عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 02-06-2007, 09:44 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 480
قوة التقييم: 0
الواثق بالله is on a distinguished road
مصائب سيد قطب رحمه الله

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله
من مصائب سيد قطب

سعادة الأستاذ خالد المالك رئيس تحرير جريدة (الجزيرة) -حفظه الله تعالى،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

لقد قرأت مقالة بجريدتكم (سيد قطب ورانا ورانا) للكاتب محمد آل الشيخ في العدد (12533) الموافق ليوم الأحد 2 من شهر الله المحرم لعام 1428هـ، وما حصل من تعقيب من الأخوين الفاضلين الشيخ الرضيمان والشيخ الحميدي، فألفيتها تعقيبات نافعة لكل من شرح الله صدره للحق.

ولكن قد يتساءل البعض لماذا هذا الكلام حول سيد قطب وفكره؟ فأترك جواب هذا السؤال لسيد قطب نفسه ليجيب عن ذلك، فقد قال في كتابه العدالة الاجتماعية (ص159) وهو يطعن في خلافة عثمان رضي الله عنه (إنه لمن الصعب أن نتهم روح الإسلام في نفس عثمان ولكن من الصعب كذلك أن نعفيه من الخطأ الذي نلتمس أسبابه في ولاية مروان الوزارة في كبرة عثمان) 1هـ فإذا كان سيد لا يعفي عثمان رضي الله عنه من هذه التهم بالباطل -برأ الله عثمان رضي الله عنه منها- وهو ثالث الخلفاء الراشدين. فإن سيد أحق بأن لا يُعفى عن خطئه وجنايته على الإسلام وأهل الإسلام، فقد جنى على الإسلام حينما قال عن الإسلام في كتابه (معركة الإسلام والرأسمالية) (ص 61) (ولابد للإسلام أن يحكم لأنه العقيدة الوحيدة الإيجابية الإنشائية التي تصوغ من المسيحية والشيوعية معاً مزيجاً كاملاً يتضمن أهدافهما جميعاً ويزيد عليهما التوازن والتناسق والاعتدال).

فيا أهل الإسلام، هل الإسلام مصوغ من النصرانية والشيوعية؟! وهل الإسلام يحقق هدف النصارى في دينهم المبدل ويحقق هدف الشيوعية الإلحادية الظالمة؟! فعتبروا يا أولى الأبصار..

وجنى سيد على أهل الإسلام بحيث كفَّر المجتمعات الإسلامية في عصره وألَّف الكتب التي تنضح بالتكفير والتدمير والفساد والإفساد، فقد قال في كتابه الظلال (4-7-105) (لقد استدار الزمان كهيئة يوم جاء هذا الدين إلى البشرية ب لا إله إلا الله، فقد ارتدت البشرية إلى عبادة العباد وإلى جور الأديان ونكصت عن لا إله إلا الله، وإن ظل فريق منها يردد على المآذن لا إله إلا الله).

وقال في موضع آخر في الظلال (4-2122) (إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه شريعة الله والفقه الإسلامي). إن هذا الكلام والله لهو أكبر جنابة على أهل الإسلام فيا ليت شعري من هم أهل الإسلام في ذلك الوقت.. أهم جماعة الإخوان المسلمين أم سيد قطب وحده؟!

ولم يكتف بذلك فحسب بل قال عن موسى عليه الصلاة والسلام في كتابه التصوير الفني في القرآن (ص -152) (لنأخذ موسى إنه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج.. عودة العصبي في سرعة واندفاع). فهذا هو وصف سيد قطب لموسى عليه الصلاة والسلام كليم الله!!

وقال عن خلافة عثمان رضي الله عنه كما في العدالة الاجتماعية (ص -206) (ونحن نميل إلى اعتبار خلافة علي رضي الله عنه امتداداً طبيعياً لخلافة الشيخين قبله وأن عهد عثمان كان فجوة بينهما) أ.هـ. وقال عن معاوية رضي الله عنه وعمرو بن العاص رضي الله عنه كما في كتابه كتب وشخصيات (ص 242).

