عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-08-2007, 04:33 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
وفاة وزير التعليم المالي

مازن عبد الرزاق بليله


وفاة وزير التعليم المالي
مع نهاية الصيف، وقرب بدء العام الدراسي، هناك أزمة في القبول بالجامعات، وهو أمر متوقع لأن نمو التعليم يصل إلى 17% سنويا، فعدد خريجي الثانوية في ازدياد متواصل، ولا يمكن للجامعات أن تتوسع سنويا لتواكب هذه الزيادات، إلا إذا كانت على حساب جودة التعليم، لذلك فشكوى عدم وجود مقاعد جامعية مستمرة، ولكن هناك شكوى أخرى سوف تستمر مع التوسع في القبول، ولا تقل أهمية عنها، وهي شكوى الوظائف بعد التخرج، فيثير الجمهور والإعلام، كل أزمة حسب التوقيت الحالي، وينسون، أو يتناسون غيرها من الأزمات لأن توقيتها لم يحل بعد، ولكنه سوف يحل إن عاجلا أو آجلا، لذلك يمكن القول إن جامعاتنا لديها أزمة أخرى، فهي لا تخرج تعليما يخدم سوق العمل مباشرة، فهي تفتح القبول وفق المقاعد المتوفرة فيها، وليس وفق احتياجات سوق العمل، وليس وفق قدرات وتطلعات ورغبات المتقدمين لها.
هناك إغفال لدور المال في حياتنا، فأزمة الانهيارات الكبيرة في سوق الأسهم، وكم خلفت وراءها من تآكل للطبقة المتوسطة، على حساب نمو طبقات متطرفة، وفي الاندفاع لكل الجمهور بلا استثناء، بدون تفكير، وبحماس غير مبرر نحو المساهمات الوهمية، وهي قائمة لا تنتهي، منها ما عرف ومنها ما لم يعرف، ومنها ما تضرر منه ألوف ومنها ما تضرر منه مئات أو عشرات، وكلها في النهاية سببها قلة الوعي المالي، والحقيقة المرة، أن تعليمنا العام والجامعي لا يعلم ولا يؤهل الناس والمجتمع والطبقة المثقفة، نحو الوعي المالي المكافئ، ليحسنوا التصرف ماليا، بدون تطرف، وبدون استغفال، لذلك يمكن القول إن حاجتنا للتعليم المالي غير متوفرة، والسبب أن وزارة المالية في جانب لا علاقة لها بالتعليم، ووزارتي التعليم العام والتعليم العالي، لا علاقة لهما بالمالية، لذلك يمكن القول إن وزارة التعليم المالي غير موجودة، وأن وزيرها قد توفي وأغلقت أبوابها.
ما هو دور وزارة التعليم المالي؟ سوف يكون دور هذه الوزارة منحصرا في أمرين رئيسيين، الأول الثقافة المالية، وبالتالي ستلعب الدور الغائب في وزارة التجارة، والغائب في البنوك، والغائب في هيئة سوق المال، والغائب في الغرف التجارية، وهو تثقيف المجتمع ماليا، كيف يستثمرون أموالهم، وما هي الأوعية الاستثمارية المناسبة، وما هي الشروط المتوفرة، وتجيب على سؤال مهم طالما يحير العامة، لماذا يزداد الأغنياء غنى، ولماذا يزداد الفقراء فقرا؟ فالأغنياء يعرفون كيف يستثمرون أموالهم، والفقراء يعرفون كيف يصرفون أموالهم، وما هي قيمة المال في الاستثمار، وما هي الأصول؟ هناك الكثير ممن ينظر إلى البيت على أنه أصل استثماري، يضع كل ثروته فيه، ويظل يصرف كل جهد عمره لتسديد فوائد البنوك للسكن في هذا البيت، بينما ينظر له آخرون على أنه عبء استثماري، سوف يفقد قيمته مع الصيانة والإهلاك والمصروفات العالية التي تجعل الادخار مستحيلا، وبالتالي يعيش صاحبه تحت خط الفقر، بسبب أنه يمتلك بيتا أكل كل دخله.
الدور الثاني للوزارة، سيكون مقتبسا أو منسلخا من وزارة الشؤون الاجتماعية، ومن وزارة العمل، ومن صندوق مكافحة الفقر، وهو تعليم الناس كيف يكونون مصدرا لخلق الوظائف، لا مستهلكا لها، ومعتمدين على أنفسهم في البحث عن العمل، لا ينتظرون العمل أن يأتي لهم، فلا يجعلون الجامعات هي مصدر رزقهم الوحيد، ولا يمجدون الشهادات، بل هي وزارة تعلم الناس العمل الحر، وتعلمهم النزول للأسواق لكسب المعيشة، وتعلمهم كيف يفتحون بسطات، وكيف ينزلون لسوق الخضار، وكيف يكونون عصاميين، وكيف يحتطبون لكسب معيشتهم، وكيف يحفرون الصخر ليكون لهم عملهم الخاص، وأن يفتحوا فرص العمل لأنفسهم ولغيرهم، لا أن يكون جوعا للوظائف، يرمون ملفاتهم من مكتب لآخر، ويطلبون مقاعد الوظيفة، كأن الوظائف قد خلقت لهم ليعيشوا عليها، نريد وزارة تعلمهم كيف يكونون رواداً للعمل الحر الجديد، وكيف يحولون أفكارهم إلى عمل تجاري مربح، بأنفسهم وبعرق جبينهم، وزارة للشركات العائلية، وزارة لكل العصاميين الذين سيبنون أعمالا وبيوتا تجارية خالدة وكبيرة ومؤثرة إيجابيا في اقتصادنا الوطني.
إذا كانت هذه الأمور غير مهمة، وغير ممكنة، فعلينا تأبين وزارة التعليم المالي وتعزية وزيرها المفقود إلى أن تأتي الفرصة المناسبة لتقوم وتنشأ وتعطي ثمارها، وإلى ذلك الوقت سنظل نبكي على ثلاث فواجع: نبكي القبول الشحيح والضيق والمحدود في الجامعات، ونبكي على أموالنا المهدرة في سوق الأسهم والمساهمات الوهمية وأكل البنوك لها بدون رحمة، ونبكي أخيرا على أعداد البطالة المتزايدة من الرجال والنساء الذين لا يجدون الوظائف ويلفون شهادتهم العليا في الملفات العلاقية، دون أن يلتفت إليهم أحد.
* كاتب سعودي
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الشـــــــــــــورى يستدعي وزير المالية ومحافظ مؤسسة النقـــــــــــــد لكي ؟؟؟ مملكة المحترمين المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 08-08-2007 03:55 AM
تعميمٌ هام من سمو وزير الداخلية لمنع التجاوزات الخطيرة للهيئة رياح الشرق المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 28 22-07-2007 03:39 AM
كتاب (خزانة الأدب) سالم الصقيه المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 45 22-06-2007 02:24 PM
احتياج التعليم العام من الوظائف النسوية مذهلة المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 18-06-2007 12:37 PM
اللحظات الاخيرة قبل وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم البس الاسود المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 14-06-2007 02:26 AM


الساعة الآن +3: 12:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19