عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-11-2007, 09:07 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
هذيان

هذيان



عبدالله الناصر



لنا جارة إنجليزية عجوز طيبة جداً ولكنها ثرثارة، ربما بفعل السنين والخرف والوحدة فحتى كلبتها جودي ماتت.. وبعد موت الكلبة كفت عن التنزه في الحديقة المشتركة بيننا نحن الجيران.. وأصبحت تجلس على كرسي أمام بابها وهي تثرثر بكلام فيه أحياناً حكمة وفيه أيضاً لغط وفيه أحياناً شتيمة وسباب.. فهي مثلاً تبادرك هكذا : صباح الخير.. الجو اليوم جميل.. أليس كذلك..؟ ولكن من يدري قد يهطل المطر.. آه أين مظلتي..؟ قد يهطل المطر، وأحيانا تراها تنادي بأعلى صوتها: تعال هنا.. ألا تسمع..؟ ألا تراني ..؟ لماذا هذه الوقاحة..؟ ما الذي بيدك..؟ لماذا تلبس هكذا كأنك ذاهب إلى سهرة..؟
أنتم طيبون جداً.. أكلكم لذيذ جداً.. ولكن لماذا أنتم إرهابيون..؟ ثم تضع يدها على رأسها الأشعث وتضحك، وكأنها تخاطب نفسها: نحن كذلك.. نحن إرهابيون أيضاً.. أولادنا في العراق يقتلون الأبرياء.. لماذا يذهبون إلى هناك..؟ بلير وحده يعلم.. الشيطان وحده يعلم.. نحن لا نعلم شيئاً.. أظنه رحل.. أليس كذلك..؟

أوه يا بني كم أنا وقحة لا تؤاخذني أنا أحبكم أنتم أناس طيبون.. كم عمرك الآن..؟ ابنى ذهب إلى استراليا ولم يعد.. يقولون إن لديه شركة وإنه متزوج.. هذا ممكن "ربما أنه مات".. زوجي مات المسكين كان شقياً، كان يشرب بإسراف ولكنه لم يكن يضربني أبداً.. كان يحبني.. سافرنا كثيراً .. ذهبنا إلى أفريقيا إلى ..آه إلى أين.. إلى أين يارب؟ نعم ربما إلى داكار.. آه لم أعد أذكر.. كانوا أناساً طيبيين.. كانواً سوداً ولكن كانوا طيبين.. رأينا الأسود والنمور وحمار الوحش.. ماتت صديقتي هناك.. لم يأكلها أسد.. ولكنها ماتت.. وتضحك وقد برزت أسنانها الصناعية.. ماتت بالبعوض..!! يقولون البعوض هناك يقتل!! أنا لم أر البعوض القاتل، ولم أمت، أما زوجي فقد مات.. هنا هنا.. وتشير بيدها في "السانت ميري".. عملنا له قداساً.. وحملناه إلى المقبرة في موكب جميل وبكيت طيلة شهرين..

الآن لم أعد أزوره ولم أعد أذهب إلى قبره بالزهور.. قبره هناك بجنب أخته ماريا لصيقه تماماً.. ماريا ماتت بالسل طلقها زوجها، ثم ماتت بالسل.. المسكينة لم تنجب.. أحسن..!! لكن لماذا أنت واقف هنا؟ سامحني يا بني أنا عجوز.. سوف تأتي جنيفر لتكنس البيت.. حقيرة جنيفر هذه تأخذ في الساعة سبعة جنيهات.. وهي أيضاً تدخن.. وتشرب القهوة من مطبخي..إنها طيبة على كل حال.. هل أنت إرهابي..؟

لماذا تطلقون لحاكم وتقتلون الناس بالفؤوس..؟ لا أنت لا لحية لك.. أنا لا أخاف منك.. أنتم طيبون وأكلكم طيب أيضاً.. نحن أرسلنا جنودنا أيضاً إلى هناك.. اللعنة لماذا يرسلونهم..؟ نحن لا نعرف شيئاً.. لا نعلم شيئاً.. ثم تمد يدها فجأة مشيرة إلى فتاة تسير في الشارع وتمسح عينيها براحتيها وتقول انظر.. انظر.. إنها فتاة رعناء ومجنونة.. كلهم اليوم يابني.. مجانين.. وتضرب كفاً بكف.. وتظل تردد كلهم مجانين..

