عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-09-2007, 05:28 PM   #41
عضو مميز
 
صورة ربيع الرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 242
قوة التقييم: 0
ربيع الرس is on a distinguished road
حبيبي البتار :
بابا ذاكر دروسك زين وخل عنك الامور اللي مانت قدها بعدين حبيبي لاتحط مواقع محجوبه بتوقيعك
زين بابا .....

حبيبتي شمس :
خليك من أغنيه ذكرى وعبده وجاي ( بتوقيعك ) ولاتورطين نفسك بأمور أنتي غنى عنها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ربيع الرس غير متصل  

 
قديم(ـة) 22-09-2007, 05:57 PM   #42
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road
:/


اقتباس:
مع اني لست بملتزمة ولست اسلامية إلا إني أيضا لست انهزامية و لا (سلمانية)


أسامة عندي هو بمثابة رمز الكرامة في زمن الذل و الانبطاح

و أنا من رأيي أن مدح او سب أسامة هما سيان ... لأنه لم و لن يغير ذلك شيء

أما سلمان العودة ... فتقلبه و تلونه كافيا لأن (نغسل) يدينا منه

رغم اني لا أفهم كثيرا في السياسة




الهم أني صايم


يعني كيف منتب أسلاميــه كافره يعني ..؟؟!!



ودامكـ قلتي ( تقلبـ و تلون سلمان ) سلميلي على ربيع المدخلي يآهذه خخخخخخ

قايل لكم أن البنات نقص علينا المسلمين الله لا يكثرهن سفيهات قوم و


..
.



ابو البتار

وش أشهد ومآ أشهد انت بردكـ و تأيدكـ لأبن لادن
المفرووض أن مآ تتعدى عتبتة بابكـ وتحجر بيتكم حجرة الفار
مثل سميكـم أبن لآآدن الي متغبي مثل الفيران
هذا ان كان فعلاً يقاتل امريكا ولا هوب عميل لها

أجل تبي تشهد على واحد يقولكـ :-
دامكـ من أبتاع ابن لادن رح فجر بخلق الله "المسلمين "
(شفت قلت المسلمين مآ قلت الكافرين لأن هذا ابن لادن
بعد أفغانستان الأخيره حيلــووووه حاطه بالمسلمين ولأن
لأن معزبكم أبن لادن هذا دعواته لـ مؤيديه أقتل أهلك
اذا عيوا عليك تجاهد ولا تخالف ولي الأمر )

يفجر بهم و يكفرهم منب قايل يكفر بآآل سعوود
شفووه يكفر بعلمانا و أأمتنا وأي واحد يقولوه يآ أبن الحلال
اصبر و حسب خطواتكـ زين و شف هالي أنت تسويـه جهاد
أو تعدى على وأنتهاك على خلق الله المسلمين
أو الآآمنين من أهل الذمه



هداكم الله بشهره الكريم وردكم إليه رداً جميلا



بس حلوه أشهد عليك خخخخخ



/:
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نازف غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 06:46 PM   #43
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 367
قوة التقييم: 0
ابو البتار is on a distinguished road
اكون فرخ لابلادن
ولا اكون عابد طاواغيت يا خسيس

واتحداك انت وعشره من امثالك تجيب اسمي الاول بس
قال ايش قال اجرك تخسي يازمرة امريكا
**********************
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نازف مشاهدة المشاركة
:/






الهم أني صايم


يعني كيف منتب أسلاميــه كافره يعني ..؟؟!!



ودامكـ قلتي ( تقلبـ و تلون سلمان ) سلميلي على ربيع المدخلي يآهذه خخخخخخ

قايل لكم أن البنات نقص علينا المسلمين الله لا يكثرهن سفيهات قوم و


..
.



ابو البتار

وش أشهد ومآ أشهد انت بردكـ و تأيدكـ لأبن لادن
المفرووض أن مآ تتعدى عتبتة بابكـ وتحجر بيتكم حجرة الفار
مثل سميكـم أبن لآآدن الي متغبي مثل الفيران
هذا ان كان فعلاً يقاتل امريكا ولا هوب عميل لها

أجل تبي تشهد على واحد يقولكـ :-
دامكـ من أبتاع ابن لادن رح فجر بخلق الله "المسلمين "
(شفت قلت المسلمين مآ قلت الكافرين لأن هذا ابن لادن
بعد أفغانستان الأخيره حيلــووووه حاطه بالمسلمين ولأن
لأن معزبكم أبن لادن هذا دعواته لـ مؤيديه أقتل أهلك
اذا عيوا عليك تجاهد ولا تخالف ولي الأمر )

يفجر بهم و يكفرهم منب قايل يكفر بآآل سعوود
شفووه يكفر بعلمانا و أأمتنا وأي واحد يقولوه يآ أبن الحلال
اصبر و حسب خطواتكـ زين و شف هالي أنت تسويـه جهاد
أو تعدى على وأنتهاك على خلق الله المسلمين
أو الآآمنين من أهل الذمه


هداكم الله بشهره الكريم وردكم إليه رداً جميلا



بس حلوه أشهد عليك خخخخخ



/:

يا وقح يعني امك وختك نقص على المسلمين اصلن من يوم شفة توقيعق تاخذ من الالمان الي هم قدوتك
وانا غاسل يدي بطين

وبعدين بلادن ما قدرة تجيبه انت والعالم كله ولا تدرورن وين

قال احد الضباط الامريكان في بلاد الافغان
ان ابلادن نسميه الجني الازرق
يعني بالعربي معقدهم

حنى نعرف وين نجاهد ومهب انت ولا اتباعك العلمانيين
جيدين بالقنوات والمسلسلات
يا حبيبي
**********************
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ربيع الرس مشاهدة المشاركة
حبيبي البتار :
بابا ذاكر دروسك زين وخل عنك الامور اللي مانت قدها بعدين حبيبي لاتحط مواقع محجوبه بتوقيعك
زين بابا .....

حبيبتي شمس :
خليك من أغنيه ذكرى وعبده وجاي ( بتوقيعك ) ولاتورطين نفسك بأمور أنتي غنى عنها

يابابا
انا عمري 27
احرف من تكلم
هذا شي الاول و الثاني اخرمن يتكلم طلاب المتوسط

على وجهك
يا عمي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل ابو البتار; بتاريخ 22-09-2007 الساعة 07:00 PM. السبب: دمج تلقائي لمشاركة متكررة
ابو البتار غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 07:05 PM   #44
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road
:/

اقتباس:
يا وقح يعني امك وختك نقص على المسلمين اصلن من يوم شفة توقيعق تاخذ من الالمان الي هم قدوتك
وانا غاسل يدي بطين

وبعدين بلادن ما قدرة تجيبه انت والعالم كله ولا تدرورن وين

قال احد الضباط الامريكان في بلاد الافغان
ان ابلادن نسميه الجني الازرق
يعني بالعربي معقدهم

حنى نعرف وين نجاهد ومهب انت ولا اتباعك العلمانيين
جيدين بالقنوات والمسلسلات
يا حبيبي

اللهم أني صايم

يآ دلبوووو ا عصب

قايلن لكم أنتم مثل الجاميـه اذا احد نقدكم
طلعتم عليـه بكلام بذي وطبعاً هذا نتاج تربيه أهلك لك
ومثلهم سبحان الله اسلوب معدوم ونقاش عقيم كعقم المسيح

ومازلت أقول من
لا يلجأ المرء للبذائه . الا من خانته العبارات


شآآو يآ مجاهد الغفلــه
وغدينا نسمـع خبرك وهم قاضبينك
ذيك الساعه خل أبن لادن يفكك خخخخخخخخ

والكافر الي بتوقيعي ابرك منك أنت وأبن لادنكــ
مير حب اسموه الي بتوقيعي كوود يتطهر لسانك شوي خخخخ


/:
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نازف غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 07:09 PM   #45
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 11
قوة التقييم: 0
مواهب is on a distinguished road
ياعالم.. ممكن نرقى بحوارنا شوي..
..
الي يصير غير معقول..

ماصار حوار..

بعدين الحوار ياتقنعني يااقنعك..يا كل واحد بسلامته..
وعمر الهواش والاستهزاء ماجاب نتيجه..

..
اتمنى حوارات المنتدى بشكل عام..تكون اكثر تعقل واكثر اتزان..

والي يزيد الطين بله اننا صائمين..

..........
ابو التار مشكلة كبيرة اذا كنت تؤمن بما جاء في المقال الي نقلته..
..
وايضا ليتك تبتعد عن سالفة النسخ واللصق..
قول رايك انت..

..
ايضا المسألة ليس عاطفة فقط..
فكلنا نتألم اذا انتهكت حرمات الله..واذا انتهكت الأعراض..

لكن الدين ليس عاطفة فقط..
..

وأرجع واقول ماهي الشراره الأولى لكل الاحتلال ولكل انتهاكات الاعراض..
..

..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
مواهب غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 07:35 PM   #46
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
asd8846 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حجرف مشاهدة المشاركة
حياك الله ياأسد

هذا الشخص اللي تعرفه والذي ذكرته في سؤالك يرغب بجهاد الطلب

وقد سئل الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله السؤال التالي :

إنني أحب الجهاد وقد امتزج حبه في قلبي، ولا أستطيع أن أصبر عنه، وقد استأذنت والدتي فلم توافق، ولذا تأثرت كثيرا ولا أستطيع أن أبتعد عن الجهاد. سماحة الشيخ: إن أمنيتي في الحياة هي الجهاد في سبيل الله وأن أقتل في سبيله وأمي لا توافق. دلني جزاك الله خيرا على الطريق المناسب.

فأجب الامام ابن باز رحمه الله :

جهادك في أمك جهاد عظيم، الزم أمك وأحسن إليها، إلا إذا أمرك ولي الأمر بالجهاد فبادر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((وإذا استنفرتم فانفروا))، وما دام ولي الأمر لم يأمرك فأحسن إلى أمك، وارحمها، وأعلم أن برها من الجهاد العظيم، قدمه النبي صلى الله عليه وسلم على الجهاد في سبيل الله، كما جاء بذلك الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه قيل له: يا رسول الله أي العمل أفضل؟ قال: ((إيمان بالله ورسوله))، قيل: ثم أي؟ قال: ((بر الوالدين))، قيل: ثم أي؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله)) متفق على صحته، فقدم برهما على الجهاد، وجاء رجل يستأذنه قال: يا رسول الله أحب أن أجاهد معك، فقال له صلى الله عليه وسلم: ((أحي والداك))؟ قال: نعم، قال: ((ففيهما فجاهد)) متفق على صحته، وفي رواية أخرى قال صلى الله عليه وسلم: ((ارجع فاستأذنهما فإن أذنا لك وإلا فبرهما))، فهذه الوالدة ارحمها وأحسن إليها حتى تسمح لك، وهذا كله في جهاد الطلب، وفيم إذا لم يأمرك ولي الأمر بالنفير، أما إذا نزل البلاء بك فدافع عن نفسك وعن إخوانك في الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، وهكذا إذا أمرك ولي الأمر بالنفير فانفر ولو بغير رضاها، لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلا قَلِيلٌ * إِلا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}[1]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((وإذا استنفرتم فانفروا)) متفق على صحته. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

**********************



أخي الكريم جحرف 00إلى الآن لم تجب على سؤالي !!

الرجل الذي يريد الجهاد والديه متوفين ويرغب بالجهاد 00فهل بالأمكان أن تدله على وجهه ترفع فيه رايات الجهاد

asd8846 غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 07:36 PM   #47
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 367
قوة التقييم: 0
ابو البتار is on a distinguished road
Angry

اسمع يا نازف ويا ربيع الرس ويا حجرف
انا رح انهي الموضوع باخركلمة مني ولن ادخل ثاني مره



تعليق على رسالة الشيخ سلمان إلى قاهر الصلبان ... [حسين بن محمود] مع زيادات وتعديلات


السلام عليكم:

لقد راجع الشيخ المقالة فأضاف إليها بعض الأمور المهمة وعدل بعضها.

أخوكم: ابو البتار




بسم الله الرحمن الرحيم

تعليق على رسالة الشيخ سلمان إلى قاهر الصلبان




الحمد لله الذي بلغنا بنعمته رمضان : شهر الصيام والقيام والجهاد والقرآن ، ثم الصلاة والسلام على خير الأنام محمد وعلى آله وصحبه الكرام .. أما بعد ..

كانت النية عدم الكتابة لفترة من الوقت ، وذلك لكثرة المشاغل وأمور ليس هذا مجال ذكرها ، ولكن لما جاءت هذه "الرسالة" المنشورة في موقع الإسلام اليوم ، لم يسع السكوت ، وكان لا بد من التعليق عليها لما فيها من تجني على الجهاد والمجاهدين عامة ، وعلى أمير المجاهدين وقرة عين الموحدين وشيخ المسلمين أسد الإسلام أبي عبد الله أسامة بن لادن - حفظه الله ورعاه وسدد جميع خطاه - خاصة ..

إن مما يُحزن كل مسلم ، ويُدمي قلب كل غيور ، ما جاء في موقع "الإسلام اليوم" تحت عنوان "سلمان العودة يوجه رسالة إلى أسامة بن لادن" ، فقد كتبوا :

"وجه فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة - المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم - رسالة إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في الذكرى السادسة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر، يسأله فيها عن جدوى أعمال العنف التي انتهجتها القاعدة منذ 11 سبتمبر 2001 وحتى اليوم في العديد من بلدان العالم. مؤكداً له أن أصوات العلماء والدعاة والمخلصين المشفقين تعلن: "اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة".

ويقول العودة في خطابه الذي وجهه إلى زعيم تنظيم القاعدة: " أخي أسامة، كم من الدماء أريقت؟ وكم من الأبرياء والشيوخ والأطفال قتلوا وشرّدوا تحت اسم القاعدة؟ أيسرك أن تلقى الله وأنت تحمل عبء هؤلاء على ظهرك؟ من المسئول عن شباب وفتيان في مقتبل أعمارهم وفي نشوة حماسهم، ذهبوا في طريق لا يعرفون نهايته؟ وربما ضلت بهم هذه السبل، وغابوا في متاهات لانهاية لها ".

ويواصل الشيخ العودة حديثه الموجه إلى أسامة بن لادن على الهواء مباشرة ضمن برنامج حجر الزاوية اليومي فيقول: "إن صورة الإسلام اليوم ليست في أفضل حالاتها، لقد تحدّث الناس في العالم أن المسلمين يقتلون من لا يدين بدينهم، وتحدثوا أن السلفية تقتل من لا يدينون بها من المسلمين. أخي أسامة لقد ترك النبي عليه الصلاة السلام قتل المنافقين الذين نزل خبرهم في القرآن، خشية أن يقول الناس: إن محمداً يقتل أصحابه ".

ويمضى العودة يقول: "أخي أسامه، إن ما جرى في 11 أيلول كانت نتيجته قتل بضعة آلاف من البشر، بينما تجد دعاة مغمورين قد لا يعرفهم كثير من الناس هدى الله على أيديهم عشرات بل مئات الآلاف الذين اهتدوا إلى الإسلام واستناروا بنوره ".

ويتساءل العودة متوجهًا نحو ابن لادن: "ماذا جنينا من تدمير شعب بأكمله كما جري في العراق وأفغانستان؟ بل وجرّت هذه الحروب إلى حروب أهلية أخرى تنذر بالشؤم والهلاك على هذه الدول وما جاورها، من المستفيد من محاولة تحويل المغرب والجزائر والسعودية وغيرها إلى بلاد خائفة لا يأمن فيها المرء على نفسه؟ هل الوصول إلى السلطة مقصد؟ وهل هو الحل؟ وهل هناك تصميم على الوصول إلى الحكم ولو على جثث الآلاف المؤلفة من المسلمين؟ من المسئول عن تنشيط أفكار التكفير والقتل حتى تفشت بين الأسرة الواحدة وأدت إلى القطيعة والعقوق والتفكك؟ من المسئول عن شباب ذهبوا للقتال وتركوا خلفهم أمهات مكلومات و زوجات حزينات، وأطفالاً يتامى ينتظرون بذهول عودة أبيهم ؟ من المسئول عن ملاحقة العمل الخيري والشك في كل مشروع إسلامي، ومطاردة الدعاة في كل مكان بتهمة العنف والإرهاب؟ ومن المسئول عن اكتظاظ السجون بالشباب، حتى أصبحت هذه السجون مفرخة لموجة جديدة من التكفير والغلو والعنف والتطرف؟".

ويختم العودة حديثه نحو ابن لادن متسائلاً أيضاً: "ألا يسعك ما وسع محمدًا صلى الله عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين، أين الرحمة في قاموس الحرب والتفجير والقتل والتدمير واستهداف الأبرياء من عوام المسلمين؟ هل اختصرنا الإسلام في رصاصة أو بندقية؟ وهل صارت الوسيلة هي الغاية؟"

وأشاد العودة بجهود بعض المتراجعين عن العنف قائلاً: "أخي أسامة، إعلم أن أخوانًا لك في جماعات مقاتلة كانوا شجعانًا وأعلنوا ندمهم وأدركوا خطورة هذا الطريق ".

وفي ختام الرسالة الموجهة إلى أسامة بن لادن يقول العودة: " اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه ".



(انتهى .. رابط الموضوع في الموقع : http://www.islamtoday.net/albasheer/...t.cfm?id=73974 ، بتاريخ : 3/9/1428 الموافق 15/09/2007)


وكالعادة مع مثل هذه الكلمات ، فإن أصل الكلام سيأتي في فقرات بين معقوفين [...] ثم التعليق على كل فقرة أسفل منها ، إن شاء الله.


