عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-06-2007, 08:08 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
نموذج رائع للمرأة السعوديه


كثيره هي الصور المشرقه للمرأة لدينا في المملكه
وهذه واحده منهن اتركم معها

ربيع الحرف
التشريع الرباني ليس حرية شخصية!!

د. نورة خالد السعد
إن مجتمعاتنا الإسلامية في السنوات الأخيرة أصبحت ولدى بعض شرائحها تعيش انفصالاً بين مضمون التشريع الإسلامي الذي يقنن السلوك اليومي للمسلم في مأكله ومشربه وملبسه وتعامله مع من حوله.
فنجد من يتحدث عن التشريع الإسلامي والثوابت فيه وكأنها قضايا (حرية شخصية)!! وفي الوقت نفسه هناك تمرير للعديد من حريات المجتمعات الغربية التي فصلت الدين عن الحياة وحاولت تقييد الدين في مقاعد الكنائس وحضور الآحاد خلف القساوسة..

رغم أن واقعهم الآخر على مستوى التوجيهات نجد الجانب الإنجيلي يتضح ويبرز.. ودور اليمين المتشدد في الإدارة الأمريكية خير مثال..

إذن هناك تغييب لدور الدين (انتقائي) في تلك المجتمعات وهذا شأن خاص بهم.. لكن أن تقوم بعض المراكز والمؤسسات في مجتمعاتنا الإسلامية بدور تغريبي يهتم بإقصاء الدين والتشريع عن القضايا الأسرية مثلا أو التجارية أو الأمنية فيما يتعلق بالحدود والقصاص فذلك أمر مرفوض ولا بد من الوقوف بحزم أمام هذه التجاوزات التي يحاولون تمريرها تحت أي مسمى.. فمرة باسم حقوق الإنسان، ومرة باسم حقوق الشواذ، وأخرى وفق المادة الثانية من اتفاقية السيداو كما طالبت ميرفت التيلاوي مؤخراً في (احتفالية المرأة العربية والقرن الحادي والعشرين) في الكويت في الفترة من 20- 22مايو 2007م.

(أن يكون هناك خلل في إجراءات بعض القضايا الأسرية وما يتعلق بالنفقة والميراث والمهر والقوامة فذلك أمر لا بد من تصحيحه تحت مظلة التشريع وليس تحت مظلة بنود اتفاقية السيداو التي يسعون إلى تمريرها بمختلف الطرق ويغرسون مفاهيمها ومصطلحاتها حتى في المناهج التعليمية كإضافة مادة (النوع الاجتماعي) وذلك تمهيداً لإزالة الفوارق بين الجنسين كما يقولون!!

وهذه المحاولات المستميتة لتمرير جميع مصطلحات ما جاء في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (السيداو) تستفيد من جهل العديد من الشرائح في المجتمعات الإسلامية رجالاً ونساء بخطورة بعض بنودها التي تتناقض مع تشريعاتنا الإسلامية تناقضاً تاماً بل وتعمل على اقصاء التشريع عن قضايا الأسرة.. وأيضاً عدم تركيز القضاة والدعاة على ما يوجد في هذه الاتفاقية من مخاطر شرعية.. وأيضاً هناك استراتيجية (تغيير المصطلح) بين فترة وأخرى فمثلاً مصطلح (الجندر) أصبح بعد قوة (الجنوسة) ثم (النوع الاجتماعي) والآن أصبح الحديث عنه يتم تحت مسمى (تربية الطفلة على أنها أنثى)!! أي عدم تربيتها على أنها (مساوية للذكر تماماً في إلغاء لجميع الفوارق البيولوجية بينهما)!!

أيضاً هناك توجه لتقنين ما يسمى (بحرية الجسد) أي حق الإنسان رجلاً كان أو امرأة في استثمار ملذاته والتمتع بحقه - كما يقولون - في ممارسة حرية الجنس!! تحت مسمى (الصداقة بين الرجل والمرأة أو الشاب والفتاة)!! وهناك تدريب شبه يومي يتم عبر برامج بعض القنوات الفضائية مثل (ستار أكاديمي) وما يتم في يومياته من تدريبات تشجع على إلغاء مفهوم العفة والحياء وما هو محرم شرعاً في نسقنا الإسلامي حتى ان هناك تكثيفاً في مناقشة قضايا جنسية كالشذوذ والعلاقة الجسدية التي يفترض أن تكون مفرداتها مهذبة عند الحديث عنها بهدف العلاج مثلاً.. ولكن أسلوب المناقشة سواء من خلال الضيوف أو المحاورين يتم وفيه هجوم على الدين الإسلامي!! والمجتمع الذي (يكبت حرية المرأة)!! التشريع الإسلامي لم يغيب هذه القضايا سواء فيما يتعلق بمشروعيتها أو تحريمها كالشذوذ الجنسي ولكن في سياق علمي وأدبي وخاص وليس هكذا في قنوات لا تهدف للحلول قدرما تهدف إلى الإنقاص من هذا الدين أو خصائص المجتمع المسلم!!

@@ أيضاً هناك خلط بدأ يتسلل إلى مجتمعاتنا المسلمة تتعلق بالحجاب وهو أمر شرعي سماوي وليس (حرية شخصية) حتى (النقاب) ليس نقيصة ولا تهمة للمرأة المسلمة بأنها متخلفة وأن نقابها هو وسيلة (تخلف) حتى لا يتهم المجتمع الذي هي تمثله في مؤتمر أو ندوة مثلاً بأنه مجتمع (متشدد).. هكذا خلط في المصطلح وخلط في الفرق بين التشريع الرباني وبين رغبات الخروج عن سياق التشريع.. بأسلوب بعيد تماماً عن شرعية الحجاب.. فالحجاب ليس غطاء شعر الرأس فقط بينما جسد المرأة محشور في ملبس يجسده وزينة في الوجه تلفت النظر أكثر وهذا هو ما أصبح منتشراً في معظم القنوات أو المواقع الأخرى في الشارع وفي المكتب في معظم مجتمعاتنا الإسلامية.. وهذا لا يغيب المسلمات اللاتي يلتزمن بالحجاب الشرعي من لباس فضفاض وبعد عن الزينة في الوجه إذا لم تلبس النقاب..

@@ هذه الظواهر تتطلب المزيد من التوعية الدينية بالدرجة الأولى وأيضاً إيجاد الحلول الشرعية لقضايا الأسرة بالدرجة الأهم وقضايا المرأة المالية ومسؤولياتها في البيت والعمل مقابل حقوقها في هذه المواقع بل في الحياة كلها..
أبو صهيب غير متصل  

 
قديم(ـة) 10-06-2007, 08:24 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
نعم هذه هي الصوره المشرقه للمرأة لدينا ومثلها كثير و لكن ذكرتها كمثال , هي ومن على طريقته نفتخر بهن
وليس بمنا ينفسنا الرجال في على شاشات الفظائيات , بل تعد الامر الى مدرجات كرة القدم , بزعمهن انهن يقدمن صوره متحضره للمرأة السعوديه

جزاكي الله كل خير على ما تكتبينه دفاع عن ثوابت الدين و حقوق المرأة حسب المنظور الاسلامي و المستباح من قبل دعاة التغريب و الافساد , رغما عن حملة الاقصاء و التغييب التي تتعرضين لها من قبل الاخر .

واصل جهادكي و الله يرعاكي
أبو صهيب غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.