عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-05-2007, 11:26 PM   #1
عضو متألق
 
صورة بانوراما الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 1,038
قوة التقييم: 0
بانوراما is on a distinguished road
مـــــزاج ســــــــــــعادة المــــــدير!!!!

مزاج سعادة المدير



ناصر الحجيلان
من أبرز الأمور التي تشغل ذهن عدد من المراجعين لبعض الدوائر الحكومية عندنا حالة المدير المزاجية في اللحظة التي يزورونه فيها. والواقع يثبت أن مزاج سعادته يدور في الغالب بين قطبين لا ثالث لهما؛ فهو إما أن يكون متألقًا وسعيدًا للغاية ويكاد "يتشقق من الفرح"، وإما أن يكون مكتئبًا وحانقًا و "نفسه في رأس خشمه".
ولهذا فإن الحظ هو العنصر الوحيد الذي يجعل معاملة من المعاملات تمرّ بسهولة أو تتعطل إلى الأبد. كل ذلك يحصل وفقًا لمزاج سعادة المدير في تلك اللحظة التي يأتيه فيها المراجع أو تمرّ عليه المعاملة. فبعض المراجعين يجد الحفاوة والاهتمام المبالغ فيه ويتفاجأ بأن أي شيء يطلبه يتحقق في الحال، في حين يجد بعضهم العنت والتعقيد في طلبات قد تكون روتينية وربما يكون الواحد منهم عرضة لبطش سعادة المدير وخاصة إذا سأله المراجع أو حاول الحديث معه وهذا راجع في الواقع إلى شدة الحنق الذي يعصف بفؤاد السيد المدير.

والحقيقة أن حنق سعادة المدير لا علاقة للمراجع فيه؛ فقد يكون مزاج سعادته قد تعكّر بسبب سوق الأسهم أو رداءة الطقس أو جوع سعادته أو بسبب ما تلقاه من إهانة في منزله أو لحلم أزعجه البارحة أو بسبب عدم تذكره موضوع معين، وقد لا يكون هناك سبب واضح للكآبة والغضب ولكن مزاج سعادته يمرّ بتقلبات طبيعية وصلت في حركتها السياحيّة إلى هذا الحد.

ذكر لي أحد المراجعين بأنه تقدّم إلى سعادة مدير إحدى الجهات راغبًا في التوظيف، ولسوء الحظ فقد صادف ذلك يوم شؤم المدير. فماكان من المدير إلا أن بدأ يمزق أوراق الملف قائلا: هذي غير مطلوبة، وهذي وش نبغى فيها، وهذي شهادة دورة ما تهمنا، وهذي تزكية كلها كذب في كذب. فاستدرك المراجع بأن هذه شهادة حسن سيرة وسلوك، وفي تلك اللحظة المنحوسة حانت غضبة المدير المدمّرة فرمى الملف في وجه المراجع قائلا: اطلع برّا يا فاشل، ثم راح يسرد مجموعة من الشتائم وهو واقف كأنه يهم بالانقضاض على المراجع الذي جمّع ما استطاع جمعه من الأوراق المنثورة وخرج حامدًا الله السلامة على حياته!

وعندما نتأمل مثل هذا السلوك لدى سعادة المدير نجد أنه ليس مقصورًا على مدير واحد أو اثنين، فحتى الموظف الذي لاتعجبه هذه الطريقة نجد أنه يمارسها حينما يصبح مديرًا ذات يوم. وكأن ثقافة العمل تفرض وجود سمات معينة للمدير منها أنه الآمر الناهي المطاع الذي يحق له التعبير عن حالته المزاجية بالكيفية التي يريدها ويجوز له الإساءة لغيره دون أن يتوقع محاسبته أو سؤاله. وبعض المدراء يجد متعة قصوى في توجيه الأوامر، بغض النظر عن محتواها؛ فيروى أن أحد رؤساء الأقسام لم يجد أحدًا يأمره سوى عامل النظافة الذي يناديه بصوت مسموع بعد كل لحظة: "جب شاهي"، "تعال ياولد"، "وينك ياولد"، "صب القهوة"، "شيل هذا"، "ودّي هذا"، وغير ذلك من الأوامر المكررة والمتناقضة التي يفضّل أن يطلبها بصوته لكي يسمعها من يمر بجوار مكتبه ولا يفضل استخدام الجرس للمناداة لأنه لا يشبع لديه النهم نحو الأمر والنهي. ذلك أن النطق بالأوامر يحمل نبرة صوتية تضغط على نهاية الكلمات بجهد كبير يبذله المتكلم. والواقع أن هذا الجهد يفرّغ طاقة جسديّة انفعالية؛ ولهذا فإن هذا السلوك يوحي لصاحبه بالاستعلاء ويجعله يعيش في مشاعر تتضمن الإحساس بالهيمنة الشاملة والسيطرة على الجميع مما يعوّضه عن شعوره بالنقص، زد على ذلك أن رفع الصوت بهذا الشكل يسهم في التنفيس عن الكربات العصيبة التي يمرّ بها سعادته.

ولأن أغلب المديرين عندنا يُعينون إما بالواسطة أو بالصدفة بسبب أنه لم يوجد أفضل منهم ويفتقرون إلى التدريب المهني وإلى الوعي بقيمة الإنسان وأهمية وقته، وليس هناك برنامج تقويمي مستمر لأداء هؤلاء المدراء؛ فليس مستغربًا بعد هذا أن يبرز هذا النوع العجيب من المدراء أصحاب الأمزجة المتقلّبة. والواقع أن هؤلاء المدراء يتسببون في قلّة الإنتاج وفي محاربة الإبداع، وفي جلب النكد على من يعمل أو يتعامل معهم. يضاف إلى ذلك تعزيزهم لقيم سلبية كالتسلّط والتحيّز الظالم والديكتاتورية.

ومن هنا تبرز الحاجة إلى تدريب العناصر الجيّدة من الموظفين لتأهيلهم للعمل الإداري الفعّال. فالمدير الناجح هو الذي يعرف كيف يخطط للعمل بدقة، ويراعي الاحتياجات المختلفة للعمل، ويسهم في رفع سقف الإنتاج، ويقوّي العلاقات الاجتماعية لدى الموظفين؛ ويشجع الإبداع لديهم فيرقى بأفكارهم ويستثمرها في بناء مشاريع أو تصميم برامج تنفع العمل وتشجّع الموظف إلى تقديم مزيد من العطاء. أما زمن مدير الأمر والنهي صاحب المزاج المتقلّب فليس هناك حاجة له، ويبدو لي أنه لا يوجد أي مبرر لقبول هذا النوع من أصحاب السعادة.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بانوراما غير متصل  

 
قديم(ـة) 23-05-2007, 12:38 AM   #2
عضو ذهبي
 
صورة صمام الأمان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: فِيـ ظِلِّـ حَقـ هَارِبـ ..
المشاركات: 2,707
قوة التقييم: 0
صمام الأمان is on a distinguished road
>> مقدمته أضحكتني بحق !! .. وفعلا هذا هو الواقع الملموس ..

لا عدمناك .. ولا تحمرونا جديدكم ..

صمام الامان .
__________________
ثمانيةٌ تجري على النّاسِ كلهم
.......... ولابُـدَّ للإنسانِ يلقى الثمانية
سرورٌ وحزنٌ واجتماعٌ وفرقةٌ
.......... ويسرٌ وعسرٌ ثم سقمٌ وعافية
صمام الأمان غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19