عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-10-2007, 06:51 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
صكوك الغفران

علي سعد الموسى

صكوك الغفران وسأهرب بالتلميح، لا التصريح، خوفاً من المساءلة القانونية، مع إيماني أنني حتى لو درت حول الحمى بمسافة قريبة فلن يلحظ ذلك أحد، لأن الذين على شاكلة - صورة - مقالي كثر وما أكثر الفاسدين الذين ضاعت (دماؤهم) في زحمة القبائل. صاحبنا اليوم يتربع على كرسي العضو في مجلس إدارة (هيكل) أقرب لمفهوم القطاع الخاص وإن كان - للهيكل - نسب مع القطاع العام.
صاحبنا يتربع - عضواً - محترماً بكل الوجاهة والاحترام وهو الذي سبق له الوقفة أمام حضرة القاضي في قضية (سأتكتم عليها) وإن كانت يومها، منذ سنين، ملء السمع والبصر، ومع هذا - يجب - نظامنا الإداري كل ما قبله. خرج صاحبنا من القضية بصك إدانة، وخرج من الأوراق بترشيح ومنصب فخري. إنه زمن الحسابات البنكية.
تذكرته بالأمس وأنا أقرأ قصة - متعاقدة - زورت شهادة ماجستير وبعد أن كشفت وأحيلت للقضاء صدر الحكم عليها بغرامة ألف ريال وعقوبة السجن لعام مع العفو التام عن السجن، ولو أنني أعرف عنوانها أو حسابها البنكي لتبرعت من عندي لها بألف ريال كي يتمخض الجبل فلا يلد حتى الفأر الذي كان مضرب مثل وليت أن - الجبال - على الأقل تنجب فأراً في مخاض هذه - الطوام - المتتالية. صحيح أن الفارق بين قصة - البيزنس مان - وبين المتعاقدة المزورة هائل حد انعدام التطابق في شيء من القصتين، ولكنهما - الاثنين - مضرب مثل. فصك الإدانة في قصة (سأتكتم عليها) تحول مع الزمن إلى شهادة ترشيح لمنصب فخري، وقضية التزوير لشهادة ماجستير في تدريس اللغة الإنجليزية تمخضت عن عقوبة (بألف ريال)، ولعلي، بحكم الوظيفة والاختصاص، كمدرس في قسم لغة إنجليزية جامعي، قد حسبت ما حصلت عليه الأخت الفاضلة (صاحبة التزوير) في ثلاث سنين من العمل، فوصل بي الرقم إلى 216.614، ما بين راتب وبدل سكن فلن يضيرها أن تدفع حتى أقل من نصف بالمئة مما حصلت عليه كعقوبة تزوير.وملخص القصة، وإن كانت واقفة على رجليها دون تلخيص، أن المزور والسارق وصاحب السوابق قد يستوي مع الأمين الشريف، وكل ما يحتاجه المرء من أصحاب (المهن) الأولى، أن يحتاط في جيبه بألف ريال - مربوطة - في سلك قماش يدفعها لدرء مرحلة سابقة ودخول مرحلة جديدة. احتفظوا بكل صكوك الإدانة، فمن يدري فقد تتحول ذات لحظة إلى صكوك غفران. الألف يجب ما قبله، والمنصب الفخري يمسح كل بلاط العفن.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19