جاء في موقع الشيخ سلمان العودة : ["وجه فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة - المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم - رسالة إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في الذكرى السادسة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر ، يسأله فيها عن جدوى أعمال العنف التي انتهجتها القاعدة منذ 11 سبتمبر 2001 وحتى اليوم في العديد من بلدان العالم. مؤكداً له أن أصوات العلماء والدعاة والمخلصين المشفقين تعلن: "اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة".]



إن من قدر الله أن يأتي هذا الكلام عن هذه الحادثة في رمضان ليذكرنا بحادثة مشابهة وقعت في غابر الزمان : وقعة اسمها الفرقان ، يوم التقى الجمعان ، وقعة بدر الكبرى حينما قصد النبي صلى الله عليه وسلم ضرب مفاصل إقتصاد القوة العظمى في جزيرة العرب ، فأغار على قوافل المشركين وكان قدر الله أن تقع تلك المعركة الفاصلة بين الحق والباطل بعد طول زمان وصولة للباطل في كل مكان .. هي ذات الفكرة التي انطلق من أجلها التسعة عشر لضرب المفاصل الإقتصادية للقوة البشرية العظمى في الأرض فجاء قدر الله لتقوم معركة الحق والباطل من جديد فيدفع أهل الحق باطل الكفر لتنجو الأرض من الفساد ، وتلك سنة الله التي لا تتحول ولا تتبدل رغم أنف أهل العناد ..

أما قول الشيخ سلمان : أعمال العنف، فهذا من باب تسمية الأشياء بغير مسمياتها ، والإسم الشرعي هو "الجهاد" ، وفعل الشيخ أسامة ومن معه من المجاهدين هو "جهاد دفع" وهو فرض عين بنص كتاب الله وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجماع كل من يُعتد به من علماء المسلمين ، وقد نقل هذا الإجماع غير واحد من العلماء ، منهم شيوخ الشيخ سلمان (رحم الله ميتهم وفك أسر حيّهم) ..
أما ادعاء الشيخ بأن أصوات العلماء والدعاة والمخلصين المشفقين تعلن : اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة
فهذا من الإفتراء على العلماء والدعاة والمخلصين والمشفقين في الأمة ، وإن كان مَن حوله يزعمون هذا ، فهذا شأنهم ، ولكن التعميم ليس في محله ، فكم من عالم ومخلص وداعية يدعوا للشيخ أسامة عن ظهر الغيب وفي خاصة أصحابه ، ولو لم يكن الدعاة والمخلصون يخافوان من هؤلاء الحكام لسمعنا اسم أسامة على أكثر منابر الأرض ، ولا يظنن الشيخ سلمان بأن أهل الإخلاص هم من حوله فقط ، بل هناك عشرات الملايين من المخلصين في جميع أرجاء الأرض من علماء ودعاة وعامة (رجال ونساء وشيوخ وعجائز) يدعون للشيخ أسامة في سجودهم وأدبار صلواتهم .. وهل تتوجه القلوب إذا قال الإمام "اللهم انصر المجاهدين في كل مكان" إلا إلى أسامة وإخوانه !! وأكبر دليل على صدق هذا القول : زيادة محبي أسامة كل يوم ، ونقصان أتباع مخالفيه ..
وأما قول الشيخ سلمان "اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة"فنحن نقول بملء فينا "اللهم إنا نبرأ إليك مما قال سلمان ، ونسألك ربنا أن تبلغنا بعض ما فعله أسامة بأعداء ديننا" ، هذا إذا لم يكن الشيخ احتكر الإخلاص والإشفاق لنفسه ومن حوله ..
جاء في موقع الشيخ سلمان [ويقول العودة في خطابه الذي وجهه إلى زعيم تنظيم القاعدة: "أخي أسامة، كم من الدماء أريقت؟ وكم من الأبرياء والشيوخ والأطفال قتلوا وشرّدوا تحت اسم القاعدة؟ أيسرك أن تلقى الله وأنت تحمل عبء هؤلاء على ظهرك؟ من المسئول عن شباب وفتيان في مقتبل أعمارهم وفي نشوة حماسهم، ذهبوا في طريق لا يعرفون نهايته؟ وربما ضلت بهم هذه السبل، وغابوا في متاهات لانهاية لها ".]
أقول : شيخنا سلمان : هذا كالذي يريد سد شعاع الشمس بيده !! من الذي قتل الأبرياء !! ومن الذي أراق الدماء !! أتعجز يا شيخ سلمان أن تقول "بوش وإخوانه" !! هل احتل بوش العراق بإسم "القاعدة" أم بإسم "أسلحة الدمار الشامل" !! العهد لا زال قريب ولم ننسى تصريحات بوش وبلير ورامسفيلد وكولن باول وكونداليسا رايس عن العراق بعد !! ألا تنتظر حتى تذهب عقولنا ويقدُم العهد ثم تُلقي بما شئت على شيخنا أسامة حفظه الله !!

أما قولك " وكم من الأبرياء والشيوخ والأطفال قتلوا وشرّدوا تحت اسم القاعدة؟" فهذا من التلبيس ، بل كل هؤلاء ماتوا تحت اسم الصليبية الحاقدة ..
وأما قولك لشيخنا حفظه الله "أيسرك أن تلقى الله وأنت تحمل عبء هؤلاء على ظهرك" ، فالله يعلم الحقائق ، وهو الذي يحاسب الخلق ، وهو يسمع ويرى ، ولم نقرأ في كتاب الله أن الله توعد المجاهد في سبيله إذا قتلَ النصارى المسلمين !! مَن أحق بالخوف يا شيخ سلمان : رجل قال الله في أمثاله {إِنَّ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (البقرة : 218) أم من قال الله له {وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا} (النساء : 75) ، فجلس في بيته فتوعده الله بقوله {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ * إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " (التوبة : 38-39) !! ، فإلقاء مثل هذا اللوم على الشيخ أسامة هو من قبيل اتهامه بتسببه في موجة "تسونامي" قبل بضع سنوات ، كلاهما من قدر الله : ليميز الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب والمجاهد من الدعي ..

أما قولك "من المسئول عن شباب وفتيان في مقتبل أعمارهم وفي نشوة حماسهم، ..."


أما قولك "من المسئول عن شباب وفتيان في مقتبل أعمارهم وفي نشوة حماسهم، ..." ، فماذا تقصد بمقتبل العمر !! إن كنت تقصد رجلاً بالغاً عاقلاً مكلفاً يحاسبه الله على أفعاله ، فهؤلاء قد حكم الله بأنهم مسؤولون عن أفعالهم إلا إن كانت المسألة "جبرية" !!
لقد اختار هؤلاء الرجال بيع دنياهم بمقتضى إرادتهم وهم مسؤولون عن أفعالهم مكلّفون سمعوا قول الله تعالى {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} (الصف : 10 – 13) ، فرخصت في أعينهم بضاعتهم لعظم المشتري والمقابل ، وكثير من هؤلاء الشباب أسن من أسامة بن زيد رضي الله عنه لما أرسله النبي صلى الله عليه وسلم أميرا على جيش فيه شيوخ المهاجرين والأنصار ، أم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مخطئا لما أذن لابن عمر وأقرانه بالقتال وهم دون الخامسة عشر !!

لا يا شيخ سلمان : أسامة ليس مسؤولاً عن هؤلاء الرجال ، بل هو عامل بقول الله تعالى {فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلاً} (النساء : 84) ، فقد قاتل في سبيل الله (نحسبه كذلك والله حسيبه) ، وحرّض المؤمنين ، فالله لا يكلفه إلا نفسه ، أما من استجاب للتحريض على الجهاد فهو مأجور مشكور ، ومن تخلف فهو آثم لتخلفه عن فرض فرضه الله عليه رغم وجود الداعي إليه ، ولعل دعوة اسامة وتحريضة حجة على المسلمين اليوم ..

وأما قولك "ذهبوا في طريق لا يعرفون نهايته؟ وربما ضلت بهم هذه السبل، وغابوا في متاهات لانهاية لها

فنقول : سبحان الله ، وهل تعرف أنت نهاية يومك هذا !! الله سبحانه تعالى يقول {مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللهِ وَلاَ يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلاَ يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} (التوبة : 120) ، وقال نبينا صلى الله عليه وسلم "إنك لن تدع شيئا لله عز وجل إلا بدلك الله به ما هو خير لك منه " .( قال الألباني : أخرجه وكيع في الزهد وعنه أحمد والقضاعي في مسند الشهاب وسنده صحيح على شرط مسلم) . لقد ترك هؤلاء الشباب حياة الذل والهوان والعبودية للبشر واختاروا طريق العزة والكرامة والتوحيد الخالص فبدلهم الله سبحانه وتعالى : طمأنينة مكان خوف ، وسكون مكان اضطراب ، وسرور مكان هم وغم ، وهذا لا يدركه إلا من جاهد في سبيل الله ..
أتريدهم أن يستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير فيوافقوا إخوان القردة والخنازير !! نحن نعيذك بالله أن تكون ممن قال الله فيهم {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزًّى لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا لِيَجْعَلَ اللهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} (آل عمران : 156) ، ما ضرك لو مات الشباب في سبيل الله كما مات أسلافهم من الصحابة والتابعين !! أليس ذلك خير من ميتتهم تحت عجلات السيارات ، أو بإبر المخدرات ، أو كمداً وحسرة على حال أمتهم المخذولة ..

جاء في اللقاء [ويواصل الشيخ العودة حديثه الموجه إلى أسامة بن لادن على الهواء مباشرة ضمن برنامج حجر الزاوية اليومي فيقول: "إن صورة الإسلام اليوم ليست في أفضل حالاتها، لقد تحدّث الناس في العالم أن المسلمين يقتلون من لا يدين بدينهم، وتحدثوا أن السلفية تقتل من لا يدينون بها من المسلمين. أخي أسامة لقد ترك النبي عليه الصلاة السلام قتل المنافقين الذين نزل خبرهم في القرآن، خشية أن يقول الناس: إن محمداً يقتل أصحابه ".]


أقول : هذا الكلام ليس بجديد ، وهو قديم قدم الإسلام ، ألم يقل الكفار "قتلتم في الشهر الحرام" , فأنزل الله {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } (البقرة : 217) (راجع سبب نزول الآية في التفاسير) ، وقد قاله مؤجج الحروب الصليبية على المسلمين باباهم أوربان الثاني "أي خزي يجللنا وأي عار ، لو أن هذا الجنس من الكفار ، الذي لا يليق به إلا كل احتقار ، والذي سقط في هاوية التعري عن كرامة الإنسان ، جاعلا نفسه عبداً للشيطان ، قُدّر له الإنتصار على شعب الله المختار" (وليقرأ القارئ كتاب "الله ليس كذلك" لزيجرد هونكه" ليعرف حقيقة الرأي العام الصليبي تجاه المسلمين) ، هذا الرأي ليس وليد اليوم وليس بسبب الشيخ أسامة ولكنه رأي خبيث من قلوب سرطانية لا ينفع معها إلا الإستئصال حتى لا ينتشر دائها بين البشر، ولذلك شرع الله الجهاد ، ومن شك في ذلك فليقرأ قول الله تعالى {وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا} وقوله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ * هَا أَنْتُمْ أُولاَءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ * إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ } (آل عمران : 118-120) وقوله تعالى {مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} (البقرة : 105) ، فإلقاء مثل هذا اللوم على الشيخ أسامة هو من قبيل اتهامه بتسببه في موجة "تسونامي" قبل بضع سنوات ، كلاهما من قدر الله ليميز الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب والمجاهد من الدعي ..

وأما قولك "لقد ترك النبي عليه الصلاة السلام قتل المنافقين الذين نزل خبرهم في القرآن، خشية أن يقول الناس: إن محمداً يقتل أصحابه"

، فهذا قياس مع فارق ، فالشيخ أسامة حفظه الله يقاتل النصارى أعداء الملة المحاربين للدين بقوة السلاح والمال واللسان ، أما المنافقين فقد كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة يصلّون خلفه ولم يُشهروا السلاح في وجه المسلمين ، ولو فعلوا لاستأصلهم جند الله بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كما فعل بحلفائه من يهود : الذين كشفوا عورة امرأة مسلمة ، أو الذين ظاهروا عليه ، أو الذين حاولوا قتله ..


جاء في الموقع : [ويمضى العودة يقول: "أخي أسامه، إن ما جرى في 11 أيلول كانت نتيجته قتل بضعة آلاف من البشر، بينما تجد دعاة مغمورين قد لا يعرفهم كثير من الناس هدى الله على أيديهم عشرات بل مئات الآلاف الذين اهتدوا إلى الإسلام واستناروا بنوره ".]
أقول : وهل منعك أحد من دعوة الناس إلى دين الله !! اذهب وابني مؤسسات ومواقع على الشبكة وتكلم في الفضائيات وادعو الناس إلى دين الله واترك الرجال يدافعون عن حرمات المسلمين وبلادهم وأنفسهم .. إن أسامة ما زاد على أن قال لكم : أنا أكفيكم باب الجهاد واكفونا غيره من أبواب الدين ، ثم وقفتم خلف باب أسامة تصرخون فيه : افعل كذا ولا تفعل كذا وتركتم أبوابكم مغلّقة ، وهذا ما جعل أسامة يلقي الخطاب تلو الخطاب يدعوا الناس إلى دين الله ، وكان الخطاب الأخير من هذا الباب .. أليس الأولى أن تشتغلوا بالدعوة وتتركوا الجهاد وأهله !! أنت يا شيخ سلمان لست وصيا على الأمة ، أنت مجرد عالم من مئات العلماء العاملين للدين ، لا ناقة لك ولا جمل في الجهاد ، فإن لم يكن منك تحريض على الجهاد (كما أمرك الله) فاترك القوم وشأنهم ، ولج باب الدعوة تجد المجاهدين أول من يثني عليك لأنك تكفيهم باباً لا يصلونه لاشتغالهم بغيره ، فينبغي أن تحمد الله أن يسر من يسد بعض حاجة الجهاد ..
إن أمريكا ما كانت لتقف على حدود العراق لولا الله ثم هؤلاء المجاهدين ، وقد كان الصليبي بوش يُعلن عن (63) دولة في بداية الحرب ، والهدف الأكبر والحلم الأعظم للنصارى هو احتلال جزيرة العرب ونبشر قبر النبي صلى الله عليه وسلم وهدم الكعبة ثم أخذ النفط كله دون مقابل ، وهذا لا يخفى عليكم ، ومن أقرب بلاد الجزيرة إلى العراق منطقة "القصيم" التي فيها أهلك ، ولولا رحمة الله ثم جهاد هؤلاء الرجال لكان ابناءك اليوم يرعون الخنازير في مزرعة بوش بتكساس ، ولكانت "بريدة" أبو غريب أخرى ، وأنت من أعلم الناس بحال ولاة أمرك ، فوالله لا يوجد فيهم رجلاً مثل صدام في الرجولة (وإن كانوا يشتركون في الردة) ، وأنت أعلم الناس بجيش بلادك الذي جلب جميع دول الأرض ليصد جيش العراق عن الجزيرة ، فاحمد الله على وجود هؤلاء المجاهدين الذين أوقفوا زحف النصارى وأشغلوهم بأنفسهم لتهنأ أنت وأبناءك بعيش لا نصب فيه ولا تعب ..



جاء في الموقع [ويتساءل العودة متوجهًا نحو ابن لادن: "ماذا جنينا من تدمير شعب بأكمله كما جري في العراق وأفغانستان؟ بل وجرّت هذه الحروب إلى حروب أهلية أخرى تنذر بالشؤم والهلاك على هذه الدول وما جاورها، من المستفيد من محاولة تحويل المغرب والجزائر والسعودية وغيرها إلى بلاد خائفة لا يأمن فيها المرء على نفسه؟ هل الوصول إلى السلطة مقصد؟ وهل هو الحل؟ وهل هناك تصميم على الوصول إلى الحكم ولو على جثث الآلاف المؤلفة من المسلمين؟ من المسئول عن تنشيط أفكار التكفير والقتل حتى تفشت بين الأسرة الواحدة وأدت إلى القطيعة والعقوق والتفكك؟ من المسئول عن شباب ذهبوا للقتال وتركوا خلفهم أمهات مكلومات و زوجات حزينات، وأطفالاً يتامى ينتظرون بذهول عودة أبيهم ؟ من المسئول عن ملاحقة العمل الخيري والشك في كل مشروع إسلامي، ومطاردة الدعاة في كل مكان بتهمة العنف والإرهاب؟ ومن المسئول عن اكتظاظ السجون بالشباب، حتى أصبحت هذه السجون مفرخة لموجة جديدة من التكفير والغلو والعنف والتطرف؟"]


أقول : مرة أخرى نقول للشيخ سلمان : من الذي دمر شعب العراق وأفغانستان !! هل القنابل التي تلقى على الناس والتي مكتوب عليها (made in USA) هي من صنع أسامة !! أمريكا تقتل وتدمر وتهتك الأعراض ونبرر عجزنا بأسامة !! أليس هذا هو حصاد الإعلامي اليهودي النصراني بعينه !! متى يعي أمثال الشيخ سلمان بأنهم ضحية الإعلام الصهيوصليبي !! متى يعي الناس بأن هؤلاء اليهود والنصارى أعداء لا يحتاجون سببا لحربنا إلا لكوننا مسلمين !! هل يُعقل أن يغيب هذا عن مثل الشيخ سلمان !! لو غيره قالها لقنا : هو عميل للأمريكان ، ولكن لا ندري ما نقول والقائل سلمان الذي يعلم يقينا بأن احتلال العراق وأفغانستان كان يخطط له قبل أحداث سبتمبر بسنوات طويلة !! أمريكا تقتلنا ونُلقي اللوم على كل من في الأرض إلا الأمريكان !!

