. خاصة وأن الاخ الفاضل ابن تيمية متحمس لجوابي ... وأنا يهمني سماعه لرأيي

أولا راح تقنعني أن القران .. و أقول الرسول عليه الصلاة والسلام وصلتنا بنفس الطريقه ...

بالتاكيد لا

القران أكتمل ودون وحفظ بعهد الرسول عليه الصلاة والسلام وكان يأمر الرسول عليه الصلاة والسلام بحفظه وتلاوته .. فهل كان يأمر بتلاوة أقواله ؟؟ الرسول كان يرسل بعض الصحابه ليعلموا من يدخل الإسلام القران ... فهل كان أي قول يقوله الرسول يخبرهم به ؟؟؟ لم يمت الرسول الإ والقران مكتمل ومحفوظ ... فهل كانت أقواله محفوظه ؟؟؟

الأمر الاهم ... القران معجزة ... لايستطيع أي كائن أن يأتي بمثله ... أما الاحاديث فبستطاعة أي أنسان أن يأتي بمثلها ولهذا وجد حديث ضعيف وحسن وصحيح .. ولو صح اسناد الضعيف لاصبح صحيح !!!!!!!

يأخي لا يحاسب الله البشر حتى يرسل لهم رسول ومعه كتاب ... وكانت الكتب السابقه تحرف لذالك كلما حرف كتاب ارسل الله رسول ... السؤال لماذا ينزل الله مع الرسل كتب ؟؟؟

حتى تكون حجة لمن يأتي بعد موت الرسول ... لذالك كلما حرفت أرسل الله رسول ... القران معجزة فلا احد يستطيع أن يأتي بمثله فهو يمثل الرسول لنا لذالك كان النبي عليه الصلاة والسلام خاتم النبيين .. لأنه لا حاجة لنبي بعد نزول وأكتمال القران الكريم المعجزة المحفوظ من التحريف


احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 16-05-2007, 11:06 PM   #65
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 101
قوة التقييم: 0
دندون is on a distinguished road
سأخلص فكرتك كي لا يكبر الاقتباس :D

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
[SIZE="5"]أولا راح تقنعني أن القران .. و أقول الرسول عليه الصلاة والسلام وصلتنا بنفس الطريقه ...

بالتاكيد لا

القران أكتمل ودون وحفظ بعهد الرسول عليه الصلاة والسلام وكان يأمر الرسول عليه الصلاة والسلام بحفظه وتلاوته .. فهل كان يأمر بتلاوة أقواله ؟؟ الرسول كان يرسل بعض الصحابه ليعلموا من يدخل الإسلام القران ... فهل كان أي قول يقوله الرسول يخبرهم به ؟؟؟ لم يمت الرسول الإ والقران مكتمل ومحفوظ ... فهل كانت أقواله محفوظه ؟؟؟

الأمر الاهم ... القران معجزة ... لايستطيع أي كائن أن يأتي بمثله ... أما الاحاديث فبستطاعة أي أنسان أن يأتي بمثلها ولهذا وجد حديث ضعيف وحسن وصحيح .. ولو صح اسناد الضعيف لاصبح صحيح !!!!!!!
يعني القرآن دوّن في وقت الرسول - صلى الله عليه و سلم - و السنة لم تدوّن لهذا السبب انت متأكد جداً من القرآن و لست متأكد من السنة :)
و أيضاً لأن القرآن معجزة إلهية و مستحيلة التقليد ,,

طيب ,
كيف تضمن أن ما وصلنا من القرآن هو ما نزل على محمد - صلى الله عليه و سلم - هو ما دوّن حقيقةً !!

أليست تلك النسخ المدونة من القرآن وصلتنا كما وصلتنا أقوال الرسول - صلى الله عليه و سلم - ( أي عن طريق أشخاص ليسوا معصومون من الخطأ !! ) ؟!

ثم أليس باستطاعة أحد القدامى ( المدونين أو ناقلي التدوين , و هم بشر غير معصومون !! ) أن يأخذ آيةً من القرآن فيبدل بعض كلماتها أو ينتقي بعضاً من كلماتها و يَصُفّها في جملة تعني فكرةً ما و يزيدها في القرآن بدون أن ينتبه الناس ؟! ( شُلّت يد من فعل هذا و لن يستطيع لأن الله تكفل بحفظ قرآنه الكريم )


إذا كان كلامي مقنعاً فلماذا تصدق بالقرآن ؟؟

طبعاً أنا لا أقول أن هذا صحيح و لكنه صحيح من حيث وجهة نظرك كما فهمتها ,
القرآن و السنة و العلوم مدونات و نقلت إلى الأجيال التي تليها تواتراً عن جماعات كثيرة فهذا لا يحتمل أدنى قدرٍ من الشك ,,



تساؤل آخر ,
تقول بأنك تأخذ السنة في العبادات فقط أي طريقة الصلاة و نحوها لأن الناس تعارفوا عليها لما رأوها من الرسول - صلى الله عليه و سلم - ,

ألا تعتقد أن الأفعال ( كالوضوء مثلاً ) قابلة لما اعتبرته أنت من إمكانية التحريف أم أن هذا حكرٌ فقط على الأقوال ؟!

ألا تعتقد بأنه لو كانت العبادات وصلتنا تواتراً عن فعل شخص عن شخص عن الرسول - صلى الله عليه و سلم - فإنها قد يدخل عليها أشياء كثيرة من متحمسين يبتدعون عبادات يظنونها مناسبة ؟!



شكراً جزيلاً لك و عذراً على التطويل في كل مسألة لكن لو تلاحظ تراي ما انتقيت إلا مسائل قليلة منعاً للتطويل عليك :(
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
دندون غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2007, 12:33 AM   #66
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دندون مشاهدة المشاركة
سأخلص فكرتك كي لا يكبر الاقتباس :D



يعني القرآن دوّن في وقت الرسول - صلى الله عليه و سلم - و السنة لم تدوّن لهذا السبب انت متأكد جداً من القرآن و لست متأكد من السنة :)
و أيضاً لأن القرآن معجزة إلهية و مستحيلة التقليد ,,

طيب ,
كيف تضمن أن ما وصلنا من القرآن هو ما نزل على محمد - صلى الله عليه و سلم - هو ما دوّن حقيقةً !!

أليست تلك النسخ المدونة من القرآن وصلتنا كما وصلتنا أقوال الرسول - صلى الله عليه و سلم - ( أي عن طريق أشخاص ليسوا معصومون من الخطأ !! ) ؟!

ثم أليس باستطاعة أحد القدامى ( المدونين أو ناقلي التدوين , و هم بشر غير معصومون !! ) أن يأخذ آيةً من القرآن فيبدل بعض كلماتها أو ينتقي بعضاً من كلماتها و يَصُفّها في جملة تعني فكرةً ما و يزيدها في القرآن بدون أن ينتبه الناس ؟! ( شُلّت يد من فعل هذا و لن يستطيع لأن الله تكفل بحفظ قرآنه الكريم )


إذا كان كلامي مقنعاً فلماذا تصدق بالقرآن ؟؟

طبعاً أنا لا أقول أن هذا صحيح و لكنه صحيح من حيث وجهة نظرك كما فهمتها ,
القرآن و السنة و العلوم مدونات و نقلت إلى الأجيال التي تليها تواتراً عن جماعات كثيرة فهذا لا يحتمل أدنى قدرٍ من الشك ,,



تساؤل آخر ,
تقول بأنك تأخذ السنة في العبادات فقط أي طريقة الصلاة و نحوها لأن الناس تعارفوا عليها لما رأوها من الرسول - صلى الله عليه و سلم - ,

ألا تعتقد أن الأفعال ( كالوضوء مثلاً ) قابلة لما اعتبرته أنت من إمكانية التحريف أم أن هذا حكرٌ فقط على الأقوال ؟!

ألا تعتقد بأنه لو كانت العبادات وصلتنا تواتراً عن فعل شخص عن شخص عن الرسول - صلى الله عليه و سلم - فإنها قد يدخل عليها أشياء كثيرة من متحمسين يبتدعون عبادات يظنونها مناسبة ؟!



شكراً جزيلاً لك و عذراً على التطويل في كل مسألة لكن لو تلاحظ تراي ما انتقيت إلا مسائل قليلة منعاً للتطويل عليك :(
أضمن أن ما وصلنا من القرآن هو ما نزل على محمد - صلى الله عليه و سلم ... لأنه لو لم يكن ما وصلنا من القران هو مانزل على محمد عليه الصلاة والسلام لاأرسل الله رسول يوضح لنا الطريق المستقيم ... ولأن الله تكفل بحفظ القران فلا نبي بعد محمد عليه الصلاة والسلام ... الأمر الاخر القران معجزة لا يوجد فيه تعارض كشف عن حقائق لم تكشف الا في هذا العصر ...

يأخي الله هو من تكفل بجمعه وحفظه .. ولا تسال كيف .. فالله ليس كمثله شي ... قال تعالى (( لا تحرك به لسانك لتعجل به . ان علينا جمعه وقرانه . فاذا قراناه فاتبع قرانه ))
قال تعالى (( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ))
الان الله سبحانه وتعالى يخبرنا أنه تكفل بجمعه وحفظه وتقول من جمع وحفظ لنا القران هو من جمع وحفظ لنا السنة !!!!!
يأخي حتى لو جمع في عهد ابو بكر او عثمان فالصحابة حفظوا القران فلا مجال للزيادة أو النقصان .. أما اقوال الرسول هل عندما جمعها البخاري ومسلم كان هناك من يحفظها كامله حتى يعرف هل زيد فيها أو نقص

يأخي لماذا نناقش في أمر مسلم به فأنا وأنت مؤمنين بالقران الذي معنا كامل كما نزل على محمد عليه الصلاة والسلام



بالنسبة للعبادات .. حتى وهي متواترة الا فيها الكثير من الخلافات ... وهذا دليل على أن البشر لا يستطيعوا أن يأتوا بأمر كامل ...


احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2007, 11:34 AM   #67
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
الأخ الفاضل صخر

قرأت ماكتبته وفهمته ،

ولكن


أخي الفاضل أكثر الأيات التي نزلت على رسول الله عليه السلام نزلت وهوحي موجود بين أصحابه ، وسنته باقية الى يوم القيامة ،

هذا من جانب يا أخي الفاضل ،

والجانب الآخر والأهم ، أن هناك قاعدة معروفة عند أهل العلم :


العبرة بعموم اللفظ لابخصوص السبب ،


فرسولنا بُعث الى الناس كافة ولم يُبعث الى أصحابه خاصة ،

فالتشريعات تستوجب العمل بها من قِبل أصحابه وأمته من بعدهم الى قيام الساعة ،


أنتظرك أخي الفاضل ،

والله غالب على أمره ، والسلام .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2007, 12:22 PM   #68
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طارق1390 مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل صخر

قرأت ماكتبته وفهمته ،

ولكن


أخي الفاضل أكثر الأيات التي نزلت على رسول الله عليه السلام نزلت وهوحي موجود بين أصحابه ، وسنته باقية الى يوم القيامة ،

هذا من جانب يا أخي الفاضل ،

والجانب الآخر والأهم ، أن هناك قاعدة معروفة عند أهل العلم :


العبرة بعموم اللفظ لابخصوص السبب ،


فرسولنا بُعث الى الناس كافة ولم يُبعث الى أصحابه خاصة ،

فالتشريعات تستوجب العمل بها من قِبل أصحابه وأمته من بعدهم الى قيام الساعة ،


أنتظرك أخي الفاضل ،

والله غالب على أمره ، والسلام .

الأخ الفاضل ..... طارق

أنا معك أن عموم اللفظ يستوجب طاعة الرسول للمصاحبين له وللذين جاءوا بعد موته ... ولكن أنا ذكرت لك أنا طاعة من جاء بعده تكون بتباع ما بلغه الرسول وحفظه وأمرنا بتباعه ... دعنا نبتعد قليلا عن العبادات ونأخذ الإيمانيات ... أي التي يجب أن تؤمن بها ... اسالك هل يجب أن تؤمن بشي لم يرد بالقران ؟؟؟ إذا قلت نعم .. فكيف ترد على هذه الاية قال تعالى (( ويوم نبعث في كل امة شهيدا عليهم من انفسهم وجئنا بك شهيدا على هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين )) وإذا قلت لا فاقول يعني أنت لا تؤمن بخروج المسيح الدجال ... فهل تستطيع أن تذكر لي أية تحدثة عن خروج المسيح الدجال ؟؟؟

بالنسبة لي أنا أتبع كتاب رب العالمين الذي بين ووضح كل شي ... وأمر المسيح الدجال كما جاء بالاحاديث أمر عظيم فكيف لم يبين ويوضح في القران ... هل عندما لا أؤمن بالمسيح أكون عصية الرسول لأني مؤمن ايمان شديد بأن القران وضح وبين جميع الامور ؟؟؟ بالنسبة للعبادات ذكرت لك هي مذكوره بالقران وطبقها الرسول واستمر المسلمين بتطبيقها ومع ذالك حدث فيها اختلافات لاختلاف بعض الاحاديث



احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2007, 03:29 PM   #69
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دندون مشاهدة المشاركة
باختصار شديد و العذر منك أخوي صخر بس استغرب من طارق إنه ما لقى أي حجة يفند فيها كلامك..

بصراحة و لا تزعل علي أخوي أحس كلامك غير مقنع أبداً أبداً أبداً..

و يعلم الله كم وسعت آفاقي قبل أن أقرأ كلامك,,



يقولون 2 على 1 فاول لذلك ما راح أثقل عليك لكني بحاول أناقشك على جزئيتين أو ثلاث عشان أترك لك مساحة كافية للرد على البقية..

و طبعاً راح أخاطبك عقل لعقل و ما راح أجيب لك نصوص أنت ما تعترف فيها,,



أولاً يا صخر لاحظتك تستدل بأدلة غير مؤكدة 100% مثل ما تقول ( يعني تحتمل التأليف بحسب رأيك ) مثل قول أن عمر بن الخطاب رد أبو موسى الأشعري إلين تأكد من كلامه!


اتفق معك ولكن أنا ارد بالأمور التي يؤمن بها المخالف لي وليس يلزم هذا أن اكون مؤمن به


خلنا نخلي كل هذا على جنب زين؟

خلنا نتكلم الحين بالعقل اللي وهبنا إياه ربنا,,



أبسألك سؤال : هل من يرسب في مادة الفيزياء أو الرياضيات غير محاسب أمام الله في دينه؟

ألا ترى معي بأن من رسب مع أنه درس دراسة كافية لم يفهم أو لم يستوعب بعض المادة؟

إذا وافقتني إذن كيف يكون هذا العقل البشري يستوعب جميع الأمور الدينية المعقدة التي تحتاج تفكيراً كثيراً!

هذا كلام بسيط جداً عن العقل و لا أريد أن أثقل عليك,,

طيب لو أنت في الصف الثالث ثانوي واعطاكم المدرس مسئلة من خارج الكتاب وقال لكم بأن عنده مصادر موثوق بها من الوزارة بأن هذه المسالة سوف تدخل في الاختبار ... هل تأخذ بكلامه إما ستركز فقط على ما جاء في كتاب الفيزياء ؟؟؟

أنا لا اقول بأن الجميع لهم القدرة الواحده على فهم ماجاء في القران ولا اقول يجب أن تنسف جميع الكتب .. أنا اطالب أن لا تلغي هذه الكتب تدبرنا للقران الكريم ... ولا نجعلها خاليه من الخطأ ... أو نجرم من يشك ببعض ماجاء فيها .... أنا أرى بأن الدين يدعونا لتفكر والاجتهاد والبحث ولا نتوقف عند اجتهاد سابق ...

الآن أحب آخذ رأيك في علماء المسلمين..

يا صخر أنت إذا احترت في مسألة فيزيائية إلى من تذهب؟

طبعاً الجواب إلى خبير في الفيزياء..

لأن خبير الفيزياء و لو كانت قدرته على الاستيعاب أقل منك إلا أنه متعود على التفكير بطريقة "فيزيائية جداً"
و هو أيضاً يقدر يستنبط حل مشكلة من خلال ربطها بمواضيع أخرى كثيرة هو يعرفها إما استنتاجاً أو تعليماً..

إذن لماذا لا نطبق هذا الشيء مع علماء الدين؟

نعم أذهب إلى مدرس الفيزياء .. لأنه تعلم علم الفيزياء ولم اتعلمه أنا .... ولكن الدين واجب على الجميع تعلمه ... وليس هناك مشكلة من الاستفادة من أهل الذكر ولكن المشكلة أننا نحن وضعنا أهل الذكر وقدسناهم وجعلنا كل ما يقولوا به صحيح بدون أي تدبر لكلامهم ... يأخي خذ من العلماء ولكن لا يمنع هذا من أن تتدبر ولا يلزمك أن تؤمن بجميع ما يأتوا به إذا لم يقنعك الدليل ... والمشكلة الاخرى من خالفنا فهو ضال حتى لو كان عالم مجتهد له ادلة قوية ... طيب اطرح جميع أرى العلماء المسلمين من جميع المذاهب والافكر ودع لنا البحث عن القول الحق الذي يقنعنا بالدليل .... فأنا لا أتبع الرجال وادافع عنهم أنا فقط أتبع الدليل


ذكرتن بولد عمي هذا طالب اللي يسأل عمه موجه الرياضيات عن مسألة في الرياضيات ثمن يوم سمع جواب عمه قعد يضحك بشدة غير طبيعية ثمن قال لا الله يهديك يا عم وش هالجواب خخخخخخخخخخخخخخ



الدين بحر كبير و علم واسع جداً و لكنه مثل كل العلوم الأخرى فلماذا لا نثق بالخبراء في الدين و هم العلماء؟
طبعاً كل بشري معرض للخطأ لكن يجب فهم أن عالم الدين أقرب كثيراً للصواب من الإنسان العادي و يجب احترام هذا المبدأ,,

ومن الذي يوثق هؤلاء العلماء ؟؟؟ أهل السنة لهم علمائهم الذين يثقوا بهم .. وأهل الشيعة لهم علمائهم الذين يثقوا بهم .. والمعتزلة لهم علماءهم الذين يثقوا بهم ... فايهم العلماء ؟؟؟

أما من ناحية أن الرسول - صلى الله عليه و سلم - لم يأمر بتدوين كلامه ( أي الحديث الشريف ) و أمر بتدوين القرآن فلعلك قد تعلم أن القرآن في وقت الرسول - صلى الله عليه و سلم - كان يكتب على كل شيء متوفر مثل الصحائف و الأحجار و غيرها لعدم توفر الأشياء الممكن الكتابة عليها..

فالقرآن نفسه صعُب على الناس جمعه في ذاك الوقت فكيف بكلام الرسول - صلى الله عليه و سلم - الذي قد يتعدى حجمه حجم القرآن؟

يأخي في الحديث المروي عن الرسول يقول (( من كتب عني شي غير القران فليمحوه )) .. فهذا أمر بعدم الكتابة وليس لانهم لم يجدوا ما يكتبوا به السنة


ألا تعتقد معي بأن " ربنا له حاقاته " كما قال عادل إمام؟

ألا تعتقد بأن هذه هي طريقة الله في حفظ القرآن؟

و كيف تفند كلام من قال بأن الحديث لم يكتب للخوف من اختلاطه بالقرآن بحجة أن الله تكفل بجمع القرآن و لن يضيعه؟!
لان القران معجزة لا يستطيع البشر كتابة اية مثله

هل تعتقد بأن الله سيجمعه بيده الكريمة أو بواسطة أحد الملائكة ثم ينزله إلينا؟!

الله - سبحانه و تعالى - قضى و قدر بأن القرآن سيُجمع حتماً و لا محالة و لقد جُمع بأيدي عباد الله المؤمنين..

أي باختصار كما نصر الله دينه بمحمد - صلى الله عليه و سلم - و أتباعه,,




أما لو أردت المنطق في درجة توكيد الحديث الشريف فهل المنطق يقول بأن من سعى و تعب ليجمع أقوال المؤمنين الثقات المعروفين بصدقهم و ذاكرتهم القوية و ثقات عدول صدوقين آخرين للحديث الشريف الواحد و ترتيب نتائجهم و أبحاثهم إلى صحيح و حسن و غيره هو الأقرب للمنطق أم أن تفنيدهم هو المنطق؟

أليس الإسلام يقول بأن شاهدين عدلين صادقين يكفيان للإثبات؟



أليس من جمع الأحاديث جمعها بأقوال أكثر من شاهدين أحياناً؟

يأخي لو أنت قاضي وجاك شخص يريد أن يعمل وكالة عن والده لأنه بدأ في التخريف وطلب منك تقرير من المستشفى وشاهدين فشهدوا الشهود بأن الوالد بدأ بالتخريف ولكن تقرير المستشفى نفى ذالك وأكد أن الوالد يتمتع بقواه العقليه وقادر على تدبير شؤونه ... بإيهما راح تأخذ ... بالشهود أو بتقرير المستشفى الرسمي ؟؟؟


ربما تعلم أكثر مني بأن سند الحديث ( أظن اسمه سند؟! ) هو رواية فلان عن فلان عن فلان ( الخ لا أعلم ستة فلانين أو خمسة أو كم ) عن صحابي عن الرسول - صلى الله عليه و سلم -..

و ربما تعلم أكثر مني أيضاً أن تصحيح الحديث لا يكون إلا بعد التأكد من كل الفلانين () الموجودين في السند بأنهم عدول و ثقات و صدوقين و ذاكرتهم قوية الخ,,

لقد اجبت على هذا التساءل في اجابة سابقة






آسف جداً إني طولت لكن أبيك تعرف إن هذا أقل من نصف الكلام اللي كنت بقوله..

لعل القادم من المواضيع يجمعنا للحوار أكثر أما الآن فلن أثقل عليك بزيادة على ما أثقل عليك به الأعضاء,,




شكراً جزيلاً للجميع..

العفو أخوى وأنا الذي أسف على التاخر


احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 17-05-2007, 03:34 PM   #70
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
البلد: !!!!!!!!!!!
المشاركات: 505
قوة التقييم: 0
طارق1390 is on a distinguished road
الفاضل صخر

قد بين الله لنا بالقرأن كل شيء ، هذا صحيح وأتفق معك فيه ،

فكما قال تعالى (ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ...)
فالقرأن فيه بيان لكل شيء وهو هدى (من الهداية - أسم الفاعل هادي) الى تعلم أمور ديننا من رسولنا عليه السلام والعمل بقوله وبما جاء به ،
قال تعالى(وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)،
فالقرأن فيه بيان لكل شيء ومن ضمن مافيه انه هدانا وأمرنا الى إتباع سنة نبينا التي بها تفصيل وشرح وأوامر ونواهي لأمور ديننا ودنيانا ومعيشتنا ،
فالشمس موجودة لاشك في في هذا والأعمى يدرك وجودها ولكنه لايعلم بشروقها ولا بغروبها فهو لايرى ضوئها رغم علمه وتيقنه بوجودها فلابد أن يجد من يخبره عن حالها ، وبهذا المثال البسيط قد إجتمعت المعرفة الأكيدة مع جهل الحال فلابد من البحث عن من يُرشد ويشرح ، وكذلك الأيمان بالقران والعمل بالسنة ،
ولايفوتني أخي الفاضل أن أتحدث عن المسألة من طريق أخر ،فالقرأن قد جمع فأوعى فهو كامل بعكس الكتب السماوية الأخرى الناقصة ، فهي لم تكن بكمال القران ،
فلو قورن مابالقرأن بما في الزبور مثلاً لعلمت بكمال القرأن المقصود ،(إن وِجد الزبور) ،

هناك مسألة لم اكن أريد التطرق لها فيما مضى لكي لايتسع الخِلاف ،
ولكني أرى وقتها قد حان من باب عدم التركيز على بعض النقاط ،
هل تعلم اخي الفاضل ماهي أقوى أدلة الترجيح ؟
هل تراها تبدأ بالقرأن وتنتهي بالقياس مروراً بالسنة والإجماع ؟
لاياأخي الفاضل
أقوى أدلة الترجيح ليس القرأن ولاالسنة بل الإجماع ،
فالإجماع أقوى دليل ولو خالف القرأن والسنة ،
فأي مسألة تطرأ نرى هل بها إجماع فإن وجدناه عملنا بحكمه ولو خالف القرأن والسنة ،
لأن القرأن قد ينسخ والسنة كذلك قد تنسخ أيضاً ،
وكما أذكر - إن لم اكن مخطئ - أقوى ادلة الإجماع إجماع إبن عبد البر وإجماع إبن عبد المنذر وإجماع إبن تيمية ، ولاأذكر البقية ،
هل تعلم اخي لماذا إجماع العلماء أشد دلالة من القرأن الكريم ؟
وأشد دلالة من السنة النبوية ؟
لأنهم محيطين بالأمور الشرعية من نواحي متعددة ،
فالقرأن كما تعلم قد نُسخت أيات منه والسنة كذلك ،
السجود للأبوين بصورة يوسف كمثال ،
والنسخ كما تعلم له أربعة أوجه ،
نسخ اللفظ وبقاء الحكم،(والشيخ والشيخة إذا زنيا فأجلدوهما البتة ....)فاللفظ نسخ وبقي الحكم بالسنة ،
نسخ الحكم وبقاء اللفظ ، السجود للأبوين كما بصورة يوسف ،(الآية معروفة )
نسخ الحكم واللفظ جميعهما ، لاأذكر مثال عليه ،
الرابع لاأذكره فأعذرني ، وإن أردت بحثت لك ،

والمرتبة الثانية بعد الإجماع هو الكتاب والسنة المتواترين ،
فالكتاب والسنة المتوترين ليسا بالمرتبة الأولى بل بالمرتبة الثانية أخي الكريم ،

وبعد ذلك الآحاد والقياس ،

والمسيح الدجال الذي إستشهدت بعدم وروده في القرأن مع عِظم أمره فقد ذكر بالقرأن حسب إعتقادي ،
وسوف أبحث لك وأوافيك به إن شاء ربي ،

فخلاصة ردي هذا أخي الفاضل

أن القرأن فيه بيان لكل شيء ومما فيه أنه يهدينا ويرشدنا الى مافيه صلاح ديننا ودنيانا وهو إتباع السنة النبوية ،قال تعالى (وماأتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم عنه فأنتهوا)

بإنتظارك أخي الفاضل ،
وأعتذر اليك عما سبق مني حيث طلبت منك إختصار الردود بينما طبيعة الحال لاتسمح بذلك ،

ولاغالب الا الله وحده ، والسلام .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
طارق1390 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.