جارتي دائماً هكذا تتحدث.. تتحدث وهي بين عقلين أو برزخين.. برزخ الوعي وبرزخ اللاوعي.. تخلط كلامها بذكريات وأحاديث وحقائق وأساطير وأقوال وتهم.. وهي تطلقها أو تتفلت منها بلا ترتيب أو تمييز أو تسلسل وذلك بفعل الخرف والسنين وضعف الجسد والذاكرة.. ولكن قلبها كان يتدفق بالنعومة والدفء والصدق، وكنت أشعر أن جارتي هذه الطيبة المسكينة هي في الواقع كأنها تمثلنا أو تعبر عن حالنا من حيث لا تشعر كأنها تتحدث عن واقعنا نحن.. فنحن مثلها لا ندري ما الذي يحدث حولنا، وكل أحاديثنا عن واقعنا، وعما يحيط بنا، ما هي إلا هذيانات محمومة ومضطربة.. فنحن إرهابيون ولسنا إرهابيين.. ونحن طيبون ولسنا طيبين.. وهم يذهبون إلى هناك للقتل، بحجج أو معاذير كثيرة لا نعرف بالضبط صدقها، وصحتها.. فمرة من أجل أسلحة الدمار الشامل، ومرة من أجل الديموقراطية والحرية، ومرة من أجل مكافحة الإرهاب، ومع هذا فنحن نصدق كل شيء، ونتحدث عن كل شيء.. ونستمر في هذياننا وتصديقنا نهذي تارة ونقول أنهم سيضربون إيران، ونهذي تارة أخرى ونقول إنهم لن يضربوها، فهي صديقتهم في المنطقة، وهي صديقتهم في التشتت والبعثرة، فهي صديقتهم وهي عدوتهم في آن واحد، ونعجز أن نفهم اللغز أو نعبّر عن الحلم، بينما عابرات البحار تخوض في مياه المنطقة، تارة للهجوم، وتارة للحماية..!! الهجوم على من..؟ والحماية ممن..؟ من إيران..؟ ربما من روسيا، ربما من الصين، ربما من أي كوكب آخر..؟ وعلى كل حال فنحن نعيش الهذيان والبعثرة.. العراق تبعثر وتشتت.. فأصبح أكثر من عراق، صار أكثر تمزقاً وتناثراً.. والتقسيم جار على قدم وساق.. أو ساق على قدم.. لا فرق فكل شيء يسير بالمقلوب، ويمشي بالمقلوب.. هناك هذيان وخرط.. وهناك خرائط مخفية، وخرائط معلنة.. آخرها ما نشرته مجلة للجيش الأمريكي تبشر بمزيد من الخرائط الجديدة التي ستقطع أوصال بلداننا وتقطع معها قلوبنا وأكبادنا.. هناك عقول من مخططي وراسمي الخرائط، وجيوش من الغزاة والأسلحة، وجيوش من وسائل الإعلام الأمريكية، وجيوش من العملاء وعملاء العملاء، هناك شحن نفوس، وشحن وسلاح، وشحن نفط.. وحروب الشحن والشحناء والكراهية والبغضاء في المنطقة لا تتوقف، هناك قلق وغموض، وألغاز سياسية، لا يعرفها سحرة، ولا منجمو ولا ضاربو الودع السياسي، وذاكرتنا السياسية مصابة بالخرف والوسوسة، والهلوسة، ارتبكت أمامنا حتى مشاهد الموت اليومية.. اختلط القتل بالقتل.. واختلط الموت بالموت.. في فلسطين.. في العراق.. في الصومال.. في أماكن كثيرة.. واختلطت حواراتنا، وارتبكت مفاهيمنا.. فلم نعد نفهم ولم نعد نعي ما نقول.. وإنما نتخبط ونخذرف خذرفة سياسية متهوجة.. فنحن تماماً أشبه بتلك العجوز الإنجليزية التي تهذي عن السود، والأسود، ومجاهل أفريقيا.. وعن الموت بفعل الشراب، أو بفعل البعوض، أو السل.. غير أن الفرق بيننا وبين تلك العجوز أننا ربما نموت بفعل أوبئة أكثر خطراً.. وأشد هلاكاً.. ولكننا نجهل نهاية مصيرنا ولا ندري إلى متى سنظل نُقتل، ونموت، ونشرد، ونقسم، ويعبث بنا هذا العبث المنكر المزري الذليل..؟ حتى إننا بلغنا من الذلة درجة لا نستطيع معها أن نتفوه بكلمة واحدة تدل على الحمية والشجاعة.



حتى إننا بلغنا من الذلة درجة لا نستطيع معها أن نتفوه بكلمة واحدة تدل على الحمية والشجاعة.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 09-11-2007, 11:40 AM   #2
عضو اسطوري
 
صورة بسمـة ألــــــم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
البلد: القمـــــر
المشاركات: 17,637
قوة التقييم: 0
بسمـة ألــــــم will become famous soon enough




مقال رائع .. و حكيمـ ..
تُشكر سالمـ ..
تحياتيـے ..



__________________
بسمـة ألــــــم غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2007, 12:07 PM   #3
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 4,556
قوة التقييم: 0
بحر is on a distinguished road
شكرا أخي سالم نقل رائع لكاتب أروع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
بحر غير متصل  
قديم(ـة) 09-11-2007, 12:32 PM   #4
عضو متألق
 
صورة هيكل عظمي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
البلد: رمشها ظلّي ..
المشاركات: 797
قوة التقييم: 0
هيكل عظمي is on a distinguished road
ربما كان تضادها ناتج عن تضاد ما تعيشه وتلامسه بواقعها وبين ما يعكس لها أعلامهم

شكراً سالم لنقلك هذا الهذيان

دمت طيّب
__________________
يا زمان الذل قم فز انتبـــــــــاه .... الوطن مبنى مكوّن داخله مما يلي :
الشريعة فيه مدخل من أمامه ، مجلس الشــورى حديقة من وراه
الحكومة دور أرضي ، والمحاكم فيه مستودع لتخزين القضـاة
الصحف مجلس حريم ، وهيئة الإفتاء غرفة نوم , والتجــّــار هم فيه الرعيـّــة والرعــاة ..
والمواطـن .. مطبخ ودورة ميـــاه ..!
هيكل عظمي غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
|--*¨®¨*--|تفضل بالدخول تم قبولك|--*¨®¨*--| عذاري المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 626 10-02-2011 05:45 PM
** تعالوا اكتبوا كل ما يجول بخاطركم ** ^^دلـــع^^ منتدى الرياضة و السوالف المتنوعة 44857 07-03-2008 02:40 AM
هناء نزف قلمي بحبر دمي....((بوح حروفي))... قصيدة لم تكتمل المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 45 05-11-2007 04:22 PM


الساعة الآن +3: 06:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19