عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-10-2007, 02:56 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 238
قوة التقييم: 0
نواره is on a distinguished road
زوجيني زوجك وأنتي الكسبانة..!

فوائد صحية واجتماعية ودينية لتعدد الزوجات.!

من المؤسف حقا أن تطرح قضية أقرها الشرع لتكون عرضة للقيل والقال وتبقى القضية رهن من يوافق ومن لا يوافق ..! شيء عجيب حقا..!
إننا يجب أن نفرق بين أمرين : الأول أن نناقش أصل قضية التعدد فنجد من يأتي ليسأل : ما رأيك في التعدد ؟ أتدرون كم يحمل هذا الأمر من خطورة بأن يسألك سائل : ما رأيك في قضية التعدد ؟ هذا كمن يسألك ما رأيك في قضية الصلاة وما رأيك في تحريم الربا وشرب الخمر وغيرها من أحكام شرعية مذكورة نصاً في القرآن الكريم
أما الأمر الثاني هو أن نناقش مسألة أخرى وهي : هل فلان هذا يناسبه التعدد أم لا ؟

ومن هنا يتبين خطورة فتح المجال أمام كل لا شأن له بأمور الفقه في دين الله كي يطلق له العنان مبدياً رأيه فيما لا مجال للآراء فيه
فإباحة التعدد قضية ليست مطروحة للاستفتاء أو أخذ الآراء شأنها في هذا شأن الحكم بالشريعة الإسلامية

الطعن في أصل قضية التعدد ردة عن الإسلام
نعم الطعن في هذه القضية ردة عن الإسلام فهي قضية ليست عرضة لآراء الناس بين مؤيد ومعارض بل إن الطعن في تعدد الزوجات ردة عن الإسلام لإجماع العلماء على ردة من أنكر شيئا من كتاب الله تعالى أو كرهه فالذين ينكرون التعدد أو يرون فيه ظلما للمرأة أو إهدارا لحقوقها لا شك في مروقهم عن الدين

لماذا هذه الضجة ؟
إننا نعجب من هذه الضجة المثارة حول قضية التعدد والتي يتولى الفتنة فيها أعداء الإسلام ممن دأبوا على وصف الإسلام بالرجعية والتخلف ووصف المسلمين بالتأخر والتخلف فتراهم يتهمون المسلم بالظلم للمرأة حين يتزوج بأكثر من واحدة ونراهم يبيحون لأنفسهم اتخاذ العشيقات والخليلات ولا يجدون أي نوع من الحرج أو الخجل في ممارسة الزنا واللواط والسحاق وسائر أنواع الشذوذ والانحراف وللأسف كثير من النساء دغدغتها هذه الشعارات وسارت على هوى من روج للعشيقة بكافة الوسائل وصور الزوجة الثانية بالخيانة..!

بل الثانية خير
ارامل ويتامى فقدوا العائل لمن يتركون؟؟ للوحوش في مجتمع كثرت فيه المغريات والفتن ؟ للتسول ؟ أم لتجار الخدرات ؟ ام تجار العرض ؟؟ الاحصاءا ت تؤكد أن النساء اربعة أضعاف الرجال بل أحيانا أكثر وإذا لم يكن الحل الشرعي متاح فإن الحل الشيطاني سيجثم على صدر المجتمع تعدد الخليلات تفكك اسري انانية موت ضمير وويلات وويلات فمن هي التى ترضى بذلك ؟
تقول احدى الامريكيات انني ارضى ان اكون زوجة لرجل له ثلاثون زوجة اعرف انه ليس له علاقة بغيرهن

رجل صالح وحل ناجح
تقول إحدى الفتيات العفيفات تقدم لي الكثيرون ممن قل حظهم من الدين وفيهم ذو المكانه والمال والجمال فرفضتهم دون تردد،فانا لا أطيق المدخنين ولا اتحمل رؤية الفاجرات على الشاشات فكيف بالخمور والسفر الى بلاد الفجور. اعرضت عن الحاح الاهل المتكرر بدعوى امكانية صلاح الحال بعد الزواج ماذا لو ساءت الحال،عرضت الأمر على أخت جمعتني بها حلقات التحفيظ وبعد مدة إذا بها تعرض علي الزواج بزوجها قلت لها كيف ما هذا هل يعقل ما تقولين ؟؟؟قالت أريد ان أعف زوجي بالحلال وزوجي قد يتزوج دون علمي وهو ذو سمعة طيبة وكثيرون يتمنونه لبناتهم وأريد أن أكون سبب سعادته وسعادتك وانت جديرة بتحقيق ذلك إن شاء الله و فيه شروطك ولن يأخذ احد رزقي ...
.وتم الزواج بعد تردد الأهل ولا سيما امي ...وأظن أن لا أحد اسعد منا...و ها أنابعد عدة سنوأت يملؤها الهناء أجد نفسي أضحك من أبني وهو يقول لصديقة عمري وحلية زوجي(ولا اقول ضرتي ) أنت احسن من أمي!! ،وحين لمحتني إبتسمت وقالت له اذهب وأحضر فلانا (ابنها)فلما حضر طلبت منه أن يخبرني بما قال لها بالأمس في المطبخ... فابسم خجلا!!..ونظرالي ثم الى أمه وجعل وجهه يحمر ثم قال : قلت لك: إن خالتي (يعنيني) أفضل منك فالحمد لله على إحسانه وصدق عليه السلام (كما تدين تدان )فلا نامت أعن الأنانيات.

تنبه زوجك الى محاسنك
تقول ام فيصل انا ربة بيت مميزة على مستوى كافة زوجات اخوة زوجي ولا ابخل على احد بمساعدة مما جعل الجميع يزودونني بنصائحهم المخلصة وتجاربهم الناجحة حتى من يوصفن بالانانية لا يترددن في مساعدتي واطلاعي على ما لديهن لاني أعطي بسخاء ولا انتظر جزاء.
وحين تزوج ابوفيصل لم يلبث ان اكتشف مواهبي في العناية بالمنزل ،واهله من كافة الوجوه حتى اصبح يصفني بالجامعة !!! في الطهي، والنظافة ،وتدبير المصاريف ،والصحة، والترتيب للاحوال الطارئة، وعلاقات جيدة مع الاقارب (ترفع الراس!!)وامور لم اكن اظن اني اتمتع بها :lol:
لقد عودت زوجي على مستوى من الاكرام لا يهنأ بدونه والله لا يضيع أجر من أحسن عملا وانجب من زوجته وازداد التعكير لانها اصبحت مشغولة بالقادم الصغير وزوجي يقول سبحان الله ام فيصل أنجبت عدة أبناء ولم تقصر في حقي حتى في النفاس لاتحب لزوم السرير مثل غيرها .
وحين لمست حرص زوجي على العدل وتقديره لي حمدت الله على توفيقه وعونه وعرضت على زوجي ان انقل لها تجاربي وأساعدها فقال حتى في هذه ياأم فيصل فقلت لا تعجب انا اريد الجنة اولا ورضاك يفتح لي ابوابها ثانيا الغضب والنكد يعرضك للامراض فكيف نرتاح وانت عليل ثالثا لو كانت عافيتك تشترى بالمال لاشتريتها فكيف اتأخر وهي في يدي
و بعد مده وقعت في خطأ فادح تساهلت في حفظ صك المنزل حتى وقع بيد احد الابناء من الزوجة الاخرى وذهب الى وفي غفلة منا راح يرسم عليه ويخربش وحين أكتشفت وقوع الخطأ بادرت الى الاعتذار من زوجي فاذا به يخبرني أن زوجته الأخرى قد سبقتني واخبرته انها هي السبب فلا يمكن ان نكون جميعا قد وقعنا في الخطأ سألتها لما قلت ذلك فقالت خيرك سابق ياعيوني خليني ارد بعض جمايلك ولولا اني مقصرة في التربية ماكان مد يده

سعة الدخل
تحدثنا ام عبدالعزيز ان زوجي كان كثير النوم قليل الطموح خائر العزيمة حتى اصبحت حياتنا بائسة فكثير من الاشياء لا يتسنى ان نحلم بالحصول عليها وذات يوم أخبرني بقرار نزل على كالصاعقة ... اخبرني بان علي ان اذهب الى اهلي ريثما يتمكن من سداد الديون لانه سيؤجر المنزل بمافيه او ان يسجن فالتمست الحل لدى جميع قريباتي واقاربي ..طلبت منهم الزكاة والوقوف مع زوجي دون فائدة دعوت الله كثيرا...بكيت كثيرا... فمهما كان العناء والحرمان فلن يكون ذهابي الى بيت أهلي لأجل غير مسمى حلا مفرحا .إن زوجة أخي قلية التحمل وصعبة الميزاج واطفال من طبيعتهم التشاجر والتناحر
وفي غمرة الحزن إذ بالهاتف يرن من يا ترى ؟؟لعله شركة الإتصالات تذكرنا بالفاتورة التى لن نسددها !!! كلا كلا انها صديقة عمري نورة .. مسكينة هي الأخرى علمت أنها تعاني بعد وفاة والدتها وزواج اخيها فهي بين العمل المظني والوحدة الموحشة و لولا علاقتها بالله لاصابها الجنون.
عرضت عليها همومنا ومشاعر اليأس لأخفف عنها ولتعلم أنها ليست هي الوحيدة وليست شر حالا من غيرها فقالت بقلب يفيض بالرحمة والحنان لن يدخل زوجك السجن إن شاء الله ولن تذهبي الى بيت اهلك!! المال عندي فان كان لم يجلب لي السعادة فلا اقل من ان اكون سببا في تفريج همك واقترضت منها خمسين الف سدد زوجي بعض دينه بها وبدأ في استثمار الباقي كان بارعا وامينا لكن لم يكن بيده نقود اما الآن فقد دبت فيه الحياة واصبح طموحا متوقد الهمة متفائلا تغيرت مشيته أصبح نشيطا مرفوع الرأس طريقة كلامة أكثر حماسا قلت مدة مكثة في الفراش ولم تمض ستة اشهر حتى سدد جميع ديونه واعدت المال لصاحبتي مع هدية ملائمة .
طلب الي زوجي ذات يوم ان اطلب اي شيء أي شيء بعدأن زالت المعاناه وإنكشفت الغمة واصبحنا في سعة من العيش ولله الفضل والمنة، تذكرت على الفور صديقة عمري التي كانت السببجزاك الله عني خيرا يا نوره.. أه تذكرت أنها تعاني كيف أفرح وهي تعاني ؟ كيف أفرج عنها ؟؟
وبعد تفكير أعانني الله أن اتحرر من انانيتي وجمعت شجاعتي وقلت نورة نورة في معاناة و لا ارضى لها غيرك توكل على الله وهي لا تعاب شكلا اما موضوعا فلن احتاج الى شرح ذلك لك ... تردد كثيرا ..احتار كثيرا صمت طويلا لكني اقنعته بأني لن يهنأ لي عيش حتى تهنأ المرأة الي انقذت شملي من الشتات وتم الزواج وها نحن نعيش معا نتواصى بالخير ونتعاون عليه (ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه)

ممارسه الهوايات
تقول ام سعد اتعجب من حال من تقول انها تعاني من الفراغ بعد الزواج لقد شاء الله ان اقترن برجل فيه كثير من صفات الخير لكن الرجل لا يرتاح الا اذا كان الناس على مائدة طوال الوقت كان زاهدا في الطعام لكن لايمل من الضيوف بل يبحث عنهم لا يمض اسبوع دون ان يزورنا احد فان لم يزرنا احد بحث ولم من جماعة المسجد حياتي ولائم صحون بخور شاي قهوة كثر الله امثاله في افريقيا والبلاد المنكوبة وذات يوم مازح شابا بقوله ما ودك تصير خال عيالي فقال الشاب لنا الشرف وما ان وصل الخبر الى والد ه حتى بادر من فوره باجابة زوجي بالموافقة ان رضيت ولن اقصر معها ان شاء الله

ولم يمض وقت حتى دخل يخبرني بالامر وما حصل وانه قال كلمة شبه مازح ووافقت باب مفتوح واعطاني هدية قيمة وقال قدرك محفوظ وكل له مكان قلت وانا اخفي حزني يا بو سعد اشهد الله انك صادق وانت قلبك تحمل كل الناس وحدة لن تقدم ولن تؤخر ومضت ايام اصابني فيها بعض التعب واذا باعمال الضيافة تخف عني حتى اصبحت اجد وقتا لممارسة هواياتي والاستجمام كم اشتقت للكتب لزيارة الاقارب والنزهه الآن ادعو لها بالعون واعرف ان الله ساق لي خيرا من هذا الزواج وهي لا تتأخر عن مساعدتي ما أقبح ما صورور لنا الزوجة الثانية واقول كن جميلا ترى الوجود جميل..

العصمة من الزلل
ما عسى أن يكون شعورك لو أن زوجك زلت به القدم مع الساقطات وعاد بالوزر والأمراض المستعصية وبدد أمواله وضيع مورد رزقه في متاهات الضياع

أبو زيد رجل عقاري من الطراز الأول يملك..العديد من البيوت والاضي وله وديعة ربوية يحصل منها على خمسين الف يقول انا لا يمكن ان انغص على ام زيد قالت لي سو كل شيء الا الزواج سبحان الله تعس عبد الزوجة والرجل قادر على الانفاق على عشرة بيوت دون عناء لكنه يفضل السفر البغايا ويأخد معة مجموعة من المهرجين ينفق عليهم ويتحمل مثل اوزارهم وحين ناصحة احد الغيورين قال هذا مال حرام انفقه علىالحرام وفي مرة كانت ام زيد في زيارة احدى صديقاتها ودار الحديث عن الفحص الشامل بشكل دوري والاطمئنان من سلامة الجسم فاردت ان تجاريهن فاتجهت الى اكبرمركز طبي لتكتشف يا للعار انها مصابة بطاعون العصر اعني الايدز انهارت اعصابها كذبت الخبر اعادت التحليل في مركز آخر لتكتف مرارة الحقيقة اجهشت بالبكاء والنواح اصبحت تتخيل السرير الابيض وآلام المرض المبرحة أه ما أفعل اتصلت بزوجها وطلبت منه ان يحضر وبدون اي مقدمات وامام كل من في البيت صرخت في وجهه ياربي ايش اسوي فيك دموع واعين حمراء من البكاء مالك ياحياتي ماذا حصل ياأم زيد وبعد زفرات وتأوهات قالت اليو م طلعت نتائج التحليل واكتشفت اني مصابةبمرض الايدز ..لا تقل ان التحليل خطأ التحليل كررته مرتين وأنت السبب انت وسفراتك المشبوهه مرة اوربا ومرة افريقياو وبيدو ان ابو زيد لم يفاجئة الخبر إذ كان يخفي ذلك عنها ..نعم انا غلطان لأنني اطعتك حين قلت افعل اي شي الا الزواج هل نسيت كلامك وأجهشت بالبكاء حين اكتشفت انها لا تستطيع ان تلوم احدا

أبناء بررة دون عناء
ما شعورك حين يظهر من أبناء زوجك من هو أبر بك حتى من ابنائك تقول ام صالح وهي إمرأة حزينة لا ترغب أن تراها باكية الا رايتها :( تفرقت بناتي وعقني ابنائي .. ولم أجد من يرعاني مثل ابن زوجي الذي حفظ القليل مما أسديت اليه أتدرون ما ذا فعلت ؟؟ ( قبلت رأس زوجي ويده وطلبت منه أن يصفح عنه لخطأ وقع منه) وهو الآن يقول للطبيب ازرع لها كليتي لو لم توافق ... ابن بار لم اتعب فيه او له أو بسببه...أما أبنائي فكل منهم مشغول ومهموم حتى السؤال لا يسأل .ليت زوجي كان زوجات ليتني لم ارزق بذرية وحين يراني باكية في بعض الأحيان جزعا من عقوق ابنائي وأن المفروض ان أكون عندهم لا ان أثقل عليه يقول من قال انك ثقيلة ويقول سوف يزول عنهم طيش الشباب ويعودون يقبلون يديك !!

أخت مخلصة وأم حنونة
تقول أم يزيد من عادتي ان اعتني بمظهري واولي اهتماما كبيرا لشعري فانا اجدد الوانه وتسريحاته باستمرار لكن ما هذه الآلام التي تعتريني ما هذا الصداع وحيث كنا في زيارة لبريطانيا فقد الحت علي احدى أخواتي بإجراء فحص طبي وإذا بي اكتشف ان اعاني من ورم خبيث في الجمجمة وأن علي استخدام بعض الادوية فان استجاب الورم والا فالجراحة هي الملاذ الأخير لكن الجراحة محفوفة ببعض الخطر من امكانية تأثر مقدرتي على المشي او النطق وبعض المضاعفات رباه الهمني الصبر ولان مثل هذا الخبر كارثة بالنسبةو لا سرتي فقد اخفيت عنهم الامر ولم يعلم به سوى اخي الذي كان في رفقتنا طلبت منه اخفاء الامر وجعلت افكر وافكر في مستقبل اسرتي بعد رحيلي الاعمار بيد الله إن زوجي لا يمكن ان يبقى الى الابد دون زواج ابنائي وبناتي يحتاجون من يوجههم ويرعاهم .

وبعد تفكير وصلت الى قرار ان يتزوج ابو يزيد وانا راضية قبل ان تتدهور صحتي وجلست استعرض مجموعة من الاسماء امام بناتي من المرأة من قريباتنا التي تتمنون أن تقيم معنا من اكثرهن ولماذا وبعد وقت ليس بالطويل اهتديت لاختيارين وخيارات بديلة ..بقي فتح الموضع مع ابو زيد حدثته بأن هناك امرأة لها امنية غريبة قال ماهي هذه الامنية قالت تتمنى ان يتزوج زوجها بإحدى صديقاتها قال سمعت بقصة مشابهة فتاتيت تتعاهدان ان من تتزوج اولا تشترط الزواج بصديقتها وتتزوج احدهما وتلحق بها الاخرى قالت مارأيك بهذا ما انطباعك عن هذه الفتاة قال وفاء نادر وقصة مودة تستحق أن تسطر بماء الذهب قالت ما تظن مشاعر الرجل قال الله يهنيه فما كان منها الا ان قالت مبروك يا بو يزيد سيكون لك مثل هذا الرجل.

وأكملت كل ما يحتاجة العرس وتم الزواج وهيأت البيت لقبول الوضع وإجتمع شمل الاسرة عندئذ حمدت الله على التوفيق لاتمام الامر قبل ان يقعدها المرض وشرعت في اجراء بعض الفحوصات ليطلع الزوج والزوجة الاخرى على التفاصيل بشكل طبيعي وتدخل المستشفى للعلاج الجراحي او الكيماوي او بهما معا ويبقى الابناء في يد وفية امينة و القت نظرة علىالبيت قبل ان تغادر للمستشفى وأخذت نفسا عميقا وكاني بها تقول الان أذهب باطمئنان فان كتب لي الشفاء فسأعود الى اجواء المحبة والحنان التي بنيتها بيدي وإن تكن ساعة الرحيل قد دنت فما عند الله خير وأبقى (ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون)
معلمة للابناء

سارة امرأة شابة لم تتجاوز الخامسة والعشرين لكنها امية لا تقرأ ولا تفرق بين الشيك وروشتة الطبيب تزوجها ابن خالتها الجامعي هي امرأة طيبة لكنها لا تستطيع فهم كلام زوجها هو يتكيف اصبح يشعر بالوحدة فهي في كثير من الأحيان تقول له لا تؤاخذني فأنا لا افهم كلامك ورزقا بأبناء و هاهو احدهم يحضر كتبه للبيت ولا يجد من يعنه عليها امه تقول ادرس لا تكون مثلي والآب مشغول في طلب الرزق ومستقبل الابناء مقلق .. عرض علي على زوجته ان يتزوج من تتولى اعانتها على ابنائها وتعليمهم ..لم تبدسارة رفضا المشكلة ان الرجل لا يملك مسكنا اخر ولم البحث لقد وافقت سارة على سكني الفتاة الجامعية دون ضجيج والآن قد مضى عليهم اكثر من ثلاث سنوات تعلمت كل منهما من الاخرى

الشيء الأخير والمهم جداً هو الحرص على تحري العدل بين الزوجات وعدم التساهل في هذا الأمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل )
نواره غير متصل  

 
قديم(ـة) 30-10-2007, 03:04 PM   #2
عضو مبدع
 
صورة شموع تحت المطـر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,818
قوة التقييم: 0
شموع تحت المطـر is on a distinguished road

والارمله والا المطلقه مو ضرووري تاخذ واحد معه حرمة تاخذ واحد مثلها افضل من المشاكل يعني مطلق والا حرمتة متوفيه

وانتي مواضيعك كلها بالتعدد وزواج المسيااار لان مايهمك الاستقرار
الله سبحانة وتعالى قال ((( فاءن لم تعدلوا فواحده)))
ويالله جيبي واحد يعدل بالهزمن
وفيه حديث نبوي شريف فيما معنى الحديث
>>الذي لم يعدل ياتي يوم القيامة وشقة مائل <<
يعني وجهه مائل
واذا انتي ترضين بالتعدد صيري الزوجه لاولى وخلي زوجك يتعدد عليك

آخر من قام بالتعديل المستقبل; بتاريخ 30-10-2007 الساعة 05:39 PM. السبب: وجود كلام غير لائق
شموع تحت المطـر غير متصل  
قديم(ـة) 30-10-2007, 04:01 PM   #3
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: May 2004
البلد: الخـــبر
المشاركات: 1,080
قوة التقييم: 0
طـــآرق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموع تحت المطـر مشاهدة المشاركة


والارمله والا المطلقه مو ضرووري تاخذ واحد معه حرمة تاخذ واحد مثلها افضل من المشاكل يعني مطلق والا حرمتة متوفيه

وانتي عندك عقده نفسيه علشان كذا مواضيعك كلها بالتعدد وزواج المسيااار هذا مستواك لان مايهمك الاستقرار
الله سبحانة وتعالى قال ((( فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة)))
ويالله جيبي واحد يعدل بالهزمن
وفيه حديث نبوي شريف فيما معنى الحديث
>>الذي لم يعدل ياتي يوم القيامة وشقة مائل <<
يعني وجهه مائل
واذا انتي ترضين بالتعدد صيري الزوجه لاولى وخلي زوجك يتعدد عليك


أخت شموع حبيت بس اعدل الخطأ الغير مقصود منك ... وهذا قرآن والمفروض يكون مكتوب بشكل صحيح



تحياتي ..


.......................
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

آخر من قام بالتعديل الامل; بتاريخ 02-11-2007 الساعة 11:34 PM.
طـــآرق غير متصل  
قديم(ـة) 30-10-2007, 04:09 PM   #4
عضو مبدع
 
صورة شموع تحت المطـر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,818
قوة التقييم: 0
شموع تحت المطـر is on a distinguished road
الله يعطيك الف عافيه ومشكور
شموع تحت المطـر غير متصل  
قديم(ـة) 30-10-2007, 07:57 PM   #5
عضو اسطوري
 
صورة بسمـة ألــــــم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
البلد: القمـــــر
المشاركات: 17,637
قوة التقييم: 0
بسمـة ألــــــم will become famous soon enough




نو كومنت









__________________
بسمـة ألــــــم غير متصل  
قديم(ـة) 30-10-2007, 11:19 PM   #6
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 238
قوة التقييم: 0
نواره is on a distinguished road
أعتقد أن من قام بنقل الموضوع وحذف رد فيه...بإمكانه حذف الموضوع بأكمله طالما أن إدارة المنتدى لا تضبط التخبط وسياسة الهوى في عمل المشرفين بضوابط تكفل الإحترام للجميع
نواره غير متصل  
قديم(ـة) 31-10-2007, 01:30 AM   #7
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: الــــرس
المشاركات: 1,109
قوة التقييم: 0
المستقبل is on a distinguished road
أختي نواره عندما يطرح موضوع يكون النقاش حول فكرة الموضوع الأساسية ، ولا مانع من إثراء الموضوع بأفكار أخرى
لكن عندما تتحول الردود إلى سب الأعضاء لبعضهم والابعاد عن صلب الموضوع المطروح فلابد من التدخل من قبل المشرفين

شكرا لك أختي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
المستقبل غير متصل  
قديم(ـة) 31-10-2007, 12:51 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 238
قوة التقييم: 0
نواره is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها المستقبل مشاهدة المشاركة
أختي نواره عندما يطرح موضوع يكون النقاش حول فكرة الموضوع الأساسية ، ولا مانع من إثراء الموضوع بأفكار أخرى
لكن عندما تتحول الردود إلى سب الأعضاء لبعضهم والابعاد عن صلب الموضوع المطروح فلابد من التدخل من قبل المشرفين

شكرا لك أختي
ما أسميته سب هو كما قلت من الطرفين..!
ومن إبتداء به الأولى حذف رده وتنبيهه أما أن يحذف كلام من ردت الإساءة عن نفسها ويترك الكلام المسيء رغم أنه من صغيره بالسن وهو بالإساس رد متخبط تنتقد فيه الكاتبة ولم ولن تستوعب الموضوع حتى لو قرأته لذا فهو رد لا يشكل أهمية لي لاني أريد (إن وُجد) كلام عقلاني من إمرأة بخصوص هذا الموضوع
نواره غير متصل  
قديم(ـة) 01-11-2007, 03:40 PM   #9
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 238
قوة التقييم: 0
نواره is on a distinguished road
تعدد الزوجات فى الديانات السماوية الثلاث

إن تعدد الزوجات نظام اجتماعى معروف منذ القدم عند البشرية، فالثابت تاريخيا أن تعدد الزوجات ظاهرة عرفتها البشرية منذ أقدم العصور. بل كان هو النظام الأصلي في الزواج كما يقول علماء الاجتماع.

ولقد كان التعدد منتشرا عند الفراعنة وأشهر الفراعنة رمسيس الثانى كان له ثمانى زوجات والعديد من الجوارى, وقد أنجب أكثر من مائة وخمسين ولدا وبنتا، وأسماء زوجاته وأولاده منقوشة على جدران المعابد حتى اليوم، وفرعون موسى كانت له عدة زوجات منهن (آسيا).

وكان التعدد معروفا في عهد أبى الأنبياء إبراهيم عليه السلام حيث كان له زوجتان (هاجر وسارة) وقد رزقه الله من هاجر إسماعيل عليه السلام بينما رزقه من سارة إسحق عليه السلام، وكذلك يعقوب عليه السلام جمع بين أختين هما (ليا و راحيل) وجاريتين لهما فكان له أربع زوجات في وقت واحد وأنجب منهما الأسباط (أحد عشر ولداً) بالإضافة إلى ابنه يوسف عليه السلام، وكذلك داود عليه السلام كانت له عدة زوجات والعديد من الجواري .. وكذلك كانت لابنه سليمان عليه السلام زوجات وجواري عديدات .

وفى جزيرة العرب قبل الإسلام كان تعدد الزوجات معروفا وقد روى الترمذى وابن ماجة أن غيلان الثقفي أسلم وتحته عشر نسوة، فقال له النبي (صلى الله عليه وسلم): ((اختر منهن أربعا)) .

ويلاحظ أن التعدد كان ومازال منتشرا بين شعوب وقبائل أخرى لا تدين بالإسلام .. ومنها الشعوب الوثنية في أفريقيا والهند والصين واليابان ومناطق أخرى في جنوب شرق آسيا.


التعدد معروف في الديانات السماوية الثلاث:

تقول موسوعة ويكيبيديا حول التعدد في اليهودية

ظل تعدد الزوجات وبدون حد الأربعة مسموحا به حتى العصور الوسطى حيث أصدر الحبر غرشوم الأشكنازي (960-1040م) التحريم في بداية القرن الحادي عشر. جاء التحريم في سياق الإصلاحات التي قام بها غرشوم في القوانين اليهودية والتي اتفقت عليها أكثرية المجتمعات اليهودية بما في ذلك الطوائف التي تتبع المذاهب اليهودية السفاردية (أي اليهود الذين عاشوا في البلدان الإسلامية)، ما عدا يهود اليمن. حسب تعليمات غرشوم يمكن للرجل التزوج من امرأة أخرى إذا اقتنع مائة من الحاخامين بأن الظروف تلزمه بذلك. وتكون الظروف التي يمكن إيرادها أمام الحاخامين، على سبيل المثال: رفض الزوجة غير المبرر للطلاق، غياب المرأة لمدة طويلة أو مرض تمنع منها الموافقة على الطلاق. في الدول التي تحظر قوانينها تعدد الزوجات يحترم الحاخامون اليهود القوانين المحلية ولا يسمحون بالتزوج من امرأة ثانية إذا كان مخالفة للقانون المحلي.))

طبعاً يهود اليمن يعددون الزوجات إلى الآن.

وتكمل الموسوعة فتقول: (التعدد في العهد القديم)

يذكر أن عددا من كبار المؤمنين (في الإسلام يعتبر الكثير منهم أنبياء) مارسوا تعدد الزوجات. يعقوب تزوج امرأتين، وأكثرَ داود من النساء، وكان لسليمان ألف امرأة حسب العهد القديم. كذلك يذكر أن المرأة تمكنت من إرسال جاريتها إلى زوجها في حالة العجز عن الحمل. هكذا أرسلت سارة جاريتها هاجر إلى إبراهيم لتلد إسماعيل، وأرسلت كل من ليئة وراحيل جاريتيهما زلفة وبلهة إلى يعقوب. في مثل هذه الحالة كان مولود الجارية يعتبر ابنا لسيدتها، كما حدث لمواليد زلفة وبلهة، أما سارة فتنكرت لإسماعيل بعد ولادته. حسب الشرعية اليهودية لا يمكن تعليم السلوك الصالح من الكتاب المقدس مباشرة، إذ حق للمؤمنين القدماء ما لا يحق للمؤمنين في عصرنا.انتهى كلام موسوعة ويكيبيديا


إذاً في الحقيقة .. كان نظام تعدد الزوجات معروفاً ومباحاً قبل ظهور الإسلام فالإسـلام لم يُنشئ التعـدد، وإنما حَـدَّده ولم يأمر بالتعـدد على سبيل الوجـوب، وإنما رخّص فيه وقيَّـدَه.... وكانت الديانة اليهودية تجيز التعدد دون تحديد لعدد النساء اللاتي يسمح بالجمع بينهن، وعدد الأنبياء زوجاتهم قبل التوراة وبعدها، كما فعل إبراهيم ويعقوب وكما فعل موسى وجدعون وداود وقيل كان لداود مائة امرأة، وقد ورد في التوراة أن نبي الله سليمان كان له سبعمائة امرأة من الحرائر وثلاثمائة من الإماء.


تعدد الزوجات في الديانة المسيحية

لم يرد في الديانة المسيحية أو في أناجيلها نص صريح يمنع أتباع هذه الديانة من التعدد. كل ما ورد هو كلام بولس الرسول في ((استحسان الاكتفاء بزوجة واحدة لرجل الدين الزاهد المنقطع عن الدنيا)) وذلك قياساً على أن عدم الزواج خير من الزواج بواحدة من وجهة نظر الزاهدين، ومع هذا فقد حرمت تعدد الزوجات بعض القوانين الكنسية، ربما تأثراً بالتقاليد اليونانية والرومانية التي كانت تمنع تعدد الزوجات، فحبست الرجل على امرأة واحدة وتركت المجتمع بعد ذلك يعالج كثرة النساء العوانس وهياج الغرائز بوسائل أخرى.

بل ورد في كتاب (Bono Conjugali) أي الزواج الأمثل أن القديس أوغسطين استحسن أن يتخذ الزوج سرّية مع زوجته في حال كانت الزوجة عقيمة، وحرم مثل ذلك على الزوجة إذا ثبت لها عقم زوجها لأن الأسرة لا يكون لها سيدان اثنان – على حد قوله. بل إن العالم القانوني المسيحي المشهور (Grotius) كتب بحثاً فقهياً حول موضوع تعدد الزوجات استحسنه وقال إنه يوافق شريعة الآباء العبرانيين والأنبياء في العهد القديم، كما تذكر موسوعة العقليين (Rationalist Encyclopedia). وأيضاً المسيحية المعاصرة على اختلاف طوائفها تسمح وتعترف بتعدد الزوجات في أفريقيا، وذلك لأنهم رأوا أن الإصرار على منع تعدد الزوجات يحول بينهم وبين دخول الوثنيين في المسيحية، فنادوا بوجوب السماح للإفريقيين المسيحيين بالتعدد إلى عدد غير محدود. وأصدر مجلس الكنائس الإفريقية سماحاً بذلك.

وقال (وستر مارك) (Westermarch) العالم في تاريخ الزواج في كتابه تاريخ الزواج: ((إن ديارمات (Diarmat) ملك آيرلندة كانت له زوجتان وسريتان وكان للامبراطور المسيحي الشهير شارلمان زوجتان وعدد كبير من السراري بل يظهر من بعض قوانين امبراطوريته أن رجال الدين أنفسهم كانوا يعددون زوجاتهم، وبعد ذلك بزمن جاء فيليب أوف هيس، وفريدريك وليم الثاني البروسي وقد تزوج كل منهما بزوجتين بموافقة من القساوسة اللوثريين، وأقر الأول منهما على ذلك حبران مسيحيان مهمان هما مارتن لوثر نفسه وملانكتون. وفي سنة 1650 بعد صلح وستفاليا الشهير وبعد أن تبين النقص في عدد السكان من جراء حرب الثلاثين عاماً أصدر مجلس الفرنكيين بنورمبرغ قراراً يجيز للرجل أن يجمع بين زوجتين. بل ذهبت بعض الطوائف المسيحية إلى وجوب تعدد الزوجات، ففي سنة 1531 نادى اللامعمدانيون في مونستر بصراحة بأن المسيحي الحقيقي ينبغي أن تكون له عدة زوجات، والآن يعتبر المورمون - كما هو معلوم - أن تعدد الزوجات نظام إلهي مقدس... إن تعدد الزوجات باعتراف الكنيسة بقي حتى سنة 1750م ، وكان منتشراً بين المسيحيين، والدليل على ذلك ما رواه المشرع الفرنسي (مونتسكيو) المتوفى سنة 1755م أن الملوك (الميروفنجيين) الذين حكموا فرنسا من القرن الخامس إلى سنة 1752م كانوا يُعددون الزوجات وكان التعدد عندهم من أسباب الفخار. وهناك جماعات مسيحية ناضلت بشدة من أجل تعدد الزوجات ومارسته منها فرقة (الأنابيتسيت) في ألمانيا في منتصف القرن السادس عشر وكانوا يباشرون التعدد بشكل علني ويقولون إن المسيحي الحقيقي يجب أن يكون له عدة زوجات... وأعلن مارتن لوثر (1483-1546) أنه من أنصار التعدد لأن المسيح لم يُحَرِّمه.... وكذلك فعل مذهب (المورمون المتمركز في ولاية ( يوتا ) الأمريكية وجبال روكي، والذي يبيح تعدد الزوجات دون حدود.)) انتهى كلام ويسترمارك

ولكن في القرن السابع عشر عندما اندلعت الخلافات بين الأسر الحاكمة في أوروبا وبين الكنيسة في روما، بدأت الكنيسة تتجه لتحريم تعدد الزوجات في عملية إضعاف للسلالات الحاكمة الأوربية التي قل عددها بل وانقطع نسل بعضها بعد ذلك.

ويرى ويسترمارك أن مسألة تعدد الزوجات لم يفرغ منها بعد في القوانين الغربية وتحريمها ليس نهائياً. بل ويقول الدكتور (Lebon) إن القوانين الأوربية ستجيز تعدد الزوجات في المستقبل وستضطر لذلك. أما (Ehrenfel) الباحث الألماني فيقول إن تعدد الزوجات سيكون ضرورياً للمحافظة على بقاء السلالة الآرية (الشقراء)

حول طائفة المورمون المسيحية:

تقول كارول بنتلي في موقع تقرير واشنطن:

تعدد الزوجات في أمريكا... والحرية الدينية:

إن تعدد الزوجات في أمريكا اليوم ليس مجرد شيء من الماضي، حيث ينتشر في غرب أمريكا ما يقدر بنحو 20000 إلى 40000 من متعددى الزوجات معظمهم ينتمون إلى طائفة دينية تعرف باسم الكنيسة الأصولية للقديسين العصريين. وتأسست كنيسة المسيح الأصلية للقديسين العصريين في عام 1830 على يد كاهن الكنيسة جوزيف سميث. وفى عام 1831 ادعى جوزيف سميث نزول الوحى عليه، ودعوته لممارسة تعدد الزوجات أو"الزواج السماوي"، وواصل جهوده لنشر هذه الممارسة في الكنيسة والتي ظلت سرا حتى عام 1852. ورأت الكنيسة أن دستور الولايات المتحدة سوف يحمى هذه الممارسة بوصفها حرية دينية يمكن الدفاع عنها... ولكن لم يكن ذلك صحيحا.

ورغم أن ممارسة تعدد الزوجات داخل الكنيسة المورمونية لم يتم الإعلان عنه حتى عام 1852، فإن اضطهاد المجتمع لأعضاء الكنيسة لا يمكن تحمله. وتم إرسال كثير من هؤلاء القديسين والمعروفين أيضا باسم "المورمونيين" إلى مناطق مختلفة بعيدا عن الاضطهاد. وبعد موت مؤسس الكنيسة جوزيف سميث، قاد القس بريجام يونج هجرة المورمونيين من عام 1846 إلى 1848 وراقب تأسيس ونمو الكنيسة في ولاية يوتا. ومع الإفصاح عن ممارسة الكنيسة لتعدد الزوجات زاد الاضطهاد مما أدى إلى تدخل الحكومة الفيدرالية. وفى عام 1862 أصبح ممارسة تعدد الزوجات داخل أراضى الولايات المتحدة غير قانونية بموجب "قانون موريل" المناهض لتعدد الزوجات الصادر عن الكونغرس....

تعدد الزوجات في أمريكا اليوم

وكما أشير من قبل، هناك ما يقدر بنحو 20000 إلى 40000 ممن يمارسون تعدد الزوجات في الولايات المتحدة اليوم. وتوجد جماعات الأصوليين هذه في مناطق متفرقة، ولكن أكثرية مستعمرات متعددي الزوجات تتركز في غرب الولايات المتحدة وبالدرجة الأولى في ولاية يوتا التي تكثر بها طائفة المورمون.

وإلى وقت قريب كانت ولاية يوتا تتخذ موقفا شديد التسامح تجاه تعدد الزوجات حيث يتغاضى القضاه عنه ويتبعون سياسة عدم التدخل مما زاد من متعددى الزوجات...

الإعلام الأمريكي وتعدد الزوجات

في مارس 2006 أعدت المذيعة كيمبرلى تروبى تقريرا عن تعدد الزوجات كما أجرت مقابلة مع المحامى الوطنى للدفاع عن تعدد الزوجات ومؤسس منظمة تعدد الأزواج المسيحية مارك هنكل، وسألته عن رأيه في إيجابيات تعدد الزوجات. بدأ هنكل بالحديث تفصيلا عن المنظمة قائلا" أولا نحن مسيحيون" نحن ندرس الإنجيل ونرى أن هناك تعارض كبير بين ما قاله الزعماء وما يقوله الإنجيل صراحة عن الزواج. شعارنا الصليب. نحن ندعم الأفراد والقساوسة الذين يدركون أن الإنجيل لا يدعم الاختراع الكاثوليكى"رجل واحد وامرأة واحدة" كمبدأ.


ثم سألت تروبى عن رأيه فى التأثير الإيجابى لتعدد الزوجات على المجتمع ككل. يقول هنكل أن تعدد الزوجات هو الحل الأمثل لكثير من المشاكل التى تواجه مجتمعنا اليوم مثل مشكلة تزايد عدد الأمهات غير المتزوجات فى أمريكا، ويرى أن الحل هو إلحاق هؤلاء الأمهات بعائلات متعددى الزوجات للعناية بهم وبأطفالهم. ويستمر قائلا هل سمعت العبارة التى تقول بأن كل الرجال الصالحين لم يبق منهم أحد؟ إنها عبارة شائعة فهناك ندرة في الرجال الصالحين ونحن بصدد الرجال الصالحين الذين يرعون ويشجعون النساء ليحققن ما يتمنون لأنفسهن. بعض النساء يفضلن البقاء بالمنزل مع الأبناء والبعض يفضلن العمل. إنها مسألة اختيار وتعدد الزوجات يوفر هذا الخيار كما يعطى الحافز للرجال على النضوج والرعاية بدلا من ثقافة" الذكور الصامتين" واًلصبية الذين يعانون من فوبيا الزواج و"الآباء الأطفال"، ويجعلهم قادرين على جذب ورعاية ومساعدة أكثر من امرأة واحدة.)) انتهى كلام بنتلي....

ومن الجدير بالذكر أن بعض منسوبي تلك الطائفة يتزوّج عشر نساء، بل كان لقائدهـم " يونج " عشـرون زوجـة.

ومسموح للرجـل منهم أن يجمع بين الأخوات، وبين الأم وابنتها …

قد يستغرب القارئ الكريم هذه المعلومات لكن العجيب في بعض القوانين الغربية وبعض الغربيين أنهم يطالبون بشرعية زواج الرجل من الرجل والمرأة من المرأة ويسمحون بذلك ولكنهم ينفرون من الزواج الطبيعي للرجل من امرأة ثانية..


تعدد الزوجات في الدين الإسلامي:

الدين الإسلامي لا يطلب من الرجل المتزوج أن يتزوج على زوجته، ولكنه لا يمنعه من ذلك ضمن شروط صارمة وعادلة. ففي حالات كثيرة يضطر الرجل للزواج بزوجة ثانية، ومن الضروري أن يفعل ذلك من دون أن يطلق الأولى ويزيد في مصيبتها. مثلاً إذا مرضت الزوجة الأولى ولم تقدر على القيام بالتزاماتها لفترة طويلة، أو إذا ثبت عقمها، أو إذا كانت باردة جنسياً، أو أصيبت بمشكلة مزمنة من هذه الناحية، أو إذا طال سفر الزوج خارج البلد للدراسة والعمل ولم يستطع أن يأخذ زوجته معه، وقد يقع الرجل في غرام امرأة ثانية ويشعر أنها هي التي كان يبحث عنها طيلة حياته ويشعر أنه لا يمكن أن يعيش من دونها وأنه سيأخذها بالحلال أو بالحرام، عند ذلك وخوفاً عليه وعليها من الوقوع في المحظور وحفظاً لحقوقها وحقوق أي جنين قد تحبل به، يسمح للرجل بالزواج منها، دون أن يطلق زوجته الأولى ويرميها في الشارع. وقد يتصف الرجل بفحولة شديدة لا تكفيه معها امرأة واحدة ولا اثنتان ..

لكن، لقد وضع الدين الإسلامي شروطاً صارمة للتعدد منها العدل بين الزوجات في النفقة وفي الوقت الذي يقضيه معهن - والقدرة الجسدية والمالية عند الزوج - وتوفير مسكن شرعي منفصل وكريم لكل زوجة ونفقة خاصة بها وبأولادها.


طبعاً قد يتساءل البعض وماذا لو أصيب الرجل بمرض مزمن أو كان عقيماً أو طال غيابه كثيراً؟ لماذا لا تتزوج زوجته غيره؟ والجواب تستطيع المرأة في مثل تلك الحالات إن شاءت أن تخلعه أو تطلقه بأمر من القاضي. وسؤال آخر يرد: ماذا لو أحبت الزوجة رجلاً آخر؟ الجواب تستطيع أن تطلب الطلاق بحجة كرهها للزوج الأول وستحصل عليه. ثم بعد ذلك فلتتزوج من تشاء... أما أن تتزوج على زوجها رجلاً آخر فهذا محال لعدة أسباب أهمها الطبيعة والتركيبة النفسية للبشر والتي سنناقشها في ما يأتي، ومنع اختلاط الأنساب. قد يقول البعض هناك فحوص حديثة للدم تحدد من هو والد الولد.. ولكن صدقاً، إن بعض الناس إذا شك في نسبة أولاده له، لا يمكن أن يقنعه أي تقرير طبي أو فحص علمي وسيقول إنها مزورة، وسوف لن يتعرف على ابنه ولن ينفق عليه وسيحرمه من الإرث بطريقة أو أخرى، وقد يقتله إذا شعر بمنافسته له في البيت.

وأما من ناحية علم النفس الاجتماعي:

لماذا يسمح بتعدد الزوجات للرجل ولا يسمح بتعدد الأزواج للمرأة؟


الجواب يكمن في عدة حقائق علمية سأسردها ثم سأستشهد عليها بنصوص من كلام العلماء النفسانيين والاجتماعيين:

1- من طبيعة الرجل وغريزته وتركيبته أنه لا يكتفي بامرأة واحدة.

2- من طبيعة المرأة وغريزتها أنها تكتفي برجل واحد صحيح الجسم يوفر لها (ولأطفالها المستقبليين) الحماية والغذاء وعاطفة الحب ويتيح لها القيام بالأمومة.

3- من طبيعة الرجل أن لا يقبل أبداً وجود رجل آخر منافس له على أنثاه، وفي هذه الحالة يتحول الذكر إلى قاتل، ويقتتل مع الذكر الآخر في صراع دام على الأنثى.(وهذا ملاحظ في معظم الثدييات وليس في البشر فقط).

4- الأنثى تشعر بالغيرة الشديدة من وجود أنثى أخرى في حياة زوجها، لكنها تتكيف مع هذا الوضع بعد فترة زمنية تتراوح بين ستة أشهر وسنتين وتقبل بها.


تعدد الزوجات غريزة طبيعية عند الرجل:

تقول موسوعة ويكيبيديا:

التعدد في علم النفس:

بعض علماء النفس الغربيين يرى أن الميل إلى التعدد فطري عند الرجل، وهناك دراسة أمريكية حديثة تقول: إن السائد لدى علماء النفس والاجتماع الغربيين هو أن الرجل يميل تكوينيا إلى تعدد الزوجات، ونظام "الزوجة الواحدة" يتعارض مع طبيعته التكوينية، وأن الرجل "خائن على طول التاريخ" ... وأظهرت دراسة لأكثر من "16" ألف شخص من كل قارات الأرض، أن الرجال في أي موقع؛ عزابا كانوا أم متزوجين، يرغبون أكثر من النساء في أن يكون لهم أكثر من شريك جنسي واحد، فأتت الدراسة مؤيدة لمقولة النساء "بأن الرجال لا أمان لهم". انتهى كلام موسوعة ويكيبيديا


ويقول الدكتور لطفي الشربيني استشاري الطب النفسي / الاسكندرية

في بحثه المنشور تحت عنوان: تعدد الزوجات والطب النفسي ..

في مجلة خواطر نفسية على الانترنت:

((تشير الأرقام إلى أن ظاهرة الزواج المتعدد ليست واسعة الانتشار في البلدان العربية، وطبقاً للإحصائيات المتاحة فإن النسبة في مصر هي 4% من حالات الزواج، وتزيد قليلاً لتصل إلى حوالي 5% في سوريا والعراق بينما تصل في دول الخليج إلى نحو 8% ، لكن هذه الأرقام الرسمية لا تعبر عن واقع الحال حيث توجد نسبة أخرى من الحالات تمثل الزواج غير الرسمي أو غير الموثق الذي يطلق عليه أحياناً العرفي أو السري.))

ويتحدث د الشربيني عن دراسات نفسية حول هذه الظاهرة تثبت أن الرجل بسبب جيناته وتركيبته يحتاج إلى تعدد أناثه ولا يقتصر على واحدة فيقول الدكتور:دراسة نفسية لتعدد الزوجات في المجتمعات العربية ؟

ورد في الدراسة عرض للأسباب النفسية والظروف الاجتماعية التي تدفع إلى التعدد وكان في مقدمتها التركيبة النفسية للرجل التي تميل إلى التعدد بصورة فطرية حتى أن دراسة حديثة أشارت إلى وجود جينات تدفع الرجال إلى ممارسة التعدد بعلاقات خارج نطاق الزواج في الشرائع التي لا تسمح بتعدد الزوجات بما يفسر انتشار خيانة الأزواج على حد التعبير الغربي .

وركزت الدراسة على رد فعل الزوجة الأولى التي تكون الطرف الأكثر تأثراً, والآثار النفسية السلبية للزواج المتعدد، وتم وصف متلازمة مرضية تصيب الزوجة بعد أن يتزوج شريكها بأخرى، تبدأ برد فعل عصبي برفض هذا الزواج الثاني وإبداء الغضب والمقاومة، ثم تتجه حالتها إلى الاستقرار والاتزان مع قبول الواقع الجديد في فترة زمنية تتراوح من 6 شهور إلى عامين..انتهى كلام د الشربيني.

إذاً علم النفس يقر بأن الزوجة الأولى تشعر بالغيرة ولكنه يوضح أنها تتكيف مع الواقع الجديد وتقبل بوجود شريكات أخريات. هذا على عكس الرجل الذي لا يقبل أبداً بمنافس له على أنثاه (بمنافس على عِرضه بتعبيرنا المحلي).

وقد شاهدت مؤخراً مقابلة مع فنانة غربية مشهورة تطرقت للحديث عن تعدد الزوجات فقالت: ((إذا كان الرجل مثل (شون كونري) - الممثل العالمي - فأنا أقبل أن أكون واحدة من أربع زوجات له وأن أحظى بربعه أو حتى بعشره. ولعل هذا مثال على استعداد المرأة للقبول بالتشارك مع نساء أخريات في زوج واحد. ويؤيد ما ذكره الدكتور الشربيني.

أما الرجل فلا يقبل المنافسة من رجل آخر على أنثاه لأن علاقة الرجل مع المرأة حتى في حالة الحب - كما يقول العلم - هي علاقة هيمنة من طرف الرجل وعملية إثبات جدارته أمام الأنثى والسيطرة عليها، وعلى الأسرة التي تنشأ من الاقتران بها. والنظام الأبوي الطبيعي السائد في العالم هو نفسه يفرض سيطرة الذكر على أنثاه.

صحيح أن ماركس وإنجلز قالا إن نظاماً (أمومياً) كان سائداً قبل وجود الملكيات الخاصة كان الفرد ينتسب فيه لأمه وقالا بزوال النظام الأبوي المتمثل بالانتساب للذكور وهيمنتهم عند زوال الملكيات الخاصة – في يوم من الأيام – لكن، تصدى لهذه الآراء جماعة من علماء الاجتماع منهم العالم جورج بيتر مردوك في كتابه النظم الاجتماعية إذ يقول:

(أولا: هنالك عدد كبير من المجتمعات التي تقوم على أساس هيمنة الرجل على الأسرة وعلى المجتمع ولا يوجد دليل على أنّ هذا الحال سبقه نظام الانتساب للأم.

ثانيا: إنّ الانتساب للأم موجود في كثير من المجتمعات التي تمارس الملكية الخاصة والتي تقوم فيها الطبقات الاجتماعية وبعض تلك المجتمعات مجتمعات إقطاعية.

ثالثا: إن جميع المجتمعات التي عرفناها سواء كان الانتساب فيها للأم أو للأب مجتمعات تقوم على أساس هيمنة الرجل على الأسرة وعلى المجتمع.

إنّ أدبيات الأنثروبولوجيا الموجودة الآن توضح أنّ العلماء في هذا المجال اكتشفوا وجود أربعة ألف مجتمعا إنسانيا متميز الخصال. وتوضح هذه الأدبيات أنهم قد درسوا من بين هذا العدد الهائل ألفا ومائتين مجتمع إنساني كما يقول د. مردوك.

لقد أسفرت هذه الدراسة عن الحقائق الآتية :

كل هذه المجتمعات بلا استثناء اشتملت على المؤسسات والممارسات الآتية :

‌أ. على ممارسة نوع من الزواج.

‌ب. على إقامة نوع من مؤسسة الأسرة .

‌ج. على ممارسة نوع من التحريم المتشدد لنكاح الأقربين (نكاح الأخوة أو الأبناء وبناتهم وما شابهها).

‌د. كل المجتمعات توجد فيها ظاهرة هيمنة الرجل على الأسرة وعلى المجتمع

‌هـ. كل المجتمعات توجد فيها ظاهرة تولى الرجال لأغلبية المناصب العليا في المجتمع.

استنادا لتلك الدراسات المستفيضة لخصت الأستاذة مارجريت ميد Margret Mead الموقف بقولها: (في كل المجتمعات التي درست كان الرجال هم المسؤولين عن توجيه الأمور في المجتمع وكانوا أيضا هم أصحاب الكلمة الأخيرة في المنزل.

هذه الحقيقة موجودة في كل المجتمعات:

• في البدائية البسيطة .

• وفي الزراعية الإقطاعية .

• وفي الصناعية الرأسمالية .

• وفي الصناعية التي قامت فيها نظم ثورية وأعلنت بقوة مبدأ المساواة بين الجنسين.

وللاستدلال على هذا يسوق الأستاذ محمد حسن العمدة الأرقام الآتية مثالاً على ذلك وهي مستقاة من إحصائيات عام 1979م:

• ففي الولايات المتحدة الأمريكية لا توجد نساء في مجلس الشيوخ. والمدن ذات العدد السكاني الكبير (25 ألف فما فوق) النساء يشكلن 1 % من عمدها. والنساء يشكلن أقل من 2 % من صناع القرار في الحكومة الفدرالية. وهن يشكلن 3% من عضوية مجلس النواب، ويشكلن 5 % من عضوية مجالس التشريع الإقليمية .

• وفي السويد كل الوزراء وعددهم 12 وزيرا من الرجال.

• وفي كوبا كل أعضاء المكتب السياسي وعددهم 15 عضوا من الرجال ومجلس الوزراء عدده 21 وزيرا منهم 20 من الرجال.

• وفي الصين 14 وزيرا 13 منهم رجال . وأعضاء مجلس الدولة وعددهم 17 شخصا هم من الرجال . ورؤساء الوزارات الإداريون عددهم 67 شخصا هم من الرجال وكل أعضاء المكتب السياسي إلا واحدة هم من الرجال .

• وفي الاتحاد السوفيتي أكثر من 95 % من أعضاء اللجنة المركزية رجال.

• وفي تلك الحالات التي تولت امرأة الرئاسة العليا كمارغريت تاتشر في بريطانيا وأنديرا غاندي في الهند فان غالبية وزرائها ورؤساء المصالح وقادة المجتمع هم من الرجال.

ويستنتج أن هذه المجتمعات الإنسانية البدائية والمتطورة. الرأسمالية، والاشتراكية، تسود فيها ظاهرة هيمنة الرجال في الحياة الخاصة والعامة وهي ظاهرة متكررة بلا استثناء حتى في المجتمعات التي تعلن المساواة التامة بين الجنسين وتسعى لتحقيقها.

هذه النتيجة لمستها وأشارت إليها واشتكت منها عدة من عالمات الاجتماع من النساء وداعيات حقوق المرأة كما ورد في كتبهن مثل:

• عالم الرجال، ومكان المرأة فيه بقلم اليزابيث جينواي

Man`S World Woman`S Place ) by Janeway, Elithabeth.

• المرأة والمصلحة العامة - بقلم جسي برنارد .

Women And The Public Interest) by Jessie Bernard

• مكان المرأة بقلم سنثيا ابستاينْ.

Woman`s Place ) by Cynthia Epstien

هؤلاء الكاتبات يشرن إلى هيمنة الرجال على الحياة الخاصة والعامة في المجتمعات الأوروبية والأمريكية المتطورة. ويقلن إنّ هذه المجتمعات تربي أولادها وبناتها على خصال معينة بحيث يكتسب الأولاد خصالا رجالية والبنات خصالا نسائية. ويقلن أن الواقع الاقتصادي والاجتماعي الذي تواجهه المرأة في الحياة هو أنّ غالبية الساسة والقادة ورجال الأعمال ورؤساء المصالح هم من الرجال .


وهنالك تفسير علمي راسخ لأسباب هيمنة الرجال. ورد هذا التفسير في كتاب هام جداً اسمه هيمنة الذكور

Male Dominance. By Steven Goldberg) )

بقلم ستيفن جولدبرج العالم النفساني المعاصر الشهير ورئيس أقسام علم النفس في جامعة نيويورك وسيتي كولدج عدد من الجامعات الكبرى الأمريكية ورئيس جمعية الطب النفسي الأمريكية. ووردت نفس المفاهيم في بقية كتبه وأبحاثه القيمة.

قال هذا الباحث النفساني الكبير: إنّ سلطان الآباء على الحياة الاجتماعية (الباترياركية) وهيمنة الرجال على الحياة الخاصة والعامة، واستيلاء الرجال على غالبية الوظائف والمناصب ذات الشأن في المجتمع، ظواهر اجتماعية لحقيقة فيزيولوجية إذ أن تكوين الرجل الفيزيولوجي يثير فيه انفعالات معينة وحيثما أحاط بالرجل نظام سلطان هرمي أو عرضت له وظائف مرموقة، أو أحاطت به أنثى فان هذه العوامل تستنهضه وتستثيره وتجعله:

• تتولد فيه مشاعر التنافس ويزيد فيه التطلع للتفوق والهيمنة والاستئثار بالأنثى.

• يؤثر الرجل الهيمنة ويضحي في سبيل الحصول عليها بالمال وبراحة البال وبالملذات الأخرى.

هذه النزعة التي تتحكم في سلوك الرجال تقوم على عوامل طبيعية عائدة إلى تكوين الرجل الغددي والعصبي وهرموناته.

قال الكاتب: في كل الثدييات تقترن الهيمنة بالذكر وهذا يعني أنّ هذه الحقيقة تنطبق على كل (الرئيسيات).

هنالك 32 فصيلة من الرئيسيات بما في ذلك الإنسان .

من بين ال32 فصيلة توجد ثلاثة فصائل شاذة فقط إذ تقترن الهيمنة فيها بالأنثى لا بالذكر. تلك الفصائل الثلاثة هي المسماة : ساقونيوس ، واوتس ، و كاليسيبس

Saguinus. Aotus . And Callicebus

وفي هذه الفصائل وحدها من بين كل الفصائل في هذا القسم من الحيوانات نجد ظاهرتين هما: الأنثى أكبر حجما من الذكر. والذكر هو الذي يتعهد حضانة الصغار. ( لكن طبعا الأنثى هي التي ترضعهم ) هكذا توجد في هذه الفصائل الثلاثة أمر ملفت للنظر وهو أن الإناث هي المهيمنة والإناث هي الأكبر حجما. طبعاً الشذوذ يؤكد القاعدة ولا ينفيها. فالأغلبية الساحقة من الرئيسيات تعيش في مجتمعات ذكورية.

يستشهد الكاتب بوجود تجارب معملية تدل على أنّه بين الفئران وثدييات أخرى فإن سلوك الذكران عائد لإفرازات هرمون الذكورة من خصيتيها. وأنّ لهذا الهرمون واسمه تستوسترون أثرا في سلوك الحيوان الذكر وفى نزعته للهيمنة. ومن البراهين على هذا القول أنّ إناث الفئران إذا حقنت بكمية من التستوسترون في طفولتها فان ذلك يؤثر في سلوكها ويجعلها تنزع نحو الهيمنة.

قال العالم الذي أجرى هذه الاختبارات على الفئران واسمه دكتور د. أ . ادوارد

Dr. D.A. EDWARDS

إنّ دراسته توضح إن نزعة التعدي والهيمنة التي تظهر في سلوك الفئران تعود قطعا لإفرازات الخصيتين .

يقول مؤلف الكتاب المشار إليه: إنّ نتائج أبحاث علماء الغدد الصماء، ونتائج علماء النفس تؤكد أنّ نزعة الهيمنة المشاهدة في سلوك الذكور تعود إلى تأثر أدمغتها بهرمون الذكورة في مرحلتين هما مرحلة التكوين (وهو جنين) ومرحلة البلوغ ، فالهيمنة الواضحة في سلوك الذكور من آثار الهرمونات عليها.

يقول المؤلف وفي مؤتمر النيوروبيولوجي في بارهاربور أوضح الدكتور ريسمان

Dr. RAISMAN

إنّ التستوسترون (أي الهرمون الذي تفرزه الخصيتان) ذو تأثير على الدماغ يمكن أن يشاهد بالعين في مناطق معينة من الدماغ. فالذكور تسيطر على الإناث، وهمّ الذكور الأكبر هو السيطرة حتى تنشر جيناتها في أكبر عدد ممكن من الإناث. أما الأنثى فهمها الحصول على الحماية والشعور بالأمان في ظل ذكر قوي والحصول على أطفال أصحاء وتأمين الغذاء والمأوى والأمان لها ولهم.

النتيجة المستخلصة: من هذه الدراسات والمشاهدات والتجارب هي أنّ سلوك الرجل الذي ينزع بطبعه نحو التعدي والهيمنة والسيطرة والاستئثار صادر من مؤثرات هرمونية تأثر بها دماغ الذكر في مرحلة التكوين ( أي وهو جنين ) ويزيد التأثر بها في مرحلة البلوغ، وهذه قاعدة.

ويقول المؤلف: ربما وجدنا استثناءات من هذه القاعدة فبعض النساء ينزعن نحو التعدي والهيمنة أكثر من بعض الرجال , وبعضهن توجد في أجسامهن كميات من هرمون التستوسترون أكبر مما يوجد في أجسام بعض الرجال، ولكن هذه الاستثناءات لا تنفي القاعدة العامة : فالطول مثلا خصلة موروثة، والرجال بصفة عامة أطول من النساء ولكن هنالك نساء أطول من بعض الرجال، ولكن هذه الحالات الاستثنائية لا تنفي القاعدة العامة وهي أن الرجال أطول من النساء.

ويقول المؤلف إنّ نزعة التعدي والهيمنة لا تتوقف على الهرمون وحده. فهناك عوامل تربوية وبيئية تؤثر عليها، ولكن إذا تساوت هذه العوامل التربوية والبيئية فانّ أثر الهرمون يظهر ولذلك يميل الذكور عادة نحو التعدي والهيمنة.

ويقول المؤلف: رغم اختلاف البيئات من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والمستويات التكنولوجية فانّ الرجال يهيمنون على الأسرة والمجتمع ويحتلون الوظائف العليا.

هذه ظاهرة مطردة وان اختلفت نظرة الرأي العام في أوربا وأمريكا إليها ففي الماضي كان الرأي العام في أوربا وأمريكا يرتاح لتلك النظرة ويؤيدها بينما كان يستحي من الخوض في الممارسات الجنسية.

أما الآن فان الرأي العام في أوربا وأمريكا ينتقد نزعة الهيمنة والتعدي ويشجع الخوض في الممارسات الجنسية. نظرة المجتمع تغيرت، ولكن الحقائق بقيت على ما هي عليه.


وفي مقالة للعالم النفسي روبرت شيفر يذكر كيف أيد العالم النفسي ريدلي ما ذهب إليه د غولدبرغ رغم أنه اختلف معه قليلاً بل إن ريدلي يتحدث عما يسميه الحتمية البيولوجية

("biological determinism)

التي تفرض تفوق الرجل وسيطرته على الإناث.... ومن المعروف أن د. ستيفن غولد بيرغ درس بشكل إحصائي علمي أربعة آلاف مجتمع إنساني مستقل في العالم (من الإنكليز حتى اليابانيين ومن الجيفارو حتى أقزام البيجمي) - كما يقول – فوجد أنها تشترك كلها في ثلاثة صفات هي الأبوية (الذكور يكتسحون معظم المواقع العليا في التسلسلات - مثلاً الأب هو المرجع في الأسرة وله الكلمة الأخيرة) وإنجاز الذكر (الذكور يحتلون أعلى المناصب وأهم المواقع وبجدارة) وسيطرة الذكر (كل من الذكر والأنثى يشعران ويعترفان بسيطرة الذكر في العلاقات الموجودة بينهما)

المرجع مقال:

(Response to TLS Review of Why Men Rule

By Steven Goldberg)

وشبكة الانترنت مليئة بآلاف آلاف المقالات بالإنكليزية وبقية اللغات حول كتب د. غولدبرغ ودراساته وتأييد العلماء النفسانيين للنتائج التي توصل إليها.

والحقيقة أن كون الرجل لا يكتفي في العادة بامرأة واحدة هي حقيقة معروفة كما يقول كتاب ((شرعية تعدد الزوجات)) للدكتورة الطبيبة الألمانية إستر فيلار - ترجمة الهادي سليمان.


يقول العالم النفساني سيجموند هوك في كتابه العلاقات الجنسية – ترجمة د أحمد طلعت أستاذ الأمراض الجنسية في جامعة كولن – ألمانية ص 116: ((ميل الرجل إلى التغيير: من مميزات العاطفة الجنسية الخطيرة بالنسبة للمجتمع ميل الرجل إلى التغيير. وليس هذا العمل أحد الأسباب الهامة في تعدد الزوجات فحسب، بل هو أيضاً أحد العوامل المسببة لانتشار الدعارة والبغاء وغيرها من النظم المشابهة. وينشأ هذا الميل عن نقص شعوره الجنسي في كل ما هو قديم بالنسبة له وشدة شعوره الجنسي في كل ما هو جديد. أي أن عاطفته الجنسية تجاه امرأة معينة تهبط إذا تكرر حدوث الفعل التناسلي معها بينما تبقى على حدتها مع النساء الأخريات))


وهذا يذكرني بشخص كان متزوجاً من ملكة جمال شابة شقراء شوهد في دولة آسيوية مع بنت هوى قبيحة فقال له صديقه (أنت المتزوج من ملكة جمال تسرح وتمرح مع فتاة كهذه؟)، فقال (أعرف أن زوجتي عسل ولكن (ليس بالعسل وحده يحيى الإنسان)! الإنسان الذي يأكل كل يوم عسلاً لابد سيمل منه ويشتهي أن يذوق البصل!) وهذه القصة في الحقيقة تكشف الكثير عن نفسية الرجال، كل الرجال تقريباً، في هذا الشأن. وهي حقيقة مؤلمة للكثير من الأخوات النساء ولكن هي الحقيقة الصريحة من دون مكياجات.

وتقول (كارول بوتين) مؤلفة كتاب (رجال ليس بوسعهم أن يكونوا مخلصين) تقول إن 70% من الرجال في الغرب يخونون زوجاتهم.

وتقول (آني بيزانت) زعيمة التيوصوفية العالمية، وذلك في كتابهـا : الأديان المنتشرة في الهند "كيف يجوز أن يجـرؤ الغربيون على الثورة ضد تعدد الزوجات المحدود عند الشرقيين ما دام البغاء شائعاً في بلادهـم ؟ … فلا يَصحّ أن يُقـال عن بيئة:
إن أهلها ( موحِّدون للزوجـة ) ما دام فيها إلى جانب الزوجة الشرعية عشيقات من وراء ستار!

وقـال (اليوتنان كولـونيل كـادي):

((إن تعـدد الزوجـات تُجيزه الشريعة الإسلامية بشروط محدودة، ولكننا بالفعل نرى العالم كله يستعمله)).

وقال أيضا :

((من الواضح أن الفرنسي الثري الذي يُمكنه أن يتزوّج باثنتين فأكثر، هو أسوأ حـالاً من المسلم الذي لا يحتاج إلى الاختفاء إذا أراد أن يعيش مع اثنتين فأكثر وينتج عن ذلك هذا الفرق: أن أولاد المسلم الذي تعدّدت زوجاته متساوون ومُعْتَرَف بهـم، ويعيشون مع آبائهم جهرة بخلاف أولاد الفرنسي الذين يُولدون في فـِراشٍ مُخْتَفٍ فهم خارجون عن القانون)). وكلنا نذكر كيف أن الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران تزوج من عشيقته أخيراً بعد أن كبر أبناؤه منها، وبعد أن أرادت ابنته الشابة أن تتزوج، فقبل هو أن يتزوج أمها كرمى للبنت.

وكذلك قصة الزعيم الإيطالي موسوليني المشابهة معروفة ومشهورة.

و(كيرك دوجلاس) الممثل الشهير يفتخر أمام الملأ أن له ألف عشيقة وتؤكد الصحافة أن له 42 ولد من علاقات محرمة.

ومؤخراً تحدثت الصحف عن قسيس في السويد اتضح أنه متزوج من ستة نساء مختلفات وتم إيقافه من الإكليروس.... وعن قاضٍ في يوتا بالولايات المتحدة طرد من سلك القضاء لأنه متزوج من ثلاثة نسوة.

إذاً الرجل تفرض عليه تركيبته أن يبحث عن إناث أخريات - ومن هنا كانت حكمة الحجاب والتخفيف من الاختلاط في الدين الإسلامي للتخفيف من هذه الحالة – ولكن الرجل أيضاً لا يمكن أبداً ومن ناحية نفسية أن يقبل بوجود رجل آخر ينافسه على أنثاه أو يشاركه فيها بل يتحول الذكر في هذه الحالة إلى قاتل يعمل على الصراع مع الذكر الآخر وقتله لأن غريزة الرجل الجنسية التي خلق عليها هي أن يمتلك المرأة ويشعر بأنها ملك له وحده، وغريزة المرأة هي أن تشعر أن الرجل يطاردها ثم يمتلكها.

يقول العالم النفساني سيجموند هوك في كتابه العلاقات الجنسية – ترجمة د أحمد طلعت أستاذ الأمراض الجنسية في جامعة كولن – ألمانية – ص 50: ((يتخذ الرجال حتى في غزلهم دور المطارِد بينما تتخذ النساء دور الفريسة وتستجيب النساء في رضى لمطاردة الرجال لهن، بينما يستجيب الرجال بعدم الرضا لمطاردة النساء لهم، وتلعب النساء عن غير إدراك دور الفريسة)) ويقول في ص 98: ((يتوقف نجاح العملية أو فشلها على عدد كبير من المتغيرات النفسية والاتفاق بين غريزة سيطرة الذكر وبين حاجة المرأة لمثل هذه السيطرة))


وإليكم هذا المثال الهام حول رفض الرجل المطلق لوجود منافس له على زوجته.. كتب الأستاذ أنيس منصور محرر الأهرام المصرية : ((لم يكن غريباً أن يصدر في فرنسا كتاب عن نمر السياسة الفرنسية جورج كليمنصو المتوفى سنة 1929 فهذا الرجل خاض معارك سياسية طاحنة، وكانت لديه القدرة أن يتحدث إلى عشرين شخصاً في عشرين موضوعاً مختلفاً في نفس الوقت. ولم يكن أحد يتصور أن هذا الرجل كانت له ثمانمئة عشيقة، واستولد منهن أربعين ابناً غير شرعي. لكنه عندما علم أن زوجته الأمريكية خانته، نهض وفتح لها الباب في منتصف الليل وطردها إلى الشارع وهي بقميص النوم))
نواره غير متصل  
قديم(ـة) 02-11-2007, 05:42 AM   #10
عضو مبدع
 
صورة أنشودة المطر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 1,373
قوة التقييم: 0
أنشودة المطر is on a distinguished road
الاخت نواره اسمحي لي موضوعك وان دل انما يدل على شخصك فغريبا ان تبدأيه لما نتجادل على اصل القضيه وتعيبين ذللك وكيف نختلف على اصل التعدد وتكملين بذكر الفوائد 000الخ عفون ان اراك تحاولين اقناع نفسك ليس الا اختي ولي همسة عندما يغرق الفرد بدون ارادته لايحاول ان يسحب الجميع ويجبرهم ان يتذوقوا ملوحه البحر بعذوبه 00 دمت للتعدد مثالا 00
أنشودة المطر غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
اعطيني 500 ريال واعلمك اذا زوجك متزوج عليك او لا شموع تحت المطـر المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 24 20-11-2007 12:38 AM
اسرع الطرق ليلبي زوجك طلباتك !!!!! امير الورد المنتدى الدعوي و الأسرة والمجتمع 7 16-08-2007 12:30 AM
كيف تستخرجين كلمات الحب من فم زوجك ؟ ابو سلطان المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 4 12-06-2007 06:11 PM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.