منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-08-2003, 10:09 AM   #1
الازرق
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: الساحل الشرقي
المشاركات: 1,050
معدل تقييم المستوى: 0
الازرق is on a distinguished road
Question اسم امي ؟

في جـِلسةٍ أخوِيّةٍ معَ أحدِ الإخوةِ الفَضلاءِ ، قـَد مضىَ الحديثُ فيها رَهـْواً طـَـلِـيـّـاً ، و بـيـْـنا نحنُ نتجاذبُ أطرافَ الحديثِ الماتِعِ حولَ بعضِ قضايا الأدَبِ و الفكرِ ، إذ دخلَ ابنُ هذا الأخِ الكريمِ ، فـطـفِـقَ يدرُجُ في المجلسِ ، ويلعـبُ بكلّ براءةِ الطّفولةِ و نقاءِ صَـفحاتِها ، فناديْـتـُهُ ، و أخذتُ ألاطِـفـُهُ ، و أداعـِـبُه ، ثمّ وجّهتُ لهُ سؤالاً ينطوي على مقـلَبٍ مقصودٍ ، فقلتُ له : ما اسمُ أمِــّك ؟

فحانَتْ على الفورِ مـِنَ الفتى التِفاتةٌ إلى عـَيـنَي أبـيـهِ ، ثمّ التفَتَ إليّ و قـَـد ارتسمَت أمـَاراتُ الغـَضبِ على وجهِهِ الجميلِ البريء ، فقالَ بلهجةٍ تـنـضَـحُ باللّومِ : عـــيــــب !

فلَم نتمالَكْ أنفسَنا من الضّحِك الذي قطعَ الجوّ الوَقورَ الذي كانَ مخيّماً على الجلسة ‍!

و للأمانةِ أقول : إنّ هذا الأخَ أقربُ إليّ مِن كلّ شخصٍ آخَر ، و لم أجرُؤ على هذه المُداعَبةِ إلاّ لقوّةِ ما بينَنا من علاقةٍ أخَويّة ، لا يكدّر صفوَها مثلُ هذهِ القـفـَشات العابرة .

ثمّ انفضّ السّامِرُ ، و مضيتُ إلى أهـْـلي ، فأخَذتُ و أنا في الطّريقِ أستَرجِعُ هذا الموقِفَ ، و أطيلُ النّظرَ فيه ، و أتساءَلُ : ما السّبَبُ الذي جعلَ اسمَ الأمّ في عُـرفـِنـا سُـبـّةً نـتـحاشاها ، و مَعـرّةً نتَـهرّبُ مِنها؟

ليسَتِ الأجابةُ على هذا السّؤالِ من المُعضلاتِ الفكريّة التي تستدعي تفكيراً عميقاً لتحليلِ أسبابِها ؛ فهوَ موروثٌ بالٍ ، و ترِكـَةٌ تلقّيْناها بعُجـْرِها و بُجـْرِها من دونِ فصـلٍ بـيـْنَ الدّينِ و الأعرافِ الجاهليّةِ ، فاستقرّت معَ تقادمِ الزّمنِ في تلافيفِ أعرافِنا الإجتماعيّة، و إلاّ ؛ فهَل هُناكَ جاهلٌ بمكانةَ المرأةِ في الإسلامِ ، و كيفَ حرّرَها و انتشَلَها مِن وهدةِ الوأدِ و الإمتِهانِ و الإحتِقارِ ، حتّى أرجَعَ لَها آدَميـّتـَها ، و بوّأهــا مكانةً لا يزاحِمُها فيها حتّى الرّجالُ ، و لَو كانَ أقربَ النّاسِ كالأبِ الذي فضّلَ عليهِ الأمّ ، كما أشارَ إلى ذلِك الحديثُ العظيم حينَ كرّرَ الأمّ ثلاثاً ، و ذكَرَ الأبَ مرّةً واحدة !

لا أظنّ ذلكَ ، و لا أظنّ أنه يـنبَـغي لمثلي أن يرتـقـيَ مِـنـبـرَ الوعظِ لـُيـذكّرَ النّاسَ بمكانـَةِ المرأةِ في الإسلامِ ؛ فهذا الأمرُ مـنَ المُسلّماتِ ، و توضيحُ الواضِحاتِ منَ الفاضِحاتِ ، كما يقال .

و بـيـْـنـا أنا مشغولُ بهذا الهاجِسِ دخلتُ مكتبَتي ، ثمّ فتّشتُ عَن مقالةٍ في أرشيفي قرأتُها منذ زمَنٍ بعيدٍ ، تحومُ حولَ هذهِ القضيّةِ ، و بـعْــدَ لأيٍ ، و نـَقْعٍ مُـثارٍ مِن أرفـُـفِ خـزانَتي القديمةِ وقعتُ على المقالةِ ، و هي بعنوانِ " أنـَـــا و ابــْـنـي " ، للدكتورة الأديبة : نورة صالح الشملان ، و هي منشورةٌ في مجلّةِ " الفيصَل " ، العدَد 256 .

أتركُكُم معَ المقالة فهي خيرُ معبّرٍ عن نفسِها :

[ أتاني ابني ذو الخمسةَ عشرَ ربيعاً و هوَ يعدّلُ من غطاءِ رأسهِ و يتحسّسُ شاربَهُ الذي بدأ في الظـّهورِ ، و قالَ بأدبٍ جمّ و لكن بألمٍ شديدٍ : أمّـاه لماذا تعرضينَ كتبَكِ في مكتباتِ الرّياض ؟

عجبتُ منَ السّؤالِ و قلتُ : و أينَ أعرِضُها إذاً يا بنيّ ؟

قال : لا أدري و لكن الأفضل عرضُها في مكانٍ آخر غير الرّياض .

فازدادَ عجَبي من هذا الإصرارِ و قلتُ لَه : هل قرأتَ في كتُبي ما يخدِشُ الحياءَ أو يتنافى معَ الدينِ أو الذّوقِ أو العُرف ؟

قال : كلاّ يا أمّي فهي كتُبٌ تتناولُ الشعراءَ و نقد شعرِهِم .

قلت : إذاً مـا الذي يزعِجُكَ في وجودِها في مكتباتِ الرّياض ؟

قال : الإسم ؟

قلت : ماذا تقصِدُ ؟

قال : لقد عرفَ زُملائي في المدرسَةِ اسمَكِ و أنا لا أريدُ ذلك .

قلت : و هل في ذلكَ عيبٌ ؟ ألا يعلمُ النّاسُ أنّكَ قد وُلِدتُ لامرأةٍ و أنّ لك أمـّـاً هي التي أخرجَتكَ بقـُدرةِ اللهِ إلى الوجود ؟

قال : أعرف ذلكَ و لكن زُملائي يعيّرونني بمعرَفتِهِم لاسم أمّي و أنا أجهلُ أسماءَ أمّهاتِهِم .

فعجِبتُ من هذا المنطقِ السّقيم ، و أخذتُ ابني إلى مكتبَتي الصغيرةِ و استخرجتُ له أسماءَ ملوكِ العربِ الذينَ كانوا لا يكتفونَ بالفخرِ بأمّهاتِهم ؛ بل تجاوزوا إلى الإنتِسابِ إليهنّ ؟ أطلعتُهُ على سيرةِ عمرو بن هند و المنذر بن ماء السّماء ، و وضعتُ يدَه على أسماءِ بعضِ القبائلِ التي تُنسبُ إلى أمّهاتِها مثل : باهِلة و خنذف و بجيلَة و وائلة و غيرها كثير .

و قرَأنا معاً قصيدةَ طرفَةَ بن العبدِ التي يمدحُ فيها الملكَ عمرو بن هند و يحثـّـه على طلبِ الثّارِ لأخيهِ الذي قتلَتهُ إحدى القبائلَ فهو يقول :

أعمرو بن هند ما ترى رأيَ معشَرٍ *** أماتوا أبا حسّان جاراً مُجاوِرا

و قرأنا معاً قصيدةَ الحصينَ بن الحمام المرّي و هوَ يفخرُ بنفسِهِ مُـنـتسباً إلى أمّهِ سلمى :

أبى لابن سلمى أنّه غيرُ خالد *** ملاقي المنايا أيّ صرفٍ تيّـمـما

و قصيدة أعشى بني عوفٍ التي يمتدِحُ فيها جيرانَهُ مؤكّداً نسبَتَهم إلى أمّهاتِهِم يقول :

فلَم أرَ جيراناً إذا الحربُ شمّرَت ---- كمثلِ بني هند أعفّ و أكرَمـا

قال ابني و كأنّه يختبرني : هل يعني ذلكَ أنّكَ تُنادينَ بالإنتِسابِ إلى الأمّهات ؟

قلت : معاذَ اللهِ أن أخالفَ اللهَ و رسولَهُ فقد قال تعالى عن المُتبّنين " ادعوهُم لآبائِهم هوَ أقسطُ عندَ الله فإن لم تعلَموا آباءَهُم فإخوانُكم في الدّين و مواليكُم و ليسَ عليكُم جُناحٌ فيما أخطأتُم بِهِ و لكِن ما تعمّدَت قلوبُكُم " الأحزاب 5 .

فحتّى مجهول الأبِ لا يُنسبُ إلى أمّهِ في الإسلامِ ، و لكنّني أردتُ من إيرادِ هذهِ الأمثلةِ أن أقنعَكَ أنّ اسمَ الأمّ ليسَ عورةً يجبُ أن تخفى و ليسَ عاراً يستحقّ الوأد .

ألم تسمعْ بمؤسّسِ مملكتِنا و واضعِ اللبِناتِ الأولى لنهضتِن : الملك عبدالعزيز و كيفَ كانَ عندما يشمّرُ لأمرٍ مهمَ في ساعةِ الجدّ يقول عبارتَه المشهورةَ : " أنا أخو نورة " ، و قد ظلّتْ هذِهِ العبارةُ تردّدُ مِـن قبلِ أبنائهِ البرَرةِ .

إنّ ذكرِ الملكِ عبدالعزيز لأختِهِ نورة في مواقفِ الجدّ يدلّ على أنّ المرأةَ دفّاعةٌ تدفعُ الرّجلَ إلى معالي الأمورِ و ليسَ العكسِ .

و قد أكثرَ الشّعَراءُ القُدماءُ من ذكرِ نسائهِم في ساعاتِ الشّدّةِ و مواقفِ القتال ، فهذا الشاعر الأمير أبو فراسِ الحمداني يقول بعدَ أن عادَ من معركةٍ أبلى فيها بلاءً حسناً و حازَ النّصرَ "

و عدتُ أجرَ رمحي عن مقامٍ *** تحدّثُ عنهُ ربّاتُ الحِجال

فقائلةٌ تقول : أبا فراسٍ *** أعيذُ عُـلاكَ من عينِ الكمالِ

و قائلةٌ تقول : جُزيتَ خيراً *** لقد حاميتَ عن حرمِ المعالي

و مهري لا يمسّ الأرضَ زهواً *** كأنّ ترابَها قطبُ النبال

كأنّ الخيلَ تعرفَ من عليْها *** ففي بعضِ على بعضٍ تعالي ]

انتهى المقال .

جزا الله صاحب الموضوع وجزا الله صاحبت المقال

واتمنى ان تصل الرساله الى كل من يعلم اولادة ان يخجل من اسم امة:confused:
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الازرق غير متواجد حالياً  
قديم 24-08-2003, 06:24 PM   #2
بدون زعل
عضو رائع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: في واحد احول سجل في الجيش خلوه في قسم القصف العشوائي
المشاركات: 369
معدل تقييم المستوى: 0
بدون زعل is on a distinguished road
افتراضي

مشكور اخوي الازرق على هذا الموضوع


وفعلا موضوع محزن

والمقاله رائعه والولد اقتنع بالاخير


وانا اقتنعت


تحياتي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بدون زعل غير متواجد حالياً  
قديم 24-08-2003, 07:05 PM   #3
هاملت
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
الدولة: المنطقـة الشــرقية
المشاركات: 813
معدل تقييم المستوى: 0
هاملت is on a distinguished road
افتراضي

يا أزرق


يا أزرق


يا أزرق


يا رمز الجمال


وأساس الدلال


وركن الكمال


السماء زرقاء


والبحار زرقاء


وأنفس الماسات زرقاء


وأجمل العيون زرقاء


آه على آه على آآآآآآآآآه


من جرح بكيته وجرح أبكي عليه


أخي لو جردنا المرأة من كل مزية لكفاها فضيلة تمثيل شرف الأمومة


لا يوجد في العالم أنعم من حضن الأم


ولا وردة أجمــل من ثغــرها البســـام


أول أمرأة يحبها الأنسان ليبقى طوال العمر يفتش عن مثيلة لها



هي حجر الزاوية في صرح السعادة وفردوس الوجود في زمن الخلود



يرغب فيها كل مؤمن ومهذب


ويرغب عنها كل جاحد ومعذب



وتقبل تحياتي الخالصة

هاملت
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
هاملت غير متواجد حالياً  
قديم 25-08-2003, 09:37 AM   #4
الازرق
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: الساحل الشرقي
المشاركات: 1,050
معدل تقييم المستوى: 0
الازرق is on a distinguished road
افتراضي

حياك الله بدون

والذي جعلني اضع هذا الموضوع هوا تفاوت كثيرا من الناس يهذا الموضوع واختلاف نضراتهم فيه

@@@@@@@@@@@@

هاملت

اتمنى ان يأتي اليوم حتى استطيع ان اعبرعن مافي قلبي بمثل اسلوبك وسياقك الشافي والكافي
وصدقني انني في صدد هذا وكله من بركاتك وشكرا
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الازرق غير متواجد حالياً  
قديم 26-08-2003, 05:09 PM   #5
زهرة الزيزفون
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: رسنا
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 0
زهرة الزيزفون is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هاملت


أخي لو جردنا المرأة من كل مزية لكفاها فضيلة تمثيل شرف الأمومة


لا يوجد في العالم أنعم من حضن الأم


ولا وردة أجمــل من ثغــرها البســـام


أول أمرأة يحبها الأنسان ليبقى طوال العمر يفتش عن مثيلة لها



هي حجر الزاوية في صرح السعادة وفردوس الوجود في زمن الخلود



يرغب فيها كل مؤمن ومهذب


ويرغب عنها كل جاحد ومعذب



تحياتي لك يأخي الازرق

ووردة بيضاء لكاتب الحروف المقتبسه



أختكم // زهرة الزيزفون
زهرة الزيزفون غير متواجد حالياً  
قديم 27-08-2003, 04:37 PM   #6
الازرق
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: الساحل الشرقي
المشاركات: 1,050
معدل تقييم المستوى: 0
الازرق is on a distinguished road
افتراضي

اشكركم على الاطلاله البهية
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الازرق غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir