عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-08-2007, 07:26 PM   #21
ريشة ساحرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: حيث أرواحهم تقيم !
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
شعرة معاوية is on a distinguished road

ناعمة
أحسنتِ وهذا ماقصدته ! ، علما أن عميلة التجرد تلك لاتأتي تباعاً وإنما بعد مراحل أشبه بحلقات تقود بعضها بعضا وهو هائم بداخلها منهم من نفذ بجلده وإن بقيت بعض من الآثار عالقة بقلبه ومنهم من يفخر بإعتلائه أماكن لا يتجرأ أحد بإقتحامها وماهي سوى قمة للقاع ! .
أما بالنسبة لتلك المواقع فلا تقل جرما من الكتب المنحرفة ولا أراهما إلا بالضرر متحدان وإن اختلفت مادة العرض ! .

أشكرك ناعمة على مشاركتك وكم سررت بتواجدك وتواجد بعثرة ، .. يبدو أنها أسماء جديدة تحمل الكثير والكثير ! .
__________________
خطٌ رفيع ..
-رجل المستحيل ، الشهرستاني ، البرق الخاطف ، صمام الأمان ، قمة الجبل ، السموأل ، .. وكل من أمامكم أو خلفكم ... قبساتكم ملتهبة ، ارفعوها كما كنتم ، فالرفعة تفيض على صاحبها نورا .... ونارا !.
- حورية بحر ، بنت الشياهين ، بنت الاسلام ، بنت الشيحية ، غربة الاسلام ، أم علي .. دروبكن عبقة بالطهر والرزان ، فأكملن الخطو !.
شعرة معاوية غير متصل  

 
قديم(ـة) 11-08-2007, 07:28 PM   #22
ريشة ساحرة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: حيث أرواحهم تقيم !
المشاركات: 2,083
قوة التقييم: 0
شعرة معاوية is on a distinguished road


المستعين بالله
إنها أيها الفاضل نتيجة حتمية لمن لم يمحص جذور الأفكار التي يستمد منها بركات التغيير ولو على حساب مصادر دينه !! .
ولا أظنه إلا إغترار أعمى لن تقدم أو تؤخر قناعاته تلك - ان كانت قناعات- في ركب واقعه أو واقع المسلّمات !.

وشكرا لك أخي المستعين بالله .
__________________
خطٌ رفيع ..
-رجل المستحيل ، الشهرستاني ، البرق الخاطف ، صمام الأمان ، قمة الجبل ، السموأل ، .. وكل من أمامكم أو خلفكم ... قبساتكم ملتهبة ، ارفعوها كما كنتم ، فالرفعة تفيض على صاحبها نورا .... ونارا !.
- حورية بحر ، بنت الشياهين ، بنت الاسلام ، بنت الشيحية ، غربة الاسلام ، أم علي .. دروبكن عبقة بالطهر والرزان ، فأكملن الخطو !.
شعرة معاوية غير متصل  
قديم(ـة) 11-08-2007, 11:03 PM   #23
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 13,373
قوة التقييم: 28
الطموح will become famous soon enough
أولا: أشكركِ أختي الكريمة شعرة معاوية على هذا الطرح الجميل الرائع في أسلوبه وتنظيمه

ثانيا: لابد أن نؤمن أن التفكير يمكن تربيته وتوجيهه من الآخرين فكل ناشئ ينشأ على ما تعود
وينشئ ناشئ الفتيان فينا .. على ما كان عوده أبوه
والعادات هي نتاج التفكير أيا كان - اجتماعيا أو خلقيا أو حتى حركيا -
إذا فالتفكير - كما قالت الأخت ناعمة - (يتأثر قبل أن يؤثر) وتأثيره سيكون مبنيا على تأثره الأول
أي أن المفكر سينتهج نهج من تأثر بأفكارهم .
ثالثا :بالرجوع إلى ماهية التفكير فإنه :(يمكن القول بشكل عام إن التفكير هو " أي نشاط عقلي سواء كان في حل مشكلة أو اتخاذ قرار أو محاولة فهم لموضوع ما يتضمن تفكيرا، فالتفكير هو ذلك الشيء الذي يحدث في أثناء حل المشكلة وهو الذي يجعل للحياة معنى"
ويمتد تعريف التفكير أيضا ليكون عملية واعية يقوم بها الفرد عن وعي وإدراك، ولا تتم بمعزل عن البيئة المحيطة، أي أن عملية التفكير تتأثر بالسياق الاجتماعي والسياق الثقافي الذي تتم فيه. ) ..انتهى

لذا لايمكن للمفكر أن يكون خارج إطار بيئته الثقافية التي نشأ فيها رغم أن البعض قد تخلص من خلفيته الثقافية التي رسمت له، وغمس عقله في ثقافة أخرى يستقي منها كل تفكيره واعتقاداته
إذا فهو من أحاط نفسه ببيئة ثقافية معينة أثرت على تفكيره .. وما أريد قوله هو أن نمط التفكير يمكن إيجاده في العقل
لذا فإن قارئ أي كتاب قد يتأثر به .

رابعا : بين سطور موضوعك نقاط أساسية منها :
- أ : الانحدار الفكري
طبعاً ليس سر مستوى الانحدار الفكري الذي وصل اليه مجتمعنا ، فنحن بكل أسى و أسف الأمة التي
أمرها الله سبحانه و تعالى بالقراءة و لا تقرأ وأمرها بالتفكير لكنها تركت الأمر لغيرها .
يمكن لنا أن نستشف هذه الطامة ( الانحدار الفكير ) بمجر الحديث مع أي شاب لتعرف أن مستوى تفكيره لا يتجاوز يومه وأن ثقافته - رغم شهادته الجامعية - أشبه ببيت العنكوبت فلا حجة ولا أسلوب في الحديث ولا منهجية صحيحة في في التفكير الحق أن الأمر مخزي جدا
كذا فإن اهتمامات الشخص تكشف تفكيره وللأسف استطاع الغرب أن يشكلوا اهتمامات شبابنا بوسائل عدة أهمها ( الفضائيات ) ستار أكاديمي .. المزرعة .. سوبر ستار .. مسلسلات هي أبعد ما تكون عن الفكر الإسلامي .. كرة قدم لا فائدة منها ..... وإلى آخره من السخف والتظليل .

إذا فالانحدار الفكري ناتج عن انغماس الفكر في وسط معين أدى به إلى الهاوية .


- ب :اثبات الذات من خلال التفكير
نستطيع أن نقول أن عملية التفكير بشكل عام هي عملية إثبات ذات أو هي رسم لملامح الشخص ( الروحية النفسية )

كثيرون هم الذين حاولوا أن يثبتوا ذواتهم من خلال تفكيرهم ومنطلقهم الأساس ( خالف تعرف ) أو الجرأة على المبادئ والأصول الإسلامية أو الاجتماعية حتى تشكل عندنا من أطلقوا على أنفسهم ( اللبراليون ) وهم يعتمدون على التفكير في إثبات وجودهم ولا يألون جهدا في نشر فكرهم وأفكارهم .
أعود .. لأقول أن مسألة اثتبات الذات من خلال التفكير مسألة تحتاج إلى عناية أكبر فهي أن تحصن بالقواعد والمسلمات أدت إلى الخروج عن الطريق المستقيم .

الفكر هو القائد .

أعتذر إن كنت قد أطلت

شكرا لك أختي شعرة معاوية
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-2007, 01:15 AM   #24
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
مرحبا شعرة معاوية..حيث اجد اسمك..اجد حديثا جادا نافعا..وحوارا ماتعا،
حديث"الافكار"يطول ويطول..حديث ملئ بالاحكام والدماء بحق وباطل..متخم بالخصومات بسبب وبدون سبب..مزحوم بالذاتيات بوعي او بدون وعي..
ليسمح لي كرمك اختنا الكريمة..باضافة يسيرة..هي في نخاع القصة وان بدت..في الاطراف
ماساضيف هو انه لاخوف من البحث الجاد..ولا من الاختلاف حين نبعد الاهواء والتعصب..
والحجة تقارع بالحجة، لندع زيف الافكار تنكشف بالحوار..لا بالشتائم والسباب-على الاقل ان كان ولابد فلتؤجل الشتائم الى حين التيقن من زيف الفكرة وتعصب صاحبها-..
القران ممتليء بالمذاهب والاقوال والصراعات الفكرية..بل زعم بعض من "قال"ومشتقاتها بالقران..انها تكاد تكون متساوية-عدديا-..نصفها مع"القران" ونصفها مع "خصومه"..ويظل متلوا عظيما محفوظا شامخا..رغم كل شئ!..
القران كتاب هداية..ومع ذلك تضمن حجج الخصوم وشبههم بل وحفظها لنا..وحفظ معها كيف حاورهم وناقشهم..الحجة بالحجة!..لانه قدم افتراض انهم باحثون!حسنا اذن فلنتناقش!هكذا جادلهم..
اليس رسول الله-عله الصلاة والسلام- من كان يقول(اذا اجتهد الحاكم فاصاب فله اجر،واذا اخطاء فله اجران)!؟يخطي وله اجران!؟يقولون:ليس في الشريعة موضع كهذا الا هذا،تخطيء وتؤجر!
هل هو حض على الخطاء؟بالتاكيد كلا..ولكنه يشبه ان يكون من باب"مالا يتم الواجب الا به"فالاجتهاد مطلوب ،ولا اجتهاد الا بخطأ..إذن!؟
ودونك تاريخ "المقالات والمذاهب"..ألاف الاراء والاقوال..القريبة والبعيدة..والناس تتناقش وتتحاور ،وتتداخل الاراء..وتتطور الافهام..وتنبني عليها اسئلة جديدة..فحوارات اخرى..هل يجب ان نستحضر سوء الظن في كل تاريخ المذاهب والاراء والاجتهادات!؟
لست اظن صواب من فسر حركة الافكار كلها في تأريخنا بالبعد السياسي-كما فعل الجابري- وان كان السياسي له حضوره،
ولا من فسرها كلها بالبعد المادي-كما فعل الماركسيون العرب- وان كانت الدوافع المادية الجدلية لها حضورها احيانا،لكن يظل ان القسم الاكبر من المحرك الفكري هو البحث عن الحقيقة..
كل من قرا كتب التاريخ والسير عرف ان في الاشاعرة والمعتزلة والجهمية والصوفية وغيرهم..ان فيهم عبادا مخلصين صادقين ومجتهدين كما اهل السنة..هل يجب حتى نحمي"الحق"ان نشتم كل هؤلا ونزعم ان ثمة دوافع لديهم غير الدوافع المعرفية..!؟
بامكاننا ان نناقش الجميع ونأخذ ونعطي ونتحاور..ويحفظ للجميع حقه..حتى يثبت بيقين شئ اخر!
لنبحث عن مثال شاخص..واظن –من وجهة نظري-سنعجز ان نجد شخصا بقامة شيخ الاسلام ابن تيمية..
شيخ الاسلام ابن تيمية-برايي الخاص- اعظم عقل معرفي في الاسلام.. الا انه مع ذلك بشر..يخطيء ويصيب..ويغضب ويشتد غضبه احيانا،..لنضرب به المثل:
كان ابن تيمية مناضلا محاورا مهاجما مدافعا..ومع ذلك كان في النهاية "خصم شريف" ان صح التعبير،
-يرفض استعداء السلطة ضد الخصوم..،بل حتى لما عرضت عليه السلطة مساندتها ..رفض استغلال هذا الغرض للانتقام من خصومه
-بل حتى كان متفهما لدوافع الخصوم ،اليس قد قال ذات مرة"لست اكفركم ،ولو قلت مقالتكم لكفرت"
-لم تكن الخصومة المعرفية والثقافية تنسيه واجب الاخوة الاسلامية والاداب الانسانية،فحينما بشره البعض بوفاة احد خصومه الالداء..انتفض بشدة معنفا من ظنه انه يبشره،وقال"اتبشروني بموت رجل مسلم"!؟ كأنما وعى تلك اللحظة..ما تؤدية الخصومات الفكرية من ظلم واضرار ونسيان لتراتبية العلاقات واولوياتها..
..لست الا بصدد ضرب المثال لحال نفتقدها حين نختلف!
حين نتوافق لا نضيف الكثير..حين نختلف فثمة فرصة اما لكشف خطاء لدينا او قصور..او خطاء من اختلف معنا وهذا يزيد فهمنا لما معنا..وربما ليس واحد منا خطأ بل كلانا صواب..وربما كشف اختلافنا خطأ كلينا..
قسمة قد تزيد وتزيد!
اما انا فلست بمتفائل بما اراه واسمعه واقرأه من حوارات وسجالات..
اشعر اننا اضحينا نتعامل مع الحوارت على طريقة مشجعي كرة القدم..اما مع هذا الفريق حتى النهاية او مع هذا الفريق حتى النهاية..!الفكر كالكرة!
اشكرك جزيل الشكر شعرة معاوية..اثار حديثك الكثير..وهكذا حال طيب الحديث
كالحجر يرمي في الماء الراكد فيخلق الدوائر تلو الدوائر..واحدة تتبع اختها..ثم يقر بإنتظار الحجر الاخر..
لك التحايا الصادقات..

آخر من قام بالتعديل ابن تيمية; بتاريخ 12-08-2007 الساعة 01:18 AM.
ابن تيمية غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-2007, 02:03 AM   #25
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 13,373
قوة التقييم: 28
الطموح will become famous soon enough
اقتباس:
اما انا فلست بمتفائل بما اراه واسمعه واقرأه من حوارات وسجالات..
اشعر اننا اضحينا نتعامل مع الحوارت على طريقة مشجعي كرة القدم..اما مع هذا الفريق حتى النهاية او مع هذا الفريق حتى النهاية..!الفكر كالكرة!
هذا فقط لأننا لايمكن أن نرى أخطاءنا ولأن كل طرف يعتقد أنه الأصح .
خذ مثالا الحديث الذائر بين أبي أسامة وصخر حول عمومية لفظ ( البشر ) على الحيوان والإنسان
بعيدا عن الفكرة نجد أنا أبا أسامة قد أنهك صخرا بالآيات وأثقل عقله بكل حجة إلا أن صخرا لم يسمح لعقله أن يتقبل أبا أسامة ( الرأي ) ومازال ينافح . ( مع احترامي للكل )
وللفائدة كلما زاد الجهل زاد التعصب للفكرة والرأي
لذا من المحال أن تقنع أي ( شايب ) بمسألة لا يعرفها هو أصلا ربما تتحدث إليه كثيرا كثيرا وتعتقد جهلا منك أن أحد العقد في رأسه بدأت تتحلل ليصدمك بقوله ( أيه بس ولو ) حينها ستجد نفسك مضطرا لإعادة الحديث مرة أخرى بطريقة أخرى أو السكوت .

وتظل مسألة الفكر والتفكير وكيف نؤثر في الآخرين مسألة متشعبة واسعة عسى أن نلملم بعض خيوطها

تحية لك وللكاتبة
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متصل  
قديم(ـة) 12-08-2007, 05:03 PM   #26
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 13,373
قوة التقييم: 28
الطموح will become famous soon enough
و إن عدتم عدنا
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متصل  
قديم(ـة) 13-08-2007, 03:39 AM   #27
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 213
قوة التقييم: 0
ناااااعمة is on a distinguished road
كنت أطوف أرجاء هذا العالم الواسع مبحرة على ( قوقل ) ففكرت أن أبحث عن مقال يثري الموضوع
فقرأت ما سيلي وقلت علّه يفي ببعض المقصد :

بسم الله الرحمن الرحيم
قيادة الفكر
تحكي لنا كتب التراث العربي : أن قبائل معد لما خشيت على نفسها مفاسد الافتراق وعلمت أن بعضها لن يذعن لبعض رأى حكماؤها الوفادة إلى تبع اليمن ليطلبوا منه تمليك بعض سراته عليهم يعطونه الشاة والبعير ويأخذ لضعيقهم الحق من قويهم .
ولم يكن هذا العمل سوى ثمرة ملموسة لجهد أشق منه وأبعد تأثيرا وهو الجهد الفكري الذي لا يكون في الغالب ملموسا لدى سائر الناس , ويمكن تشبيهه بجهد الأديب في صياغة النص حيث يغيب عن قارئه كل مجهود بذله المبدع قبل إبرازه للقراء .
وما عاناه هؤلاء الحكماء يتمثل في بصرهم بواقعهم وتخلصهم من وطأة الأهواء الذاتية والمصالح القريبة الخاصة وحملهم هم المجموع مضافا إلى هم النفس والأسرة الصغيرة .
وأعظم من هذا كله تخلصهم من وطأة الجمهور ورغباته التي لا يمكن أن تكون أبعد من مواطئ أقدامهم بحال من الأحوال , وكان الارتقاء على أكتاف الأمة أقرب متناولا لو أنهم ساروا وفق ما يريده غوغاء الناس وسوادهم وظهروا للخلق في صورة المدافعين عن حقوقهم والمنادين بتحقيق منافعهم .
لم يكن سواد العرب وغوغاؤهم في ذلك الوقت ليميلوا مع رأي يدعوا إلى تغيير السائد من الأوضاع ويحول بينهم وبين ما يرون أنه بعض مفاخرهم من الظلم والثأر والكسب والتناحر بل وحتى الحقد والغضب كما تصرح بذلك أشعارهم .
كما أن في هذا الرأي انتقاص لسيادة رؤسائهم التي قامت في أساسها على تلك الأوضاع السائدة .
ألخلاصة أن هذا الرأي كان ثورة فكرية لدى أولئك الحكماء أقطع بأنهم عانوا الكثير قبل التصريح بها كفكرة بقدر ما عانوا من أجل مشاهدتها واقعا ملموسا .
ولا أجد بين يدي سببا لخضوع قبائل معد وساداتها لهذا الرأي إلا أن الحكماء في ذلك الوقت كانوا عددا قليلا جدا , وقلة عددهم تعود إلى كونهم هم الحكماء حقا , فلم يكن ليتسنم منصب الحكمة في ذلك الوقت إلا من ثبت بالتجربة بصره بالأمور وتبين للناس مغبة مخالفة رأية فنال بذلك قيادة فكرية تضاهي في التأثير أو تفوق قياداتهم القبلية وإذا رأيت في أمورهم صلاحا فذاك لما لهذه القيادة الفكرية من تمكن كما أن فساد أمورهم يعود لتراجع تأثير قياداتهم الفكرية وقد لخص شاعرهم هذه الفكرة بقوله :
لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم
ولا سراة إذا جهـالـهم ســـــادوا
وقلة القيادات الفكرية في مجتمع ما ليس في تقديري عيبا في هذا المجتمع فالقيادة في الفكر كالقيادة في السياسة ينبغي أن تكون قليلة العدد , وكثرة أعداد الموجهين للفكر في أي مجتمع مؤشر للفوضى الفكرية التي تعني دخول من ليس أهلا لهذا الشأن في ما ليس له فيه .
وعصرنا الحاضر ليس عصرا تغيب فيه القيادة الفكرية وحسب بل عصر يُنَظر فيه لتغييبها فما تقديس رأي الجماهير واعتباره المعول عليه في اتخاذ أخطر القرارات في المجتمعات الديمقراطية إلا مثال لهذا التغييب .
وأنكى من ذلك وأشد بلاء أن يصبح معيار تقييم القيادات الفكرية مدى قدرتها على سبر توجه الجماهير والسير وراءها فيه والحقيقة أن الجمهور صار- وا أسفاه - هو قائد الفكر ودور النخبة مقتصر على التعبير عن تلك الإرادات وربما خداعها بأن يقول المرء ما ليس له قناعة به من أجل إرضائها .
وليس السير وراء الجماهير وقول ما يطلبه المستمعون مهمة صعبة فهو أمر يتقنه الجميع لا سيما في عصر كثرت فيه وسائل التعبير لكن الصعوبة كامنة في أن نجعل الجماهير تقول ما نريد وأصعب منه أن يكون ما نريد ه أنفع للجماهير مما تريده هي لنفسها.
إن الذين تصدرهم الجماهير لأنهم يقولون ما يريد الجمهور لا يمكن بحال أن يعدوا قادة فكر أو موجهين للأمة لأنهم أبواق الغوغاء ولا خير في البوق مهما كانت اليد التي تحمله .
وإذا كان العلماء العاملون قديما قد ذموا طائفة من أهل العلم باعتبارهم علماء سلاطين يهيئون للحاكم ذرائع الظلم والاستبداد فإن العالم أو المفكر الذي ينتشي لإقبال الناس عليه ويعجز عن مخالفتهم فيما توجهوا إليه بل يعجز أن يفكر خارج حدود إدراكهم ولا يستطيع الحديث بغير لسانهم , لا يقل عن عالم السلطان ضررا بالأمة إن لم يكن أشد ضررا منه .
إن ما ذكرته في صدر هذا المقال من صفات افترضتها في حكماء العرب الذين وقفو وراء تأسيس دولة كندة هي الصفات التي نريدها في قادة الفكر في عصرنا الحاضر .
وأنا أعلم أن من هو مؤهل لقيادة الفكر في أيامنا الحاضرة ويخلص لهذا المسعى سوف يلاقي من المشاق ما لا يلاقيه الحكماء في أي عصر سبق عصرنا .
والسبب في ذلك أننا في أيام رأي الشارع .
فبعد أن كان أهل الفضائل يذمون تربية الشارع ولفظ الشارع وابن الشارع , أصبحت النخب الفكرية تتنافس في مجارات رأي الشارع , ولم يعد الشارع كما كان مسئولية النخبة كي تربيه وتصلحه وترفع مستواه الديني والأخلاقي بل أصبحت النخبة مسئولية الشارع كي يوجهها إلى ما يريد أن تقول .
إذا كان المريض يصف للطبيب ما يريد أن يأكل وما يريد أن يشرب ودور الطبيب أن يكتب للمريض ما يمليه عليه فقد ضاع الطبيب والمريض معا .

د/ محمد بن إبراهيم بن حسن السعيدي
رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية المعلمين بمكة
ناااااعمة غير متصل  
قديم(ـة) 13-08-2007, 03:50 AM   #28
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 213
قوة التقييم: 0
ناااااعمة is on a distinguished road
منهجية التفكير كما يبرزها القرآن الكريم
أبو زيد المقرئ الإدريسي
1
لقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالتدبّر في كتابه وأمرنا من خلال كتابه بالتدبّر في كونه وخلقه وشؤونه ، أمراً يأتي في مساق الاستفهام والنفي الإنكاري (أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها). والآية تورّي بطريقة غير مباشرة و تكنّي بأن حاصل من لا يتدبر هو الختم على قلبه و العياذ بالله. وهكذا ، تصبح الحالة الفكرية السلبية مؤشراً على الحالة الإيمانية السلبية فيما نفهمه من هذه الآية من الكتاب الكريم.
فماذا عن المنهج النبوي؟ إننا نجد الرسول صلى الله عليه وسلم في سلوكه وحاله ومقاله وسيرته قبل البعثة وبعدها يدعو إلى التدبر ويمارسه ويفجّره ويفتّقه ويستثمره وينجزه في أرض الواقع منهج دعوة وواقع دولة. وهو الذي قرأ قوله تعالى (إن في خلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياماً و قعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار) ، ليقول معقباً في خشوع وتهيب من هذه الآيات الكريمات "ويل لمن قرأهن ولم يتدبرهن".
وما لاحظناه في آية (أفلا يتدبرون القرآن) من ربط الحالة الإيمانية بالحالة الفكرية يتأكد أيضا في الآية الثانية وفي تعليق رسول الله صلى الله عليه وسلم عليها ، فالذين يتفكرون في خلق السماوات والأرض هم الذين يبيتون لربهم قياما ويذكرونه ويخشونه


ما أنقله لا يجب الرد عليه أختي شعرة معاوية إنما أنقله للفائدة فهي هدفنا

ناااااعمة غير متصل  
قديم(ـة) 13-08-2007, 07:01 AM   #29
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 162
قوة التقييم: 0
Dude is on a distinguished road
ما شاء الله عليك أختي نااااعمة.. نقل رأئع
جزاك الله خير
Dude غير متصل  
قديم(ـة) 13-08-2007, 06:14 PM   #30
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 213
قوة التقييم: 0
ناااااعمة is on a distinguished road
للإثراء أنقل

_ البيئه _
|
هي أكبر مدرسةٍ يستسقي منها الانسان فكره وتنمويته
وهي التي تشكل مرونة الفكر الانساني وترسم أبعاده ومداه وسلوكه
فاصحاب البيئه الصحراويه على سبيل المثال غالبا ً مانجدهم غير متفهّمين
لآراء الآخرين لوجود مبدء "أفضلية الأنا"...
وبالتالي هم مندفعين بوجهة نظرهم "كاندفاع الفارس بجواده"
متمسكين بها حد الإستماته...
ويتبنّون القضايا برمتها فكرية ً كانت أم سياسيه وهذا السلوك ناتج عن
ترسّخ صورة الرئاسه الساميه للمشْيَخَه واقتباس أحد أدوراها هنا0
::
وتجد أن فكره قد تم إغلاقه"بالضّبةِ والمفتاح" حيث تتعطل مهمة
تلقيح المعلومه وينتفي إخضاعها لمختبر البحث الذهني لإنعدام الخلفيات المرجعيه
لتدقيقها وتمحيصها...فهم يتقبلون المعلومه من محيطهم وكأنها وحي ٌ من
السماء دونما تجريد وفهم منطقي0
::
فالمرء مرآة بيئته_ولا أقصد فكره_بل كيفية التحكم بهذا الفكر وتجييره
لخدمة المعلومه..ولن يكون ذلك إلا بوجود أفق أكثر إتساعاً يُستمد فضاءه
من التربية الذهنيه السليمه ...
كما يجب إتاحة الفرصه للعقل البشري لأن ينهض ذاتياً بلا قيود
في سن ماقبل البلوغ تحديداً حتى لانقتضب مساحة العقل الفطريه...
وإن كبر الإنسان_إذ ذاك_ يتبين له الرشد من الغيّ0
::
فالتربية الحسنه مطلوبه ..ولكن احذروا من المبالغة بها فهي
تؤدي الى "ضمور الفكر" وانعدم قدرته على ترشيح المعلومات وتقبلها
وهذا مانلاحظه جليا ً على "أولاد النعمه" فبرغم كبرهم في السن
تجدهم خدّج الفكر لايعرفون سوى ابجديات المعامله فقط..وإن جاذبتهم
الحديث بأي موضوعٍ ما فكأنك تحاول إعطاءه قنابل هيدروجينيه
وهذا ان دل فإنما يدل على انتزاع ميزة تقبل المعلومه وتفنيدها
ببركة "الماما والبابا" الذين يسعون لإنتاج جيل شبيه بالروبوتات0
::
الخلاصه:-
"الصلصال" ....عندما تشكله على هيئةٍ ما فسوف تبدأ خواصه بالتفاعل
تحت تأثير أشعة الشمس وسوف يأخذ اللون المعيّن وتستحيل مرونته
الى شيءٍ من الصلابه ولكن تأكد بأنه سيبقى على هيئته التي رسمتها
أنت لهُ0
ناااااعمة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
من إنارة الأحياء إلى إنارة الفكر سحبان منتدى الافراح والمناسبات و التغطيات والتهاني 4 25-06-2007 10:21 PM
الأمير نايف: كل مَن يقف على المنبر يمثل الدولة.. وعليه أن يتكلم بلسانها سالم الصقيه المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 4 21-06-2007 10:08 PM


الساعة الآن +3: 06:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19