منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > منتدى التربية والتعليم

الملاحظات

منتدى التربية والتعليم لكل المواضيع المتعلقة بالتعليم وتبادل الخبرات التربوية وأخبار المدارس في محافظة الرس.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2003, 01:44 AM   #1
صوت الحق
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
صوت الحق is on a distinguished road
Post أخي ((طير السعد)) اللهم قد بلغت اللهم فاشهد..

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين ،أما بعد :
فهذا موضوع متعلق بمنهج السلف في معاملة ولاة الأمور رأيت من المفيد إن شاء الله أن أكتبه وذلك بسبب ما رأيته في بعض الساحات من نقاش حول هذا الأمر والذي يظهر في بعضها الحماس الغير منضبط بالشرع ومن ذلك ماكتب أخي ( طير السعد) في هذا المنتدى التربوي والتعلمي وفي البداية أحب ان اوضح للأخوه القراء انني اتفق مع أخي (طير السعد ) على وجود أخطاء غير مرضية في هذه المؤسسة التربوية والتعليمية ولكني أختلف معه في طريقته في الإصلاح فأقول وبالله التوفيق أول المأخذ على هذا الاسلوب أوهذه الطريقة مايلي:
مافيها من الغيبة الصريحة للمسؤلين وولاة الأمرقال تعالى (ولايغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أنيأكل لحم أخية ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم) عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (أتدرون ما الغيبة )؟ فقالوا:الله ورسولة أعلم ، فقال ذكرك أخاك بما يكره ،قيل يارسول الله ،إن كان فيه ماأقول قال إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فبه فقد بهته))
وصح عنه صلى الله عليه وسلم (أنه لما عرج به مر على قوم لهم أظفار من نخاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقال : ياجبريل من هؤلاء ؟ فقال هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم) فالواجب عدم الخوض في ولاة الأمور بالكلام الصريح أو بالتلميح والرد على من يقوم بذلك إذ لاحق له في هذا التعدي. وغيبة ولاة الأمور كغيبة العلماء من عظائم الأمور ..فياأخي (طير السعد) انت في كتابتك في هذا المنتدى اثمت في غيبتك للمسؤلين وياليتها على هذه فقط !!! بل إنك أعنت الناس على الغيبة وذلك بقولهم إن ( طير السعد) قد كتب كذا وكذا ثم ينفتح الباب لهم بالغيبة وتكون ممن سن سنة سيئة في تلك المجالس فتحمل وزرها ووزر من عمل بها؛ فوالله اني محب لك ومشفق عليك من هذه الأثام التى تعجز عن حملها الجبال فكيف بالإنسان الضعيف ففهم بارك الله فيك ماقصدت.
أخي طير السعد والله لقد استبشرنا خيرا في بداية كتابتك ولكن للأسف تفاجأنا بالسقوط المريع لتلك الكتابات وذلك الطرح الذي ترك جوهر القضية ولب الموضوع واهتم بالقشور ((كاتنقصك لنفس الشخص بشكله و هيئته ....الخ )) فكانت النتيجة عكسية وليست اصلاحية وهذا يؤكد للجميع ان تلك الكتابات ناتجة عن موقف سلبي حصل لك وكانت هذه ردة فعل والسؤال الذي يتردد كثيرا على السنة الناس هو (اين هذا الطرح وأين هذه الكتابات في الأعوام الماضية والسنين المنصرمة !!؟ هل كان الوضع في الماضي مرضيالك ام انك لم تطرح كتابتك الإ بعد ذلك الموقف السلبي!!وهذا الذي اعطى كتاباتك الصبغة الشخصية والثأر لشخصك فقط وبالتالي تفرق المؤيدون لك ولم يهتموا بكتاباتك وهذا يذكرنا بالسقوط الذي حصل لكتابات (المسعري والفقيه)، أخي العزيز (طير السعد) ليس عيبا أن يخطىء الأنسان ولكن العيب كل العيب أن يستمر على الخطاء وهو عالم بالصواب أخي الجميع يريد منك الكتابة بإسلوبك الشيق الجميل ولكن يكون هدفك الإصلاح فقط وذلك بطرح القضايا والمشكلات في هذه المؤسسة التعليمية من خلال النقد الهادف البناء والحوار الهادىءالذي يوجد الحلول والإقتراحات الفعالة التي تغير الوضع الى الأفضل وهذا مايريده كل عاقل ومتزن أخي طائر السعد ارجوا منك أن تتقبل مني ماكتبت ووالله اني لاأريد الإ الإصلاح مااستطعت ومحبة الخير للغير وجزاك الله كل خير.
وبقي أخي أن أحذرك من هؤلاء الذين يصفقون لك ويحتفلون بكتابتك ويعينونك على رفع رصيدك من السيئات فوالله لن ينفعونك عندما توسد في قبرك وعند ذلك لاينفع مال ولابنون الا من آتى الله بقلب سليم فنصيحتي لك بتقوى الله ومراقبته ومن ذلك ما تخطه أناملك في كتابة جميع المشاركات .فأنت تكتب والملائكة تكتب فاكتب ما يسرك رؤيته يوم القيامة.
• منهج السلف في معاملة ولاة الأموروطريقة نصحهم:
لقد كان موقف سلفنا الصالح من المنكرات الصادرة من الحكام وسطاً بين طائفتين :
إحداهما : الخوارج والمعتزلة ، الذين يرون الخروج على السلطان إذا فعل منكراً .
والأخرى : الروافض الذين أضفوا على حكامهم قداسة ، حتى بلغوا بهم مرتبة العصمة .
وكلا الطائفتين بمعزلٍ عن الصواب ، وبمنأى عن صريح السنة والكتاب .
ووفق الله أهل السنة والجماعة – أهل الحديث – إلى عين الهدى والحق ، فذهبوا إلى وجوب إنكار المنكر ، لكن بالضوابط الشرعية التي جاءت بها السنة ، وكان عليها سلف هذه الأمة .
ومن أهم ذلك وأعظمه قدراً أن يناصح ولاة الأمر سراً فيما صدر عنهم من منكراتٍ ، ولا يكون ذلك على رؤوس المنابر وفي مجامع الناس ، لما ينجم عن ذلك – غالباً – من تأليب العامة ، وإثارة الرعاع ، وإشعال الفتن .
وهذا ليس دأب أهل السنة والجماعة ، بل سبيلهم ومنهجهم : جمع قلوب الناس على ولاتهم، والعمل على نشر المحبة بين الراعي والرعية ، والأمر بالصبر على ما يصدر عن الولاة من استئثارٍ بالمال أو ظلمٍ للعباد، مع قيامهم بمناصحة الولاة سراً، والتحذير من المنكرات عموماً أمام الناس دون تخصيص فاعلٍ ، كالتحذير من الزنى عموماً ، ومن الربا عموماً ، ومن الظلم عموماً … ونحو ذلك .
والأدلة على أن النصيحة لولاة الأمر تكون سراً لا علانية ما يلي :
1ـ "جَلدَ عياض بن غُنْمٍ صاحبَ دارا حين فُتحت ، فأغلظ له هشام بن حكيم القول حتى غضب عياض ، ثم مكث ليالي ، فأتاه هشام بن حكيم ، فاعتذر إليه ، ثم قال هشام لعياض : ألم تسمع النبي  يقول :  إن من أشد الناس عذاباً أشدهم عذاباً في الدنيا للناس ؟ فقال عياض بن غنم : يا هشام بن حكيم ، قد سمعنا ما سمعت ، و رأينا ما رأيت ، أو لم تسمع رسول الله  يقول :  من أراد أن ينصح لسلطانٍ بأمرٍ فلا يبد له علانيةً ، و لكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ، و إلا كان قد أدى الذي عليه له .و إنك يا هشام لأنت الجريء إذ تجترىء على سلطان الله ، فهلا خشيت أن يقتلك السلطان فتكون قتيل سلطان الله تبارك و تعالى ؟ " أخرجه الإمام أحمد وابن أبي عاصم في " السنة " وغيرهما ، وصححه الألباني في "ظلال الجنة في تخريج السنة" ( 2 / 508 ) . عياض بن غنم وهشام بن حكيم صحابيان رضي الله عنهما.
وهذا الحديث أصل في إخفاء نصيحة السلطان ، وأن الناصح إذا قام بالنصح على هذا الوجه ، فقد برىء ، وخلت ذمته من التبعة .
وفي القصة التي دارت بين الصحابيين الجليلين هشام بن حكيم بن حزام وعياض بن غنم أبلغ ردٍ على من أستدل بإنكار هشام بن حكيم علانيةً على السلطان أو بإنكار غيره من الصحابة ، إذ أن عياض بن غنم أنكر عليهم ذلك ، وساق النص القاطع للنزاع الصريح في الدلالة ، وهو قوله  :  من أراد أن ينصح لسلطانٍ بأمرٍ فلا يبد له علانيةً ، و لكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ، و إلا كان قد أدى الذي عليه له  فما كان من هشام بن حكيم رضي الله عنه إلا التسليم والقبول لهذا الحديث الذي هو غايةٌ في الدلالة على المقصود. والحجة إنما هي في حديث رسول الله ، لا في قول أو فعل أحد من الناس ، مهما كان .
2ـ ومما يدل على إخفاء النصيحة للسلطان والمنع من إعلان الإنكار عليه ما أخرجه الإمام أحمد في "المسند" عن سعيد بن جهمان قال : ( أتيت عبدالله بن أبي أوفى وهو محجوب البصرة ، فسلمت عليه . قال لي: من أنت ؟ فقلت : أنا سعيد بن جهمان . قال : فما فعل والدك ؟ قال : قلت : قتلته الأزارقة . قال : لعن الله الأزارقة لعن الله الأزارقة ، حدثنا رسول الله  أنهم كلاب النار . قال : قلت : الأزارقة وحدهم أم الخوارج كلها ؟ قال : بلى الخوارج كلها . قال : قلت : فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم . قال فتناول يدي ، فغمزها بيده غمزةً شديدة ، ثم قال : ويحك يا ابن جهمان ، عليك بالسواد الأعظم ، عليك بالسواد الأعظم ، إن كان السلطان يسمع منك فائته في بيته ، فأخبره بما تعلم ، فإن قبل منك ، وإلا فدعه ؛ فإنك لست بأعلم منه ) وقد أخرج جزء منه ابن أبي عاصم في "السنة" وحسنه الألباني رحمه الله في "ظلال الجنة " (2/424 ) .
3ـ ومما يدل على ذلك أيضاً ما أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أسامة بن زيد رضي الله عنه أنه قيل له : " ألا تدخل على عثمان لتكلمه ؟ فقال : ( أترون أني لا أكلمه إلا أسمعكم ؟ والله لقد كلمته فيما بيني وبينه ما دون أن أفتح أمراً لا أحب أن أكون أول من فتحه ) " . هذا سياق مسلم .
قال القاضي عياض رحمه الله كما في " فتح الباري " للإمام ابن حجر رحمه الله ( 13/57 ) : (مراد أسامة أنه لا يفتح باب المجاهرة بالنكير على الإمام لما يخشى من عاقبة ذلك ، بل يتلطف به، وينصحه سراً فذلك أجدر بالقبول ) اهـ .
وقال الإمام القرطبي في "المفهم شرح صحيح مسلم" ( 6 / 619 ) نقلاً من "فقه السياسة الشرعية في ضوء القرآن والسنة وأقوال سلف الأمة" للشيخ خالد العنبري وفقه الله ( ص18 ): ( يعني أنه كان يتجنب كلامه بحضرة الناس ، ويكلمه إذا خلا به ، وهكذا يجب أن يعاتب الكبراء والرؤساء، يعظمون في الملأ ، إبقاءً لحرمتهم ، وينصحون في الخلاء أداء لما يجب من نصحهم .. وقوله : "لقد كلمته فيما بيني وبينه .." يعني أنه كلمه مشافهةً ، كلام لطيف ، لأنه أتقى ما يكون عن المجاهرة بالإنكار والقيام على الأئمة ، لعظيم ما يطرأ بسبب ذلك من الفتن والمفاسد " اهـ .
وقال العلامة الألباني رحمه الله في تعليقه على "مختصر صحيح مسلم" ( ص335 ) : ( يعني المجاهرة بالإنكار على الأمراء في الملأ ، لأن في الإنكار جهاراً ما يُخشى عاقبته كما اتفق في الإنكار على عثمان جهاراً إذ نشأ عنه قتله ) اهـ .