أما قولكم : "وجرّت هذه الحروب إلى حروب أهلية أخرى تنذر بالشؤم والهلاك على هذه الدول وما جاورها"

فليست كل الحروب الأهلية تنذر بالشؤم والهلاك ، فقد حدثت حرب أهلية بين المهاجرين وقريش ، فقتل الرجل أخاه وقتل الرجل أباه وقتل الرجل ابن عمه وكان ذلك جهاداً مباركا بنص كتاب الله شاركت فيه ملائكة الله ، بل كانت غزوة بدر أعظم وقعة في التاريخ الإسلامي ، وخصها الله بآيات تتلى إلى يوم القيامة ..

وهنا أمر غريب جداً ، وهو قول الشيخ " هل الوصول إلى السلطة مقصد؟ وهل
هو الحل؟ وهل هناك تصميم على الوصول إلى الحكم ولو على جثث الآلاف المؤلفة من المسلمين؟"

فإن كان المقصود بهذا الكلام : الشيخ أسامة ، فقد افتريت يا أبا معاذ وأتيت بما لم يقله حتى النصارى . إن من حمل روحه على كفه واستطال عمره - ولمّا يبلغ الخمسين بعد - لا يبحث عن سلطات ومناصب ، وأي سلطة أعظم من كون الرجل مجاهد في سبيل الله (نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله) !! والله إن العدو ليستحي من هذا الكلام ، وذلك أنه نظر إلى وجه الشيخ وعلم أن وجهه ليس بوجه كذاب .. لو أراد السلطة لأطاع الأمريكان (كما يفعل ولاة أمرك) ولأتته الدنيا راغبة ، ولكنه ركلها برجله ابتغاء مرضاة الله (نحسبه كذلك) ، والدنيا كانت بيده قبل أن يذهب للجهاد ..
أما بلاد الإسلام : فمعروف من تسبب في تدميرها وتشتيت أهلها ونشر كل خبيث ومنكر فيها ، وحال بلاد الإسلام – منذ أن استلم الحكم أذناب البريطانيين والفرنسيين ثم الأمريكان – هي نفس الحال قبل عقود كثير لم يكن اسامة فيها حيا بعد ، فأي شيء غيّر أسامة في حال الأمة إلا ما كان من إرجاع بعض اعتبارها وبعض كرامتها المدفونة تكت ركام الوسطية المتطرفة إلى أعلى درجات الإرجاء الممزوج بالتصوف الملتحف بعباءة السلفية المذهّبة !!

أما قولكم "من المسئول عن شباب ذهبوا للقتال وتركوا خلفهم أمهات مكلومات وزوجات حزينات، وأطفالاً يتامى ينتظرون بذهول عودة أبيهم ؟

فنقول : ألم يخرج الصحابة ويتركوا خلفهم أمهات وأبناء وبنات وزوجات ، ألم يهجر النبي صلى الله عليه وسلم مكة ويترك خلفه بناته ، وكذلك الصدّيق !! ألم تقرأ قول الله تعالى {أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللهِ أَلاَ إِنَّ نَصْرَ اللهِ قَرِيبٌ} (البقرة : 214) ، إن لم يعود الأب فهو في منزل خير من منزله ودار خير من داره ، والله ولي المؤمنين ولا يضيعهم ، ولو أنكم اشتغلتم بحض الناس على أداء واجبهم الشرعي تجاه أُسر المجاهدين - كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم – وقامت "حكومتكم الموحدة" بواجبها الشرعي لكان أسر المجاهدين أفضل من غيرهم ولزج الناس بأبنائهم في خضم المعارك لما يرون من الكرامة ، وهذا عين ما حصل ابان الحرب السوفييتية الأفغانية ، ولم يقل أحد من الشايخ حينها ما تقول ، بل كان الشباب يخرجون بمباركتهم وبمباركة ولاة أمرك الذين خفضوا أسعار التذاكر إلى الثلث ، وكان الناس يفخرون بإرسال أبنائهم وهم في مقتبل العمر ، وكانت الأناشيد والخطب تملأ الأرض ، والتحريض على أوجه ، بل حتى كبار العلماء كأمثال الشيخ ابن باز رحمه الله والشيخ ابن عثيمين رحمه الله يرسلون الشباب على نفقتهم الخاصة !! لم يقل أحد في ذلك الوقت : أمهات وزوجات وبنات ، بل كان القول المتفق عليه أن الجهاد فرض عين ، فلبى الشباب النداء (ومنهم أسامة الذي كان عمره في ذلك الوقت بضع وعشرون ، وكذلك القائد خطاب الذي لم يبلغ العشرين بعد) ، أولما صار الأمريكان (الذين يتولاهم ولاة أمرك) هم الأعداء انقلبت المفاهيم والموازين وتغير الحكم الشرعي !!
بالأمس حرضتم الشباب على الذهاب إلى أفغانستان البعيدة واليوم تمنعونهم من العراق التي تشارككم الحدود باسم الأم والزوجة والولد !! إن هذا "الثالوث" لا يثني عزائم من فتح الله عليه وقرأ قول نبيه صلى الله عليه وسلم "إن الشيطان قعد لابن ادم بأطرقه ، فقعد له في طريق الإسلام فقال : تسلم وتذر دينك ودين آبائك وآباء آبائك ؟ فعصاه فأسلم ، ثم قعد له بطريق الهجرة فقال : تهاجر وتدع أرضك وسماءك؟ وإنما مثل المهاجر كمثل الفرس في الطول (الحبل) فعصاه فهاجر ، ثم قعد له بطريق الجهاد فقال : تجاهد ؟ فهو جهد النفس والمال فتقاتل فتقتل فتنكح المرأة ويقسم المال ، فعصاه فجاهد ، فمن فعل ذلك كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، ومن قتل كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، وإن غرق كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، وإن وقصته دابته كان حقا على الله أن يدخله الجنة" (صحيح: أحمد والنسائي وابن حبان عن سبرة / وهو في صحيح الجامع برقم: 1648) ، إن هؤلاء المجاهدون داسوا شياطين الجن بأرجلهم ويوشك أن يدوسوا شياطين الإنس معهم ، فنعيذك بالله أن تكون عونا للشيطان على المجاهدين ..

وأما قولكم : "من المسئول عن ملاحقة العمل الخيري والشك في كل مشروع إسلامي، ومطاردة الدعاة في كل مكان بتهمة العنف والإرهاب؟"


فأقول : عجيب هذا السؤال !! وهل رأيت الشيخ أسامة يطارد هؤلاء !! النصاروى واليهود ومن والاهم من الحكام - الذي رضيتم بولايتهم - هم الذين يفعلون كل هذا ، فما دخل أسامة بضعفكم أنتم وخوركم !! من أدخلك السجن أنت وأصحابك قبل بضعة عشر سنة بسبب العمل الخيري والدعوي والمشروع الإسلامي ولم يأذن لك برؤية قرة عينك "عبد الرحمن" - رحمه الله وطيب ثراه – حتى قلتَ :

وداعا حبيبي لا التقاء إلى الحشر ......... وإن كان في قلبي عليك مثل لظى الجمر
صبرت لأتي لم أجد لي مخلصا ............ إليك وما من حيلة لي سوى الصبر
تراءاك عيني في السرير موشّحا...... على وجهك المكدوم أوسمة الطهر
تمنيت حتى وقفة عند نعشه ............ ترد إلى نفسي الذي ضاع من صبري
تمنيت ما نالت ألوف توجهت......... إلى ربها صلّت عليك مع العصر
تمنيت كفّا من تراب أحثّها ......... على قبرك الميمون طيب من القبر
أبا طارق جل المصاب لفقدكم ......... ثمانية زهر كما الأنجم الزهر
كأنكم اخترتم زمان رحيلكم......... بُعيْد صلاة الليل والصوم والذكر
غسلتم بصافي الدمع صافي قلوبكم ............ يشعشع فيها النور كالكوكب الدر

وأذكر وقتها أنا بكينا معك وبكى من حولنا وبكى أسامة وإخوانه وكل مسلم رأى هذا الظلم والعدوان من قلوب خلت من الإيمان والرحمة حتى منعت أباً من حضور جنازة ابنه الصغير لأنه قال : لا لدخول أمريكا جزيرة العرب ، لا للربا ، لا للفحش والمنكر ، لا للتضييق على العلماء والدعاة .. شيخنا الحبيب : لم يكن أسامة وقتها هو السبب ، ولم يكن أسامة في يوم من الأيام سبباً لمصاب لمسلم ، وإنما السبب أهل الصليب ومن والاهم .. أم نسيت "أبا طارق" !! لعلك إن ذرفت الدمع عليه اليوم تعود إليك ذاكرتك .. رحم الله "أبا طارق" وشفّعه الله في أهله ..

وقولكم : "ومن المسئول عن اكتظاظ السجون بالشباب، حتى أصبحت هذه السجون مفرخة لموجة جديدة من التكفير والغلو والعنف والتطرف" .

أقول : المسؤول هو من رمى بهؤلاء الشباب في السجون وعذبهم بأصناف العذاب حتى بلغ بهم الحقد على من رمى بهم في السجن مبلغا لا يعلمه إلا الله !! وماذا تريد من شاب يسمع سجانيه وهم يسبون الله ورسوله ويبولون على المصاحف ويدوسونها بأرجلهم ويعتدون على الحرمات !! أتريده أن يظن فيهم إيمان الخليل إبراهيم عليه السلام !!



جاء في موقع الشيخ [ويختم العودة حديثه نحو ابن لادن متسائلاً أيضاً: "ألا يسعك ما وسع محمدًا صلى الله عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين، أين الرحمة في قاموس الحرب والتفجير والقتل والتدمير واستهداف الأبرياء من عوام المسلمين؟ هل اختصرنا الإسلام في رصاصة أو بندقية؟ وهل صارت الوسيلة هي الغاية؟"]

أقول : سبحان الله !! أليس المبعوث رحمة للعالمين هو الذي قال لقريش "أتسمعون يا معشر قريش : أما والذي نفس محمد بيده فقد جئتكم بالذبح" ، أليس هو القائل " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله" (متفق عليه) ، أليس هو القائل "بُعثت بين يدي الساعة بالسّيف ، حتى يعبد الله تعالى وحده لا شريك له" (صحيح الجامع) !! ألم يُنزل الله سبحانه وتعالى {الحديد فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ} (الحديد : 25) ، أليس ربنا جل وعلا هو الآمر : بالضرب فوق الأعناق ، وبضرب الرقاب ، وبقتال الذين يلوننا من الكفار وأن يجدوا فينا غلظة ، وبإرهاب الأعداء ، وبقتال أهل الكتاب حتى يُسلموا أو يُعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون !! ألم يقاتل النبي صلى الله عليه وسلم الكفار بيده الشريفة في غزوات !! ألم يُرسل البعوث السرايا !! ألم يقتل أناسا صبرا !! ألم يأمر بقتل رجل متعلق بأستار الكعبة ويأمر بقتل امرأة في فتح مكة وقد تمكن من رقابهم !! ألم يكن أشد الناس بأساً في الحرب وأقربهم لعدو !! هل كل هذا ينافي الرحمة !! إن الرحمة هي تخليص الناس من رؤوس الكفر حتى يكون فتحا ويدخل الناس في دين الله أفواجا .. هذه السيرة وهذا التأريخ الإسلامي الذي سطره أتباع من بُعث بالسيف ونُصر بالرعب مسافة شهر - بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم – يشهد على ما نقول ، ولا والله ليس للمسلمين تاريخ غيره شاء "المعتدلون الوسطيون" أم أبوا ..

وأما قولك "واستهداف الأبرياء من عوام المسلمينفلا يسعنا إلا أن نقول بأن هذا كذب محض وتلبيس لا يليق بمقامكم ، متى كان المجاهدون يستهدفون "الأبرياء من عوام المسلمين" ، ألا تخاف أن تلقى الله بهذه الكلمة يا شيخ سلمان !! كبرت كلمة تخرج من فيك !! اتق الله في نفسك وفي دينك يا شيخ ولا ترمي أهل الجهاد بالباطل !! وهل خرج المجاهدون من ديارهم وأبنائهم إلا للذود والذب عن هؤلاء المسلمين الأبرياء !! وهل سُفكت دمائهم وتقطعت أجسادهم إلا دفاعا عن هؤلاء الأبرياء !! أيُعقل أن يقصدوا هم قتل من خرجوا للدفاع عنهم !! اللهم إلا إن كنت تقصد "بالأبرياء" : أولياء اليهود والنصارى من الذي وقفوا تحت الراية الصليبية ضد المسلمين ، فهؤلاء ليسوا أبرياء ولا مسلمون كما أخبرنا رب الأرض والسماء {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (المائدة : 51) ، فهؤلاء ظالمون ويشاركهم في بعض ظلمهم : من برّأهم من الكفر والردة عن الدين .. لو قلت "قتل الأبرياء عرضا أو تبعا" لكان الأمر أهون ، أما قولك "استهداف" فهذا من الكذب الذي لا يليق بمقامكم ، وذلك أننا نعرف ونعلم حرصكم على انتقاء الكلمات ومعرفتكم لدلالاتها ، ونحن يؤلمنا أن نرميك بهذه الكلمة ، ولكن الحق عزيز ومُحارب ولا بد من البيان بأوضح عبارة وأصدقها ، والحق أحب إلينا منك ..

جاء في الموقع [وأشاد العودة بجهود بعض المتراجعين عن العنف قائلاً: "أخي أسامة، إعلم أن أخوانًا لك في جماعات مقاتلة كانوا شجعانًا وأعلنوا ندمهم وأدركوا خطورة هذا الطريق ".]



أقول : ننقل هذا الخبر من موقع الجزيرة ثم نعلق على كلام الشيخ سلمان : جاء في خبر في موقع الجزيرة "يمثل أعضاء الجماعات الإسلامية المفرج عنهم مؤخرا بعد إعلان مراجعاتهم الفقهية (توبتهم) رقما صعبا في المعادلة الأمنية والاجتماعية في مصر، فغالبيتهم يعانون أوضاعا اقتصادية واجتماعية شديدة الصعوبة، حيث لا تتوفر لهم فرص عمل، فيما يرفض المواطنون -حتى ذووهم- التعامل معهم خوفا من المتابعات الأمنية. ونشرت الصحف المحلية مؤخرا تصريحات لعضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية ناجح إبراهيم، قال فيها إن عشرات المفرج عنهم من أعضاء الجماعة يطالبون بالعودة إلى المعتقلات نتيجة لأحوالهم المعيشية السيئة وعجزهم عن الإنفاق على أسرهم وتخلي الدولة عن دفع التعويضات التي قررتها لهم أحكام قضائية." (انتهى : وهذا رابط الموضوع : http://www.aljazeera.net/NR/exeres/B...1101EE5D10.htm)

لقد أصبت في وصف واحد : "كانوا شجعاناً" وليسوا كذلك الآن بل أصبحوا عبئا يخاف حتى ذويهم التعامل معهم !! هذا حال من "تاب" عن الجهاد وتركه وأخلد إلى الأرض ، وهو مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلم "إذا ضن الناس بالدينار و الدرهم و تبايعوا بالعينة وتبعوا أذناب البقر وتركوا الجهاد في سبيل الله أدخل الله تعالى عليهم ذلا لا يرفعه عنهم حتى يراجعوا دينهم" . ‌(رواه أحمد والطبراني في الكبير والبيهقي في شعب الإيمان وصححه الألباني في صحيح الجامع ‏:‏ 675) ، انظر كيف اختار من لا ينطق عن الهوى كلمة "ذلاً" من بين الكثير من الكلمات تحكي واقع هؤلاء !!
وهل ابتُليت الأمة كل هذا البلاء إلا بسبب ترك الجهاد ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما ترك قوم الجهاد إلا عمهم الله بالعذاب" (رواه الطبراني في الأوسط ، وحسنه ابن النحاس الدمياطي في "مصارع العشاق" ( 1 / 107 ) ، وهو في السلسلة الصحيحة 2663) ..
إن التوبة تكون من الذنب لا من أداء الفرض ، فهذا كمثل من يطلب من إنسان يصوم رمضان : أن يتوب من صومه ويتوقف عنه ولا يؤدي هذه الفريضة التي فرضها الله عليه !! وهذا من أعجب ما رأينا في هذا الزمان المقلوب !!

جاء في الموقع [وفي ختام الرسالة الموجهة إلى أسامة بن لادن يقول العودة: " اللهم إننا نبرأ إليك مما يصنع أسامة، وممن يتسمى باسمه، أو يعمل تحت لوائه "]
ونحن نقول : اللهم إنا نبرأ إليك من تخاذلنا وتثاقلنا عن نصرة أسامة ومن يتسمى بإسمه ومن يعمل تحت لوائه ، اللهم اغفر لنا تقصيرنا وتخلفنا وإخلادنا إلى الأرض .. اللهم نُشهدك بأنا مع أسامة في قتاله الصليبيين واليهود والهندوس والبوذيين والمرتدين .. اللهم اجعلنا عونا للمجاهدين ، واجمعنا بهم ، واحمل بنا تحت رايتهم ، واحشرنا في زمرة شهدائهم .. اللهم من أراد بالمجاهدين سوء فأشغله بنفسه واجعل تدميره في تدبيره .. اللهم من أراد بالمجاهدين خيرا فوفقه لكل خير وخذ بيده إلى كل خير واجعله من أهل الخير ، يا أكرم الأكرمين ..

إن هذا الكلام ليس دفاعاً عن شخص أسامة ، فأسامة بشر يوشك أن يلقى ربه ، وإنما الكلام عن فريضة فرضها الله علينا من فوق سبع طباق أراد الشيخ أسامة إحيائها من بعد أن كادت تغيب عن واقع المسلمين ، وإنا نُشهد الله بأننا نحب أسامة من هذا المنطلق لا تجمعنا به قرابة ولا صلة إلا المحبة في الله لما بذل من دمه وماله ووقته وعرَقه في سبيل إحياء الأمة واسترجاع كرامتها .. ولسنا نقول كما قال عبدة العجل {... أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا ...} (الأعراف : 129) ، ولكنا نقول لأسامة وإخوانه : جزاكم الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء ، فامضوا على دربكم ولا تلتفتوا لمنتقدكم ، فوالله إن الجهاد حق ، وأنتم أهل الحق تقاتلون له وعليه ، ونُشهد الله أنا ما رأينا منكم إلا الصدق ، فنسأل الله أن يجتمع عملكم وشهادة أمتكم لكم يوم القيامة فتفوزوا يوم يخسر الأكثرون ..

اللهم اجعلنا مسلمين لك مقاتلين في سبيلك ، مرهبين لعدوك ، مقرَّبين من أتباع نبيك على الوجه الذي ترضى .. اللهم اكفنا المخذلين والمرجفين والمثبطين والمنافقين والمرتدين بما ترضى .. اللهم خذ من دمائنا لآخرتنا حتى ترضى ..

اللهم اهد الشيخ سلمان (وإخوانه) إلى الحق واجعله من أهله ، وأجري الحق على لسانه ، واجعله ممن يصدع بالحق ولا يخاف فيك لومة لائم .. اللهم حببه إلينا وحببنا إليه واجمع قلبنا وقلبه على محبتك يا ودود يا رحيم ..

اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا .. اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا .. اللهم لا تجعل مصيبتا في علمائنا .. اللهم لا تجعل مصيبتنا في علمائنا .. اللهم لا تجعل مصيبنتا في علمائنا ..


والله أعلم .. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


كتبه
حسين بن محمود
3 رمضان 1428هـ




هذا ليس انهزاماً بلا ردع للفتنه
**********************
بسم الله

لقد قال القوي العزيز في كتابه – القران العظيم – في الآية (191) من سورة (البقرة): وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ " ... قال أبو جعفر: يعني تعالى ذكره بذلك: واقتلوا أيها المؤمنون الذين يقاتلونكم من المشركين حيث أصبتم مَقاتلهم وأمكنكم قتلهم، وذلك هو معنى قوله ...!!

وقال القوي العزيز في كتابه – القرآن العظيم – في الآية (5) من سورة (التوبة): " فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ " ...!!

إنني أكتب هذه الرسالة وأنا أتخيل دماء وأشلاء وأعراض إخواننا في فلسطين والعراق وبلاد الأفغان والصومال وكذلك لبنان ... أتذكر محمد الدرة وأتذكر فاطمة العراقية وأتذكر داد الله وأتذكر المحاكم الشرعية ولا أنسى دماء أبا هريرة ... إنني أكتبها وأنا أتذكر أسرانا في جوانتانامو وفي أبو غريب وفي السجون السرية ...!!

إذاً والله إن لكلماتي هذه تقطر دماً لا حقداً ... وإنها من قلب رجل مؤمن قاعد فما بالكم بالمجاهد؟ ... إنني ألخصها فأقول: ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : لقد رأيت بعض ردود أفعالكم بعد شريط شيخنا وإمامنا أسد الله "أسامة ابن لادن" الموجه إليكم فتأكدت من حماقتكم ... أكنتم تتوقعون أن أسد الله يحبكم حتى يوجه إليكم هذه النصيحة؟ أم كنتم تتوقعون إنه لا يريد لكم الموت؟ أم إنه كان يخاف على مشاعركم برسالته هذه؟ ... أنسيتم يا حمقى قسمه الذي هز به أركانكم أولم يقول؟ : " أقسم بالذي رفع السماء بلا عمد لن تهنأ أمريكا ولا من يعيش في أمريكا بالأمن حتى نراه واقعا في فلسطين " ... فهل تعتقدون أنه سيحنث في قسمه حفاظاً على دمائكم الرخيصة؟ ... لقد اخترتم رئيسكم بديمقراطيتكم , فاختار لكم عدواً لا يقبل الهزيمة ويعشق دمائكم ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : هل تعلمون أن عدوكم أصبح الآن متعطش إلى دمائكم؟ وكذلك متشوق لرؤية دموعكم وصراخكم ... هل تعلمون إن رئيسكم قد اختار لكم عدواً لا ينام أبداً على الضيم؟ ... هل تعلمون إن عدوكم يعشق الموت كما أنكم تعشقون الحياة؟ ... هل تعلمون أننا لا نفرح بأعيادنا كما نفرح بدمائكم؟ ... هل تعلمون أننا نحزن إذا مر علينا يوم ولم نرى فيه دم أمريكي؟ ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : إننا نحن المسلمين في كل العالم عائلة واحدة ... فإن قتلتم شاب مسلم فهو أخاً لنا ... وإن قتلتم رجلاً مسلماً كبيراً في السن فهو أباً لنا ... وإن قتلتم طفلاً مسلماً فهو ابننا ... وإن قتلتم امرأة مسلمة أو انتهكتم عرضها فهي أختنا ... وإن قتلتم عجوزاً مسلمةً أو انتهكتم عرضها فهي أمنا ... فانظروا كم قتلتم لنا من إخوان وآباء وأبناء وأخوات وأمهات ... إننا نحن المسلمين لا نفرق بين الأسود أو الأبيض , ولا العربي أو الأعجمي , ولا الغني أو الفقير , ولا القوي أو الضعيف , كلنا عائلةً واحدة , جمعنا ووحدنا ديننا الإسلام ... فيأخذ الأسود منا الثأر للأبيض , ويساعد القوي الضعيف , وينفق الغني على الفقير , ويدافع الرجل عن المرأة ... فهل تعتقدون أنكم علينا منتصرين؟ ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : إننا قوم نعشق دماء أعدانا ونحب أن نرى دموعهم ... إننا قوم لا يرحم الكافر المعتدي ... إننا قوم إذا دخلنا معركة فلا نخرج منها مهزومين أبداً ... فانظروا في أمركم ... فإما الإسلام وإما الهزيمة ... فأيها تختارون؟ ... واعلموا إنها خيارين إن بحثتم عن ثالث لها فلن تجدوا سوا الموت والدماء ...!!

!!... وصلي اللهم وسلم على نبينا الضحوك القتال محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ...!!
**********************
بسم الله

لقد قال القوي العزيز في كتابه – القران العظيم – في الآية (191) من سورة (البقرة): وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ " ... قال أبو جعفر: يعني تعالى ذكره بذلك: واقتلوا أيها المؤمنون الذين يقاتلونكم من المشركين حيث أصبتم مَقاتلهم وأمكنكم قتلهم، وذلك هو معنى قوله ...!!

وقال القوي العزيز في كتابه – القرآن العظيم – في الآية (5) من سورة (التوبة): " فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ " ...!!

إنني أكتب هذه الرسالة وأنا أتخيل دماء وأشلاء وأعراض إخواننا في فلسطين والعراق وبلاد الأفغان والصومال وكذلك لبنان ... أتذكر محمد الدرة وأتذكر فاطمة العراقية وأتذكر داد الله وأتذكر المحاكم الشرعية ولا أنسى دماء أبا هريرة ... إنني أكتبها وأنا أتذكر أسرانا في جوانتانامو وفي أبو غريب وفي السجون السرية ...!!

إذاً والله إن لكلماتي هذه تقطر دماً لا حقداً ... وإنها من قلب رجل مؤمن قاعد فما بالكم بالمجاهد؟ ... إنني ألخصها فأقول: ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : لقد رأيت بعض ردود أفعالكم بعد شريط شيخنا وإمامنا أسد الله "أسامة ابن لادن" الموجه إليكم فتأكدت من حماقتكم ... أكنتم تتوقعون أن أسد الله يحبكم حتى يوجه إليكم هذه النصيحة؟ أم كنتم تتوقعون إنه لا يريد لكم الموت؟ أم إنه كان يخاف على مشاعركم برسالته هذه؟ ... أنسيتم يا حمقى قسمه الذي هز به أركانكم أولم يقول؟ : " أقسم بالذي رفع السماء بلا عمد لن تهنأ أمريكا ولا من يعيش في أمريكا بالأمن حتى نراه واقعا في فلسطين " ... فهل تعتقدون أنه سيحنث في قسمه حفاظاً على دمائكم الرخيصة؟ ... لقد اخترتم رئيسكم بديمقراطيتكم , فاختار لكم عدواً لا يقبل الهزيمة ويعشق دمائكم ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : هل تعلمون أن عدوكم أصبح الآن متعطش إلى دمائكم؟ وكذلك متشوق لرؤية دموعكم وصراخكم ... هل تعلمون إن رئيسكم قد اختار لكم عدواً لا ينام أبداً على الضيم؟ ... هل تعلمون إن عدوكم يعشق الموت كما أنكم تعشقون الحياة؟ ... هل تعلمون أننا لا نفرح بأعيادنا كما نفرح بدمائكم؟ ... هل تعلمون أننا نحزن إذا مر علينا يوم ولم نرى فيه دم أمريكي؟ ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : إننا نحن المسلمين في كل العالم عائلة واحدة ... فإن قتلتم شاب مسلم فهو أخاً لنا ... وإن قتلتم رجلاً مسلماً كبيراً في السن فهو أباً لنا ... وإن قتلتم طفلاً مسلماً فهو ابننا ... وإن قتلتم امرأة مسلمة أو انتهكتم عرضها فهي أختنا ... وإن قتلتم عجوزاً مسلمةً أو انتهكتم عرضها فهي أمنا ... فانظروا كم قتلتم لنا من إخوان وآباء وأبناء وأخوات وأمهات ... إننا نحن المسلمين لا نفرق بين الأسود أو الأبيض , ولا العربي أو الأعجمي , ولا الغني أو الفقير , ولا القوي أو الضعيف , كلنا عائلةً واحدة , جمعنا ووحدنا ديننا الإسلام ... فيأخذ الأسود منا الثأر للأبيض , ويساعد القوي الضعيف , وينفق الغني على الفقير , ويدافع الرجل عن المرأة ... فهل تعتقدون أنكم علينا منتصرين؟ ...!!

أيها الشعب الأمريكي الأحمق : إننا قوم نعشق دماء أعدانا ونحب أن نرى دموعهم ... إننا قوم لا يرحم الكافر المعتدي ... إننا قوم إذا دخلنا معركة فلا نخرج منها مهزومين أبداً ... فانظروا في أمركم ... فإما الإسلام وإما الهزيمة ... فأيها تختارون؟ ... واعلموا إنها خيارين إن بحثتم عن ثالث لها فلن تجدوا سوا الموت والدماء ...!!

!!... وصلي اللهم وسلم على نبينا الضحوك القتال محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ...!!
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل ابو البتار; بتاريخ 22-09-2007 الساعة 07:46 PM. السبب: دمج تلقائي لمشاركة متكررة
ابو البتار غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 08:34 PM   #48
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 851
قوة التقييم: 0
حجرف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شمس مشاهدة المشاركة
شوف مو من طبعي ارد على اللي ينبحون لكن برد عليك

مخلية غسيل الصحون لك انت و اشكالك اللي ما همهم الا الاكل و النوووووم وكل تفكيرهم في المطبخ

وفوق هذا جاي يسب الشيخ اسامة يا البعوضة

و غسيل الصحون اشرف من غسيل المخ اللي قاعد تسويه انت و ربعك .... مفلسين و ربي

اقول ارجعوا لمكاتبكم يالدبس قبل الفطور
واذا البتار فرخ بن لادن ...اجل انت فرخ بوش و بلير

عقول متحجرة
شكلك تفطر على ذل و تتسحر على انبطاح
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

ياحليلها تعرف تعصب

صحيح حتى الميت يفسي

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

من يوم قلتي انك مانتي اسلامية

وانا عارف انا ماحولك احد

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

**********************
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غليص ولد رماح مشاهدة المشاركة
لله درك ياشمس
شو هاااااااااظ يازلمة

شو رجعك ثاني يازلمة

خليك في الكظية الفلسطينية

وحنا ادرى بامورنا يازلمة

خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

**********************
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها asd8846 مشاهدة المشاركة


أخي الكريم جحرف 00إلى الآن لم تجب على سؤالي !!

الرجل الذي يريد الجهاد والديه متوفين ويرغب بالجهاد 00فهل بالأمكان أن تدله على وجهه ترفع فيه رايات الجهاد

ان كنت طالبا للحق ياأسد

فقد اجابك الشيخ ابن باز رحمه الله

تقول والديه متوفين ولكن ولي امره لم يتوفى

في جهاد الطلب لابد من اذن ولي الامر

ام ان صاحبك ليس له ولي امر

يقول صلى الله عليه وسلم

من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية

**********************
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابو البتار مشاهدة المشاركة
اكون فرخ لابلادن
ولا اكون عابد طاواغيت يا خسيس

واتحداك انت وعشره من امثالك تجيب اسمي الاول بس
قال ايش قال اجرك تخسي يازمرة امريكا
عابد طواغيت مرة وحدة

وتحداني انا وعشرة من امثالي

طيب خل ابن لادن ينفعك

وتعال

انتظرك عند تفاحتي الليلة

الساعة الواحدة بعد منتصف الليل

معي ددسن غمارتين

تعال خل نتفاهم ونقرب وجهات النظر

هذا اذا كنت رجال ومجاهد حقيقي

وتحب ابن لادن مثل ماتقول


والله يكتب اللي فيه الخير
__________________
شكرا يابو متعب

آخر من قام بالتعديل حجرف; بتاريخ 22-09-2007 الساعة 08:59 PM. السبب: دمج تلقائي لمشاركة متكررة
حجرف غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 09:06 PM   #49
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 93
قوة التقييم: 0
MEME is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها السنافي_2007 مشاهدة المشاركة
ابن لادن حارب الامريكان وصار عدو جميع "اصدقاء امريكا"..ما سال لا عن ابن باز ولاعن العودة الي كل يوم له هرجة حسب اتجاه الرياح..ولا عنك يا حشرف ولا عن المهبول نازف..ابن لادن له هادف واضح "الحرب ضد امريكا"و"تحرير المنطقة من استعمار الامريكان واصدقائهم"...
سلام يالعربان..ما تدرون من صديقكم ومن عدوكم..اهم شئ كيس الرز لا يغلى..!
لا يااخي منين جايبه ذي والي ماتوا بالمحيا ........امريكان ولا كفار ...اصحى كلهم مسلمين....ولا اجنبي مات ..والرسول عليه الصلاة والسلام حرم قتل الابرياء من الكفار ......وانت تقولي يحارب امريكا...........ماتحس انه مافي شخص اسمه بن لادن ابن لادن حارب السوفييت الله يرحمه وانا واثقه من الشي هذا اما الي يطلع لك كل يوم ويرز عمره هذا بشريط فيديو كاشخا لي بازين عمامه وانظف لبس ....مدري منين ....وخاتم ذهب هذا كبره بيده اليمين.......من ذهب حتى تكلم احد الطلبه الامريكيين الي يدرسون دراسات اسلاميه ......وقال انه بالاسلام حرم على الرجل لبس خاتم من ذهب...وفجأه بشريط ثاني غيره .....زياسرع الخبر وصل له......اقولك الشخص الي يطلع لك من ورا اليهوووووووووود الي يخسف بهم......
وسدد خطاك ياشيخنا ...............وتقول دايما الحق ....هذاا الي يعجبني فيه .....يقول الحق ومايخاف من اي شي..قوة الايمان اكيد......
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
MEME غير متصل  
قديم(ـة) 22-09-2007, 11:56 PM   #50
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 45
قوة التقييم: 0
asd8846 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حجرف مشاهدة المشاركة
[SIZE="5"]

ان كنت طالبا للحق ياأسد

فقد اجابك الشيخ ابن باز رحمه الله

تقول والديه متوفين ولكن ولي امره لم يتوفى

في جهاد الطلب لابد من اذن ولي الامر

ام ان صاحبك ليس له ولي امر

يقول صلى الله عليه وسلم

من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية

**********************



أخي الكريم جحرف00إلى الآن لم تجب على سؤالي

الرجل لن يجهاد إلا بإذن ولي الأمر00ولكن ماهي الجهه التي ترفع فيها رايات الجهاد

فقط يريدك أن تدله 00هل الأمر صعب؟؟

asd8846 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هواتف وايميلات المشــايخ ((ارجوو التثبيت للفائده RaulBlanco7 المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 2 27-08-2007 10:10 AM
اتحاف البشر بكلام العلماء في سلمان وسفر....!!! الواثق بالله المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 23 16-06-2007 12:56 PM
أسماء المعلمات الحاصلات على الحوافز للعام 27/28 الفصل الثاني العنود منتدى التربية والتعليم 16 15-06-2007 05:06 PM
رسالة الى الواثق بالله !!!! فوفو حبوبو المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 25 11-06-2007 01:04 PM
أجـــــمـــــل دمـــــــعــــــة!!! ابو سلطان المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 6 09-06-2007 12:07 AM


الساعة الآن +3: 11:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19