منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2003, 01:50 AM   #1
سنا الشمس
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
الدولة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,215
معدل تقييم المستوى: 0
سنا الشمس is on a distinguished road
افتراضي @@ وفاء امرأة @@

لم تكن تعلم أن السعادة التي تعيشها ما هي إلا استنزاف لكل حقوقها من السعادة في الدنيا مع هذا الرجل 00

في ذلك اليوم " تغير وجه الكون " 00 فقدت الألوان صبغتها 00 فقد الرحيق طعمه 00 فقدت الأزهار رائحتها 00

في ذلك اليوم لم تغرد العصافير 00 في ذلك اليوم لم تهب نسمة الصباح 00 في ذلك اليوم لم تزهر شجرة 00 في ذلك اليوم لم يبتسم طفل 00

نزع الموت روح زوجها 00 وهما في قمة سعادتهم

حملوه أمامها إلى القبر 00 انتزعوا روحها من بين أضلعها 00 تركوها جسد بلا روح 0

تغير كل شئ في ثواني 00

لم تطق الحياة بعده 00 قصت ظفائرها 00 مسحت وجهها بالسخام 00 لبست الرث من الثياب 00

لم تعد تريد أن تكون جميلة في عين رجل 00

بقيت بالقرب من قبره تبكيه عاشت بين الأموات وكأنها واحدة منهم لا فرق بينها وبينهم إلا أنهم تحت الثرى وهي فوقه 00

الكل حاول أن يثنيها عن ذلك ولكنها أصرت 00

في تلك الفترة 00 قبض على مجرم خطير 00 وتم إعدامه 0

وعلقت جثته وعين رجل حارس عليها 00

في أول ليلة له سمع بكاء ونحيب 00 يمزق نياط القلب 00

وفي الليلة الثانية كذلك 00

تتبع مصدر الصوت 00 وجد بقايا إنسان منكب على قبر وينتحب بشدة 00

جثى بالقرب منه 00 وعند لمسه 00 أنتفض بشدة وأبعد يده 00
قال ما بالك ؟؟ وأي بكاء هذا 00 وأي لوعة تلك التي تشعر بها 00

ردت عليه وقالت 00 إليك عني 00 دعني وشأني 0

قال : امرأة !!! 00 وبين القبور 00 رباه ما هذا ؟؟؟

قالت نعم امرأة 00 هيكل بلا روح 00

قال ومن سلبك روحك 00 فأشارت إلى القبر وأنكبت عليه وبدأت النحيب 00

حاول أن يحادثها ولكنها واصلت البكاء 00 فعاد لحراسة جثته 00 وهو يفكر بتلك المرأة الغربية 00

وفي الغد عاد النحيب 00 فجاء إليها 00 وجلس معها 00 عرف قصتها 00 وحاول أن يخفف عنها 0

كان يأتي عندها كل ليلة 00 ويبقيان من غروب الشمس حتى طلوعها 00

كان يستمع لها وهي تستمع له 00

كانا يبثان همومهما 00 حتى استأنسا ببعضهما 00 وكان كليهما ينتظر غروب الشمس 00

وفي ليلة سمعا صوت في الخارج 00 وعندما ذهبا يستطلعان الأمر 00

كانت المفاجأة 00 لقد سرقت الجثة 00 لقد سطا عليها أصحاب المجرم هذا 00

فزع الرجل 00 وخاف 00 وبكى 00 وتخيل نفسه معلق على هذه العيدان جثة هامدة 00

حاولت المرأة أن تهدئ من روعه فلم تفلح 00

أنتحب الرجل ومن خلال صوته المتهجد قال لها : لأبد من عمل شئ قبل طلوع الشمس وإلا كانت هذه الليلة أخر يوم في حياتي 00 وغدا سأعلق مكان الجثة 00

