عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-12-2007, 11:33 AM   #1
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 722
قوة التقييم: 0
رجل الأعمال is on a distinguished road
السعودية.. ترقب بين موظفي الحكومة بعد "شائعات" عن زيادة الرواتب 30 %

الزامل: لا أرى بوادر زيادة في الرواتب لكن الحكومة قد تضطر لاتخاذ هذه الخطوة تحت الضغط
شهد يوم أمس الإثنين 3-12-2007 حالة أشبه بالاستنفار العام في أوساط الموظفين الحكوميين بالسعودية، بعد أيام من الشحن المعنوي المكثف عبر شائعات وأنباء عن زيادة وشيكة في الرواتب، سيعلن عنها مجلس الوزراء مع نهاية جلسته التي عقدها عصر البارحة.

وإذ لم تجر الرياح بما تشتهي سفن هؤلاء الموظفين، فقد عبر البعض عن خيبة أمله من تلك الإشاعات مطالبا بمعاقبة مروجيها، فيما بقي آخرون مصرين على موقفهم من أحقية الزيادة، التي بات الإعلان عنها مسألة وقت لا أكثر، حسب رأيهم.



كفى تبذيرا !
وفي هذا الاتجاه قال الدكتور عبد الرجمن الزامل عضو مجلس الشورى والاقتصادي المعروف إنه يستبعد شخصيا حدوث أي تغيير على صعيد الرواتب، لا سيما أن بند الأجور يستهلك حاليا 120 مليار ريال سنويا، ما يعني أن السعودية تبقى من حيث ضخامة الأعباء المترتبة على الزيادة خارج إطار المقارنة مع الدول الخليجية الأخرى، التي قررت أو قد تقرر رفع رواتب موظفيها.

وأكد الزامل في حديثه أن التفكير الاقتصادي في المملكة يتجه نحو بدائل أكثر نجاعة من رفع الرواتب، من قبيل توفير الإسكان ذي التكاليف المقبولة للشباب، وتأمين الضمان الصحي لكل مواطن، إلى جانب العناية بزيادة فرص العمل.

وفيما كان وزير المالية السعودي إبراهيم العساف واضحا وحاسما عندما صرح: "لن نفك عملتنا عن الدولار"، وذلك قبل أمس الأحد على هامش الاجتماعات التحضيرية لقمة مجلس التعاون الخليجي، فقد رفض الزامل الفكرة، التي ترى أن زيادة الرواتب باتت خطوة حتمية أمام الحكومة لمواجهة مد الغلاء، بعد أن تم استبعاد فكرة فك ارتباط الريال بالدولار نهائيا، قائلا إن لمواجهة الغلاء أساليب كثيرة أولها الكف عن التبذير لدى كل من الطبقتين الغنية والمتوسطة، اللتين لديهما قدرة على دفع 40 مليار ريال فاتورة جوال سنويا، كما أنهما لا تتورعان عن إلقاء نصف طعام ولائمهما في القمامة.

وتابع الزامل انتقاده لبعض المظاهر غير الطبيعية التي نشأت مع الطفرة الأولى حسب وصفه، متسائلا كيف تطالب امرأة وأربع بنات لها بخادمة ويصررن على ذلك، لمجرد رغبتهن بالاسترخاء كليا، في وقت يتحدث الجميع عن حق المرأة في العمل.



التجار بريئون
ونبه الزامل إلى أن ارتفاع إيجارات المساكن يساهم بالقسط الأوفر من التضخم في المملكة، مقترحا أن يتم سن قانون جديد للسكن يحدد سقفا أعلى للزيادة السنوية على الإيجارات لاتتعدى 5%، لأن زيادة الرواتب ستفجر التضخم مرة أخرى، وفق قوله.

أما بخصوص دور التجار في استشراء الغلاء، فأوضح الزامل: الذي يقول إن التجار هم الذين يرفعون الأسعار لايعرف شيئا عن آلية المنافسة والتجارة في الخليج عموما والسعودية خصوصا، إذ لايوجد تاجر يرغب في بقاء مواده مكدسة في المستودعات، فالكل هدفه تسويق بضاعته مدفوعا بالتنافس الشديد الناجم عن توفر البدائل؛ ما يجعل السعودية دائما البلد الأقل أسعارا في محيطه.
وأعاد الزامل القول بأنه لايرى بوادر زيادة في الأجور، إلا أنه استدرك إن الحكومة قد تضطر تحت الضغط الاجتماعي لاتخاذ هذه الخطوة، وإن كانت الحلول الجذرية لاتأتي عبر قفزة واحدة كما يتصور البعض، لافتا إلى أن مجلس الشورى يتابع دراسة إجراءات عملية لمواجهة الغلاء، لكن زيادة الرواتب ليست من ضمنها إطلاقا.


أخبار مردودة ومروجي شائعات
وكانت الأنظار يوم أمس مصوبة نحو موقع وكالة الأنباء السعودية "واس" الذي ينشر نتائج جلسة مجلس الوزراء كالمعتاد، باعتبار أن كل الإشاعات "جزمت" بصدور قرار زيادة الرواتب عن جلسة البارحة الإثنين، إلا أن البيان الوزاري لم يحو أية إشارة لموضوع رفع الرواتب.

وقام مسؤول عن القسم الاقتصادي في "واس" إبراهيم ناصر العقيلي، الذي قال إن القنوات الرسمية لبث مثل هذه الأخبار معروفة لدى الجميع، داعيا إلى التوقف عن الأخذ بما تورده بعض المواقع في شأن زيادة الرواتب، مضيفا: مثل هذه المواقع ليست أكثر من دهاليز مظلمة يتم فيها بث الأخبار غير الصحيحة ونسبتها إلى مصادر رسمية أو مطلعة، دون ذكر اسم المصدر، ما يجعل تلك الأخبار مردودة على مروجيها ويضعها في خانة الهذر الذي لا طائل تحته.

وأبان العقيلي: حتى الساعة لم يرد عن أي مصدر مسؤول تصريح واحد بشأن زيادة الرواتب، وإذا كان ثمة خطوة حقيقية في هذا الاتجاه، فإن أول من سيعلنها هي وكالة الأنباء السعودية، بصفتها الوكالة الوطنية الرسمية، وفي مقدمة القنوات الإعلامية الموكلة بنشر مثل هذه الأخبار.

وعبّر العقيلي عن اعتقاده بأن اتخاذ خطوة برفع الأجور في بلد ما مثل الإمارات أو الكويت ليس ملزما لبلد آخر، وأن هناك حلولا أنجع وأسلم في معالجة التضخم وغلاء الأسعار، ولا شك أن الدولة غير غافلة عن تلك الحلول.



توتر نفسي والآمال تتبدد
من جانبهم اشتكى عديد من الموظفين السعوديين من أجواء التوتر النفسي التي مروا بها في الأيام الماضية، ترقبا لزيادة "لم تأت وقد لا تأتي أبدا"، حسب تعبير بعضهم.

وقال الموظف عبد الله البريكي: منذ أسبوع تقريبا وأنا أعيش مع زملائي هاجس الزيادة.. لا نترك موقعا مهتما بالأمر إلا زرناه، لكن يوم أمس شهد توترا غير عادي تزامنا مع جلسة مجلس الوزراء؛ حيث تم تناقل رسائل جوال بأن الزيادة أقرت وأنها قد أعلنت رسميا عبر الشريط الإخباري لقناة "الإخبارية" السعودية، ليتبين فيما بعد أن كل ذلك سراب.

وحمّل الموظف سعيد البقمي بعض مواقع الإنترنت والمنتديات المسؤولية عن نشر أخبار كاذبة، مطالبا بمعاقبة المسؤولين عنها بأشد العقوبات لأنهم أسهموا في بث البلبلة والفوضى، فضلا عن أنهم فتحوا للتجار بابا جديدا لرفع الأسعار، استباقا لزيادة الرواتب المزعومة.

أما المعلم في إحدى المدارس الحكومية عمر الجاسر فرأى أن مروجي شائعات الرواتب لن "يكلوا أو يملوا".. كل ما في الأمر أنهم سيتوقفون يوما أو يومين ثم يعاودون الكرة بأسلوب مغاير، ليوهموا الناس بأن الزيادة قادمة لا محالة.

وإذا كانت الزيادة مجرد "وهم" عند الجاسر ومن يوافقه الرأي، فإنها حقيقة لا تقبل النقاش عند آخرين قالوا لـ"الأسواق نت" وبصوت واحد إن زيادة الرواتب أمر لا مفر منه، بسبب ضغوط الغلاء غير المسبوق، وضغوط الزيادات التي بدأت في دول الجوار، معتبرين أن القضية مسألة وقت، وما لم يعلن هذا الإثنين قد يُعلن الإثنين القادم، في إشارة إلى الموعد الاعتيادي لعقد مجلس الوزراء المخول باتخاذ هذا القرار.

وكانت دولة الإمارات قد أعلنت أخيرا زيادة رواتب موظفيها الاتحاديين بنسبة 70% ابتداء من 1/1/2008، ولحقتها الكويت التي فضلت تأجيل الإعلان عن الزيادة لتتزامن مع اليوم الوطني المصادف 25 فبراير/ شباط القادم.

وسبق لعدة مواقع سعودية على الانترنت تسمي نفسها بالإخبارية وتهتم بالشؤون المحلية أن نشرت عدة موضوعات عن قرب صدور مرسوم ملكي بزيادة الرواتب للمدنيين والعسكريين بنسبة 30%، ناسبة أخبارها إلى مصادر موثوقة ومطلعة، وذهب أحد تلك المواقع إلى حد القول بأن "خادم الحرمين الشريفين وقع أمرا ملكيا بالزيادة"، ووعد الموقع قراءه بأنه سينشر خبر الزيادة حال الإعلان عنه رسميا.


يعني بالعربي الفصيح ما في زيادة لا تفكرون وتعبون انفسكم ممكن الشورى تدرس فقط موجه غلاء الاسعار اما زيادة رواتب انقزووووووووووها
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
رجل الأعمال غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-12-2007, 01:58 PM   #2
عضو اسطوري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 10,697
قوة التقييم: 21
7MoOoDy will become famous soon enough
~~

يعطيك العافيه ....

~~
__________________
7MoOoDy غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الشورى ورأيه في زيادة الرواتب !!!!!!! بانوراما المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 12 01-12-2007 08:37 PM
أنباء عن زيادة الرواتب فيما لم تؤكد أي جهة رسمية .. وزيادة الأسعار في استمرار الثاقب المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 2 29-11-2007 04:05 AM
زيادة الرواتب....زيادة الاسعار....هل هماوجهان لعمله واحده؟؟؟!!! az000ze المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 28-11-2007 06:24 AM
جاكم الفرج ,, زيادة الرواتب مستحيلة لأننا في المركز الأول في تقديم المساعدات أبو رؤى المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 9 27-11-2007 01:54 PM


الساعة الآن +3: 03:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19