عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-06-2003, 07:51 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 12
قوة التقييم: 0
جميل الرحمن is on a distinguished road
أي معنى من معاني الشهادة في دم يوسف العييري ؟

والذين قُتلوا في سبيل الله فلن يُضَلَّ أعمالهم ، سيهديهم ويصلحُ بالهم ، ويُدخلهم الجنةَ عرَّفها لهم.

تقبلك الله شهيدًا يا أبا محمد ..

أمسك القلم مرارًا ، وجاهدتُ نفسي عن الكتابة عنه ، شعرًا أو نثرًا ، فلم أستطع ..

ليس عيًّا ، وإن البليغ ليعيى عن تعداد مناقبك ..

حاولتُ الحديثَ عنكَ ، ولكنْ ..

أظن رغبتك في إخفاء نفسك وعملك .. لا تزال تسيطر على قرائحنا ..


* * *

قرأتُ كتاب "الميزان لحركة طالبان"

ثمَّ كتاب "حقيقة الحرب الصليبيَّة الجديدة" ، وكنتُ أتعجَّبُ لعلم مؤلفه ، ودقيق استنباطه ، وحسن عرضه ..

كان مؤلِّفُهُ فقيهًا بحقٍّ ..

ولم أدر من هو ..

ثمَّ عرفتُ بعدُ .. وشاعَ خبرُه ..

إنَّه يُوسفُ العييري .. تقبله الله شهيدًا ، وغفر له ورحمه ..

كان يحفظ القرآن .. وتجريد متون الصحيحين ، والسنن الأربع ، والمسند ..

ومن حفظها لم يفته من أصول الأدلَّة شيءٌ ..

وأمَّا الفقه والفهم .. فحسبُكَ كتابُهُ دليلاً على منزله من الفقه ..

لقد كان عالمًا ..

ومن يُرد الله به خيرًا يُفقِّههُ في الدين ..

كان عالمًا .. لم يطرق بعلمه أبواب السلاطين ..

كان عالمًا .. يعمل بعلمه ..

وإذا اختلف العلماء .. في التفضيل بين العلم والجهاد ، وبين العالم والمجاهد ..

فيوسف العييري .. خارج محل النزاع ..

لقد كان من رؤوس المجاهدين ..

تقبله الله في الشهداء ..

ولكنّه كان التقي الخفيَّ ..

كان رجَّاعًا إلى الحقِّ ..

لا أزال أذكُر ..

مسألةً ناقش فيها وناظرَ .. ونازع .. وتُكلِّم فيه لأجلها ..

ولم يكن ضعيف الحجّة ..

إلاَّ أنَّه فاجأ مناقشيه بأن بدأ الكلام في إحدى المجالس .. بأنَّهُ رجع عن قوله !!

لقد صُدمُوا بما فعل .. حتى شكَّ بعضهم في صدقِهِ في رجُوعه ..

لكنَّه كان صادقًا .. تقبله الله ..

لقد عمل بعد ذلك المجلس على أن ينصر الحقَّ -الذي رجع إليه- قدر استطاعته ..

تقبلك الله شهيدًا ..

والله ما بكيتُ على قريبٍ ولا غريبٍ ولا عالمٍ ولا مجاهد ما بكيتُ على أبي محمد ..

وليس بيني وبينه .. قرابةٌ .. ولا نسبٌ .. ولا مصلحة دنيا ..

بل ولا صُحبَة وطول معاشرة ..

لكنها المحبة في الله ..

وهل يسعُ مؤمنًا يعرفُ أبا محمد إلاّ أن يحبَّه في الله ؟

كم ندمتُ على الشَّرف الذي فاتني .. أن لم أُقبِّل رأسَكَ.

رأس حوى علمًا عظيمًا ..

فهو حافظ القرآن ..

حافظ السنّة ..

فقيه فيهما .. بصير بهما .. عالمٌ بعلومهما ..

وهو ذلك العبقريّ العسكريّ ..

هو ذاك القائد المحنّك ..

عبقريَّة عسكريَّة .. يتعجَّبُ منها العباقرة ..

سنُّه أصغرُ مما حمل من علوم ..

ولكنّه أكبر من سنِّه ..

انظر العبقريَّة العسكرية .. في مقالاته العديدة التي كتبها مركز الدراسات .. ونشرها ..

كم رجلآ أنت يا أبا محمد ..!!

أنت الفقيه .. الذي يشرح للعالم .. مبدأ الإسلام المنسي .. ويبين للناس فقه الجهاد ..

وأنت الباذل المنفقُ في سبيل الله ..

وأنت القائد .. الذي لا يُحسن غير التنظير ..

وأنت المجاهد .. الذي لا يُحسن غير القتال ..

وأنت وكالة أنباء المجاهدين .. التي لا يثق الناس إلا بأخبارها ..

ثُمَّ أنت المُوجِّه في النوازل ..

أنت الذي يُعلِّم الناس كيف يستعدون ..

جاءت الحرب الصليبية على الأفغان ..

فكنت في فسطاط الإيمان ..

مجاهدًا .. وعالمًا .. وداعمًا .. وسورًا في وجه المنافقين ..

وجاءت الحرب الصليبية العراقية ..

فكتبت التوجيهات والحلقات التي سيحفظها التاريخُ ..

جاءت التهمة الكاذبة من وزارة الردة الداخلية ..

فكتبت سطورًا قليلةً ..

ولكنها حملت قنابل .. كانت حججًا قاطعة مفحمة .. ومحاجة سهلة مفهمة ..

أي تهمة؟

تكفرون العموم ..

فكيف إذن نخرج نقاتل في سبيل الله دفاعًا عمن لا يعرفون من الإسلام إلا اسمه ؟

هل يُعقل أن يبذلوا أنفسهم في الدفاع عن كُفَّار ؟

ما أجمل هذا الجواب .. والله لقد دعوتُ لك مرارًا وأنا أقرؤه ..

أيُّ قائد للأمَّة أنت ..

كم يُبكي التأمل في سيرته وحياته .. حين تتأمَّل في علماء السوء ..

كم لحيةٍ شابتْ .. لا تستحقُّ والله أن يطأها أبو محمدٍ بقدمه التي اغبرَّت في سبيل الله ..

كم علمٍ جُمع .. وقُدِّم قُربانًا للطاغوت ..

ولكنك لم تكن كذلك .. نحسبك والله حسيبك ..

أيُّها الخوارج ..

يوسف وأصحابه يقتلون أهل الأوثان .. ويدافعون عن أهل الإسلام ..

وأنتم تدافعون عن أهل الاوثان ، وتقتلون أهل الإسلام ..

قاتلكم الله أيها الخوارج ..

يُخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم .. كما في الصحيح

لا تزال طائفةٌ من أمّتي على الحق .. ظاهرين .. لا يضُرُّهم من خذلهم ولا من خالفهم ..

يُقاتلون في سبيل الله .. حتّى يُقاتل آخرهم الدجَّال ..

فمن يكونون ..

أهم هؤلاء الذين أشبعوا بطونهم .. حين تجوع في سبيل الله ؟

وباعوا لغير الله دينهم .. حين بعتَ نفسك لله ؟

من هُم يا ترى ؟

أهم أناس يحرسون الطاغوت ليل نهار ..

يسبِّحون بحمده .. ويقدّسون له ..

ويقولون نحن الطائفة المنصورة ؟

أيُّ نصر ؟ وأنتم في خذلان وذل وهزيمة وهوان وسقوط وسفال ؟

لا والله ..

قد أخبرنا النبي عنهم ..

إنهم يُقاتلون في سبيل الله ..

إنهم .. القاعدة .. لا الفئة القاعدة ..

إنهم المجاهدون .. أولياء الله وحماة الدين ..

امتطيتم ذروة السَّنام

-----

عزاؤنا ..

أن موت البطل .. في سبيل الله .. قتل للباطل بإذن الله ..

عزاؤنا .. أن إسلام أصحاب الأخدود .. كان برؤيتهم دماء الغلام ..

نعم ..

لتُقتل ..

بحثتَ عن الشهادة في كل مكان ..

فلم تأتِك بيد شيوعي روسي ..

وقد كنتَ تتشوَّف لها ..

ولم تأتك بيد جندي أمريكي ..

لا

بل كانت شهادة .. بيد رجل من بني جلدتنا ..

لسانه لساننا ..

ويستقبل قبلتنا ..

تطلبك أمريكا .. فيُلبِّي ..

لتكون شهادتين ..

شهادةً لك بالجنة بإذن الله ..

وشهادةً على واقعنا المؤلم ..

شهادةً للتاريخ ..

أنَّ المجاهدين في هذا الوقت من التاريخ ..

كان يطلبهم قيصر ..

ويقتلهم رجل من شمَّر .. !!

نعم القبيلة .. وبئسَ الرجل ..

أنّ المجاهد .. البطل الصنديد ..

والشجاع الفاتك ..

يفرُّ ..

لا خوفًا من الموت ..

بل خوفًا من أن يضطر لقتل رجلٍ مسلمٍ ..

ثم يضطر لقتله ..

أي عقول تحملها هذه الرؤوس ؟!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل الهاشمي; بتاريخ 07-06-2003 الساعة 12:33 AM.
جميل الرحمن غير متصل  

 
قديم(ـة) 07-06-2003, 12:38 AM   #2
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الطائف
المشاركات: 1,173
قوة التقييم: 0
الهاشمي is on a distinguished road
اللهم اجعله حط رحـاله في جنات النعيم
وتجاوز عنه يارحيم

وافرغ على اهله ومحبيه الصبر
واربط على قلب زوجه ووالديه
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الهاشمي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19