حاول أن يجد مخرج لكن الخوف شل قدرته على التركيز 00 فبقى جامدا لا حراك فيه 00

قالت المرأة 00 " الجثة معلقة لها مدة " صح 00 قال بشرود نعم 00

فأكملت وقد تعفنت وتشوهت وضاعت ملامحها 00 قال نعم 00

قالت 00 هيا نحفر قبر زوجي ونعلقه مكانه 0


أختكم / سنا الشمس
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg و‎çل.jpg‏ (31.0 كيلوبايت, المشاهدات 145)
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سنا الشمس غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2003, 10:47 AM   #2
سالم الصقيه
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: الرس
المشاركات: 7,636
معدل تقييم المستوى: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
افتراضي

سعد الدوسري

عشرون عاماً، لترابها

التاريخ: الأربعاء 2003/07/09 م


المكان: مقبرة شاهر، في حي النزلة اليمانية بجدة الحدث: رجل في الأربعين من العمر، يسكن إلى جانب أحد القبور. الشاهد: حارس المقبرة: - أعمل هنا منذ 11سنة. ومنذ بداية عملي، وهذا الرجل يسكن الى جانب هذا القبر. - وهل سبق أن تحدثت معه؟! - هو لا يتحدث مع أحد، كل ما أعرفه عنه مجرد أقاويل، أسمعها من أهل الحي. - وماذا يقولون؟! - يقولون أنه هنا منذ عشرين عاماً. - ولمن القبر الذي يسكن إلى جانبه!!! - إنه قبر زوجته، كما سمعت. وهو هنا منذ وفاتها. - ألا يعمل؟!! أليس له أحد؟! - الناس تقول أنه بمجرد وفاتها، ترك عمله وسكن إلى جانب قبرها. - ألا تسمعه يتحدث؟! ألا تلمح ما يفعله؟! - أبداً. إنه يجلس صامتاً أمام قبرها، ليل نهار. @@@ أتتخيلون وفاءً مثل هذا الوفاء؟!! عشرون عاماً في عراء المقبرة، يقضيها رجل إلى جانب تراب زوجته: هيا تخيلوا. ارسموا قصته بالشكل الذي ترغبون، طالما أن الرجل صامت عن الحديث. احبكوا نسيج حبه لها. زواجه منها، حياته معها، وخسارته لها. إنها لا شك قصة اسطورية لوفاء أسطوري، لم نعد نري منه شيئاً، بقدر ما نرى قصص الجحود والنكران والخيانة. إنها جرس، يقشعر له البدن، وتغلي له العواطف. ولعلها توقظ فينا معنى من معاني الحب السامية.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2003, 01:36 PM   #3
سنا الشمس
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
الدولة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 1,215
معدل تقييم المستوى: 0
سنا الشمس is on a distinguished road
افتراضي

أخ سالم تشكر على مرورك 00


أخ سالم 00


النفس البشرية عبارة عن مجموعة من الترسبات 00


هذه الترسبات تطغي بعضها على بعض 00

ترى الشخص متمسك بمبدأ ومقتنع به ويناضل من أجله ثم تراه يعتنق مبدأ مضاد لهذا المبدأ


السالم 00


بقاء الحال من المحال 00


وسمي الإنسان إنسان من النسيان 00


وثق وتأكد لو أن الرجل هذا وجد من ينتشله فلن يتأخر لحظة واحدة 0


سنا 00
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سنا الشمس غير متواجد حالياً  
قديم 03-10-2005, 10:32 AM   #4
رافع المواضيع
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 22
معدل تقييم المستوى: 0
رافع المواضيع is on a distinguished road
افتراضي

يرفع............
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رافع المواضيع غير متواجد حالياً  
قديم 03-10-2005, 03:07 PM   #5
(النادر)
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 306
معدل تقييم المستوى: 0
(النادر) is on a distinguished road
افتراضي

سنا الشمس الله يعطيك الف عافية
__________________
[flash=http://www.kaifkom.com/up/images/6yhpcxpyz4pw9fvkguxx.swf]WIDTH=600 HEIGHT=400[/flash]
(النادر) غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir