عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-08-2007, 03:50 PM   #51
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
مرحبا أخي أبو أسامة


تقول
هذا تأكيد على ما سبق أن قاله من قبل ، وقد طلبت منه أن يأتي بدليل على أن المجنون ليس إنساناً .

والآن أتمنى أن يبيّن لي : هل المجنون خارج عن لفظ ( الإنسان ) المذكور في الآيات التالية :

{يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفاً }النساء28
هل الإنسان العاقل ضعيفٌ ، والمجنون ليس ضعيفاً ؟

{خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ }النحل4
مم خلق المجنون ؟ ألم يخلق مِن نطفة ؟



{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ }ق16
ألم يخلق الله المجنون ،وألا يعلم الله ما توسوس به نفس المجنون ؟

{خَلَقَ الْإِنسَانَ علمه البيان }الرحمن3_4
أليس الله خلق المجنون لا يعلم شيئاً ، ثم علّمه النطق ، كما قال الله تعالى : {وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }النحل78

{أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ }القيامة3
ألن تجمع عظام المجنون ؟

{هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئاً مَّذْكُوراً }الإنسان1
أليس أصل العاقل والمجنون واحداً ، وكلاهما لم يكن شيئاً مذكوراً ؟

{إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً }الإنسان2
هل خلق المجنون من غير النطفة الأمشاج ؟

{لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ }البلد4
وأيّ كبدٍ أعظم من كبد المجنون ؟ ومع هذا يخرجه صخر من الآية !!!

{لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ }التين4
هل المجنون لم يخلق في أحسن تقويم ؟

{خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ }العلق2
هل المجنون لم يخلق من علق ؟

{عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ }العلق5
هل الله لم يعلّم المجنون ما لم يعلم ؟ وقد خرج من بطن أمه لا يعلم شيئاً ؟


هل المجنون مكلف سيحاسبه الله على أفعاله ؟؟؟

أعتقد جوابك لا

حسنا ... الآيات التي ذكرتها جميعها في الخلق ماعدا الآية الأخيرة ... لا اختلاف بين خلق المجنون والعاقل ولكن الاختلاف فقط في العقل بالنسبة للآية الأخيرة لا أعلم ماذا تقصد بالعلم الذي يعلمه المجنون إذا كنت تقصد كيف يأكل وكيف يتحرك وكيف يدافع عن نفسه من الأخطار فهذه تعلمها حتى الحيوان

إذا كان المجنون ليس مكلف بالعبادة فدليل أنه لا يطلق عليه إنسان قول الله تعالى ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ))



احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  

 
قديم(ـة) 10-08-2007, 05:00 PM   #52
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
مرحبا أخي أبو أسامة


تقول
هذا تأكيد على ما سبق أن قاله من قبل ، وقد طلبت منه أن يأتي بدليل على أن المجنون ليس إنساناً .

والآن أتمنى أن يبيّن لي : هل المجنون خارج عن لفظ ( الإنسان ) المذكور في الآيات التالية :

{يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفاً }النساء28
هل الإنسان العاقل ضعيفٌ ، والمجنون ليس ضعيفاً ؟

{خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ }النحل4
مم خلق المجنون ؟ ألم يخلق مِن نطفة ؟



{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ }ق16
ألم يخلق الله المجنون ،وألا يعلم الله ما توسوس به نفس المجنون ؟

{خَلَقَ الْإِنسَانَ علمه البيان }الرحمن3_4
أليس الله خلق المجنون لا يعلم شيئاً ، ثم علّمه النطق ، كما قال الله تعالى : {وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }النحل78

{أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ }القيامة3
ألن تجمع عظام المجنون ؟

{هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئاً مَّذْكُوراً }الإنسان1
أليس أصل العاقل والمجنون واحداً ، وكلاهما لم يكن شيئاً مذكوراً ؟

{إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً }الإنسان2
هل خلق المجنون من غير النطفة الأمشاج ؟

{لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ }البلد4
وأيّ كبدٍ أعظم من كبد المجنون ؟ ومع هذا يخرجه صخر من الآية !!!

{لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ }التين4
هل المجنون لم يخلق في أحسن تقويم ؟

{خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ }العلق2
هل المجنون لم يخلق من علق ؟

{عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ }العلق5
هل الله لم يعلّم المجنون ما لم يعلم ؟ وقد خرج من بطن أمه لا يعلم شيئاً ؟


هل المجنون مكلف سيحاسبه الله على أفعاله ؟؟؟

أعتقد جوابك لا

حسنا ... الآيات التي ذكرتها جميعها في الخلق ماعدا الآية الأخيرة ... لا اختلاف بين خلق المجنون والعاقل ولكن الاختلاف فقط في العقل بالنسبة للآية الأخيرة لا أعلم ماذا تقصد بالعلم الذي يعلمه المجنون إذا كنت تقصد كيف يأكل وكيف يتحرك وكيف يدافع عن نفسه من الأخطار فهذه تعلمها حتى الحيوان

إذا كان المجنون ليس مكلف بالعبادة فدليل أنه لا يطلق عليه إنسان قول الله تعالى ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ))



احترامي


ها أنت اعترفت أن المجنون داخل في الآيات التي ذكرتها في خلق الإنسان .

ثم أشكلت عليك الآية الأخيرة : ( علّم الإنسان ما لم يعلم ) ، وقلت : ( بالنسبة للآية الأخيرة لا أعلم ماذا تقصد بالعلم الذي يعلمه المجنون إذا كنت تقصد كيف يأكل وكيف يتحرك وكيف يدافع عن نفسه من الأخطار فهذه تعلمها حتى الحيوان ) ؟
يا أخي الله قال : ( ما لم يعلم ) فــ( ما ) تدل على العموم : علّمه كيف يأكل ، وكيف يتحرّك ، وكيف يدافع عن نفسه ؟
وعلّمه النطق ( علّمه البيان ) ، والحيوانات لا تتساوى في هذه مع الإنسان .

أما قولك : ( إذا كان المجنون ليس مكلفاً بالعبادة فدليل أنه لا يطلق عليه إنسان قول الله تعالى ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )) ) . فاستدلالك على أن المجنون ليس إنساناً ؛ لأنه ليس مكلفاً بالعبادة ، بقول الله تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ؛ فكونه غير مكلف بالعبادة أخرجه من إنسانيّته .
إذن وبناءً على هذا الاستنتاج الفاسد فالصبي غير إنسان ، والنائم غير إنسان ؛ لأنه قد رفع التكليف عن الثلاثة بدليل واحد ، هو قول الرسول صلى الله عليه وسلّم : ( رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصغير حتى يحتلم ، وعن المجنون حتى يعقل ) .

أخي العزيز : ارفق بنفسك ، وعد إلى الحق .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 05:12 PM   #53
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
أخي العزيز ( صخراً ) :

لم أر لك تعليقاً على ما نقله أخي وأخوك الرائع في نظري ونظرك ( سالم الصقيه ) من الردود على الدكتور عبد الصبور شاهين !!!

أم لم تقرأها حتى الآن .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 05:12 PM   #54
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 553
قوة التقييم: 0
المستعين بالله is on a distinguished road
ومن البليّة عذل من لا يرعوي *** عن جهله وخطاب من لا يفهمُ
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المستعين بالله غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 05:32 PM   #55
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
مرحبا أخي ... أبو أسامة

تقول

يا أخي كانك لا تفهم ما يقال ، لقد قلت لك :
( ولم يعرف بأن سوياً هنا بمعنى تام الخلق والمشابهة للإنسان ؛ لأن التشبّه بالشيء الغالب فيه أن لا يكون مطابقاً لأصله ) .
أي أن الروح الذي أرسله الله قد جاءها بصورة بشر فيه جميع الصفات البشريّة ، وإن من يحاول أن يقلّد أحداً لا يستطيع أن يكون مطابقاً له ، لكن روح الله الذي أرسله إليها كان تام الخلق الإنساني ، أي أن المقلّد طابق الأصل تماماً .

لكنك أنت تحمل ظناً بأن أصل خلق البشر لم يكن سوياً ثم استوى ، وتبحث عن أي شيء يعضد هذا الظن .



أنت تقول بأن (( سويا )) جاءت في هذه الآية حتى نفهم أن جبريل كان طبق الأصل بمشابهة الإنسان

وأنا أقول لك وأن كان معنى كلمة (( سويا )) التام المكتمل وتمام خلق البشر هو التسوية وإذا جاءت سويا مع كلمة البشر فمعناها مستوي القامة

وما يعضد ما أقول قول الله تعالى (( افمن يمشي مكبا على وجهه اهدى امن يمشي سويا على صراط مستقيم ))


تقول

فيقول أبو أسامة _ ألهمه الله الصبر والاحتساب _

والله العظيم إنني أرغب في الضحك ، ولكني سأحمل قولك هذا على تعبك من كثرة التدبر ...
فاسمح لي أن أشرح لأحبابنا ما تريد :
لما قال الله تعالى : ( نذيراً للبشر ) ، وأخونا صخر يعتقد أن البشر هم الناس والحيوانات ، وما دامت الحيوانات تسمع النذر التي تسبق الزلازل والبراكين ، فهي نذر لها ، إذن قوله تعالى : ( نذيراً للبشر ) أي : نذيراً للإنسان والحيوان !!!!
هكذا يريد أن يقول !!!
وأقول : بما أنه وعد بأن يتدبر كل كلمة وأن يربط بين الآيات ، فأرجو أن ينتبه إلى أن الآيات تتحدث عن سقر ( جهنم ) ، وليست عن الزلازل والبراكين :
الله يقول : ( سأصليه سقر ) ، ثم راح _ جل جلاله _ يصفها ، ثم قال : ( وما هي إلا ذكرى للبشر ) ، ثم راح ربنا _ عزّ وجل _ يقسم بالقمر والليل والصبح على ماذا ؟ يقول : ( إنها لإحدى الكبر ) : الحديث ما زال عن سقر ، فإحدى الكبر هي النار ، ثم قال : ( نذيراً للبشر ) أي : للناس ، فأين نذر الزلال والبراكين ؟ وأين الحيوانات .
ولو كان أخونا صخر يعرف قواعد اللغة العربيّة لقلت له :
تأمل قول الله تعالى : ( نذيراً للبشر لمن شاء منكم أن يتقدّم أو يتأخّر ) . فلما قال : ( للبشر ) فسّره بالبدل : ( لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ) ، فأبدل من العام ( البشر ) خاصاً ، وهم المخاطبون .


أضحك أخي أبو أسامة فإذا لم تفهمني فضحك لا تثريب عليك

النقطة التي حبيت أوضحها ليس لها علاقة بالآيات وليس لها علاقة بالموضوع كاملا ... ولكن كان رد على سؤالك العام هل النذر تكون لغير الإنسان ؟

نرجع للآيات ... لا أتمنى تفسيرا للآيات بشكل سطحي وكم من أية مفسرة في كتب التفاسير عندما قرأت لتفسير لها من بعض المفكرين رأيت سطحية بعض التفاسير فميزة المفكرين لا يفسرون بشكل إنشائي وإنما يفسروا كل كلمة على حده ويذكوا معاني الكلمة في آيات أخر ويربطوا بين الآيات بحث لا يستطيع الإنسان الا أن يسلم لهم الا مكابر

تتبعت كلمة (( نذير )) في كتاب رب العالمين ولم أجد أنه محصورة للبشر الا في هذه الآية

(( سقر )) لواحة للبشر و نذير للبشر ... لماذا حصرها بالبشر لماذا لم يذكر الجن وهم مكلفين مثل البشر ؟؟؟

أرجوا أجد إجابة عندك



ها أنت اعترفت أن المجنون داخل في الآيات التي ذكرتها في خلق الإنسان .

ثم أشكلت عليك الآية الأخيرة : ( علّم الإنسان ما لم يعلم ) ، وقلت : ( بالنسبة للآية الأخيرة لا أعلم ماذا تقصد بالعلم الذي يعلمه المجنون إذا كنت تقصد كيف يأكل وكيف يتحرك وكيف يدافع عن نفسه من الأخطار فهذه تعلمها حتى الحيوان ) ؟
يا أخي الله قال : ( ما لم يعلم ) فــ( ما ) تدل على العموم : علّمه كيف يأكل ، وكيف يتحرّك ، وكيف يدافع عن نفسه ؟
وعلّمه النطق ( علّمه البيان ) ، والحيوانات لا تتساوى في هذه مع الإنسان .

أما قولك : ( إذا كان المجنون ليس مكلفاً بالعبادة فدليل أنه لا يطلق عليه إنسان قول الله تعالى ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )) ) . فاستدلالك على أن المجنون ليس إنساناً ؛ لأنه ليس مكلفاً بالعبادة ، بقول الله تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ؛ فكونه غير مكلف بالعبادة أخرجه من إنسانيّته .
إذن وبناءً على هذا الاستنتاج الفاسد فالصبي غير إنسان ، والنائم غير إنسان ؛ لأنه قد رفع التكليف عن الثلاثة بدليل واحد ، هو قول الرسول صلى الله عليه وسلّم : ( رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصغير حتى يحتلم ، وعن المجنون حتى يعقل ) .

أخي العزيز : ارفق بنفسك ، وعد إلى الحق .



الجميل في ردك أنك ذكرت (( ما )) تدل على العموم ... فإذا جميع من يطلق عليه إنسان مكلف بالعبادة

المجنون لا تشمله كلمة إنسان لأنه لا عقل مدرك له ... الصبي له عقل وإذا بلغ محاسب والنائم كذالك أذا أفاق من النوم محاسب فالإنسان يمر بفترة وجيزة لا يحاسب عليها إذا ذهب إدراكه ولكنه يظل إنسان لوجود عقله معه

طيب أبو أسامة إذا كنت تقول بأن المجنون يطلق عليه كلمة (( إنسان )) كيف ترد على الاية (( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ))


تقول
وعلّمه النطق ( علّمه البيان ) ، والحيوانات لا تتساوى في هذه مع الإنسان .


أخي أبو أسامة متاكد أن الحيوان لا يتساوى مع الإنسان بالنطق ؟؟؟؟
أتمنى أسمع الإجابة منك بعد أن تتدبر كتاب الله

وأن شاء الله نكون جميعا على الحق .. وأشكرك على حرصك واهتمامك بأخيك


احترامي

تقول


احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 05:40 PM   #56
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو أسامة مشاهدة المشاركة
أخي العزيز ( صخراً ) :

لم أر لك تعليقاً على ما نقله أخي وأخوك الرائع في نظري ونظرك ( سالم الصقيه ) من الردود على الدكتور عبد الصبور شاهين !!!

أم لم تقرأها حتى الآن .

للأسف لا لأنك الله يهديك لم لم تترك لي فرصه للقراءة ردودك متتابعة ولا أحب أجعلك تنتظر طويلا .. أتمنى تخفف أشوى لأني من جد مشتاق لقرأت ما نقله الرائع سالم الصقيه سواء اتفق معي او اختلف فأنا عندما أقراء أخذ وقت طويل أحب أتدبر كل كلمة أقراها

احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 06:39 PM   #57
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
مرحبا أخي ... أبو أسامة

تقول

يا أخي كانك لا تفهم ما يقال ، لقد قلت لك :
( ولم يعرف بأن سوياً هنا بمعنى تام الخلق والمشابهة للإنسان ؛ لأن التشبّه بالشيء الغالب فيه أن لا يكون مطابقاً لأصله ) .
أي أن الروح الذي أرسله الله قد جاءها بصورة بشر فيه جميع الصفات البشريّة ، وإن من يحاول أن يقلّد أحداً لا يستطيع أن يكون مطابقاً له ، لكن روح الله الذي أرسله إليها كان تام الخلق الإنساني ، أي أن المقلّد طابق الأصل تماماً .

لكنك أنت تحمل ظناً بأن أصل خلق البشر لم يكن سوياً ثم استوى ، وتبحث عن أي شيء يعضد هذا الظن .



أنت تقول بأن (( سويا )) جاءت في هذه الآية حتى نفهم أن جبريل كان طبق الأصل بمشابهة الإنسان

وأنا أقول لك وأن كان معنى كلمة (( سويا )) التام المكتمل وتمام خلق البشر هو التسوية وإذا جاءت سويا مع كلمة البشر فمعناها مستوي القامة

وما يعضد ما أقول قول الله تعالى (( افمن يمشي مكبا على وجهه اهدى امن يمشي سويا على صراط مستقيم ))


يقول أبو أسامة :

يا أخي ألا تريد أن تعرف الحقّ ؟ الله يقول : ( فتمثل لها بشراً سوياً ) ، ألا تعرف معنى ( تمثل ) ؟
ثمإن الكلمة ترد في موضع بمعنى ، وترد في موضع آخر بمعنى آخر ، وهذا هو ما يعرف بـ( المشترك اللغوي ) .
ولأوضح لك :
انظر كلمة ( أمة ) هل وردت بمعنى واحد في القرآن :
"الأُمَّة" فهي بمعنى الواحد الصالح الذي يُؤْتَمُّ به، ويكون علَمًا في الخير كقوله تعالى: ﴿إن إبراهيم كان أمة قانتًا لله حنيفًٌ﴾ [البقرة:120] وهو بمعنى الجماعة كقوله تعالى: ﴿ولمَّا ورد ماء مَدْيَن وجد عليه أُمَّةً من الناس يَسْقُونٌ﴾ [القصص:23] وبمعنى الحين من الزمان، نحو قوله تعالى: ﴿وادَّكر بعد أُمَّةٌ﴾ [يوسف:45]، وبمعنى الملَّة والدين، نحو قوله تعالى: ﴿إنَّا وَجَدْنا آباءنا على أُمَّةٌ﴾ [الزخرف:23]، وبمعنى الجنس نحو قوله تعالى: ﴿وما مِنْ دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أممٌ أمثالُكمٌ﴾ [الأنعام:: 38].


تقول

فيقول أبو أسامة _ ألهمه الله الصبر والاحتساب _

والله العظيم إنني أرغب في الضحك ، ولكني سأحمل قولك هذا على تعبك من كثرة التدبر ...
فاسمح لي أن أشرح لأحبابنا ما تريد :
لما قال الله تعالى : ( نذيراً للبشر ) ، وأخونا صخر يعتقد أن البشر هم الناس والحيوانات ، وما دامت الحيوانات تسمع النذر التي تسبق الزلازل والبراكين ، فهي نذر لها ، إذن قوله تعالى : ( نذيراً للبشر ) أي : نذيراً للإنسان والحيوان !!!!
هكذا يريد أن يقول !!!
وأقول : بما أنه وعد بأن يتدبر كل كلمة وأن يربط بين الآيات ، فأرجو أن ينتبه إلى أن الآيات تتحدث عن سقر ( جهنم ) ، وليست عن الزلازل والبراكين :
الله يقول : ( سأصليه سقر ) ، ثم راح _ جل جلاله _ يصفها ، ثم قال : ( وما هي إلا ذكرى للبشر ) ، ثم راح ربنا _ عزّ وجل _ يقسم بالقمر والليل والصبح على ماذا ؟ يقول : ( إنها لإحدى الكبر ) : الحديث ما زال عن سقر ، فإحدى الكبر هي النار ، ثم قال : ( نذيراً للبشر ) أي : للناس ، فأين نذر الزلال والبراكين ؟ وأين الحيوانات .
ولو كان أخونا صخر يعرف قواعد اللغة العربيّة لقلت له :
تأمل قول الله تعالى : ( نذيراً للبشر لمن شاء منكم أن يتقدّم أو يتأخّر ) . فلما قال : ( للبشر ) فسّره بالبدل : ( لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ) ، فأبدل من العام ( البشر ) خاصاً ، وهم المخاطبون .


أضحك أخي أبو أسامة فإذا لم تفهمني فضحك لا تثريب عليك

النقطة التي حبيت أوضحها ليس لها علاقة بالآيات وليس لها علاقة بالموضوع كاملا ... ولكن كان رد على سؤالك العام هل النذر تكون لغير الإنسان ؟

نرجع للآيات ... لا أتمنى تفسيرا للآيات بشكل سطحي وكم من أية مفسرة في كتب التفاسير عندما قرأت لتفسير لها من بعض المفكرين رأيت سطحية بعض التفاسير فميزة المفكرين لا يفسرون بشكل إنشائي وإنما يفسروا كل كلمة على حده ويذكوا معاني الكلمة في آيات أخر ويربطوا بين الآيات بحث لا يستطيع الإنسان الا أن يسلم لهم الا مكابر .

يقول أبو أسامة :

رجع أخونا إلى انتقاص المفسرين . حسبنا الله ونعم الوكيل .

ثم قال صخر :

تتبعت كلمة (( نذير )) في كتاب رب العالمين ولم أجد أنه محصورة للبشر الا في هذه الآية

يقول أبو أسامة :
وإذا وجدتها في كتاب الله غير محصورة في البشر هل الحيوانات داخلة في ( البشر ) التي وردت في سورة المدثر ؟

ثم تساءل أخونا صخر :

(( سقر )) لواحة للبشر و نذير للبشر ... لماذا حصرها بالبشر لماذا لم يذكر الجن وهم مكلفين مثل البشر ؟؟؟

أرجوا أجد إجابة عندك


يقول أبو أسامة :
ليس الخلاف حول دخول الجن وخروجهم هنا ، بل الخلاف حول دخول الحيوانات .

سبق أن قال أبو أسامة :

ها أنت اعترفت أن المجنون داخل في الآيات التي ذكرتها في خلق الإنسان .

ثم أشكلت عليك الآية الأخيرة : ( علّم الإنسان ما لم يعلم ) ، وقلت : ( بالنسبة للآية الأخيرة لا أعلم ماذا تقصد بالعلم الذي يعلمه المجنون إذا كنت تقصد كيف يأكل وكيف يتحرك وكيف يدافع عن نفسه من الأخطار فهذه تعلمها حتى الحيوان ) ؟
يا أخي الله قال : ( ما لم يعلم ) فــ( ما ) تدل على العموم : علّمه كيف يأكل ، وكيف يتحرّك ، وكيف يدافع عن نفسه ؟
وعلّمه النطق ( علّمه البيان ) ، والحيوانات لا تتساوى في هذه مع الإنسان .

أما قولك : ( إذا كان المجنون ليس مكلفاً بالعبادة فدليل أنه لا يطلق عليه إنسان قول الله تعالى ((وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )) ) . فاستدلالك على أن المجنون ليس إنساناً ؛ لأنه ليس مكلفاً بالعبادة ، بقول الله تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ؛ فكونه غير مكلف بالعبادة أخرجه من إنسانيّته .
إذن وبناءً على هذا الاستنتاج الفاسد فالصبي غير إنسان ، والنائم غير إنسان ؛ لأنه قد رفع التكليف عن الثلاثة بدليل واحد ، هو قول الرسول صلى الله عليه وسلّم : ( رفع القلم عن ثلاثة : عن النائم حتى يستيقظ ، وعن الصغير حتى يحتلم ، وعن المجنون حتى يعقل ) .

أخي العزيز : ارفق بنفسك ، وعد إلى الحق .


فقال أخونا صخر :


الجميل في ردك أنك ذكرت (( ما )) تدل على العموم ... فإذا جميع من يطلق عليه إنسان مكلف بالعبادة .

يقول أبو أسامة :

الله يكفيك شرّ العين من هذه القدرة الفذّة على الاستنتاج !!!
بما أن أبا أسامة ذكر أن ( ما ) تدل على العموم ..
يقول صخر : ( فإذاً جميع من يطلق عليه إنسان مكلف بالعبادة ) .

يا خيبة ظني بك يا صخر !!!
إنك تخلط عباساً على دباس !!!
أبو أسامة يا فهيم قال عن ( ما ) في قوله تعالى : ( علّم الإنسان ما لم يعلم ) وليس عن ( ما ) في قوله : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) !!!
وقد شرحت ذلك فقلت : ( يا أخي الله قال : ( ما لم يعلم ) فــ( ما ) تدل على العموم : علّمه كيف يأكل ، وكيف يتحرّك ، وكيف يدافع عن نفسه ؟
وعلّمه النطق ( علّمه البيان ) ، والحيوانات لا تتساوى في هذه مع الإنسان . ) .

ثم قال صخر :
المجنون لا تشمله كلمة إنسان لأنه لا عقل مدرك له ... الصبي له عقل وإذا بلغ محاسب والنائم كذالك أذا أفاق من النوم محاسب فالإنسان يمر بفترة وجيزة لا يحاسب عليها إذا ذهب إدراكه ولكنه يظل إنسان لوجود عقله معه .

يقول أبو أسامة :

هنا أمران :
الأول : العلة في رفع التكليف عن الثلاثة واحدة .
الآخر : كل واحدة من الثلاثة رفع التكليف عنه لمدة ، ولذلك قال عن المجنون : ( والمجنون حتى يعقل ) .

فالمنطق يقول : إن من يخرج أحد الثلاثة من شيء يجب عليه إخراج الآخرين .

ثم قال صخر :

طيب أبو أسامة إذا كنت تقول بأن المجنون يطلق عليه كلمة (( إنسان )) كيف ترد على الاية (( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ))


ويقول أبو أسامة :

ومن العجائب ان صخراً في جدله يقلب الأمور ، ومن ذلك :
_ يزعم أن الحيوانات من البشر ، ويطالبنا نحن بأدلة نفي ذلك .
_ يزعم أن الإنسان غير البشر ، ويطالبنا نحن بأدلة نفي ذلك .
_ وها هو ذا يزعم أن المجنون ليس إنساناً ، ويطالبنا بأدلة نفي ذلك .

أما طابك مني الرد على الآية بأن الإنسان المجنون ليس داخلاً في المطالبة بالعبادة فأقول :
مشكلتك العويصة يا صخر أنك لا تفهم لغة العرب ، ولا تعريف التغليب ، ولا تعرف ألفاظ العموم حينما يراد بها الخصوص ..
وحيث إنك قد اعترفت بضعفك في اللغة فلن أقحمك فيما لا تحسن ، لكنني سأوقفك عند آية واحدة :
قال الله تعالى : {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }آل عمران173
وأسألك هنا سؤالاً :
هل اليهود والنصارى والفرس يطلق عليهم لفظة ( الناس ) ؟
الجواب : ( نعم ) .
وهل الآية هنا تقصدهم ؟
الجواب : لا .
كيف هذا ؟ أليسوا من الناس ؟
هل فهمت الآن ؟
الجنّ والإنس مكلفون بالعبادة إلا من رفع عنه القلم .

ثم قال صخر :
تقول
وعلّمه النطق ( علّمه البيان ) ، والحيوانات لا تتساوى في هذه مع الإنسان .


أخي أبو أسامة متاكد أن الحيوان لا يتساوى مع الإنسان بالنطق ؟؟؟؟
أتمنى أسمع الإجابة منك بعد أن تتدبر كتاب الله .

البيان أعمّ من النطق ، ونطق البشر أرقى من نطق الحيوان ، ولذلك خصّ الله بعض أنبيائه بتفهّم منطق الطير والنمل .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 06:43 PM   #58
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخــر مشاهدة المشاركة
للأسف لا لأنك الله يهديك لم لم تترك لي فرصه للقراءة ردودك متتابعة ولا أحب أجعلك تنتظر طويلا .. أتمنى تخفف أشوى لأني من جد مشتاق لقرأت ما نقله الرائع سالم الصقيه سواء اتفق معي او اختلف فأنا عندما أقراء أخذ وقت طويل أحب أتدبر كل كلمة أقراها

احترامي
أبشر فسوف أتوقف الآن لسفر خارج المملكة بإذن الله تعالى .

وألقاك بعد تسعة أيام إن شاء الله ، وأجدك بحوله وقوته قد قرأت كل ما كتب بحكمة وروية ، وانتفعت منه .

لك تحياتي ودعواتي بأن يشرح الله صدرك وينير دربك ، وأن يردك للحق طائعاً .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 10-08-2007, 07:45 PM   #59
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 213
قوة التقييم: 0
ناااااعمة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو أسامة مشاهدة المشاركة
أبشر فسوف أتوقف الآن لسفر خارج المملكة بإذن الله تعالى .

وألقاك بعد تسعة أيام إن شاء الله ، وأجدك بحوله وقوته قد قرأت كل ما كتب بحكمة وروية ، وانتفعت منه .

لك تحياتي ودعواتي بأن يشرح الله صدرك وينير دربك ، وأن يردك للحق طائعاً .

فرصتك صخر ... تنفس وتدبر كل ما كتب وأعد تدبر الآيات واربط كل حرف بحرف

ما شاء الله مطور مستوى الإملاء عندك .. كم أسبوع وتنتهي من الأخطاء .. سريع التعلم .. ماشاء الله .
ناااااعمة غير متصل  
قديم(ـة) 19-08-2007, 01:22 PM   #60
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
<<(( قـــد عـُـــدْتُ يــا صـَــخــْــرُ وإنـّــي مُــنــْــتــَـظِــرْ))>>
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
.•.°.• فكر بصوت مسموع.. وبعثر حروفك بهدوووء.•.°.• ( دعوة عامة) جنى المحبة المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 369 01-11-2007 07:20 AM
كل ما يخص بالغة الانجليزية فى 300موقع من الابتدائيةالى الدكتوراة /بعد تعب ياريت يعجبك رجل الأعمال المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 6 01-08-2007 07:38 AM
تهافت الخراشية هنبعل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 10-07-2007 10:11 PM
المراهقة: خصائص المرحلة ومشكلاتها هيكل عظمي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 06-06-2007 02:45 PM


الساعة الآن +3: 09:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19