عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 23-11-2007, 12:00 AM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
تقديس المطاوعة ..بصمة رائعة في تاريخ مجتمعنا

عندما تريد أن تكون رسولا أو تريد أن تكون معصوم من الخطاء
أو أن تكون ذا مكانة شريفة يحترمك كل الناس ويطيعك كل الناس ويهابك كل الناس
وتمتاز بمكانة عالية في مجتمعك ليس لخُلقك ولا لمنصبك ولا لجاهك ولا لنسبك ولا لعلمك ولا لمالك ولا لدينك الاسلامي
فعليك بمظهر الدين لا الدين نفسه .
البس أجمل الباس , وترك لحيتك سوداء من غير بياض, وقصر ثوبك من غير إسبال , وتطيب بأجمل الأطياب , والبس عباءة الملوك والمشائخ ,وترك لبس ما يسمى بالعقال , دون تطبيق دين الله في السلوك والعمل ودون النهج على سنة رسوله ودون الأقتداء بالصحابة والتابعين , فجعل نفسك وهواك تجري بك كيف تشاء , فلا حاجة لدين الله ورسوله دام أنك حصلت على مميزات هذا الدين العظيم .
فبذالك تجد نفسك مع الصديقين والشهداء, والمشائخ والعلماء , والملوك والأمراء ’ تجد نفسك في دائرة الذين انعم الله عليهم
دائرة مقدسة عند الاحباب والاصحاب وسيضعك المجتمع رغم عن نفسك في مكانة فقدها اصحاب العلم والاختصاص والباريعن في الحديث والكلام فقدها أيضا المهنسون والأطباء يسلمك المجتمع مفاتيح الثقة والصلاح ينظر لك المجتمع بأن خير مافي الارض فمظهرك يرتاحه له الجميع ونور وجهك المشرق ينير به الكثير ويرونك أنت أفضل منهم وأبرع منهم وأعلم منهم وإكنت أنت سائح ضائع لا تملك من الدين سوى مظهره وجماله .
فمظهر الدين يحقق لك ما تبتغاه لأنه يعصمك من الخطاء والنقد , ويسبل عليك لباس الاخلاق الرفيعة والمكانة العالية ويجعلك بين الناس معظم ومكرم وأية من أيات الهدى والصلاح فلا يتحدث الناس عنك إلا بالخير والصلاح ويشهدوا لك من أجل لحيتك وقصر ثوبك بالفلاح ويسِرون على نهجك ويتخذونك قدوة لأبنائهم فبذلك تحصل على الكمال و أعلى الدرجات .
فهناك مظهران من مظاهر الدين :
الدين ومظهره الحقيقي .
ومظهر الدين لا الدين نفسه .
فالحديث عن الاول غني عن التعريف واختصرها في جملتين تغني عنهما وإن قلت :
وهو النهج والسير على القرأن الكريم وسيرة الرسول العطرة والتقلد بأخلاقة الرفيعة وإتباع سيرته وأقواله وأفعاله في كل شيء وكذالك النهج على سيرة الصحابة والتابعين والعلماء والمشائخ الفاقهين في الدين الذي اجتهدوا في طلب العلم والمعرفة وسعوا في الارض لدعوة إلى الله والجهاد في سبيله فكانت اعمالهم وأقوالهم ومظاهرهم تدل على ما في قلوبهم من التقوى والاخلاص وحب الله وحب رسوله , قلوبهم تجدها لينة وألسنتهم سالمة من الفحش والاذى وجوارحهم لا تبطش إلا في الخير والهدى .
تلك الفئة التي حملت في يدها العلم كله وتلك الفئة التي تستضيء بنورها وتلك الفئة التي تتقبل منها وتدافع عنها ,تلك الفئة التي عليها عماد الأمة , تلك الفئة التي حق عليها القول أن لحومها مسومة , فمن يريد النيل منها أو النقد فيها دون دلائل وبراهين فهو يسب الدين والعقيدة لا أهله فعليك بالدفاع عنهم ليس لعيونهم وإنما لدينهم .
أما الفئة الاخرى فليس لها نصيب من الدين ومن العلماء غير المظهر والشكل فلا إخلاص في العلم ولا العمل ولا أمانة تأمين المؤن , ولا يشهد الصلاة إلا من قل , ويكترثون من المعاصي والأثام , فهم في وادي والدين في وادي أخر .
فعندما تريد أن تنتقد عليهم أو تصححح أخطائهم أو تكشف عيوبهم أو تجادلهم في سلوكهم أو تناصحهم أو تحاسبهم على أفعالهم أو تحدث عنهم في المنتديات والمجالس فإنك ستجد فئة تقديس المطاوعة من المجتمع تبرز لك وتناصحك وتتهجم عليك وتدافع عنهم فهم والمجتمع المضلل معهم يقف في وجهك وقفة واحدة وتنهال عليك الردود المتواترة ويصفونك بأنك إما بالعلماني أو اللبرالي أو الفاسق بحجة أن نلت أو تهجمت على أهل الدين وهم بعيدين عن الدين وعقيدته .
فالغريب أيضا أن يأتي بعض من أعيان هذه الفئة ( فئة تقديس المطاوعة ) ممن الذين صور لهم أن المطاوعة معصومين وإنهم اصحاب رسالة سماوية وإن لحومهم مسمومة فقام بالدفاع عنهم والإعتصام لهم والإهتمام بهم والحديث والتسلي بكلامهم ويقاطعون مجلسك ويخضون في حديث غيره ولا يقبلون منك النقاش ولا الحوار ولا التصحيح في ما تقوله عنهم .
وإن تحدثت عن شاب مراهق يحلق اللحية ويسبل الثوب فإنهم يشاركونك الرأي والطرح المميز بل يؤيدونك ويصدقونك ويتحدثون معك ويسبون معك ويشتمون ويسخرون منه .
وكذالك إن تحدثت معهم عن عامل نظافة من بلاد أخرى صفقوا لك وارتاحوا لحديثك ولا يرون فيه إسائة بل إن بعضهم هم من يبداء الحديث عنهم والإستهزاء بهم .
فتلك هم الفئة التي خلدة في ذاكرتها أن المجتمع على نوعيين مجتمع متكامل ومجتمع نتناقص .
وأن رأيته في مظهر الدين دون الخوض في التفاصيل فذالك صنفه ضمن المجتمع الملائكي المتكامل
وإن رئيته غير الذي ذكرت وإن كان مخلصا لله في قلبه ومطيع لدينه فسوف يسومونه سوء العذاب وينتقدونه أشد الانتقاد ويرون أنه ممن الذين اغضب الله عليهم .
ناسين أن دينهم الحنيف وسيرة رسولهم تهنى وتحرم الغيبة والنميمة والبهتان على الجميع دون تخصيص
فتلك فئة تقديس المطاوعة من أجل مظاهرهم الذي دار الحديث عنهم لا من أجل دينهم الذي نحن أحق من غيرهم بالدفاع عنه والنهج عليه
وإني أعلم علم اليقين أنني سوف أجد من هذه الفئة من يرد علي كردهم وسوف يدافع عنهم ويهب لنجدتهم وهو لا يعلم عن قلوبهم ونواياهم سوى عن مظهرهم الذي فتن بهم
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته
محبكم
جواد الحق

( خاص)
جواد الحق غير متصل  

 
قديم(ـة) 23-11-2007, 12:59 AM   #2
عضو بارز
 
صورة سلام عليكم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 575
قوة التقييم: 0
سلام عليكم is on a distinguished road
مقال رائع ولكن ينطبق قبل فترة من الزمن اما الأن فقد انكشفت الأقنعة
وصار80%من المجتمع لا يتعامل مع الشكليات
نقطة لم تذكرها في مقالك الرائع
أنهم إي المطاوعة وللأسف تم استغلال هذا التقديس وهذه الهالة التي وضعها لهم المجتمع
بشئ أسمه (مساهمات عقارية أو مساهات في سوق الاسهم)
على سبيل المثال لا الحصر وعندنا في الرس اثنان جميعهم ملتحين ويطلق عليهم فلان المطوع
اكلوا دراهم الناس ولا زالت قضيتهم دائرة دون تسديد الناس!!

في جميع مناطق المملكة جميع من دخلوا الناس معهم في مساهمات 99% ملتحين ويطلق عليهم مصطلح (مطوع)
الدريبي الخزيم القثامي ........الخ

الرسول صلى الله علية وسلم يقول (من أتاكم من ترضون دينه و خُلقة فزوجوة )
دلالة واضحة أنه قد يكون الشخص مطوع (يدعي الدين )ولكن لا خٌلق لدية يعني يكذب ويسرق وينهب ديكور مطوع يعني سمنديقا!..
والعكس صحيح
قد تجد شخص ليس فيه دين او قل ليس شكله شكل دين ولاكنه صاحب خٌلق وشخص أمين ولا يأكل اموال الناس بالباطل .

يا سبحان الله ولا اله إلا الله
لم يتركنا محمد صلى الله علية وسلم إلا وقد بين لنا كل شئ
نهاركم سعيد وجمعة مباركة

آخر من قام بالتعديل سلام عليكم; بتاريخ 23-11-2007 الساعة 01:01 AM.
سلام عليكم غير متصل  
قديم(ـة) 23-11-2007, 07:24 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,711
قوة التقييم: 0
mosafr is on a distinguished road
الله يهديكم لجادة الصواب
mosafr غير متصل  
قديم(ـة) 23-11-2007, 07:58 AM   #4
عضو ذهبي
 
صورة غليص ولد رماح الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
البلد: في بلاد الحرمين
المشاركات: 3,974
قوة التقييم: 0
غليص ولد رماح is on a distinguished road
يعطيك العافيه جواد
موضوع رائع
غليص ولد رماح غير متصل  
قديم(ـة) 23-11-2007, 02:03 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سلام عليكم مشاهدة المشاركة
مقال رائع ولكن ينطبق قبل فترة من الزمن اما الأن فقد انكشفت الأقنعة
وصار80%من المجتمع لا يتعامل مع الشكليات
نقطة لم تذكرها في مقالك الرائع
أنهم إي المطاوعة وللأسف تم استغلال هذا التقديس وهذه الهالة التي وضعها لهم المجتمع
بشئ أسمه (مساهمات عقارية أو مساهات في سوق الاسهم)
على سبيل المثال لا الحصر وعندنا في الرس اثنان جميعهم ملتحين ويطلق عليهم فلان المطوع
اكلوا دراهم الناس ولا زالت قضيتهم دائرة دون تسديد الناس!!

في جميع مناطق المملكة جميع من دخلوا الناس معهم في مساهمات 99% ملتحين ويطلق عليهم مصطلح (مطوع)
الدريبي الخزيم القثامي ........الخ

الرسول صلى الله علية وسلم يقول (من أتاكم من ترضون دينه و خُلقة فزوجوة )
دلالة واضحة أنه قد يكون الشخص مطوع (يدعي الدين )ولكن لا خٌلق لدية يعني يكذب ويسرق وينهب ديكور مطوع يعني سمنديقا!..
والعكس صحيح
قد تجد شخص ليس فيه دين او قل ليس شكله شكل دين ولاكنه صاحب خٌلق وشخص أمين ولا يأكل اموال الناس بالباطل .

يا سبحان الله ولا اله إلا الله
لم يتركنا محمد صلى الله علية وسلم إلا وقد بين لنا كل شئ
نهاركم سعيد وجمعة مباركة

عفاك الله إضافة جميلة جدا
مشكور أخي
جواد الحق غير متصل  
قديم(ـة) 23-11-2007, 03:19 PM   #6
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: مكان فيه اشياء كثيرة مختلفة عن بعضها تأخذ شكل الانسان
المشاركات: 1,277
قوة التقييم: 0
الباريسي is on a distinguished road
ما هذا يا جواد!



هذا بهتان عظيم.... اتق الله..اتق الله..اتق الله




هنا الباريسي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الباريسي غير متصل  
قديم(ـة) 23-11-2007, 04:59 PM   #7
أبو سليمان
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 1,897
قوة التقييم: 0
لزام is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جواد الحق مشاهدة المشاركة
عندما تريد أن تكون رسولا أو تريد أن تكون معصوم من الخطاء
أو أن تكون ذا مكانة شريفة يحترمك كل الناس ويطيعك كل الناس ويهابك كل الناس
وتمتاز بمكانة عالية في مجتمعك ليس لخُلقك ولا لمنصبك ولا لجاهك ولا لنسبك ولا لعلمك ولا لمالك ولا لدينك الاسلامي
فعليك بمظهر الدين لا الدين نفسه .
البس أجمل الباس , وترك لحيتك سوداء من غير بياض, وقصر ثوبك من غير إسبال , وتطيب بأجمل الأطياب , والبس عباءة الملوك والمشائخ ,وترك لبس ما يسمى بالعقال , دون تطبيق دين الله في السلوك والعمل ودون النهج على سنة رسوله ودون الأقتداء بالصحابة والتابعين , فجعل نفسك وهواك تجري بك كيف تشاء , فلا حاجة لدين الله ورسوله دام أنك حصلت على مميزات هذا الدين العظيم .
فبذالك تجد نفسك مع الصديقين والشهداء, والمشائخ والعلماء , والملوك والأمراء ’ تجد نفسك في دائرة الذين انعم الله عليهم
دائرة مقدسة عند الاحباب والاصحاب وسيضعك المجتمع رغم عن نفسك في مكانة فقدها اصحاب العلم والاختصاص والباريعن في الحديث والكلام فقدها أيضا المهنسون والأطباء يسلمك المجتمع مفاتيح الثقة والصلاح ينظر لك المجتمع بأن خير مافي الارض فمظهرك يرتاحه له الجميع ونور وجهك المشرق ينير به الكثير ويرونك أنت أفضل منهم وأبرع منهم وأعلم منهم وإكنت أنت سائح ضائع لا تملك من الدين سوى مظهره وجماله .
فمظهر الدين يحقق لك ما تبتغاه لأنه يعصمك من الخطاء والنقد , ويسبل عليك لباس الاخلاق الرفيعة والمكانة العالية ويجعلك بين الناس معظم ومكرم وأية من أيات الهدى والصلاح فلا يتحدث الناس عنك إلا بالخير والصلاح ويشهدوا لك من أجل لحيتك وقصر ثوبك بالفلاح ويسِرون على نهجك ويتخذونك قدوة لأبنائهم فبذلك تحصل على الكمال و أعلى الدرجات .
فهناك مظهران من مظاهر الدين :
الدين ومظهره الحقيقي .
ومظهر الدين لا الدين نفسه .
فالحديث عن الاول غني عن التعريف واختصرها في جملتين تغني عنهما وإن قلت :
وهو النهج والسير على القرأن الكريم وسيرة الرسول العطرة والتقلد بأخلاقة الرفيعة وإتباع سيرته وأقواله وأفعاله في كل شيء وكذالك النهج على سيرة الصحابة والتابعين والعلماء والمشائخ الفاقهين في الدين الذي اجتهدوا في طلب العلم والمعرفة وسعوا في الارض لدعوة إلى الله والجهاد في سبيله فكانت اعمالهم وأقوالهم ومظاهرهم تدل على ما في قلوبهم من التقوى والاخلاص وحب الله وحب رسوله , قلوبهم تجدها لينة وألسنتهم سالمة من الفحش والاذى وجوارحهم لا تبطش إلا في الخير والهدى .
تلك الفئة التي حملت في يدها العلم كله وتلك الفئة التي تستضيء بنورها وتلك الفئة التي تتقبل منها وتدافع عنها ,تلك الفئة التي عليها عماد الأمة , تلك الفئة التي حق عليها القول أن لحومها مسومة , فمن يريد النيل منها أو النقد فيها دون دلائل وبراهين فهو يسب الدين والعقيدة لا أهله فعليك بالدفاع عنهم ليس لعيونهم وإنما لدينهم .
أما الفئة الاخرى فليس لها نصيب من الدين ومن العلماء غير المظهر والشكل فلا إخلاص في العلم ولا العمل ولا أمانة تأمين المؤن , ولا يشهد الصلاة إلا من قل , ويكترثون من المعاصي والأثام , فهم في وادي والدين في وادي أخر .
فعندما تريد أن تنتقد عليهم أو تصححح أخطائهم أو تكشف عيوبهم أو تجادلهم في سلوكهم أو تناصحهم أو تحاسبهم على أفعالهم أو تحدث عنهم في المنتديات والمجالس فإنك ستجد فئة تقديس المطاوعة من المجتمع تبرز لك وتناصحك وتتهجم عليك وتدافع عنهم فهم والمجتمع المضلل معهم يقف في وجهك وقفة واحدة وتنهال عليك الردود المتواترة ويصفونك بأنك إما بالعلماني أو اللبرالي أو الفاسق بحجة أن نلت أو تهجمت على أهل الدين وهم بعيدين عن الدين وعقيدته .
فالغريب أيضا أن يأتي بعض من أعيان هذه الفئة ( فئة تقديس المطاوعة ) ممن الذين صور لهم أن المطاوعة معصومين وإنهم اصحاب رسالة سماوية وإن لحومهم مسمومة فقام بالدفاع عنهم والإعتصام لهم والإهتمام بهم والحديث والتسلي بكلامهم ويقاطعون مجلسك ويخضون في حديث غيره ولا يقبلون منك النقاش ولا الحوار ولا التصحيح في ما تقوله عنهم .
وإن تحدثت عن شاب مراهق يحلق اللحية ويسبل الثوب فإنهم يشاركونك الرأي والطرح المميز بل يؤيدونك ويصدقونك ويتحدثون معك ويسبون معك ويشتمون ويسخرون منه .
وكذالك إن تحدثت معهم عن عامل نظافة من بلاد أخرى صفقوا لك وارتاحوا لحديثك ولا يرون فيه إسائة بل إن بعضهم هم من يبداء الحديث عنهم والإستهزاء بهم .
فتلك هم الفئة التي خلدة في ذاكرتها أن المجتمع على نوعيين مجتمع متكامل ومجتمع نتناقص .
وأن رأيته في مظهر الدين دون الخوض في التفاصيل فذالك صنفه ضمن المجتمع الملائكي المتكامل
وإن رئيته غير الذي ذكرت وإن كان مخلصا لله في قلبه ومطيع لدينه فسوف يسومونه سوء العذاب وينتقدونه أشد الانتقاد ويرون أنه ممن الذين اغضب الله عليهم .
ناسين أن دينهم الحنيف وسيرة رسولهم تهنى وتحرم الغيبة والنميمة والبهتان على الجميع دون تخصيص
فتلك فئة تقديس المطاوعة من أجل مظاهرهم الذي دار الحديث عنهم لا من أجل دينهم الذي نحن أحق من غيرهم بالدفاع عنه والنهج عليه
وإني أعلم علم اليقين أنني سوف أجد من هذه الفئة من يرد علي كردهم وسوف يدافع عنهم ويهب لنجدتهم وهو لا يعلم عن قلوبهم ونواياهم سوى عن مظهرهم الذي فتن بهم
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته
محبكم
جواد الحق

( خاص)


000000000000000000000

لم تنصف نفسك اولا يا جواد الحق بهذه العبارة ولم تدخل قلوب الناس لكي تعرف ما يدور في خلدهم

لك الظاهر فقط والباطن من علم الغيب الذي يختص به الله وحده سبحانه

__________________

" حسب مفهومي المتواضع لمعنى الوطنيه "
"الوطنية شعور من القلب يحرك بقية اعظاء الجسم وفق آلية متّزنة يحيطها الاتقان ويرسم خطاها الاخلاص ويشرف عليها مراقبة الله لها يترجمها الشخص السّوي العاقل باقواله وافعاله لصالح عقيدتة ومجتمعة ووطنة "
لزام غير متصل  
قديم(ـة) 23-11-2007, 06:27 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 274
قوة التقييم: 0
ولدالزاهريه is on a distinguished road
مع الاسف كلامك صحيح
__________________
ولدالزاهريه غير متصل  
قديم(ـة) 24-11-2007, 11:43 AM   #9
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها mosafr مشاهدة المشاركة
الله يهديكم لجادة الصواب
الله يجزاااااااااك خير
جواد الحق غير متصل  
قديم(ـة) 24-11-2007, 05:16 PM   #10
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: في واحة الرأي وأرض الرسالات السامية
المشاركات: 1,720
قوة التقييم: 0
جواد الحق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ولدالزاهريه مشاهدة المشاركة
مع الاسف كلامك صحيح
شكرا لمرورك الكريم .
دمت بود
جواد الحق غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المطاوعة الجدد وشهوة اللآات !! كيف المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 12 18-02-2008 02:41 PM
فضائح الشيعة ابو أرين المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 33 17-10-2007 12:32 AM


الساعة الآن +3: 08:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19