منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2003, 08:51 AM   #1
سالم الصقيه
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: الرس
المشاركات: 7,636
معدل تقييم المستوى: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
افتراضي مواقع ..قصائد للعشماوي

http://audio.islamweb.net/islamweb/i...ction=searchgo


http://www.islamway.com/bindex.php?s...scholar_id=343

http://islamweb.net/pls/iweb/audio.s...d=5&vsh_no=248


http://arabicpoems.com/fousha/ain/rahman/1.html

صرخةٌ من بائسٍ عراقي «إلى أهل البصائر والنُّهَى»
{ ضجَّتْ نجومُ الليل من حسراتي

وشكا الفُراتُ إلىَّ من عَبَراتي

وجرتْ عليَّ عيونُ دجلةَ أَدْمُعاً

لما رأتني واهنَ الخُطواتِ

واستفظع القمرُ المنيرُ حكايتي

فبدا كسيفَ الوجه في الظلماتِ

وبكتْ عليَّ الشمس حين تهشَّمتْ

نظرات مَشْرقها على نظراتي

حتى شفاه الفجر لم تَرْسُمْ لنا

لما رأتني، ساحرَ البَسَماتِ

واستوحشتْ بغدادُ لمَّا أبصرتْ

ما خطَّت المأساةُ في قَسَماتي

بغدادُ هارون الرشيدِ تلفَّعتْ

بسوادها، وبكتْ على الحُرُماتِ

وكأنها لم ترسم التاريخَ في

أهدابها صوراً من العَزَماتِ

وكأنها لم تزدهرْ بعلومها

يوماً، ولم ترفعْ مقام دُعاةِ

وكأنَّ عينَ المجد ما اكتحلتْ بها

واستمتعتْ بزهورها النَّضِراتِ

وكأنَّ أهدابَ الرَّصافةِ ما رأتْ

سِرْبَ المها، وهوادجَ الخَفِرَاتِ

وكأنَّ فرسان المبادىء ما بنوا

قممَ الشموخ، وهم على الصَّهواتِ

يا إخوة الإسلام، يا أهل النُّهَى

في الأرض، يا من تسمعون شَكَاتي

للفقر وجهٌ يا أحبَّةُ كالحٌ

وفمٌ يردِّد أسوأ الكلماتِ

أمَّا يداه فَقُدَّتا من صخرةٍ

والصوت صوتٌ موحش النَّبَراتِ

صورٌ يحسُّ بها فقيرٌ بائسٌ

مازال يشكو من وجوهٍ قُساةِ

يا إخوةَ الإسلام، دونكم اللَّظى

مازال يحرق «دِجْلتي» و«فُراتي»

بيني وبينكم السِّياج، فما أرى

إلا طوابيراً من البَعَثاتِ

سلكوا إلى التفتيش ألفَ طريقةٍ

وأَبَوا سلوكَ مسالكِ الرَّحَماتِ

هذا الحصارُ، جريمةٌ رُسِمَتْ لنا

في شكلِ أوراقٍ ومؤتمراتِ

ما ذنبُ أرملةٍ تكفكفُ دمعَها

ودموعَ أبناءٍ لها وبنات؟؟

ماذنبُ أطفالٍ صغارٍ أصبحوا

كهياكل الأشباح في الطرقات؟

يلقون بَرْدَ شتائهم وصقيعَه

ورياحَه الهوجاءَ شِبْهَ عُراةِ

ما ذنب ُ شعبٍ جائعٍ، ولسانه

مازال يمدح قائدَ النَّزوَاتِ؟!

إنَّ الذي تستهدفون عراقنا

من أجله، يختال في الشُّرُفاتِ

حاصرتمونا باسمه، وهو الذي

بيد الحصار قضى على رغباتي

أوَّاه من جور الحصار، ومن يدٍ

تغتالني وتنام فوق رفاتي

ياغربُ يا عقلاءَه، يا من لهم

من رحمة الإنسان قَدْرُ نَوَاةِ

يا إخوةَ! الإسلام، يا أهلَ النُّهى

لا تخنقوا بسكوتكم عَبَراتي

أنسيتموا أنَّا نعاني ضعفَ ما

عانيتموا من عاشق النكَباتِ؟

أنتم ترون، وتسمعون، ونحن في

قلب اللَّظى نُصْلى بجور طُغَاةِ

نحيا على وَجَلٍ حياةَ معذَّبٍ

يحظى بماءٍ آسنٍ وفُتاتِ

يكفي بأنفسنا أكتئاباً أننا

نلقاه في الرَّوحاتِ والغدواتِ

أقلامنا يَبِسَتْ على أوراقنا

لم تكتحلْ يوماً. بحبرٍ دَوَاةِ

إنَّا نرى غَزْوَ الكويتِ جريمةً

نَكْرَاء، ساقتْنا إلى الأَزَماتِ

ونرى انتهاكَ حقوق جارٍ آمنٍ

جُرْماً يخالف مُحكمَ الآياتِ

خَطَراتُ أنفسنا، ونَبْضُ قلوبنا

لا تستجيب لهذه النَّْعَراتِ

فَعلامَ يجعلنا الحصار فريسةً

للفقر والأمراضِ والعَثَراتِ

قلبي يناديكم بصادقِ نَبْضِه:

لا تكسروا باسم العدوِّ قَنَاتي

أحبابنا لاتصرفوا نظراتكم

فستُبصرون البؤس في قسماتي }.

شعر / عبدالرحمن صالح العشماوي الأحد 12/9/1423هـ





تسولي
مانت الا مثلٌ من شعبكِ المرحل

مدي يديكِ .. أطلبي لا تخجلي

فربماوجدت كفنا لزوجك المجندلِ

وربما وجدت كسرة من خبزكِ المفضلِ

وربما وجدتِ رقعةٌ لثوبكِ المهلهلِ

وربما وجدتِ آثراً من بيتكِ المزلزلِ

لا تقلقي من رؤية الطائرة المحلقة

وثورة القنبلة المحرقة

لا تقلقي من صحفٌ مأجورةٌ ملفقة

ان هدموا منزلكِ الصغير فاسكتي

لا تصرخي ولا تعاتبي ولا تبكتي

فربما أصبحتي في قائمة الارهاب

اذا صرختي او بكيتي او بالغتي في العتاب

تسولي ياأختنا تسولي

لا تشتكي ولا تولولي

فعندك الرصيف خير منزلِ..نعم

ففي الرصيف راحة من مطبخ وغرفه وغرسة ومكتل

هم يرسمون ياأخيتي وجة الطريق الامثل

فلا تولولي .. لا تغضبي

فانهم لم يقصدوا ان يهدموا البيوت والمساجد

لم يقصدوا ان ينثروا أشلاء ركعٌ وساجدِ

قد يخطىْ الطيار يا اخيتي

وتخطىْ المقاصدِ

وربما ينحرف الصاروخ او يعاندِ

وربما تدحرجت قنبلة بريئة

وأشعلت بيوتكم أجزاؤها المضيئة

وأحدثت مالم يكن في الخطة الجريئة

تسولي يا أختنا تسولي

فحربهم تلاحق الجناة في الجبال

لم يقصدوا ان يقتلوا الاطفالِ

اطفالكم هم الذين ضيقوا المجالِ

فانهم هداهم الالة يلعبون

ويسرحون في ربوعكم ويمرحون

هم يخرجون لحظة الزلزال

يواجهون القصف والاهوال

كم يخطىء الاطفال يا أخيتي

تسولي يا أختنا تسولي

فحربهم تريد ان تزيل عنكم الشقاء

لم يقصدوا ان يقتلوا الشيوخ والنساء

شيوخكم قد اخطأوا

وأخطأت نساؤكم فكلكم خطاء

لانكم هداكم الالة تخرجون في العراء

وتهربون حينما تمطركم قنابل الوفاء

نعم قنابل الوفاء

اليس يرمي قبلها او بعدها الغذاء ؟؟

كم يخطىء الشيوخ يا أخيتي وتخطىء النساء

تسولي يا أختنا تسولي

لابأس ان يموت طفلك الصغير

وان يموت جده الكبير

وان يئن قلبك الكسير

وان تشب في دياركم السعير

لابأس ان تضربكم طائرة تغير

قائدها يمسك علبة عصير

جهازها يرقب في جبالكم تحرك الخيول والحمير

لانها وسيلة لنقلكم خطيرة

تحملكم ظهورها في الطرق العسير

هداكم الالة يا أخيتي

فعندكم أسلحةٌ مثيرة

لابأس ان يراقبوا مسيرة الحمارة الثيثة

وحركات القطة الغثيثة

فربما تطلق من اذنها بودرة للجمرة الخبيثة

تسولي يا أختنا تسولي

فربما تسللت من أرضكم فراشة

عنيفة قوية الهشاشة

وقطعت مسافة تقصر او تطول

وحينما تحقق الوصول

تفجرت في برجهم والناس في ذهول

الستِ ياأخيتي في عصرنا العجيب ؟؟

بعقلةِ وفكرةِ الغريب

فربما تحولت فراشةٌ من أرضكم صغيرة

وأصبحت طائرةٌ كبيرة

وأصطدمت ببرجِهم وأوقدت سعيرة

وأصبحت فراشةالارهابِ جديرةٌ بالضرب والعقاب

تسولي يا أختنا تسولي

فربما وجدت عابراً يمد كف مفضلِ

لا تشتكي أتشكين المر يا اخيتي الى نبات حنظل ؟؟

أتشكين هدم منزلِ الى ضمير معولِ

لاتشتكي ورددي أدعية وحوقلي

وسبحي وهللي وأبشري

فالليل مهما طال سوف ينجلي ؟؟
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir