للإعلان بالرس اكس بي إتصل على: 0505147940   أو 0502296222

 

 


عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز


المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز المواضيع الأدبية والخاطرة والمقال والشعر الفصيح والشعبي.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-09-2007, 01:50 AM   #11
عضو اسطوري
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
البلد: أينما يكون الأمان والسلام
المشاركات: 11,906
قوة التقييم: 0
عذاري is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شعرة معاوية مشاهدة المشاركة


أهلا عذاري .. تعالي بالقرب مني ، وناولني قلبك الذي لا يعرف الدنس !

- ما رأيك بتلك القصيدة ؟
أهلا بكِ أكثر
اي قصيده تلك التي
بالأعلى ؟؟
__________________
سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب إليك
عذاري غير متصل  

 
قديم(ـة) 05-09-2007, 02:08 AM   #12
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 390
قوة التقييم: 0
**حزن** is on a distinguished road
واشكرك جزيل الشكر على طرحكِ الرائع
دمتي بخير وعافية
بلغك الله رمضان
بأحسن حال
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
**حزن** غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 02:41 AM   #13
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 567
قوة التقييم: 0
سندباد المعرفة is on a distinguished road
فكرة جميلة من قلم مميز

اضربوا لي معكم بسهم

شكرا لك شعرة معاوية
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
سندباد المعرفة غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 03:37 AM   #14
عضو اسطوري
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
البلد: أينما يكون الأمان والسلام
المشاركات: 11,906
قوة التقييم: 0
عذاري is on a distinguished road
Smile هانا ألوح بيدي ملبية لأرتشف من قهوتكم واضع قهوتي



رياح عاتية
أموج متلاطمة
قلوب متحجرة
بؤس
وغدر
وطعن
ستبقى
وأبقى للبوح
حروفي تنثر في الطرقات
على قمم الجبال
على البحار
على الأنهار تزف دماء تغص فرحا
سوداء وحتى صافية بيضاء
أعدك ستبقى
حكايتي لأ تنتهي
عنوانها
قلمي ومسكنها قلبي

قهوتي هذه المره
علها تسعد في مقبلت الأيام
__________________
سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب إليك
عذاري غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 11:45 AM   #15
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
هل تريد الطمأنينة ؟!

فاطمة فهد العتيك

-------------------------------

هواجس تدور في الفكر، وخواطر ترهق العقل، وهموم كالجبال الراسيات فوق قلب تملكته الأفكار واعتصرته الآلام.. أبداً عقولنا لاتفتأ تفكر في كل شيء وهي لا تقدر على شيء..! نفكر في ماضينا ونضيق ذرعاً بحاضرنا ونخاف من قادمنا.. هذه هي حياتنا.. نحمل هماً لكل شيء، نفكر في كل لحظة: ماذا سيحدث غداً؟ أصبحت أيامنا سلسلة من الأفكار القلقة افتقدنا الإحساس بالأمان الذي بات في هذا الزمان نادراً.. وفي غمرة انشغالنا بأنفسنا والتفكير فيما جرى ويجري، وما سوف يجري ننسى أننا لا نملك لأنفسنا نفعاً ولا ضراً.. وأن هناك قلماً جرى بالأقدار وكتب كل صغيرة وكبيرة مقدورة على الخلائق.. وأن ليس لنا إلا ما كتب علينا.. نسينا أننا ضعفاء وأننا عاجزون أمام مقدرة الله سبحانه وتعالى.. ليتنا ندرك هذه الحقيقة التي نعرفها، ولكننا ننساها أو نتناسها..

ما أعمق الشعور بالإيمان الذي يرسخ هذه الحقيقة في قلوبنا المتعبة من هموم الدنيا.. أي راحة نحسها عندما نفكر بأن الله هو مالك كل شيء، وهو المتصرف بشؤون العباد، العالم بما ينفعهم وما يضرهم.. ولا عجب في ذلك فهو خالقهم.. ثم لا نقوم بما أمرنا به.

إن قلباً عرف الله وعرف أنه ربه وخالقه ورازقه لجدير بصاحبه أن ينام مطمئناً.. ما دام أنه متعلق به سبحانه، يرجو ثوابه ويخشى عقابه، ويعمل ليوم لقائه.. يضع الدنيا وراءه والآخرة أمامه..

