عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-09-2007, 12:59 AM   #1
صدى الرعد
Guest
 
المشاركات: n/a
هل أنت مع او ضد تعدد الزوجات وحل مشكلة العنوسه

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى { فأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا

فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا }


أخي الغالي , أخيتي في الله هل أنت مع الزواج من إمرأة أخرى , وهل ترى أن

مشكلة العنوسة حلها بتعدد الزوجات .

أم إنك مع الرأي الآخر واللذي يدعو لأسرة صغيرة واعية راشدة وتكون تربيتهم

أفضل وأسرع .

وهل ترون أن التعدد من السنة .

كلنا هنا لنرى ونصوت من مع ومن ضد .

أحبتي في الله كلنا هنا من أجل الوصول لمبتغى جميل ورائع عن معنى من معاني

ديننا الحنيف واللذي حسدنا عليه الغرب الكافر .

ننتظر ردوودكم وأرائكم

حتى تقهر المرأ ه هههههههههههههههههه
 

 
قديم(ـة) 12-09-2007, 01:08 AM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 301
قوة التقييم: 0
نسرين is on a distinguished road
وعشان المرأة- تقهرك-تقول لك نعم( مع) التعدد
نسرين غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 01:12 AM   #3
عضو اسطوري
 
صورة ســــاري الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: .. الكوكب المسكوون ..
المشاركات: 36,682
قوة التقييم: 0
ســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the roughســــاري is a jewel in the rough
::



قال تعالى { فأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا

فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا }


اعتقد الآية الكريمة حسمـت الموضوع

الاصل التعـدد فإن خيـف عــدم العــدل فواحــدة

والا كيف يكـون القضــاء عـلـى العنـوســـة !!!

( طبعا هذا كلامي عشاني لوحدي الكل بالبيت نايم ههههه)

مشكـور حبيبي صــدى الـرعـــد

محبــك / ســــــــــــاري ،،،،


::
__________________
ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



ســــاري غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 01:14 AM   #4
صدى الرعد
Guest
 
المشاركات: n/a
يعطيكم الله عافية

يازين القهر منك يانسرين ياليت النساء يعتبرنك قدوه لهم وعافاك الله

مشكور اخوي ساري
 
قديم(ـة) 12-09-2007, 01:18 AM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 104
قوة التقييم: 0
قمرية is on a distinguished road
والله فيه رجال يستاهلون أربع حريم وهذا تعدد الزوجات له مايرفضنه الحريم

وفيه رجال وحده وتخب عليه لانه أصلا متفضله عليه اللي متزوجته

وفيه رجال ما يستاهل ولا وحده وهذا يعيش حياته منبوذ

وأعتقد أكثر الشباب من النوعية هذي بالبداية

ويرتقي لمرتبه وحده وتخب عليه لما يتسنع ويتلحلح شوي
قمرية غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 03:16 AM   #6
عضو فذ
 
صورة دندوشه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
البلد: ا لـ ـر سـ
المشاركات: 5,625
قوة التقييم: 0
دندوشه will become famous soon enough
شف ياحلوو

اذا كان الرجل يرضى ان زوجته يشاركها فيه واحد غيره نقوول اوكي نرضى بالتعدد

ادري هذا شرع الله وربي محلل له اربع

بس انا مع التعدد اذا كانت زوجته مقصره معه بشي

واذا هو مقصر مع زوجته ينثبر معها ولا يقطع ويخسى



تحياتي
__________________
دندوشه غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 05:53 AM   #7
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
(( أعجبني هذا المقال لصبري عسكر فنقلته لكم للفائدة ))

تعدد الزوجات في الإسلام
شبهة : البعض ممن يطعن في الإسلام يرى أن الإسلام قد أهان المرأة لأنه سمح للرجل أن يتزوج بأربع زوجات
نقول لهؤلاء الطاعنين : إن الإسلام قد أباح للرجل تعدد الزوجات لحكمة إلهية ربانية عظيمة شرعها لنا الله تبارك وتعالى العليم الخبير بعباده الذي خلقنا وأوجدنا من العدم وأعطانا من النعم ما لا تعد ولا تحصى يقول سبحانه وتعالى :
{أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} (14) سورة الملك
ومن هذا المنطلق نوضح فيما يلي لماذا أباح الله تبارك وتعالى تعدد الزوجات .

* أولاً : تعدد الزوجات في الإسلام أمر (مباح) وليس فرضاً .
ومعنى مباح : أي يمكن فعله ويمكن تركه حسب الحاجة إليه ، مع الأخذ في الاعتبار أن له شروطاً وضوابط سنوضحها فيما بعد .
* ثانياً : تعدد الزوجات في الإسلام له حكمة عظيمة فهو يحل مشكلة كبيرة في المجتمع عامة.
فالمجتمع بوجه عام قد يتعرض لزيادة عدد الإناث على الذكور بشكل كبير نتيجة للحروب أو لزيادة إنجاب الإناث أكثر من الذكور فعلى سبيل المثال :
لو افترضنا أن هناك مجتمع يحتوى على 200 امرأة 100 رجل بسبب الحروب مثلاً وتزوج الـ100 رجل بـ 100 امرأة فيتبقى في المجتمع 100 امرأة متبقيات بدون زواج .
1- فإما أن لا يتزوجن حتى الموت .
2- وإما أن يزنين ويصبحن خليلات لهؤلاء الرجال .
3- وإما أن يكن زوجات شرعيات لهؤلاء الرجال .
فأيهما أفضل الحلول ؟ أن لا تتزوج أبداً ؟ أو تكون زانية ويكون الرجل خائناً لزوجته لأن له خليلة وينجبا أبناء غير شرعيين ؟ أو أن تكون زوجة شرعية دون خيانة لهذه الزوجة ويكون لها حقوقاً شرعية ويكون لها أبناءً شرعيين منتسبين شرعاً وقانوناً لزوجها ؟

فلاشك أن أفضل الحلول هو الزواج لمصلحة الزوجة ولمصلحة الزوج ولمصلحة الأبناء ولأن الإسلام قد حرم الزنا لما يترتب عليه من اختلاط الأنساب فلا ندرى من هو أب الأبناء فيكون الأبناء غير شرعيين لا يعرفون لهم أباً بالإضافة إلى ضياع النساء وضياع حقوقهن وإهانتهن ولذلك قال الله تبارك وتعالى : {وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً} (32) سورة الإسراء .

ولقد حدث ذلك بالفعل بعد غزوات النبي - صلى الله عليه وسلم - حيث ترملت الكثير من النساء وتيتم الأبناء فأقدم النبي - صلى الله عليه وسلم - والكثير من الصحابة على الزواج من الأرامل للسعي عليهن وقضاء مصالحهن وكفالة أيتامهن حتى يظل المجتمع متعاوناً متكافلاً ولأن الإسلام وعد بالأجر العظيم لمن يسعى على الأرملة والمسكين واليتيم •وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو كالقائم بالليل والصائم بالنهار . والنبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين " وجمع بين إصبعيه . ولذلك قام الصحابة بالزواج بالأرامل للسعي عليهن وعلى أبنائهن .

إلى هذا الحد قد اهتم الإسلام برعاية الأرامل واليتامى فهل هذه الرعاية تعتبر إهانة للمرأة ? أم هو التعصب الأعمى ضد الإسلام .
وإذا انتقلنا إلى الحالات الخاصة التي قد يبتلي الله تبارك وتعالى بها بعض الناس مثل مرض الزوجة الشديد الذي يمنع زوجها من جِماعها – أو أن تكون الزوجة عقيماً ويكون لدى الزوج رغبة ملحة في الولد – أو أن يكون لدى الزوج رغبة زائدة في الجماع تفوق طاقة الزوجة .. أو ما شابه ذلك • فهذا ابتلاء واختبار من الله تبارك وتعالى • فللزوج أن يصبر على هذا الابتلاء وله الأجر العظيم قال تعالى : { وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا} (20) سورة الفرقان .
وجزاء الصبر عظيم جداً من عند الله تبارك وتعالى : { إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ} (10) سورة الزمر . ولكن قد لا يستطيع الرجل الصبر وحاجته الملحة إلى الولد – أو إلى جماع زوجته ، وعدم قدرتها على ذلك قد يدفعه إلى الزنا – ولذلك أباح الله تعالى له الزواج بأخرى حتى لا يقع في الزنا . على أن يحتفظ بزوجته الأولى التي يحبها ويعتني بها ويرعاها – ويؤدى لكل واحدة من الزوجتين حقها .

فأيهما أفضل زوجة أم خليلة ? وأبناء شرعيين أم لقطاء ? ومجتمع نظيف يقوم على المودة والرحمة ورعاية مصلحة الأفراد وتحمل كل فرد لمسؤوليته – أم مجتمع يقوم على الزنا حتى تصل نسبة الأبناء غير الشرعيين فيه إلى درجة مساوية للأبناء الشرعيين دون أي ضابط أو رابط .

* ثالثاً : تعدد الزوجات في الإسلام ليس بالأمر اليسير
لأنه يقوم على شروط وضوابط يقول الله تبارك وتعالى : {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ} (3) سورة النساء ومعنى تقسطوا : تعدلوا
فانكحوا : تزوجوا
تعولوا : تظلموا وتميلوا عن الحق
ومعنى هذه الآية : فكما خفتم في اليتامى ( الموجودين تحت وصايتكم ) أن تظلموهم فكذلك خافوا في النساء أن تزانوا بهن ولكن تزوجوا ما طاب لكم منهن مثنى وثلاث ورباع إذا تأكدتم من تحقيق العدل بينهن فإن خفتم من عدم العدل بينهن فتزوجوا واحدة فقط أو ما ملكت أيمانكم .
ونخرج من هذه الآية بضوابط للتعدد :
1- أقصى عدد للزوجات اللاتي يجمع بينهن هو: أربع زوجات .
2- وهذا التقييد في العدد مع إعطاء كل واحدة منهن حقها والعدل بينهن لا يجعله أمراً سهلاً .
3- العدل بين الزوجات شرط أساسي للتعدد
4- فإذا لم يتأكد الرجل من قدرته على ذلك فلا يقدم عليه ويكتفي بزوجة واحدة .

والعدل يشمل كل شيء
فالعدل في أن يكون للزوجة الثانية مهراً مناسباً ومسكناً وأن يساوى بينهن في النفقة والمبيت وحتى في البشاشة لهن والتسرية عليهن والتسوية بين الأبناء في كل شيء ولذلك قال رسول الله : - صلى الله عليه وسلم - ( اتقوا الله في الضعيفين : اليتيم والمرأة ) " صحيح البخاري" ولذلك حذر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من عدم العدل بين الزوجات في هذا الحديث " من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وأحد شقيه ساقط " " رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجة " .

فكم سيعاني هذا الرجل المسكين إذا وقف بين يدي الله تبارك وتعالى ونصفه ساقط أو مائل لأنه مال إلى إحدى زوجتيه بإعطائها حقوقها على حساب الزوجة الأخرى فلم يعدل بينهما ولذلك قال الله تبارك وتعالى : {وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا} (129) سورة النساء

" ولن تستطيعوا أن تعدلوا " : المراد بها : العدل القلبي – لأنه من الطبيعي أن يميل الرجل بقلبه إلى إحدى زوجاته دون الأخرى وهذا أمر لا يستطيع أن يتحكم فيه ولن يحاسبه الله عليه – ولكن المهم أن لا يدفعه هذا الميل القلبي إلى أن يميل إلى هذه الزوجة على حساب الأخرى فيعطيها كامل حقوقها ويترك الأخرى كالمعلقة لا تنال منه حقوق الزوجة من زوجها ولا هو تركها وطلقها لكي تتزوج غيره لأن هذا فيه ظلم شديد لا يُرضي الله تبارك وتعالى ، وسيحاسبه الله تبارك وتعالى أشد الحساب على تضييع هذه الأمانة .
ومما سبق يتضح لنا أن التعدد له شروطً صعبة ترتبط بالعدل فمن لم يجد في نفسه القدرة على تنفيذها فعليه أن يكتفي بزوجة واحدة مهما كانت الظروف .
* رابعاً : قد يتهم البعض الإسلام بعدم المساواة بين الرجل والمرأة لأنه جعل التعدد مباح للرجال دون النساء أي أن الإسلام لم يشرع تعدد الأزواج كما شرع تعدد الزوجات .
ببساطة شديدة : لأن تعدد الزوجات بشروطه وضوابطه السابقة يضمن وجود أسرة لها كيان محترم يعرف الأبناء فيها من هم آباؤهم – أما الع** وهو تعدد الأزواج معناه وجود عدد هائل من الأبناء لا يعلمون من هم آباؤهم ؟ ولنا أن نتصور مدى التعاسة التي سيعيش فيها هؤلاء الأبناء – ومدى التعاسة التي سيعيشها المجتمع بالكامل .
على أن القول بتعدد الأزواج بالنسبة للمرأة الواحدة أمر ينافى الفطرة التي فطر الله عليها كلا من الذكر والأنثى . فطبيعة تكوين الرجل غير طبيعة تكوين المرأة . ونحن نعلم – مثلاً- أن قاطرة السكك الحديدية صممت لتستطيع جر عدد من العربات ؟ أما العربة فتصميمها يرفض أن تجر عدداً من القاطرات • فتأمل .
والشريعة الإسلامية لم تحرم المرأة من حقوقها أو حاجتها الإنسانية في المتعة الحلال المباحة ولذلك إذا افترضنا الع** وأن المرأة هي التي تتعرض لظروف مرض زوجها أو عدم إنجابه أو ما شابه ذلك • فلها أن تصبر وتنال أجر الصابرين بأن تنال الأجر العظيم من الله تبارك وتعالى .
ولها أن تطلب فراق هذا الزوج وتبحث عن زوج آخر تنال معه حقوقها ورغباتها الحلال المباحة دون إخلال في المجتمع أو إفساده .
وأخيراً وبعد كل ما سبق فلم تكن الشريعة الإسلامية هي الوحيدة التي أباحت للرجل تعدد الزوجات • فهناك الكثير من الشرائع السابقة التي أباحت ذلك ولمصلحة الفرد والمجتمع كان التعدد • فياليت من يهاجم الإسلام بتدبر الحكم من وراء شرائعه ويعرف أن حكمة الله تفوق حكمة البشر فيسلم بها ويستجيب بها • قال تعالى : {أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ} (17) سورة النحل

