LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-2007, 06:54 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي مقالات مختارة

جعفر عباس


الحظ يأتي لذوي الوعي.. غالبا


عندما تسمع شخصا يتحدث عن آخر باعتبار أنه محظوظ، فإن في ذلك شبهة أن المتكلم يعتقد ان صاحب الحظ الحسن والطيب لا يستأهل.. فالحظ مجموعة او تراكم لأشياء وأفعال وأقوال تنتج عنها فرص معينة، وهناك من يحسن قراءة تلك الفرص للاستفادة منها على الوجه الأمثل وقد ينجح في مسعاه، ويسمى محظوظا، وهناك بالمقابل من تواتيهم فرص معينة فيترددون حيالها او يجبنون، فتضيع عليهم بكل احتمالات النجاح او الفشل، فيقضي دهرا طويلا ينعى حظه الزفت، متأسيا بقول الشاعر السوداني الراحل إدريس عبد الله جَمَّاع: إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه/ ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه.. طبعا هناك في مجتمعاتنا أناس يحملون لقب «محظوظ» لأنهم فازوا بوظائف او مناقصات عن غير استحقاق.. شخص كهذا يستثمر العلاقات التي توصل الى غايات معينة، ليس محظوظا فمصيره ومستقبله معلق بمصائر من أوصلوه الى حيث هو الآن.. وكم من كبير ومدير طار وارتفع ثم وقع، و«ما حدش سمَّى عليه» أو تحسر عليه. تحدثت بالأمس عن الأطباء وأخطائهم التي قد تكون قاتلة، ثم أوردت نموذجين لأطباء أخطأوا ثم راجعوا أخطاءهم فعاد ذلك على البشرية بكسب كثير وفير غزير.. كان د.بارنت روزنبيرغ استاذ الفيزياء في جامعة ميتشيغان يدرس تأثير المجال الكهربائي على نمو الباكتيريا، عندما لاحظ ان الباكتيريا تتوقف عن الانقسام والانشطار عند دخولها الحقل الكهربائي... (الرجل مدرس فيزياء وليس له علاقة بالطب او علم الأحياء بفروعه المختلفة).. واصل التجارب مستنتجا ان التيار الكهربائي تسبب في تفاعل كيمائي بين عنصر البلاتين الذي في قطبي الكهرباء وبعض المواد المغذية في السائل الذي كان يحوي الباكتيريا.. وكما ان الطبيب السوداني مصطفى عبد الله محمد صالح فكر «لماذا ليست هناك معدلات عالية للإصابة بالصرع في السودان؟» ثم استنتج ان ذلك بسبب إدمانهم الفول، وجاء استنتاجه صحيحا، فإن روزنبيرغ جلس يفكر: هذه العملية التي تمنع انشطار الخلايا قد تكون مجدية في وقف تكاثر الخلايا السرطانية.. وبمزيد من التجارب تأكد له صحة استنتاجه، وبهذا اصبح مدرس الفيزياء هو مكتشف ما يعرف بـ«سيسبلاتين» وهو العقار الذي قوامه البلاتين ويستخدم منذ عام 1978 بمسمى العلاج الكيميائي للسرطان.
سقوط تفاحة جعل آيزاك نيوتن يتوصل الى قانون الجاذبية، وعاملة في مزرعة أبقار هي التي أبلغت العالم البريطاني إدوارد جينر، أن العمال الذين يتعاملون مع الأبقار المصابة بالجدري لديهم مناعة ضد الجدري البشري فتوصل الرجل الى مصل الجدري الذي جعل المرض يختفي نهائيا من عالمنا المعاصر.. ونحن اخترعنا الكفتة بشكل اسطواني، وأعاد الامريكان اختراعها مفلطحة ومسطحة بمسمى البيرغر فهجرنا الكفتة.

===============================

السيطرة على الآخرين بطريقة.. لاسلكية!؟



فهد عامر الأحمدي
في يونيو الماضي نجح الأطباء في زرع "كبسولة الكترونية" في دماغ رجل مشلول تتيح له التحكم (عن بعد) بالأجهزة الإلكترونية. ورغم أن حجمها لايزيد على حبة الأرز إلا أنها ترسل اشارات لاسلكية قادرة على فتح جهاز التلفاز والكمبيوتر وأضواء المنزل بمجرد التفكير. وهذه الكبسولة (التي تدعى بوابة الدماغ) تم تطويرها في شركة سايبركينتيكس في ولاية ماساتشوستس. وهي تعمل من خلال تحويل أفكار البشر (ونيتهم بفعل هذا الشيء أو ذاك) إلى نبضات لاسلكية تتحكم بالأجهزة المعنية !
.. ومن المعروف طبيا أن عزمنا على فعل شيء ما (كالتقاط كأس الشاي) يولد تيارا يسري في أعصابنا نحو العضلة المسؤولة فيأمرها بالانقباض أو الانبساط لفعل هذا الشيء أو ذاك. غير أن الأمر الصادر من الدماغ لايؤثر في العضلة المشلولة - ولايصل إليها في حالة بتر أحد الأطراف - . وما فعله العلماء في شركة سايبركينتيكس هو شبك الكبسولة في "الجزء الحركي" من الدماغ وتحويل أوامره إلى نبضات لاسلكية تستجيب لها الأجهزة الإلكترونية. وقد نجحت هذه التجربة لدرجة عزم الشركة على زرع 24كبسولة جديدة هذا العام لدى مرضى مشلولين وعاجزين كليا!

@ ما يقلقني شخصيا - رغم محاسن هذا الابتكار - هو إمكانية استغلاله مستقبلا للسيطرة على الجماعات المستضعفة ؛ فكما يمكن لهذه الكبسولة التحكم بالأجهزة بطريقة لاسلكية يمكن (عكس الوضع) والتأثير عليها عن بعد والتحكم بالتالي بتصرفات البشر.. ولك أن تتصور حكومة ديكتاتورية بوليسية تعمد إلى زرع (كبسولة وطنية) في أدمغة مواطنيها والتحكم بهم بواسطة "أبراج الجوال" أو قمر صناعي خاص. ورغم أن الفكرة مازالت خيالية إلا أنها قابلة للتطبيق بسهولة في حالة انتكس العالم مجددا نحو الأنظمة البوليسية الخانقة.. وكانت سجون كاليفورنيا قد أقرت مشروع زرع شرائح لاسلكية في أذرع السجناء الخطرين لتحديد مواقعهم وشل حركتهم إذا لزم الأمر (من خلال التشويش على الدفق العصبي في عضلاتهم الرئيسية). وتطبيق كهذا يذكرنا بأن التحكم بالآخرين - بطريقة لاسلكية - حلم راود العسكريين كما راود الطغاة والجلادين ؛ فسلاح الجو الامريكى لديه أيضا دراسات خاصة للتحكم بالطيارين عن بعد. كما ان السيطرة على عدد ضخم من الجنود (وتحريكهم بنسق موحد) استراتيجية عسكرية لا يمكن تطبيقها بشكل نموذجي بغير هذه الطريقة.. ليس هذا فحسب بل يمكن - من خلال الشرائح المزروعة - تخزين معلومات عسكرية معقدة في دماغ الجندي وتعديلها لاسلكيا حسب سير المعركة!!

..وبيني وبينك قد لايكون من الضروري زرع أي شيء في ادمغة البشر بعدما ثبت ان مخ الانسان يتأثر بمستوى معين من الذبذبات اللاسلكية ( ولن أذكركم مرة اخرى بتأثير الجوال) ؛ وبناء عليه قد تظهر ضمن اسلحة المستقبل رادارات محمولة تصدر موجات خاصة تسيطر على جنود العدو وتجعلهم يضعون اسلحتهم طواعية (ولك أن تتصور وقوع جهاز كهذا في يد طاغية يطمع في السيطرة على أفراد شعبه والتحكم بهم من خلال كمبيوتره الشخصي)!!

أنا شخصيا لن أقاوم إغراء كهذا!؟

==================================

رد مع اقتباس
قديم 27-12-2007, 07:02 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

رائع سالم

██▓▒░░ أشكرك ░░▒▓██


















التوقيع

-
-
رد مع اقتباس
قديم 28-12-2007, 11:01 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

* سالم الصقيه *

طرح رائع

شكرا لك

دمت بخير
× الـولـهـانـهـ ×

رد مع اقتباس
قديم 30-12-2007, 09:17 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
๑вάиđàя๑
عضو خبير
 
الصورة الرمزية ๑вάиđàя๑
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

طرح رائع

شكرا لك



















التوقيع

Most people walk in and out of your life, but only FRIENDS leave footprints in your heart
رد مع اقتباس
قديم 31-12-2007, 06:29 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قمة الجبل
مشرف منتدى بين أرجاء الوطن
 
الصورة الرمزية قمة الجبل
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

كعادتك أخي سالم مبدع في منتدانا ،بتقديمك الجديد المفيد ،تحياتي لك .

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:25 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8