(وحين يركن معاوية وزميله إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم، لا يملك علي أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل، فلا عجب ينجحان ويفشل).

أبعد هذا يستحق هذا الرجل أن يوصف بالإمام والشهيد وتنشر كتبه ويعظم في نفوس فلذات أكبادنا في هذه البلاد السنية السلفية!!

ولهذا وغيره مما عند هذا الرجل من الطوام كما قال الشيخ محمد بن عثيمين -رحمه الله- هب العلماء الناصحون لبيان ما عند هذا الرجل من أمور منكرة كابن باز وابن عثيمين والألباني -رحمهم الله تعالى- وقبلهم الشيخ عبدالله الدويش -رحمه الله تعالى.

وعلى رأس من رد عليه فضيلة الشيخ الدكتور ربيع بن هادي المدخلي في كتب مفرده في بيان حال هذا الرجال مثل كتاب:

1- أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب.

2- مطاعن سيد قطب في الصحابة.

3- الحد الفاصل بين الحق والباطل.

4- العواصم مما في كتب سيد قطب من القواصم.

5- نظرات في كتاب التصوير الفني في القرآن لسيد قطب.

فقد بين الشيخ ربيع المدخلي - حفظه الله تعالى- عقيدة هذا الرجل ومنهجه وقدمهما في طبق من ذهب لكل منصف غيور على دينه وعقيدته.. وانظر كلام هذا العالم المنصف الشيخ الألباني - رحمه الله- معلقاً على آخر كتاب العواصم (كل ما رددته على سيد قطب حق وصواب ومنه يتبين لكل قارئ مسلم على شيء من الثقافة الإسلامية أن سيد قطب لم يكن على معرفة بالإسلام بأصوله وفروعه، فجزاك الله خيراً أيها الأخ (الربيع) على قيامك بواجب البيان والكشف عن جهله وانحرافه عن الإسلام). ولقد وجه فضيلة الشيخ ربيع المدخلي - حفظه الله تعالى- في آخر كتاب العواصم نداء للعلماء وأساتذة الجامعات والقضاة فقال (إلى أساتذة الجامعات والمعاهد العلمية إلى القضاة في المحاكم الشرعية -وفقهم الله وسدد خطاهم وجعلنا وإياهم شهداء الله في الأرض.

أما بعد: فإني أرى نفسي فيما أناقش فيه سيد قطب على الحق وأرى أنه قد جانب الصواب، وإني أرى نفسي بهذه المحاولة أؤدي واجباً افترضه الله عليَّ وعليكم ولا أدعي أنني معصوم من الخطأ.. ولعل الناس قد اشرأبت أعناقهم واصغوا بآذانهم ليسمعوا منكم كلمة الحق الفاصلة، فقوموا بواجب العبودية لله رب العالمين في نصرة الحق... فأثبتوا للعالم أنكم قوامون لله شهداء بالقسط وأثبتوا للدنيا ميزتكم على علماء الملل الباطلة والنحل الضالة في الصدع بالحق ونصرته والقيام بالحق والشهادة به. إن انظار الأمة والشباب لتمتد إليكم لتقولوا كلمة الحق مدوية وإن الله مستخلفكم لينظر كيف تعملون..) أ.هـ.قلت ونداء الشيخ ربيع هذا كان قبل اثنتى عشرة سنة، فهل من معتبر؟ وبعد هذا ليتقي الله كل إنسان علم عن حال هذا الرجل وأخذ يدافع عنه بل يجعله إماماً وقدوة للناس!! وليعلم أن خصمه يوم القيامة ليس من بين حال سيد قطب ومنهجه فحسب أو من يوصفون زوراً وبهتاناً (بالجامية) بل إن خصمه موسى عليه السلام وعثمان وعمرو بن العاص ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم وكل مسلم كفَّره سيد، وكل مسلم ضلَّ بسبب كتب سيد، وكل مسلم اهريق دمه ويتم أطفاله بسبب كتب سيد قطب وفكره.. فليختر أي الخصوم أحب إليه.واختم بقوله تعالى (فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء).والله أعلم،،،

