عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-12-2007, 10:49 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 336
قوة التقييم: 0
طلال الرس is on a distinguished road
تأكيداً لما انفردت به (الجزيرة).. وزير العدل يعلن أمر المليك بالعفو عن فتاة القط

تأكيداً لما انفردت به (الجزيرة).. وزير العدل يعلن أمر المليك بالعفو عن فتاة القطيف والمرافق لها
خادم الحرمين: الخطأ في العفو خير من الخطأ في العقوبة





عرفات - (واس)

تأكيداً لما انفردت به (الجزيرة) في عددها الصادر أمس، حول صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالعفو عن العقوبة التعزيرية التي حكمت بها المحكمة الشرعية على مَن أطلق عليها (فتاة القطيف)، أعلن معالي وزير العدل الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أمس صدور الأمر الكريم.

وفي بداية تصريح معالي وزير العدل لنشرة أخبار التاسعة من مساء أمس في التلفزيون السعودي استعرض معاليه ما ورد في أمر خادم الحرمين الشريفين حول هذه القضية؛ لما تضمنه من عبارات جمعت بين المعنى الشرعي والسياق البلاغي؛ حيث جاء في الأمر السامي الكريم: نظراً لما اشتمل عليه ملف هذه القضية من ملابسات وما صاحبها من وقائع وإشكالات يؤكد هذا أن الجرم الواقع على المرأة بلغ من الوحشية ما كدر الأسماع، ولكون الخطأ في العفو خير من الخطأ في العقوبة، كما هو مقرر عند الفقهاء في الشريعة، وحيث لم يصدر في قضية المذكورة حكم نهائي، فضلاً عن كونه تعزيراً يسوغ لنا العفو عنها، ولما تولد لدينا من قناعة تامة بعد دراسة كافة الأوراق والاطلاع على المرئيات، وعملاً بهدي الشريعة الإسلامية في جلب المصلحة وتكثيرها ودرء المفسدة وتقليلها، ولكون المرأة ومن كان معها قد طالهما من التعذيب والعنت ما يعتبر في حد ذاته كافياً في تأديبهما، وأخذ العبرة منهما؛ لذا نرغب إليكم حفظ ما يتعلق بالمذكورين من ملف القضية وإخلاء سبيلهما وفقاً للإجراءات المتبعة في ذلك واستكمال ما يلزم شرعاً ونظاماً حيال بقية المتهمين وإيقاع الجزاء الشرعي الرادع في حقهم دون أن يأخذ قضاؤنا العادل الرأفة أو الهوادة بأي مجرم يريد انتهاك حرمات الشرع ونظام الدولة وأمنها؛ فالعدالة هي مسؤوليتنا أمام الله تعالى قبل كل شيء ثم أمام مواطنينا وكل مقيم على أرضنا، ورجال العدالة هم رجالنا ونوابنا في الاضطلاع بها، وهم من نعول عليهم - بعد الله - في إحقاق الحق ووضع الأمور في نصابها وفق موازين عادلة ومتساوية لا تطفيف فيها، وقفل الطريق أمام كل متربص حاقد لا يقصد إلا توظيف مثل هذه القضايا في تحقيق أهدافه المغرضة للنيل من المملكة وسمعتها. وستبقى - إن شاء الله - أحكام شرعنا الحبيب نبراساً نهتدي به ولا نجامل فيه ولا نزايد عليه إلى أن نلقى الله تعالى، وهو بعونه وتوفيقه راض عنا. ولقد زودنا وزارة الداخلية بنسخة من أمرنا هذا لاستكمال ما يخصها في هذه القضية؛ فأكملوا ما يلزم بموجبه. وقال معالي وزير العدل في معرض تعليقه على أمر خادم الحرمين الشريفين: لقد أحببت أن أقرأ مقاطع من هذه الرسالة الكريمة التي كما أشرت احتوت على المفهوم الشرعي الصحيح والعطف الأبوي الذي ينظر فيه الراعي إلى رعيته وإلى العبارات التي صيغ بها هذا الخطاب؛ فأحببت أن أنقل للمشاهد والسامع أجزاء منها. وكما هو معروف فإن هذه القضايا وغيرها من القضايا ينبغي أن تكون دائماً في أروقة المحاكم. وأضاف: إن ما تفضل به خادم الحرمين الشريفين هو كما


محليــات
طلال الرس غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-12-2007, 10:51 AM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 336
قوة التقييم: 0
طلال الرس is on a distinguished road
الشيخ عبدالله بن منيع منوهاً بتوجيه خادم الحرمين حول القضية:

الشيخ عبدالله بن منيع منوهاً بتوجيه خادم الحرمين حول القضية:
المليك أغلق الأفواه المغرضة وأصدر أمره مع المقتضيات الشرعية وقضية فتاة القطيف أخذت أكثر من حجمها





المشاعر المقدسة - محمد العيدروس - عبيد الله الحازمي

علق فضيلة الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للإفتاء على صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بالعفو عن العقوبة التعزيرية التي حكمت بها المحكمة الشرعية بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية على (فتاة القطيف).

فقال في حديثه ل(«الجزيرة»: الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد فمن العجب أن يتدخل مرفق الإعلام في مرفق قضائي مفروض في القائمين به من القضاة، والحكام الشرعيين، أنهم أهل للنظر والتحري، وتحرير الدعاوى والتثبت من صحة الدعوى وطلب البينات على ذلك، وفي حال وجود قضايا جنائية لا يصل أمر الاتهام فيها إلى حد الإثبات ولكن الاتهام فيه قوي نظراً لما يصاحب القضية فيها إصدار أحكام تعزيرية.

ولا شك أن الأمر مع الأسف الشديد كما هو شائع في المثل، ويل الشجي من الخلي، فالقضاة - وفقهم الله - لاشك أنهم في حال من المسؤولية، والشعور بها أمام الله سبحانه وتعالى، إذ هم الموقعون عن رب العالمين فليسوا كحال من لا يشعر، أو من ليس أهلاً للمسؤولية، وإنما هو يحكي وفق ما يقتضيه هواه، ومع الأسف الشديد فإن قضية المرأة من القطيف قضية أخذت أكثر من حجمها الجنائي، وأكثر مما يقتضيه التعاطف معها، فهي حسب ما صدر من وزارة العدل، قضية مبنية على النظر والتحري ودراسة ملابسات الاتهام وقوة القرائن في الاتهام، ولا شك أن ما اتجه إليه القضاء اتجاه سليم، ولكن مع الأسف الشديد نحن الآن في عصر للظالم نصيبه الوافر من التعاطف معه، لاسيما في منظمات حقوق الإنسان، وأما الرجل المسالم الآمن المستقر الذي هو لبنة في بناء المجتمع فالنظرة إليه من حيث التعاطف ليست كالنظرة إلى المجرم.

ولهذا نجد منظمات حقوق الإنسان الدولية تعطي المجرمين من التعاطف، والوقوف معهم ما لا تعطي المسالمين الآمنين البنائين في المجتمع، وعلى أي حال فخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله وأبقاه - له نظرات ثاقبة، وله مرئيات ذات بعد من حيث السياسة الشرعية، ومن حيث إغلاق الأفواه المغرضة، فصدر أمره - حفظه الله ورعاه - بإعفاء الفتاة من الحكم الشرعي الصادر عليها، ولا شك أن لولي الأمر وفق ما تقتضيه المصلحة ووفق ما يقتضيه نظره المحقق للسياسة الشرعية سواء أكان ذلك داخل البلاد أو خارجها له نظره الخاص فيما يتعلق بتوجيه القضاء إلى زيادة الأحكام الجنائية، أو إلى التوجيه بتعديلها،

أو إلى وقف التنفيذ، كل ذلك لولي أمر المسلمين ما لم يترتب على ذلك انتهاك حد من حدود الله، أو انتهاك أمر صريح من أوامر الله سبحانه وتعالى، أو أوامر رسوله صلى الله عليه وسلم.

ولا شك أن مليكنا المفدى مبرأ من ذلك فهو في الواقع دائماً يقف مع ما يحبه الله ويرضاه ومع المقتضيات الشرعية، وبناء على هذا فنحن نقول جزى الله خادم الحرمين الشريفين الجزاء الوافي حينما أسكت أفواه ذوي الميول المغرضة، ولاشك أن الله سبحانه وتعالى بالمرصاد لكل ظالم، وكل مجرم، كما لاشك أن أي مجرم يفر، أو يُبرأ من أي مقتضى شرعي تقتضيه حاله فسيكون أمره إلى رب العالمين، فالإعفاء عن المقتضى الشرعي لا يعني سلامة المجرم في الحياة الدنيا أو في الآخرة، فالأمر كما قال سبحانه {إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ}والله المستعان.
الشيخ عبدالله بن منيع منوهاً بتوجيه خادم الحرمين حول القضية:
طلال الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-12-2007, 02:25 PM   #3
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
البلد: في قلب امي
المشاركات: 2,896
قوة التقييم: 0
الحاكم is on a distinguished road


هل جاء العفو عن الفتاة من منطلق مراعاة المصالح الشرعية أم من شدة الضغوط الخارجية ؟!

وهل كلُ من أراد أن يتخلص من العقوبة الشرعية يحتاج إلى تدويل قضيته ويبيع وطنيته وقيامه بإثارة الإعلام والرأي العام الخارجي حتى يكون ذلك مبرر للعفو ؟!!

وهل فعلاً جاء العفو بناءاً على تلك الضغوطات ؟! وبسبب ما يسمى بالعولمة وتأثيرها على إلغاء السيادة الوطنية ؟!

ثمة شواهد في مخيلتي ، أعلم منها أن لولي الأمر سلطة العفو فيها ، ولكني أعود إلى نفس السؤال السابق وأقول : هل نحن من يدير سياستنا أم سياستنا تدار بالإعلام الخارجي ؟!

وعندنا أمثلة كثيرة على ذلك مثل : الممرضات البريطانيات القتلة ، والمفجرون البريطاني والكندي ..إلخ ، وحمزة المزيني ، ومعلم الفويلق محمد سلامة الحربي ، و محمد السحيمي ......... إلخ .

إن هذا الأمر وإن صح أن ولي الأمر مخولاً بكامل الصلاحية للعفو ، إلا أنه يعطي انطباعاً لكل مجرم أو مدافع عن مجرم أن يتعاون مع الجهات المجرمة الخارجية لكي تأجج مشاعر الناس ضد أحكامنا الشرعية ، وقد نص قرار لمجلس الوزراء قبل سنتين على تجريم ومسائلة من يتخابر مع الإعلام الخارجي ضد سياسة دولته .

أعجب من دولة بني صهيون .!! تغتصب وتنتهك الأرض وتصدر أحكاماً على البريء المظلوم والمنتهك المحروم بمئات السنين وعشرات المؤبدات ومثله مدى الحياة ، ثم تجد هذه الأحكام قبولاً ومصاغاً عند أولئك الفجرة من أعضاء الكونجرس وغيرهم من منظمات انتهاك حقوق الإنسان والدين والكرامة مما يسمى زوراً وبهتانا باسم ( منظمات حقوق الإنسان ) ، في وقت لم تستطع فيه تلك المنظمات الآثمة من استساغة حكم على فتاة ، الله أعلم بشأنها وسيرتها وسريرتها ، ثم إن شئت أن تعجب فأعجب لحال أعضاء الكونجرس الذين طمسوا أعينهم عن جرائم أبناء جلدتهم من خنازير أمريكا وعلوج الغرب في حق أخواتنا المسلمات بأرض أفريقيا والبلقان والعراق وأفغانستان ، ثم تثور ثائرتهم لقضية محددة ، معلومة أهدافهم وسعيهم خلفها .

والأعجب من هذا وذاك أن هذا الكونجرس الذي انشغل بقضايانا الداخلية ونسي جرائمه وجرائم جنوده وفتك وهتك أعراض الشريفات الحرائر من بنات جلدتنا يقف بكل صفاقة وجه ليعلن أن من يقاوم تلك الغطرسة وذلك الجور الفاحش النتن يعتبر منظمة إرهابية وجماعة عدوانية ، حقه القتل ومصادرة الأموال والمطاردة والملاحقة فوق كل أرض وتحت كل سماء !

إنني لا أحمل هؤلاء المسئولية على فجورهم بقدر ما أحملها أبناء هذا الدين العظيم ، لأن هؤلاء الكفرة ينطلقون من ممارساتهم تلك بمنطلقات عقدية أخبرنا الله تعالى عنها من قبل ، فقال : (قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ) وقال : ( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) وقال : ( وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ) .

ولا أدل على هذا من غضب خنزير أمريكا بسبب هذا الحكم الصادر على فتاة القطيف ، وانحباس مشاعره عن الغضب تجاه ما يصدر في حق إخواننا ، فضلاً عن أن يسمح بأحد من الناس كائن من كان بأن يغضب على أحكام محاكمه الجائرة وما قضية حميدان التركي وغضب الصحافة الأمريكية على الحكومة السعودية لأنها فقط طالبت بمعرفة خلفيات الحكم ضد المظلوم حميدان التركي . فمن سيغضب لهذا المظلوم ؟!

أما أبناء هذا الدين ، الذين شرفهم الله به وجعل لهم العاقبة والتمكين إن هم نصروا وعضو عليه بالنواجذ ، فتراهم يستجدون إعلام الغرب وثقافة الغرب وسياسة الغرب ويطلبون رضاهم حيث شاءوا ، ونسوا أن هؤلاء لن يرضوا بغير كفرنا وانسلاخنا من عقيدتنا .

أليس الأولى بنا أن نظهر لهم أننا أقوى حجة وأثبت منطلقاً وأرسخ عقيدة وأرسى بنياناً ..!

أفلا قمنا بإثارة ما يسترونه من خزيهم ..!!!!!! بدل أن ننفق الأموال الطائلة في نشر خزينا من خلال الإعلام الهابط الذي لا يصل إلى أدنى المستويات من القبول فضلا على أن يكون ممثلاً لنا وناطقاً باسمنا ومخبراً عن حضارة ومدافعاً عن حقوقنا .

إن الخزي الذي ينشره بعض أبناء هذه البلاد حتى بلغ أقاصي الدنيا بمجهودات فردية لا يعبر عن توجه الدولة ولا والمجتمع ، وذلك من خلال قنواتهم العاهرة مثل الـ mbc والـ lbc و art وروتانا ...........إلخ .

يجب أن يقابله شرفاً شرعياً يبين حقيقة ما نحن عليه ، دولة ومجتمعاً ، من أخذ لهذا الدين وتحاكم إليه .

أما أن يتولى السفهاء من أبناء هذه البلاد نشر رسالة عاهرة عنا , ونبقى نحن ندافع دفاع المتهم المتلبس بالتهمة , ونبذل الجهود في بنيات الطريق ونترك الأولى والأهم ، فإن هذا هو ما يتمناه عدونا ويفرح به ، ويضيق له صدر محبنا والمشفق علينا .

وأيظاً حتى لا تصل الرسالة مقلوبة للغيورين والأخيار من داخل هذه البلاد وخارجها ، فإننا نتطلع إلى عفو مماثل لذوي الصلاح والتقى من غير المتلبسين بجرم ثابت ، حتى لا يكون العفو مقتصراً على أهل الخزي دون غيرهم .

أقول هذا وأنا على ثقة أن أناس من الغوغاء سيقتحمون الصفوف بإشارات مفادها أن ذلك من السياسة الحكيمة والفقه العظيم حين تكبح جماح الغرب الفاجر وتمنع تدخلاته عن أمور أعظم من قضية تافهة كهذا ،
والحق يقال أن الغرب إنما تجرأ علينا لثقته بأننا نقف بمبادئنا على أرض هشة تنهار عند أدنى إشارة أوتلويح ، ولذلك فقد تجرأ حتى في أخص خصوصياتنا والذي يعتبر من التدخل السافر وامتهان الكرامة والاعتداء على الحقوق ، أما يكفينا مثلاً أن عصابة الكونجرس التي أعلنت احتجاجها هي من يطالب بعدم المساس بالجندي الأمريكي والتغاضي عن أي جريمة يقترفها خارج حدوده ويمنعه من المحاكمة بغير المحاكم الأمريكية التي ما أن يرد إليها المجرم في حق أعراضنا إلا ويمنح وسام البراءة ، وكأنه يقال له : نعم ما صنعت ، إن عصابة الكونجرس ترى أن أي تدخل من أي فرد في العالم في أحكام المحاكم الأمريكية الجائرة تدخل في سياسة وسيادة أمريكا ، ومع هذا فقد قاموا بكل قذارة بالضغط لمنع أن تأخذ العدالة مجراها .

فيا للعجب .. حين نضع قيادنا بأيدي غيرنا ممن لا يسوؤهم إلا ما يسرنا ، ولا يسرهم إلا ما يسوؤنا ، مبررين ذلك كله بأنه اتقاء لشر أعظم ، وأي شر أعظم من هذا الذي يحل بنا ليل نهار ، فلم تسلم عقيدتنا من الاعتداء ، ولم يسلم ديننا من السخرية والاستهزاء ، ولم يسلم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من الاحتقار والازدراء . تدخلوا في مناهجنا وفي قيمنا وأخلاقنا وتعاملاتنا واقتصادنا ، وهاهم اليوم يعلنوها صريحة : < رفض قضائنا الشرعي > .

إن المتأمل لِما يدور في هذه الساحة من صراع بين أهل الباطل ومن معهم من المنهزمين المحسوبين على هذا الدين وبين أهل الخير الذين وقفت طائفة منهم موقف المشدوه ووقف آخرون موقف المدافع ووقفت ثلة موقف المعصرن لهذا الدين وتطويعه ليكون متواكباً مع متغيرات العصر حتى أصبحنا نرى إسلاماً غير الذي كنا نعرفه ، ودين غير الذي ندين به ، أقول : أن المتأمل لذلك يجد أن الحرب ضروس ، وأن النصر لن يكون إلا للثابت على مبادئه ، المستمسك بعقيدته ، المتبرئ من عدوه ، أما المنهزم والمميع والمعصرن والمرجف والمنافق فإلى مزبلة التاريخ ولا كرامة .

منقول
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحاكم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-12-2007, 03:07 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 1,168
قوة التقييم: 0
نازف is on a distinguished road

في البدايـة الفتاة خرجت بأرادتها وقابلت بأرادتها و ذهبت معه بأرادتها وبعد ذلك حصلا ما حصل
و بعد ذلك تم الحكم عليها من القاضي بـ سجن شهر و جلد 90 جلده وهو بنظري رأفه من القاضي بها وبعد ذلك تريد الفتاة الأستئناف وذاك عن طريق طلب محاميها و رفعه للملك
وبعد ذلك يأمر الملك هيئة التمييز أن تطلع على الأمر و بعد الأطلاع أمرت بسجنها شهرين و جلدها 200 جلده

وبعد ذلك يأتي الملك و يعفو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!


إن كان ما يشاع عن أن الملك لم يصدر العفو إلا بعد تأثره بمصادر خارجيـه وخصوصاً وفد من الكونجرس فهو والله أمر عظيم مخيف من نواحي وهي

1- تاثر الملك بالدعاوي التي تطالب بفصل المذاهب السنيـه عن المحكمـه وأن يكون هناك
عدة مناهج و مذاهب و ديانات تحكم في محكمـه واحدة و فعل الملك بالعفو يبين قوة تلك الدعاوي عليـه وعلى السطلـه الحاكمـه .

2 - أعطاء نظرة غير جيدة عن القضاء ربما تكون نواة عدم الثقـه " التامة " في قلوب الشعب
وأنه التداخلات الحاكمه في القضايا أمر صحيح فعلاً 100% وليست مجرد أشاعات أو عبارات حاقده على الحكومـه من قبل بعض المواطنين فهذا العفو يصدر علانيـة بعد أن مرت القضيـه بـ هيئات متخصصه بالأمور القضائيـه وبعد ذلك يأتي الحاكم و يفند حكمهما وكأنهم مجرد وظائف فخريـه و سد ثغرات في السلم الوظيفي لأ أكثر وأن الحكم يصدر أولاً و أخيراً من الحاكم نفسـه و لا أحد يخفى عليه مستوى تعليم و فهم هذا الحاكم و مداه :/

3 - تأثر الملك بالضغوط الخارجيـه و أقصد بها التي خارج البلد من بلاد و دول هي في الحقيقـه ولو أنكر البعض أنها هي عدونا اللدود
فهذا والله هو مطلب الغربيين لأ أجل فتاة وهي في الأصل وكما علمنا أنه من مذهب نتن نجس قذر فهم يعلمون أن يتدخلهم بهذه القضيـه أنما يبنوا لنا أنهم له قدره على التوغل في القضاء
و تشكيكه و هزه و تهميشـه وتهشيشـه و لا حول ولا قوة الا بالله


أقول وبالله التوفيق

ففي الفقره (1) أن كان هذا الأثر قد وقع في قلوب آل سعود مآ وقع ووجد مستنقع في قلوبهم يفرخ بـه بويضاته فالحق يآ آل سعود أن هذا الفضل ألذي أنتم و نحن فيـه لكم يكن من قوة بكم ولا منعه من أحد بشري ولا سلطان عثماني أو رشيدي أو شريفي أو شرقي أنما لـ تمسكم
بما أتاكم بـه الشيخ المجدد محمد أبن عبد الوهاب وهو لم يكن من صنع الشيخ أنما هو أيرث جيل طوييييييييل من سلف صالح مأخوذ من النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابـه مدعوم بقول بكلام الله و قوة قرأنه و جبروت عزته بكتابـه فإن أنزحتم عن هذا الطريف فأعلموا أن سلطانكم و حكمكم سيئول و سيصبح هباء منثور فلا تتأثروا بعبدة الشهوات و الأهواء و الشيطان فهذا والله لأنه الضياع و الكفر بعد الإيمان

ردي على الفقرة الثانيـه (2) كان حرياً بكم أن يصبح الأمر سري بينك وبين القضاء فبطريقـة التي أعتقد أنها (عقيمـة ) أنما تزرع في قلوب الشعب الشك المريب البين الجلي في قضائك و أحكامكم في القضاء مع العلم أن القضاء إذا كان عادلاً فهو دلالة على عدل الحاكم و قوته
وأن كان جائراً أو مهمش فهو يدل على فسق الحاكم و طغيانه و ضعفه و تهاونه بشعبه

ردي على الفقرة (3)
( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) الآيه
( ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خيرٍ من ربكم ) الآية
( ود كثير من أهل الكتاب أن يردوكم من بعد أيمانكم كفاراً حسداً ) الآية

يجب علينا و على حكومتنا أن تقف موقف الأسد الحازم الباسل القوي في أي تدخل خارجي على دولتنا فإذا أرخينا الحبل سيبصح الهوام و الدواب وكل من هب و دب يتدخل في شؤوننا
ويدير أجهزتنا لأنهم وجدوا من يستمع لهم بكل تخاذل وأنتم القائلون في أجتماعكم مع بيعة الهيئه لن نسمتع و نسح بتدخلات خارجيـه وها نحن نشاهد التدخل البين البواح في أهم من مجرد أعضاء هيئه و بيعه و منكم وأليكم بل في القضاء و العلامه الفارقـه لدوتنا عن الآخرين



كتبه المواطن الفقير للعليم نازف
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
نازف غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.