عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 23-06-2003, 12:31 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
سكّير يعرض بناته الخمس للبيع

''عكاظ'' تتساءل: هل يجوز الحجر شرعاً على المستهتر ووضع الفتيات في أيد أمنية

سكّير يعرض بناته الخمس للبيع

حياتنا جحيم لا يطاق.. اعتداءات بالضرب والتحرش احياناً بلا حياء من والدنا المخمور دائماً والذي طلق والدتنا بعد ضربها وطردها من البيت دون مراعاة لعشرة استمرت 20 عاماً لكنها كانت حافلة بالاهانة والتنكيل اليومي.

هكذا تتحدث الابنة الكبرى وتضيف.. أخشى ان ينفذ والدي وعيده تجاهنا.. نحن بناته الخمس فهو يخطط لتزويجنا أو بالأحرى بيعنا لمن هم على شاكلته من السكارى والمدمنين.. فقد عقد العزم على أخذنا من شقيق جدنا (عمه) الذي تولى رعايتنا بعد وفاة الجد والذي كان ملاذنا من اعتداءات الوالد المتكررة.

وتابعت: لقد سبق ان عقد قراني دون علمي واستلم المهر وكنت حينها بالصف الثاني الثانوي وتدخل رجال القبيلة لتطليقي لعدم اهلية الخاطب.

أما كيف انحدر والده بهذا المستوى فتقول كان والدي الوحيد بين خمس شقيقات ولهذا نال من الدلال ما لم يكن يكثر من اقرانه لا سيما ان والده كان ميسور الحال فكان يستبدل سيارة باخرى ويعيش في رفاهية قياسية رغم انه بلا عمل ثم تزوج مبكراً من 20 عاماً لم يعمل خلالها شهراً واحداً. اسفر الزواج عن خمس بنات وولدين.. أكبرهم أنا وعند وفاة والده -جدي الذي كنا نعيش في كنفه- ورث عمارة كاملة باعها لاشباع نزواته.

نشأ الوالد سكيراً مسهراً.. يكاد يكون منقطعاً عن الواقع.. كونه دائم التردد على السجون فلا يمر عام دون ان يسجن وسبق ان سجن عاماً كاملاً بتهمة (عقوق الوالدين) بعد ان اعتدى على والده المسن الذي كان يتحمل مسئولية اسرة الابن العاق وكان يحمينا خاصة نحن البنات من اعتداءاته المتكررة.. ولهذا كانت وفاته صدمة مروعة بالنسبة لنا فبعد وفاته بشهر واحد وبينما نحن نؤدي الامتحانات طلق والدتنا بعد ضربها بعنف وطردها من البيت.. ولم يكتف بذلك بل منعنا من الذهاب للمدرسة وقام بحرق كتبنا ودفاترنا حتى لا نفكر في العودة اليها.. بكينا بحرقة فقد كانت الجامعة بالنسبة لنا حلماً يخفف عنا وطأة العذاب الذي نعيشه مع هذا الأب.

وأذكر.. انني لم استطع دخول امتحان (الغائبات بعذر) إلا بأمر من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز -حفظه الله-.

ومضت قائلة.. وبعد ان طفح بنا الكيل قمنا برفع شكوى لمنعه من التعدي علينا وذلك اثر هروبنا منه حينما كان مخموراً وعقب الشكوى تم القبض على والدنا وفي تلك الظروف اضطررنا لسحب الشكوى بعد ان هددنا الوالد بالقتل..

وها هو المشهد يتكرر مرة أخرى بعد خروجه من السجن وهذا ما نخشاه حيث يعتزم السفر بنا الى منطقة زوجته الجديدة ولأنه لا يملك مالاً فهو يخطط لتزويجنا بأي طريقة للحصول على المال متجاهلاً رغبتنا في إكمال دراستنا وايجاد وظيفة تغنينا عن العيش في هذا الجحيم.

أما ابنته (س) فتقول.. نعيش في رعب مستمر مع والدنا الذي يصل الليل بالنهار مخموراً مستهتراً ولهذا نرتاح كثيراً عندما يدخل السجن وما ان يفرج عنه حتى تعاودنا المآسي.. لقد بلغ حداً من الاستهتار ان يستغلنا في مرافقته بالسيارة لالتقاط المبتذلات من النساء واحضارهن الى المنزل دون حياء لضمان عدم مساءلته.. وعندما يجد ضالته يعيدنا الى منزل جدنا الثاني دون ان يسأل عن أكلنا وشربنا وليته يتركنا في حالنا فنحن ولله الحمد ننعم بحياة أفضل من وجوده معنا ورغم ان جدنا مسن لكنه يعاملنا كأننا بناته ويحاول اسعادنا بقدر امكاناته.. ومع ذلك يهددنا والدنا بقتلنا جميعاً.

والآن.. تستطرد (س) عاد ليتجدد عذابنا فلم يمر سوى شهر على خروجه من السجن حتى توعدنا بالبيع في سوق السكارى.. فهل هناك من يستطيع منعه?

وتلتقط الحديث الابنة (هـ) قائلة لم نعش طفولة مثل الاخريات فقد حرمنا من الكثير والأهم الشعور بدفء الأسرة والأمان النفسي حيث كانت أيامنا سلسلة من المخاوف والعذاب.. واخشى ما تخشاه محاولاته المتكررة للاعتداء علينا.. ونحن بناته.. واضافت.. لقد تجرد تماماً من الحياء.. حتى انه يأمرنا بالطبخ له في نهار رمضان.. أما عن عدم صلاته فحدث ولا حرج.. ومع ذلك فهو يرغب في أن يجرنا الى عالمه القاتم مظهراً عدم رضائه ممن يقوم برعايتنا.. أي كما يقول المثل (لا يرحم ولا يخلي رحمة ربي تنزل). وأردفت مستغيثة.. نريد الخلاص من براثن هذا السكير ونناشد أهل المروءة ان ينقذونا من محاولاته الشريرة ولا أقول هذا الكلام جزافاً.. فمن يريد ان يعرف عنه كل شيء ليراجع وقوعات الشرطة ويتصفح سجله الحافل بالفساد والمخالفات والجرائم.

( عكاظ ) تتساءل هل يمكن الحجر على مثل هذا المستهتر شرعاً ووضع هؤلاء الفتيات في أيد أمينة بعيداً عن تهديداته لهن بالقتل أو البيع في سوق السكارى والمدمنين?.

بدر الغانمي (جدة)
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 23-06-2003, 12:49 AM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
البلد: الرس
المشاركات: 675
قوة التقييم: 0
المخبر is on a distinguished road
لا حول ولا قوة الا بالله.
المخبر غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.