عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-11-2007, 05:50 PM   #1
عضو بارز
 
صورة ابو زياد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: (في ربوع بلادي)
المشاركات: 457
قوة التقييم: 0
ابو زياد is on a distinguished road
Exclamation قصة مخترع الـ (هوت ميل)

مخترع أكبر وأضخم بريد الكتروني في العالم وهو بريد الـ (هوت ميل) المخترع الهندي الذي اخترع لنا الـ (هوت ميل)... نعم لا تتعجبوا فالمخترع ليس أمريكي بل هو هندي...
البريد الساخن (Hotmail)هو أكثر ما يُستخدم من أنواع البريد الإلكتروني حول العالم، وهو تابع لشركة (مايكروسوفت) الأمريكية، وهو ضمن بيئة (ويندوز) التشغيلية، وخلف هذا البريد الساخن قصة نجاح شخصية تستحق أن نذكرها وخصوصا كما يبدو من اسم صاحبها أنه مسلم ؛ فصاحب هذا الاختراع هو: صابر باتيا.
ففي عام 1988 وقد قدِم صابر إلى أمريكا للدراسة في جامعة (ستنافورد)، وقد تخرج بامتياز مما أهله للعمل لدى إحدى شركات (الإنترنت) مبرمجاً، وهناك تعرف على شاب تخرج من نفس الجامعة يُدعى: (جاك سميث). وقد تناقشا كثيراً في كيفية تأسيس شركتهما للحاق بركب (الإنترنت)، وكانت مناقشاتهما تلك تتم ضمن الدائرة المغلقة الخاصة بالشركة التي كانا يعملان بها، وحين اكتشفهما رئيسهما المباشر حذرهما من استعمال خدمة الشركة في المناقشات الخاصة! عندها فكر صابر بابتكار برنامج يوفر لكل إنسان بريده الخاص؛ وهكذا عمل سراً على اختراع البريد الساخن وإخراجه للجماهير عام 1996 ، وبسرعه انتشر البرنامج بين مستخدمي (الإنترنت) لأنه وفَّر لهم أربع ميزات لا يُمكن منافستها والمميزات هي كما يلي:
1 ـ أن هذا البريد مجاني.
2 ـ فردي.
3 ـ سري.
4 ـ ومن الممكن استعماله من أي مكان في العالم.
وحين تجاوز عدد المشتركين في أول عام العشرة ملايين بدأ يُثير غيرة (بيل جيتس) رئيس شركة (مايكروسوفت) وأغنى رجل في العالم، وهكذا قررت (مايكروسوفت) شراء البريد الساخن وضمه إلى بيئة (الويندوز) التشغيلية، وفي خريف 1997 عرضت على صابر مبلغ 50$ مليون دولار! غير أن صابر كان يعرف أهمية البرنامج والخدمة التي يُقدمها فطلب 500$ مليون دولار! وبعد مفاوضات مرهقة استمرت حتى 1998 وافق صابر على بيع البرنامج بـ 400$ مليون دولار على شرط أن يتم تعيينه كخبير في شركة (مايكروسوفت). واليوم وصل مستخدموا البريد الساخن إلى 90 مليون شخص وينتسب إليه يوميا ما يُقارب 3000 مستخدم حول العالم.
أما صابر فلم يتوقف عن عمله كمبرمج، بل ومن آخر ابتكاراته برنامج يُدعى (آرزو) يوفر بيئة آمنة للمتسوقين عبر (الإنترنت) وقد أصبح من الثراء والشهرة بحيث استضافه رئيس أمريكا السابق (بيل كلينتون) والرئيس (شيراك) ورئيس الوزراء الهندي (بيهاري فاجباني).
وما يزيد من الاعجاب بشخصية صابر انه ما ان استلم ثروته حتى بنى العديد من المعاهد الدينية والتعليمية الاسلامية في بلاده وساعد كثيرا من الطلاب المحرومين على اكمال تعليمهم ( حتى انه يقال ان ثروته انخفضت بسرعه إلى 100 مليون دولار فقط ) وليت ما فعله صابر في قصة نجاحه يصل إلى مسامع أثرياء العرب الذين يتفننون في تهريب واخفاء أموالهم وايداعها في أحد بنوك سويسرا التي تستفيد بعوائدها منفردة
فشخصية صابر هذه شخصية مميزه تستحق الدراسه والثناء والتأثر بها كما انه نموذج وفاء كبير جدا لبلاده.
__________________
(لاأله ألا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين)
ابو زياد غير متصل  

 
قديم(ـة) 26-11-2007, 08:43 PM   #2
وتكبر فيَ الطفولة
 
تاريخ التسجيل: May 2007
البلد: الرس
المشاركات: 1,696
قوة التقييم: 0
بعثره is on a distinguished road
صابر ياصابر ... الله عليه

معلومات حلوه
تدري أن youtube كان في بدايته عباره عن مشروع تخرج طلاب!! ثمن باعوه
اذا تدري سو نفسك متفاجأ عشان برستيجي

لتحيا الامخاخ النظيفه
__________________
مُـتعـبٌ والعـينُ تحتـاجُ لِـغمض
بعثره غير متصل  
قديم(ـة) 26-11-2007, 08:53 PM   #3
عضو بارز
 
صورة الفهرس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: Cardiff
المشاركات: 633
قوة التقييم: 0
الفهرس is on a distinguished road
عقول فذه , قوة التحمل و الصبر و بعد النظر في الاحلام هي ديدنها بالحياه
__________________
Staying alive in the 21st century is...a full-time job
الفهرس غير متصل  
قديم(ـة) 26-11-2007, 09:02 PM   #4
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
رؤية تقنية
قوقل... الثراء في عصر المعلومة



م. يوسف الحضيف
من منا يستخدم قوقل ؟ طبعا الجميع،، ولكن من منا يعرف كيف تجني قوقل الأرباح الهائلة ؟ إنه لعجبا أن تجد شركة تقدم خدمات البحث مجانا، وتعتبر من أعلى الشركات في الأرباح، فضلا عن كونها سجلت اكتتابا كبيرا في تاريخ سوق الأسهم الأمريكي، في زمن كان معظم المستثمرين يكتتبون بفقاعة أسهم الانترنت .
استمتعت مؤخرا بكتاب قصه قوقل (The Google Story) للمؤلف ديفيد فيس، وهو أشبه ما يكون برواية كفاح لطالبي الدكتوراه في جامعه ستانفورد، واللذين حولا بحث برنامج الدكتوراه الأكاديمي، إلى مشروع كبير، وما مر بهما من معاناة عند تمويل هذه الفكرة هو أمر مثير أيضا،، ومن ذلك عندما اقنعا احد الممولين بفكرة قوقل،، وكتب لهما شيكا باسم "شركة قوقل"، ولم يكن وقتها ثم شركة مسجلة بهذا الاسم، مما اضطرهما لتسجيل الشركة رسميا ليتمكنا من صرف المبلغ.

يعود الفضل إلى نجاح قوقل إلى ثلاثة أمور، السرعة في إعطاء النتائج، وثانيا السهولة في إنشاء الدعاية مع قوقل، فإذا كان لديك مطعم عربي مثلا، ولديك موقع على الانترنت لهذا المطعم، وتريد الناس أن يزورا هذا الموقع، فانك تقوم بالتسجيل مع قوقل، وتملأ نموذجا يحوي اسم المطعم، وكلمات مختصرة عن المطعم، وعنوان المطعم على الانترنت، والكلمات المفتاحية !!، وتضع بطاقة الائتمان الخاصة بك ليتم الخصم منها.

وتعتبر الكلمات المفتاحية هذه هي السر الثالث في نجاح قوقل، فأنت عندما تعلن عن مطعمك في قوقل، فإنك لو أدخلت الكلمات التالية كمثال (مطعم، مأكولات شرقية، شاورما، كبه بالفرن) فان كل من يبحث في قوقل عن هذه الكلمات،، فان اسم موقعك يظهر تلقائيا ضمن النتائج التي في أعلى يسار الشاشة،، في النسخة العربية لقوقل، تحت اسم " ارتباطات دعائية "، وبإمكانك زيادة وتغيير هذه الكلمات المفتاحية حسب طبيعة نشاطك.

يمكن أن يسمى ذلك بالدعاية المركزة، أي أن دعايتك ستظهر لمن يبحث عن مطعم، وليس لمن يبحث عن كتاب، أو سيارة، إذ أن الدعاية المناسبة تظهر للشخص الناسب، بل و في المكان المناسب، حيث يمكنك أن تحدد المنطقة التي يعيش فيها زبائنك، فلو أن مطعمك في القاهرة فانك تحدد لقوقل المنطقة التي تريد أن يظهر فيها موقعك من ضمن نتائج البحث.

وتحصل قوقل على الإيرادات، فعندما يظهر اسم مطعمك ضمن الارتباطات الدعائية، وقيام احد المتصفحين بالضغط على الرابط لزيارة موقعك، فان قوقل وبشكل آلي ستقتطع منك مبلغا بسيطا مقابل كل زيارة يقوم بها احد من الناس إلى موقعك عبر هذا الرابط. والآن لكم أن تتخيلوا أن لقوقل زبائن في كل مكان، و قوقل لا تعلم عنهم إلا من خلال الأموال التي تتدفق عليها ليلا ونهارا،، انه عصر المعلومة،، عصر لا يقيم للحدود الجغرافية أي قيمة.

يساعد الكتاب في فهم طبيعة عصر المعلومة الذي نعيشه، وفهم الاستراتيجية الناجحة للاستفادة منه، سواء من الناحية الاستثمارية أو من نواح أخرى، ومن ذلك أن قوقل لا تعترف بلغة معينة، فهي تقدم خدماتها لأكثر من مائة لغة في العالم،، فضلا عن خدمة الترجمة إلى لغتك الأصلية، وبشكل آلي واني، الأمر الذي جعل الكثيرين يشككون في جدوى تعلم لغة أخرى في ظل التقدم الحاصل في دقة الترجمة الالكترونية.

ومن المفارقات العجيبة بين عباقرة هذا القرن والقرن السابق، أن الجميع لم يكمل دراسته النظامية، وكذلك الحال نفسه بالنسبة لمؤسسي قوقل، إلا أن أولئك انقطعوا عنها في مراحل مبكرة جدا،، وهؤلاء انقطعوا عنها في مرحلة الدكتوراه.

yhodaif@alriyadh.com



الان قيمتها بالمليارات
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
قديم(ـة) 26-11-2007, 09:03 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
تقدم رجل لشركة ميكروسوفت للعمل بوظيفة فراش، وبعد إجراء المقابلة والاختبار ( تنظيف أرضية المكتب ) ..
أخبره مدير التوظيف بأنة قد تمت الموافقة عليه وسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكتروني ..

أجاب الرجل: ولكنني لا أملك جهاز كمبيوتر ولا املك بريد إلكتروني !!!
رد عليه المدير ( باستغراب ) : من لا يملك بريد إلكتروني فهو غير موجود أصلا ومن لا وجود له فلا يحق له العمل

خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفة فكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات ..
بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطم ..
ثم أخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم .. نجح في
مضاعفة رأس المال وكرر نفس العملية ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزلة في نفس اليوم
وهو يحمل 60 دولار أدرك الرجل بان يمكنه العيش بهذه الطريقة فأخذ يقوم بنفس العمل يوميا
يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلا

أرباح الرجل بدأت تتضاعف فقام بشراء عربة ثم شاحنة حتى أصبح لدية أسطول من الشاحنات
لتوصيل الطلبات للزبائن .. بعد خمس سنوات أصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة !!

ولضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تأمين على الحياة فاتصل بأكبر شركات التامين
وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه فطلب منه موظف شركة التامين أن يعطيه بريده الإلكتروني !!

أجاب الرجل: ولكنني لا أملك بريد إلكتروني !!

رد عليه الموظف ( باستغراب ) : لا تملك بريداً إلكترونيا ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمة !!
تخيل لو أن لديك بريداً إلكترونيا فأين ستكون اليوم ؟!!

أجاب الرجل بعد تفكير : فراش عند ميكروسوفت !!
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.