عبدالله بن عبدالرحمن الأحمد - جامعة الملك سعود بالرياض
الواثق بالله غير متصل  

 
قديم(ـة) 02-06-2007, 09:54 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 550
قوة التقييم: 0
صبيح1 is on a distinguished road
الأخ الكريم الواثق بالله

جزاك الله خير الجزاء


همسة
لقد أرتقيت مرتقى صعبا أسأل الله أن يعينك ويسددك
صبيح1 غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 10:38 PM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 99
قوة التقييم: 0
رياح الشرق is on a distinguished road
الواثق بالله ويحك يارجل !!

كيف تتجرأ بالمساس برمزهم الخالد الجاثم في عقول القطبيين السروريين الحزبيين منذ سنوات ؟!!

ألا تخشى العقوبة ؟

كيف تأكل اللحوم المسمومة ؟!!

سيكتبونك من أهل الضلال في تجمعات الظلال !!
رياح الشرق غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 10:54 PM   #4
ريشة ساحرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: حيث أرواحهم تقيم !
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
شعرة معاوية is on a distinguished road

أتمنى أن تحوز رؤوس التيارات المنحرفة دينياً نصيباً من الإهتمامت التي تُعطى لسيدقطب-رحمه الله-وغيره

فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله :
كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟


الجواب :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه والغايات منه، ويتـفـقون في
مصالح مشتركة، وقبل أن أكشف بطلان مثالب الجراحين والمطاعن الموجهة إلى سيد رحمه الله ، أبين أولا لماذا
يستهدف سيد قطب خاصة ؟ ومن المستفيد من إسقاطه ؟
إن سيدا رحمه الله يعد في عصره علما من أعلام أصحاب منهج مقارعة الظالمين والكفر بهم ، ومن أفذاذ الدعاة إلى
تعبيد الناس لربهم والدعوة إلى توحيد التحاكم إلى الله ، فلم يقض إلا مضاجع أعداء الله ورسوله كجمال عبدالناصر وأمثاله ..
وما فرح أحد بقتله كما فرح أولئك، ولقد ضاق أولئك الأذناب بهذا البطل ذرعا، فلما ظنوا أنهم قد قتلوه إذا بدمه يحيي
منهجه ويشعل كلماته حماسا، فزاد قبوله بين المسلمين وزاد انتشار كتبه، لأنه دلل بصدقه وإقدامه على قوة منهجه، فسعوا
إلى إعادة الطعن فيه رغبة منهم لقتل منهجه أيضا وأنى لهم ذلك.

فاستهداف سيد قطب رحمه الله لم يكن استهدافا مجردا لشخصه، فهو ليس الوحيد من العلماء الذي وجدت له العثرات، فعنده أخطاء لا ننكرها، ولكن الطعن فيه ليس لإسقاطه هو بذاته فقد قدم إلى ربه ونسأل الله له الشهادة، ولكن الذي لا
زال يقلق أعداءه وأتباعهم هو منهجه الذي يخشون أن ينتشر بين أبناء المسلمين .


وإني إذ اسمع الطعن في سيد قطب رحمه الله لا أستغرب ذلك لقوله الله تعالى: { وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا } فكل
من معه نور من النبوة أيضا له أعداء من أهل الباطل بقدر ما معه من ميراث نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ، فما
يضير سيدا طعن الطاعنين، بل هو رفعة له وزيادة في حسناته،ولكن الذي يثير الاستغراب هو فعل أولئك القوم الذين
يدّعون اتباع الحق ومع ذلك ينقصون الميزان ولا يزنون بالقسطاس المستقيم والله يقول:
{ ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون } , فأولئك إذا أرادوا مدح أحد
عليه من المآخذ ما يفوق سيدا بأضعاف قالوا كلمتهم المشهورة "تغمس أخطاؤه في بحر حسناته" وقالوا "إذا بلغ الماء
قلتين لم يحمل الخبث" وغير ذلك، وإذا أرادوا ذم آخر كسيد رحمه الله الذي يعد مجددا في باب ( إن الحكم إلا لله )
سلكوا معه طريق الخوارج وكفروه بالمعاصي والزلات .

