عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-06-2007, 03:15 AM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: الرس
المشاركات: 78
قوة التقييم: 0
سلطان الرس is on a distinguished road
على مهلك على مهلك حتى النهاية

على مهلك على مهلك حتى الموت
!

لم يبق أمام العالم كله إلا أن يمشي ويجري ويأكل وينام ويموت على طريقة «اليوجا».. لأن الموت بالطريقة الغريبة شيء رهيب.. ولذلك فأحسن طريقة لكي يموت بها الإنسان هي أن يكون هندياً صينياً.. وطريقة الموت هي طريقة الحياة نفسها، لأن الإنسان يموت كما يعيش.. فالذي يجري طوال عمره يموت وهو يجري، والذي يجلس إلى جوار الحائط ينام «ملطوعاً» إلى جوار الحائط.. والقاتل يموت قتيلا.. والحاسد يموت محترقاً..

أما الموت على طريقة اليوجا فهو كهبوط سفن الفضاء على الكواكب هادئاً شاعرياً.. كيف ذلك؟

يجب أن تكون هادئ الأعصاب طوال الوقت. لماذا؟ لأنه لا شيء يدعوك إلى الانفعال، أي لا شيء يدعوك إلى الغضب أو السخط أو الفرح الشديد.. فإذا مددت يدك إلى رغيف أمامك، فما الذي يجعلك تخطفه خطفاً وتزلطه زلطاً؟! إن الرغيف أمامك.. ويدك ممدودة والمسافة بين الرغيف وفمك قصيرة، ولا أحد ينازعك على الرغيف.. لو نازعك ففي السوق طوابين امتلأت بالخبز. ولا داعي لأن تجري في الشارع.. إن الجري لا يجعل الشارع أقصر ومكان عملك أقرب، ثم إن هذه الدقائق التي ستوفرها في الطريق، ماذا عساك أن تفعل بها إذا جلست إلى مكتبك؟ لا شيء. وإذا لم تجد الأتوبيس فلا تغضب، فالطريق طويل وليس عندك شيء آخر تعمله غير المشي. امش.. فالمشي محروم منه كل من يجد مكاناً في الأتوبيس، أو في سيارة عامة أو خاصة.. فاستمتع بهذا الحرمان الجميل.. فإذا عدت إلى البيت فلا شيء يمكن عمله بسرعة ولا ضرورة لذلك.. الأكل والشرب والنوم.. خصوصاً النوم، فأنت وأنا وكل الحيوانات التي تمشي على ساقين مثلنا تقفز إلى السرير ومنه، مع أن نصف عمرنا نقضيه فوق هذه المراتب والمخدات وتحت اللحاف.. وأكثر مشاكل الدنيا صعوبة كلها تتعقد وتنحل وتتعقد من جديد وتنفك فوق السرير أو في الطريق إليه.. وهذه قصة طويلة ليس هنا مجال مناقشتها.. فأنت لست قذيفة انطلقت من مدفع لتستقر فوق هدف على سرير، ولا أنت كرة ضربها حذاء متين من فوق السرير إلى الشارع. والمعنى: لا تسرع ذهاباً وإيابا. على مهلك! إن مصائب الدنيا كلها.. وهذه فلسفة اليوجا.. لم يخلقها وينميها سوى الذين يستعجلون الحل والخلاص منها، فإذا أردت لنفسك السلام والسلامة فضع قدميك في ماء بارد أو ضع رأسك مكان قدميك وأنت ترى الدنيا أجمل وأحسن!
سلطان الرس غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
موقفك لو ضاع ..( شريط فيديو أوصور)..فيها أهلك أو أخواتك..قصة قصيرة..!! قطرة المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 13 14-07-2007 03:46 PM


الساعة الآن +3: 09:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19