عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-06-2007, 08:40 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
استفسار عن قناة العربية


السلام عليكم
إخوتي الكرام لدي اسئله عن قناة العربية و هي قناة سعوديه كما هو معروف و يديرها شخص سعودي هو عبد الرحمن الراشد , ولكن للقناة نهج إعلامي مخالف للمبادي الحكومة السعودية التي ترتكز على خدمة الدين الإسلامي , في هذه القناة لا يوجد برنامج مخصص للدين الإسلامي مثل برنامج فتأوي أو برنامج يتحدث عن فضل و عظمة الدين في إي جانب من جوانب الحياة أو حتى الإحكام أو الفرائض مثل اثر الصلاة أو الصوم على حياة الإنسان و بالتالي على المجتمع .
بل على العكس تماما تحس وأنت تتابعها على مدار الأسبوع أو الأسبوعين إن القناة تعمل على تغييب الدين و إقصائه من حياة الناس , واحيننا تشعرك بتعمدها بالسخرية من معتقدات الدين عن طريق العبارات التي يستخدمها مذيعي القناة أو باتخاذهم أسماء لبرامجهم تنتهج مبدى السخرية مثل برنامج الحور العين .
اما على على المستوى السياسي تجد القناة تميل بقوه تجاه الحكومات الشيعيه المتعاقبة على العراق و تقف بصف الشيعه كثير متناسيه مصاب أخوننا سنة العراق لدرجة يخيل إليك أنها قناة تتبع لحزب عراقي شيعي
وهذا مخالف لسياسة الحكومة السعودية في العراق .

فهل ياترى لها مصدقيه لدى الناس خاصة أنها تنتهج كثير أسلوب المكر و التحريض و بث الاخبار المبتورة مثل ما حدث سابق مع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية عندما بترت حديثه عن سب الله من قبل احد أعضاء فتح فيخيل للمشاهد إن هنيه هو من سب الله . هذا بالاضافه للندوات التي تقدمها للانتقاص من الحجاب الشرعي أو الرقية الشرعية أو الجهاد الشرعي

سؤالي هل تعتقد إن هذه القناة موجهه لخدمة إغراض سيئة و أنها تدار من خلف الكواليس من قبل اليهود
و ما مدى قبولك بما يطلقه الناس عليها من مسمى العبرية
هل لها مصدقيه لديك ,
هل تعتقد أنها تنتهج مبدى تحريض الدولة ضد التيار الإسلامي

يسرني مشاركتكم و بداء ارائكم
أبو صهيب غير متصل  

 
قديم(ـة) 11-06-2007, 10:35 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 323
قوة التقييم: 0
التايقر is on a distinguished road
قناة العربيه

أخي / ابو صهيب .... تحيه وتقدير :
قناة العربيه أصلاً إخباريه بالدرجه الأولى .... وأخيراً صار لها صيت بسبب تحليلها للأسهم المحليه والعربيه ... هذا ما جعل المتابعون لها بكثره وخاصة فترة التداول . حبيبي خلك مثلي .... إذا بغيت الأخبار والأقتصاد أشوفهم . وإذا بغيت القنوات الدينيه أنت تعرفها زين .
لذلك لا يضيق صدرك وأنت تراقب هالقنوات .... أجل وش نقول بقناة الجزيرة . وعلشان ما تزعل علي وأوسع صدرك . خلي أكثر شوفك لقناة فنون . أضحك حبيبي الدنيا فانيه ..... تحياتي لك .
التايقر غير متصل  
قديم(ـة) 11-06-2007, 10:50 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها التايقر مشاهدة المشاركة
أخي / ابو صهيب .... تحيه وتقدير :
قناة العربيه أصلاً إخباريه بالدرجه الأولى .... وأخيراً صار لها صيت بسبب تحليلها للأسهم المحليه والعربيه ... هذا ما جعل المتابعون لها بكثره وخاصة فترة التداول . حبيبي خلك مثلي .... إذا بغيت الأخبار والأقتصاد أشوفهم . وإذا بغيت القنوات الدينيه أنت تعرفها زين .
لذلك لا يضيق صدرك وأنت تراقب هالقنوات .... أجل وش نقول بقناة الجزيرة . وعلشان ما تزعل علي وأوسع صدرك . خلي أكثر شوفك لقناة فنون . أضحك حبيبي الدنيا فانيه ..... تحياتي لك .
شكرا للمرورك
لكن حبذ تجاوب هل هم يحرضون بصراحه واخبارهم احياننا ملفقه او مبتوره
وبالنسبه لقناة الجزيره لديهم برنامج ديني
أبو صهيب غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 03:29 AM   #4
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 730
قوة التقييم: 0
~smart~ is on a distinguished road
[IMG]
التقرير مترجم من مركز دراسات ميساء للابحاث والنشر في برلين في المانيا الاتحادية ومصدره وزارة الخارجية الامريكية ولكن وللاسف بأنهم لا يقدمون النص الحرفي للتقرير الاّ ان ما ورد من معلومات وملاحظات منشورة في هذا التقرير تثير الدهشة حول مجموعة قنوات (MBC) وصحيفة الشرق الاوسط ... لكن ما يلفت الانظار ليس حجم انتشار التقرير والذي سأضعه بين ايديكم هنا، وانما حجم الهجوم الذي نالته قناة العربية ومجموعة (MBC) وصحيفة الشرق الاوسط، فمئات الردود والتعليقات تؤكد ان ما ورد في "التقرير" وتصفه بالصحيح وانهم شعروا ان هدف "العربية" وmbc ليس منفاسة قناة الجزيرة التي تحظى بشعبية كبيرة فقط، وانما الترويج لكل ما تريده الادارة الامريكية. مقتطفات عامة من التقرير الأخير عن (العربية) و(الشرق الاوسط) و MBC وإذاعتها والتي سيرمز لها تاليا باسم "المجموعة": • جاء في التقرير الأخير أن المشاهد العربي عموما يظن أن هدف (العربية) هو منافسة قناة (الجزيرة) والدعاية لسياسة (المملكة السعودية) والحقيقة ورغم أن مواجهة ومنافسة (الجزيرة) سياسة إستراتيجية متبعة لدى (العربية) إلا أن الهدف الأساسي يتجاوز علاقة القناتين والدولتين إلى هدفان أساسيان: -أولهما تحسين صورة أمريكا في العالم العربي (رغم وجود بعض التقارير والأخبار التي تظهر عكس ذلك بهدف التغطية) واهم وسيلة غير مباشرة لتحقيق هذا الهدف هو تمجيد (المبادئ) و(النماذج) و(القيم الأمريكية والغربية). -أما الهدف الثاني فهو تشويه صورة الإسلام (رغم بعض التقارير والأخبار التي تظهر عكس ذلك وأيضا بهدف التغطية) واهم وسيلة غير مباشرة لتحقيق هذا الهدف هو مهاجمة الثوابت والتيارات والرموز والأفكار الإسلامية الوسطية ومحاولة خلط المفاهيم والأحكام وجعل كل أصل إسلامي قابل للمناقشة والتغيير تدريجيا بجانب كم هائل من البرامج التحريرية المتدرجة الموجودة في المجموعة الذكية بشكل عام. • نجحت المجموعة في إتباع السياسة التي اتبعتها (جريدة الشرق الأوسط) في التعامل مع الفكر الإسلامي فمن ناحية أعطت المجموعة مساحة صغيرة للأخبار، والكتاب، والتقارير، والمقابلات الإسلامية وهي مساحة لا تتجاوز الـ (5%) من المساحة الكلية لبرامج هذه الوسائل ولكن عالجت المجموعة هذا الأمر بجعل (90%) من هذه المساحة الضيقة تحت سيطرة الفكرالاسلامي التنويري المنفتح على الثقافة الغربية .. وهكذا أظهرت المجموعة انفتاحها على الفكر الإسلامي بل استغلت هذا الانفتاح في الرد والتشكيك على الثوابت والرموز والثقافة الإسلامية الأصولية فعلى سبيل المثال أصبح رجل الدين (العبيكان) وخلال شهور عدة رجل الغلاف والسوبر ستار لكل أركان المجموعة بينما كان من المستحيل أن يأخذ هذا الدور رجال دين آخرين مثل (المطلق) أو (العودة) أو (الحوالي) أو(أبن جبرين) رغم أن (العبيكان) له آراء متطرفة في القضايا الفقهية البعيدة عن السياسة والمجتمع فهو يحرم حلق اللحية ويحرم اختلاط الرجال بالنساء وغير ذلك من آراء الفقه الحنبلي .. عموما هذا لا يعني أن المجموعة لم تعطي أي مساحة للفكر الآخر بل أعطت ما يقارب ألـ(10%) من المساحة الضيقة ( 5% ) لمشائخ الصحوة أمثال (العودة) و(الحوالي) وكان ذلك مناسبا ومفيدا في نفي تهمة الرأي الواحد عن المجموعة. • كما أثنى التقرير بإسهاب على التغطية الإعلامية لانتخابات (العراق) في المجموعة خصوصا (العربية) وعلى مساحة الإعلانات المهولة التي وفرتها (العربية) لتشجيع المشاركة الجماهيرية في الانتخابات والدعايات الخاصة بالأحزاب وأيضا نجحت (العربية) حسب التقرير الأخير في تهميش اثر مقاطعة السنة للانتخابات. جاء في التقرير الأخير أن (العربية) كانت رائدة في نقل أحداث العنف في (العراق) ولكن بعيون أمريكية على النحو التالي : 1- التقليل نسبيا من مشاهد وأخبار المدنيين العراقيين المصابين اثر الهجمات الأمريكية. 2- التقليل من مشاهد وأخبار وأثار الهجمات التي تقوم بها (المقاومة العراقية) ضد قوات التحالف لإبقاء الروح المعنوية عالية لدى مؤيدي الاحتلال. 3- تضخيم أخبار إصابة المدنيين العراقيين من آثار عمليات المقاومة لإثارة الحنق والكراهية ضد الفئات المقاومة. 4- التضخيم من عمليات الجيش الأمريكي وأثرها ضد المقاومة في محاولة لهزيمة المقاومة معنويا ويكتفى كمثل على ذلك الاستشهاد بتغطية (العربية) لمأساة سجن (أبو غريب) حيث كان الخبر لا يذاع كخبر (أساسي) في اليوم (الأول) بل كان الخبر (الثاني) أو (الثالث) حتى مرور (12) ساعة إخبارية حيث رأى المسئولين في (العربية) أنهم عكس جميع المحطات العالمية الإخبارية التي جعلت خبر اكتشاف عمليات تعذيب وإهانة المعتقلين الخبر (الأول) فاضطرت (العربية) حينذاك أن تجعله الخبر (الأول) .. ولكن عالجت (العربية) هذه المأساة الأمريكية التي لا يمكن تجاهلها بالتقليل ولو نسبيا منها وأيضا ببث عدة برامج في الأيام اللاحقة عن أعمال العنف التي مارسها نظام صدام سابقا للتغطية على الفضيحة الأمريكية رغم أن المتابعة والإحصائيات الرقمية كما ونوعا تشير أن صحيفة( الشرق الأوسط) كانت أكثر وسيلة إعلام عربية تمجد وتدافع عن (صدام) وجرائمه ونظامه حتى تاريخ نشوب الحرب الخليجية الثانية. • رفضت (العربية) إعطاء حيز لبرنامج ديني منذ نشأتها ومن طرائف (الراشد) انه علل ذلك لاحقا بان وجود برنامج ديني يحتم أن يكون مفتوحا للمسلمين والمسيحيين على وجه المساواة وهذا غير مناسب حاليا لأنه مثير ومستفز للمتشددين المسلمين. • سجلت (العربية) والمجموعة بشكل عام نجاح في التعامل مع أخبار وبيانات الإنترنت فكل بيان يوصم المسلمين والجماعات الإسلامية بالتطرف أو يشجع الطائفية يقبل دون مناقشة أو تثبت حتى لو كان مجرد سطور مكتوبة في أي موقع أو بريد إلكتروني (مثال ذلك البيانات المنسوبة للزرقاوي خصوصا المحرضة ضد الشيعة) ولكن أي بيان ليس من مصلحة أمريكا أن ينشر يكذب مباشرة حتى لو كان مصور وموثق (مثال ذلك اعتراف أحد المسلحين صوتا وصورة بتفجير موكب (الحريري) لان هذا البيان لا يتفق مع المصلحة الامريكية التي تحمل سوريا مسؤولية التفجير). • سجلت المجموعة وحسب التقرير الأخير سبق في الانفتاح على الغرب ونشر الثقافة ومبادئ الحياة اللا نمطية ؟؟ فعلى مستوى الأديان سجلت المجموعة عدلا في التعامل مع الديانات المختلفة والمذاهب (ماعدا الإذاعة) أما البرامج الترفيهية والشبابية فنجحت المجموعة في تغيير مستوى الحرية في الخليج وأصبحت الصور النسائية هي سيدة الموقف في الصحافة السعودية التي كانت ترفض ذلك سابقا أما البرامج الحية خصوصا الشبابية شجعت النساء خصوصا في التعبير عن رفضهم للقيود المفروضة عليهم من قبل المؤسسات الدينية الرسمية والشعبية .. المجموعة فتحت آفاق للشباب العربي و الخليجي لكي يكون جزا من الشباب العالمي . • في نفس السياق جاء شكر وثناء على النمط المطور الانفتاحي المتعلق بقنوات ألـ mbc 1,2,3,4 التي وحسب التقرير الأخير قدمت هذه القنوات النموذج الأمريكي الثقافي والترفيهي بعباءة عربية وأحيانا بدون عباءة ( مترجم حرفيا حسب نص التقرير ) بل تفوقت هذه القنوات على القنوات اللبنانية المتحررة مثل (المستقبل) وال (LBC) التي كانتا اقل ذكاء في التعامل مع المتلقي العربي حيث تم استفزاز كثير من المشاهدين بصورة مباشرة عكس برامج المجموعة التي راعت التدرج والاستفادة من الواجهات الدينية رغم أن القنوات اللبنانية ذات حس وطني ملموس مقارنة بالعربية. • كما جاء ثناء متكرر لنوعية البرامج والقنوات الجديدة التي بثتها (العربية) حديثا مثل القناة الثالثة للأطفال والرابعة لتعميم النموذج الأمريكي، وقبل ذلك طبعا القناة (2) التي تنشر الأفلام الأمريكية على مدار الساعة. • كما نجحت المجموعة ليس في محاربة الموقف (الإسلامي) وحسب بل في توظيف (الإرهاب) لمحاربة أصول دينية كانت لا تقبل النقاش سابقا بين المسلمين عن طريق الربط بين هذه الأصول والثوابت الإسلامية والعمليات الإرهابية. • من الأمور التي يذكرها التقرير عن (العربية) هو التركيز الغير مبرر (حسب التقرير) على قضايا التنجيم والفلك والتنبؤات نهاية (2004) في (العربية) و(الشرق الاوسط) خصوصا سواء عن طريق التقارير أو المقابلات أو البرامج المتبادلة أو حتى الفتاوى الدينية المختارة. • ذكر التقرير الأخير عدة ملاحظات عن مدير عام قناة العربية (عبد الرحمن الراشد) والدكتور الكويتي (أحمد الربعي) ( لا تختلف في أهدافها وأطرها العامة عن أهداف المجموعة الأمريكية الذكية ) تركزت معظمها عن (الراشد) كونه كاتب مساند للأطروحات الأمريكية ولكن يتميز عن (الربعي) كونه صاحب سلطة إعلامية ذات نفوذ في العالم العربي .. ومن الملاحظ أن التقرير وصف (الراشد) بالضعف في الحوارات التلفزيونية الحية لذلك هو يتجنب ذلك قدر الاستطاعة.. لكن هذا الوصف لا يتعارض مع المصلحة الأمريكية في نظر التقرير كون (الراشد) يمتلك إمكانات متعددة أهمها الوضوح في الرؤية المشتركة مع ثقافة الإدارة.. فمما يثني به التقرير على (الراشد) انه استطاع رسم سياسة دكتاتورية ذكية في إقصاء الآخر ومحاربة كل فكر إسلامي مهما كان بعيدا عن الجهاد فضلا عن التطرف فسابقيه من الكتاب ورؤساء التحرير كانوا إما يمنعون الفكر الإسلامي نهائيا أو يقبلونه بشكل حيادي وكلاهما مخطئ ( في نظر التقرير ) أما (الراشد) فقد سمح في جميع المؤسسات التي أدارها بفكر وطرح إسلامي لا يتجاوز (5%) من مجموع البرامج على أن تكون المساحة المعطاة للفكر المتطرف ( في نظر الراشد والإدارة الأمريكية ) لا تتجاوز الـ(10%) من المساحة الإسلامية أي (0.5 %) من البرامج عامة أما ألـ (90%) من المساحة الإسلامية أي (04.5 %) فهي مخصصة للفكر الإسلامي التنويري الذي غالبا لا يتعارض مع الثقافة الأمريكية والمبادئ الغربية وطبقت نفس هذه القاعدة على المشاركات الجماهيرية في الشرق الأوسط. • لماذا التركيز على الكاتبان : برر التقرير ذلك كونهما مشروع نموذجي لغيرهما ويمتلكان الهمة والإرادة الكافية لأمركة العقل العربي .... كما يتميز (الراشد) و(الربعي) بعدم تقاضيهما أي أجور مالية من قبل الخارجية لقاء خدماتهما الجمة التي فاقت آثارها (مئات الملايين) صرفت ولازالت تصرف في تلميع صورة أمريكا وان كان التقرير يستدرك أن مساعدات معنوية ولوجستية قدمت لهما مثل التوصية لتقلد (الربعي) مناصب في الكويت وتخصيص كثير من المقابلات سواء للرئيس (بوش) أو غيره من المسئولين مع (الراشد) في جريدة(الشرق الأوسط) و(العربية) كنوع من المكافئة رغم أن التقرير يعترف أن هذه اللقاءات ربما كانت أكثر أثرا لو تمت من خلال (الجزيرة) التي تتمتع بمصداقية لدى المشاهد العربي. • كما نجح الكاتبان في تقديم الثقافة الإسلامية الأصلية في بوتقة واحدة بصورة متطرفة لا تقبل إلا التفسير الشخصي لهما حيث أن جميع أحكام الإسلام وثوابته قابلة للمناقشة والتطوير والمسخ إذا كانت مخالفة للثقافة الغربية وأي شخص يخالف ذلك فلابد أن يوصف ولو بصورة غير مباشرة بالتطرف والظلامية وهذا عكس المبدأ اللذان يدعوان له من التسامح وحرية الرأي وتقبل الآخر بينما تبقى الثوابت الغربية مقدسة لا تقبل المناقشة سواء كانت (ثوابث اجتماعية) كإختلاط الجنسين أو (ثوابت سياسية) مثل حق الدول الخمس في الفيتو والتسلح النووي رغم مخالفة ذلك للديمقراطية التي خلقها ويتبناها الغرب. • ومما ورد في التقرير الأخير وهي كثيرة انه يمتدح ويسخر في نفس الوقت من بعض الكتاب السعوديين أمثال (الموسى) و(الشريان) لأنهما يحاولان التعامل بشفافية وكثير من الحيادية مع الفكر الإسلامي وتياراته ( وكأن ذلك عيبا ) رغم أنهما يحملان كثير من المبادئ والأفكار الغربية التنويرية عكس (الراشد) و(الربعي) اللذان اتخذا المنهج المناهض بشدة لكل ما هو إسلامي. • ومن المواقف التي عرضها التقرير عن (الراشد) انه أمر بتغطية دقيقة وشاملة ومفصلة لكل ما يتعلق (بالمعارضة اللبنانية) بعد مقتل (الحريري) إلا بعض الأخبار التي رفض التركيز عليها مثل (القداس المسيحي) المتكرر في الكنائس اللبنانية على روح (الحريري) والتي حضرته (زوجة الحريري) و(أقاربه) وغير ذلك من الأخبار التي اعتبرها (الراشد) لا تمثل مصلحة في رسم صورة جميلة للحريري في دول الخليج. • ومن الطرائف أيضا التي ذكرها التقرير ( والتي تطرح تساؤلا هاما هل الخارجية الأمريكية تتعامل بصورة استخباراتية مع وسائل الإعلام الموالية لها؟) حيث ذكر التقرير أن (الراشد) سخر من (خديجة بنت قنه) المذيعة في قناة (الجزيرة) بعد فترة من لبسها الحجاب الإسلامي وقال مازحا مع أحد الموظفات الإدارية لديه سيكون الفصل هو جزاء كل من تسول له نفسه العبث بالمظهر العام .. كما يلاحظ التقرير أن كل من يعمل مع (الراشد ) لابد يقوم بحلق شاربه خلال أسابيع قليلة من التحاقه بالعمل ( من الرجال طبعا ) ولا يجد التقرير مبررا لهذه الظاهرة الغير مهمة .. كما كانت سياسة (الراشد) في (الشرق الاوسط) وأيضا (العربية) غريبة في مسألة التخصيص النسبي حيث أعطى قواعد عامة لماهية الموظفين تحت رئاسته أهمها أن تكون نسبة المسيحيين لا تقل عن (30 %) من إجمالي الموظفين كما لا تقل نسبة النساء عن (40 %). • أيضا يمتدح التقرير (الراشد) كونه رفض التعامل مع التصريح الرسمي من وزير الخارجية الإسرائيلي شالوم الذي قال فيه بوضوح أن سياسة وزارته ومجهوداتها المستمرة هي التي حركت العالم لإصدار القرار (1559) بخصوص (سوريا) واعتبر (الراشد) أن هذا التصريح ليس من مصلحة المعارضة اللبنانية المدعومة أمريكيا. • وأيضا خصص التقرير الأخير جزء من ملاحظاته المادحة للكاتبان على شكل أرقام إحصائية ومعلومات مقتضبة جمعت من آخر (900) مقال للكاتبين خلال السنوات الأخيرة في (الشرق الأوسط) وحتى تاريخ نهاية العام (2004) منها : 1- تم ذكر كلمة (المؤامرة) لدى الكاتبان أكثر من غيرهما (755) مرة كانت (684) منها (لنفي المؤامرة) و(السخرية) من العقلية العربية الإسلامية التي ترى (المؤامرة) في كل خطوة صادرة عن أمريكا أو إسرائيل والغرب بشكل عام بينما استطاعا إلصاق تهمة (المؤامرة) مرات عدة بالإرهاب الإسلامي والمفكرين الإسلاميين والجماعات الإسلامية حتى المعتدل منها حيث اتهمتها كتاباتهما بممارسة العمل السياسي السلمي ظاهرا والعمل الجهادي خفاء أو دعمه على الأقل .. إذا استطاع الكاتبان نفي (المؤامرة) عن أمريكا وإسرائيل والغرب وإلصاقها فقط بالجماعات ورجال الدين الإسلاميين بل ببعض الدول (كإيران) و(السودان) وقد نجحا في ذلك. 2- تم خلال نفس الفترة ذكر الألفاظ العشر التالية (بن لادن, الجماعات المتطرفة, الظواهري, القاعدة, طالبان, الملا عمر, الجماعات الإسلامية, الجهاد, ألزرقاوي, الهيئة) (7966) مرة بالضبط معظمها وتحديدا( 7613) مرة كانت على سبيل (الذم) و(السخرية) و(اللوم) بينما ذكرت الألفاظ العشر (أمريكا, إسرائيل, شارون, بوش, بلير, الصهيونية, رايس, باول, رامسفيلد, المحافظون الجدد) (5410) مرة كانت منها( 1007) مرة فقط على سبيل (الذم) و(السخرية) و(اللوم) رغم أن الكتاب العرب ووسائل الإعلام العربية حشدت مساحات كبيرة لانتقادات أمريكا وإسرائيل خصوصا بعد الأحداث المتكررة في فلسطين والعراق وأفغانستان. 3- خلال حديثهما عن (الجرائم في العالم) بشكل عام تم إعطاء (5 %) فقط من كتابتهما للتحدث عن الجرائم لأعمال (الجيش الإسرائيلي) في فلسطين بينما كان نصيب الجيش الأمريكي (8 %) ونسبة (9 %) لجهات مختلفة في العالم أما المساحة المتبقية وهي (78 %) فكانت من نصيب القوى الإسلامية والإرهاب الإسلامي في العراق وفلسطين والفلبين والهند وإسرائيل وباقي دول العالم. 4- نجح الكاتبان في رفض أي كتابة أو برامج تركز على التشكيك في المحرقة (الهولي كوست) عكس كثير من الكتاب العرب. 5- خلال عام (2004) جعل الكاتبان نسبة ما يكتبانه وينتقدانه من أعمال (المقاومة العراقية) بوصفها أعمال إجرامية بنسبة (80%) مقابل (20%) انتقادات لعمليات الجيش الأمريكي. 6- كما نجحا في رفض التركيز على تراجع (أمريكا) في مجال (حقوق الإنسان) بعد سبتمبر وأيضا رفضا التركيز على (المعتقلين) المسلمين في (غوانتنامو) أو المعتقلين بدون محاكمة بشكل عام كما سجلا نجاحا في رفض التركيز على (وعد بلفور) كجزء أساسي من أصل مشكلة الاحتلال. أخيرا وليس آخرا يذكر هذا الجزء من التقرير المقدم لوزير الخارجية أن مئات من المحاور الأخرى لنجاح الكاتبان لا يتسع المجال لتعدادها أهمها (حسب التقرير) عدم تركيز الكاتبان في الربط بين المشروعين (الإسرائيلي) و(الإيراني) النووي وتركيز الانتقاد (للإيراني) فقط وأيضا الحملة المنظمة لانتقاد (سوريا) و(حزب الله) و(الحكومة اللبنانية) أخيرا قبل وبعد اغتيال الحريري مما ساهم في دعم الجهود الأمريكية والإسرائيلية في الضغط على (سوريا) . توصيات التقرير • أوصى التقرير بعدة أمور كان أولها أهمية نقل التجربة الناجحة في الخليج العربي إلى مناطق أخرى كان مصير المحاولات الأمريكية فيها الفشل خصوصا (تركيا) حيث ازدادت نسبة الكارهين لأمريكا من (77 %) عام (2002) إلى (79 %) عام (2004) بينما انخفضت هذه النسبة في العالم العربي من (91 %) عام (2002) إلى (88 %) عام (2004) . • وجاء في التوصيات أهمية إعداد وتقديم دراسة سنوية عن المجموعة والوسائل المتعاونة الأخرى وتقييم المساعدات المقترحة لكل جهة . • أيضا تقديم مساعدة لقناة (العربية) فقط دون جريدة (الشرق الأوسط) و(إذاعة MBC) مقدارها (خمسمائة) مليون دولار أمريكي على مدى خمس سنوات على أن تقدم (10%) من هذا المبلغ بصورة مادية مباشرة أما الـ(90%) المتبقية فتكون على شكل مساعدات فنية، ولوجستية، وإعلانات مدفوعة أما المساعدات المعنوية فتشمل حسب التوصية (الإذاعة) و(الجريدة) بجانب (العربية) وتتمحور في إعطاء العاملين في هذه الوسائل السبق في العالم العربي من ناحية المعلومة أو المقابلات مع كبار المسئولين الأمريكيين وخلال المؤتمرات الصحفية وتزويدها بالمعلومات والتقنية المتطورة. • وأيضا مما أوصى به التقرير كيفية التعامل مع أي معلومات مسربة عن التقرير ( مثل السطور التي أمامك ) حيث أوصى التقرير الأخير أن يعمد للتقليل والتشكيك والاستخفاف من أي معلومات تتحدث عن التقرير كما أوصى بإظهار عيوب فنية وتضارب معلومات للتشكيك في مصداقية وجود مثل هذا التقرير أصلا مع التوصية ببرامج تتناقض مع ما كتب في التقرير ويتوج ذلك بمجموعة من الكتاب الجدد الذين يدافعون عن المجموعة. • كما أوصى التقرير بالاستمرار في الدعم المادي للكتاب والمؤسسات الفكرية الداعمة للفكر والسياسة الأمريكية داخل وخارج المجموعة باعتماد وسيلة قياس على شكل نقاط وجداول. • وعلى الرغم أن التوصيات بررت الدعم لخمس سنوات فقط (للعربية) بأنه العمر الافتراضي المتبقي للقناة في الشارع العربي فستكون العربية عام (2010) وحسب التقرير فقدت آخر قطرة من مصداقيتها عند الجمهور العربي بينما يتوقع التقرير أن تستمر (الإذاعة) و(الشرق الأوسط) في تأدية دورهما لفترة أطول!!. • كما أوصى التقرير بتعيين أميركيين من أصول عربية في مناصب هامة في الخارجية وسلك المتحدثين في البيت الأبيض والبنتاغون --------------------------------- أسرار وخبايا قناة (العربية) الفضائية الاعلام العربي الاخباري واقع من العسير فهمه، ليس بسبب نقص الكوادر او قلة الكفاءات ولكن السرية المطلقة التي تحيط بتلك المؤسسات تجعل امر البحث فيها من معجزات القرن. الا ان ما حدث مع قناة «العربية» الفضائية امام مراسلة صحيفة النيويورك تايمز الامريكية «سامنثا شابيرو»، حين احتضنتها لعشرين يوماً في مكاتبها وبين موظفيها دون خطوط حمر، فتح بارقة امل ليس امامنا نحن الاعلاميين فقط، بل امام الجمهور العربي الذي يرى في وسائله الاعلامية مرئية كانت او مسموعة عوضاً عن المقروءة وكراً او عشاً للدبابير لا ينصح الاقتراب منه. التحقيق الصحفي الذي نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» في مجلة التحقيقات الصحفية بعنوان «الحرب داخل غرفة الاخبار العربية» في المجلة الملحقة بها والذي ترجمته صحيفة البيان الاماراتية حاولت «السبيل» من خلاله تقديم صورة موجزة غير مخلة عن واقع القناة الفضائية الثانية في الوطن العربي بفارق كبير بعد «الجزيرة». بداية القصة يقول الثري السعودي الشيخ وليد الابراهيم والذي يملك شبكة (MBC) (MBC1): «العربية خيار بديل اكثر اعتدالاً من قناة الجزيرة وهدفه هو وضع «العربية» بالنسبة للجزيرة في الموقع نفسه الذي تحتله «سي.ان.ان» من «فوكس نيوز» كمنفذ اعلامي هادئ ومتخصص معروفة بالتغطية الموضوعية وليس الآراء التي تقدم في صورة صراخ. ويضيف الشيخ وليد صهر الملك السعودي فهد بن عبدالعزيز «السوق مستعدة لبديل وانه بعد احداث 11 سبتمبر وافغانستان والعراق يريد الناس ان يعرفوا الحقيقة وهم لا يريدون الانباء من وزارة الدفاع الامريكية او قناة الجزيرة. وبدخول الجزيرة الى السوق الاعلامي العربي فقد الكثير من الشخصيات والعائلات الحاكمة في الخليج والسعودية خاصة، حصانتها من النقد الذي اعفتها منه وسائل اعلام عربية، ذات تمويل سعودي. ادارة ليبرالية منذ اليوم الاول لبثها، اعتنقت «العربية» «قائمة» من التعبيرات مختلفة عن تلك التي تستخدمها وسائل الاعلام «العربية» فيما يخص الصراع العربي الاسرائيلي او ما تبعها من غزو امريكي للعراق. فالعربية التي ادارها بداية وزير الاعلام الاردني الأسبق صالح القلاب اطلقت على من يقتلهم جنود الاحتلال الاسرائيلي من الفلسطينيين بـ«القتلى» في حين كانت تصفهم قناة «الجزيرة» بـ«الشهداء». وكذلك بالنسبة للعمليات الفدائية التي تقوم بها الفصائل الفلسطينية، فقد آثرت «العربية» اعتبارها بـ«الانتحارية». ويرى الراشد «السعودي» الذي خلف القلاب في ادارة القناة اوائل عام 2004 حيث كان رئيس تحرير صحيفة الشرق الاوسط ذات الميول السعودية «ان الجهة المنافسة له -الجزيرة- لا تسير فقط في الاتجاه الخاطئ وانما هي خطيرة ايضاً». ويضيف: «ان المنطقة مليئة بمعلومات خطيرة غير دقيقة وحقائق جزئية» الا انه يؤكد بعد ان تتوافر معلومات صحيحة وكاملة «يكون مجتمعنا سوياً» بعد ان وصف عقل المجتمع العربي بـ«غير السليم» بسبب الاسلوب الذي تنقل به المعلومات. اللوبي الثلاثي في العربية بجوار مكتب الراشد مدير القناة يقع مكتب كل من مدير الاخبار نخلة الحاج المدير السابق في قناة (MBC) ومدير مكتب مراسلي «العربية» الدكتور نبيل الخطيب والمدير السابق لمكتب قناة (MBC) في الاراضي المحتلة. يقول نخلة الحاج الذي وظف الخطيب «الفلسطيني» في «العربية» قبل ان يتولى الراشد منصبه في قناة «العربية» «لقد واجهت بسببه العديد من الانتقادات»، لقد كان الناس يتساءلون كيف يمكن ان يكون المرء محايداً في فلسطين؟! لماذا لا تتلفظون بكلمة شهيد؟! وكان الخطيب يطلق على الشهداء الذين يسقطون على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلي بـ«القتلى». ويكمل الحاج «لقد كنت مسروراً لاننا لم نفعل ذلك» مشيراً الى ان «نبيل كان اكثر المراسلين حياداً في المنطقة». وتقول مراسلة نيويورك تايمز «يتقاسم الرجال الثلاثة رؤية مشتركة للمحطة تشمل عنفاً أقل وتعريفاً اوسع للخبر وما ينبغي ان يشد انتباه وعواطف مشاهديهم». صحيف بريطانية ممنوعة تبث «العربية» برامج حوارية عديدة منها برنامج يعنى بالصحافة العالمية وما تتناوله في القضايا الساخنة التي تهم العالم العربي، اطلق عليه برنامج «السلطة الرابعة». لكن الراشد بعد ان صار مراسلوه وبتوجهات منه يصفون قوات الاحتلال الامريكي في العراق بـ«قوات متعددة الجنسيات» منع منتج البرنامج من تناول التغطية الخاصة بالغارديان والاندبندنت البريطانية ذات الميول اليسارية والمعارضة للحرب الامريكية على العراق، بعد ان اعتاد البرنامج التركيز عليهما في مواده. قناة الجزيرة.. خطيرة يقول الراشد (49) عاماً السعودي المولد والبريطاني النشأة «يصبح الناس راديكاليين لأن التطرف يمجد على التلفزيون، اذا القيت خطاباً متطرفاً في مسجد فإنه يصل الى اسماع (50) شخصاً لكن هل تعرف كم من الناس يمكن ان تصل لهم رسالة تبث على التلفزيون؟ ويرى الراشد ان قناة «الجزيرة» التي تنافسها محطته «العربية»: «لا تسير فقط بالاتجاه الخاطئ وانما هي خطيرة ايضاً». ولا يفتأ مسؤولون امريكيون كوزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد ووزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس وسلفها كولن باول من تكرار حكم الراشد «الخطيرة»، والذي يدير قناة تعد في نظر الامريكيين اقل سوءاً من قرينتها «الجزيرة». ويعتبر الراشد التلفزيون بـ«المفاعل النووي يمكن ان ينتج الكهرباء ويضيء المدينة او يمكن ان يسبب الدمار». ويتوقف الفاصل بين النتيجتين على الشخص الذي يجلس فوق الكرسي حيث يقرر أى الطريقين سيسلك». صراع مع الذات.. ام ولاء للامريكان تروي سامنثا شابيرو عن عبدالقادر خروبي السلف السابق للراشد انه منذ تولي الراشد ساد شعور عام في مكاتب «العربية» «بأن القناة اصبحت موالية للامريكيين وان نصائح الراشد والخطيب الأخيرة التي تحض على التزام التوزان في تغطية الاحداث في العراق وفلسطين قد تجاوزت المدى». ويكمل خروبي الذي اوصل رسالة الاحتجاج هذه الى مديره الراشد «اذا بقينا نحدث المشاهدين العرب عن حكومة علاوي في العراق وكأنها تقوم بادخال الديمقراطية، ونصف لهم الجنود الامريكيون بأنهم محتلون طيبون ولا يقتلون سوى الارهابيين فسوف لن يشاهدوننا». ويعترف الراشد بأنه بعد قتل الامريكيين مراسلي «العربية» تلقت المحطة المئات من مكالمات التعازي من الصحافيين بالقنوات الاخرى، كما تم تشييع جنازاتهم كما يشيع الشهداء. ويضيف الراشد على العكس من ذلك حدث بعدما تعرض مكتب «العربية» في بغداد للتفجير من قبل المقاتلين، لم يتصل الا عدد قليل فقط من زملائه للتعبير بكلمات جد مقتضبة عن تعازيهم في وفاة الموظفين الخمسة. اما في العراق فيرى ديار العمري مراسل «العربية» في مسقط رأسه: «لقد بدأنا في العراق نفقد تعاطف الناس منهم من لم يعودوا ينظرون الى «العربية» كقناة مستقلة». --------------------------- تعليق في الوقت اللي يرشح فيه علاوي العميل العلني لأمركا للإنتخابات تبث فيه العربية برنامج على طول الأسبوع عن حياته وتصفه بالمناضل الذي حرر العراق أليس هذا استخفاف بعقلية المشاهد يعني واضح انها دعاية مدفوعة الثمن ---------------------------------------------------------- قناة العربية قناة أمريكا الناطقة بالعربية تحضر لبرنامج اطلقت عليه حوار العرب بالتعاون مع مؤسسة الفكر العربي. سيتم بثه شهريا يوم الخميس الأول من كل شهر يشار إلى أن البرنامج سيتناول قضية حق العودة للفلسطينيين في أطار الجدل الدائر حول هذا البند،و ظل الاتفاقات الدولية السابقة و وطرح وتفعيل المبادرة العربية، وحديث الجامعة العربية حول "حل عادل".ثم هل حق العودة موضوع مركزي في ظل الحديث عن بدائل أخرى تتعلق بالبحث في تعويض حقيقي، ومنح حق العودة سياسيا؟، ومن يملك الحق في التخلي عن حق العودة فلسطينيا؟ ومن يستفيد من تفعيل وإثارة موضوع حق العودة وتقديمه كعائق في سبيل تحقيق السلام المفترض، وكيف تحولت القضية الفلسطينية لتتمحور حول قضية العودة وأحقيتها..؟ يشار إلى أن البرنامج الذي شكلت له العربية فريق عمل لتنفيذه ويقدمه الزميل طالب كنعان ،سيبث شهريا عبر قناة العربية ويستمر لمدة ساعتين، تشمل تقارير وجولات في أكثر من بلد عربي لرصد الانطباعات والآراء العامة حول المواضيع المطروحة. السلام عليكم . .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل ~smart~; بتاريخ 12-06-2007 الساعة 03:36 AM.
~smart~ غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 05:55 AM   #5
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 323
قوة التقييم: 0
الخفاق الأخضر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو صهيب مشاهدة المشاركة

السلام عليكم
إخوتي الكرام لدي اسئله عن قناة العربية و هي قناة سعوديه كما هو معروف و يديرها شخص سعودي هو عبد الرحمن الراشد ...... إن القناة تعمل على تغييب الدين و إقصائه من حياة الناس .......
يسرني مشاركتكم و بداء ارائكم


عزيزي أبو صهيب ... الجواب موجود في موضوعك نفسه
الخفاق الأخضر غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 11:10 AM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
البلد: امريكا & السعوديه
المشاركات: 1,331
قوة التقييم: 0
Mac.Mazyad is on a distinguished road
الصراحه شي مضحك هالتقرير

ومن المواضح صراحه من اجل الحياديه

ان معد هذا التقرير هم مجموعة باحثين المان خريجو جامعة برلين وهامبورغ

استغرب من مركز دراسات وابحاث لا يوجد له موقع على الانترنت

سالت الشيخ قوقل ورد علي قائل مافيه شي بهذا الاسم

فا يليت ياحضرة الاستاذ سمارت ان تاتي لنا بالرابط الاصلي

وتشكرات
__________________
Mac.Mazyad غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 05:17 PM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
اخي سمارت

بالنسبه لمصدقية القناة نعم القناة فقدت المصدقيه و هذا واضح لدى كثير من الناس , واما المنافسه للجزيره فلا اعتقد ان العربيه استطاعت الوصل مستوى قناة الجزيره و لا يشفع للقناة الا المتابعه اليوميه للسوق الاسهم السعودي الذي ياخذ جلى اهتمام متابعي العربيه

شكرا للمرورك اخي الكريم تحياتي
أبو صهيب غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 05:22 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الخفاق الأخضر مشاهدة المشاركة
عزيزي أبو صهيب ... الجواب موجود في موضوعك نفسه

هذا يعني انك متوافق معي في الرئي

شكرا لمشاركتك تقبل تحياتي
أبو صهيب غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 05:37 PM   #9
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Mac.Mazyad مشاهدة المشاركة
الصراحه شي مضحك هالتقرير

ومن المواضح صراحه من اجل الحياديه

ان معد هذا التقرير هم مجموعة باحثين المان خريجو جامعة برلين وهامبورغ

استغرب من مركز دراسات وابحاث لا يوجد له موقع على الانترنت

سالت الشيخ قوقل ورد علي قائل مافيه شي بهذا الاسم

فا يليت ياحضرة الاستاذ سمارت ان تاتي لنا بالرابط الاصلي

وتشكرات

اخي الكريم Mac.Mazyad

بغض النظر عن ان مركز الدراسات هل له موقع في الانترنت ام لا ,
ركز على ما جاء في التقرير هل هو صائب او عكس ذلك , ان ارى ان التقرير صادق و موفق في كثير من محتواه

فما هو رايك

و شكرا لمشاركتك تحياتي
أبو صهيب غير متصل  
قديم(ـة) 12-06-2007, 05:43 PM   #10
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 851
قوة التقييم: 0
حجرف is on a distinguished road
باختصار يابوصهيب

العربية عدو الدين والاخلاق

والجزيرة عدو السعودية

ومؤيده للارهاب في السعودية
__________________
شكرا يابو متعب
حجرف غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
موقع العربية نت ..يجري استفتاءا على الهيئه مخيرا الناس بين الالغاء وعدمه .. اقلط ~smart~ المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 14 12-06-2007 01:17 AM
برنامج Google Earth باللغة العربية abu naif منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 12 09-06-2007 12:27 AM
المطوع: قناة اقرأ استحدثت خدمة جديدة لتوصيل الفتاوى للمنازل! سالم الصقيه المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 4 04-06-2007 03:26 PM


الساعة الآن +3: 03:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19