وسيد رحمه الله لا ندعي له العصمة من الخطأ، بل نقول إن له أخطاء ليس هذا مجال تفصيلها، ولكنها لا تخل بأصل
دعوته ومنهجه، كما أن عند غيره من الأخطاء التي لم تقدح في منـزلتهم وعلى سبيل المثال ابن حجر والنووي
وابن الجوزي وابن حزم، فهؤلاء لهم أخطاء في العقيدة إلا أن أخطاءهم لم تجعل أحدا من أبناء الأمة ولا أعلامها يمتـنع
من الاستفادة منهم أو يهضمهم حقهم وينكر فضائلهم ، فهم أئمة إلا فيما أخطئوا فيه، وهذا الحال مع سيد
رحمه الله فأخطاؤه لم تقدح في أصل منهجه ودعوته لتوحيد الحاكمية وتعبيد الناس لربهم.


والقاعدة التي يجب أن تقرر في مثل هذه الحالات هي ما يستفاد من قول الله تعالى
{ يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما } فكل من حقق ما يجب
تحقيقه من أصل الدين، ينظر بعد ذلك في سائر منهجه فإن كان خطؤه أكثر من صوابه وشره يغلب على نفعه فإنه
يهمل قوله وتطوى كتبه ولا تروى ، وعلى ذلك فالقول الفصل في سيد رحمه الله أن أخطاءه مغمورة في جانب فضائله ودفاعه عن ( لا إله إلا الله )، لا سيما أنه حقق أصول المعتقد الصحيح ، وإن كان عليه بعض المآخذ وعبارات
أطلقها لا نوافقه عليها رحمه الله .

وختاما لا يسعني إلا أن اذكر أنني أحسب سيدا والله حسيبه يشمله قوله عليه الصلاة والسلام:
( سيد الشهداء حمزة، ورجل قام عند سلطان جائر فأمره ونهاه فقتله ) فنحسب أن سيدا رحمه الله قد حقق ذلك الشرط حيث قال كلمة حق عند سلطان جائر فقتله .. وأنقل كلمة له رحمه الله قبل إعدامه بقليل عندما أعجب أحد الضباط بفرح سيد قطب وسعادته عند سماعه نبأ الحكم عليه بالإعدام "الشهادة" وتعجب لأنه لم يحزن ويكتئب وينهار ويحبط فسأله قائلا :
أنت تعتـقد أنك ستكون شهيدا فما معنى شهيد عندك؟ أجاب رحمه الله قائلا :
الشهيد هو الذي يقدم شهادة من روحه ودمه أن دين الله أغلى عنده من حياته، ولذلك يبذل روحه وحياته فداء لدين الله .


وله رحمه الله من المواقف والأقوال التي لا يشك عارف بالحق أنها صادرة عن قلب قد مليء بحب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم، وحب التضحيةلدينه، نسأل الله أن يرحمنا ويعفو عنا وإياه.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


قاله / حمود بن عقلاء الشعيبي
16/5/1421هـ


ولعل قول الشيخ حمود -رحمه الله- يغني ويكفي .
__________________
خطٌ رفيع ..
-رجل المستحيل ، الشهرستاني ، البرق الخاطف ، صمام الأمان ، قمة الجبل ، السموأل ، .. وكل من أمامكم أو خلفكم ... قبساتكم ملتهبة ، ارفعوها كما كنتم ، فالرفعة تفيض على صاحبها نورا .... ونارا !.
- حورية بحر ، بنت الشياهين ، بنت الاسلام ، بنت الشيحية ، غربة الاسلام ، أم علي .. دروبكن عبقة بالطهر والرزان ، فأكملن الخطو !.

آخر من قام بالتعديل شعرة معاوية; بتاريخ 02-06-2007 الساعة 11:05 PM.
شعرة معاوية غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 11:00 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 99
قوة التقييم: 0
رياح الشرق is on a distinguished road
حللللللللللللللوة جداً الاستشهاد بالعقلا !!


ياله من مصدر !!!

الطيور على أشباهها ... !!
رياح الشرق غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 11:16 PM   #6
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 67
قوة التقييم: 0
صريح للغاية is on a distinguished road
سيد قطب بأسلوبه وفكره وجهاده أرقى منك وممن نقلت عنه

وقد تراجع عن الكثير من كتبه

وما أخذ عليه من تاريخ موجود في أمهات كتب التاريخ كابن كثير
صريح للغاية غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 11:26 PM   #7
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 963
قوة التقييم: 0
فوفو حبوبو is on a distinguished road
ياحبيبي انت وياه

الجامية

هم الد اعداء سيد قطب باختصار
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فوفو حبوبو غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 11:27 PM   #8
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,491
قوة التقييم: 14
المتفائل is on a distinguished road

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
رأي الشيخ سلمان العودة في سيد قطب رحمه الله


سيد قطب رحمه الله اختلف في منهجه الكثيرون , فالبعض أسماه مكفرا والبعض الآخر أسماه مشبها والبعض الاخر أسموه متكلما ؛ والأدهى من ذلك والأَمَر أن البعض يكفره ويمزق كتبه ويكفرونه ويسمون كتابه ( في ظَلال القرآن ) الظَّلال بالفتح !! علما بأنه حمل لواء الجهاد في سبيل الله بالكلمة الصادقة - كما نحسبه والله حسيبه - ومات وهو على كلمة الحق التي دعا إليها .



· فما صحة ما يقوله المتقولون ؟



أما عن سيد قطب فقد قرأت معظم كتبه ، وإن شئت فقل : كل كتبه ، كما قرأت كثيراً مما كُتِبَ عنه , ولعل أوفى كتاب في هذا الباب هو كتاب ( سيد قطب من الميلاد إلى الاستشهاد ) للدكتور صلاح الخالدي ، وللدكتور عناية خاصة بالأستاذ سيد ، وآخر مؤلفاته حوله رسالة كبيرة نشرت ضمن سلسلة أعلام المسلمين .

والملحوظ أن الناس في سيد ، وفي غيره ، يكون فيهم المتوسط المعتدل ، الذي ينظر بعين الإنصاف والتجرد والتحري ، ويكون فيهم المتطرف الذي يقع في التعصب والهوى ؛ وسيان أن يكون التعصب ضد الشخص مما يحمل على رد الحق الذي معه وتصيد الأخطاء عليه وتفسير كلامه على أسوأ الوجوه وعدم الاعتبار بالمتقدم والمتأخر من كلامه … أو أن يكون التعصب له مما يحمل على أخذ أقواله بدون تحفظ ، والغفلة عن أخطائه وعثراته ، والدفاع عنه بغير بصيرة ، بل : وربما اعتقاد العصمة في المتبوع بلسان الحال ، أو بلسان المقال .

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم من حديث ابن مسعود : ( الكبر بطر الحق وغمط الناس ) .

والذي يخاف الله يتورع عن أعراض عامة المسلمين ، فضلاً عن خاصتهم من أهل العلم ، والدعوة والجهاد والدين .

والذي أدين الله به أن الأستاذ سيد قطب من أئمة الهدى والدين ، ومن دعاة الإصلاح ، ومن رواد الفكر الإسلامي ... سخّر فكره وقلمه في الدفاع عن الإسلام ، وشرح معانيه ، ورد شبهات أعدائه ، وتقرير عقائده وأحكامه ، على وجه قلّ من يباريه أو يجاريه في هذا الزمان .

وكان حديثه حديث المعايش الذي لابس همّ الإسلام قلبه ، وملك عليه نفسه ، قد شغله الحزن على الإسلام ، والغضب له ، حتى عن ذاته وهمومه الخاصة .

وكتابه الظلال يعتبر إضافة كبيرة لدراسة التفسير ، واستطاع فيه أن يستوعب كثيراً مما كتبه المتقدمون ، وأن يبنى عليه رؤيته الخاصة المتميزة ، وفهمه الثاقب ، ودرسه الغزير ، وأن يقرن آي الكتاب بحياة الناس المعاصرة حتى يشعر قارئه أن القرآن ليس كتاباً نزل لبيئة خاصة في المكان والزمان ، ولكنه هداية للناس أجمعين ، أياً كان زمانهم أو مكانهم .

ولقد استفاد الأستاذ سيد من تفسير ابن كثير فائدة غنية ، ونقل عنه ، وربما اعتمد عليه خصوصاً في باب المرويات والأقاويل ، بل وفي أوجه الاختيار والترجيح .

كما انتفع بما كتبه الشيخ محمد رشيد رضا في المنار فيما يتعلق بربط هداية القرآن بنتائج العلم والبحث الإنساني والاجتماعي والعمراني ، وفيما يتعلق بالتجرد عن التعصب والتقليد .

ولكن يبقى الظلال شيئاً آخر ، غير هذا وذاك 0



نعم ؛ ليس الكتاب تفسيراً لآيات الأحكام ، ولهذا فهو لا يغني عن مثل كتاب القرطبي ، أو ابن العربي ، أو الجصاص , أو غيرهم خصوصاً للمهتمين بمعرفة المذاهب الفقهية ، والترجيح بينها وليس تقريراً مفصلاً أو تعليمياً لكليات العقيدة وجزئياتها ، فهو لا يغني عن قراءة ما كتبه الإمام الفذ ابن تيمية ، أو تلميذه العَلَمْ ابن القيم ، في تقرير العقيدة ، والذب عنها ، ومناظرة خصومها .

بل ووقع في الظلال عثرات في هذا الباب وفي غيره ، ولكنها يسيرة إلى جنب ما فيه من الخير والعلم والإيمان 0

ومن ذلك - تمثيلاً - اضطرابه في باب الاستواء - كما يعرفه من راجع تفسير هذه الآية في مواضعها السبعة المعروفة - ووقع منه في بعضها أن الاستواء كناية عن السيطرة والاستعلاء ، وهذا خطأ ، والصواب أن الاستواء ، كما قال مالك : معلوم ، من حيث المعنى ، مجهول ، أو غير معقول ، من حيث الكيفية ، وقد ذكر الأئمة في معناه : العلو ، والاستقرار ، والارتفاع ، والصعود ، والله أعلم 0

ومن ذلك أنه يسمى توحيد الألوهية - الذي هو توحيد العبادة - باسم توحيد الربوبية ، ويسمي توحيد الربوبية باسم توحيد الألوهية ، وهذا خطأ في اللفظ ، لكنه رحمه الله كان شديد الوضوح في إدراك هذه المعاني والحقائق وتقريرها 0

ومن ذلك أنه كتب فصولاً موسعة في موضوع الدعوة ومنهجها ، والموقف من المجتمعات المعاصرة ، وكتب ذلك بعاطفة مشبوبة ، ولغة قوية ، وغيرةٍ على الدين ، وعلى المسلمين .. حملها بعض قارئيه ما لا تحتمل من المعاني واللوازم ، وتعاملوا معها على أنها نصوص تقرأ بحروفها وألفاظها ، وتحفظ وتتلى ويستشهد بها في مواطن النزاع ، ومضايق الجدل والمناظرة والخصام .

وبنى بعض هؤلاء على هذه القراءة الحرفية الضيقة تكفير الناس كافة ، أو التوقف بشأنهم أو الهجرة من ديارهم ... إلى أين ؟ لا أدري !

وبنى آخرون عليها فكرة الانفصال عن المجتمعات وترك العمل فيها واعتزالها ، وفهمت كلمة سيد رحمه الله عن ( العزلة الشعورية ) بتكثيف قوي ، وترميز شديد ، جعلها بؤرة العمل والانطلاق .

والحق أن القراءة الحرفية الظاهرية لتراث كاتب ما ، ليست أمراً خاصاً وقع مع سيد قطب رحمه الله وحده ، لكنها مشكلة تراثية ، يعاد إنتاجها الآن مع عدد كبير من رموز العلم والفقه والدعوة والاجتهاد ، من المتقدمين والمعاصرين 0

ولقد يكتب العالم بحثاً ، أو يقدم اجتهاداً ، أو ينتحل رأياً في مسألة ، وينتصر له بحسب ما توفر لديه آنذاك ، فيأتي الخالفون فيقرؤون نصه بقدسية تأسر عقولهم ، وتجعل همهم مقصوراً على إدراك النص وفهمه ، ثم تقريره وتوسيع دائرته ، ثم الاستشهاد له ومدافعة خصومه 0

ولذلك يدري كل أحد ، أن الأئمة ، أصحاب المذاهب ، الفقهية وغير الفقهية ، لم يكونوا يشعرون أنهم يؤسسون مذهباً ، ويقيمون بناءً خاصاً ، راسخ القواعد ، مكتمل الأركان ، حتى جاء من بعدهم فأصّل وفصّل ، وجمع النظير إلى النظير ، وتعامل مع كلام الأئمة بحرفية بالغة ، بل عدّ بعضهم كلام الإمام ككلام الشارع ، من جهة المنطوق والمفهوم ، واللازم ، والقياس عليه ، والناسخ والمنسوخ ، والظاهر والنص .... الخ . هذا مع شدة نهي العلماء عن التقليد ، حتى إن منهم من كان ينهى عن تدوين آرائه الفقهية ، ويحذر من تناقلها .

وكلما كان العالم أوسع انتشاراً ، وأكثر أتباعاً ، وأوغل في الرمزية - لأي سبب - كان الأمر بالنسبة له أشد ، وكانت المشكلة أظهر ، لكنها تخف تدريجياً بتقدم الزمن ، ولو من بعض الوجوه

هذه ليست مشكلة العالم أو المفكر ، بقدر ما هي مشكلة القارئ أو المتلقي ؛ وأياً ما كانت فهي مما يحتاج إلى بحثٍ ودراسة 0

وقديماً كان علي رضي الله عنه يقول قولته المشهورة : يهلك فيّ رجلان : غالٍ وجاف 0



والخلاصة : أن سيد قطب وغيره من أهل العلم يؤخذ من قولهم ويترك ، ويصيبون ويخطئون ، ويردون ويرد عليهم ، وهم إن شاء الله بين أجر وأجرين ، ولئن حرموا أجر المصيب في عشر مسائل ، أو مائة مسألة فلعلهم - بإذن الله - ألا يحرموا أجر المجتهد 0



ومن أفضل ما كتبه سيد قطب كتاب ( خصائص التصور الإسلامي ) ، والذي ظهر جزؤه الأول في حياته ، وأخرج أخوه الأستاذ محمد قطب حفظه الله جزءه الثاني بعد وفاته . وهو كتاب عظيم القدر في تقرير جملة من أصول الاعتقاد ، معتمداً على نصوص الكتاب الكريم بالمقام الأول ، مؤيداً لها بحجج العقل الظاهرة ، راداً على مقالات المخالفين والمنحرفين . وفيه رد صريح ومباشر على أصحاب مدرسة وحدة الوجود ، والحلولية ، وأضرابهم ، وحديث واضح عن الفروق العظيمة بين الخالق والمخلوق ، وبيان أن هذا من أعظم خصائص عقيدة التوحيد ، كما بينها الإسلام . فلا مجال مع هذا لأنه يحمل أحد الفيض الأدبي الذي سطره سيد في تفسير سورة الإخلاص على تلك المعاني المرذولة ، التي كان هو رحمه الله من أبلغ من رد عليها ، وفند شبهاتها .



وأذكر من باب الإنصاف أن أخانا الشيخ عبدالله بن محمد الدويش رحمه الله تعالى لما أشار عليه بعضهم بتعقب الظلال ، واستخراج ما وقع فيه ، فكتب مسوّدة كتابه ( المورد العذب الزلال ) ورد على ذلك الموضع في سورة الإخلاص ، فبلغني أنه فهم منه تقرير مذهب وحدة الوجود ، فبعثت إليه مع بعض جيرانه بالموضوع المتعلق بذلك من كتاب الخصائص والذي هو بيان جلي للمسألة لا لبس فيه ، فكان من إنصافه رحمه الله ، أن أثبت ذلك في كتابه ، ونقل عن الخصائص ما يرفع اللبس .

علماً أن الحري بالباحث إجمالاً أن يفهم كلام الشيخ أو العالم بحسب ما تقتضيه نصوصه الأخرى فيرد بعضها إلى بعض ، ويفسر بعضها ببعض ، ولا يتمسّك بكلمة يضع لها أقواساَ ، ثم يعقد لها محكمة ! وقد يخطىء المرء في اللفظ وهو يريد معنى صحيحاً ، كما وقع للذي قال : اللهم أنت عبدي وأنا ربّك ، يريد : أنت ربي وأنا عبدك ، وما كفر بذلك ولا أثم بل لعله كان مأجوراً مثاباً .



ومن المعلوم المستفيض أن سيداً رحمه الله مرّ في فكره وحياته بمراحل مختلفة ، وكتب في أول حياته مجموعة كتب أدبية ، مثل : كتب وشخصيات ، مهمة الشاعر في الحياة ، طفل من القرية ومجموعة من الدواوين الشعرية . وكتب مجموعة من الكتب الإسلامية مثل : التصوير الفني في القرآن ، مشاهد القيامة في القرآن ، العدالة الاجتماعية في الإسلام .

ثم في مرحلة النضج كتب الخصائص , المعالم , الظلال , هذا الدين ، المستقبل لهذا الدين ، الإسلام ومشكلات الحضارة ... وربما كتباً أخرى نسيتها .

ومع ذلك كان يتعاهد كتبه بالتصحيح والمراجعة والتعديل - كما هو ظاهر في الظلال خاصة - حيث كان يعمل فيه قلمه بين طبعة وأخرى ، وهذا دأب المخلصين المتجردين .



وليعلم الأخ الكريم الناصح لنفسه أن الوقيعة في آحاد الناس ، فضلاً عن خاصتهم ، من أهل العلم والإصلاح والدعوة ، من شر ما يحتقب المرء لنفسه ، ولا يغتر المرء بمن يفعل ذلك ، كائناً من كان ؛ لأن الحساب في القيامة بالمفرد لا بالقائمة 0



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم

سلمان بن فهد العودة[/SIZE]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المتفائل غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 11:35 PM   #9
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 13,373
قوة التقييم: 28
الطموح will become famous soon enough
رحم الله سيد قطب

كان حصنا منيعا رضي من رضي وسخط من سخط .
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متصل  
قديم(ـة) 02-06-2007, 11:36 PM   #10
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 963
قوة التقييم: 0
فوفو حبوبو is on a distinguished road
يارجال عاد مالقيت تجيبلهم الا سلمان العودة والنعم فيه
سلمان العودة وسيد قطب هذولا يحبون بعض عشان كذا

الجامية

يكرهونهم وعندي دليل شريط كست مسجل لشخص يدعي انه شيخ ويتكلم في سلمان العودة ويتعرض لعرضه وللأسف الشريط يوزع ولكن لم ينتشر
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
فوفو حبوبو غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الأناشيد الصوفيه تغرق أهل الرس الواثق بالله المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 8 29-07-2007 06:03 PM
التايم الأمريكية وعمرو خالد الواثق بالله المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 47 10-06-2007 06:12 PM
عمرو خالد في ميزان الشرع الواثق بالله المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 31-05-2007 09:33 PM
أحاديث نبوية خاصة بالقرآن الكريم دلع666 المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 4 31-05-2007 10:32 AM
اتقوا الله في السعودية الواثق بالله المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 26-05-2007 05:48 AM


الساعة الآن +3: 06:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19