وخلاصة القول أن الإسلام لم يهن المرأة بأي لون من ألوان الإهانة كما يتصور قصار النظر بل كرمها ورفع شأنها . فإن كانت أماً فالجنة تحت قدميها . وإن كانت بنتاً فتربيتها ورعايتها وقاية من النار . وإن كانت زوجة فالخير كل الخير في حسن معاشرتها وصيانة حقوقها فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول : " خيركم خيركم لأهله (يعنى زوجته) وأنا خيركم لأهلي .. " وإن كانت أختاً أو عمة أو خالة فصلتهن والبر بهن يطيل العمر ويوسع الرزق .
فأروني أي نظام اجتماعي في العالم يكرم المرأة كما كرمها الإسلام ؟
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 05:56 AM   #8
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
(( وهذا تعليق الأخ الناصر عليه للفائدة طبعا ))

تفضل الأخ / صبري وفقه الله وذكر بعض النقاط عن سبب مشروعية التعدد في الإسلام , والتي تسمى بالحكمة من التعدد , وقد أجاد وأفاد وأحب أن أضيف على ماذكره ما يلي:
1- التعدد قد يحتاج إليه الرجل والمرأة على حدِ سواء ! كيف ذلك : المرأة من طبيعتها أنها قد تترك الصلاة والصيام بسبب العوارض التي جعلها الله فيها من الحيض ونحوة وقد يكون الرجل يحتاج في هذه الأثناء قضاء وطره وإشباع غرائزة التي جعلها الله فيه , فماذا يفعل .؟
هل يأتي هذه المرأة والله جل جلاله قد نهاه بقوله تعالى ( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى , فاعتزلوا النساء في المحيض .) ولو تدبرنا الآية السابقة لوجدنا قوله تعا لى ( قل هو أذى ) سبحان الله أذى لمن .؟
هل الأذى للرجل .؟ أم هل الأذى للمرأة .؟
لكل منهما هو أذى . وهذا اللفظ عام فيبقى على عمومه مالم يدل دليل آخر على التخصيص فيبقى العموم أن الأذى يشمل الرجل والمرأة .
فتأمل رحمك الله هذا .
وعلى هذا ماذا يصنع الرجل .؟ قد يكون لا يستطيع أن يملك نفسه .! فهنا شرع الله له التعدد .

هل التعدد هو الأصل .؟
والذي أميل إليه ويسنده الدليل الصريح من القرآن أن التعدد هو الأصل ويدل له قوله تعالى {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }النساء3 انظر رحمك الله فقد بدأ سبحانه وتعالى بقوله ( مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى ) فبدأ بالإصل وهو كون الرجل يعدد الزوجات ففي حالة عدم قدرته على العدل فليعّدل عن هذا الأصل ويكتفي بواحدة .

والتعدد هو الأفضل والأكمل في حق الرجل والدليل فعل النبي صلى الله عليه وسلم فقد تزوج العديد من النساء والرسول صلى الله عليه وسلم لا يفعل الاّ الأكمل والأفضل .

والصورة القاتمة التي رُسمت حول التعدد ليس بسبب التشريع وأن الإسلام أباحة ولكن السبب هو فعل البعض من الناس وعدم تطبيق ميزان العدل في التعدد بصورته الصحيحة , وأفضل من طبق العدل في ذلك هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فلو اقتدى الناس بالنبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الزوجات ولا سيما الذين سلكوا مسلك التعدد لو سلكوا مسلك النبي صلى الله عليه وسلم لما وجدنا مشاكل بين الأزواج سواء الذين عددوا أو الذين اكتفوا بواحده.

التعدد هو حل لمشكلة قائمة في المجتمع سواء الإسلامي أو غيره .
ولكن المجتمع الإسلام ضبطها بضوابط تقنن هذه العلاقة وتجعلها علاقة مبنية على أساس صحيح ولذلك تجد كل طرف ملزم بالطرف الآخر.
والتعدد موجود في المجتمعات الأخرى سواء في أوربا أو أسيا أو أي مكان ولكنه غير منبط بضوابط فهو تعدد أخدان وعشقات وخيانات وإذا صح التعبير هو تعدد بهيمي مثل تعدد ( البهائم إنكح من شئت ومتى شئت وكيف شئت ).
فأيهم أفضل التعدد المنضبط بضوابط التشريع الإلهي أو المنضط بضوابط البهائم إن كان هناك ضوابط أصلاً .
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 06:47 AM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 376
قوة التقييم: 0
Scofield is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دندوشه مشاهدة المشاركة
شف ياحلوو

اذا كان الرجل يرضى ان زوجته يشاركها فيه واحد غيره نقوول اوكي نرضى بالتعدد

ادري هذا شرع الله وربي محلل له اربع

بس انا مع التعدد اذا كانت زوجته مقصره معه بشي

واذا هو مقصر مع زوجته ينثبر معها ولا يقطع ويخسى



تحياتي

مشكووورة دندوشة
بس تراى الحكمة من تعدد الزوجات وهذ علامة من علامات الصغرى ليوم القيامة
وهي ان يصبح عدد الاناث اربعة اضعاف الرجال
وهذي حكمة رب العالمين
يعني لو كل رجل تزوج مرأة
كان بقى نص الحريم بدون زواج
وهذي حكمة الله في تعدد الزوجات
ومشكووووووووورين
__________________
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير

آخر من قام بالتعديل Scofield; بتاريخ 12-09-2007 الساعة 06:56 AM.
Scofield غير متصل  
قديم(ـة) 12-09-2007, 09:42 AM   #10
عضو خبير
 
صورة أميـــــــ الـــورد ـــرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
البلد: k.s.a <<تراني نورها ^_^
المشاركات: 4,493
قوة التقييم: 0
أميـــــــ الـــورد ـــرة is on a distinguished road
علي بن أبي طالب حينما أراد أن يتزوج على فاطمة بنت الرسول غضب الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه يعلم ان هذا يغضب أبنته فاطمة فقال (فاطمة بضعة مني من أغضبها فقد أغضبني ) فأمره بأن لايفعل ذلك .
وهذا دليل أن التعدد يقهر الزوجة ويحزنها .. حتى ان الرسول الكريم امره الله تعالى بالتعدد
فلم يأخذ بكرا سوى عائشة ..
مو مثل رجال هذا الوقت إذا كانو ودهم يتبعون السنة ليه ماياخذون أرملة ومطلقة ليش يدورون على الأبكااار خخخخخ ماصارت هذي سنة صارت بحث عن وناستهم ..لو كانو يبحثون عن السنة لبحثو عن الارامل والمطلقاااات ..
وبعدين تركو السنن جميعها وراحو يطبقون السنة هذي يارجال السنة هذي شرطها الله بالعدل فلا أرى منكم كفؤ لهذا ....وإلا ويل لكم من نار جهنم.


بالنسبة لي لا أرضى مستقبلا أن يتزوج علي زووووجي مطلقا ..الله يعين بس..
وعسى الله يحيينا على خير.
__________________
.
.
| وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ |
أميـــــــ الـــورد ـــرة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
في رمضان سوف يعرض مسلسل عن التشجيع على زواج المتعه ؟؟ صدى الرعد المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 14 12-09-2007 07:25 AM
وين انت يا اللي بعيد ان كان توحيني؟؟ صادق الوعد المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 22 09-08-2007 02:34 AM
العنوسة مشكلة تؤرق المجتمع السعودي ولد الراجحيه منتدى الرياضة و السوالف المتنوعة 2 21-07-2007 08:38 PM
(( اذا كان الهـدف بعدي .. انا حاضر وممنونك )) *عااشقه العيون* منتدى الصور و هواة التصوير و الكمبيوتر و التقنية 10 09-06-2007 02:34 PM


الساعة الآن +3: 11:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19