LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2007, 04:48 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
آهات نت
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي المحامي المالكي: لدينا أدلة تدين الزوجة الثانية بالمشاركة في القتل

تواصل دائرة الاعتداء على النفس بهيئة التحقيق والادعاء العام بجدة تحقيقاتها لكشف ملابسات جريمة قتل الطفلة “أريج” على يد والدها بعد تعرضها لعملية تعذيب وصفت بأنها وحشية. كشفت مصادر “عكاظ” تفاصيل الجريمة كاملة مبينة بأن والد أريج قام بضرب ابنته وتعذيبها حتى أغمي عليها ثم وضعها داخل غرفة وأغلقها عليها ثم بلغ الدفاع المدني بأن ابنته محتجزة داخل الغرفة غير ان فرقة الدفاع المدني باشرت الموقع ووجدت الطفلة جثة هامدة بعد ان كسرت الباب لفك احتجازها وتبين ان الطفلة المتوفاة عليها آثار تعذيب فتم حسب المصادر ابلاغ الشرطة التي استدعت الأب وزوجته الثانية للتحقيق حيث ان أم أريج منفصلة عن والدها الذي خلعته في السنة الأولى وانجبت أريج بمنزل والدها (جد أريج) وقامت بحضانتها، وعندما بلغت الثامنة من عمرها صدر صك قضائي من المحكمة العامة بمكة بتسليم الطفلة البريئة الى والدها وتحديد مواعيد لزيارة والدتها لها.
غير ان والدها الذي استلمها قبل 3 أشهر امتنع طوال تلك الفترة من تمكين والدتها من رؤيتها، الى ذلك كشفت المصادر ان الأب اعترف بضرب ابنته وتعذيبها بالكي واللكم حتى الوفاة وصودق على اعترافاته شرعا بالمحكمة العامة بجدة غير انه أنكر في التحقيقات مشاركة زوجته في التعذيب والضرب بينما أنكرت زوجته واقعة التعذيب وأدعت ان الطفلة لم تكن بالمنزل وأنها لا تعلم عمن تسبب في وفاتها.
واشارت المصادر الى ان جثة أريج لا تزال في ثلاجة مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة منذ يوم الخميس 1428/7/26هـ بانتظار تقرير الطب الشرعي لجثة الطفلة لافتة الى ان الجثة عليها اثار كي بالنار في خمسة مواضع حساسة في جسدها وكذا اثار ضرب مبرح بـ(لي الغاز) اضافة الى اثار اللكم على وجهها.
ولفتت المصادر الى ان جهات التحقيق استدعت أفراد أسرة والد أريج وأفراد أسرة والدتها وكذا سكان البناية التي يسكنها والد الطفلة في حي الصفا بجدة لسماع أقوالهم في القضية حول وقائع الضرب والتعذيب الذي أودى بحياة الطفلة البريئة.
من جهته قال المحامي والمستشار القانوني أحمد جمعان المالكي المكلف من قبل والدة أريج وجدها لأمها بمتابعة القضية ان موكليه يطالبان بتنفيذ الاعدام في المتسبب في قتل أريج وهو والدها.
مشيرا الى انه لا يوجد أية دوافع تبرر ضرب الأب لابنته ناهيك عن تعذيبها حتى الموت سوى قوله انها لا تطيقه وانها لا تلبس العباءة.
وتابع بالقول: اعتقد ان دوافع الأب وزوجته يتمثل في الانتقام وحرق قلب والدتها بعد ان تكفلت برعايتها وحضانتها والانفاق عليها لثماني سنوات.
وأردف ان الأب لا زال سجينا بتهمة القتل العمد فيما تم توقيف زوجته لدى دار رعاية الفتيات وجرى تمديد توقيفها بعد مرواغتها في التحقيق والكذب وادعاء رواية كاذبة عن مقتل الطفلة محاولة ابعاد الشبهة الجنائية عن وفاتها.
وعن الاجراء القادم الذي سيتم اتخاذه في هذه القضية قال المالكي: سأقوم برفع مذكرة تفصيلية لجهة التحقيق لمعاونتهم في كشف الحقيقة كاملة وكشف كافة المتسببين في تعذيب اريج وقتلها خاصة أنه يوجد لدي أدلة قوية ضد الزوجة في مشاركتها في تعذيب الطفلة وقتلها ومن ثم سيساهم ذلك في تغيير وصف تهمتها الى المشاركة في القتل بدلا من التستر على القاتل.
يشار الى ان والدة أريج وجدها لأمها في انتظار صدور تقرير الطبيب الشرعي حول الجثة لاستلامها واكرامها بالدفن.



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 04:55 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8