وقال الإمام الشوكاني رحمه الله في "السيل الجرار" ( 4/556 ) : ( ينبغي لمن ظهر له غلط الإمام في بعض المسائل أن يناصحه ولا يظهر الشناعة عليه على رؤوس الأشهاد ، بل كما ورد في الحديث أنه يأخذ بيده ويخلو به ويبذل له النصيحة ولا يذل سلطان الله ، وقد قدمنا في أول كتاب "السير" هذا أنه لا يجوز الخروج على الأئمة وإن بلغوا في الظلم أي مبلغ ما أقاموا الصلاة ، ولم يظهر منهم الكفر البواح .. الخ ) .
وقال الإمام عبدالعزيز بن باز ـ رحمه الله ـ في "حقوق الراعي والرعية" ( ص27 – 29 ) : (ليس من منهج السلف التشهير بعيوب الولاة ، وذكر ذلك على المنابر ، لأن ذلك يفضي إلى الفوضى، وعدم السمع والطاعة في المعروف ، ويفضي إلى الخوض الذي يضر ولا ينفع. ولكن الطريقة المتبعة عند السلف النصيحة فيما بينهم وبين السلطان ، والكتابة إليه ، أو الاتصال بالعلماء الذين يتصلون به حتى يوجه إلى الخير. وإنكار المنكر يكون من دون ذكر الفاعل ، فينكر الزنى وينكر الخمر وينكر الربا من دون ذكر من فعله ، ويكفي إنكار المعاصي والتحذير منها من غير ذكر أن فلاناً يفعلها لا حاكم و لا غير حاكم .
ولما وقعت الفتنة في عهد عثمان رضي الله عنه قال بعض الناس لأسامة بن زيد رضي الله عنه ألا تنكر على عثمان ؟ قال : أنكر عليه عند الناس ؟! لكن أنكر عليه بيني وبينه ، ولا أفتح باب شرٍ على الناس.
ولما فتحوا الشر في زمان عثمان رضي الله عنه وأنكروا على عثمان جهرة تمت الفتنة والقتال والفساد الذي لا يزال الناس في آثاره إلى اليوم ، حتى حصلت الفتنة بين عليٍ ومعاوية ، وَقُتِلَ عثمان وعلي بأسباب ذلك ، وقتل جم كثير من الصحابة وغيرهم بأسباب الإنكار العلني وذكر العيوب علناً ، حتى أبغض الناس ولي أمرهم وقتلوه نسأل الله العافية ) اهـ .
وقال العلامة عبدالرحمن السعدي رحمه الله في "الرياض الناضرة" ( ص49 ـ50 ) نقلاً من تحقيق الشيخ عبدالرزاق العباد لرسالة الإمام ابن تيمية "قاعدة مختصر في وجوب طاعة الله ورسوله  وولاة الأمور" ( 27- 29 ) : ( وأما النصيحة لأئمة المسلمين ، وهم ولاتهم من السلطان الأعظم إلى الأمير ، إلى القاضي إلى جميع من لهم ولاية صغيرة أو كبيرة ، فهؤلاء لما كانت مهماتهم وواجباتهم أعظم من غيرهم ، وجب لهم من النصيحة بحسب مراتبهم ومقاماتهم ، وذلك باعتقاد إمامتهم والاعتراف بولايتهم ، ووجوب طاعتهم بالمعروف ، وعدم الخروج عليهم ، وحث الرعية على طاعتهم ولزوم أمرهم الذي لا يخالف أمر الله ورسوله ، وبذل ما يستطيع الإنسان من نصيحتهم، وتوضيح ما خفي عليهم مما يحتاجون إليه في رعايتهم ، كل أحد بحسب حاله ، والدعاء لهم بالصلاح والتوفيق ، فإن صلاحهم صلاح لرعيتهم ، واجتناب سبهم والقدح فيهم وإشاعة مثالبهم ، فإن في ذلك شراً وضرراً وفساداً كبيراً فمن نصيحتهم الحذر والتحذير من ذلك ، وعلى من رأى منهم ما لا يحل أن ينبههم سراً لا علناً بلطف وعبارة تليق بالمقام ويحصل بها المقصود ، فإن هذا مطلوب في حق كل أحد ، وبالأخص ولاة الأمور ، فإن تنبيههم على هذا الوجه فيه خير كثير ، وذلك علامة الصدق والإخلاص . واحذر أيها الناصح لهم على هذا الوجه المحمود أن تفسد نصيحتك بالتمدح عند الناس فتقول لهم : إني نصحتهم وقلت وقلت ، فإن هذا عنوان الرياء ، وعلامة ضعف الإخلاص ، وفيه أضرار أخر معروفة ) اهـ .
وجاء في "الدرر السنية في الأجوبة النجدية" رسالة للشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ و الشيخ محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ ، والشيخ سعد بن حمد بن عتيق ، والشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العنقري ، والشيخ عمر بن محمد بن سليم ، رحمهم الله جميعاً قولهم : ( وأما ما قد يقع من ولاة الأمور من المعاصي والمخالفات التي لا توجب الكفر والخروج من الإسلام ، فالواجب فيها : مناصحتهم على الوجه الشرعي برفق ، واتباع ما كان عليه السلف الصالح من عدم التشنيع عليهم في المجالس ، ومجامع الناس . واعتقاد أن ذلك من إنكار المنكر الواجب إنكاره على العباد، غلط فاحش ، وجهل ظاهر ، لا يعلم صاحبه ما يترتب عليه من المفاسد العظام في الدين والدنيا ، كما يعرف ذلك من نور الله قلبه ، وعرف طريقة السلف الصالح ، وأئمة الدين ) اهـ .
وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين حفظه الله في "حقوق الراعي والرعية" ( ص11 ) : "ومن حقوق الرعاة على رعيتهم أن يناصحوهم ويرشدوهم , وأن لا يجعلوا من خطئهم إذا أخطأوا سلما للقدح فيهم ونشر عيوبهم بين الناس . فإن ذلك يوجب التنفير عنهم وكراهتهم وكراهة ما يقومون به من أعمال وإن كان حقا, ويوجب عدم السمع والطاعة لهم" .
وقال العلامة صالح الفوزان حفظه الله في "الأجوبة المفيدة على أسئلة المناهج الجديدة" ( ص 99 – 100 ) : ( ومن النصيحة لهم – أي لولاة الأمور – تنبيههم على الأخطاء والمنكرات التي تحصل في المجتمع – وقد لا يعلمون عنها ـ ، ولكن يكون هذا بطريقة سرية فيما بين الناصح وبينهم ، لا النصيحة التي يجهر بها أمام الناس ، أو على المنابر ؛ لأن هذه الطريقة تثير الشر ، وتحدث العداوة بين ولاة الأمور والرعية. ليست النصيحة أن الإنسان يتكلم في أخطاء ولاة الأمور على منبر، أو على كرسي أمام الناس ؛ هذا لا يخدم المصلحة ، وإنما يزيد الشر شراً .
إنما النصيحة أن تتصل بولاة الأمور شخصياً ، أو كتابياً ، أو عن طريق بعض الذين يتصلون بهم ، وتبلغهم نصيحتك سراً فيما بينك وبينهم . وليس من النصيحة – أيضاً - : أننا نكتب نصيحة وندور بها على الناس ، أو على كل أحد ليوقعوا عليها ، ونقول : هذه نصيحة . لا ، هذه فضيحة ؛ هذه تعتبر من الأمور التي تسبب الشرور ، وتفرح الأعداء ، ويتدخل فيها أصحاب الأهواء ) انتهى كلامه حفظه الله ، وأضيف إليه أن نصح ولي الأمر علانية فيه مخالفة لأمر الرسول  القائل :  من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ، وليأخذ بيده فإن سمع منه فذاك وإلا كان أدى الذي عليه  .
وقال الشيخ محمد السبيل في "الأدلة الشرعية في بيان حق الراعي والرعية" ( ص81 ) ( ينبغي على من أراد مناصحة ولاة الأمور وموعظتهم ، وتذكيرهم بالحق عند مخالفته ، وبيانه لهم أن يكون سراً فيما بينه وبينهم ، عملاً بالتوجيه النبوي الشريف ، كما في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده ، وابن أبي عاصم في "السنة" : "من أراد أن ينصح السلطان بأمر ، فلا يبذل له علانية ، ولكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه ذلك ، وإلا كان قد أدى الذي عليه" . وقد سار وفق هذا التوجيه النبوي سلف هذه الأمة ، من الصحابة والتابعين ، ومن بعدهم من أئمة الإسلام المشهورين … إلخ ). وقد كتب العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله مقدمة لهذا الكتاب .
وقال ابن النحاس رحمه الله في "تنبيه الغافلين" ( ص64 ) : ( ويختار الكلام مع السلطان في الخلوة على الكلام على رؤوس الأشهاد ، بل يود لو كلمه سرا ، ونصحه خفية من غير ثالث لهما ) اهـ .
فهذا منهج السلف رحمهم الله في نصح ولاة الأمور ، فهم لا يسكتون على الأخطاء وإنما ينصحون ولكن بالطريقة الشرعية وهي نصح ولي الأمر سراً ، وقد يقول قائل إنني لا أستطيع الوصول إليه لذلك فأنا أنصحه علانية ، والجواب عن هذا الكلام أن النصح علانية مخالف لأمر رسول الله ، ومخالف لمنهج السلف رضي الله عنهم ، فإذا لم تستطع للأمر المشروع فلا تفعل الأمر المحرم وخصوصاً أن هناك من العلماء ما يقوم بهذا الواجب ، وأعيد لك كلام الإمام ابن عبد البر رحمه الله حول هذا الموضوع وقد نقلته لك فيما مضى وهو ما جاء في " التمهيد " (21/287) : ( إن لم يتمكن نصح السلطان ، فالصبر والدعاء ، فإنهم كانوا – يعني الصحابة – ينهون عن سب الأمراء : أخبرنا محمد بن خليفة قال حدثنا محمد بن الحسين البغدادي قال : حدثنا عبدالله بن محمد بن عبد الحميد قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال : حدثنا يحيى بن يمان قال : حدثنا سفيان عن قيس بن وهب عن أنس بن مالك قال : كان الأكابر من أصحاب رسول الله  ينهوننا عن سب الأمراء ) اهـ .
وقد يستدل بعض الإخوة ببعض الرويات الصحيحة التي جاءت عن بعض السلف التي تثبت انهم أنكروا على بعض الولاة علانية ، فأقول كثير من تلك الروايات صحيحة ولكن لا يصح الإحتجاج بها على مشروعية الإنكار على الوالي علانية دون مراعاة كيفية طريقة انكار السلف رضي الله عنهم ! !
فالروايات تلك تثبت أن الإنكار وقع بحضرة الولاة الذين انكروا عليهم ، وليس دون حضورهم كما يفعل بعض الدعاة هذه الإيام ، فالدعاة المشار إليهم تجدهم يقومون بإلقاء الخطب والمحاضرات في انتقاد الحاكم وقد يكون هذا الحاكم غير موجود في البلاد فضلاً عن أن يكون في المسجد !!
وقد قال الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين ـ حفظه الله ـ في " لقاء الباب المفتوح " ( اللقاء الثاني والستون ) ( ص 46 ) : ( إن إنكار المنكرات الشائعة مطلوب ولا شيء في ذلك. ولكن كلامنا على الإنكار على الحاكم مثل أن يقوم إنسان في المسجد ويقول مثلاً : الدولة ظلمت، الدولة فعلت ، فيتكلم في الحكام بهذه الصورة العلنية ، مع أن الذي يتكلم عليهم غير موجودين في المجلس ، وهناك فرق بين أن يكون الأمير أو الحاكم الذي تريد أن تتكلم عليه بين يديك وبين أن يكون غائباً ، لأن جميع الإنكارات الواردة عن السلف كانت حاصلة بين يدي الأمير أو الحاكم. الفرق أنه إذا كان حاضراً أمكنه أن يدافع عن نفسه ، ويبين وجهة نظره ، وقد يكون مصيباً ونحن المخطئون ، لكن إذا كان غائباً لم يستطع أن يدافع عن نفسه وهذا من الظلم ، فالواجب أن لا يتكلم على أحد من ولاة الأمور في غيبته ، فإذا كنت حريصاً على الخير فاذهب إليه وقابله وانصحه بينك وبينه ) اهـ .
• وفي الختام اتمنى لك التوفيق والنجاح في الدنيا والأخرة
محبك في الله/ صوت الحق
صوت الحق غير متواجد حالياً  
قديم 12-10-2003, 06:18 AM   #2
الحقاني
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
الدولة: وسط الحقيقه
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
الحقاني is on a distinguished road
افتراضي

صوت الحق

أخشى انهم يسمعونك نشازاً لا اكثر ولا أقل


وعلى العموم هذا العشم من مثقفين ومتعلمين بلدنا والله قدوه في التعامل والرقي

والله قدوه في النقد والتوجيه ليه لا وانت كل كلامك درر في درر


وتظل الحقيقة نصب أعينهم لا كنهم لا يبصرون
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الحقاني غير متواجد حالياً  
قديم 12-10-2003, 12:14 PM   #3
haz
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
haz is on a distinguished road
افتراضي

لافض فوووووك

واعطيت وكفيت ووفيت وجزيت خيرا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
haz غير متواجد حالياً  
قديم 12-10-2003, 11:58 PM   #4
أبو سفر
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 461
معدل تقييم المستوى: 0
أبو سفر is on a distinguished road
افتراضي

قد لانوافق الأخ طير السعد على بعض ألفاظه ولا على حديثه عن بعض الشخصيات في الإدارة ولكن أريد أن أقول لك أن الجميع مؤتمن في هذا البلد وبعض المسئولين في هذه الإدارة قد أضاعوا الأمانة بحسن نية أولامبالاة منهم وإذا كنت بعيدا فنحن في المدارس أو في الإدارة نرى ماتتفطر له الأفئدة كيف أضاعوا الأمانة وقد أوكلوا بفلذات القلوب أليس من الظلم أن يذهب أخي وأخوك في كل صباح أوابني وأبنك إلى المدرسة ويعود بخفي حنين أوبزاد يسير لمصلحة من يتكد س المعلمون في مدرسة دون الأخرى والمدارس المعتمدة من الوزارة في كل سنة يتكرر الخطأ ولا تفتح إلا في الفصل الثاني ووجود الظلم في حركة الإدارة المدرسية ومصادر التعلم في بعض السنوات والوظائف للمقربين وكبار المسؤلين والمناصب القيادية بأيدي أشخاص قد نفد مالديهم
ويقرب المهمل المتلاعب ويبعد المجد كل هذا مرأي ومشاهد ياأخانا
ونحن نطالب أهالي البلد والغيورين بوقفة ضد هذا الفساد ووالله ثم والله لولا0000000لأخرجت لك ولغيرك أمور بالرقم والتاريخ ولكن إهدأ وفقك الله وعالج الأمور بالحكمة وليس يالنفي فقط
أحبتي
رويدكم فما هكذا تورد الإبل 0 لماذا تضخم الأمور هذا ينفي جملة وتفصيلا ،والآ خر يشيه بشارون ،والآ خر يدافع عن الوضع بعموميات ، وكانه يقول لمن أخطأ معك حق لو كنت مكانك لفعلت فعلتك وووووو والآ خر يشبه المدير بولي الأمر وأن حقوقه شبيهة بحقوق خادم الحرمين حفظه الله وطير السعد بالمسعري والفقيه عجبا هل هذا نصح أم تكبر عن سماع الحق أم تهويل للموضوع ياإلهي سنظل نحن العرب أحسن الناس وأكمل الناس ولانخطيء ولا نحاسب ولا ننتقد والويل كل الويل لمن حاول كسر هذا الحاجز
متى اذا سنصلح متى سنبدع متى سنتفوق 0
لماذا النقد في بعض الدول بل في بعض االدوائر الحكومية لديناأبشع من هذا النقد وأتى بنتيجة كفانا سذاجة وغباء دائما نحسن النية ونلتمس الأعذار ولكن التمادي في الخطأ على أشدة ياناس ياناصحين يامخلصين يامن تدعون حبكم وحرصكم على فلذات الأكباد لم أرى في رد من ردودكم على طير السعد أوغيره من المنتقدين إلا :ظلم حرام غيبة عجبا لكم ومايحصل الآن في االمدارس والإدارة من تأخر الحركة ونقص المعلمين والوساطة في بعض الحركات وغض الطرف عن بعض المقصرين أليس ظلم أليس عدوان أليس تضييع للأمانة قولو لي بربكم بماذا تسمونه أجيبو أم أنكم تنظرون بعين الأعور نحن نزداد سذاجة وهم يأكلوننا باللهجة والخوف من الله والحرص على الوطن والمصلحة العامة أين هي ؟ إذا لم تكن تلك المصلحة والخوف من الله ظاهرة لنا بالأعمال ونشاهدها ونلمسها بأعيننا فنقول هذا هراء نعم هراء كفانا استبداد بالرأي وضحكا على الذقون ومهازل أخرى أفيقو أستيقضو أين التميز لهذه الإدارة بل أين عمل الواجب المكلفين به من ولاة الأمر والذي نأخذ مقابله أجرا في آخر الشهر والواجب فقط أم أنكم تجيدون فن الاعتذار 0
منذ أعوام ونحن نلتمس الأعذار ولكن الإهمال يزداد والتسيب باطراد ثم أعلمو أني لم أكتب هذه الأسطر لحبا ولا إطراء ولا انتقادا لأحد والله يشهد على مأقول إنها الحمية إنها الغيرة إنها الوطنية إنها الشعور بالمسئولية يوم ماتت المشاعر ورضينا بالتزلف والهوان حتى يغض الطرف عن بعض تقصيرنا وللمعلومية فقد واجهنا ونصحنا مرارا وتكرارا ولكن لافائدة لافائدة لافائدة لاأريكم إلا ماأرى ولا أهديكم إلا سبيل الرشاد ) لغة عجز الجميع عن فهمها0التعامل معها0 فأ عطونا الحل وإلا ليكشف الأمر بأسلوب بعيد عن النيل من الأشخاص والأعراض وللجميع تحياتي وسامحوني بشدة
أبو سفر غير متواجد حالياً  
قديم 13-10-2003, 01:29 AM   #5
صوت الحق
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
صوت الحق is on a distinguished road
افتراضي

أخي العزيز / ابو سفر السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.. وبعدأحيي فيك هذا الاحتراق وهذه الغيرة من أجل مصلحة هذا البلد ووالله ثم والله لنحن أشد احتراقا منك وأشد غيرة والجميع لايرضى بهذا الوضع المزري الذي سوف يسقطنا في الهاوية إن لم نتتدارك الأمرولكن ماهو الحل الأمثل؟!! أخي في الله( أبو سفر) هل سوف تصل الى الرياض(شرقا) اذا ذهبت من طريق المدينة(غربا)!!!؟أو هل سوف تدخل الى منزلك بدون مفتاح والباب مقفل!!!؟ الأمر الذي أريد توضيحه أن ((الطريقة)) هي العنصر المهم في حل المشاكل يعني كيف أحل المشكلة ؟؟ ماهو الاسلوب الأمثل لحلها؟؟ أخي أبو سفر في بداية ردك السابق اتفقت معنا على أن الا سلوب الذي يكتب به الأخ العزيز / طير السعد غير لائق والسبب واضح وهومس الأشخاص والتشهير بهم وغيبتهم ووالله إن هذا الاسلوب يصيب العاقل بالغثيان والإشمئزاز ويقشعر له البدن ، وبعد كل هذه الاعراض لايوجد نتيجة ايجابية وبالنهاية نتفق بالاجماع على ان هذا الاسلوب غير ناجح وفاشل.
فهل سوف تتعدل الأوضاع بالسب والشتم والتهكم والسخرية والتنقص ......الخ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الإجابة لا وألف لا ،إذن ماهو الحل ؟؟؟ الحل في وجهة نظري القاصرة هو:
1/ الإبتعاد عن المعاصي والذنوب فما أصابنا فهو من انفسنا والله المستعان.
2/ دعاء الله عز وجل بأن يصلح الأحوال في هذا البلد خاصة وفي بلاد المسلمين عامة.
3/ نصيحة المسؤلين بالإدارة وتكون على انفرادأو برسالة خطيةأوبالهاتف.
4/ مخاطبة المسؤلين بالوزارة ومناشدتهم لحل مشاكل الإدارة.
وفي الختام اسئل الله العلي القدير بأن يصلح الأحوال وأن يهدي الضال وأن يثبتنا على الحق يوم المأل فهذا ماكتبت فإن به من صواب فمن الله عز وجل وان به من خطأ فمن نفسي والشيطان .وتحياتي لأحبابي جميعا.
محبكم / صوت الحق
صوت الحق غير متواجد حالياً  
قديم 13-10-2003, 01:35 AM   #6
أبو سفر
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 461
معدل تقييم المستوى: 0
أبو سفر is on a distinguished road
افتراضي

بيض الله وجهك ياصوت الحق وأتمنى منك المبادرة وتعليق الجرس والكتابة إلى المسؤلين لأنه سبق وأن كتب ووصلت الوفود إلى الوزارة كما أشرت إلى ذلك في إحدى كتاباتي ولكن الرجاجيل مرتكين وللأسف الشديد
أبو سفر غير متواجد حالياً  
قديم 13-10-2003, 12:51 PM   #7
دهس
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 414
معدل تقييم المستوى: 0
دهس is on a distinguished road
افتراضي

الله يجزاك كل خير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
دهس غير متواجد حالياً  
قديم 14-10-2003, 01:55 AM   #8
الصارم
عضو غير مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
الصارم is on a distinguished road
افتراضي

صوت الحق لقد وفيت وكفيت وشخصت المرض وصرفت العلاج فجزاك الله كل خير الاخوة، الأعضاء الرجاء منكم البداية بالإجراءات الفعلية وذلك بمراسلة من بيده الحل والربط وذالك على الرابط التالي فلاتتأخرون بمراسلة معالي الوزير فهو يقرأ بريده أولا بأولا وبالتوفيق للجميع.




http://213.184.162.74/moek/public/Co...sponsible.aspx
الصارم غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir