عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-08-2007, 02:31 PM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 89
قوة التقييم: 0
شبل العقيدة is on a distinguished road
Angry مقتل عدد من الأشخاص في الرس ( إشاعة )


بسم الله الرحمن الرحيم

الإشاعه وما أدراك ما الإشاعه
سبب طرحي لهذا الموضوع هو انتشار الإشاعه بشكل كبير وملفت للنظر وخاصه بالوقت الحالي
والعجيب تفاعل الناس معها
مع أن بعض الإشاعات لايمكن أن تصدق لكنها إنتشرت
ولا تنسوا الإشاعات التي انتشرت في الرس وكذلك في المملكه
لذلك أطرح عليكم بعض الاسئله للنقاش

وهي

ما هي الدوافع من وراء إطلاق الإشاعة و الترويج لها؟

ما هي الفئات التي تستقبل الإشاعة و تروج لها؟

ما مدى قابلية الناس لتقبل الإشاعة؟

كيف نتعامل مع من ينشر الإشاعة؟

ماهي الظروف المحيطة التي تشجع على انتشار الإشاعة؟

و ما هو العلاج النافع لهذه المشكلة؟

أسئلة كثيرة تدور في فلك هذه المشكلة. نرجو التفاعل مع هذا الموضوع و المشاركة فيه لانه موضوع يمس صميم الواقع.

بانتظار ردودكم .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل شبل العقيدة; بتاريخ 30-08-2007 الساعة 02:44 PM.
شبل العقيدة غير متصل  

 
قديم(ـة) 30-08-2007, 02:34 PM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 55
قوة التقييم: 0
شفاط النمل is on a distinguished road
الكذب لايجوز التحذير من الاشاعة باشاعة مصيبة كبيرة
اطالب بتغيير العنوان او حذف الموضوع <<<<<<<<يحليلك تطالب كككك
شفاط النمل غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2007, 02:37 PM   #3
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 6,375
قوة التقييم: 17
شُـوفِـے شُمـوخِـے is on a distinguished road
كيف تكذب لأجل منتدى ...................!
شُـوفِـے شُمـوخِـے غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2007, 02:46 PM   #4
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 89
قوة التقييم: 0
شبل العقيدة is on a distinguished road
اعتذر عن العنوان
لكن كان ودي الخير وسوف اغير العنوان
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
شبل العقيدة غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2007, 07:59 PM   #5
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: السنتياغو برنابيو
المشاركات: 2,618
قوة التقييم: 0
رنوووووم is on a distinguished road
Thumbs up

الله يعطيك العافيه فعلآ موضوع مهم ومنتشر بشكل كبيرهذا غير التكبير والمبالغه بشيء مايستاهل00 بعدين شوي شوي يالأعضاء على كاتب الموضوع تراه يقصد التشويق يوم كتب هالعنوان00 وألي يسمعكم يقول ماشاء الله مايعرفون الكذب؟؟؟!!
رنوووووم غير متصل  
قديم(ـة) 30-08-2007, 08:02 PM   #6
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
صوت الجماهير is on a distinguished road
كيف تكذب لأجل منتدى ...................!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صوت الجماهير غير متصل  
قديم(ـة) 31-08-2007, 01:55 AM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 205
قوة التقييم: 0
doody is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رنوووووم مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافيه فعلآ موضوع مهم ومنتشر بشكل كبيرهذا غير التكبير والمبالغه بشيء مايستاهل00 بعدين شوي شوي يالأعضاء على كاتب الموضوع تراه يقصد التشويق يوم كتب هالعنوان00 وألي يسمعكم يقول ماشاء الله مايعرفون الكذب؟؟؟!!
يحكى أن رجلا كان يعصي الله -سبحانه- وكان فيه كثير من العيوب، فحاول أن يصلحها، فلم يستطع، فذهب إلى عالم، وطلب منه وصية يعالج بها عيوبه، فأمره العالم أن يعالج عيبًا واحدًا وهو الكذب، وأوصاه بالصدق في كل حال، وأخذ من الرجل عهدًا على ذلك، وبعد فترة أراد الرجل أن يشرب خمرًا فاشتراها وملأ كأسًا منها، وعندما رفعها إلى فمه قال: ماذا أقول للعالم إن سألني: هل شربتَ خمرًا؟ فهل أكذب عليه؟ لا، لن أشرب الخمر أبدًا.
وفي اليوم التالي، أراد الرجل أن يفعل ذنبًا آخر، لكنه تذكر عهده مع العالم بالصدق. فلم يفعل ذلك الذنب، وكلما أراد الرجل أن يفعل ذنبًا امتنع عن فعله حتى لا يكذب على العالم، وبمرور الأيام تخلى الرجل عن كل عيوبه بفضل تمسكه بخلق الصدق.
ويحكى أن طفلا كان كثير الكذب، سواءً في الجد أو المزاح، وفي إحدى المرات كان يسبح بجوار شاطئ البحر وتظاهر بأنه سيغرق، وظل ينادي أصحابه: أنقذوني أنقذوني.. إني أغرق. فجرى زملاؤه إليه لينقذوه فإذا به يضحك لأنه خدعهم، وفعل معهم ذلك أكثر من مرة.
وفي إحدى هذه المرات ارتفع الموج، وكاد الطفل أن يغرق، فأخذ ينادي ويستنجد بأصحابه، لكنهم ظنوا أنه يكذب عليهم كعادته، فلم يلتفتوا إليه حتى جري أحد الناس نحوه وأنقذه، فقال الولد لأصحابه: لقد عاقبني الله على كذبي عليكم، ولن أكذب بعد اليوم. وبعدها لم يعد هذا الطفل إلى الكذب مرة أخري.
ما هو الصدق؟
الصدق هو قول الحق ومطابقة الكلام للواقع. وقد أمر الله -تعالى- بالصدق، فقال: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين} [التوبة: 119].
صدق الله:
يقول الله تعالى: {ومن أصدق من الله قيلا} [النساء: 122]، فلا أحد أصدق منه قولا، وأصدق الحديث كتاب الله -تعالى-. وقال تعالى: {هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله} [الأحزاب: 22].
صدق الأنبياء:
أثنى الله على كثير من أنبيائه بالصدق، فقال تعالى عن نبي الله إبراهيم: {واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقًا نبيًا} [مريم: 41].
وقال الله تعالى عن إسماعيل: {واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولاً نبيًا} [مريم: 54].
وقال الله تعالى عن يوسف: {يوسف أيها الصديق} [يوسف: 46].
وقال تعالى عن إدريس: {واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقًا نبيًا} [مريم: 56].
وكان الصدق صفة لازمة للرسول صلى الله عليه وسلم، وكان قومه ينادونه بالصادق الأمين، ولقد قالت له السيدة خديجة -رضي الله عنها- عند نزول الوحي عليه: إنك لَتَصْدُقُ الحديث..
أنواع الصدق:
المسلم يكون صادقًا مع الله وصادقًا مع الناس وصادقًا مع نفسه.
الصدق مع الله: وذلك بإخلاص الأعمال كلها لله، فلا يكون فيها رياءٌ ولا سمعةٌ، فمن عمل عملا لم يخلص فيه النية لله لم يتقبل الله منه عمله، والمسلم يخلص في جميع الطاعات بإعطائها حقها وأدائها على الوجه المطلوب منه.
الصدق مع الناس: فلا يكذب المسلم في حديثه مع الآخرين، وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (كَبُرَتْ خيانة أن تحدِّث أخاك حديثًا، هو لك مصدِّق، وأنت له كاذب) [أحمد].
الصدق مع النفس: فالمسلم الصادق لا يخدع نفسه، ويعترف بعيوبه وأخطائه ويصححها، فهو يعلم أن الصدق طريق النجاة، قال صلى الله عليه وسلم: (دع ما يُرِيبُك إلى ما لا يُرِيبُك، فإن الكذب ريبة والصدق طمأنينة) [الترمذي].
فضل الصدق:
أثنى الله على الصادقين بأنهم هم المتقون أصحاب الجنة، جزاء لهم على صدقهم، فقال تعالى: {أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون} [البقرة: 177].
وقال تعالى: {قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدًا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم} [المائدة: 119].
والصدق طمأنينة، ومنجاة في الدنيا والآخرة، قال صلى الله عليه وسلم: (تحروا الصدق وإن رأيتم أن فيه الهَلَكَة، فإن فيه النجاة) [ابن أبي الدنيا].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليَصْدُقُ؛ حتى يُكْتَبَ عند الله صِدِّيقًا، وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل لَيَكْذِبُ، حتى يكْتَبَ عند الله كذابًا) [متفق عليه].
فأحرى بكل مسلم وأجدر به أن يتأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم في صدقه، وأن يجعل الصدق صفة دائمة له، وما أجمل قول الشاعر:
عليك بالصـدق ولــو أنـــه
أَحْـرقَكَ الصدق بنـار الوعـيـد
وابْغِ رضـا المـولي، فأَشْقَـي الوري
من أسخط المولي وأرضي العبيــد
وقال الشاعر:
وعـوِّد لسـانك قول الصدق تَحْظَ به
إن اللسـان لمــا عـوَّدْتَ معــتـادُ
الكذب:
وهو أن يقول الإنسان كلامًا خلاف الحق والواقع، وهو علامة من علامات النفاق، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (آية المنافق ثلاث: إذا حدَّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان) [متفق عليه].
والمؤمن الحق لا يكذب أبدًا، فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أيكون المؤمن جبانًا؟ قال: (نعم).
قيل: أيكون المؤمن بخيلا؟ قال: (نعم).
قيل: أيكون المؤمن كذابًا؟ قال: (لا) [مالك].
والكذاب لا يستطيع أن يداري كذبه أو ينكره، بل إن الكذب يظهر عليه، قال الإمام علي: ما أضمر أحد شيئًا إلا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه.
وليس هناك كذب أبيض وكذب أسود، أو كذب صغير وكذب كبير، فكل الكذب مكروه منبوذ، والمسلم يحاسَب على كذبه ويعاقَب عليه، حتى ولو كان صغيرًا، وقد قالت السيدة أسماء بنت يزيد -رضي الله عنها- لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، إذا قالت إحدانا لشيء تشتهيه: لا أشتهيه، يعدُّ ذلك كذبًا؟ فقال صلى الله عليه وسلم: (إن الكذب يكْتَبُ كذبًا، حتى تُكْتَبَ الكُذَيبَة كذيبة) [أحمد].
وعن عبد الله بن عامر -رضي الله عنه- قال: دعتني أمي يومًا -ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد في بيتنا- فقالت: تعالَ أعطِك، فقال لها: (ما أردتِ أن تعطيه؟). قالت: أردتُ أن أعطيه تمرًا. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أما إنك لو لم تعطِه شيئًا كُتِبَتْ عليك كذبة) [أبوداود].
الكذب المباح:
هناك حالات ثلاث يرخص للمرء فيها أن يكذب، ويقول غير الحقيقة، ولا يعاقبه الله على هذا؛ بل إن له أجرًا على ذلك، وهذه الحالات هي:
الصلح بين المتخاصمين: فإذا علمتَ أن اثنين من أصدقائك قد تخاصما، وحاولت أن تصلح بينهما، فلا مانع من أن تقول للأول: إن فلانًا يحبك ويصفك بالخير.. وتقول للثاني نفس الكلام...وهكذا حتى يعود المتخاصمان إلى ما كان بينهما من محبة ومودة.
الكذب على الأعداء: فإذا وقع المسلم في أيدي الأعداء وطلبوا منه معلومات عن بلاده، فعليه ألا يخبرهم بما يريدون، بل يعطيهم معلومات كاذبة حتى لا يضر بلاده.
في الحياة الزوجية: فليس من أدب الإسلام أن يقول الرجل لزوجته: إنها قبيحة ودميمة، وأنه لا يحبها، ولا يرغب فيها، بل على الزوج أن يطيب خاطر زوجته، ويرضيها، ويصفها بالجمال، ويبين لها سعادته بها -ولو كان كذبًا-، وكذلك على المرأة أن تفعل هذا مع زوجها، ولا يعد هذا من الكذب، بل إن صاحبه يأخذ عليه الأجر من الله رب العالمين.
المسلم لا يكذب في المدح أو المزاح:
وقد حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم أناسًا منافقين يمدحون مَنْ أمامهم ولو كذبًا، فقال صلى الله عليه وسلم: (إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب) [مسلم].
وهناك أناس يريدون أن يضحكوا الناس؛ فيكذبون من أجل إضحاكهم، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال: (ويل للذي يحدِّث بالحديث ليضحك به القوم؛ فيكذب، ويل له، ويل له) [الترمذي].
وقال صلى الله عليه وسلم: (أنا زعيم بيت في رَبَضِ الجنة (أطرافها) لمن ترك المراء وإن كان مُحِقَّا، وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحًا، وبيت في أعلى الجنة لمن حَسُن خلقه) [أبوداود].
وكان أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- إذا سمع من يمدحه يقول: اللهم أنت أعلم بي من نفسي، وأنا أعلم بنفسي منهم، اللهم اجعلني خيرًا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
doody غير متصل  
قديم(ـة) 31-08-2007, 02:02 AM   #8
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 55
قوة التقييم: 0
شفاط النمل is on a distinguished road
doody
جزاك الله خير

والمصيبة انه شبل العقيدة
وهذا العنوان نوع من الارجاف اضافة لكونه كذب
شفاط النمل غير متصل  
قديم(ـة) 31-08-2007, 02:09 AM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: تحت السماء....اول لفه فوق
المشاركات: 381
قوة التقييم: 0
خايف عليك is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها راؤول الرس مشاهدة المشاركة
كيف تكذب لأجل منتدى ...................!
وانت ليش تتشبة وتتسمى بكافر
__________________
جس الطبيب خافقي وقال لي :هل ها هنا الألم ؟
فقلت له: نعم فشق بالمشرط جيبَ معطفي وأخرج القلم !
هزَ الطبيب رأسه.. ومـــال وابتسم وقال لي : ليس سوى قلم
فقلت: لا يا سيدي هذا يد..وفم ..رصاصة ..ودم
وتهمة سافرة.. تمشي بلا قدم!
خايف عليك غير متصل  
قديم(ـة) 31-08-2007, 01:35 PM   #10
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 89
قوة التقييم: 0
شبل العقيدة is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شوي شوي تتهموني بالكذب والله ما كنت أقصد الكذب والله أعلم بنيتي يوم كتبت العنوان
لكن كتبت العنوان ليكون مدخل لمشاركتي وهو الإشاعه
وكتبت عنوان اشاعه
وكم سمعنا أعظم من هذا العنوان وانتشر بين الناس
وهو كذب
ثانيا أعترف أني أخطأت وعرفت أني أخطأت بالعنوان
وكذبت مع أني لم أكن أقصد ولكن استغفر الله وأتوب إليه
ثالثا حوالت أن أصحح خطئي وتم تغيير العنوان داخل الموضوع
ولم أتمكن من تغييره خارجه
ومن أتى بالاحاديت عن الكذب
أقول جزاك الله خير
هذا ما أرأت بيانه وتوضيحه للأعضاء الكرام
وشكرا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل شبل العقيدة; بتاريخ 31-08-2007 الساعة 01:37 PM.
شبل العقيدة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عرض اسماء الطلاب الناجحين بثانويات الرس TOSHIBA منتدى التربية والتعليم 36 02-10-2007 06:21 AM
هنـــا حركة النقل الداخلي لعام 1427هـ - 1428هـ العنود منتدى التربية والتعليم 11 02-08-2007 03:45 PM
حركة نقل المعلمات الداخليه صمهود منتدى التربية والتعليم 8 22-07-2007 05:04 PM


الساعة الآن +3: 01:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19