عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 07-09-2007, 11:20 PM   #71
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 131
قوة التقييم: 0
الكاتب is on a distinguished road
اقتباس:
هذا هو الحق إن كان صخر يريد الحق ، فإن قبل به فحيهلاً ، وإلا فهو إقرار منه بأنه صاحب هوى ، قد عميت بصيرته عن اتباع الحق ، والله هو الهادي إلى سواء السبيل .
__________________
يرفع لئلا تغفل عنه عيون صخر .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الكاتب غير متصل  

 
قديم(ـة) 07-09-2007, 11:58 PM   #72
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 553
قوة التقييم: 0
المستعين بالله is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتب مشاهدة المشاركة
يرفع لئلا تغفل عنه عيون صخر .
هوّنوا عليكم لو صار الموضوع محل جفونه ما شافه .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المستعين بالله غير متصل  
قديم(ـة) 08-09-2007, 12:33 PM   #73
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
أحسن من فرّق بين لفظتي ( البشر ) و( الإنسان ) في القرآن الكريم هي الدكتورة / عائشة عبد الرحمن المعروفة بـ( بنت الشاطئ ) رحمها الله ، في كتابها ( مقال في الإنسان : دراسة قرآنية ) .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 08-09-2007, 11:52 PM   #74
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
مرحبا أخي ... أبو أسامة


تقول
(( لقد طلب مني ( صخر ) مهلة ؛ ليقرأ ما نقله بعض الإخوان من كتابات في هذا الموضوع ، فمنحته تسعاً ، ثم تلتها تسع ، وأردفتها بتسع ، فلم يظهر في سمائنا له نجم ولا قمر ، بل انسلّ هرباً كانسلال الأراقم تحت رداها... ))

انسل هربا ... الم اذكر لك في رسالة خاصة ما هذا نصه

(( أما قضية عدم أكمالي للحوار

أولا : عندما أناقش شخص لا أهدف إلى إظهار عضلاتي ولا يهمني كثير الشخص الذي يحاورني يقتنع بوجهة نظري أو لا يهمني أن أطرح رأيي والمخالف لي يطرح رأيه ونترك للآخرين الحكم بالاختيار ... وبذالك أكون أديت مهمتي ... لهذا عندما يتجاوز الموضوع خمس إلى ست صفحات أعتقد أن الكثير من الأعضاء سينسحب عن القراءة وبالتالي تصبح إضاعة وقت ... بالنسبة لموضوعنا بصراحة لو لم تتوقف لربما أكملت معك ولكن توقفك أصابني بالفتور ... الأمر الأخر أرى أننا مختلفين في الأسس فأنت تستدل بالمعاجم العربية والشعر ... وأنا أشك أن تكون هذه المعاجم متوافقة مع لغة القران ... الكلمة تأتي بأكثر من معنى وربما تكون بمعنى متضادين !!! ... أرى أن المعاجم العربية لا تساعد على تدبر القران

الموضوع مطروح في المنتدى رد ووضح أخطائي وأنا إذا وجدت أن الأمر يلزم الرد سارد وإذا لم يكن يلزم الأمر الرد فسأكتفي بالمشاهدة ))

والان رأيت أن الأمر يلزم الرد

أنت ذكرت أدلتك على صحة ما تقول من الشعر ... وربما الأغلبية من الأعضاء يعتقد أن الاستدلال بمعاني اللغة العربية من الشعر منهج علمي لا يقبل التشكيك .. رغبت في توضيح أن هناك من الأدباء والمفكرين من أنتقد هذا المنهج ورفض أن يكون الشعر ومن باب أولى المعاجم اللغوية مفسرة لمفردات القران الكريم وما أعتقد هذا خافي على الأخ أبو أسامة

وسأنقل لكم جزء من كتاب الأديب الدكتور طه حسين (( في الشعر الجاهلي )) والذي أنصح بقراءته

((ولست أزعم أني من العلماء . ولست أتمدح بأني أحب أن أتعرض للأذى . وربما كان الحق أني أحب الحياة الهادئة المطمئنة وأرد أن أتذوق لذات العيش في دعة ورضا . ولكني مع ذلك أحب أن أفكر ، وأحب أن أبحث ، وأحب أن أعلن إلى الناس ما انتهى إليه بعد البحث والتفكير ؛ ولا أكره أن آخذ نصيبي من رضا الناس عني أو سخطهم على حين أعلن إليهم ما يحبون أو ما يكرهون . وإذن فلأعتمد على الله ، ولأحدثك بما أحب أحدثك به في صراحة وأمانة وصدق ، ولأجتنب في هذا الحديث هذه الطرق التي يسلكها المهرة من الكتاب ليدخلوا على الناس ما لم يألفوا في رفق وأناة وشيء من الاحتياط كثير .

وأول شيء أفجؤك به في هذا الحديث هو أني شككت في قيمة الشعر الجاهلي وألححت في الشك ، أو قل ألح عليّ الشك ، فأخذت أبحث أفكر وأقرأ وأتدبر ، حتى انتهى بي هذا كله إلى شيء إلا يكن يقينا فهو قريب من اليقين . ذلك أن الكثرة المطلقة مما نسميه شعرا جاهليا ليست من الجاهلية في شيء ، وإنما هي منتحلة مختلقة بعد ظهور الإسلام ، فهي إسلامية تمثل حياة المسلمين وميولهم وأهواءهم أكثر مما تمثل حياة الجاهليين . وأكاد لا أشك في أن ما بقى من الشعر الجاهلي الصحيح قليل جدا لا يمثل شيئا ولا يدل على أي شيء ، ولا ينبغي الاعتماد عليه في استخراج الصورة الأدبية الصحيحة لهذا العصر الجاهلي . وأنا أقدر النتائج الخطرة لهذه النتيجة ، ولكني مع ذلك لا أتردد في إثباتها وإذاعتها ، ولا أضعف عن أن أعلن إليك وإلى غيرك من القراء أن ما تقرؤه على أنه شعر امرئ القيس أو طرفة أو ابن كلثوم أو عنترة ليس من هؤلاء الناس في شيء ؛ وإنما هو انتحال الرواة أو اختلاق الأعراب أو صنعة النحاة أو تكلف القصاص أو اختراع المفسرين والمحدثين والمتكلمين .

وأنا أزعم مع هذا كله أن العصر الجاهلي القريب من الإسلام لم يضع ، وأنا نستطيع أن نتصوره تصورا واضحا قويا صحيحا . ولكن بشرط ألا نعتمد على الشعر ، بل على القرآن من ناحية ، والتاريخ والأساطير من ناحية أخرى .

وستسألني كيف انتهى بي البحث إلى هذه النظرية الخطرة ؟ ولست أكره أن أجيبك على هذا السؤال ؛ بل أنا لا أكتب ما أكتب إلا لأجيبك عليه . ولأجل أن أجيبك عليه إجابة مقنعة يجب أن أتحدث إليك في طائفة مختلفة من المسائل . وسترى أن هذه الطائفة المختلفة من المسائل تنتهي كلها إلى نتيجة واحدة هي هذه النظرية التي ذكرتها منذ حين . يجب أن أحدثك عن الحياة السياسية الداخلية للأمة العربية بعد ظهور الإسلام ووقوف حركة الفتح ، وما بين هذه الحياة وبين الشعر من صلة . ويجب أن أحدثك عن حال أولئك الناس الذين غلبوا على أمرهم بعد الفتح في بلاد الفرس وفي الشام والجزيرة والعراق ومصر ، وما بين هذه الحال وبين لغة العرب وآدابهم من صلة . ويجب أن أحدثك عن نشأة العلوم الدينية واللغوية وما بينها وبين اللغة والأدب من صلة . ثم يجب أن أحدثك عن اليهود في بلاد العرب قبل الإسلام وبعده ، وما بين اليهود هؤلاء وبين الأدب العربي من صلة . ويجب أن أحدثك بعد هذا عن المسيحية وما كان لها من الانتشار في بلاد العرب قبل الإسلام وما أحدثت من تأثير في حياة العرب العقلية والاجتماعية والاقتصادية والأدبية ، وما بين هذا كله وبين الأدب العربي والشعر العربي من صلة . ثم يجب أن أحدثك عن مؤثرات سياسية خارجية عملت في حياة العرب قبل الإسلام وكان لها أثر قوي جدا في الشعر العربي الجاهلي وفي الشعر العربي الذي انتحل وأضيف إلى الجاهليين . وهذه المباحث التي أشرت إليها ستنتهي كلها إلى تلك النظرية التي قدمتها : وهي أن الكثرة المطلقة مما نسميه الشعر الجاهلي ليست من الشعر الجاهلي في شيء .

ولكني مع ذلك لن أقف عند هذه المباحث ؛ لأني لم أقف عندها فيما بيني وبين نفسي بل جاوزتها . وأريد أن أجاوزها معك إلى نحو آخر من البحث أظنه أقوى دلالة وأنهض حجة من المباحث الماضية كلها ، ذلك هو البحث الفني واللغوي . فسينتهي بنا هذا البحث إلى أن هذا الشعر الذي ينسب إلى امرئ القيس أو إلى الأعشى أو إلى غيرهما من الشعراء الجاهليين لا يمكن من الوجهة اللغوية والفنية أن يكون لهؤلاء الشعراء ، ولا أن يكون قد قيل وأذيع قبل أن يظهر القرآن . نعم ! وسينتهي بنا هذا المبحث إلى نتيجة غريبة ، وهي أنه لا ينبغي أن يستشهد بهذا الشعر على تفسير القرآن وتأويل الحديث ، وإنما ينبغي أن يستشهد بالقرآن والحديث على تفسير هذا الشعر وتأويله ، أريد أن أقول إن هذه الأشعار لا تثبت شيئا ولا تدل على شيء ولا ينبغي أن تتخذ وسيلة إلى ما اتخذت إليه من علم بالقرآن والحديث . فهي إنما تكلفت واخترعت اختراعا ليستشهد بها العلماء على ما كانوا يريدون أن يستشهدوا عليه .

فإذا انتهينا من هذه الطرق كلها إلى غاية واحدة هي هذه النظرية التي قدمتها ، فسنجتهد في أن نبحث عما يمكن أن يكون شعرا جاهليا حقا . وأنا أعترف منذ الآن بأن هذا البحث عسير كل العسر ، وبأني أشك شكا شديدا في أنه قد ينتهي بنا إلى نتيجة مرضية . ومع ذلك فسنحاوله ))


وهذا مقال لأحد المفكرين


(( هل نفهم هذا القرآن العربى بمعاجم اللغة العربية؟
إن للغة العربية معاجمها المتميزة، و قد تم تدوينها بعد القرآن بقرون ، وهى خير دليل على أن اللغة العربية كائن متحرك تختلف فيها معانى الألفاظ من عصر لأخر ، ومن مكان لأخر. إلا إنه لا يجوز أشتراط فهم القرآن بمعاجم لغوية كانت ترصد حركة اللغة حتى عصرها ، ولذلك فإننا اليوم نجد عجبا حين نرجع إليها ،فمعظم مفرداتها اندثرت من الاستعمال فى عصرنا الذى جاء بمصطلحات جديدة من الغرب يتضاعف عددها باضطراد. وحتى فى لغتنا المستعملة المتوارثة تجد بعض المفردات قد اختلفت عما سبق، فكلمة(عميد ) ظلت حتى العصر العباسى تعنى (المريض حبا )، وفى ذلك يقول الشاعر :" وإنى من حبها لعميد.." ، ويقول الفيروز آبادى ، فى معنى كلمة عميد " هدّه العشق" اى أمرضه العشق. فأصبحت كلمة ( عميد ) اليوم تعنى مرتبة عالية فى الجيش أو فى رئاسة الكليات الجامعية. الخلاصة أن تلك المعاجم تم تدوينها بعد نزول القرآن بعدة قرون لتسجل حركة اللغة العربية فى زمانها وليس زماننا، وقد أصبح أغلب ما فيها من كلمات عربية غير مستعمل فى عصرنا .
(4 )
هل نفهم القرآن الكريم بمصطلحات التراث ؟
لقد زاد فى تطور اللغة العربية وازدياد وتعقد مصطلحاتها أن صار لكل طائفة دينية مصطلحاتها الدينية الخاصة بها ، فالشيعة لهم مصطلحاتهم ، وعلى سبيل المثال فان مصطلح (النواصب ) لدى الشيعة يطلقونه على السنة الذين ( يناصبون أهل البيت العداء ) ونفس المصطلح ( النواصب ) له معنى مختلف فى علم النحو إذ يعنى أدوات النصب التى تنصب الفعل المضارع أو الاسم , بل ان كلمة ( النصب ) تعنى التحايل على الناس و( النصب) عليهم، ولا علاقة لهذا ( النصب) على الناس بعلم النحو. بل إن كلمة ( النحو ) فى حد ذاتها مصطلح جديد ، ومثله المصطلحات جديدة فى إطاره مثل الرفع و الجر و السكون والاعراب و البناء و الفعل و الاسم و المبتدأ و الخبر و الفاعل و المفعول به ..الخ .. فاذا دخلنا فى علوم اللغة الأخرى وجدنا مصطلحات أخرى فى علم الصرف والبلاغة ، وقد اخترع العبقرى العربى الخليل بن أحمد علم العروض ووضع له المصطلحات مثل البحور الشعرية بمصطلحاتها المختلفة، ثم هناك شلالات من المصطلحات فى الفقه والتفسير والحديث والجرح والتعديل و وعلم الكلام و التوحيد و المعتزلة و المرجئة والشيعة والسنة و الصوفية و البلاغة من استعارة وكناية وتشبيه و محسنات بديعية و معنوية و طباق وجناس و شتى مصطلحات الفنون والأداب.. أى انتجت الحضارة العربية الاسلامية كما هائلا من المصطلحات الدينية والعلمية والأدبية والفنية لم تكن فى عهد النبى محمد عليه السلام، بعضها تمت صياغته لأول مرة وبعضها تبدل معناه واكتسب مدلولا جديدا. أى أننا لو دخلنا فى إطار أى فرقة دينية أو علم من العلوم لوجدنا كمّا هائلا من المصطلحات ـ وهذا باب واسع يخرج عن موضوعنا .
ولكن نعرض لمثلين بايجاز من نوعين من أديان المسلمين الأرضية :
* فقد أدخل التصوف مصطلحات دينية مستحدثة فى الحياة الدينية للمسلمين لم يعرفها المسلمون الأوائل فى عصر النبوة .ومن المصطلحات الدينية الجديدة التى استحدثها دين التصوف : الكرامة ، المريد، المقام ،الوقت الحال ، القبض ، الصحو والسكر ، الذوق الشرب ، المحو والإثبات ، الستر والتجلي، المحاضرة والمكاشفة ، الحقيقة والطريقة ، الوارد، الشاهد، السر، المجاهدة ، الخلوة ، الزهد، الولاية ، .. إلخ ، ولكل منها مدلول فى دين التصوف ، وسطرت فى ذلك الكتب ، وبالطبع هم مختلفون فى معناها وعددها.
وبعض هذ الألفاظ كان مستعملا فى الإسلام بغير ما يقصده الصوفية ، إلا أنهم أولوها وأستحدثوا لها مدلولات جديدة تخرج عن الإسلام مثل (الولى والولاية ).
* ومصطلح السنة يأتي في القرآن بمعني المنهاج والطريقة أو الشرع ،وبمعني الشرع يأتي منسوبا لله تعالي (33 / 38) . وفي العصر الاموى استعمل مصطلح السّنة في معرض الاعتراض علي السياسة الاموية واهمية ان ترجع الي ما كانت عليه سنة النبي ،أي طريقته العادلة فى الحكم .وبها بدأ الاستعمال السياسي لكلمة السنة وقتها .
وحين نجح الشيعة الكيسانية في الدعوة للرضى من آل محمد ـ الامام المختفى غير المعلوم ـ وكان مفترضا أنه من ذرية علىّ بن أبى طالب، كان من ادبياتهم نفس الاستعمال السياسي لمصطلح السنة مع الاستعمال لمصطلح الشيعة الذى يدل على المعتقدين بأحقية ذرية على بن أبى طالب فى الحكم.وحين ظهر ان الخليفة الموعود ليس من ذرية علي وانما من ذرية ابن عباس حدث الشقاق بين انصار العباسيين القائمين مع الخليفة العباسي وبين المطالبين بأحقية ذرية علي بالخلافة دون العباسيين .وظلت كلمة شيعة أوالصحابه تطلق علي انصار العباسيين حتي تولي ابو جعفر المنصور الخلافة وتقاتل مع العلويين فىالحجاز والعراق فى ثورة محمد النفس الزكية واخيه ابراهيم . عندها استبقي الخلفاء العباسيون لأنفسهم مصطلح السنة ،وأهملوا لقب الشيعة، فاصبح خاصا بخصوم الدولة العباسية والخارجين عليها ،و اضيفت للشيعة اوصاف اخري سياسية وعقيدية اهمها الرافضة .وهكذا تقلب مفهوم السنة من الشرع كما جاء في القرآن الكريم الي معني سياسي منسوب للنبي في اطار الخطاب السياسي المعارض للأمويين ،ثم احتكرته الخلافة العباسية ليدل علي مدلولها السياسي في مقابل خصومها الشيعة. ليس هذا فقط ، بل تحول مصطلح السنة في العصر العباسي الثانى ليدل علي الدين ( الأرضى ) السائد المعترف به من الدولة العباسية . والمعتزلة والفلاسفة والمثقفون ثقافة عقلية بالفلسفة اليونانية والهلينية كانوا يطلقون على خصومهم من الفقهاء السنيين المحافظين مصطلح الحشوية ، يتهمونهم بأنهم كانوا يحشون عقولهم بروايات منسوبة للنبى يؤمنون بها ويجادلون بها الآخرين بدون عقل أو منطق متمسحين بالدين. ثم مالبث أولئك الفقهاء الحشويون أن دخلوا فى جدال مع المعتزلة ، فأصبحت السنة تعني من ناحية العقائد والفلسفات ذلك الاتجاه الفكرى العقائدى المحافظ الذي يمثله أبو منصور الماتوريدى ثم أبو الحسن الأشعري بعد ان ترك المعتزله ،وأصبحت السنة من ناحية الفقه والفروع تعنى المذاهب الفقهية الاربعة المنسوبة للأئمة ابي حنيفة ومالك والشافعي وابن حنبل ،هذا في عصر الاجتهاد الفقهي . وفي كتب الفقه السنى اصبح مصطلح السنة يشيرالي درجة اقل من درجات الواجب ،فيقال هذا فرض واجب ،وهذا سنة .اويقال "يسنّ"بمعني يستحسن.
ومع كل هذا التطور والتعقد فى المصطلحات التراثية لا يجوز فى المنهج العلمى أن نستعملها فى فهم القرآن الكريم ، ليس فقط لأنها تمت ولادتها بعد عصر القرآن متأثرة بظروف سياسية واجتماعية وفكرية ، ولكن أيضا لأن للقرآن مفاهيمه الخاصة ومصطلحاته الخاصة التى تعارض بل وأحيانا تناقض تلك المصطلحات التراثية المستحدثة.
( 5 )
إن من الطبيعى أن نفهم القرآن بالقرآن
أى أن نتعرف على مصطلحات القرآن من خلال القرآن نفسه. وهذا معنى البيان القرآنى. وهو معنى أن الله تعالى جعل بيان القرآن بالقرآن ، فلكى تفهم القرآن لابد أن تتدبره وتتعقله من خلاله هو ، وبمفاهيمه هو ، وخصوصا أن القرآن لم ترد فيه إحالة إلى شروح أخرى تعين على فهمه .
( 6 )
ونعطى نماذج سريعة للاختلاف والتناقض بيم مفاهيم القرآن ومفاهيم التراث :
1- الدين فى مفهوم القرآن يعنى الطريق، والسبيل، والصراط، والطريق قد يكون مستقيماً وقد يكون معوجاً. وقد يكون الدين أو الطريق معنوياً، أى العلاقة بالله تعالى. وقد يكون الدين أو الطريق حسياً مادياً كقوله تعالى عن أهل المدينة فى عصر النبى يعلمهم فن القتال ﴿وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلّ فِرْقَةٍ مّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لّيَتَفَقّهُواْ فِي الدّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوَاْ إِلَيْهِمْ لَعَلّهُمْ يَحْذَرُونَ﴾ (التوبة 122) فالآية سبقتها وتلتها آيات فى سياق القتال وتتحدث هذه الاية الكريمة عن النفرة للقتال، وضرورة إرسال فرقة استطلاع تتعرف على الدين أو الطريق ثم تنذر الناس وتحذرهم. ومن الخبل أن نفهمها على أن يترك المؤمنون رسول الله عليه السلام فى المدينة ثم يذهبوا للتعليم خارج المدينة، وهى موطن العلم بالإسلام، وكان غيرها مواطن الشرك فى ذلك الوقت.
2- ولكن مصطلحات التراث جعلت التفقه قصراً على العلم بالشرع، مع أن مفهوم التفقه فى القرآن يعنى العلم والبحث العقلى والمادى فى كل شىء.
3- والسنة فى اللغة العربية تعنى الشرع، تقول "سن قانوناً" أى شرع قانوناً. وفى القرآن تأتى فى التشريع بمعنى الشرع حتى فيما يخص النبى (الأحزاب 38) وتكون حينئذ منسوبة لله تعالى، أما النبى فهو صاحب القدوة والأسوة (الأحزاب 21) فالسنة لله تعالى، ولنا فى النبى أسوة حسنة، وتأتى السنة منسوبة لله تعالى أيضاً فيما يخص تعامله جل وعلا مع المشركين، وتكون هنا بمعنى المنهاج والطريقة (الأحزاب 62، فاطر 43، الفتح 23) ولكن السنة فى التراث تعنى شيئاً مختلفاً سياسياً ومذهباً فقهياً.
4- و"الصحابة" فى التراث هم أصحاب النبى وأصدقاؤه ممن أسلموا. ولكن فى مفهوم القرآن فالصاحب هو الذى يصحب فى الزمان والمكان، وذلك تكرر فى القرآن وصف النبى عليه السلام بأنه صاحب المشركين (النجم 2، سبأ 46، التكوير 22).
5- والنسخ فى القرآن يعنى الإثبات والكتابة والتدوين، ويعنى فى التراث العكس تماماً، أى الإلغاء. ولنا بحث منشور فى هذا الموضوع .
6- ومفهوم الحكم فى القرآن يعنى التحاكم القضائى، وليس مقصوداً به على الإطلاق ما يتردد فى التراث من أنه الحكم السياسى أو الحاكمية.
7- وكذلك الحال مع "أولوا الأمر"، فالمقصود بهم فى القرآن هم أصحاب الشأن وأصحاب الخبرة والاختصاص فى الموضوع المطروح (النساء 59، 83) وليس المقصود هم الحكام كما يتردد فى التراث.
8- و"الحدود" فى القرآن تعنى الشرع والحق، ولا تعنى العقوبات. وتفصيلات ذلك فى كتابنا عن حد الردة.
9- و"المكروه" فى مفهوم القرآن هو أفظع المحرمات وأكبر الكبائر كالقتل والزنا والكفر والفسوق (الإسراء 38، الحجرات 7) ولكن المكروه فى الفقه التراثى هو الحلال الذى يفضل الابتعاد عنه.
10- وكذلك المستحب أو المندوب فى التراث يعنى الحلال المباح، ولكن المستحب فى مفهوم القرآن هو الفرض الواجب (الحجرات).
11- والتعزير عند الفقهاء هو الإهانة والعقوبة، ولكن التعزير فى القرآن يعنى التكريم والتمجيد والتقديس والإعزاز والنصرة لله تعالى ورسوله (المائدة 12، الأعراف 157، الفتح 9).
والأمثلة كثيرة أهمها على الاطلاق تناقض القرآن مع تراث الفكر السنى فى مفاهيم الاسلام والايمان والشرك والكفر وما يخص المسيحيين واليهود والمرأة والشورى وحقوق الانسان الخ.... ))

نرجع للفظ (( بشر - إنسان )) و (( هواء - ريح ))

بالنسبة لـ (( بشر و إنسان )) أولا الموضوع بالنسبة لي ليس بذالك الأهمية ولم أعتقد أن يصل إلى هذه الدرجة من الضجة والشوشرة ولم أتوقع أن تهتم فيه كل هذا الاهتمام ... أنا ذكرت في نفس الموضوع أن الهدف من الموضوع هو أن لا نرد أي فكرة تصلنا من الغرب ونحن لم نتدبر معاني القران الكريم التدبر الصحيح .. وأنا بهذا الاجتهاد لا اجزم بصحته ولكن أرجح صحته بنسبة بسيطة فأنت لم توضح لي الفرق بين لفظ (( بشر وإنسان )) لأني مؤمن بأن بينهما فرق وربما في ردك الأخير ماهو جدير بالمتابعة فهو ما أبحث عنه وهو الفرق بين لفظ بشر وإنسان وسأبحث عن الكتاب .. لذالك لم أكن حريص على تضيع الوقت بموضوع ليس له من الأهمية الشي الكثير وحتى لا يكون جدال بدون فائدة

الأمر الاخر ... أنت استدليت على أن أدم أبو البشر من حديث الشفاعة ... المنهج الصحيح هو أن نعرف صحة الحديث من مفردات القران فلم يرد بالقران الكريم ما يفيد أن أدم أبو البشر .. بل لم ترد أية تكلفية للبشر .. وبالنسبة لاحاديث الغيبيات فيها كلام طويل .. أرجو أن ترجع لمذهب أبو حنيفة والشافعي بخصوص هذا الموضوع

بالنسبة للفظ (( هواء - ريح )) فأنا متمسك برأيي ولا شك فيه فهو مبني على ماجاء بالقران الكريم بصورة واضحة لا تقبل الشك عندي ... فلم تأتي بدليل من القران ينفي قولي إما الأشعار فلن أقدمها على كتاب رب العالمين

الهواء .. الشي الفارغ الخاوي
فعندما كانت العرب تطلق على الفارغ الذي بين السماء والأرض بنظرهم هواء وجاء من بعدهم من عجم ومن اختلط معهم وأحس بالريح تتحرك بهذا الهواء الفارغ فقال تحرك الهواء ... يكون هذا من لغة العرب ؟؟؟

هذه وجهة نظري طرحتها ... ومثلما ذكرت أن مناقشتنا كانت صعبة لعدم التماثل في المنطلقات .. لذالك لا يلزم من الحوار أن أقتنع أنا بوجهة نظرك أو تقتنع أنت بوجهة نظري ولكن نطرح أفكارنا أمام الجميع وللمشاهدين الحرية بالحكم والاختيار وأهم شي أن نظل أخوان نحترم بعض ولا يشك أحدنا بنية الاخر فلا يعلم مافي القلوب الا الله

تقول
(( هذا هو الحق إن كان صخر يريد الحق ، فإن قبل به فحيهلاً ، وإلا فهو إقرار منه بأنه صاحب هوى ، قد عميت بصيرته عن اتباع الحق ، والله هو الهادي إلى سواء السبيل .))

هذا هو الإرهاب الفكري ... قولك الحق ومن خالفك فهو صاحب هوى .. يالله .. ليتك ظللت على نعتك لي بأني جاهل فهذه وجهة نظرك على حسب ما تعتقد وتؤمن به ... ولكن أن تحاسب الشخص على ما في قلبه ونيته ومعتقده ... فأعتقد أنك تجوزت حدودك كإنسان لا يعلم بما في القلوب ...ودائما عندما يشكك أحد بدين ومعتقد شخص أخر مخالف له بالفكر أتذكر هذه الاية في تخاصم أهل النار أسال الله أن لا أكون أنا ولا أنت ولا جميع الأعضاء منهم (( وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ )) أرجو أن تنتبه لهذا الأمر أخي أبو أسامة وأني لك من الناصحين

فأنا صدقني أخي لا يؤثر فيني مثل هذه الكلمات بسبب اختلاف الفكر فأنا أقول مثلما قال إبراهيم عليه السلام (( اني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض حنيفا وما انا من المشركين ))


ربما يكون هذا خاتمة ردودي بهذا الموضوع إذا لم يجد جديد تستحق الرد
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 09:54 PM   #75
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
أخي ( صخر ) :

آسف أنني لم أطلع على ردّك إلا اليوم .

ولا أريد أن يتشعّبَ الحديث ، لذلك أرجو أن تتفضـّل بأن تجيب عن السؤال التالي :

السؤال : هل تؤمن بقول النبي صلى الله عليه وسلم لو ثبتَ لك أنّ رسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام قاله حقيقةً أو سمعته أنت منه صلى الله عليه وسلم شفاهة :
وهو حديث الشفاعة الذي ورد فيه :

<< ( ..... فيأتون فيقولون :
يا آدم أنت أبو البشر ، خلقك الله بيده ، ونفخ فيك من روحه ، وأمر الملائكة فسجدوا لك ، وأسكنك الجنّة ) .>>
؟؟؟؟
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2007, 01:05 AM   #76
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 355
قوة التقييم: 0
همــــام is on a distinguished road
وهل تظن ابا اسامة أن صخرا سيرد
الرجل قالها من أول أنه منسحب
وهذا منهجه يرمي شبه ويخنس مثل كل مرة وعندما يحشر في زاوية يبدأ بتأويلات ونقولات ليس لها زمام ولا خطام

أبا أسامة بارك الله فيك وجعلك الله ناصرا لدينه وذابا عنه شبه المبطلين
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
همــــام غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2007, 03:02 PM   #77
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,335
قوة التقييم: 0
صخــر is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أبو أسامة مشاهدة المشاركة
أخي ( صخر ) :

آسف أنني لم أطلع على ردّك إلا اليوم .

ولا أريد أن يتشعّبَ الحديث ، لذلك أرجو أن تتفضـّل بأن تجيب عن السؤال التالي :

السؤال : هل تؤمن بقول النبي صلى الله عليه وسلم لو ثبتَ لك أنّ رسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام قاله حقيقةً أو سمعته أنت منه صلى الله عليه وسلم شفاهة :
وهو حديث الشفاعة الذي ورد فيه :

<< ( ..... فيأتون فيقولون :
يا آدم أنت أبو البشر ، خلقك الله بيده ، ونفخ فيك من روحه ، وأمر الملائكة فسجدوا لك ، وأسكنك الجنّة ) .>>
؟؟؟؟




مرحبا أخي ..... أبو أسامة


لا تعتذر فأنا أقدر كثرة مشاغلك وسفرك ... وأنا أمتن لك بأن تمنحني هنا بعض من وقتك

تصديق وطاعة النبي عليه الصلاة والسلام واجبة فمن عايش النبي وأمره بأمر أو حكم له بحكم فيجب طاعته مع إيماني بأن النبي بشر يخطى في أمور الحياة وقد وضح ذالك القران الكريم

أتمنى أن أكون أجبت على سؤالك



احترامي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صخــر غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2007, 04:58 PM   #78
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 131
قوة التقييم: 0
الكاتب is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

أخي / صخر ...

لا أحب أن أشتت الحوار الدائر بينك وبين أبي أسامة ، لكن عندي سؤالا طالما دافعته - وخاصة حينما أشرت إلى عدم رغبتك في إكمال الحوار - ، وبما أنك عدت إلى إجابة الأسئلة ؛ فسأتوكل على الله وأسألك إياه ...

قبل السؤال سأذكر مقدمات أرجو منك أن تنبهني إن أخطأت في شيء منها :

1- أنت لا تؤمن بتفسير السنة للقرآن ؛ لأنك لا تؤمن بالسنة أصلا .

2- أنت لا تؤمن بتفسير المفسرين للقرآن الكريم ؛ لأنك لست بحاجة لوسيط بينك وبين القرآن الميسر للذكر .

3- أنت لا تؤمن بتفسير القرآن الكريم بكلام العرب ؛ لأنك تعتقد بخصوصية لغة القرآن العربية ، وأنه من المفترض أن يستدل للغة العرب بالقرآن الكريم ، لا العكس .

بناء على هذه المقدمات فإن الطريقة الوحيدة لاقتناعك بمعنى كلمة من القرآن الكريم هي فهمك الناتج عن تدبرك لكلام الله ..

إن كان هذا صحيحا ، فسأطلب منك أن تتدبر لي هذه الآية التي يخاطب فيها عيسى - عليه السلام - أمه مريم - رضي الله عنها - :

" فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا " .

س 1 / هل يقصد عيسى - عليه السلام - من لفظة " البشر " الحيوانات أم الإتس ؟

س 2 / من سياق الآيات ، هل أطاعته مريم أم عصته ؟

س 3 / هل تتصور أن مريم - رضي الله عنها - كانت كلما مرت في طريقها بطير أو حيوان تقول له " إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا " ؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الكاتب غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2007, 05:17 PM   #79
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

إن كان هذا صحيحا ، فسأطلب منك أن تتدبر لي هذه الآية التي يخاطب فيها عيسى - عليه السلام - أمه مريم - رضي الله عنها - :

" فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا " .

...
سؤال : كيف تقول لهم مريم عليه السلام وهي نذرت ان لاتكلم إنسيا...؟؟؟
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
قديم(ـة) 23-09-2007, 05:30 PM   #80
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 131
قوة التقييم: 0
الكاتب is on a distinguished road
[CENTER]
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سالم الصقيه مشاهدة المشاركة
سؤال : كيف تقول لهم مريم عليه السلام وهي نذرت ان لاتكلم إنسيا...؟؟؟
قال ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره :

الْمُرَاد بِهَذَا الْقَوْل الْإِشَارَة إِلَيْهِ بِذَلِكَ لَا أَنَّ الْمُرَاد بِهِ الْقَوْل اللَّفْظِيّ لِئَلَّا يُنَافِي " فَلَنْ أُكَلِّم الْيَوْم إِنْسِيًّا "
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الكاتب غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
.•.°.• فكر بصوت مسموع.. وبعثر حروفك بهدوووء.•.°.• ( دعوة عامة) جنى المحبة المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 369 01-11-2007 07:20 AM
كل ما يخص بالغة الانجليزية فى 300موقع من الابتدائيةالى الدكتوراة /بعد تعب ياريت يعجبك رجل الأعمال المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 6 01-08-2007 07:38 AM
تهافت الخراشية هنبعل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 10-07-2007 10:11 PM
المراهقة: خصائص المرحلة ومشكلاتها هيكل عظمي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 06-06-2007 02:45 PM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.