ويعطي نفسه الفرصة ليتمتع بنضارة الحياة قبل أن تريه وجهها الكالح.. فالأيام دول، يوم لك ويوم عليك.. فحريٌّ بنا ألاَّ نضيع فرصتنا، وألاَّ تهدر أوقاتنا بالتحسر على ماضينا ونندب حاضرنا فكما في الدنيا الألم هناك الأمل.. وما أجمله حينما يكون نابعاً من الإيمان بالله وحسن الظن به سبحانه.. قول أعجبني: (يقول علي بن أي طالب رضي الله عنه: (إذا صبرت جرى عليك القدر وأنت مأجور وإذا جزعت جرى عليك القدر وأنت موزور...)..

فاختر لنفسك الفعل وارض بالجزاء!



-------------------------------

المُلْهم

مي عبدالعزيز السديري

-------------------------------

يخلق الله البشر ويكون لكل منهم قدر محتوم وقد قيل: (الأرحام تدفع والقبور تبلع) هذه هي سنة الله في خلقه.

وفي الحقيقة يولد الإنسان فيترك ظلمة الرحم ليعيش في هذه الدنيا الفانية ثلاثة أيام، يوم قضى لا يمكن لأية قوة أن تعيده، ويوم قادم ليس للمرء سيطرة عليه ولا يعرف ما يخبئ له القدر، ويوم يعيشه لا تلبث شمسه أن تغيب، ومن هؤلاء الناس فئة تنتقل من الظلمة الأولى لتعيش أيامها الثلاثة المذكورة في ظلمة ثانية قبل أن تنتقل إلى ظلمة القبر، وهناك فئة أخرى تعبر أيامها الثلاثة وتغادر هذه الدنيا إلى ظلمة القبر تاركة خلفها نوراً يضيء طريق من يريد ممن يأتي بعدهم وهؤلاء هم العظماء الذين يرحلون ويبقى ذكرهم على مر الأيام والعصور كرموز مرموقة في جميع أنحاء العالم.

ومن هؤلاء العظماء نذكر الإسكندر المقدوني الذي أحاط نفسه بمجموعة من الحكماء وعلى رأسهم أستاذه أرسطوطاليس، حيث تثقف على يديه وفهم أسرار الحياة منه وأصبح تتناقل أخباره الأجيال جيلاً بعد جيل علاوة على تناقل أخبار مملكته التي امتدت من الغرب إلى الشرق.

ٍسُئل الاسكندر مرة: لما تكرم معلمك فوق كرامة أبيك؟ فقال: إن أبي سبب لحياتي الفانية ومعلمي سبب حياتي الباقية.

إن لحكمة أراد بها الإسكندر أن يقول إنه مدين لملهمه، أستاذه أرسطوطاليس الذي يعطيه الحياة الباقية التي يذكره فيها الناس من الأجيال اللاحقة والحق يقال فإن مضمون هذه الحكمة ما يزال ساري المفعول حتى اليوم وعندما أجاب ذلك السؤال بهذا الشكل أراد أن يبدأ بنفسه ويعترف أن أرسطو ملهمُه وصانعُ عظمته وأنه أبوه الروحي ولولا هذا الأب الروحي لما تمكن من تحقيق انتصاراته وبناء إمبراطوريته المعروفة.

أ- في حضارتنا العربية الإسلامية هناك الكثير من الملهمين المسلمين مثل الفيلسوف العربي المسلم ابن سينا الذي ذاع اسمه في الشرق والغرب ودُرّست كتُبُه في أوروبا لفترة طويلة من الزمن في مختلف العلوم.

يروى أن ابن سينا كان يدرس الفلسفة في سمرقند وكان الجو في غاية البرودة والثلج يتساقط وبينما هو منهمك في تدريسه أحس بقرب صلاة الفجر وأراد أن يتهيأ لها، فأمر تلميذه بأن يجلب له ماء للوضوء حتى يتوضأ ويستعد للصلاة وهنا استغرب تلميه واندهش وسأله كيف يا أستاذي وأنت الفيلسوف الذي تدرسنا فلسفة أفلاطون وأرسطو، تسمع كلام من ذلك البدوي وتطبق تعاليمه (المقصود سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم).

وهنا كرر أستاذه ابن سينا الطلب عليه بجلب الماء وبدأت المجادلة بين الأستاذ والتلميذ إلا أن بدأ المؤذن بالآذان وإقامة الصلاة، هنا قال الفيلسوف ابن سينا لتلميذه هذا الفرق يا بني بيني وبين محمد.

محمد توفي منذ 800 سنة وتلاميذه يسمعون كلامه وملتزمون بتعاليمه وأنا أستاذك وحي وأمامك وأطلب منك جلب ماء للوضوء وأنت تجادلني ولا تثق باختياراتي وهنا خر التلميذ ساجداً!

وهناك قصة هارون الرشيد الخليفة العباسي الذي تسابقت الملوك والقياصرة والأباطرة على كسب وده ورضاه، خرج يوما قاصدا رجلا صالحا يعيش في الصحراء وحده واستغرب الخليفة لوضعه فقال له ما أزهدك يا رجل تركت كل هذه الدنيا والخضرة والمياه وتسكن هنا! فقال له الرجل بل أنت أزهد مني يا أمير المؤمنين استغرب الخليفة هارون الرشيد وقال كيف، قال أنت تركت الحياة الباقية ورغبت الحياة الفانية أما أنا فعكسك، ولست بزاهد وفهم هارون الرشيد فعزى الرجل الأمر الذي جعله يصحو من غفوته ويعزز شعوره بمسؤوليته تجاه رعيته فلا نراه إلا حاجا أو فاتحاً.

لقد خلد التاريخ هؤلاء الرجال ولكن كان ورائهم الملهمون!.



-------------------------------
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 02:37 PM   #16
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: الرياض
المشاركات: 1,772
قوة التقييم: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
أختي العزيزة ( شعرة معاوية ) :

لقد هجرتُ الشاي والقهوة مـــنـــذ ثلاثين عاماً ، ولذا ربما تبادر إلى الأذهان أنه سيقال لي إن دلفتْ رجلاي باب مقاهكم كما قيل لأهل يثرب من قبلي : ( لا مقام لكم فارجعوا ) ...

لكنني أمنّي نفسي بأن لا يكون مقهاكم لأهل القهوة والشاي فقط ...

بل ستكون فيه أقداح ملأى بلبن خالص سائغ للشاربين ، أو بعصير فاكهة حديثة عهد بأمها ...

وحينذاك سأجد بإذن الله لي مقعداً يرحب بمقدمي ...

وإن لم يكن هذا ولا ذاك فسأدخل معلناً أنني صائم ؛ لئلا أكره على احتساء قدح من قهوة أمسيت أفرّ منها فراري من المجذوم ...

إنني أحلم بجلسة تأملٍ على كرسيّ منزوٍ هناك في أقصى مقهاكم ، ولو ساعة من زمان أحلّقُ فيها على جناح يحملني عائداً إلى أمس كانت لي فيها أعبق الذكريات ، أو مستشرفاً إلى غدٍ يغسل عن قلبي أدران الحزن التي حرمته الأنس والمسرات ...

ولمشروعيّة تقديم صدقة بين يدي المناجاة فاسمحوا لي أن أقدّم بين يديكم _ وقبل النظر في طلبي _ قدحاً من قهوة كينيّة صافية أحضرتها أمس معي من كينيا ؛ لا لأشربها ، بل لأهديها إلى من أحبّ ، ، وعسى أن يكون ذلك القدح منها شفيعاً لقبولي في مقاهكم دون إلزامي بشربه :


كنتُ مع ثمانية من رفاق السفر قبل يومين في قاعة انتظار بمطار ( ممباسا ) ، وهي مدينة كينية على ساحل المحيط الهندي ، وكنا ننتظر موعد إقلاع الطائرة الصغيرة التي ستحملنا إلى غابات فيها ملايين الحيوانات في جنوب غرب كينيا ( إمارة قبيلة المساي ) ، وكنت أحمل معي جهازاً حديثاً صغيراً جداً ، فهو أصغر من الكف ، لكنه يحتوي على مواد مسموعة ومرئية يستغرق سماعها أو مشاهدتها أو قراءتها عشرات الآلاف من الساعات ، وقد أعارنيه أحد أصدقائي لأستفيد مما فيه في أثناء وقت فراغي بالرحلة ...
فاخترت كرسياً منزوياً بعيداً عن رفقتي في السفر ، ورحت أستعرض ما في الجهاز ، وقد زرعت في أذنيَّ سماعتين صغيرتين لأستمع وحدي ...
وبينما كنت أستمع لإحدى المواد انهمرت دموعي غزيرة ، فحوّلتُ وجهتي إلى حيث لا أواجه رفاقي فتفضحني عبراتي ، وإذ لم يكن معي ولا في مكان جلوسي مناديل ، ولم أكن ألبس غترة ولا شماغاً ، استعنت في مسح دموعي بطاقيتي ...
إيه .... لقد مرّتْ سنوات لم أسمع هذه القصيدة الشجيّة منشدة بهذا الصوت العذب الرائع المؤثر ...
كانت أول مرّة أسمع فيها هذه القصيدة حينما أهدتني أم عبدالله شريطاً يضمّها وقصائد أخرى ...
لم أبك في تلك السنة مع أنني كنت أسمعها ولا أملّ من تكرار سماعها ، ولا سيما ونحن كل يوم نذهب ومعنا أم عبدالله إلى البرّ ؛ للبحث عن الفقع ( الكمأة ) ؛ فقد كانت تلك القصيدة تتكرّر كل حين في مسجل سيارتي أسمعها أنا ومن معي ولا سيما أم عبدالله ، وكنت أرى بين حين وحين دموع أم عبدالله تنهلّ على وجنتيها ، ولا سيما مع بعض أبيات القصيدة ...
ولست أدري كم مضى من السنوات على آخر مرّة سمعت فيها تلك الرائعة ...
لكنني متأكد أنني منذ سنة 1424هـ لم أسمعها إلا في مطار ممباسا ...

وقد بكيت كثيراً لسببين :

السبب الأول : أنها ذكرتني _ وإن لم أكُ ناسياً _ بصاحبة الهدية الرائعة ( أم عبدالله ) ، ولمن لا يعرف من تكون ( أم عبدالله ) أقول : إنها أمي رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها الفردوس الأعلى من الجنّة التي رحلتْ يوم الأربعاء 23/5/1424هـ ، وخلّفتْ وراءها شبحاً حزيناً يقال له ( أبــو أسامة ) .

السبب الثاني : أنني أدركتُ معاني القصيدة بعد أن سمعتها وحدي حيث أمسيتُ بلا أم .


<< لا أستطيع أن أكمل حديثي ؛ لأن دموعي تحجب رؤية حروفي >>

فإليكم القصيدة التي أبكتني ، وأتمنى أن تسمعوها بصوت الدكتور / عبد العزيز الأحمد :

يوم نشدوني عن دموعي وانا امـك *** جاوبتهم وابعدتهـم عـن طواريـك

ما ابغى اجرحك في كلمة تزيد همك *** ما ابغى اقول : ان السبب من تجافيـك

يومٍ لمست الصدر في يوم ضمـك *** نسيت انا اللي حولي وقمت انا أبكيك

يا ما سهـرت وزاد غمـي لغمـك *** ما ارتاح ليمن تهتنـي فـي لياليـك

ويا ما الـى طولـت نومـك أشمـك *** وأتأكد إنك عايش لي وارجيـك

ويا ما زعلوا منـي خوالـك وعمـك *** وياما هجرت أقرب قريب ضحك فيك

ويا ما ذرف دمعي إلى سـال دمـك *** براءة الأطفـال مـا هي بتنهيـك

ويا ما انتظرتك عند بابي وانا أمـك *** وأقول فـي يـوم تجينـي وأحييـك

أخـاف مـن يـوم يجينـي يغمـك *** ويجيك علمي مـع عزيـز يعزيـك

أنـا علـى الله داخلـه ثـم لـمـك *** ارحم قليـب تالـي الليـل يشكيـك

فكرْ بمن هي صابهـا الضيـم وظلمـك *** واذكر حشا ضمك وعسر المساليـك

ودي اشوفك قبـل يومـي ويومـك *** لـو مـرة بالـعـام الله يخلـيـك

ما ابيك تقطعنـي إذا أمـري يهمـك *** باقعد معك واضحك واسولف وأحاكيك

يا وليدي اذكـر كلمـة قـال فمـك *** الى قلـت كلمـة ( يـوه ) قلبـي يلبـيـك

واذكر زمان بـه فراشـي بجنبـك *** والى شكيـت تقـول ( يمـه ) واسمّيـك

والى اشتد ما بك فوق كتفـي أزمـك *** ما ارتاح لحظة لين ربـي يعافيـك

والختمة الى جتك الرسالـة وانـا امـك *** يما تجي والا أنا ازحف واجيـك
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل أبو أسامة; بتاريخ 05-09-2007 الساعة 02:45 PM.
أبو أسامة غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 03:06 PM   #17
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,097
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::




فـكــرة رائـدة من فـكــر رائـــد

اختي الكريمة شـعــرة مـعــاويـة

هـل للمتطـفليــن مقــاعــد في مقـهـاكـم

فأنا أحـب الأدبــاء و الشــعـراء و لســت منهم

ولكـن أرجـو أن أنـال منهــم حكمـة و سـحـر بيـان

فإن من الشعر لحكمة و إن من البيـان لسحرً

فإن كان كذلك فسأكون أحد المتطفلين

المســتمعين والمستمتعين

حتى لو لم ارتشف فنجان قهوة أو كأس شــاي ..

اخوك / ســـــــــاري ،،،،



::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 05:37 PM   #18
لا ينتمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
البلد: إنها تقيم بداخلي..وأقيم داخلها !
المشاركات: 1,209
قوة التقييم: 0
الشهرستاني is on a distinguished road
أما أنا .. فلقد دخلت بهدوء واتجهت نحو المقعد الذي اعتزل كل المقاعد..وأشرت بطرفي نحو "أبو أسامة" وأنا أبتسم وأشير بيدي المبسوطة بنفس الوقت ، أشير نحو المقعد الخالي الذي أمامي !
__________________
هذا المنتدى، كان عظيماً..وما زال عظيماً ، وسيبقى عظيماً !
الشهرستاني غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 07:46 PM   #19
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 13,373
قوة التقييم: 28
الطموح will become famous soon enough
شعرة معاوية رائحة قهوتك تعجبني جدا وفكرتك أجمل ..شكرا لك

مالي أراكم تفرقتم في المقهى .. هلّا اجتمعتم ؟

أما أنا ولأني المشرف فلن أخجل من الجلوس على الطاولة الأم لأسمع منكم أحاديثكم ولأسمعكم ضعف حديثي.
ولكن قبل حديثي أود أن أسمعكم فاروق جويدة فهو صاحبي من أكثر من شهرين ( والفضل لأبي أسامة ) ولعله يلهمكم بإبداعة المفرط


يا رفيقَ الدَّرب
تاه الدَّرْبُ منّا .. في الضباب
يا رفيقَ العمر
ضاعَ العمرُ .. وانتحرَ الشباب
آهِ من أيّامنا الحيرى
توارتْ .. في التراب
آهِ من آمالِنا الحمقى
تلاشتْ كالسراب
يا رفيقَ الدَّرْب
ما أقسى الليالي
عذّبتنا ..
حَطَّمَتْ فينا الأماني
مَزَّقَتْنا
ويحَ أقداري
لماذا .. جَمَّعَتنا
في مولدِ الأشواق
ليتها في مولدِ الأشواقِ كانتْ فَرّقَتْنا
لا تسلني يا رفيقي
كيف تاهَ الدربُ .. مِنَّا
نحن في الدنيا حيارى
إنْ رضينا .. أم أَبَيْنَا
حبّنا نحياه يوماً
وغداً .. لا ندرِ أينَ !!
لا تلمني إن جعلتُ العمرَ
أوتاراً .. تُغنّي
أو أتيتُ الروضَ
منطلقَ التمنّي
فأنا بالشعرِ أحيا كالغديرِ المطمئنِّ
إنما الشعرُ حياتي ووجودي .. والتمنّي
هل ترى في العمر شيئاً
غير أيامٍ قليلة
تتوارى في الليالي
مثل أزهارِ الخميلة
لا تكنْ كالزهرِ
في الطُّرُقَاتِ .. يُلقيه البشر
مثلما تُلقي الليالي
عُمْرَنا .. بين الحُفَر
فكلانا يا رفيقي
من هوايات القَدَر
يا رفيقَ الدَّرْب
تاهَ الدربُ مني
رغمَ جُرحي
رغمَ جُرحي ..
سأغنّي
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متصل  
قديم(ـة) 05-09-2007, 07:58 PM   #20
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
البلد: القصيم - الرس
المشاركات: 13,373
قوة التقييم: 28
الطموح will become famous soon enough
وتشدنا الايام في وسط الزحام
فنتوه بين الناس بالآمل الغريق
ونسير نحمل جرحنا الدامي العميق
ونظل نبحث في الزحام..عن العهود الراحله
كالطير تبحث في الشتاء عن الصغار
الليل..والألم الجريء...ولوعة الشكوى
وطول الانتظار
....
فاروق جويدة
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
القبلة الساخنة......والصورة القاتلة احلى البنات المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 8 31-08-2007 01:42 PM


الساعة الآن +3: 04:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19