عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-05-2007, 07:13 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
في البحث عن يثرب..

البحث عن يثرب..
لحظة الوعي الاولي..
حين تغادر المكان..
المعنوي المضمر..
ليس الفيزيائي القار..
المكان لابوصفه موضعا بين موضعين..
بل بوصفه حجابا دون ذلك..
بوصفه عازلاعن الرؤية..
المكان الذي شيدته البدايات فكان عقبة دون الانطلاق لتكون البدايات والنهايات في تطايق مكاني راسخ..
حين تعتاد التفكير وفق نمط ما وتستحكم عادتك تلك حتى تصبح طبيعة ثانية فآنئذ انت محبوس..
رهين المعتقل..
محبوس داخل الصندوق..بضيقه وسطوته وخوفك منه حتى بالاعتياد..
البحث عن اماكن اخرى..
الهجرة من بلد الحبس الى بلد الحرية ..
الهجرة من مكة القبيلة ..
مكة السيطرة..
مكة المعاندة..
مكة التي اعلنت لحظة توفقها التأريخي بتقديسها الاباء الروحيين والفكريين..
وتدنيسها للسؤال الجديد..
الهجرة الى يثرب..
يثرب التنوع الفكري والانفتاح القبلي..
يثرب التجاور الديني والاثني..
في اختلاف افقه المعرفي..
يثرب التي علمها الصراع الذي طال أمده انه لابد من التعايش وحسن التجاور والا فالهلاك للجميع بيد الجميع ..يثرب..
حيث إمكانية التفكير بحرية..
بلا تسلط ابي جهل وسخرية ابي لهب..
وحيث الكلام بحرية..
بلاتكذيب امية بن خلف..
وبلاشوك امراة ابي لهب ..
يثرب حيث الاعلان عن مبادئك الحقيقة بحرية..
بلا خوف ولا قهر..
ولا رمضاء مكة..
ولاشعب ابي عامر..
ان مكة الجاهلية فينا..
في داخلتنا..
وان يثرب هنا ..
في مكان ما..
هنا ليس اقرب منها ..
في ذات لحظة ابتعادها ..
حيث لا ابعد منها الا هي..
فتش عنها..
جوانيك..
لا معنى لهجرتك البرانية..
الا بكونها انعكاسا لهجرتك الجوانية..
وذلك دال القران بعظمته"ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بافسهم"..
كم مرة نبحث عنها هناك..
ثم نجدها فنجذل بذلك ايما جذل ونبكي على التائهين دونها..
نبكي على من هم حائرون زمن الفترة..
وثم نكتشف اننا اسرى "الانسحاب"على حد تعبير
هديجر حين نستعيرتعبيره "الانسحاب"في وصف وقوع (الموجود) جوابا عن سؤال (الوجود) كل مرة..
لنرى ان يثرب تنسحب كل مرة حين نظن اننا وضع رحالنا فيها..
لنتكتشف اننا ما زالنا قابعين في مكة التليدة..
او في الطريق تائهين..
ثم تكتشف متأخرا للاسف ان لحظة الوعي..
تبداء من الداخل..
الهجرة الفكرية..
منطلقها "الداخل"..
كما طالما ردد القران..
لست اعول كثيرا على الجدل المكي..
فلا هجرة تعقبه..
بل ليلة اغتيال..
اما الهجرة الى "يثرب الذات" فهي نتيجة شموع تضأ..
كما فيض السماء..
بعد حواررحيم اوتواصل رحوم..ذات سوق عكاظ..
فتش داخل الصندوق..
هدايتك فيك وسعادتك بين جنبتيك..
والبحث هنا لاهناك..
توقف وسائل خريطتك..اين هي يثرب؟
اعد السؤال..
مرة تلو المرة..
ثم ارجع البحث كرات..
ستنقلب لك يثرب..
تنادي (سطع الوعي علينا ..من ثنيات "الانا")
سؤال الوعي..
البحث عن يثرب..
تحرير الوعي..
بداية الجواب..
وامتلاك الخريطة..
..فردد مخبتا ذات خلوة: اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم..

..مساء سعيد
ابن تيمية غير متصل  

 
قديم(ـة) 29-05-2007, 09:54 PM   #2
ريشة ساحرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: حيث أرواحهم تقيم !
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
شعرة معاوية is on a distinguished road

أو نبحث عن يثربٍ أخرى غير تلك الـ يثرب الجذورية ؟!
من أضاع يثربه عليه أن يبحث عنها
حيث الوطن الحقيقي الذي تنبض فيه الروح قبل الفكر.

عودوا إليها .. أيها المغتربين التائهين
فالهجرة منها الى "يثارب" مختلقات ، هروبٌ من جنة أضعتم مفاتحها!

ابن تيمية .. حديثك عميق جدا ما زلت اتأمل فوهته!
__________________
خطٌ رفيع ..
-رجل المستحيل ، الشهرستاني ، البرق الخاطف ، صمام الأمان ، قمة الجبل ، السموأل ، .. وكل من أمامكم أو خلفكم ... قبساتكم ملتهبة ، ارفعوها كما كنتم ، فالرفعة تفيض على صاحبها نورا .... ونارا !.
- حورية بحر ، بنت الشياهين ، بنت الاسلام ، بنت الشيحية ، غربة الاسلام ، أم علي .. دروبكن عبقة بالطهر والرزان ، فأكملن الخطو !.
شعرة معاوية غير متصل  
قديم(ـة) 30-05-2007, 09:48 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
"يثرب الجذور"..احسنت التعبير شعرة معاوية..
مرورك يغري بالمزيد..
ومنا من اضاع يثربه..ومنا من لم يجدها ذات يوم..
ورأيت فيما يرى النائم أن من لم يجدها وهومقيم البحث عنها اسهل ممن ظنها مكان ظعنه وما هو منها بقريب..
شكرا ذات القول المبدع والكلم المبين..
ابن تيمية غير متصل  
قديم(ـة) 31-05-2007, 02:32 AM   #4
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
الهجرة الفكرية..
منطلقها "الداخل"..
كما طالما ردد القران..
لست اعول كثيرا على الجدل المكي..
فلا هجرة تعقبه..
بل ليلة اغتيال..
اما الهجرة الى "يثرب الذات" فهي نتيجة شموع تضأ..
كما فيض السماء..


>>>>>>>>> ابعادٌ فكرية رائعة بين ثنايا هذه السطور مثل أخواتها السابقات .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 01-06-2007, 04:40 AM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
شكرا الغالي رجل المستحيل..
قرآئتك لنص يكتبه مثلي هي من باب"رب حامل فقه الى من هو افقه منه"..
حروفي تشكر نظرتك الكريمة اليها..
ابن تيمية غير متصل  
قديم(ـة) 01-06-2007, 02:27 PM   #6
أديب مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 2,566
قوة التقييم: 0
الفرزدق is on a distinguished road
أولم يكن ذلك المهاجر يحمل يثرباً جميلة في داخله ..؟

على المبصرين إذن هجرة عباد الأصنام والرحيل إلى فضاء يسمح بالنور ليس من شقوق الأبواب
__________________



بعدستي : استجداء ضوء
الفرزدق غير متصل  
قديم(ـة) 01-06-2007, 06:28 PM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفرزدق مشاهدة المشاركة
أولم يكن ذلك المهاجر يحمل يثرباً جميلة في داخله ..؟

على المبصرين إذن هجرة عباد الأصنام والرحيل إلى فضاء يسمح بالنور ليس من شقوق الأبواب

