عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-07-2007, 12:45 AM   #11
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 32
قوة التقييم: 0
ريفيرا is on a distinguished road
كتاب اليوم

هالة القحطاني
صرخة فتاة
كتاباتك بالنسبة لي حروف تلامس الجروح لتبدأ في النزف دون صوت أو صورة لست ممن ينمق الكلام أو يخترع القصص الخيالية للإثارة وإنما أكتب وأنا في شبه قفص لا أقول سجنا فالسجن أرحب لكنني كتلك الفراشة التي قطعوا أجنحتها ثم حبسوها وهم مطمئنون أن لو قدر لي الخروج يوما ما أكون تماما كالدودة التي تزحف إلى الموت تاركة تاريخا من الحزن والألم حيث خانتني حتى قدراتي الكتابية أن أعبر عنه أو أصفه من شدة بشاعته واستمراريته التي لا نهاية لها إلى الآن.
هذه صرخة قد تصل أو تموت قبل وصولها إليك علها تجد من قلمك الرحمة والإفصاح عنها.
نعم نحن إماء عام 2007 رغم علمي أن زمن العبيد قد انتهى منذ سنين إلا أنه يتجدد الآن بأبشع صوره، فأنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة وأختي27 سنة مضى عمرانا كسراب أفقنا منه على حقيقة أننا ضائعتان لا هويه لنا ولا شخصية ... لا أحلام تحققت ولا طموح واليوم نعيش شبه جمادات لا مشاعر ولا أحاسيس لاكره ولا حب لا فرحة ولا حزن فقط نعيش كما الحيوانات لا بل هي تعيش أفضل منا كثيرا كم أتمنى لو كنت مثلها حين أشاهدها من خلال شباكي الصغير.
من الصعب أن أسرد معاناة العمر كله فهي روايات ذات أجزاء وفصول فيكفي أن أقول لك أجزاء من الفصل الأخير ربما ومن النهاية!
نحن في مجتمع قيد طموحنا وحدد مسارنا التعليمي رغم الطموح الذي عشنا من أجله وعندما فقدنا الأمل قلنا ربما القادم أجمل فإذا هو أظلم وأتعس وأشقى، الأب مدمن مخدرات بل مهرب مخدرات نعم هو يقتل أرواحا ونحن نسعى لنعيش كأرواح لا جسد يقدسه المجتمع ويعلق عليه ذلك المسمى الشرف. أنت تعرفين مثلي بأن كلمة الشرف حصرها مجتمعنا في جسد البنت فقط ونسوا وتناسوا ماذا يفعلون وعندما نصل لتحديد مرحلة نعيش فيها من جديد نجدهم يصرخون في وجوهنا إن اختيار شريك الحياة الآخر ليس من حقنا بل اعتبروا مطالبة أختي بالزواج ممن أحبته جريمة وها نحن نقضي عقوبة الشرف والسمعة التي يتبجحون بها وهم أبعد ما يكونون عنها نعم إنه مؤبد ليس بعده خيار سوى الموت أو أن يكون هناك من هو قادر على أن يعطي الفتاة حقوقها في مجتمع سلب منا كل شيء ولم يعطنا أي شيء فكيف أحب بالله عليك هذا المجتمع وأنتمي إليه و كل الأبواب مقفلة لا تعمل إلا بالواسطة أو من أجل الشهرة فعلى سبيل المثال عندما شكونا و تحدثنا لحقوق الإنسان قالوا إن ذلك ليس من صلاحيتهم رغم ما نقرأه من أخبار في الصحف اليومية والمشاكل التي يدعون أنهم يحلونها واليوم... تأكدت أنه مجرد كلام وشهرة لو كان هذا الظلم على الشاب والبنت لما حملت وحقدت كل هذا الحقد على مجتمع يدعي الإسلام.
مجتمع يعطي الحق للشاب في كل شيء حتى الخطأ يبرره له ويسلب من البنت كل شيء من حقوقها!!

أهلي ومجتمعي اعتبروا أختي التي تقدمت للمحكمة بقضيتها أنها لطخت سمعة العائلة الكريمة وشرفها لا لشيء سوى أنها أرادت أن تأخذ بالقوة ما لم تأخذه بالطيبة والإلحاح لمدة سنة كاملة وكأنها تشحذهم بشيء من حقوقهم وهي لم تطالب إلا بحقها الشرعي في الزواج فقط فكيف الحال بباقي الحقوق! ورفضوا من أجل سبب تافه وهو أنه من جنسية غير سعودية وعذبوها لدرجة بلغت التهديد بالقتل لغسل عارهم ولا يعرفون أننا نموت بطيئا ولا أدري ما هو العار الحقيقي في هذا المجتمع؟.
الزواج أم ادعاء التمسك بتعاليم الدين وفعل كل ما يخالف!

والله والله يا أختي هالة لو تسمعين كلماتهم التي وقعها على قلبي أقوى من طعن السكاكين لعذرتني في كل كلمة نطقت بها، نحن بالنسبة لهم مجرد حشرات أو آلات يحركونها كما يشاؤون حتى يأتي الشاري ويدفع قيمة ذلك الشيء (نحن) الذي ستنتقل عبوديتنا لهم إلى ذلك الظالم الآخر(الزوج) الذي لا تعني له المرأة سوى مكملة لاحتياجاته الشخصية اليومية والويل لها لو كانت لديها طموحات أو أحلام أو حتى تحمل في قلبها أحلام جميع البنات في الاستقرار مع زوج هي تريده أو تحبه، يجب أن تكون خالية من المشاعر وتتحرك على كيفه، حالها حال عقاله وشماغه اللذين يحظيان منه بعناية أكثر منها بالغسيل والكي ليظهر بهما أمام مجتمعه ويستمر مسلسل الألم والجراح والظلم والقهر دون أن يكون هناك من منصف للبنت في بلدنا، بلد مهبط الوحي ومنبع ظهور الإسلام الذي حارب الجاهلية والتخلف في العصور القديمة.
أتمنى طلبا صغيرا من المسؤولين من خلالك أعتقد أن في دول أوروبا يقدسون كلابهم ويحترمونها أكثر من احترام مجتمعنا للفتاة، فلماذا لا يقدمون لنا شيئاً بسيطا مثل ما يقدمه أولئك لحيواناتهم وهو أن يكون هناك خط ساخن لاستقبال شكاوى وصرخات الفتيات المحبسوات اللاتي لا يستطعن إيصال أصواتهن إلا عن طريق الهاتف وذلك إن وجد في الزنزانة هاتف.
ويكون عليه أناس ثقات يخافون الله ولا يطالبون بالمطالب التي يصعب على الفتاه المحبوسة تنفيذها كإرسال إثبات أو فاكس أو أي شيء بل يرسلون لجنة للتحقق من شكوى هذه الفتاه بدلا من التحقيق في هويتها وهي في حبس انفرادي معزولة فيه عن كل شيء في العالم.

صدقيني، تعبنا كثيرا أنا وأختي وأصبح هاجس الانتحار يراودنا كثيرا لأنه الحل الوحيد للفرار من سجن الظلم المؤبد الذي نقطن فيه لمجرد أننا فتيات وليس لنا الحق في الاختيار!
اعذريني إذا أزعجتك بحروفي أو كانت هناك أخطاء إملائية لأنني أكتبها على عجالة وخوف، لكن ربما من خلالك يصل شيء من صوتي المتهالك لمن مازال يحمل قليلاً، من النخوة والإنسانية والعقل الراشد في زمن الضياع.
هذه رسالة اختصرتها على قدر المستطاع من إحدى الفتيات التي تعيش في سجن من العبودية مع أختها على يد أب مهرب ومدمن مخدرات ولن تنتهي محكوميتهما إلا بعد أن يتقدم أي رجل حتى لو كان لديه ثلاث زوجات للتقدم وطلب الزواج ...مثلما قالت الأخت لكي يتحول صك ملكيتها من أبيها المهرب إلى تاجر رقيق آخر له من النساء من هن على ذمته وأخريات(يسير عليهن).

هذه الفتاة أعطتنا السبب الرئيسي وراء ظاهرة انتحار الفتيات في المملكة الذي مازالت تخفيه بعض العائلات تجنبا للفضيحة.
لنترك الآن أكذوبة معالجة قضية العنوسة التي أشغلنا بها الإعلام والمسؤولون ونعالج السبب والدافع الأول وراء ظاهرة انتحار الفتيات ...وهو التعنت والتحكم في اختيار كل شيء.

عندما فتح المجال لاختيار شريكة الحياة وأخذ الشباب الحرية والتصاريح للزواج من فلبينيات وأمريكيات وروسيات وهن من غير الجنسيات العربية يعني معظمهن غير مسلمات. وحرمت الفتاة من أن تقترن حتى بمن يحمل الجنسية العربية ..أليس ذلك في منتهى الظلم؟
استكثرت أن تطلق هذه الفتاة على نفسها الأمة (العبدة) لأن زمن العبيد انتهى وولى ولكن للأسف حل محله استعباد الحريم في بعض المناطق والمحافظات والمدن.
هذا الوضع مستمر وسيستمر ما دامت الجهات المسؤولة تتباعد عن تلك الأمور وتدعي أنه ليس من اختصاصها أو أنه شأن عائلي تحكمه القبيلة. كل فرد في هذا البلد مسؤول خاصة حين يتضح سوء أخلاق الوكيل الشرعي أو ولي الأمر مثل والد هذه البنت مهرب المخدرات. وسأعلق مصير الأختين في عنق كل مسؤول يقرأ هذا الكلام ولا يحرك ساكنا حتى قضية الخمس فتيات اللاتي هربن من والدهن بعد أن حكمت لهن المحكمة بذلك لسوء أخلاق والدهن عاد الأب بالمطالبة بالبنات بعد أن حصل على شهادة حسن سيرة وسلوك! وحكمت له المحكمة بحضانة البنات ليعيدهن إلى سجنه وضربه واستعباده وهن يفضلن الموت على العودة إليه ماذا؟ سلمنا خمساً من الجثث الحية إلى المجرم بأمر من المحكمة لكي يضطهدهن من جديد مرارا وتكرارا، أي عدل هذا وأي حماية تلك؟ لجأن لمن يحميهن من بطش أبيهن فتخلوا عنهن من أول جولة. من الذي سيمنع صاحبة الرسالة وأختها من الانتحار لا تطالبوهما بالصبر والاحتساب في بيئة يحكمها الضرب والذل والهوان وتجريد النفس من كل الكرامات التي فضل الله بها البشر.
ما هو الإنجاز والتغيير الذي قامت به حقوق الإنسان في السعودية إلى الآن في مصلحة الفئة المستضعفة والمتضررة من البنات؟

كيف تستطيع الفتاة المظلومة والمتضررة من قبل ولي أمرها أن تأخذ بحقها أو حتى تتصل بالنجدة من منزل أشبه بالسجن تقضي فيه مدة خدمتها قبل الذهاب إلى سجن آخر يكون قد اختاره سجانها أو إلى المقبرة بعد محاولة انتحار ناجحة لكي تتخلص من العذاب.
تخفى هذه الحوادث من باب سد الذرائع لكي لا تشجع الفتيات على التمرد على أسرهن والانصياع للأوامر حتى لو كانت ظالمة لأن ظهورها والكشف عنها يعتبره الظالمون مفسدة في الأرض!
وليس من حق الفتاة أن تختار لنفسها وهي لا أهلية لها على نفسها من الأصل في بلد يحكمه القرآن والسنة اللذان في ثناياهما أقوى معاني حقوق الإنسان فهل من رجل رشيد يسمع تلك الصرخة قبل أن تسجل حادثة انتحار جديدة وتغلق القضية بعد التحقيق مع أهل الضحية بأن الفتاة كانت تعاني من اضطرابات نفسيه أدت إلى انتحارها؟
ريفيرا غير متصل  

 
قديم(ـة) 07-07-2007, 07:01 PM   #12
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 172
قوة التقييم: 0
أبو صهيب is on a distinguished road


اقتباس من مشاركة ريفيرا نقل هالة القحطاني

مجتمع يعطي الحق للشاب في كل شيء حتى الخطأ يبرره له ويسلب من البنت كل شيء من حقوقها!!

وانا اقول ومعي اغلب من شارك في هذا الاستفاء من الاخوات
نظرة كلها سودويه للمجتمع و نقدغير هادف القصد منه النيل من مجتمع محافظ

مازلنا نريد التفاعل و الفائده للجميع

آخر من قام بالتعديل أبو صهيب; بتاريخ 07-07-2007 الساعة 07:04 PM.
أبو صهيب غير متصل  
قديم(ـة) 10-07-2007, 02:35 AM   #13
عضو بارز
 
صورة MzAjI الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
البلد: ،
المشاركات: 656
قوة التقييم: 0
MzAjI is on a distinguished road
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
MzAjI غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الرجال اكثر لعبا بذيلهم من النساء فتى الكهول المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 0 26-06-2007 03:31 PM
أنواع الرجال البارودي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 4 11-06-2007 01:54 AM
قبيلة حرب ومحافظة الرس تودعان رجلاً من الرجال الأوفياء ... صالح العوض المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 24 29-05-2007 01:23 PM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.