عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-10-2007, 12:39 AM   #131
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 61
قوة التقييم: 0
mad_moe is on a distinguished road
جماعة القرآنيين

كتب أحدهم قائلاً :

(( إننا كقرآنيين، نرفض رفضاً تاماً الحديث النبوي، أي حديث، لأسباب لا مجال لذكرها هنا قد تسبب إحراجا للبعض وتوترا لا ضرورة له بيننا وبين أهل الحديث من السُـنة والوهابية والشيعة والإباضية والصوفية وأهل الظاهر وغيرهم، ونحن لا نريد توترًا، خاصة أن بعض أهل الحديث يعدون العنف مع من خالفهم أمراً مشروعًا، وقد تلقيت شخصيا تهديدات بالقتل علي بريدي الإلكتروني، وما حدث مع الأسرة المصرية المسيحية في الولايات المتحدة ليس ببعيد، والتي ذبح جميع أفرادها بوحشية تقشعر لها الأبدان،

فقط لأن الوالد كان يدخل في نقاشات ساخنة مع بعض أهل الحديث في «البالتوك»، وقد علمنا مشايخنا الأجلاء أن نخفي مذهبنا اتقاء للقمع الذي كان فيما مضي قمع السلطات الحاكمة، أما اليوم فإنه قمع مزدوج من السلطات التي تهادن الجماعات الأهلية المتطرفة، ومن المتطرفين، فـ«التقية» حلال بنص القرآن، وأنا شخصيا أعلمها لتلامذتي من النشء القرآني، حتي يحفظوا علي أنفسهم حياتهم .

كما لا أريد أن أحرج أحداً من القائمين علي أمر هذا الموقع الرائع، لأن الحديث عن الحديث النبوي وأسباب رفضنا لـه علي الإطلاق، أمر يدخل في صلب إسلام أهل الحديث، ورفضُهُ يهدم الجزء الأكبر من مذاهبهم .

علي أن هذا لا يمنعني من أن أعلق علي بعض النقاط في المقال، فقد ذكرتم في المقال رأي المعتزلة، ومع تقديرنا للمعتزلة فإننا لا نتفق معهم، ولسنا منهم وليسوا منا، كما أن الخوارج أو الشراة، ليسوا بأهل القرآن، بل إنهم من أهل الحديث أيضا، وإن انبثقوا عن أهل القرآن وخرجوا منا، إلا إنهم انحرفوا عن جادة الصواب والحق ولزموا طريق الحديث وتبنوا العنف الذي يرفضه أهل القرآن تماما إلا أن يكون دفاعا عن حياة المرء فقط، ونقول فقط، فلا حروب مقدسة عندنا، فنحن أهلُ سلمٍ بناءً علي نص القرآن، سواء كنا في حالة ظهور أو حالة تقية الأمر سيان لدينا، السلم السلم، وقد عشنا أكثر من ألف وأربعمائة عام دون أن نؤذي أحداً أو نسفك دماء مسلمٍ مخالف أو غير مسلم، لذا فإن الخوارج ليسوا حجة لدينا.

إننا نرفض الحديث والسيرة والتفاسير، بل وعلم النحو والصرف السيباوي ونأخذ فقط بظاهر النص القرآني دون اجتهاد أو تفسير باطني، ولا نتفق مع سيادتكم في الأخذ ببعض الحديث ورفض البعض الآخر، لأن قبول حديث واحد، هو كقبول الباقي، لأن المعيار مطاط، فما قد تراه سيادتكم مرفوضاً مرذولاً، قد يراه غيركم حسناً مقبولاً، إن قبول حديث واحد في رأي مذهبنا، هو كحصان طروادة، الذي سيجرنا إلي أن نصبح من أهل الحديث، وهو أمر لا نقبله مع احترامنا لهم، وهو الأمر ذاته الذي حدث مع الخوارج أو «الشراة» عندما بدأوا في تبني أحاديث قليلة ثم توسعوا في الأمر حتي عُدّوا عندنا من أهل الحديث وخرجوا عن صراط الحق.

كذلك فإننا نختلف معكم في قولكم، فلا يمكن استبعاد السُنة تماماً كما يتصور القرآنيون، نقول بل يمكن، وقد عشنا أكثر من ألف وأربعمائة عام دونها، والقرآن في معتقدنا وافٍ وكامل بنص القرآن، والمجال لا يتسع لذكر النصوص الدالة علي ذلك.

إننا نختلف عنكم يا أهل الحديث في كثير من الأمور، وسأذكر أمثلة: نحن نرفض الحجاب للمرأة، والمرأة مطالبة فقط بستر عضوها التناسلي، بشرط ألا تستخدم تلك الرخصة لإثارة الغرائز، ولنا في كيفية الحكم علي إثارة الغرائز رأي لا مجال لذكره، ولا عورة للرجل علي الإطلاق.

ونحن نرفض قطع يد السارق بنص القرآن، ولا يوجد زني علي الإطلاق، ولسنا كالبعض الذين يرون أن الجــلد هو العقاب القرآني للزني، بل لا يوجد زني في القرآن، ويحرم البعض من أهل القرآن الزواج بأكثر من زوجة، ويحلُّ جميع أهل القرآن زواج المتعة، ونحل الوهب، وملكية اليمين التي استفاض في شرحها أهل القرآن كوجهٍ من وجوه المعاشرة بين الرجل والمرأة، وليس كنوع من العبودية، ولنا آراء في موضوع العدة، ورأي البعض من أهل القرآن أنه لا تحريم للحم الخنزير والخمر،

ورأي الجميع أنه لا عقوبة علي الجنس بين الذكور، ولا تحريم للتخنث ولا تحريم للمثلية الجنسية بين الإناث، وغير ذلك من الأمور التي تشغل الرأي العام هذه الأيام سواء في الشرق الأوسط أو أوروبا والولايات المتحدة، ويساوي بعض أهل القرآن بين المرآة والرجل في الميراث، ولا نرفض ولاية المرأة، ولا عقوبة لَتارِكِ الإسلام، ونرفض القول بأن غير المسلم ذِمّي، بل هو مواطن كامل له نفس حقوق المسلم دون انتقاص، كما عليه نفس واجباته في المجتمع المدني .

أما الصلاة فإن شرحها يطول، وهناك أمور كثيرة لا مجال لشرحها هنا سواء لأن الموقع ليس موقعاً دينياً، بل موقع تبادل للآراء المستنيرة، وأيضًا حتي لا نتعرض للهجوم أو القتل، لأن الكثير مما قلناه ومما لم نقله يخالف تمامًا أهل الحديث من سائر المذاهب.

مع العلم أن قرآننا هو قرآن أهل السُــنة من أهل الحديث وليس قرآناً مختلفاً، بل إن مصاحفنا التي نستخدمها في التعليم مطبوعة في المملكة السعودية.

إننا كقرآنيين ننظر للمستقبل بتفاؤل كبير، ونري أن المستقبل في الإسلام هو للمذهب القرآني، فبزيادة التعليم والاستنارة بين الأجيال الجديدة، يصبح المستقبل للقرآن، مثلما يحدث اليوم للبروتستانتية في أمريكا اللاتينية والتي يزداد اعتناقها مع انتشار الحرية والتعليم والتحسن الاقتصادي، وكان خطا المنحني بين الليبرالية والبروتستانتية متلازمين، والمذهب القرآني مشابه للبروتستانتية في تمسكه بالنص المقدس فقط دون تقاليد متوارثة أو قوانين شفوية، ولكن هو الأقدم، فالمستقبل لنا، وكما صمدنا أكثر من ألف وأربعمائة عام في طي الكتمان، فسوف نستمر إلي النهاية، ولكن في العلن، فالحرية بدأت تطرق أبواب الشرق الأوسط» انتهي. )) .
mad_moe غير متصل  

 
قديم(ـة) 12-10-2007, 01:09 AM   #132
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 61
قوة التقييم: 0
mad_moe is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة

وأترككم مع كلام أحد المفكرين حول تفسير هذه الاية

هذا هو أحمد صبحي منصور شيخ المفكر صخر ، ولمزيد من المعلومات أنقل لكم عنه هذه المعلومات :

علمت من أحد المثقفين العرب المقيمين في لندن تنبئ عن أن شخصا مصريا حاصلا علي الدكتوراه من جامعة الأزهر يحمل فكرا إسلاميا يتفق مع رؤية الزعيم الليبي آنذاك حيث يري هذا الشخص‏,‏ اسمه أحمد صبحي منصور‏,‏ أن القرآن الكريم هو المصدر الوحيد للإسلام‏,‏ وتم الاتفاق علي أن يعد دراسة بعنوان القرآن وكفي تم طباعتها بعد ذلك في كتاب حمل عنوان‏'‏ القرآن لماذا‏',‏ طرابلس من جانبها أرسلت إلي الرجل‏,‏ وبالفعل التقاه مسئول ليبي رفيع‏,‏ وأطلع القذافي علي المخطوط‏,‏ بل واختار اسم عبد الله الخليفة ليوضع علي الكتاب كمؤلف له‏,‏ الغريب أن مسئولا ليبيا سابقا قام بفرم جميع النسخ لأنه كتاب مشبوه‏!!!‏ ولكن هذا الكتاب أصبح هو دستور جماعة القرآنيين‏.‏
أما مؤسس الجماعة الدكتور أحمد صبحي منصور فقد التقي بالدكتور فرج فوده وعمل معه في الجمعية المصرية للتنوير إلي أن قتل الاخير فالتقي منصور بالدكتور سعد الدين إبراهيم واصبح مديرا لرواق ابن خلدون الذي لعب دورا في نشر فكر تلك الجماعة والتعريف بشكل أوسع بالدكتور منصور الذي خاض معاركه عبر روزاليوسف والميدان والأحرار وحواء بل إن مشروع تعديل المناهج الدينية الذي يتبناه مركز ابن خلدون هو من وضع الدكتور منصور‏.‏
و بعد أن تم القبض علي دكتور سعد الدين إبراهيم وبعض العاملين معه في مركز ابن خلدون أعلن الدكتور منصور تبرؤه من المركز وشدد علي أن علاقته بالمركز كانت محصورة في الرواق الذي يديره واختفي من الساحة تماما لنعلم بعد ذلك أنه أصبح يعمل أستاذا للتشريع الإسلامي في جامعة هارفارد الأمريكية ولكنه ترك أبناء وأقارب ومريدين بعضهم مازال رهين المحبس‏,‏ منهم الشيخ علي السيسي‏.
mad_moe غير متصل  
قديم(ـة) 19-10-2007, 01:29 PM   #133
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 249
قوة التقييم: 0
قاصم المنحرفين is on a distinguished road
ابتداءً أعتذر عن التأخير الذي كان سببه تمتعي بإجازة اجتهدت فيها أن لا أشغل نفسي إلا بما يرضي الله عز وجل .

قال صخر لي :
اقتباس:
((إذا كنت لا امتلك العلم والفهم لا أعلم لماذا أنت تشغل نفسك وتضيع وقتك معي فمنذ سجلت معنا وأنت شغلك الشاغل مشاركات صخر ... صدقني من لا يمتلك علما وفهما لن تؤثر كلماته وبالتالي من الجهل نقاشك معه ))

ألا تعرف سبب كون شغلي الشاغل صخراً ؟؟؟

إذا كنت لا تعرف كشأنك في كل شيء فتدبّر أيها المغرم بالتدبر بمعنى معرّفي تفهم السبب إن شاء الله .

اقتباس:
((أصبح من يتدبر كلام الله كارثة !!!!! الله أمرني بتدبر كتابة .. وأنت تطلب مني أن أكف عن تدبره وأتدبر كلام ابن كثير وابن تيمية وأنا أعبد الله سبحانه وتعالى ولا أشرك به احد لذالك سأتبع أمر الله )) .
لديّ أمران :

الأمر الأول : أن للتدبر الصحيح شروطاً أبرزها معرفة لغة العرب التي نزل بها القرآن الكريم ، وكذلك توافر الذوق السليم ، وإني لأشهد شهادة لله تعالى أدين الله بها يوم ألقاه أنك أنت في هذا لست بشيء ، اعترفتَ أنت بهذا أم لم تعترف ؟ بل أدركتَ أنت هذا أم لم تدرك ؟
ولذلك إن أردتَ الاستمرار في التدبر والوصول إلى ثمرة التدبر الحقيقي فعليك أن تعود إلى دراسة اللغة العربية واستعمالاتها ، وإن لم تفعل ذلك فاعلم أنك بتدبرك تخوض في كلام الله خوضاً .

الأمر الآخر : من الأدلة على ضحالة فهمك أنك ترى أن من يدعوك إلى الاطلاع على كلام المفسرين والعلماء كابن كثير وابن تيمية أنه إنما يدعوك للإشراك بالله تعالى .
إذا كان هذا فهمك لكلام معاصريك وهم لا يتكلمون بأرقى أساليب اللغة العربية فكيف يكون فهمك لكلام بلغ الغاية في البلاغة والفصاحة وجمع المعاني العظيمة بألفاظ وجيزة ؟؟؟
تأمل واضحك على شيء من فواجعك التدبرية :
اقتباس:
_ هنا تكون أقوى الحجج ... ولكن الآيات هنا غير واضح بالنسبة لي وتحتاج إلى تدبر لكل كلمة وربط بين الآيات ... وصدقني إذا وجدت تفسير واضح يقنعني سأتراجع عن قولي

ولكن عندي نقطة أحب ذكرها

أليس قبل حدوث الزلازل والبراكين تكون هناك علامات تستدل بها الحيوانات على قرب حدوث الزلازل والبراكين ... أليست هذه تسمى نذر ؟؟؟
وأخيراً إذا كانت قراءتك لكلام العلماء والأخذ به يعني الإشراك بالله كما زعمت ، فها أنت ذا أخذت بكلام الآخرين حين نقلت كلام ذاك الذي يرد على شيخ الأزهر ووزير الأوقاف في نفي السنة النبويّة القوليّة ، فهل أشركت أحمد صبحي منصور مع الله ؟؟؟

اقتباس:
((أنا لا أقول على الله ... أنا أقول هذا اجتهاد من عند نفسي ربما أصيب وربما أخطئ ... ولكن من يقول على الله بلا علم هو من ينسب كلام بأنه وحي من الله ويخرج من لا يؤمن به من الملة بلاعلم وإنما أتبع الظن )) .

كأني بك تشير إلى الحكم فيمن لا يقبل أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلّم ؟؟؟
يا صخر سألك الدكتور أبو أسامة سؤالاً عظيماً جبنت عن الإجابة عليه ، ووضع لك إجابتين لتختار إحداهما ، فخنست ولم تملك جرأة من يعتقد أنه على الحق ليصدح بما يدين الله تعالى به ، ولا يخاف إلا الله وحده ...
لقد كنت أظنّ بك ظناً حسناً بأنك لا تقبل بالسنة النبويّة لعدم اطمئنانك لصحة نقلها ، لكن بعد أن حشرك أبو أسامة بالسؤال الخطير أدركت أن ما أنت عليه أشد وأنكى مما ظننت .
فنعوذ بالله من الضلال بعد الهداية .

اقتباس:
((طيب لنفترض صحت كلامك ... الطفل من البشر هل هي ملزمة أن تخبر كل طفل تراه ؟ وهي ربما ترى شخص بعيد عنها هل هي ملزمة أن تقترب منه وتخبره ؟ )) .
قبل أن أجيب عن سؤالك أريدك أن تجيب عن السؤال الذي طُرِحَ عليك ، ولكنك تجاهلته ، وهو :

اقتباس:
حينما أمر الله رسوله عليه الصلاة والسلام فقال : ( وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ) ، وجاءه شخص واحد من المشركين فأجاره حتى سمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه .
ثم جاءه ثان وثالث وعاشر ...مستجيرين ، فلم يجرهم الرسول صلى الله عليه وسلم حتى يسمعوا كلام الله ، بل قتلهم ، هل يكون الرسول صلى الله عليه وسلّم نفّذ أمر الله له ؟؟؟
إنّ مشكلتك يا صخر أنك لا تعرف اللغة العربية إلا معرفة أقل من معرفة العوام لها .

اقتباس:
وأنا على استعداد لمناقشة هذا الموضوع موضوع ( السنة ) معك أخ قاصم المنحرفين والاخ aboalbarakat بشكل أوسع عبر الرسائل الخاصة حتى لا تقولوا أني أشكك بالعقيدة ... وتكون النية هي رضى الله سبحانه وتعالى وحب الخير والهدية للاخر
أما عن نفسي فلن أتناقش معك لعدة أسباب :
أولها : أنني لا أملك خاصية ( الرسائل الخاصة ) .
وثانيها : أنني مؤمن بالسنة النبوية القولية والعملية إيماناً لن يستطيع صخر ولا كل المنحرفين الذين يسمون أنفسهم بالقرآنيين زعزعته بإذن الله تعالى ، وأسأل الله تعالى الثبات على ذلك حتى الممات .
وثالثها : أنني عرفت مصادر التلقي لديك ، وهي مصادر ضالة ستوردك المهالك ، ولا أظن أنه سينجيك من عواقبها الوخيمة إلا أن تتداركك رحمة من الله توقظك من الزيغ الذي أنت فيه لتتوب قبل الممات .
ورابعها : أن هدف الحوار إما اقناعي وإما إقناعك ، وأنا بإذن الله لن أتزعزع ، وأنت لا أظن أنك ستعود عما أنت عليه ...
إذن الحوار بيننا بالسر عديم الفائدة .
وأخيراً : أنت لا تعرف أن الحوار يقوم على أسس منطقيّة تلزم المتحاورين في التحاكم لها ، وهاك هذا المثال :
حينما قال لك أبو أسامة :
اقتباس:
وأقول : سيشكل عليك قول الله تعالى في سورة الحجر : ( ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون ) ،
ثم قوله تعالى بعدها : ( وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشراً من صلصال من حمإ مسنون ) !!!
فهل الآيتان في مخلوق واحد أم في مخلوقين مختلفين ؟
فإما أن تقول : الآيتان تدلان على أن المخلوق واحد . فإذن قلت بالترادف .
وإما أن تقول : إنهما مخلوقان مختلفان ؛ بناءً على أن الإنسان ليس هو البشر ؛ لأنك تمنع الترادف هنا ، و( الإنسان ) لم يخالف أحد في تعريف المقصود به ، وأما ( البشر ) فلم يخالف في المراد به إلا أنت ، وسياق الآيات بعدها يدل على أن المراد بهما هنا هو آدم عليه السلام .
إذن هما شيء واحد
هذه حجة منطقية مفحمة وملزمة وستسقط إحدى مسلماتك : القول بأن الآيات في شيء واحد ، ومن ثم يقع الترادف الذي لا تؤمن به . أو القول بأنها في شيئين مختلفين ، وهذا أنت رفضته .

تحياتي للعقلاء الذين تابعوا الحوار واستفادوا منه . والله الموفق .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قاصم المنحرفين غير متصل  
قديم(ـة) 19-10-2007, 02:17 PM   #134
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 249
قوة التقييم: 0
قاصم المنحرفين is on a distinguished road
الأزهر وعلماؤه حكموا على القرآنيين بالخروج عن الإسلام ، وعلى رأسهم ( أحمد صبحي منصور ) الذي وصفه صخر بالمفكّر .

وقد نقل لنا أحد المعلقين كلاماً خطيراً عنهم ، أترككم مع بعضه ، وآمل أن تتفكروا فيه ، فليست القضيّة بشراً وإنساناً:

اقتباس:
إننا نرفض الحديث والسيرة والتفاسير، بل وعلم النحو والصرف السيباوي ونأخذ فقط بظاهر النص القرآني دون اجتهاد أو تفسير باطني، ولا نتفق مع سيادتكم في الأخذ ببعض الحديث ورفض البعض الآخر، لأن قبول حديث واحد، هو كقبول الباقي، لأن المعيار مطاط، فما قد تراه سيادتكم مرفوضاً مرذولاً، قد يراه غيركم حسناً مقبولاً، إن قبول حديث واحد في رأي مذهبنا، هو كحصان طروادة، الذي سيجرنا إلي أن نصبح من أهل الحديث

اقتباس:
نحن نرفض الحجاب للمرأة، والمرأة مطالبة فقط بستر عضوها التناسلي، بشرط ألا تستخدم تلك الرخصة لإثارة الغرائز، ولنا في كيفية الحكم علي إثارة الغرائز رأي لا مجال لذكره، ولا عورة للرجل علي الإطلاق.

اقتباس:
ونحن نرفض قطع يد السارق بنص القرآن، ولا يوجد زني علي الإطلاق، ولسنا كالبعض الذين يرون أن الجــلد هو العقاب القرآني للزني، بل لا يوجد زني في القرآن

اقتباس:
ورأي الجميع أنه لا عقوبة علي الجنس بين الذكور، ولا تحريم للتخنث ولا تحريم للمثلية الجنسية بين الإناث
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قاصم المنحرفين غير متصل  
قديم(ـة) 19-10-2007, 03:40 PM   #135
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 106
قوة التقييم: 0
السنافي_2007 is on a distinguished road
[size="5"]صخر اقعد به..
شوف يا عم رغم ان ما عندك سالفة من الناحية النظرية...بس ظني بالله انك-وهم بعد- من اهل الجنة مباشرة بسبب انك رجل مطوع وصالح وبسبب قدرتك على الصبر تجاه العقول التي حاصرتك بانيابها مستعين وقاصم وعاصم واللي مدري وشو!
الصراحة انك بطل..
يا صخروري شكلك ما تعرف ايش معنى الاحتساب على المبتدعة..
طيب شوف..الابتداع هنا مجرد انك تسأل سؤال خارج النص فانت مبتدع ضال خطر على العباد والبلاد..الخ،لهذا تقوم الدنيا ولا تقعد على سؤال هو مجرد تفكير بصوت مسموع..بس الربع هنا حتى التفكير خارج النص ممنوع،
يلا ما يخالف..
عني انا-ولا احد يزعل- والله ما استفدت شئ منك ولا منهم نظريا..فكل كلامكم كلكم عبارة عن فكرتين لكم شهرين وانتم عوك جوك..استعراض من الربع.. يرحون يحوسون بقوقل ثم كلن يجي ويجدع كلمتين باعتباره من انصار السنة..غاثينك ان ما عندك علم باللغة فما لك حق تتكلم بالقران..وهم جالسين ينظرون بالسنة وحجيتها..يالله ما يخالف،
الفائدة الوحيدة هو الاستمتاع بقدرتك على الصبر رغم كثرة الشتائم وقلة الادب من جماعة الادب..
يالله ما علينا..
تقبل الله منك ومنهم ومني صالح الاعمال والاقوال والاسئلة.
(الله يعين شكل فيه واحد ببالي بيزعل ويكنسل معرفي ، تخبر لازم يقوم بالواجب مع الربع)[/
size]
السنافي_2007 غير متصل  
قديم(ـة) 19-10-2007, 04:46 PM   #136
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 249
قوة التقييم: 0
قاصم المنحرفين is on a distinguished road
شكراً للأخ العزيز السنافي على هذه الاعترافات بشأن أخيه صخر :
اقتباس:
شوف يا عم رغم ان ما عندك سالفة من الناحية النظرية
وأيضاً :

اقتباس:
غاثينك ان ما عندك علم باللغة فما لك حق تتكلم بالقران

يكفي هذا منك أيّها السنافي ؛ فلقد أردت أن تنصر صاحبك فسلحت عليه .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
قاصم المنحرفين غير متصل  
قديم(ـة) 19-10-2007, 10:35 PM   #137
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 106
قوة التقييم: 0
السنافي_2007 is on a distinguished road

بالله عاد هذا اسم "قاصم المنحرفين"!؟مطلعه خصيصا عشان اخيك المسلم صخر..
ما شفت كلام ربك لموسى حين ارسله لفرعون..
ليس صخر باضل من فرعون(والا عندك راي ثاني)
ولست انت ولا ملئ ما بين خافيقيها بافضل من شسع نعل موسى..
اخذت سطرين اعتب فيهما على صخر وحماسه بلا علم كاف لمسائل شاذة..(وهو اظنه الان يعيش مرحلة اكتشافات فكرية جديدة بعد ان ابتعد عن ادلوجاتكم المنغلقة وعقليتكم المتغطرسة،فعادة يصير هذا متحمس ويطير باي جديد،حالة طبيعية يحتاج وقت ويعقل،المهم انه يحرر عقله من اي سلطة الا سلطة الواحد الاحد) لكن المشكلة انت واضرابك من ظن نفسه حارس على ملكوت الله ودينه..،بالله هذا اسلوب تناقش فيه اخاك المسلم،!؟
هذا هو الرفق واللين!؟هذا هو التواضع للمؤمنين!؟والا صخر ليس من المؤمنين بل من المنحرفين!؟طيب قاصم المنحرفين يعني ايش!؟ لعنبوا ابليسك لو بيدك سلطة كان وش بتسوي بصخر وامثال صخر!؟(يستتاب فان تاب والا ضربت عنقه!؟)..
يا خوي الامر سهل..والمجتهد بين الاجر والاجرين،اليس ابن عباس اجاز نوع من الربا!؟واجاز المتعة!؟فهل طلع له قاصم المنحرفين من اصحاب محمد!؟
اليس ابوحنيفة اجاز بعض النبيذ!؟ اليس الشافعي له شواذ!؟واحمد!؟وكل العلماء!؟اليس الغزالي اصابه الشك اياما!؟اليس ابن تيمية قال بقدم المادة!؟ اليس ابن عثيمين قال بالمعية الذاتية!؟ اليس اليس!؟فكان ماذا يا هذا!؟ هل يوجد انسان كامل!؟
يا جماعة اعقلوا!؟تواضعوا؟اهدوا؟ليس انتم فقط عباد الله!ليس انتم فقط من يبتغى وجه الله!ليس انتم من يحب شريعة الله!؟
لماذا الردود منك ومن الاخرين على هذا الباحث المتعلم كلها تقوم على افتراض انه ضال مضل وانه شرير يريد افساد المسلمين!؟
افرض انك ابتليت بذات الاسئلة!؟واردت ان تعرف الجواب!؟وتلخبطت عليك الامور..هل تكتم السؤال خوفا من الناس!؟ام تسال وتناقش وتحاور!؟هل تتمنى ذلك الوقت من يضلك ويتهمك ام تتمنى عاقلا رؤفا خلوقا يعلمك!؟
الله اهدنا ويسر الهدى لنا...
سلام يا صديقي سلام..
لا تزعل..
مجرد خواطر
..
السنافي_2007 غير متصل  
قديم(ـة) 20-10-2007, 12:20 AM   #138
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قاصم المنحرفين مشاهدة المشاركة
الأزهر وعلماؤه حكموا على القرآنيين بالخروج عن الإسلام ، وعلى رأسهم ( أحمد صبحي منصور ) الذي وصفه صخر بالمفكّر .

وقد نقل لنا أحد المعلقين كلاماً خطيراً عنهم ، أترككم مع بعضه ، وآمل أن تتفكروا فيه ، فليست القضيّة بشراً وإنساناً:









مرحبا أخي

يعني حكم عليه علماء الازهر خلاص أحكم بحكمهم بدون أن أسمع له .. لا يا أخي أنا لا أحكم على الشخص الا إذا قرأت له وأنا متابع له ... والمقطع الاول لا أستبعد أن يكون له لأن هذا ما يدعوا إليه وهذا أتباع لقول الله تعالى (( تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق فباي حديث بعد الله واياته يؤمنون ))


أما البقية فأتمنى أن تأتي بالمصدر لها لأني أشك أن يكون هذا كلامه .. ولا أخفيك أن كلام حجاب المرأه وقطع يد السارق التي نقلتها هي مما قالها الدكتور محمد شحرور والتي لا اتفق معه عليها ..ولكن للحق سؤل احمد صبحي منصور مثل هذه الاسئلة وأنا أهل القران يقولوا بذلك وخطئ من يقول مثل هذا القول وقال كلن مسوؤل عما يكتب ومع ذلك أقول بأن احمد منصور في بعض المسالة لا اتفق معه ... ولكن مشكلتك أنت والكثيرين انكم تحكموا على الشخص بدون أن تسمعوا له وأنت الان تثبت ذلك بنقلك كلام تنسبه لشخص وأنت لم تتأكد واجزم أنك نقلته من احد مواضيع كتاب النت بدون أن تتأكد من صحته ترى الظلم خطير يا أخي ... وإذا كنت تريد موقع محمد صبحي (( أهل القران )) ارسله لك لتتأكد أنك ظلمت الرجال ... وياليت بالمره تبحث عن موقع لكاتب اسمه إيهاب حسن عبدة فهذا رائع جدا


أترككم مع مقال لمحمد صبحي منصور ... عن الاسناد في الحديث لتحكم على الرجال من خلال قراءة له


فى عصر الخليفة المأمون كان الشاعر العتابى يسير فى شوارع بغداد، فدخل السوق وهو يأكل الطعام ،وكان ذلك يخالف المروءة أو" الاتيكيت"لدى ارباب الطبقة العليا،ولذلك احتج عليه صديقه قائلا "أتأكل الطعام فى السوق ويراك الناس؟" فقال له العتابى ساخرا:"وهل اولئك ناس؟انهم بقر" ، فاحتج صديق العتابى وزمجر،فقال له العتابى:"سأريك ان كانوا ناسا أم بقرا" ثم صعد الى الربوة ونادى فى الناس"ياقوم هلموا أحدثكم عن رسول الله(صلى الله عليه وسلم )،فتدافع اليه الناس واجتمعوا حوله،واقبل يحدثهم يقول:روى فلان عن فلان عن فلان ان رسول الله.(صلى الله عليه وسلم)قال.وظل يخرج من حديث الى أخر وقد تعلقت به العقول والقلوب والعيون،وسيطر على المستمعين ،اذا حرك يده يمينا تحركت رؤوسهم يمينا،واذا أومأ برأسه يسارا التفتوا يسارا ،الى أن قال لهم ...وروى غير واحد(اى أكثر من واحد)أنه صلى الله عليه وسلم قال :اذا بلغ لسان احدكم ارنبة انفه دخل الجنة))وسكت...فاذا بكل واحد من المستمعين يخرج لسانه يحاول ان يصل به الى ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍانفه،واصبح منظرهم جميعا مضحكا،فالتفت العتابى الى صديقه ساخرا وقال:ألم اقل لك انهم بقر؟
ما الذى جعل عقول أولئك الناس تغيب حتى تتدلى السنتهم وهم سكارى غائبون عن الوعى؟
انه التصديق ، التصديق والايمان بأن مايقوله العتابى قد قاله النبى(صلى الله عليه وسلم)فعلا.
وما الذى جعلهم يؤمنون ويصدقون بأن النبى (صلى الله عليه وسلم)قد قال ذلك الكلام.؟..
انه الاسناد .. أى أسند أو نسب ذلك الكلام للنبى(صلى الله عليه وسلم)عبر العنعنة،اى قال حدثنى فلان عن فلان عن فلان...الخ..ان النبى (صلى الله عليه وسلم)قال.
وهذا معنى الاسناد ،وهذه هى خطورته على العقل.

تغييب العقل
حسنا...دعنا نتخيل أن العتابى يسير الان فى الشوارع القاهرة ويركب المواصلات.ويرى شيخا يصعد الاتوبيس يدعو المسلمين للتبرع لانشاء المسجد الفلانى ويستشهد بالحديث المشهور ((من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة بنى الله له قصرا فى الجنة))ويرى العتابى كيف يسارع الناس الطيبون بالتبرع حتى يضمن كل منهم لنفسه قصرا فى الجنة!
هل تريد أن تتوقع تعليق العتابى؟اذن استحضر عقلك ولا تعطه اجازة، وتفكر فى معنى ذلك الحديث المنسوب كذبا للنبى عليه الصلاة والسلام..انه يؤكد على ان كل من بنى لله مسجدا بنى الله تعالى له قصرا فى الجنة،مهما كان الشخص مؤمنا او كافرا،ومهما كان مصدر المال طيبا او خبيثا، يعنى ان السيد هتلر من حقه ان يكون له قصورفى الجنة اذا بنى بضعة مساجد،ويعنى أيضا ان كل مختلس وظالم وناهب لأموال الناس يستطيع اذا بنى ببعض أمواله الحرام مسجدا ان يدخل الجنة. ..هل يتفق ذلك مع تشريع الاسلام؟
ثم ان هذا الحديث الذى يبيع قصور الجنة لكل من يتبرع ببناء مسجد يحدد لنا منذ البداية اقل مساحة مقبولة للمسجد،يقول ((من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة))اى يكون مساحة المسجد كقدر ما تتحرك به ساق القطاة حين تفحص بساقيها الارض.والقطاة هى طائر صغيرة الحجم .
اى من بنى لله مسجدا ولو كانت مساحته فى مثل هذا الصغر بنى الله له قصرا فى الجنة حتى لو كان من مال حرام، ومهما كانت شخصية ذلك المتبرع ،وحتى اذا كان ذلك المسجد لايستطيع دخوله الا النمل والصراصير الوليدة....هل يعقل ان يتكلم النبى (صلى الله عليه وسلم) بهذا الكلام؟!!
ولكن ذلك الحديث تم اسناده او تمت نسبته للنبى عليه الصلاة والسلام ، ورواه ابن ماجه فى "مسنده" عن فلان عن فلان. وآمن الناس بصحة ذلك الاسناد .ومن هنا فان ذلك الحديث الكاذب هو المسئول عن اقامة38 الف مسجد وزاوية فى القاهرة الكبرى فى العشرين سنة الماضية، وكلها تنشر ثكلها تنشر ثقافة التطرف عبر احاديث مسندة او منسوبة للنبى(صلى الله عليه وسلم) زورا، وهى تخالف القرآن والسنة الصحيحة للنبى عليه الصلاة والسلام . وبدلا ان تتوجه أموال الصدقات لبناء مساكن للشباب والعائلات التى تسكن المقابر،فأنها توجهت لبناء مساجد ايديولوجية تزيد عن حاجة المسلمين الذين يستطيعون الصلاة فى كل مكان . ومع العلم بأن حق ابن السبيل فى تشريع الاسلام ثابت فى الزكاة الرسمية والصدقة التطوعيةوالفئ والغنيمة،ولا يصح الالتفات لرعاية ابناء السبيل من الاغراب الا بعد ضمان المسكن والطعام لابناء البلد ـ فكيف اذا كان ابناء البلد انفسهم لايجدون السكن بحيث ضاعت احلام الشباب فى الزواج واصبحت العنوسة ازمة مستفحلة ..ومع ذلك تفاقمت تلك المشكلة لان أموال الصدقات استنفذها ارباب الصحوة السلفية فى بناء عشرات الالوف من المنابر التى تؤسس لدولتهم القادمة! ومن دعائم تلك الدولة ثقافة التراث للعصور الوسطى، تلك الثقافة التى أصبحت مقدسة عبر الاسناد ،او عن طريق نسبتها زورا للنبى عليه الصلاة والسلام ...مهما خالفت العقل والاسلام .
ان الاسلام الصحيح هو دين العقل ،بل أن"التعقل"أو استعمال العقل هو سبب انزال القرآن ( يوسف 2،الزخرف3 )ولكن الاسناد اوجد خصومة مستحكمة بين المسلمين والتعقل،بحيث يكفى ان يصعد اى محتال ليقول((قال رسول الله)) فيسارع الناس بتصديقه ويمتثلون لما يقول دون اى تفكير،لافارق فى ذلك بين مثقف او عامى،وسواء كان ذلك فى المسجد او فى وسائل الاعلام او وسائل المواصلات...اى فى كل زمان ومكان انت محاصر بالاسناد يا ولدى ..

الاسناد قضية علمية
منذ عشر سنوات تقريبا جائنى صديق منزعج ، قال أنه فوجئ ببلدته بالصعيد وقد سيطر عليها الشباب السلفى واعادوها لما كان عليه السلف،ومن ذلك انهم اوجبوا على العريس ليلة الدخلة ان يحمل عروسه الى بيته وهى داخل زكيبة او شوال،لان ذلك ماجاء فى السنة والاحاديث...فقلت له انهم قرءوا خطأ ذلك الحديث القائل بأنهم كانوا يدخلون بالنساء فى شهر شوال . وكانت نكتة هائلة . وعاد صديقى الى اهل بلدته فى الصعيد وقرأ لهم الحديث بالتشكيل الصحيح، وانقذ بذلك بنات القرية من تجربة التعبئة فى الاشوال والزكائب....الا ان مشكلته معى لم تنته.
لان صديقى اصبح يعتقد بوجوب ان يتم الزفاف فى شهر شوال دون غيره من الاشهر،طالما ان اسناد الحديث صحيح للنبى حسب اعتقاده. وسئمت من النقاش معه فى موضوع الاسناد ، فقلت له اخيرا:اذن انت تؤمن بأن النبى(صلى الله عليه وسلم)قال ذلك الحديث فعلا ؟ فقال فى ثبات : نعم . قلت له: وهل تقسم بالطلاق من زوجتك أن النبى قال ذلك؟ عندها بهت وسكت ولم يرفع رأسه...قلت له:هل لو قرأت عليك سورة((قل هو الله احد))وطلبت منك ان تقسم بالطلاق ان الله تعالى قال ذلك وانها من القرآن،هل ستفعل ؟قال نعم ..قلت له : هذا هو الفرق بين القرآن وأحاديث التراث .
اذا جاء احد بآية قٌرآنية فلن تطالبه ببرهان او اسناد ،طالما تؤمن بالقرآن وهو محدد بالسور والآيات ،اما اذا قيل لك حديث منسوب للنبى(صلى الله عليه وسلم )فات من حقك ـ بل من واجبك ـ ان تسأل عن اسناده او عن دليل نسبته للنبى (صلى الله عليه وسلم) . فالقرآن قائم على اساس الايمان ،اما الحديث المنسوب للنبى فهو قائم على الشك . ولعلاج هذا الشك اخترعوا الاسناد،اى ان ذلك الحديث رواه فلان عن فلان...الخ حتى النبى لإثبات أن النبي قال ذلك الحديث ، اذ كان الاسناد صحيحا ، أو لم يقله اذا كان الإسناد ضعيفا . وفى عصرنا لم يعد أحد يهتم اذا كان الاسناد صحيحا او ضعيفا ، فيكفى أن يقال قال رسول الله ليصدق الناس فورا أن النبي قال فعلا هذا الكلام . ونرجع للإسناد الذى يؤكد أن الحديث مثل جدار يريد ان ينقض ويقع فيقوم ((الاسناد)) باسناده حتى لايسقط ولا ينهار...فالقرآن قضية ايمانية اما الحديث فليس قضية ايمانية ،وانما هو قضية علمية عندهم ،تدخل فى باب البحث والاجتهاد وليس فى قضايا العقيدة واليقين،ولذلك اختلف علماء الجرح والتعديل فى مدح راو او تجريحه، وفى اثبات حديث ما او نفيه،فالامام مسلم فى صحيحه لم يكتف بما قاله البخارى استاذه ولم يأخذ بكل أحاديثه ولم يترك ما تركه البخارى من احاديث ،فجاء صحيح مسلم مختلفا عن صحيح البخارى ، ثم جاء الحاكم فأستدرك على البخارى ومسلم ،وقبلهم جميعا كان احمد بن حنبل مختلفا فى مسنده ثم جاء المتأخرون اكثر اختلافا.ولانها قضية علمية عندهم تقوم على الاختلاف فى وجهات النظر فان احدا لم يحكم بتكفير أحد...اذ هى امور ظنية بحثية انسانية وليست امور العقيدة والدين ....اما القرآن فهو محل الايمان والتصديق لكل مسلم،ولذلك فان الله تعالى يؤكد فى آيتين ان الحديث الوحيد الذى ينبغى ان نؤمن به وحده هو حديث الله تعالى فى القرآن الكريم((فبأى حديث بعده يؤمنون: الاعراف185 ،المرسلات50 )) بل أكثر من ذلك يجعل الله تعالى الايمان به وحده الها لاشريك له قرينا بالايمان بحديث فى القرآن وحده دون غيره، يقول تعالى ((تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأى حديث بعد الله واياته يؤمنون ،ويل لكل افاك اثيم ،يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كان لم يسمعها فبشره بعذاب اليم:الجاثية 8:6 ))
وفى الوصية الاخيرة من الوصايا العشر فى القرآن الكريم يقول تعالى عن القرآن((وأن هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ،ولا تتبعوا السبيل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون :الانعام153 ))
فالقرآن اتى من الله تعالى طريقا مستقيما لنتبعه وحده ،ولا نتبع الطريق والسبل الاخرى حتى لا نقع فى الاختلاف . وفى هذه الاية الكريمة تأكيد على أن القرآن هو المصدر الوحيد للاسلام،فالطريق المستقيم لايكون الا واحدا وحيدا، وحيث أن الخط المستقيم لا يتعدد فهو أقصر الطرق التى توصل بين نقطتين . اما الطرق الاخرى فتقوم على الاختلاف والظن والريب ،ومن المعلوم ان الروايات والاسانيد لها طرق وسبل متفرقة .ويؤكد علماء الحديث أنها كلها ظنية ،او كما يقول الله تعالى عن القرآن وغيره من الطرق والسبل((وان تطع أكثر من فى الارض يضلوك عن سبيل الله أن يتبعون الا الظن وان هم الا يخرصون:الانعام 116 ))وهذا خطاب للنبى (صلى الله عليه وسلم )نفسه أنه اذا اطاع أكثرية البشر اضلوه عن القرآن وابعدوه عنه حيث يتبعون الظن والاوهام .
وهكذا فان النبى (صلى الله عليه وسلم)يتبع القرآن وحده.وبذلك تتابعت الاوامر للنبى عليه السلام ولنا عن القرآن((كتاب انزل اليك فلا يكن فى صدرك حرج منه لتنذر به،وذكرى للمؤمنين ،اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه اولياء:الاعراف 2 : 3 )فهناك امر ونهى ،امر باتباع القرآن ونهى عن اتباع غيره.حيث انه وحده الذى لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه،وحيث كان النبى متبعا للقرآن وحده،وحيث كان خلقه القرآن... وحيث سيتم حساب البشر جميعا يوم القيامة ـومنهم الانبياء ـ على اساس الكتب السماوية وحدها.والكتاب السماوى واحد فى اساسياته،مهما اختلفت اللغات والظروف .وليس فى اى كتاب سماوى ماكان يعرف بالاسناد،وانما هو كلام الحق تعالى،ان شئت آمنت به وان شئت لم تؤمن ،وحسابك عند ربك يوم القيامة.

الاسناد يناقض المنهج العلمى
ان الاسناد قضية علمية تتراوح بين الشك والاثبات وليست قضية ايمانية ،ومع ذلك فان الاسناد يناقض المنهج العلمى والتعقل المنطقى .
ان البخارى مثلا عاش فى القرن الثالث الهجرى ومات سنة 256 هـ .اى بينه وبين النبى عليه السلام قرنان ونصف قرن من الزمان.واذا اعتبرنا الجيل اربعين عاما فان بينه وبين البخارى ستة اجيال .( لاحظ ان بينناوبين عصر محمد على اربعة اجيال فقط).فكيف يستقيم فى المنهج العلمى أن تتداول ستة اجيال كلمة ما منسوبة للنبى عبر الروايات الشفهية حتى يأتى من يسجلها بعد النبى بمائتين وخمسين عاما؟ ولنأخذ على ذلك مثلا من أحاديث البخارى ...ونناقشه من حيث الاسناد ومن حيث المتن والموضوع.
ونختار من احاديث البخارى اهونها على عقلية القارئ التى عاشت على تقديس البخارى بسبب اسناد احاديثه للنبى (صلى الله عليه وسلم ).
تحت عنوان ((باب مباشرة الحائض))اورد البخارى احاديث تؤكد ان النبى عليه السلام كان يباشر نساءه جنسيا اثناء المحيض ،ونختار منها هذا الحديث باسناده ((حدثنا اسماعيل بن خليل قال اخبرنا عن بن مسهر ،قال اخبرنا ابوا اسحاق هو الشيبانى عن عبد الرحمن بن الا سود ، عن ابيه عن عائشة قالت :كانت احدنا اذا كانت حائضا فأراد رسول الله (ص)ان يباشرها امرها ان تتزر فى فور حيضتها ثم يباشرها ،قالت :وايكم يملك اربه كما كان النبى (ص) يملك اربه ))(صحيح بخارى بحاشية السندى مكتبة زهران مجلد 1 الجزء الاول ص64 )
والحديث السابق ينقسم الى جزئين السند والمتن :

فالسند هو سلسلة الرواة الذين عن طريقهم تم اسناد الحديث الى النبى (صلى الله عليه وسلم )،وهم ستة: اسماعيل بن خليل الذى حدث البخارى بهذا الحديث وكان فى جيل استاذه البخارى .وقد ذكر ان الذى حدثه بهذا الحديث على بن مسهر الذى لم يره البخارى وعاش فى القرن الثانى ، وهكذا تمتد السلسلة الى ابى اسحق او الشيبانى ،ثم الى عبد الرحمن الاسود،ثم الى ابيه ،ثم الى عائشة أم المؤمنين،التى زعموا انها قالت متن الحديث ونصه .
واولئك الرواة تسلسلوا عبر الزمن ،والبخارى لم ير منهم الا واحدا هو الذى ادعى انه حدثه بذلك الحديث. والرواة الماضون الذين عاشوا فى ازمنة متعاقبة لايوجد دليل على انهم رووا ذلك الكلام ،ويستحيل عقلا بالمنهج العلمى اثبات صدقهم فى نقل تلك الرواية شفهيا عبر قرنين ونصف قرن من الزمان الملئ بالفتن والاضطرابات،وعبر ستة اجيال اختلفت ظروفهم .وحتى لو تخيلنا انهم جميعا عاشوا فى نفس الزمن ونفس الجيل فان احتمال الكذب والنسيان والاضطراب وارد فى النقل الشفهى لتلك الرواية عبر ستة اشخاص خلال اربعين عاما ،بل خلال اربعين يوما بل ربما خلال اربعين ساعة .وهذا واقع فى الحياة العملية حين نتداول قصة حدثت فى يوم وليلة ،فيلحقها التغيير والتبديل ،طالما رواها اكثر من راوى ،وكل منهم يضفى عليها من عنده بحيث تختلف عن الاصل ،فكيف بمئات الالوف من الاحاديث اسندوها للنبى (صلى الله عليه وسلم )بعد موته بقرون ؟
وحقائق التاريخ فى العلم المسمى بعلم الحديث تؤكد ان اختراع الاسناد تم فى القرن الثانى الهجرى ،حيث تكاثرت الروايات الشفهية وتكاثر الكذب فيها ،فاشترطوا اسنادها عبر رواة سابقين كانوا ماتوا قبلها فيما بين منتصف القرن الثانى الى عصر النبى (صلى الله عليه وسلم )،اولئك الرواة المذكورون الموتى لم يكن لهم علم بذلك الذى اسندوه اليهم من روايات .وعليه فقد تبارى العلماء فى عصر التدوين ،فى بداية عصر المأمون فى تسجيل اسماء رواة كيفما اتفق .وهذا ما تواصلنا اليه خلال ابحاث متخصصة . ثم وقعوا فى النزاع والاختلاف فى تعديل ذلك الراوى او تجريحه ،تبعا للاختلاف المذهبى والهوى الشخصى بحيث يقول الذهبى فى كتابه المشهور فى " الجرح والتعديل " { ميزان الاعتدال } : " ما اجتمع علماء هذا الشأن على تعديل ضعيف أو تضعيف ثقة " . وقد تأسس علم الحديث والجرح والتعديل على اساس الاختلافات الفقهية والعقيدية والفكرية بين المسلمين فى العصر العباسى وما تلاه.
ونعود الى البخارى فى باب ((مباشرة الحائض ))ونقرر ان متن هذا الحديث قد تكرر فى عدة احاديث اخرى ،تنسب للنبى (صلى الله عليه وسلم ) انه كان يباشر نساءه فى المحيض ،وكلها احاديث كاذبة لانها تنسب للنبى عليه السلام انه يخالف القرآن،اذ يقول تعالى: ((يسألونك عن المحيض قل هو اذى ،فاعتزلوا النساء فى المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن ،فاذا تطهرن فأتوهن من حيث امركم الله ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين:البقر 222 )) أى أنهم سألوا النبى(صلى الله عليه وسلم ) عن المحيض ، وانتظر النبى (صلى الله عليه وسلم)الاجابة من السماء فنزلت الاية تؤكد على اعتزال النساء جنسيا فى المحيض وعدم الاقتراب منهن بعد حتى يطهرن،ثم يبيح الاقتراب منهن بعد الطهر .
وهنا تناقض جلى بين الاية الكريمة وحديث البخارى الذى جاء ضمن أحاديث أخرى تحن عنوان جنسى مثيريقول " باب مباشرة الحائض".فالقرآن يؤكد ليس فقط على اعتزال النساء فى المحيض ـ ومفهوم انه الأعتزال الجنسى وليس الخصومة والشقاق ـ وانما يؤكد ايضا على عدم الاقتراب منهن جنسيا بأى كيفية. والبخارى يؤكد فى أحاديثه على أن النبى كان لا يعتزل نساءه جنسيا فى المحيض .وليس هناك من حل وسط بين القرآن والبخارى فى هذه القضية ، بحيث انك اذا امنت بالقرآن فعليك بتكذيب البخارى ،اما اذا امنت بحديث البخارى فأنت بالتالى تكذب بالقرآن . ومن هنا كان تأكيد الله تعالى فى القرآن على الايمان بحديث القرآن وحده،وما عداه ليس محلا للايمان ،وانما هو قضية علمية قائمة على الشك،والحقائق فيها نسبية وليست مطلقة مثل حقائق الايمان ،وبالتالى فان تصديق الاسناد هو الذى يجعلها قضية ايمانية بالتزوير .
وعموما فان علم ((الجرح والتعديل))انصب اساسا على فحص الاسناد او سلسلة الرواة ،دون اهتمام يذكر بفحص المتن او موضوع الحديث نفسه ،وقام فحص الاسناد على اساس الهوى المذهبى والشخصى فلم يحدث اطلاقا ان اتفقوا على ان ذلك الراوى ثقة او انه ضعيف ، لان من يمتدحه أهل السنة يهاجمه الشيعة وهكذا بين سائر الطوائف والفرق ،ونتج عن ذلك الاختلاف فى الحكم على كل راو فى سلسلة الاسناد ان صارت الاحكام نسبية ، حتى داخل كل فرقة او مذهب .
وبالتالى قسموا الاحاديث حسب درجتها من الثقة والصحة الى قسمين كبيرين.
(1 )الاول الحديث المتواتر وهو صحيح بدرجة مائة فى المائة ،وقد اختلفوا فيه ،فقال بعضهم انه لايوجد اصلا حديث متواتر مقطوع بصدقه ،وقال بعضهم انه يوجد حديث متواتر واحد وهو حديث ((من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ))وقال بعضهم انه حديث متواتر ولكنه يخلو من كلمة متعمدا .ورأى بعضهم ان الحديث المتواتر ثلاثة فقط ،وارتفع بعضهم بالاحاديث المتواترة الى خمسة او سبعة .
(2 ) اما القسم الثانى من الاحاديث فهى الاحاديث الآحاد . وقد قالوا بأن كل الاحاديث المذكورة فى كتب الاسانيد (السند) هى احاديث آحاد، اى رواها واحد عن واحد .وهى تفيد الظن ولا تفيد اليقين ، لأن اليقين لايكون الا فى آيات القرآن. وقالوا ان احاديث الآحاد يمكن العمل بها اذا ترجح صدقها او اذا اتفقت مع اية قرآنية. ومع هذا فانه فى عصرنا ـ حيث النفوذ السلفى القائم ـ لن تجد شيخا سلفيا جريئا يشكك فى البخارى على اساس ان احاديثه ظنية تحتمل الكذب كما تحتمل الصدق شأن كل المرويات البشرية التراثية.
ونعود الى الاسناد فى أحاديث الآحاد وقد قسموا احاديث الآحاد (وهى كل الاحاديث فى رأينا ) الى درجات من حيث الصحة من حسن وغريب وضعيف الخ ..
وهو بلاشك تقسيم مضحك لانه يعنى بالنسبة للسند للنبى (صلى الله عليه وسلم) أنه قال هذا الحديث بنسبة 70 % او قال ذلك الحديث بنسبة 50 %أو 10 % . وذلك لايستقيم مع المنهج العلمى ،لانه اما أن يكون النبى (صلى الله عليه وسلم)قد قال ذلك الكلام ،فتكون نسبة اسناده للنبى (صلى الله عليه وسلم)هى 100 %،واما أن يكون النبى لم يقل هذا الحديث فتكون نسبة اسناده للنبى (صلى الله عليه وسلم)هى صفر فى المائة،ولا توسط بين هذا وذاك .
وبالتالى فان المنهج العلمى يستحيل معه اسناد ذلك الكلام للنبى بعد ستة اجيال من الروايات الشفهية ،وبعد ان تم اختراع تلك السلاسل من الرواة بعد موت اصحابها بعشرات السنين دون أن يعرفوا عنها شيئا . والمنهج القرآنى يتفق مع المنهج العلمى فى ذلك.

الاسناد يناقض المنهج القرآنى
ان اسناد قول ما للنبى (صلى الله عليه وسلم) يعنى تحويل ذلك القول او الحديث او الخبر الى حقيقة دينية يكون المسلم مطالبا بالايمان بها والعمل وفقا لأحكامها .
وهذا لا يتأتى الا للقرآن وحده ،فالقرآن كتاب محفوظ بقدرة الله تعالى له بداية وله نهاية ،ينقسم الى 114 سورة،وكل سورة تضم آيات محددة مرقمة . والله تعالى يقول للمشركين عن القرآن ((وان كنتم فى ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله:البقرة 23 )) وبغض النظر عن موضوع الآية وهو تحدى المشركين بأن يأتوا بسورة مثل سور القرآن فان الاية تؤكد ان مانزل على النبى هو سور فقط . ولا توجد تلك السور الا فى القرآن الكريم فقط ، اذن ما نزل عليه هو القرآن فقط . وليس هنالك من وحى آخر يقال عنه وحى السنة عند من يعتقد ان الأحاديث والسنن كانت وحيا الاهيا. وليس هناك فى الاسلام حديث الا حديث الله تعالى فى القرآن.أما تلك الاحاديث التراثية واسفارها فلا اول لها ولا اخر .وهى تتناقض حتى فى الكتاب الواحد ،وربما فى الصفحة الواحدة.
ان اسناد قول ما للنبى (صلى الله عليه وسلم ) وجعله حقيقة دينية هو اتهام للنبى (صلى الله عليه وسلم )بأنه فرط فى تبليغ الرسالة ،ولم يبلغ بنفسه تلك الاحاديث المنسوبة اليه ،ولم يقم بتدوينها وكتابتها كما حدث مع القرآن .لأن تلك الاحاديث لو كانت جزءا من الدين ولم يبلغه الرسول للناس ولم يقم بتدوينه فان النبى (صلى الله عليه وسلم)ـ على ذلك ـلم يبلغ كل الرسالة ،وانه ترك جزءا منها يتناقله الناس ويختلفون فيه الى ان تم تدوينه بعد النبى بقرون ولا يزالون يختلفون فيه.
الا اننا نؤمن ان النبى عليه السلام قام بتبليغ الرسالة كاملة وهى القرآن ولم يكتم منه شيئا ونزل قوله تعالى يزكى النبى ((اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا :المائدة3 ))فاكتمل الاسلام باكتمال القرآن ،بل ومات النبى(صلى الله عليه وسلم )بعدها مباشرة،وتروى الاسانيد والاحاديث نفسها ان النبى (صلى الله عليه وسلم)نهى عن كتابة اى شئ غير القرآن ،وان ابابكر وعمر وعثمان وعليا قد نهو ا عن رواية وكتابة اى حديث منسوب للنبى،ولذلك امتنع تدوين مانسب للنبى (صلى الله عليه وسلم)الى ان جاءت الدولة العباسية وعصور الفتن والاضراب العقائدى والمذهبى فتم تدوين احاديث نسبوها للنبى(صلى الله عليه وسلم) عبر ذلك الاسناد ،وهى تحمل كل معالم التناقض مع القرآن وعصر النبى عليه السلام . الا ان ذلك الاسناد اعطى لها قدسية وحصنها من النقد والنقاش فعاشت حتى الان بيننا تنشر بيننا التطرف والتخلف وكل مايسئ للاسلام العظيم.
-وعليه فان الخروج من هذا المأزق يحتم الغاء ذلك الاسناد،اى قطع الصلة بين تلك الاحاديث والنبى عليه السلام،رحمة بالاسلام وتماشيا مع المنطق والمنهج العقلى والعلمى . ثم ننظر الى متن الحديث وموضوعه فى ضوء انه ثقافة تعبر عن العصور التى تم تدوينها فيها .ثم نبحثها من خلال ثقافة عصرها تاريخيا وحضاريا بما فيها من خطأ او صواب ،اى تصبح تراثا معدوم التقديس ، كأى تراث بشرى تنعكس عليه احوال البشر من ارتفاع وهبوط وصلاح وفساد . واذا نظرنا للبخارى مثلا بهذا المقياس فقط انصفنا الاسلام ورسول الله عليه السلام ،والا كنا فى عداد اعداء النبى (صلى الله عليه وسلم )الذين سيتبرأ منهم يوم القيامة (الانعام112 :116/الفرقان.30 :31 )
نقول هذا عن علم ودراسة بما يحتويه البخارى من احاديث تطعن فى النبى والاسلام،وظلت محصنة من النقد بسبب حماية الاسناد وما اضفاه الاسناد على البخارى من تقديس ورهبة.

الاسناد يناقض مفهوم الشهادة
وقف المتهم بالقتل فى قفص الاتهام ونودى على الشاهد الاول ،سأله القاضى :هل اعترف امامك المتهم بالجريمة ؟ فقال الشاهد :لم اسمعه بأذنى ،وانما اخبرنى باعترافه اخى.عندها اسقط القاضى شهادته واستدعى اخاه ليسأله فقال: لم اسمع اعترافه بنفسى وانما روى لى هذا الاعتراف ابي ،فأسقط القاضى شهادته أيضا واستدعى اباه ، فقال الاب :لم اسمع اعترافه ولكن روى الاعتراف لى ابى الذى مات امس. ومن الطبيعى ان يطلق القاضى سراح المتهم ويطرد الشهود لانهم ليسوا شهودا .حيث ان الشهادة تكون بالسماع الشخصى المباشر والرؤية العيانية المباشرة ....
هذه بالطبع قصة رمزية تؤكد على ان الاسناد عبر اقاويل سماعية خلال عصور متباينة ليس لها اساس ولا يأخذ بها اى نظام قضائى، فالبخارى لم يعش عصر النبى (صلى الله عليه وسلم )وكذلك الرواة الذين سبقوه . والصحابة الذين عاشوا عصر النبى (صلى الله عليه وسلم) انشغلوا بالفتوحات والفتن والمنازعات عن كل ما نسبوه اليهم ،وحتى لو رووا احاديث فمن اين لنا ان نتأكد مما قالوه ،وليس بيننا شاهد عاش من عصرهم وبقى حيا قرنين من الزمان ،ثم كتب بنفسه ما سمع بأذنبه وما شاهد بعينيه؟.. وحتى لو فعل ذلك فأن من حقنا ان نتشكك فيما قال بسبب الشيخوخة وضعف الذاكرة ((ومنكم من يرد الى ارذل العمر لكى لايعلم من بعد علم شيئا:الحج5 ))
ان الاسناد عبر اجيال من الموتى يناقض الشهادة القانونية ،وبالتالى فانه من الظلم للاسلام ان تقوم تشريعاته ـوهى اصل القوانين ـ على شهادات زائفة مشكوك فى صدقها .ولهذا فان التقديس الحقيقى للشريعة ان تقتصر على الكتاب الحكيم ،الذى لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وعلى أساس أن سنة النبى هى فى تطبيق القرآن وفق ظروف عصره .

وبالمناسبة نرجع للقرآن فى موضوع الاسناد والشهادة ونعطى منه ملمحين :

1- فالشهادة فى مفهوم القرآن هى الرؤية والسمع بالحواس، وبالمعاصرة والمعايشة ، وهى جزء اساسى من تشريع القرآن .وفى الشهادة على الديون يوجب القرآن تدوين الشهادة حتى في ايسر المعاملات ((ولا تسأموا ان تكتبوه صغيرا او كبيرا الى اجله:البقر 282 )) فهل ينطبق تشريع الشهادة فى القرآن واحكامه على اسناد شهادات منسوبة للنبى فى التشريع وغيره عبر اجيال من الرواة الموتى عاشوا بين عصر النبى وعصر التدوين ،وهم لم يروا شيئا ولم يسمعوا شيئا؟

2-ونقل القرآن الكريم فى قصة وسورة يوسف اتهام شقيقه بالسرقة ،ان يوسف قد رتب اتهام اخيه الشقيق بالسرقة حتى يتسنى له ان يحتفظ به معه ،وكان اخوة يوسف فى رحلتهم الثانية لمصر قد ضغطوا على ابيهم يعقوب كى يسمح لهم باصطحاب اخيهم معهم ،فلما احتجزه يوسف عزيز مصر بتهمة السرقة يئس الاخوة من استعادته فقال اخوهم الاكبر ((ارجعوا الى ابيكم فقولوا يا ابانا ان ابنك سرق ،وما شهدنا الا بما علمنا ،وما كنا للغيب حافظين:يوسف ـ81 ))اى ان اخاهم الأكبر يقول لهم ليشهدوا بما رأوه من ضبط المسرقات فى وعاء اخيهم ،وما كانوا للغيب حافظين ....وهذه هى الشهادة من اناس عايشوا الحدث وشهدوا بما رأوه ، ومع المعايشة والحضور والشهود والمعاصرة فان هناك من الخفايا التى لايعلمونها .....فالشهادة فى المفهوم القرآنى ان تشهد بما رأيت وسمعت بنفسك مع الاقرار بأنك لاتعلم غير ما شهدت بنفسك ،وما خفي عنك لا يعلمه الا علام الغيوب .
واذا طبقنا مفهوم الشهادة هذا على الاسناد وضح لنا التناقض الهائل بين الشهادة التى ينبغى ان تقوم على الحق المرئى والمسموع من الشاهد المشاهد وبين الاسناد وهو كذب صريح ليس فيه شهادة او شهود على الاطلاق ،اذ كيف يشهد الميت او يحكى الحى على مالم يره ومالم يعش احداثه؟

موضوعات المسند
الاسناد هو سلسلة الرواة والعنعنة وقد عرضنا لها....اما المسند فهو موضوع الحديث من الحديث .والان نشير الى موضوعات المسند او ما جاء به الاسناد الينا من موضوعات تخالف القرآن والاسلام.
ان الاحاديث كلها تصب فى ثلاثة موضوعات رئيسية،وهى ( 1 ) الغيبيات(2 ) التشريعيات (3 )الاخلاقيات او الترغيب والترهيب
فى الغيبيات : اسندوا للنبى احاديث يخبر فيها عن غيوب الماضى قبل عصره ، وعن غيوب المستقبل فى الدنيا ،غيوب الاخرة من علامات الساعة ووقائع القيامة ،والحشر والشفاعة والعرض واحوال الجنة والنار .وكلها اكاذيب لان القرآن يؤكد على ان النبى عليه السلام لا يعلم الغيب ،ولو كان يعلم الغيب لاستكثر من الخير وما مسه السوء ،وانه عليه السلام لايدرى ما سيحدث له او لغيره ،وانه لايعلم شيئا عن علامات الساعة او علم الساعة ،وليس له ان يتحدث عن كل تلك الغيبات(الانعام 50 ،الاعراف 187 ،188 ، الاحقاف9 ،النازعات 5:42 ،الجن 27:25 مجرد امثلة ).
ويرتبط بالغيبيات ما نسبوه للنبى (صلى الله عليه وسلم) من احاديث الشفاعة يوم القيامة،وهى تناقض القرآن الذى يجعل الشفاعة لله وحده تقوم بها الملائكة حين تقدم العمل الصالح للصالحين يوم الحساب،اما النبى نفسه فلا يملك لأحد نفعا او ضرا(البقر 255،354،133،48 ،طه109 :110 ،الانبياء 26 :28 ،النجم 26،الزخرف86 ،ق21 ،الزمر19 ،لقمان34:33 ) ومع ذلك فان اكاذيب الشفاعة البشرية يوم القيامة قد جعلها الاسناد من المعلوم من الدين بالضرورة مع خطرها الشديد فى تدهور اخلاق المسليمين .
وفى التشريعات:اسندوا للنبى (صلى الله عليه وسلم )انه كان يفتى فى امور التشريع ،وهذا يناقض حقيقة قرآنية اساسية وهى ان النبى (صلى الله عليه وسلم ) كان اذا سئل عن أى شئ كان ينتظر الاجابة من الوحى ،فينزل عليه الوحى (يسألونك عن كذا فقل لهم كذا ) ...ومن تدبر الموضوعات التى سئل فيها النبى (صلى الله عليه وسلم) وانتظر الاجابة من السماء يتضح لنا انه كان يمكنه ان يجيب بنفسه من واقع معلوماته العامة ،مثل سؤاله عن الاهلة(يسألونك عن الأهلة قل هى مواقيت للناس والحج:البقر 189 ) ومثل سؤاله عن موضوعات اليتيم،وقد تكررت آيات القرآن فى الحض على رعاية اليتيم ،ومع ذلك كانوا يسألونه عن اليتيم ،الا انه لم يبادر بالاجابة وانتظر الوحى فينزل الوحى يؤكد ما سبق قوله في رعاية اليتيم كقوله تعالي ( و يسالونك عن اليتامي قل اصلاح لهم خيرا و ان تخالطوهم فإخوانكم: البقرة 23).
وفي موضوع الظهار- وهو احد انواع الطلاق – اصرت امرأة علي ان يفتي لها النبي ( صلي الله عليه وسلم) و تعجلت الحكم ورفض النبي و انتظر نزول الوحي ونزل قوله تعالي (قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي الي الله والله يسمع تحاوركما ان الله سميع بصير: المجادلة 1 ) فالمرأه تعجلت و اخدت تجادل النبي (ص) تطلب منه حكما فلما يئست منه اشتكت الي الله تعالي فنزل الحكم ، و هكذا كانوا يستفتون النبي فلا يفتيهم ، و انما ينتظر حتي تنزل الفتوة وحيا من السماء ، كأن يقول تعالي ( ويستفتونك في النساء فالله يفتيكم فيهن : النساء 127 ) لم يقل (قل افتيكم ) بل ان الله تعالي هو الذي كان يفتي و يشرع (( يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة : النساء 176).
بايجاز .. كانت مهمة النبي (صلي الله عليه وسلم ) مقتصرة علي التبليغ دون الافتاء، و حين كانوا يسألونه او يستفتونه كان ينتظر الاجابة من الوحي حتي في الامور المعروفة لديه، وكانت سنته هي في تطبيق ما ينزل عليه وحي بإمكاناته البشرية وبامكانات عصره ، هذا ماكان في عصر النبي (صلي الله عليه وسلم ) وهذا ما يؤكد ان للاسلام مصدرا وحيدا هو القرآن. اما نحن فمن حقنا ان نجتهد في تطبيق تشريع القرآن وفق ظروف عصرنا و اجتهادنا يقبل الخطأ والصواب ونحن مسئولون عنه ، وبهذا يعلو الاسلام فوق الزمان و المكان محفوظا بتشريعه الي قيام الساعة وبعيدا عن اخطاءنا وخطايانا .. الا ان الاسناد نسب للنبي تشريعات تخالف القران مثل الرجم و حد الرده والحسبة و جعل من حق الحاكم ان يمتلك الارض و من عليها ... و بالاضافة الي اختراع الاسناد لتلك التشريعات المخالفة فان العصر العباسي اخترع مفهوما جديدا لالغاء التشريعات القرآنيه تحت دعوي النسخ . مع ان النسخ في القران واللغة العربية معناه الاثبات و الكتابة و ليس الحذف والالغاء ( راجع كتبنا عن : النسخ ، وحد الردة ، والحسبة ، و القرآن و كفي مصدرا للتشريع ).
وفى الاخلاقيات : نسبوا للنبى (صلى الله عليه وسلم)احاديث فى الترغيب والترهيب أفسدت اخلاق المسلمين اذ كانت ترتب الجزاء العظيم على مجرد كلمة او قراءة سورة او صلاة ركعتين ،وبمجرد ان يقول الانسان ذلك او يفعله فقد ضمن الجنة مهما ارتكب من ذنوب وآثام ،وبالتالى فعليه ان يسعى فى الارض بالفساد ثم يضمن الجنة بمجرد ان يقول لااله الا الله...وهذا يخالف منهج القرآن الاخلاقى الذى يجعل الجنة من نصيب الذين امنوا وعملوا الصلحات ،اى حفلت حياتهم بالايمان والعمل الصالح النافع وليس مجرد كلمة او تبرع من مال حرام وسط حياة حافلة بالاثام .

وعن طريق أحاديث الغيبيات والتشريعات والاخلاقيات أقام الاسناد دينا جديدا مخالفا للقرآن مناقضا له ، واكسب ذلك الدين المخالف قدسية حين نسبه للنبى .ومن اسف فإنه اذا تعارضت 150 أية قرآنية كلها تنفى شفاعة النبى مع حديث الشفاعة فى البخارى فان الناس ينحازون للبخارى ضد القرآن ...اليس كذلك ؟

التراث المقدس وغير المقدس
ما سبق ينصب اساسا على التراث السنى الذى اسنده رواة السنة للنبى (صلى الله عليه وسلم )فأصبح ذلك التراث السنى دينا مقدسا .
الا ان الشيعة لهم ايضا تراثهم المقدس الذى اسندوه للنبى (صلى الله عليه وسلم)والى على وذريته واصحاب القداسة عندهم من الائمة .واصبح ذلك التراث ايضا دينا مقدسا مخالفا للاسلام ولكن يقف فى موقع الخصومة للتراث السنى المقدس ـ لدى السنيين ـ بسبب الخلاف السياسى العقدى والحركى .
ثم جاء التصوف ابنا للتشيع متخففا من طموحاته السياسية ومن الطعن فى كبار الصحابة ، فأعرض عن السند ،ولم يهتم باختراع سلسلة الرواة .اذ يقوم التصوف فى عقيدته على الاتحاد بالله وحلول الذات الالهية فى نفس الشيخ الصوفى ،وحين تشرق انوار المعرفة الالهية فى داخله ـ بزعمهم ـ ينطق بالعلم اللدنى ،وحينئذ فليست هناك حاجة للرواة لانه جلس ـبزعمهم ـمع الله فى الحضرة الالهية .
ومن هنا كان الصوفى فى العصر العباسى الثانى يقول" حدثنى قلبى عن ربى " . وامتلأ كتاب" احياء علوم الدين "للغزالى بأقاصيص وأقاويل من هذه النوعية ، او ان يقول الغزالى : "اوحى الله لبعض الصالحين "هذا بالاضافة الى احاديث نسبها للنبى (صلى الله عليه وسلم)بدون اسناد وقام العراقى فى تخريجها باثبات انها "لا اصل لها "اى لم يذكرها غير الغزالى،او بعبارة اخرى اخترعها الغزالى اختراعا . ثم اضاف الصوفية الىتلك الأكاذيب اختراع المنامات، اى يزعم احدهم انه رأى النبى فى المنام فقال له النبى كذا . وتحفل كتب الصوفية بهذه المنامات ،ثم أكاذيب "الهواتف " اى يسمع الصوفى هاتفا يقول له كذا ..وفى العصر المملوكى كانت المنامات تغلف التراث الصوفى وتؤثر فى الحياة المملوكية سياسيا واجتماعيا وثقافيا ودينيا،حتى كان المألوف ان يدعى احدهم انه يرى النبى (صلى الله عليه وسلم)يقظة وليس فقط فى المنام ،واشهر من ادعى ذلك كان السيوطى ،وقد ذكر ذلك الشعرانى فى ترجمته له فى الطبقات الصغرى .
بايجاز نقول :ان الاسناد حول التراث السنى والشيعى الى أديان مقدسة زورا وبهتانا وشجع الصوفية على الافتراء على الله ورسوله بدون اسناد . والاسناد مع قداسته المزعومة فانه لايصمد امام النقد لانه يحمل اوزارا من التخريف والاخطاء الموضوعية تؤكد حاجته الشديدة لتلك القدسية لتحميه من سهام النقد والاعتراض.
الا ان التراث العقلى (الذى يستحق الاحترام حتى ولو اختلفنا معه )لم يكن محتاجا للاسناد او القدسية . ولذلك ظل تراث المعتزلة والمفكرين منسوبا الى اعلام تلك الطوائف العقلية ،لم يحاول الجاحظ ـمثلا ـ ان ينسب اراءه للنبى (صلى الله عليه وسلم )بل نسبها لنفسه والى من قالها من زملائه واصدقائه ،واذا قرأت الجاحظ فى" البخلاء " و"البيان والتبيين "وباقى رسائله وجدت رائحة الثقافة الجاحظية وعصره وبيئته وازددت له احتراما لانه كان صادقا مع نفسه ،وقد مات الجاحظ سنة 255 هـ .وعاش معه فى نفس العصر البخارى (ت256 هـ).الذى نسب ثقافة العصر العباسى للنبى (صلى الله عليه وسلم)عبر ذلك الاسناد المشئوم فأوقع بالنبى (صلى الله عليه وسلم)والاسلام افدح الاضرار .
ومع الاسف فان الغلبة لم تكن للجاحظ والمعتزلة ومنهجهم العقلى ،وانما كانت ـ بسبب الظروف السياسة ـ لمن كان يسميهم العصر العباسى الاول بالحشوية،اى الذين يحشون عقولهم باسانيد كاذبة منسوبة للنبى (صلى الله عليه وسلم)،ويحاولون نشر ارائهم بهذه الطريقة .
لقد انحاز المأمون ثم المعتصم والواثق للمعتزلة .وحدثت فتنة خلق القرآن التى اضطهد فيها ابن حنبل ،ثم جاء الخليفة المتوكل وكان حانقا على المعتزلة وزعيمهم ابن الزيات ،فقتله وانحاز للحشوية "اصحاب الحديث والسنن" وتعصب لهم وارسل دعاتهم فى الافاق لنصرة السنة فيما يحكى بن الجوزى فى المنتظم . ودخلت الدولة العباسية فى دور الضعف واحتاجت اكثر الى اخضاع العوام بالدين ،فازداد دور الشيوخ من الفقهاء ثم الصوفية ،وكى يتم للشيوخ اخضاع العوام كان لابد من الاستناد الى مرجعية دينية تكون لافتة ،يشيرون اليها دون مناقشة ،وقام الاسناد بهذه المهمة .وبالتدريج تعود الناس على الخضوع بمجرد ان يقول لهم الشيخ روى ان النبى (ص)قال كذا. واصبح اختراع الأحاديث يحقق غايات سياسية و مذهبية واجتماعية طالما يجعله الاسناد يحظى بتقديس العوام .ثم بمرور الزمن اصبح الشيخ يقول بكل ثقة ..((قال صلى الله علبه وسلم كذا )) كأنه سمع ذلك من النبى (صلى الله عليه وسلم)بنفسه ودون اسناد ،ودون ذكر انها رواية قالها اشخاص ،قد يخطئون وقد يصيبون ،وهذا ما تسمعه حتى الان من شيوخ المواصلات فى القاهرة عن الذى يبنى مسجدا ولو كمحفص قطاة .
ثم ظهر فى عصرنا ـ عصر الصحوة السلفية ـ اتجاه جديد بين الجماعات السلفية الحالية وهو اختراع احاديث تخدم وجهة نظرهم مثل حديث ((من اكرم شرطيا اهانه الله)) وقد عقب بعضهم على ذلك الحديث المخترع فى هذه الأيام قائلا : كيف تستحل الكذب على الرسول (صلى الله عليه وسلم)؟ فقال الشيخ المتطرف انه لايكذب على النبى وانما يكذب للنبى .نفس الحجة القديمة للذين كانوا يكذبون على النبى محمد عليه السلام...اى ان اختراع الاحاديث لايزال ساريا ..

بين الحديث والسنة
ويبقى السؤال الاخير ،هل تلك الاحاديث هى سنة النبى عليه السلام ؟
هنا نضع بعض الحقائق القرآنية والحقائق التراثية .
1. معنى السنة فى القرآن هو المنهج او الطريقة وذلك فيما يخص تعامل الله تعالى مع المشركين .كما ان معناها هو التشريع الالهى ،وبالمعنيين فان السنة فى القرآن تأتى منسوبة لله ، اى سنة الله ، يقول تعالى فى تشريع خاص بالنبى (صلي الله عليه وسلم)((ما كان على النبى من حرج فيما فرض الله له ، سنة الله فى الذين خلوا من قبل وكان امرا الله قدرا مقدورا :الاحزاب 38 ))وفى الاية الكريمة يتضح ان ((فرض الله ))يعنى(( سنة الله ))يعنى ((امرا الله))هى ((شريعة الله))اى أن السنة معناها الشرع..
2. وهذا يتفق مع المعنى اللغوى لكلمة السنة ،تقول ((سن قانونا ))اى شرع قانونا ،واذا تم سن القانون اصبح شريعة واجبة التنفيذ.
3. وهذا ايضا يتفق مع المعنى الفقهى لمصطلح ((السنة العملية))اذ تعنى السنة العملية العبادات من الصلاة وزكاة وحج وصيام..
4. وفى كل ذلك فان الله تعالى هو صاحب التشريع الذى نزل فى القرآن الكريم، والنبى عليه السلام هو القدوة لنا فى تطبيق ذلك التشريع ،لذلك يقول تعالى ((لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنة :الاحزاب 21 ))لم يقل كان لكم فى رسول الله سنة حسنة ،لان السنة هى سنة الله، اما النبى عليه السلام فهو القدوة الحسنة فى تطبيق سنة الله وشرع الله..
5. الا ان بعض فقهاء التراث يقولون ان السنة العملية هى العبادات التى اشرنا اليها ، اما السنة القولية للنبى فهى تلك الاحاديث التى اسندوها اليه بعد موته بقرون فيما يعرف بكتب الصحاح وغيرها . وهنا نختلف معهم ،لان السنة القولية للنبى عليه السلام هى ما ورد فى القرآن فى كلمة "قل "التى يتميز بها القرآن .
6. وقد تكررت كلمة "قل "للنبى فى القرآن (332)مرة ..وكانت الموضوعات التى ترددت فيها كلمة "قل" تشمل كل ما يحتاجه المؤمن من امور الدين ،وبعضها يؤكد ما جاء فى القرآن ايضا بدون كلمة "قل".وكان النبى عليه السلام مأمورا بأن يقول ذلك القول المنصوص عليه فى القرآن كما هو دون زيادة او نقصان ،اذ لايملك ان يتقول على الله تعالى شيئا فى امر الدين ((ولو تقول علينا بعض الاقاويل ،لاخذنا منه باليمين ،ثم لقطعنا منه الوتين ،فيما منكم من احد عنه حاجزين :الحاقة44 :47 )).باختصار ان السنة القولية للنبى هى كلمة ((قل )) لان السنة تعنى الشرع المفروض اتباعه .
7. ويقولون أن تلك الاحاديث هى مصدر المعرفة بالصلاة والعبادات .وهذا خطأ ظاهر لان تلك الاحاديث اقاويل ،والسنة هى طريقة تأدية للعبادة وكان معروفا تأدية العبادات ليس فقط قبل عصر البخارى وغيره ،بل كانت معروفة قبل نزول القرآن ،اذ كانت هى الملامح الاساسية لملة ابراهيم التى امر الله تعالى النبى والمسلمين باتباعها حنفاء ،بل ان تلك الاحاديث التى رويت فيما بعد النبى بقرون لم تتعرض بالتفصيل لكيفية تأدية الصلاة. وأكثر من ذلك أنها تشوه الصلاة وتشكك فيها.
8. ومن الطبيعى ان النبى عليه السلام وهو يقيم دولة وينشئ امه ويواجه مكائد اعدائه ان تكون له اقوال وتعليمات،كما كانت له تطبيقاته فى تنفيذ شرائع القرآن خارج العبادات ،مثل اعداد الجيش والقوة الحربية .وذلك كله يدخل ضمن التاريخ والسيرة ،وليس ضمن الدين الذى يعلو فوق الزمان والمكان .
9. والملاحظ ان العصر العباسى حين قام بتدوين سيرة النبى (صلى الله عليه وسلم)بأثر رجعى فأنه تجاهل ما ينفع الناس منها ،لان ذلك الذى ينفع الناس كان ضارا بالحكام من الخلفاء المستبدين ،وقد قامت دولة النبى الاسلامية على اساس الشورى او الديمقراطية المباشرة حيث يحكم الناس انفسهم بأنفسهم ،وحيث كان الناس مصدر السلطة والقائمين ايضا بالسلطة .وعاش اهل المدينة على ذلك فى حياة النبى ،وتركهم النبى يحكمون انفسهم بأنفسهم دون ان يعين لهم حاكما ،والسيرة الحقيقية للنبى عليه الصلاة والسلام كانت تؤكد ذلك من خلال اكثر من خمسمائة خطبة النبى (صلى الله عليه وسلم)فى المدينة ،ومن خلال مجالس الشورى التى تحدث عنها القرآن الكريم فى الآيات الاخيرة من سورة النور و سورة المجادلة وسورة النساء.
وتلك الديمقراطية المباشرة فى عهد النبى عليه السلام كانت تناقض تماما الاستبداد العباسى حيث يملك الخليفة الارض ومن عليها دون حسيب او رقيب ،ولذلك اهمل التدوين العباسى اكثر من خمسمائة خطبة للنبى عليه السلام والمئات من مجالس الشورى ......واستبدل بذلك تأليف تشريعات وسيرة تتفق مع ثقافة العصر العباسى ، ثم قام الاسناد بتحويل هذه الثقافة العباسية الى دين عن طريق الاسناد ...وبمرور الزمن اصبحت تلك الثقافة العباسية مقدسة لايجرؤ احد على نقد مصادرها من كتب (الصحاح ) .
والدليل على قداساتها المترسبة فى القلوب والعقول هو تلك الرهبة التى يحس بها القارئ لهذا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 20-10-2007, 09:52 AM   #139
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 249
قوة التقييم: 0
قاصم المنحرفين is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
أما البقية فأتمنى أن تأتي بالمصدر لها لأني أشك أن يكون هذا كلامه ..
هذا هو المرجع :
(المختار من البحوث والمقالات/ جمال البنا / الجزء الأول / ص22_ 25).

أمّا استماتتك لطرح موضوع حجيّة السنّة فهو غريب ؛ لأنني رفضت الدخول معك هنا في حوار حولها ، وقد بيّنت الأسباب حين قلت :

اقتباس:
أما عن نفسي فلن أتناقش معك لعدة أسباب :
أولها : أنني لا أملك خاصية ( الرسائل الخاصة ) .
وثانيها : أنني مؤمن بالسنة النبوية القولية والعملية إيماناً لن يستطيع صخر ولا كل المنحرفين الذين يسمون أنفسهم بالقرآنيين زعزعته بإذن الله تعالى ، وأسأل الله تعالى الثبات على ذلك حتى الممات .
وثالثها : أنني عرفت مصادر التلقي لديك ، وهي مصادر ضالة ستوردك المهالك ، ولا أظن أنه سينجيك من عواقبها الوخيمة إلا أن تتداركك رحمة من الله توقظك من الزيغ الذي أنت فيه لتتوب قبل الممات .
ورابعها : أن هدف الحوار إما اقناعي وإما إقناعك ، وأنا بإذن الله لن أتزعزع ، وأنت لا أظن أنك ستعود عما أنت عليه ...
إذن الحوار بيننا بالسر عديم الفائدة .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل قاصم المنحرفين; بتاريخ 20-10-2007 الساعة 09:55 AM.
قاصم المنحرفين غير متصل  
قديم(ـة) 20-10-2007, 08:57 PM   #140
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
مرحبا أخي

لن افرض عليك مناقشتي ... ولكن أنت قلت أنك سجلت من اجل الرد على المنحرفين لذلك طلبتك بالمناقشة والحوار اولا قبل أتهامي بالانحراف ... والا ليس من حقك أتهامي بالانحراف وبعد ذلك تمتنع عن مناقشتي

وهذا للأسف مبداكم .. رمي الاخرين بالتهم .. والامتناع عن الحوار والنقاش ... يعني خلك على ما نحن عليه سواء اقتنعت او لم تقتنع ... والا أنت ضال .. ما هذا المنطق .... الله سبحانه وتعالى لن يحاسبني لماذا لم اتبع فلان وعلان سيحاسبني هل اتبعت لما جاء في القران او لم اتبعه ... أنت تريد أن الغي عقلي وأتبعك في جميع ما انت عليه ... الله سبحانه وتعالى وهب لنا العقول وارشدنا للحق وأمرنا بالتفكر حتى نصل للحق



جمال البنا يرد على احمد صبحي منصور ؟؟؟ يا أخي هو يرد على أقوال ... ربما من قال بها يقول أنه من أهل القران ... ولكن ليس من العدل أن نحاكم جميع من قال أنا من أهل القران بأنه يقول بمثل هذه الاقوال .. هذي من اكبر مشاكلنا لا نحاسب الشخص على افعاله وإنما نحاسبه إلى من ينتسب .. فمثلا عندما نحاسب شيعي لا نحاسبه على ما يعتقد هو وإنما على ما يعتقده غيره من الشيعة ... فأنا مثلا أنتمي بالاسم لاهل السنة ولكن اختلف معهم في بعض المسائل وأنت ربما تختلف في بعض الأمور مع جمال البنا والذي نقلت كلامه وكذلك الشيعة وكذلك المعتزلة كلا يتحمل ما يكتبه هو فقط


تعال أنقل لك بعض أقوال أحمد صبحي منصور .. من موقعه أهل القران



الاخوة الكرام فيما يلي البيان الذي أعده الدكتور أحمد صبحي منصور وأعضاء لجنة الاشراف ، وقد منحوني شرف عرضه على صفحتي الخاصة فأليكم البيان: بيان من الدكتور احمد صبحى منصور وأعضاء لجنة الاشراف على موقع أهل القرآن لجميع الكتّاب على الموقع :
(بسم الله الرحمن الرحيم : الم . أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ) ( العنكبوت 1 : 3 )
الاخوة والاخوات إلي جميع مرتادي موقعنا الاغر ، نحيكم بتحية الاسلام: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،وبعد

في هذه الظروف الحرجة ومع الهجمة الامنية الثالثة الشرسة على (القرآنيين) فى مصر ، المواكبة مع سيل الاتهامات الباطلة من شيوخ يأخذون دينهم من كتب المرويات مهما خالفت كتاب الله ، والذين اتفقت مصالحهم مع مصالح أصحاب الاسلام السياسي الذين لا يتورعون عن استخدام أحط الوسائل وأخسها للوصول للسلطة متلاعبين بعقائد الناس وأحلامها ، مستخدمين شعار(الاسلام هو الحل) بلا ماهية محددة ، وهم أبعد ما يكونون عن الاسلام ، وقد تلاقت مصالحهم مع إرادة سلطة مستبدة إتخذت القبض على القرآنيين وسيلة لارضاء الطائفتين السابقتين من الشيوخ والاخوان لأنهم الذين يتحكمون فى تدين أغلب المصريين وعقليتهم مستغلين عاطفة التدين لدى المصرى ، وبذلك تم تشويه سمعة القرآنيين ورميهم بالكفر والزندقة وإلصاق التهم بهم جزافا ، لذا لزم علينا إصدار هذا البيان لتوضيح الآتي:
أولا:
نؤكد ما سبق أن أعلنه الدكتور أحمد صبحى منصور من أننا لسنا جماعة أو تنظيما ولايربطنا أي هيكل تنظيمي بل أن أغلبنا لايعرف بعضنا بعضا إلا من خلال الكتابة على الموقع ، ولا نعدوا كوننا مجموعة باحثين عن الحق في كتاب الله، لكل منا خلفيته الثقافية والعلمية والاجتماعية وموروثاته البيئية، وليست لنا أي أهداف سياسية بل نقف ضد الاخوان المسلمين وكل من يستخدم الدين وسيلة للوصول الى السلطة، كما أننا نرفض تكفير الآخرين أو حملهم بالقوة على معتقداتنا ، واننا في بحثنا عن الحقيقة من كتاب الله قد نصيب وقد نخطئ ، لذا نؤمن بالحوار وأن يذكّر بعضنا بعضا وأن ينصح بعضنا بعضا مصداقا لقوله تعالى" الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر " العصر 3
ثانيا:
نحن نشهد بأن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ونتمسك بقوله تعالى (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )( البقرة 285 ) نقيم الصلاة خمسا كما يقيمها كل المسلمين ونزكي ونصوم ونحج إلي بيت الله الحرام إن استطعنا إلي ذلك سبيلا ، ونأخذ طريقة عباداتنا من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وفعل المسلمين فوصلت إلينا من أفعالهم كابرا عن كابر .
ونعلن أنه لا صحة أطلاقا لأفتراءات المدعو ناصر وهدان وأحمد عمر هاشم علينا بأننا نصوم في شهر شعبان ، كيف هذا والله سبحانه يقول " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) ( البقرة 185) ، كما أنه لا صحة لما أفتروا به علينا أننا نقول الكعبة مجرد صنم وأن الطواف حولها من طقوس الوثنين – تعالى الله عن ذلك البهتان والزور علوا كبيرا- كيف هذا والله تعالى يقول " إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ) ( آل عمران 96 ) (جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) ( المائدة 97 ) (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ )(الحج 29 ) .
كما اننا نؤمن بالحياة البرزخية وما فيها من نعيم أو عذاب لمن قال الله تعالى فى حقهم (وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ ) ( البقرة 154 ) (وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ ) ( آل عمران 169 ـ ) (وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ) (غافر 45 ـ ) (مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا ) ( نوح 25)
ونؤمن باليوم الآخر وما فيه من ثواب وعقاب وحساب لقوله تعالى " حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ فَإذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ) ( المؤمنون 99 ـ ).
ثم أننا نعتمد على فهم القرآن وشرحة وفقا للغة القرآن وهي اللغة العربية وفهم معاني مصطلحاتها وقت نزول القرآن
ثالثا: نؤمن إيمانا كاملا مطلقا بقوله تعالى "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )(آل عمران 139 ) ونرجو أن نكون عند الله تعالى من المؤمنين المستحقين لهذا الأمر الالهى والوعد الربانى ، هذا مع ايماننا المطلق بأن أيا من المقبوض عليهم لم يرتكب ذنبا ولم يقترف إثما ولم يخالف قانونا ولم ينازع سلطة ولم يزدر أو يحتقر دينا - لاسيما دين الله الاسلام- وهم جميعا باحثون في كتاب الله مؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله ، كما نؤكد على عدم دقة التسمية التي يطلقونها علينا (القرآنيون) فنحن مسلمون نأخذ بالقرآن مصدرا وحيدا للتشريع مع إيماننا بالسنة الفعلية ورفضنا المطلق لأي حديث يخالف ما جاء في كتاب الله ولو كان في البخاري ومسلم ، كأرضاع الكبير أو أكل الداجن بعض سور القرآن - تعالى الله عن هذا الهراء علوا كبيرا- ولكننا نؤكد في الوقت نفسه على أن هذه التسمية هي شرف لنا
رابعا: مع أن كل كاتب فى الموقع مسئول عما يكتب وليس الموقع مسئولا عما يكتبه كل كاتب أو معلق إلا أننا فى هذه الظروف الحرجة نهيب بالاخوة الكتاب على موقع أهل القرآن أن يكونوا كعهدنا بهم على مستوى الحدث فلا يخوضوا في مسائل خلافية ولا يتنازعوا فيما بينهم متخذين من قوله تعالى (وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ) (الانفال 46) نبراسا لهم ونورا يهتدون به .
خامسا : بناء عليه فان الاستاذ شريف هادى يعلن اعتذاره لكم جميعا وللأخ / شريف صادق على ما كان بينهما من شد وجذب ، وهو يشهد الله رب العالمين أنه ما قصد إساءة له أو لغيره ، وتهيب اللجنة بالاستاذ / شريف صادق وقف الحوار فورا مع السيد أحمد أحمد الذي تعدى كل شروط النشر على موقعنا ، فالموقع يرفض السب والتحقير ، مع إلغاء كل المداخلات التي بها سب وكلمات نابية ، وإذا أراد السيد أحمد أحمد أو غيره جدالا فليكن بالتي هي أحسن .
وأخيرا فإن أعضاء اللجنة ومعهم الدكتور أحمد صبحى منصور يهيبون بكم جميعا أن تكتبوا وتبينوا للناس القيم السامية والغايات النبيلة في ديننا الاسلام من حب وخير ورحمة وتسامح ونبل وسلم وحب للحياة وقدسية للنفس البشرية ، فإن كتاباتكم سيكون لها وقعها وتأثيرها على قضية أخوانكم المعتقلين ، مع ايماننا أن مصر لايزال بها شرفاء وأن القضاء المصري الشريف مازال هو الصرح الذي نلوذ به عند الشدة ، وإن القاضي أي قاضي لن يحكم على أناس هذا حالهم وتلك صفاتهم .
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
دكتورأحمد صبحى منصور وأعضاء لجنة الاشراف على موقع أهل القرآن




ورد فى كتابكم (القرآن وكفى ) حكم اللاتى يأتين الفاحشة بأنهن من تحوم حولهم الشبهات ويشهد الشهود بأنهن احترفن الفاحشه دون رؤيه مباشره أو شهادة عين من هؤلاء الشهود حين إتيان الفاحشه، فهل ذلك لا يكون من ما نهى الله عنه من الإفتراء ورمى المحصنات دون الإتيان بشهود عيان ، وعند ذلك يصفهم الله بأنهم هم الكاذبون (13/24) والفاسقون (4/24) ويقام عليهم حد رمى المحصنات بالباطل.
ومن هذا المفهوم اريد ان اقول رأيى : وهو:
أن الأيتين 16،15 من سورة النساء تتكلم عن فاحشة السحاق بين النساء (الشذوذ) وكذلك اللواط بين الرجال وذلك لقول الله سبحانه وتعالى فى الأيه 16( لفظ اللذان يأتيانها) للمثنى المذكر فيكون (لفظ اللاتى يأتين ) فى الأيه 15 للشذوذ بين النساء واللذان للشذوذ بين رجلين.
أرجو الإفاده نستنير بعلمكم إن شاء الله وجزاكم الله عنا خير الجزاء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . عبده حفنى
شكرا يا أستاذ عبده حفنى. وجزاك الله تعالى خيرا على عقلك واهتمامك بالبحث القرآنى.
أولا :أحب أن أحييك واحتفل بعقلك المستنير ، ويشرفنى الحوار مع هذا العقل الجميل.
ثانيا : دعنا نسترجع معا الآيات و نقرأها ونتدبرها.
1 ـ يقول تعالى (وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً )
هنا يقول جل وعلا (وَاللاَّتِي ) وهى تفيد الجمع للنسوة ، ولم يقل ( اللتان ) التى تفيد المثنى من النساء. أى أن الآية الكريمة تتحدث عن النساء اللاتى يرتكبن الفاحشة أى الزنا. بعدها قال عن الرجال (وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ). فقال عن المثنى من الرجال (وَاللَّذَانَ ) ليؤكد ان الكلام عن اثنين من الرجال ارتكبا الفاحشة التى ليست زنا ـ لأن الزنا هو الفاحشة بين الذكر و الأنثى. أى أن الآية الكريمة تتحدث عن الشذوذ الجنسى بين إثنين من الذكور.
2 ـ يقول تعالى ((وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ ) يعنى اتهامهن مسبقا باتيان الفاحشة دون دليل مؤكد. هنا لا بد من ( استشهاد ) أى طلب شهادة أربعة شهود على انغماسهن فى الفاحشة. أولئك الشهود لم يتتبعوا العورات للمحصنات من النساء ـ بل هم مأمورون بالتحرى و الشهادة على مشبوهات من النساء ، تشيع عنهن السمعة السيئة و يقصدهن راغبو الفاحشة ، وبلغت سمعتهن كل الأنحاء الى درجة تستوجب الاشهاد عليهن ، خصوصا مع استحالة إثبات جريمة الزنا التى تتطلب عقوبة الجلد. من هنا يأتى تحرك المجتمع المسلم ممثلا فى أولى الأمر المختصين بهذا فى طلب شهادة أربعة يكلفون بالتحرى و الشهادة ، فاذا شهدوا عليهم بارتكاب الفاحشة يقع عليهن العقوبة ، وهى عقوبة سلبية تقضى بحبسهن فى البيوت ـ اى منعهن من الاختلاط بالناس الى التوبة والزواج أو الموت ميتة طبيعية. ومن الطبيعى أن الحل المتاح لهن هو التوبة حتى لو كانت مجرد زعم وادعاء بالتوبة. فهنا السبيل الذى قاله رب العزة للتخلص من الحبس دون المكوث فيه طيلة العمر وحتى الموت .
3 ـ يختلف الأمر تماما عما تفضلت به من الاستشهاد بقوله تعالى عن الجناة فى موضوع الافك (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) ((4/24)(لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ) ( 24 / 13 ) فنحن هنا امام مجرمين تقولوا ـ بدافع من أنفسهم ـ بالاثم والعدوان على محصنات عفيفات. ولم يأتوا بشهود على الاتهام الباطل



وفى مقال لى بعنوان ( ثقافة العبيد ) حللت رؤية المجتمع الشرقى للمرأة من واقع نظرته المتدنية لمعنى الشرف ، والتى تجعل الشرف محصورا فى جسد المرأة التابعة للرجل ، بينما يتجلى مفهوم الشرف فى الغرب فى القيم العليا مثل الصدق والأمانة و الشجاعة و العمل الجاد و رفض الاستعباد ..هذه الثقافة الشرقية هى التى تأثرت بها المذاهب الدينية فى الشرق فأصبحت المرأة عارا على أهلها ، وتناسى المجتمع كون المرأة إنسانا له عقل و له إرادة و يمكن أن يبدع وأن ينافس الرجل فى كل ميادين الانتاج ..إعتبروا المرأة مجرد جسد نخشى عليه من نظرات الغير فلا بد من تعليبه بالحجاب و النقاب. وبالطبع أصبح الحجاب و النقاب دينا أرضيا يتميز به أصحاب تلك المذاهب على اختلاف أنواعها ، وفيها يتم إهانة المرأة وتتحول الى جارية ومجرد جسد للمتعة .

ومن هذه النظرة المتدنية للمرأة نبعت و انتشرت ظاهرة الختان .



كما قلت فليس الدين الالهى مسئولا عن هذا . أنها الأديان الأرضية للمسلمين وغيرهم .
الله جل وعلا ليس منحازا للرجل ضد المرأة ، ولكن فى المجتمعات الذكورية المختلفة يتم تهميش المرأة و تحويلها الى حيوان للمتعة ، ثم يتم صبغ ذلك بمذاهب دينية تنسب نفسها لله تعالى زورا و بهتانا.
ولمجرد الانصاف فليس هذا قصرا على المسلمين وحدهم .
وأترك للمصلحين المسيحيين تكملة ما لا أريد قوله عن غير المسلمين


فما معنى "يدنين عليهن"؟
ماذا تفيد كلمة " عليهن" ؟
ألا يكون غطاء عليهن من الرأس إلى الجيوب؟
هل لتعرف بذلك التميز عن باقي النساء فلا تؤذى؟
أم أن هناك تفسير آخر لمعنى " يدنين عليهن من جلابيبهن" ؟


فى البداية فإنه مع توجيه الخطاب مباشرة للنبى محمد عليه السلام فى عصره لتطبقه نساؤه وبناته و المؤمنات فان الأمر ينسحب على كل مؤمنة ـ فى كل زمان ومكان ـ بالتطبيق وعلى كل مؤمن بالارشاد و التوجيه.
ثانيا : الفعل ( دنا ) أصل كلمة ( يدنين ) يعنى هنا ( قرب من اعلى الى أسفل ) ومنه قوله تعالى ( ثم دنا فتدلى ) ، والمعنى واضح فى أن المؤمنة تقوم بتغطية ساقيها بالجلباب الذى تلبسه ، أى تطيله وتجعله يستر الساقين.
وكلمة ( عليهن ) لا تفيد ( كل ) جسد المرأة من الرأس للقدمين ـ فلو كان ذلك هو المراد ما قال تعالى (ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ ) فتغطية كل المرأة بهذا الشكل سيجعلها مجهولة وغير معروفة بالمرة . مفهوم (يُعْرَفْنَ ) له مستويان : المعرفة السطحية الشكلية بملامح الوجه ، والمعرفة الأخلاقية ـ وهى المقصودة أساسا هنا ـ اى معرفة انها عفيفة طاهرة محتشمة ، لا تشجع الماجنين على التعرض لها بطريقة لبسها وثيابها .
والذى افهمه ـ وأرجو ألا أكون مخطئا ـ أن بعضهن فى عصر النبى محمد عليه السلام وفى المدينة كن يحترفن الفجور العلنى والسرى ، وقد انعكس هذا على سلوكيات بعض النساء وفى طريقة الزى و (المودة ) فظهرت (مودات ) خليعة من شأنها أن تشجع بقية النساء على محاكاتها ، فجاء التحذير الالهى ليجعل المرأة المؤمنة محتشمة فى زيها ولتتميز بهذه الحشمة عن غيرها. وبينما تسعد المرأة الفاجرة المتبرجة بملاحقة الماجنين وتعرضهم لها فان المرأة المؤمنة يؤذيها ذلك لو حدث وخرجت فى زى غير لائق فتشجع الماجنون على التعرض لها . وحتى لا تتعرض لهذا الأذى عليها بالاحتشام. وهذا أمر مفهوم حتى فى عصرنا حيث يدل زى المرأة على شخصيتها و سلوكها ـ فى أغلب الأحوال .
قد يسارع البعض بالهجوم علينا متصورا أننا نهاجم عصر النبى و عصر الصحابة ، وأننا نتهمه بوجود نساء ماجنات فيه ، ولن نرد بالأحاديث الكثيرة التى استشهد بها خليل عبد الكريم فى كتابه عن المدينة و الانحلال الخلقى فيها ـ من وجهة نظره ـ فى عصر النبوة ..
ولكننا نستشهد بقوله تعالى (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) (التوبة 67 ، 71 )
اى كان هناك منافقون ومنافقات يعملون بقوة فى إغواء المسلمين والمسلمات ، وفى المقابل كان هناك مؤمنون ومؤمنات يعملون بقوة فى الاصلاح و الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر ، وكانت دولة الاسلام الحقيقية تتمتع بحرية وتمنحها لهؤلاء وهؤلاء ، ولا تصادر الحريات الخاصة إلا فى حالة ارتكاب الجرائم المنصوص على العقوبة على ارتكابها.
ونسستشهد ايضا بقوله جل وعلا (وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) (النور 33 )
أى كان منهم فى عصر النبوة من يقوم باكراه الجوارى على ممارسة البغاء ، ولذا نزل النهى . والنهى لا ينزل فى فراغ أو لكى يتحدث عن شىء غير موجود.



وللحق هو لا يرى تغطيت الشعر فرض على المرأة ... وله ادلته ... ولكن لا اتفق معه بذلك لذلك لم انقلها



احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل صخــر; بتاريخ 20-10-2007 الساعة 09:07 PM.
صخــر غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
.•.°.• فكر بصوت مسموع.. وبعثر حروفك بهدوووء.•.°.• ( دعوة عامة) جنى المحبة المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 369 01-11-2007 07:20 AM
كل ما يخص بالغة الانجليزية فى 300موقع من الابتدائيةالى الدكتوراة /بعد تعب ياريت يعجبك رجل الأعمال المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 6 01-08-2007 07:38 AM
تهافت الخراشية هنبعل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 10-07-2007 10:11 PM
المراهقة: خصائص المرحلة ومشكلاتها هيكل عظمي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 06-06-2007 02:45 PM


الساعة الآن +3: 11:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19