عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 27-06-2003, 03:17 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
سيارة معالي الوزير!...مقال رائع

ليت وزير البترول وفّر على نفسه وعلينا مشقة الخروج بذلك التصريح الصحفي الذي حاول فيه تسويق السعر الجديد للبنزين وتصويره على أنه لن يمس الشريحة الأكبر من المواطنين كون 85% من السيارات لن تستخدم البنزين المحسن الذي زاد سعره فقد غاب عن معاليه أنه بذلك يكون كمن يقول للمواطنين أن البنزين المحسن هو لطبقة خاصة من المجتمع تحتاج سياراتهم الفارهة لبنزين خاص تماماً كما تحتاج بطونهم المخملية إلى الأطعمة الخاصة الفاخرة أما أنتم (يا المواطنين الضعوف) فلكم بنزين آخر أقل كفاءة يتناسب مع سياراتكم المتهالكة كما يتناسب الرز البخاري مع بطونكم!!

الوزير يريد أن يفهمنا أن بنزين الـ91 أوكتين الذي ينحسر تسويقه في معظم دول العالم وخاصة دول الجوار هو الحل لمشاكل قدراتنا المالية بينما بنزين الـ95 أوكتين هو ترف يجب ألا يحصل عليه إلا من يملك ثمنه بينما هو في واقع الأمر الحد الأدنى لكفاءة الوقود في معظم البلاد الأخرى بعد أن أصبح الوقود الخالي من الرصاص هو الترف وليس بنزين أبو95 أوكتين الذي تنتجه دول مثل الإمارات والكويت منذ أكثر من 25 عاماً وتبيعه بحوالي نصف ريال بينما أكبر شركة نفطية في العالم ستبدأ في انتاجه بعد 3 سنوات من الآن وتبيعه بأكثر من ريال.

طبعاً فات على معالي الوزير أن نصف أهل نسبة الـ15% الذين خصص لهم البنزين المترف حسب معاييره يحصلون على البنزين أصلا بلا مقابل بحكم امتيازات وظيفية وبالتالي فإن (الضعوف) يتمنون على معاليه أن تنضم سياراته إلى مائدة سياراتهم حتى تتجسد الروابط الاجتماعية بأبهى حللها في مجتمعنا المسلم الذي لا يعاني من الفروقات الاجتماعية والمظاهر البرجوازية!!

وكل زيادة بنزين وأنتم بخير!!



Jehat5@yahoo.com

فاكس: 4936798-01



خالد حمد السليمان


عكاظ
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 27-06-2003, 03:24 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
البلد: الرس
المشاركات: 675
قوة التقييم: 0
المخبر is on a distinguished road
لا حول ولا قوة الا بالله.
المخبر غير متصل  
قديم(ـة) 29-06-2003, 01:01 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الطائف
المشاركات: 1,173
قوة التقييم: 0
الهاشمي is on a distinguished road
المستقبل القريب سيكون طبقتين كما يتمنون ويسعون... طبقة
الأغنيـاء وهم من علية القوم ومن ثبت بينهم بقوة الدولارالذي بيده

والطبقة الأخرى هم الفقراء الذين لايجدون مايسدون
به حاجتهم وحاجة من يعولونهم

والتصنيف الذي ذكر من الوزير هو البداية


وستأتي اشياء كثيرة تبين هذا

شكرآ اخي سالم
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الهاشمي غير متصل  
قديم(ـة) 29-06-2003, 01:13 AM   #4
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
بنزين.. أوكتين.. رايحين على فين?!

جميل جداً أن نتخذ قرارات مستقبلية تحمل في ثناياها رائحة تفكير استراتيجي.. جميل أن نتجاوز الحاضر ونستعد للآتي.. ولكن الأجمل, أن نفهم!!

نفهم لماذا, وكيف, وما هو الهدف, والمردود, والنتيجة..

أنا كمواطن عادي جداً, لست مجبراً على الإلمام بكل التفاصيل.. لا أستطيع أن أفرق -اقتصادياً- بين الألف وكوز الذرة.. وبناءً على هذا الجهل الذي رسخه الزمن في ذهني, لا أعرف أصلاً ما هو الـ(أوكتين), وبالتالي كيف لي أن أعرف الفرق بين أوكتين (91), وأوكتين (95)!!

صدقوني لأول مرة أعرف أن شيئاً اسمه البنزين, له علاقة بمصطلح غامض اسمه (أوكتين)..

أعرف أن البنزين هو أحد مشتقات البترول, وأنه السائل الذي نملأ به خزانات الوقود في سياراتنا. وأقصى العلم في هذا الشأن, هو أنه يوجد بنزين مختلط بالرصاص, وبنزين خال من الرصاص.. أما ما عدا ذلك فأنا جاهل به, لأنني مواطن!!

إنني أريد أن أسأل وزير البترول, وهي المرة الأولى التي أسأله فيها, لأنه وزير (غير شكل) وليس بالسهولة أن يسأله أحد:

إننا يا معالي الوزير أناس بسطاء جداً, ويجب ألا تتوقع إحاطتنا بحيثيات التفاصيل البنزينية, حتى نصفق للقرار الذي أوصيت به.

السيارات التي نركبها, لا نعرف مواصفاتها ولا مقاييس صناعتها, وكل ما يهمنا أنها تستجيب لمفتاح التشغيل وتوصلنا إلى حيث شئنا.. قد تتوقف بعد سنة أو سنتين, ويكون الذنب ذنبنا لأننا شعب لا يحسن قيادة السيارات, وفي أحسن الأحوال يمكن أن ينطبق علينا ما قاله أحد الممثلين في مسرحية عبثية: (السواق حلو.. بس إحنا ما نعرفش نركب)!!.

من هو المواطن الذي سيقود سيارة أبو (95) أوكتين, ومن هو المواطن الذي سيقود سيارة أبو (91) أوكتين?!

ولماذا بعد أربع سنوات?!

ولماذا هذه المفاجأة التي تثير زخماً من الأسئلة ونحن في هم أكبر من البنزين, والذي اكتشف البنزين?!

هل هذه السنوات الأربع هي الفترة الكافية لمصانع السيارات حتى تنتج سيارات بمواصفات خاصة لا ينطبق عليها غير البنزين (أبو95 أوكتين), وبالتالي يقول عامل محطة البنزين: (أنا مليش دعوة.. ومش مسؤول عن ماطورك) إذا اخترت البنزين (الشعبي) أبو (82) هللة!!.

هل هي ترسيخ للطبقية, حتى في البنزين?! إذا كان الأمر كذلك, فإن له تبعات كثيرة, أهمها إيجاد مسارات خاصة للسيارات المحترمة, ومسارات أخرى للسيارات الأقل احتراماً.. وحين تفعلون ذلك فإنكم تختصرون كثيراً من التساؤلات, لأن كل سائق سيارة سوف يحدد مقياس مواطنته من خلال البنزين, والأوكتين, والدرب المسموح لسيارته أن تعبره.

باختصار:

إذا كنا رواد الأوكتين في البنزين, فإننا نطالب وزير البنزين أن يتواضع ويشرح لنا كيف سيكون مصير سياراتنا في المستقبل, بل كيف سيكون مصير الميزانية (البنزينية) لأي مواطن, عادي جداً.. جداً..



abutalib2002@hotmail.com

فاكس: 2838839-02

+++++++++++++++



د.حمود ابوطالب


*************************

أوكتان" المطور

رغم أن التسعيرة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر (23/4/1424هـ) لأسعار البنزين لنوعين من البنزين (أوكتان 91) منخفض الكثافة بسعر 82 هللة, و(أوكتان95) بسعر ريال وهللتين, لن يبدأ العمل بها إلا بعد ثلاث سنوات ونصف تقريباً, إلا أنه وفقاً لتحقيق أجرته ( عكاظ ) (25/4/1424هـ) أبدى كثير من المستهلكين للمحروقات قلقهم من قيام أصحاب محطات الوقود بانتهاز الفرصة واستغلال صدور هذا القرار لرفع الأسعار قبل موعده المحدد(?!).

* * *

بداية لا أتوقع أن تجد التسعيرة الجديدة, حتى لو كانت مؤجلة, ترحيباً حتى من (كدابين الزفة) الذين يهللون لكل قرار ويتحمسون له, فرغم محاولة إخراج هذه التسعيرة الجديدة بشكل يوحي بأنها ستكون في صالح المستهلكين, وأنها جاءت (بعد دراسة مستفيضة استمرت عدة سنوات وشملت نوعية السيارات المستخدمة في البلاد ومحطات البنزين وتأثير ذلك في صناعة التكرير النفطي ومراعاة مصالح المواطنين), وفقاً لتصريح وزير البترول (الاقتصادية 25/4/1424هـ). إلا أننا نعتقد أنها تصب في النهاية في (جيب) (أرامكو).

* * *

إن ما تفعله أرامكو في طرحها للتسعيرة الجديدة للبنزين لا يختلف في رأينا عن ما تقوم به شركات تجارية كثيرة تطرح منتجاتها كل عام وآخر تحت مسمى جديد بحجة أنه منتج (مُطور). وهي عقلية تجارية لا تلام عليها أي شركة تعمل وفقاً للمنطق التجاري البحت. إلا أن (السلعة) التي تبيعها أرامكو ليست سلعة عادية. وإذا كان أسلوب التعامل التجاري صحيحاً مع العميل الخارجي في البلدان غير المنتجة للنفط, فإنه أسلوب لا يمكن تقبله بنفس المنطق في التعامل مع المستهلك الوطني.

* * *

وأخيراً, قد تكون لدى أرامكو عشرات الأسباب للمطالبة برفع تسعيرة البنزين, أبسطها أنها تسعيرة منخفضة عن دول أخرى في أوروبا وأمريكا, ولكن يصعب على معظم الناس الذين لم ترتفع دخولهم ومرتباتهم ومعاشاتهم منذ عقود تقبل هذه الزيادة في دولة يعتبر (النفط) منتجها الرئيسي.



** نافذة صغيرة:

(إذا شعر الإنسان بالغُبن تحوَّل إلى العداء).



nafezah@yahoo.com

ص.ب 44195 جدة 21581

فاكس: 2565148 (02)

د. عبدالعزيز حسين الصويغ


************************************
أوكتين.. يا أوكتين

** قرأت تصريح وزير البترول في اعقاب صدور قرار تسعيرة البنزين الجديدة بعد عدة سنوات ان شاء الله.. قرأته.. مرة.. واثنتين وثلاثاً.. فلم افهم الا ان هناك نوعين من البنزين احدهما غال والثاني رخيص.. وفي طيات توضيح معاليه سطور.. وسطور لم اخرج منها بغير تلك المعلومة.. وقد تبرع بعض الزملاء بشرح (الاوكتين) وانه يعني زيادة الجودة.. أو زيادة (النقاء) فكلما زاد رقم الاوكتين زادت قيمة البنزين.. ولا ادري ان كان (اوكتين 91) سيجعلنا نحن الذين (نسوق بانفسنا) ندفع اجور صيانة اكثر لان هذا النوع اقل من (أبو 95) وبالتالي فان سياراتنا (سوف تصاب بعجز أو كساح أو فيروس (سارس) أو ربما (الدرن) نتيجة سوء التغذية.. في الوقت الذي سينعم الذين يستطيعون الدفع بتغذية سياراتهم بوقود عالي الجودة ويصبح الفرق بين (الاوكتونين) كالفرق بين (الكافيار) و (الجبنة والزيتون)..

وهذا يحتاج الى توضيح ليس من وزير البترول.. وانما من شركات السيارات.. ومن شركة (ارامكو) نفسها وحبذا لو كان التوضيح باللغة العربية المفهومة.

** اما السيارات الفارهة.. والانيقة.. فلن تقبل ان يدخل معدتها غير البنزين (أبو اوكتين 95).. وأرجو أن لا يتطور وضع هذه السيارات (المدللة) فتغسل بمياه معدنية.. وتجفف بارقى انواع (البوال السويسري) وان لا يصل الفرق بين (البنزينين) الى درجة أن يشترط أبو العروس على العريس المسكين سيارة لابنته تعبأ ببنزين أوكتين 95,.

** اما الشباب فيستعدون من الآن لتزيين سياراتهم بوضع علامة ستظهر في الاسواق قريبا بعد ان تخرج لهم مصانع هونج كونج والصين وتايوان تزيينات جديدة عن (أوكتين 95).. مثل (هذه السيارة معبأة بأوكتين 95)..

** أخيراً.. أريد أن اسأل عن البنزين الحالي أليس هو خالياً من الرصاص وجيداً و (ابن حلال) و قد (بلعنا) الزيادة التي طرأت عليه وهو يحقق حماية ونظافة جيدة للبيئة.. ويحفظ السيارات ومحركاتها.. ولا داعي لان تزداد (ارامكو) (كيل بعير) فيكفيها وما شاء الله دخلها ووضعها المالي.. وبلاشي (أوكتين) واخوانه.



alnahary@yahoo.com

فاكس: 6764019

عبدالعزيز النهاري

عكاظ
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19