عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-05-2007, 03:00 PM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 7
قوة التقييم: 0
كلمة الحق is on a distinguished road
فشل المشروعات العلمانية في البلاد الإسلامية




بسم الله الرحمن الرحيم

فشل المشروعات العلمانية في البلاد الإسلامية




حين نتحدث عن مشروع العلمانية الذي يحاول الغرب بشكل حثيث اكتساح العالم الإسلامي بتعاليمه وأطروحاته ، نجد أنه أفلس من ناحية صياغة متطلبات الشعوب في حفظ الحقوق التي يطمح إليها الإنسان ، لأنه باختصار مشروع ناقص من زوايا عديدة ، ولا يمكن بحال من الأحوال أن يوازي النظام الإسلامي أو أن يقارن فيه عند صياغة الأنظمة العامة ، ولكن بعض دعاة هذه المشاريع يرون نجاح أو بالأصح أفضلية هذا المشروع في الغرب لأنه خلص الكثير من تعاليم الكنيسة المتشددة وسطوة رجال الدين في البلاد ومحاربتهم المشاريع التي تساهم في ارتقاء المجتمع الغربي ، ولا شك أني حين انتقد مشروع العلمانية القائم على تنحية الدين أولاً باتخاذ غطاء إبعاد رجال الدين كشعار ، لا أقصد أصحاب المواقف المضادة الذين حصل بينهم وبين جهاز ديني خلاف أو من يطمح بفرج امرأة عبر مخالفة الأعراف القائمة في البلاد الإسلامية ، بل أعني تلك العقول التي تصوغ المشاريع وتبذل الجهود في علمنة الشعب شيئاً فشيئاً متخذه من المناصب التي تحصل عليه وسيلة لتنفيذ مآرب الغرب وتحقيق الخيانة للأمة بحرب مكتسباتها ومحاولة الارتقاء في جوانب معينة لتكون سلم المطالبة في أمورٍ أخرى ، والمدرك للتيار العلماني يعلم أن الأهداف ليست امرأة أو حجاب أو هيئة بل الأمر أكبر من ذلك إنها محاولة لتنحية الشريعة بشكل ذكي وخبيث عبر الطبخ على نارٍ هادئة تمتد لسنوات طويلة ، وتكمن تلك السيطرة في امتلاك أدوات الإعلام كخطوة أولية ومحاولة إبعاد الشعوب والعامة عن الدين كخطوة مستقبلية وإشغالهم بالفن وسفاسف الأمور لكن لا يكون هذا الجزء الأكبر في الإعلام بل تكون أجزاء أخرى في صياغة الفكر الذي ينصب في تشغيل عقول البعض بآراء وأفكار قادة وصنّاع حضارة الغرب المهم دائماً هو إبعاد الدين عن عقول الناس وإحلال الحرية المطلقة أو اللاقوانين في المجتمعات الإسلامية وهذا الشعار لو كان في الظاهر جميل وذو شعار براق إلا أنه حين التطبيق العملي على الواقع يجعل المجتمع البشري غابة يكون البقاء فيها للأقوى بعد غياب الرادع والزاجر للمجتمع من قوانين تكفل للمجتمع حفظ حقوقه وتحافظ على أساس العدل الذي قامت عليه السموات والأرض فتكون الحرية التي تدعوا لها العلمانية وبالاً - وهي كذلك - على الجميع ، ولغة الأرقام تثبت لنا أن الحرية في الغرب تحولت إلى نموذج حين ضرب المثل بالظلم والاستبداد ، وكم تإن المجتمعات الغربية من سطوة الجريمة بسبب تلك القوانين التي تساعد في انتشارها بشكل أو بآخر وهي بين مطرقة الكنيسة وسندان العلمانية


وباختصار الكلام الذي تقدم :
العلمانية فشلت رغم الفرص التي تسنت لها هنا وهناك من تحقيق رغبة الشعوب ، لأنها دعوة تخالف من سن للخلق أمورهم وهو أعلم بحالهم وحال النظام الذي يسيرون عليه ، ولأنها مشروع فاشل بكل المقاييس من حيث الصياغة والتطبيق العملي ، وكل من يدعوا لها سقوطه قريب ، ولو تمتع بالبقاء في الساحة سنوات وسيطر عليها بعضاً من الوقت


والبقاء للأقوى ، والبطل من يصنع التغير بكل صوره من ناحية القلم والسيف ، فالانتصار دوماً ما يكون من نصيبه ولنا في الحركات الإسلامية درس في معنى السيادة والاستقلال


اسأل الله أن يفشل ويحبط جميع مشروعات القوم وأن يجعل كيدهم في نحورهم إنه ولي ذلك والقادر عليه



كلمة الحق "مباري الساس"


.
كلمة الحق غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خريف الفلسفة الإسلامية سالم الصقيه المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 0 21-05-2007 11:55 AM


الساعة الآن +3: 08:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19