عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-01-2008, 05:34 PM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: الرس
المشاركات: 73
قوة التقييم: 0
omr-231 is on a distinguished road
فتوى المنجد في التهنئة بنهاية العام وفي بعض رسائل الجوال....

فتوى عن التهنئة بأول العام الهجري الجديد وعن رسائل الجوال التي ترد البعض " اني أحبك ،، صل على النبي عشرا وارسلها الى عشر وسيكون في ميزانك مليون حسنة وتختم بها سنتك قبل ان تطوى صحيفتك "


للشيخ : محمد المنجد
من شريط: غلا الأسعار والإحتكار







omr-231 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-01-2008, 06:16 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 311
قوة التقييم: 0
ssho229 is on a distinguished road
جزاك الله الف خير.
ssho229 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 04-01-2008, 07:10 PM   #3
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: الرس
المشاركات: 73
قوة التقييم: 0
omr-231 is on a distinguished road
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته......
"قاربت صحيفة العام أن تطوى ولن تفتح إلا يوم القيامة فأكثر الإستغفار"
هذي رساله من رسايل كثيير تجينا هالايام بنهاية العام الهجري..
اللي مرسلها يكون قاصد خير وهو للاسف قاعد ينشر بدعه..
وهذي فتوى عن هالموضوع...

سؤال:
مع اقتراب نهاية السنة الهجرية تنتشر رسائل الجوال بأن صحيفة الأعمال سوف تطوى بنهاية العام ،
وتحث على ختمه بالاستغفار والصيام ؛ فما حكم هذه الرسائل ؟
وهل صيام آخر يوم من السنة ، إذا وافق الاثنين أو الخميس بدعة..

الجواب:
الحمد لله
قد دلت السنة على أن أعمال العباد ترفع للعرض على الله عز وجل أولاً بأول ، في كل يوم مرتين : مرة بالليل ومرة بالنهار :
ففي صحيح مسلم (179) عَنْ أَبِي مُوسَى الأشعري رضي الله عنه قَالَ : قَامَ فِينَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ فَقَالَ : ( إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لا يَنَامُ ، وَلا يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَنَامَ ، يَخْفِضُ الْقِسْطَ وَيَرْفَعُهُ ، يُرْفَعُ إِلَيْهِ عَمَلُ اللَّيْلِ قَبْلَ عَمَلِ النَّهَارِ، وَعَمَلُ النَّهَارِ قَبْلَ عَمَلِ اللَّيْلِ )
قال النووي رحمه الله : الْمَلائِكَة الْحَفَظَة يَصْعَدُونَ بِأَعْمَالِ اللَّيْل بَعْد اِنْقِضَائِهِ فِي أَوَّل النَّهَار , وَيَصْعَدُونَ بِأَعْمَالِ النَّهَار بَعْد اِنْقِضَائِهِ فِي أَوَّل اللَّيْل .
وروى البخاري (555) ومسلم (632) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَتَعَاقَبُونَ فِيكُمْ مَلائِكَةٌ بِاللَّيْلِ وَمَلائِكَةٌ بِالنَّهَارِ ، وَيَجْتَمِعُونَ فِي صَلاةِ الْفَجْرِ وَصَلاةِ الْعَصْرِ ، ثُمَّ يَعْرُجُ الَّذِينَ بَاتُوا فِيكُمْ فَيَسْأَلُهُمْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِهِمْ : كَيْفَ تَرَكْتُمْ عِبَادِي ؟ فَيَقُولُونَ : تَرَكْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ وَأَتَيْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ ) .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : " فيه : أَنَّ الأَعْمَال تُرْفَع آخِرَ النَّهَار , فَمَنْ كَانَ حِينَئِذٍ فِي طَاعَة بُورِكَ فِي رِزْقه وَفِي عَمَله ، وَاَللَّه أَعْلَم ، وَيَتَرَتَّب عَلَيْهِ حِكْمَة الأَمْر بِالْمُحَافَظَةِ عَلَيْهِمَا وَالاهْتِمَام بِهِمَا – يعني صلاتي الصبح والعصر - ) " انتهى .
ودلت السنة على أن أعمال كل أسبوع تعرض ـ أيضا ـ مرتين على الله عز وجل .
روى مسلم (2565 ) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( تُعْرَضُ أَعْمَالُ النَّاسِ فِي كُلِّ جُمُعَةٍ مَرَّتَيْنِ يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ مُؤْمِنٍ إِلا عَبْدًا بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ : اتْرُكُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَفِيئَا ) .
ودلت السنة أيضا على أن أعمال كل عام ترفع إلى الله عز وجل جملة واحدة في شهر شعبان :
روى النسائي (2357) عن أُسَامَة بْن زَيْدٍ رضي الله عنهما قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ ؟!!
قَالَ : ( ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ ، وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ ) حسنه الألباني في صحيح الجامع .
فتلخص من هذه النصوص أن أعمال العباد تعرض على الله ثلاثة أنواع من العرض :
• العرض اليومي ، ويقع مرتين كل يوم .
• والعرض الأسبوعي ، ويقع مرتين أيضا : يوم الاثنين ويوم الخميس .
• العرض السنوي ، ويقع مرة واحدة في شهر شعبان .
قال ابن القيم رحمه الله : " عمل العام يرفع في شعبان ؛ كما أخبر به الصادق المصدوق ويعرض عمل الأسبوع يوم الاثنين والخميس ، وعمل اليوم يرفع في آخره قبل الليل ، وعمل الليل في آخره قبل النهار . فهذا الرفع في اليوم والليلة أخص من الرفع في العام ، وإذا انقضى الأجل رفع عمل العمر كله وطويت صحيفة العمل " انتهى باختصار من "حاشية سنن أبي داود" .
وقد دلت أحاديث عرض الأعمال على الله تعالى على الترغيب في الازدياد من الطاعات في أوقات العرض ، كما قال صلى الله عليه وسلم في صيام شعبان : ( فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ) .
وفي سنن الترمذي (747) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( تُعْرَضُ الأَعْمَالُ يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ ؛ فَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ ) صححه الألباني في "إرواء الغليل" (949) .
ومما ذكرناه يتبين أنه لا مدخل لنهاية عام ينقضي ، أو بداية عام جديد ، بِطَيِّ الصُّحف ، وعرض الأعمال على الله عز وجل ، وإنما العرض بأنواعه التي أشرنا إليها ، قد حددت النصوص له أوقاتاً أخرى ، ودلت النصوص أيضا على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الإكثار من الطاعات في هذه الأوقات .
وقال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله عن التذكير بنهاية العام في نهايته : " لا أصل لذلك ، وتخصيص نهايته بعبادة معينة كصيام بدعة منكرة " انتهى .
وأما صيام الاثنين أو الخميس ، إذا كان من عادة الإنسان ، أو كان يصومه لأجل ما ورد من الترغيب في صيامهما ، فلا يمنع منه موافقته لنهاية عام أو بدايته ، بشرط ألا يصومه لأجل هذه الموافقة ، أو ظنا منه أن صيامهما في هذه المناسبة له فضل خاص .
والله أعلم .



المصدر:موقع الاسلام سؤال وجواب
__________________
في ذهابنا ومجيئنا يجب أن نتذكر أن علينا شهودا أربعة :
- الأرض التي تشهد يوم القيامة بما فعلنا عليها (يومئذ تحدث أخبارها).
- الملائكة الموكلون بنا (وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون).
- أعضاؤنا (اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون).
- ربنا عز وجل وكفى بالله شهيدا .
omr-231 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-01-2008, 07:09 AM   #4
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: الرس
المشاركات: 73
قوة التقييم: 0
omr-231 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ssho229 مشاهدة المشاركة
جزاك الله الف خير.

مشكور أخوي ssho229 على المرور
__________________
في ذهابنا ومجيئنا يجب أن نتذكر أن علينا شهودا أربعة :
- الأرض التي تشهد يوم القيامة بما فعلنا عليها (يومئذ تحدث أخبارها).
- الملائكة الموكلون بنا (وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون).
- أعضاؤنا (اليوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون).
- ربنا عز وجل وكفى بالله شهيدا .
omr-231 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جهاز الناروباند ومعاناة أهالي الرس همي مدينتي المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 60 28-12-2007 03:13 PM
تقويم العام الدراسي لعدة سنوات عبووود148 المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 1 08-08-2007 10:59 PM
إعتماد التقويم الدراسي لعشر سنوات قادمة بالتفصيل ... بانوراما منتدى التربية والتعليم 2 03-07-2007 04:13 PM
إعتماد التقويم الدراسي لعشر سنوات قادمة بالتفصيل ... بانوراما المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 6 03-07-2007 02:24 AM
الوسيلة الأنجح لتلافي اي خسارة احمد الحناكي المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 1 05-06-2007 10:23 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.