بلى كان يحملها ..لهذا وجب ان يبحث عنها داخله اولا..قبل ان يبحث لها عن محضن في خارجه...
ان للاصنام سدنتها..الذين يرتزقون من وراءها..
ربما لم يكونوا يبصرون..
ربما كانوا يبصرون..
في البدء كان الوعي..
انها لحظة استنارة داخلية..
لحظة توحيد التعلق بمصدر النور الكفر بالشركاء..
فرزدق ايها النبيل..هل قرأت جواب "كانط" على السؤال الشهير الذي وجه اليه وهو فيلسوف التنوير الالماني الاعظم "ماالتنوير؟"
..لله ما فعلت تلك الوريقات في عقول الناس من بعده..!
انها تستلهم رسالة محمد في تحرير عقول الناس من التقليد والجهل والكسل والخوف..
انها في الاستبصار الذي تتحدث عنه يا فرزدق..
اليك هذا البيان الخالد الذي انجزه احد اعظم العقول البشرية..(سانقل جزء قليلا منه ببعض التهذيب..لا يمكن نقله كله الان
___________________________
(((("ما هو التنوير؟ هذا السؤال الذي يعادل تقريبا في أهميته السؤال : ما هي الحقيقة، يجب الإجابة عنه قبل البدء في التنوير! ومع ذلك فإنني لم أعثر في أي موضع على جواب عنه!"
التنوير هو خروج الإنسان من القصور الذي يرجع إليه هو ذاته. القصور هو عدم قدرة المرء على استخدام فهمه دون قيادة الغير. يكون هذا القصور راجعا إلى الذات إذا كان سببه لا يكمن في غياب الفهم، بل في غياب العزم والجرأة على استخدامه دون قيادة الغير! تجرأ على استخدام فهمك الخاص! هذا إذن هو شعار التنوير.

إن الكسل والجبن هما السبب الذي يجعل طائفة كبيرة من الناس يظلون، عن طيب خاطر، قاصرين طوال حياتهم، حتى بعد أن تكون الطبيعة قد حررتهم، منذ مدة طويلة، من كل قيادة خارجية ، والذي يجعل أخرين ينصبون أنفسهم بسهولة أوصياء عليهم. إنه من المريح جدا أن يكون المرء قاصرا. إذا كان لدي كتاب له فهم نيابة عني، وواعظ له ضمير نيابة عني، وطبيب يحدد لي نظام تغذيتي الخ، فإني لن أحتاج إلى أن أجتهد بنفسي. ليس من الضروري أن أفكر ما دمت قادرا على أداء الثمن؛ ذلك أن الآخرين سيتحملون هذا العمل المزعج نيابة عني. أما أن الأغلبية الساحقة من الناس (وضمنهم الجنس اللطيف بأكمله) يعتبرون أن الخطوة نحو الرشد، فضلا عن أنها شاقة، خطيرة جدا كذلك، فهذا ما سبق أن دبره أولئك الأوصياء الذين يتحملون الإشراف العام عليهم بطيبوبة تامة. فبعد أن يجعلوا أولا ماشيتهم مغفلة، وبعد أن يحرصوا بعناية على ألا يسمح لـهذه المخلوقات الهادئة بأن تتجرأ على القيام بخطوة واحدة خارج عربة المشي، التي حبسوها داخلها، بعد ذلك يبينون لهم الخطر الذي يتهددهم إذا ما حاولوا المشي بمفردهم.صحيح أن هذا الخطر ليس بالذات جد كبير، لأنهم سينتهون بتعلم المشي بعد أن يسقطوا بضع مرات؛ إلا أن مثالا واحدا من هذا النوع يثير الوجل لدى المرء ويردعه عموما عن القيام بمحاولات أخرى.

إنه إذن لمن الصعب على أي إنسان بمفرده أن يتخلص من القصور الذي أصبح تقريبا بمثابة طبيعة له. بل أكثر من ذلك، إنه غدا يحبه، وهو في الوقت الحاضر عاجز بالفعل عن استخدام فهمه الخاص، لأنه لم يسمح له أبدا بأن يحاول ذلك. إن النظم والقواعد، هذه الأدوات الميكانيكية لاستعمال المواهب الطبيعية، أو قل لسوء استعمالها، هي بمثابة قيود للقصور الدائم. وحتى من خلعها، لن يتمكن من القيام إلا بقفزة غير آمنة فوق أضيق الحفر، لأنه لم يتعود على مثل هذه الحركة الحرة. لـهذا السبب، لم يوفق إلا القليلون في أن ينتزعوا أنفسهم من حالة القصور بواسطة مجهودهم الخاص وأن يسيروا مع ذلك بأمان.
..
وإنه من أجل هذا التنوير لا يتطلب الأمر شيئا آخر غير الحرية وبالضبط تلك الحرية الأقل ضررا بين كل ما يندرج تحت هذا اللفظ، أي حرية الاستعمال العمومي للعقل في كل الميادين. إلا أنني أسمع من جميع الجهات صوتا ينادي : لا تفكروا فالضابط يقول : لا تفكروا، بل قوموا بالتمارين ! وموظف المالية : لا تفكروا، بل سددوا المبالغ! ورجل الدين : لا تفكروا، بل آمنوا ! ....وهكذا يتم هنا في كل مجال تقييد الحرية....
الخ..كلامه)))))

..كما بدأت اول مرة..في البدء كان الوعي..

آخر من قام بالتعديل ابن تيمية; بتاريخ 01-06-2007 الساعة 06:42 PM.
ابن تيمية غير متصل  
قديم(ـة) 04-06-2007, 05:25 AM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 131
قوة التقييم: 0
الكاتب is on a distinguished road
كنت أزور في نفسي كلاما عندما قرأت النص للمرة الأولى ، لكنني لم أرضه ردا لمثله ، ثم عزمت بعد قراءته مرات فكتبت ما فتحه الله علي ، لكن في لحظة غباء حاسوبية ضاع كل ما كتبت قبيل إرساله للمنتدى !!! فأحسست بإحباط ردني عن أن أعيد ما كتبت !! لكني سأحاول الآن أن ألخص شيئا من أفكاري ...

1- المقال اعتمد على فكرة عبقرية ، هي ربط المكروه المخيف بالمحبوب المقدس ، وهذه من أقوى الطرق في استمالة المتلقي لما يطرحه النص ؛ فالدعوة إلى الجديد مخيفة لكل أحد في كل شيء ، فكيف بالتغيير الفكري الديني ؟!! لذا كان ربط هذا التغيير بالهجرة النبوية ، وتشبيه ذا بذا ؛ شيئا لا أصفه إلا بالقدرة المتميزة على الكتابة .

2- الجديد رغم أنه مخيف إلا أنه مثير ، وغامض ، وجذاب . ومن يكسر حاجز الخوف سيحس بمتعة الاكتشاف ، وهذه العوالم الجديدة التي تنفتح أمامه لأول مرة ؛ مما يسكره ويجعله ينتشي بهذا الجديد ، فيقع في ضد ما كان عليه من رفض ، ينقلب إلى هائم به ، مولع به ، ولكل جديد لذة ، ولو تأملت هذا لوجدته في كل شيء ، المحب لا يرى في محبوبته إلا الكمال ؛ فإن عاشرها وعايشها ، تبين له أنها بعض الأنام !! ولأمر ما كان العشاق الأسطوريون عشاقا بلا زواج أو وصال ، قيس وليلى ، روميو وجولييت ، جميل وبثينة ، كثير وعزة ... هذا الهيام بالجديد يشمل الأفكار أيضا ؛ فلننتبه ...

3- بناء على ما سبق ؛ فإنني أتساءل : ما الدليل على أنني قد هاجرت إلى يثرب ؟؟!!! ربما أكون هاجرت مريدا إياها فأدخل مدينة جميلة كما يصف الناس يثرب ، فأظنها هي ، وبعد سنين تزول لذة الجدة ، وأكتشف أنني قد عشت وهما ، ولكن هذا الوهم ثقيل ؛ فأنا قد فارقت أهلي وجماعتي ، وقد كنت أرد على دعوتهم لي بالعودة بأنني قد هاجرت إلى يثرب !!!! فكيف أعترف لهم بعد كل هذا بأنني مخطئ ؟؟!! وأن هذه ليست يثرب !!! لذا قد يقع كثير من المهاجرين في الكبر والعناد ، مع أنه حتى لو كانت كلتا المدينتين بعيدتين عن يثرب ، فأن أعيش مع أحبائي خير من أن أعيش بعيدا عنهم ...

اعذرني على سوء الصياغة ، لكن ما يدرك كله لا يترك جله ... وفقكم الله ...
الكاتب غير متصل  
قديم(ـة) 05-06-2007, 04:34 PM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتب مشاهدة المشاركة
كنت أزور في نفسي كلاما عندما قرأت النص للمرة الأولى ، لكنني لم أرضه ردا لمثله ، ثم عزمت بعد قراءته مرات فكتبت ما فتحه الله علي ، لكن في لحظة غباء حاسوبية ضاع كل ما كتبت قبيل إرساله للمنتدى !!! فأحسست بإحباط ردني عن أن أعيد ما كتبت !! لكني سأحاول الآن أن ألخص شيئا من أفكاري ...

1- المقال اعتمد على فكرة عبقرية ، هي ربط المكروه المخيف بالمحبوب المقدس ، وهذه من أقوى الطرق في استمالة المتلقي لما يطرحه النص ؛ فالدعوة إلى الجديد مخيفة لكل أحد في كل شيء ، فكيف بالتغيير الفكري الديني ؟!! لذا كان ربط هذا التغيير بالهجرة النبوية ، وتشبيه ذا بذا ؛ شيئا لا أصفه إلا بالقدرة المتميزة على الكتابة .

2- الجديد رغم أنه مخيف إلا أنه مثير ، وغامض ، وجذاب . ومن يكسر حاجز الخوف سيحس بمتعة الاكتشاف ، وهذه العوالم الجديدة التي تنفتح أمامه لأول مرة ؛ مما يسكره ويجعله ينتشي بهذا الجديد ، فيقع في ضد ما كان عليه من رفض ، ينقلب إلى هائم به ، مولع به ، ولكل جديد لذة ، ولو تأملت هذا لوجدته في كل شيء ، المحب لا يرى في محبوبته إلا الكمال ؛ فإن عاشرها وعايشها ، تبين له أنها بعض الأنام !! ولأمر ما كان العشاق الأسطوريون عشاقا بلا زواج أو وصال ، قيس وليلى ، روميو وجولييت ، جميل وبثينة ، كثير وعزة ... هذا الهيام بالجديد يشمل الأفكار أيضا ؛ فلننتبه ...

3- بناء على ما سبق ؛ فإنني أتساءل : ما الدليل على أنني قد هاجرت إلى يثرب ؟؟!!! ربما أكون هاجرت مريدا إياها فأدخل مدينة جميلة كما يصف الناس يثرب ، فأظنها هي ، وبعد سنين تزول لذة الجدة ، وأكتشف أنني قد عشت وهما ، ولكن هذا الوهم ثقيل ؛ فأنا قد فارقت أهلي وجماعتي ، وقد كنت أرد على دعوتهم لي بالعودة بأنني قد هاجرت إلى يثرب !!!! فكيف أعترف لهم بعد كل هذا بأنني مخطئ ؟؟!! وأن هذه ليست يثرب !!! لذا قد يقع كثير من المهاجرين في الكبر والعناد ، مع أنه حتى لو كانت كلتا المدينتين بعيدتين عن يثرب ، فأن أعيش مع أحبائي خير من أن أعيش بعيدا عنهم ...

اعذرني على سوء الصياغة ، لكن ما يدرك كله لا يترك جله ... وفقكم الله ...
سامح الله الحاسوب ولحظاته الغبية فقد حرمتنا من الكثيييير..
وما كتبت يا استاذي فيه نفع وفائدة..
اما النقطة الاولى فربما انك قرأت ما لم ادركه في نصي..وهذا على قاعدة (القارئ اهم من الكاتب)او على قول دريدا(مات المؤلف)..بحيث ان النص ينعتق عن صاحبه وتنعكس فيه مهارات القارئ اكثر من الكاتب ذاته..
شكرا لثنائك..
اما الثانية والثالثة..فصدقت..الجديد مرغوب..لذات الجدة..وربما اكتشف المرتحل اليه انه لايستحق عناء الرحيل..لهذا فوصف(قديم/جديد/..الخ)اوصاف طردية لاتتضمن وصفا قيميا بحد ذاته..
المطلوب البحث عن المعرفة والترقي في درجات الكمال..لكنا طبعية القصور البشري تجعله يصيب في "رحلة" ويخطئ في اخرى..وليس كل محل ظعن فيه يثرب..بل ربما تجزأ عثورنا على يثرب شيئا فشيئا..ربما اكملت يثربه تدربجيا..
"البحث عن يثرب مشروع حياة"..ويقع في بالي احيانا ان هذا المشروع في حد ذاته هو يثرب..
استمرار التطور والبحث واعادة النظر هو بحد ذاته كمال..
لا ضير من الخطا..الخطاء مصدر النضج..والعلم كما يردد باشلار انما هو تأريخ اخطا..
تخيل لو ان الشافعي بقي في مصر ولم يرتحل لى العراق الذي ادى الى ارتحال فكري كامل ومذهب جديد باصوله..
تخيل لو لم بقي ابن تيمية على اصوله وما فار ق جماعته واهله واحبابه..اكان سيكون شيخ الاسلام واحد اعظم مفكري المسلمين..والمجدد الخالد..
تصورلو لم يبحث ابن عبد الوهاب عن يثرب وبقي في"مكة نجد" وبقي مع قومه واهله..هل كان سيكون الشيخ المجدد الذي اقام دولة ومنهجا كما صارت عليه الامور فيمابعد..
كما الجديد مثيرا فكذلك المألوف اكثر جاذبية واعمق رسوخا ..ان البدايات احد العوائق المعرفية دائما..
انها تشكل حاجبا دون النظر والتفكير..دون احسان الظن بالجديد..
ليس المطلوب الكفر بالقديم وتجريمة ..كلا كلا..المطلوب فقط الوعي الدقيق بسلطته علي فكرنا وسطوته على منظورنا..هذا بحد ذاته هو (إعلان استعداد للهجرة الى يترب اذا سطعت شمسها)...
اعجزعن الشكر على مداخلتك القيمة وجدية طروحاتك عموما..
ابن تيمية غير متصل  
قديم(ـة) 07-06-2007, 04:09 PM   #10
قـلـم رائـع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 243
قوة التقييم: 0
ابوناصر العضيب is on a distinguished road
لله ابوك مااجمل دررك واغزر درك در درك مع كشفك لسوأتي!!في سرعة فهمي احايلها بازدحام المعاني واتقان المباني ..
ايييييييييييه يابن تيميه
اين يثرب؟؟
نحن منها نهرب!!
وعن صفحها نضرب!!
والى مكة نقرب!!
ولاصنامها نتقرب!!
ومن زمزمها ناكل ونتداوى ونشرب!!
وعلى اجيادنا في حبال الامساد نحطب!!
(اقراء) اول سورة نزلت
ايذانا بحلول الوعي وتقديس العلم و المعرفه
فثارت مكه وهاجت
فزعمت ابا جهل واليه مالت!!
واستهجنت (مجنون) يقول الا تعقلون!!
و(ساحر ) لما لابائكم تعبدون
ولاحيائكم وامواتكم تقدسون!!
ولعقولكم تؤجرون او تبيعون!!
..ايه يابن تيميه
اثرت بالوعي الحميه
ونكات فكرة كانت عنها عين الوعي عميه
غمرتها نعيم الجاهليه
ولذة الابائية
والسلطة الغرائزية
.......
اه اه ماعظمك ايها المهاجر وصاحبك واصحابك
كيف استطعت ان تسمو نحو روحك؟؟
وتطفو فوق ارتال هواك وشهوتك؟؟
كيف تترك اولادك وازواجك وبيتك واقرانك واحبابك؟
كيف تترك شعابها وجبالها وطرقها التي فيها درجت
وبيوتها التي فيها ترعرعت ووعيت فيها ذاتك؟؟؟!!!
كيف تخلصت من رغبات جسدك وعاداتك!!!!
والى اين هاجرت؟؟
الى حرار سود!!
ولؤم يهود!!
وذئاب عليها جلود!!
الاذهبت الى اليمن اوالشام!!
لينعم جسدك بالامن والسلام!!
عليك يامحمد الصلاة والسلام
هكذا يكونون العظام الكرام ذوي النهى والاحلام


دمت (ابن تيميه)
ابوناصر العضيب غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
صنع البيت....... *عااشقه العيون* المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 4 27-05-2007 08:23 AM


الساعة الآن +3: 05:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19