عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 24-09-2007, 09:24 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
ماذا لو قلتها قبل أربع سنوات؟..ياشيخ سلمان

ماذا لو قلتها قبل أربع سنوات؟..



يوسف بن أحمد العثيمين
كم أنا مبتهج - وغيري كثير - أن يصدر هذا الكلام من رمز من رموز التيار الصحوي، بل من مؤسسيه الأوائل، والتي يعدها البعض شجاعة أدبية متميزة، ويعلقون عليه آمالاً عريضة في قدرته الإيجابية على التأثير في نفوس الشباب الذين ما زالوا يعتنقون هذا الفكر، ويؤمنون بهذه التوجهات





؟ وجَّه د. سلمان العودة رسالة إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يسأله فيها عن (جدوى) أعمال العنف التي تنتهجها القاعدة منذ أحداث سبتمبر وحتى اليوم، في العديد من بلدان العالم.

وتضمنت الرسالة السؤال المحوري الذي يسأله أي مسلم وسطي: كم من الدماء أُريقت؟ وكم من الأبرياء والشيوخ والأطفال قُتلوا وشُردوا تحت اسم القاعدة؟

ومضى قائلاً: أيسرك أن تلقى الله وأنت تحمل عبء هؤلاء على ظهرك؟ ومن المسؤول عن شباب وفتيان في مقتبل عمرهم، وفي نشوة حماسهم، ذهبوا في طريق لا يعرفون نهايته، وربما ضلت بهم السبل، وغابوا في متاهات لا نهاية لها؟

ويواصل د. العودة مفصلاً بأن صورة الإسلام اليوم ليست في أفضل حالاتها.. لقد تحدث الناس في العالم أن المسلمين يقتلون من لا يدين بدينهم، وتحدثوا أن السلفية تقتل من لا يدينون بها من المسلمين.

ثم يمضي د. العودة في إثارة تساؤلات في غاية الأهمية عندما قال: إذا كان ما جرى في سبتمبر قد قتل بضعة آلاف، فإن دعاة مغمورين هدى الله على أيديهم مئات آلاف.. فماذا جنينا من تدمير شعب بأكمله؟ كما جرى في أفغانستان والعراق.. هل الوصول إلى (السلطة) مقصد؟ وهل هو الحل؟ وهل هناك تصميم على الوصول إلى الحكم ولو على جثث الآلاف المؤلفة من المسلمين؟ ومن المسؤول عن تنشيط أفكار التكفير والقتل حتى تفشت بين الأسرة الواحدة، وأدت إلى القطيعة والعقوق؟ ومن المسؤول عن شباب ذهبوا للقتال، وتركوا خلفهم أمهات مكلومات، وزوجات حزينات، وأطفالاً يتامى ينتظرون عودة أبيهم؟ ومن المسؤول عن ملاحقة العمل الخيري، والشك في كل مشروع إسلامي، ومطاردة الدعاة في كل مكان بتهمة العنف والإرهاب؟ ومن المسؤول عن اكتظاظ السجون بالشباب، حتى أصبحت السجون مفرخة لموجة جديدة من التكفير والغلو والعنف والتطرف؟ وهل اختصرنا الإسلام في رصاصة أو بندقية؟

كم أنا مبتهج - وغيري كثير - أن يصدر هذا الكلام من رمز من رموز التيار الصحوي، بل من مؤسسيه الأوائل، والتي يعدها البعض شجاعة أدبية متميزة، ويعلقون عليه آمالاً عريضة في قدرته الإيجابية على التأثير في نفوس الشباب الذين ما زالوا يعتنقون هذا الفكر، ويؤمنون بهذه التوجهات.

لكنني تمنيت أن تصدر هذه المراجعة من الأخ العودة قبل عدة سنوات، عندما كان هذا التيار في (أوج) عنفوانه وسطوته وقدرته التدميرية.

إن ما قاله د. العودة أشبه ما يكون حديث نفس متحول، أكثر من كونه نداءً سيؤثر في بن لادن.. إنه تراجع مبطّن (ناعم) عبر رسالة لابن لادن.. يا ليت د. العودة سأل نفسه - قبل غيره - هذه الأسئلة قبل أربع سنوات، وقبل أن يوجهها لابن لادن الآن.

إن الشجاعة الحقيقية هو أن يرجع الإنسان ويتراجع في (أوج) التيار، على غرار ما صدر من بعض مشايخ الصحويين مثل (الخضير) الذي عندما تبيَّن له حجم أثر فتاواه على الدين والمجتمع والوطن والمواطن تراجع في الحال، وعلى الملأ.

تساؤلات د. العودة حول آثار الفكر التكفيري علينا كدولة ومجتمع ودين وليست (جديدة)، ولذا كان بإمكانه أن يثير هذه التساؤلات المهمة قبل عدة سنوات عندما كانت المجمعات السكنية تحترق، ورجال الأمن يستهدفون، والغول الأمريكي يهجم على العراق.. فالشواهد والحجج التي يوردها كانت ماثلة للعيان - له ولغيره - منذ سنوات، فلماذا سكت عنها طيلة هذه السنوات؟!

الآن، وبعدما أصبح هذا التيار في تراجع، على الأقل في جانبه العملياتي، بفضل شجاعة الأمن السعودي، واستباقه للأحداث، وتنامي مهارته في الكشف والتعقب والإحباط للعمليات قبل وقوعها.. ثم ما تلا ذلك من جهود حملات (الأمن الفكري) التي حققت قدراً من النجاحات.. فأين أنت يا أخي سلمان ضمن هذه المنظومة طيلة هذه المدة؟!

عندما تنحسر التيارات الفكرية، وتبدأ في الضعف والتهاوي، فإن من (السهل) جداً أن يركب الإنسان الموجة؛ لأن ثمن التراجع حينها سوف يكون رخيصاً، أو لأن المتراجع يريد أن يحقق بعض المكاسب الشخصية، التي ربما تندرج تحت ما يسمى بالانتهازية السياسية أو الشخصية.

لم (أشقق) عن قلب أحد، وليس الحديث هنا عن د. العودة تحديداً؛ لأن الهدف ليس (شخصنة) مجريات التحولات الفكرية في الساحة، ولكن المحزن هو التأمل في حالنا - نحن بسطاء الناس - الذين نقع ضحية لهذا التيار أو ذاك، ثم نكتشف - فجأة وفي وقت متأخر - أن رموز هذه التيارات أنفسهم يستديرون - فجأة - على أفكارهم، وكأن شيئاً لم يكن، وكأن ثمناً لم يُدفع، وكأن وطناً لم يستبح، وكأن أرواحاً لم تزهق، وكأن ممتلكات لم تُدّمر، وكأن سمعة دين ووطن لم تتلطخ، وكأن جيلاً كاملاً من شبابنا لم يحترق ويصطلي بنار هذه التيارات.

رموز هذا التيار الصحوي أصبحوا - الآن - نجوماً اجتماعية وتلفزيونية وإذاعية وصحفية، و(يترزّزون) في الساحات والشاشات والمجالس العامة والخاصة، وينعمون بالفراش الوثير والحياة الرغيدة هم وأبناؤهم.. في حين أن أبناءنا وفلذات أكبادنا، وبسببهم، يملأون المقابر والسجون، وبعضهم ما زالوا يطوفون العالم في أفغانستان والشيشان والصومال والعراق والنهر البارد والحار والفاتر لنصرة قضايا لا ناقة لنا فيها ولا جمل.. بينما أبناؤهم يلتحقون في أفضل المدارس، ويدرسون في أرقى المعاهد والكليات، ويحصلون على أحسن الأعمال والوظائف.. ثم بعد خرق السفينة يستديرون علينا - ومتأخرين - بتراجعاتهم ومراجعاتهم، وفوق هذه وتلك يأتي المعتذرون ليقولوا لنا: هذا طيش شباب، وأنهم - الآن - نضجوا فكرياً.. يا له من ثمن بخس دفعوا، ويا له من ثمن غال دفعنا!

أتمنى على (أبي عبدالله) أن ينذر وقته وجهده، ويسخر فكره وتأثيره الجماهيري للانخراط، في جهود الدولة وحملاتها المتواصلة لرد شبابنا إلى منهج الوسطية والاعتدال رداً جميلاً، وأن يسعى في الدعوة إلى تخليهم عن فكر ساهم - هو نفسه ذات مرة - في صعوده وانتشاره.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 24-09-2007, 02:31 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: الرس+الرياض+حائل
المشاركات: 160
قوة التقييم: 0
أنا هنا is on a distinguished road
يغير الله من حال إلى حال
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أنا هنا غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الشيخ سلمان العودة: لم أسمع أن ابن باز قدم تزكية لأسامة بن لادن حجرف المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 71 24-09-2007 07:10 AM
ماذا تفعل اذا كان الصمت طبعك ؟ همس المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 8 21-08-2007 06:11 AM
..،’‘,’‘,’‘,أملي في الحياه،’‘,’‘,’‘,.. رومنــــــ سعودية ـــــــية ..ريماس.. المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 18 19-08-2007 06:04 AM
رواية مشاعل خطيرة مررررررررررررررررة مايكبرني لقب المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 47 19-08-2007 05:10 AM
خوف من الحــــــــــــــــــــــــــــب اطيب قلب المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 87 24-07-2007 05:41 AM


الساعة الآن +3: 05:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19