عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-11-2007, 04:59 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
علاقات اللبرالية

علاقات اللبرالية
د. عبد الرحمن الحبيب





مصطلح اللبرالية من أكثر المصطلحات الفكرية السياسية تداولاً في الساحة العربية والمحلية في هذه المرحلة، ولمفهوم هذا المصطلح تداخل وعلاقة مع بعض المفاهيم الأخرى بصورة مثيرة للبس والغموض.. مثل علاقة اللبرالية بكل من: الديمقراطية، الرأسمالية، العلمانية،

اليمين، اليسار، الوسط.. حيث يظهر خلاف كبير في النقاشات في تحديد هذه العلاقة.

يعود سبب هذا الخلاف، في تقديري، إلى سببين رئيسيين، الأول هو الطبيعة النسبية لفكرة اللبرالية، ومن ثم المفهوم الفضفاض والنسبي لمصطلح اللبرالية، والثاني هو اختلاف المرجعيات الثقافية للمتحاورين خصوصاً في مرحلتنا الراهنة حيث تدخل فصائل ثقافية جديدة على الحقل المعرفي للبرالية، وأهم هذه الفصائل ما أنتجته تيارات الصحوة وما بقي من التيارات اليسارية.

بداية من المهم عدم الخلط بين مجالات مفهوم اللبرالية ومجالات المفاهيم الأخرى، هذا الخلط الذي يدمج المفاهيم ويبسط العلاقات، لدرجة يغدو فيها التحليل غير دقيق، وفي حالات أخرى مخالف للواقع. مثل الذي يرى أن اللبرالية والعلمانية هما وجهان لعملة واحدة، أو من يقول: إن اللبرالية هي الرأسمالية، أو إن اللبرالية هي الديمقراطية.. الخ، اللبرالية ببساطة فكرة تستند على الحرية الفردية بالأساس، ومبادئها الأساسية هي حماية الفرد وصيانة حريته واستقلاله والدفاع عن حقوقه وعن كرامته، فاللبرالي بتعميم فضفاض هو الفرد الحر المستقل، هذه الحرية متنوعة: سياسية، اجتماعية، اقتصادية، ثقافية، سلوكية، نفسية.. مادية وميتافيزيقية (غيبية).. وهذه الحرية تنتهي عندما تعتدي على حرية أو حقوق الآخرين.

الفكرة الشائعة بأن اللبرالية والديموقراطية متلازمتان بالضرورة، في تقديري أنها ليست دقيقة، ولكن يمكنني القول: إن الديمقراطية غالباً ما تكون تطبيقاً سياسياً للفكرة اللبرالية، ولكن ذلك يعتمد على تفسيرنا لمعنى (ديمقراطية) فاليساريون على سبيل المثال يرون أن الديمقراطية الحقيقية هي الديمقراطية الشعبية التي تمثل أكبر قطاع من الجماهير، الديمقراطية المعنية بالعدالة الاجتماعية وتوفير الحاجات الأساسية للمواطنين، أما الديمقراطية التي تمنح الرفاهية للطبقة البرجوازية فقط، ولا توفر لبقية المواطنين الكادحين سوى صندوق الاقتراع فهي مزيفة وخادعة.وإذا ما انتقلنا للفكرة القائلة: إن اللبرالية هي مذهب رأسمالي غربي (كما تقول الموسوعة الفلسفية السوفيتية)، فهذا تفسير يعتمد على مرجعية ماركسية مبالغة في التبسيط، أو دعاية رأسمالية تريد الاستفادة من مبادئ اللبرالية البراقة، صحيح أن اللبرالية تؤمن بحرية الاقتصاد والتجارة والسوق وهذه الحرية هي مبدأ رأسمالي أولي، ولكن من مبادئ اللبرالية أيضاً أنها ترفض الحرية التي تعتدي على حقوق أو حريات الآخرين، بمعنى أنها تؤمن بوضع قوانين تحد من حرية التجارة إذا تطلبت الحاجة كالتأميم، وتؤمن بتدخل الدولة بالاقتصاد لحماية الصالح العام، وتؤمن بالاستفادة من الأساليب غير الرأسمالية (خاصة الاشتراكية) مثل الضمان الاجتماعي وتشغيل العاطلين عن العمل أو دفع مخصصات لهم، ومجانية الصحة وإجبارية التعليم وتوفير السكن، ودعم السلع الضرورية، ونجد كل ذلك في أغلب الدول ذات النظام اللبرالي الديمقراطي كالدول الاسكندينافية ودول غرب أوروبا... الخ، بينما الرأسمالية لا تؤمن بكل ذلك إلا في أضيق الحدود كما يحدث في أمريكا وهي أيضا ذات نظام لبرالي ديمقراطي.

اللبرالية عموماً، لا تطرح ايديولوجيا اقتصادية أو مذهباً اقتصادياً جاهزاً ثابتاً ولا نظاماً شاملاً كما الرأسمالية والاشتراكية، بل تدع هذا الأمر مفتوحاً وراجعاً للطبيعة الظروف، بحيث يحدد المعنيون وأصحاب الشأن والتخصص (البرلمان، السلطة التنفيذية، الخبراء المستشارين) الاستراتيجية ونوعية البرامج الاقتصادية بشرط عدم المساس بحقوق الفرد (خاصة حريته)، وهذا الشرط يجعلها على خلاف مع نظام الاقتصاد الموجه الذي تسيطر عليه الدولة (كالنظام الاشتراكي)، وبالتالي أقرب لنظام الاقتصاد الحر (الرأسمالي)، ولكنها لا تتبنى الرأسمالية كايديولوجيا ولا كنظام.

ومن المهم الإشارة عند التطرق للرأسمالية واللبرالية، أن نوضح غموضاً وخلطاً هائلاً هذه الأيام، لدى كثير من المثقفين، بين اللبرالية ومصطلح اللبراليين الجدد في الولايات المتحدة الذي بدأ استخدامه مع الإدارة الأمريكية الحالية، ونؤكد أن مصطلح اللبراليين الجدد في أمريكا لا علاقة له باللبرالية، بل على العكس هو يمثل اليمين المتطرف، إنما اصطلح على استخدامه اقتصادياً لغير مقصود المعنى الفكري أو السياسي، هذا اليمين هو امتداد للريجانية التي هي في الأساس على خصومة مع اللبرالية، ومن يذكر بدايات نهاية الحرب الباردة يتذكر كيف كان ريجان الرئيس الأمريكي الأسبق يتهكم ويتندر باللبراليين الأمريكان ويشكك في ولائهم، ويحذر مع ميوعة مواقفهم ضد أعداء أمريكا خصوصاً السوفييت.. إذن، (اللبراليون الجدد) يطلق على اليمينيين دعاة الحرية الاقتصادية المنفلتة (الرأسمالية المتوحشة) تحت الشعار التحرري المعروف: (دعه يعمل دعه يمر) مانحاً الأفراد حرية الاتجار والاستثمار في المجال الاقتصادي، ولا علاقة له باللبرالية التي تمثل مفهوماً في المجال الفكري والحقوقي.

أما علاقة اللبرالية بالعلمانية والقول بأنهما وجهان لعملة واحدة، فهذا يخالف الواقع، إذ نجد دولاً علمانية غير لبرالية مثل تركيا الأتاتوركية حتى تسعينات القرن المنصرم حيث تصادر كثير من الحريات السياسية والدينية والقومية غير التركية، بينما نجد لبنان دولة لبرالية لكنها غير علمانية حيث يدخل الدين في السياسة وتركيبة الدولة.. ذلك لأن مجال مفهوم اللبرالية كفكرة وحقوق يختلف عن مجال العلمانية كأسلوب إدارة الدولة والحكم.

المحصلة أن المبدأ الأولي الأساسي للبرالية هو أن الإنسان حر مستقل تصان حقوقه وكرامته، مما يعني أن اللبراليين متنوعون في الرؤية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ولا يمكن حصرهم في تيار واحد أو ايديولوجيا معينة، ومن ثم لا يصح القول بأن للبرالية علاقة ثابتة مع كل من الديموقراطية والرأسمالية والعلمانية، ولأن مجال مفهوم اللبرالية مختلف مع مجالات تلك المفاهيم الثلاثة، فإنه لا يصح القول بأن اللبرالية متلازمة بالضرورة مع تلك المفاهيم تلازماً أحدها ينتج الآخر.

هذا يعني أننا نجد لبراليين ذوي ميول يسارية (اشتراكية) أو ذوي ميول يمينية (رأسمالية) أو ميول أخرى وسطية أو أية مشاريع مستجدة، فتلك طبيعة اللبرالية وهي الخيار المفتوح للفرد الحر المستقل واحترام خيارات الآخرين.





alhebib@yahoo.com
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  

 
قديم(ـة) 26-11-2007, 03:42 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 385
قوة التقييم: 0
ابن تيمية is on a distinguished road
طرح علمي ومنهجي..
اكثر الاشكالات التي يقع فيها دارسو الافكار والاتجاهات هو تعاملهم مع الافكار بمنهج بنيوي منبت الصلة عن اي علاقة اخرى خارج الفكرة..
ينظر بعض الباحثين الى الفكرة بشكلها الناجز المستقل كما هي عليه الان..ويتجاهل ان الفكرة اعتورها تطور تأريخي يكاد يغير عناصر اساسية فيها مع تطور الزمن..وهو ما يسمي بتأريخ الافكار،فالافكار تتزواج وتتداخل وتتناسل ويؤثر بعضها في بعض..،وهو ما يعتني به المنهج التأريخي كمقابل للمنهج البنيوي ،
اضافة الى كون الكثير من الكتاب يتعرف على الافكار من مقالات صحفية او كتابات سجالية بين المتخاصمين وهذا كله بطبيعته يعطي صورة منقوصة عن حقائق الافكار،بينما المفترض التعرف على الافكار من مصادرها او عبر مصادر متخصصة تعني اكثر ما تعنى بالمقارنة وشرح العلاقات وبيان نسبية الافكار..،
جزيل الشكر سالم على هذا النقل المميز..واود الاشارة فقط الى ان المحافظين الجدد في امريكا يطلق عليهم اسم(الانجليين الجدد) اكثر من وصفهم باللبرالية..لانهم اتجاه مضاد للبرالية اصلا،فهم امتداد لمدرسة الفيلسوف اليهودي-الالماني الاصل- ليو شتراوس استاذ الفلسفة السياسية في شيكاغو في الثمانينات.وهو احد خصوم اللبرالية المشاهير،
..
ابن تيمية غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
باركوا لي فقد أصبحت لبراليا !! وادعوكم لاعتناق اللبرالية الحاكم المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 15 15-11-2007 02:57 PM
أحد توقيع اللبرالييييييييييين في المنتديات اللبرالية شاهدوه جواد الحق المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 15 25-09-2007 02:08 AM
طاش ونقد اللبرالية !! سلام عليكم المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 8 23-09-2007 08:52 PM
لقد انتقل أبو فرحان إلى اللبرالية...!!! هائل المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 0 28-05-2007 03:27 PM


الساعة الآن +3: 10:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19