عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-01-2008, 01:34 PM   #51
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: لبنان
المشاركات: 736
قوة التقييم: 0
أمة اللّه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رجل المستحيل مشاهدة المشاركة
ما أجمل الغيرة في ( بنت ) الكويت على أهل البيت وبعض السطور التالية مثل :
ان الحسين ابن علي ليس حصرا على الشيعة.
وما اعتقد ان حد فينا يكره الحسين .
فشكرا لك على السطور الماضيات .. وشكراً لك بنت الكويت مرة أخرى على غيرتك الطيبة على أهل البيت والتي أتمنى أن تستمر بدون تخصيص أحد دون الآخر لكي تكون غيرة محمودة على هدى وبصيرة , طوال أيام السنة .

ولي بعذ هذا الوقفات التالية لو تكرمت بنت الكويت /

• بالنسبة للسطور التي كانت عبارة عن أدلة ( بنظرك ) أختي الفاضلة بفضل البكاء على الحسين , لم أجد لها أسانيد , رغم علمي من عدة جهات أنها موضوعة لكن لأنني أؤمن أن الحق قد يكون في الطرف الآخر , لذا إن كان عندك لها أسانيد ( فحي هلا ) فالحق نقبله من اليهودي والنصراني والمنافق فكيف بمن ( ينتسب ) للإسلام , مع العلم أن هناك أدلة صحيحة بفضل الحسين ومحبته لكن فضل البكاء عليه لم أجد لذلك سبيلا , خاصة أن هو يقول هذا بفضل من يبكي عليه هو وأهله !!

• جميعنا نحب أهل البيت ونتفق بمحبتهم لكن الذي لا نتفق فيه هو الغلو بأحدهم وتحديد أيام معينة لهذا , فالمحب الصادق كل أيامه حب لأهل البيت , والأهم من ذلك أنه ليس من هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولم يروا حديثاً واحداً فقط عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أمر بذلك مع ما يصاحبه من نياحة وتطبير وغير ذلك من هذه المظاهر في يوم عاشوراء , حتى عند الشيعة .

مما قلت حفظك الله (ما توقعت ان هالحقد كله على المذهب الشيعي و كل الاعضاء يكتبون ويذمون ويطيحون بالشيعة والحسين ) ثم قلت في نفس الرد (وما اعتقد ان حد فينا يكره الحسين !! )

فأقول : بارك الله فيك بما أنك تعتقد أن لا أحد معنا يكره الحسين , كيف تناقض نفسك و تلبس إخوانك في الصفحة ما ليس فيهم بقولك ( يكتبون ويذمون ويطيحون بالشيعة " والحسين " ) !! , لذلك يا أختي الفاضلة لا تلبسي القوم ثوباً لم يلبسوه كذم الحسين رضي الله عنه , والصفحات متناثرة بيننا نقرأ ذلك فلم نجد هذا الافتراء عليهم .

• أما قولك ((يعني ما عندنا سالفة اذبح ثلاث شيعة و تدخل الجنة)) فهذا لا أعلم هل هو حديث أثر ولكن الذي أجزم به أنه طُرفة أو نكته لا يعدو عن هذ1 !! و يبدوا أنك تحمل من الملتبسات الشيء الكثير فتارة اتهمت الاعضاء بذم الحسين والآن اتهمت أهل السنة بقولهم هذا , ولا أدري ماذا سيأتي من مزيد !! , لذا إن كان هناك لبس في أمر ما بهذه الجملة فتفضل وحاور فيها رعاك الله .

• وقولك ( فما المانع من رثاءه وذكره ) أي الحسين , فأقول / لا بأس بذلك إذا كانت تخلو من غلو لكن ما معنى هذه المناسبة بالتحديد فقد مات محمد صلى الله عليه وسلم ولم نسمع أو نرى إقامة مناسبة نذكر فيها رثائيات ومحمديات على وزن حسينيات عند الشيعية الفضلاء , فهل الحسين أعظم من جده محمد صلى الله عليه وسلم ؟!

أسئلة متناثرة : لا يوجد مصيبة أعظم من مصيبة موت النبي صلى الله عليه وسلم , فهل وضعوا شيعتنا الفضلاء يوماً له وخصصوه بالمآتم , وكذلك علي بن أبي طالب وهو باتفاق الشيعة والسنة أعظم من ابنه الحسين , وهل النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك عندما مات عمه حمزة (( قُتل وشق بطنه وحصل من التمثيل به ما حصل
فلم ينصب له صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم سُرادقاً
ولم يُقم له عزاءً ولم يأمر باللطم والنياحة عليه
ولم يفعل ذلك ولا مرّة واحدة في عُمُره
فضلاً أن يُكرِّره كُل سنةٍ مرّة كلما مرّت ذكرى استشهاده
ولم يأمُر غيره بأن يفعله بعد موته ولم يحُث عليه
فأين الإقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم إن كنتم صادقين..؟ )) " خالد أهل السنة " , وغيره من الصحابة الكرام وأسئلة كثيرة حول هذا الأمر لذا فلنقتدي بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما آمرنا الله : {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }الأحزاب21 .

• يردد فضلائنا من الشيعة ويحتجون بهذا الحديث عندما يُسألون لماذا يفعلون هذا فيجيبك مندهشاً وغاضباً الم تسمع الحديث ( الحسين مني وأنا منه ) فنقول صحيح ونحن ندين بهذا لكن إذا كان الأمر كذلك , أقيموا مأتماً آخر ( لجليبيب ) لأن النبي قال في الحديث بصحيح مسلم (هذا مني وأنا منه هذا مني وأنا منه ) . يقصد جليبيب رضي الله عنه . فلماذا لم تقيموا له ذلك ما دام أن الأمر لا يعدوا كونه هذا .
• ذكرتي لأحد الأحبة قولك (وازيدك من الشعر بيت: حسينية الرس هي من اوائل الحسينيات في الكويت ) , أختي الفاضلة هذا لا يعدو كونه اسم فقط وشتان بين هذا وذاك , وإن كان على هذا ؟! لماذا لم تضربي مثلاً من باب أولى بالقرآن فهناك أصحاب الرس قال تعالى / {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ }ق12 و (وأصحاب الرس) هي بئر كانوا مقيمين عليها بمواشيهم يعبدون الأصنام , وأيضا في موطن آخر : أنهم كانوا حولها فانهارت بهم .

• وأخيرا .. أشكر لك مرورك الكريم وزيارتك منتدى الرس , وتشرفنا بسطورك كثيرا .


رجل المستحيل
بسم الله الرّحمن الرّحيم
أخي رجل المستحيل..
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سأسمح لنفسي بأن أخرج على واحد من أهمّ قراراتي لمرّة واحدة..
وأكتب إليك.. فقط لأنّك رجل المستحيل..
ولو كتب ما كتبته سواك، أقسم لك أنّني لما رددت عليه..
فلطالما قرأت لك ما أثار إعجابي واحترامي لعقلك المضيء، وفكرك المنفتح..
ولذا أتوقّف هنا عند ما وجّهته لأختنا بنت الرّسّ من الكويت .. مع تحيّاتي لجميع أهلنا وإخوتنا في الكويت..
وإن كنت أرى أنّ الموضوع من أساسه لاعلاقة له بكلّ مايناقش فيه..
هذا موضوع كتبه بعض المشرفون ردّاً على نشري قصيدتين في رثاء الإمام الحسين الشّهيد ( عليه السّلام)، واحدة منهما لعالم دين سنّيّ، فتمّ حذفهما بعذر مازال موجودا ضمن المنتدى ولم يقنعني ولن، أنّ الإدارة في المنتدى من أهل السّنّة والجماعة..
وخلط المشرفان اللّذان تصدّيا للحذف، القصيدتين الرّثائيّتين، بالسّلاسل واللّطم والقذف والسّبّ، وحرّضا - عن قصد أو عن غير قصد- الكثير من الأعضاء على شتمي والتّجريح بي والتّعرّض لي.. وهذه ليست المرّة الأولى، وكلّه في مودّة قربى النّبيّ الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلّم) يهون.. وما أرخص الدّم في حبّهم، فما بالنا بالشّتم والتّجريح!!
إذاً مع اختلاط الحابل بالنّابل وإثارة العصبيّات والمشاعر بدون وجه حقّ..
وصلنا إلى حوارك مع أختنا بنت الرّسّ، وهذه الحسنة الوحيدة في الموضوع..
عزيزي..
ورد في ردّك هنا، عدّة مسائل تستحقّ التّوقّف عندها:
أولها مسألة البكاء على الإمام الشّهيد عليه السّلام الّتي لم تجد لها أسانيد في كتب السّنّة..
فأقول لك: إن لم تجد لها أسانيد في كتب السّّنة تفتي بوجوبها، فهل وجدت لها في الأحاديث النّبويّة الشّريفة مايوجب تحريمها؟؟
سألتك: الأحاديث النّبويّة الشّريفة، فلا تحدّثني في قول العالم الفلاني، ولا غيره.. أريد منك مايقنعني وأنا جاهزة لأقتنع، لكن بالقرآن الكريم والسّنّة النّبويّة الشّريفة..
مع أنّ عبرتي على شهيد كربلاء لايمكن أن تخمد مادمت حيّة..
ولكن ياأخي، ألم تجد في كتب السّنّة مايدلّ على أنّ النّبيّ الأعظم محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) بكى قبلنا على الحسين الشّهيد (عليه السّلام)؟؟
أليس كلّ ما كان مايقوم به النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) من قول أو فعل يعتبر سنّة؟؟
خذ منّي هذين الحديثين وتأكّد من صحّتهما قبل أن تحكم:

الحديث الأوّل:
ذكر الهيثمي في مجمعه، في الجزء التّاسع والصّفحة 187، قال: ( عن عائشة قالت: دخل الحسين بن علي ( عليهما السّلام) على رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) وهو يوحى إليه، فنزا على رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) وهو منكبّ وهو على ظهره، فقال جبريل لرسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) : أتحبّه يامحمّد؟؟ قال: ومالي لا أحبّ ابني؟؟
قال: فإنّ أمّتك ستقتله من بعدك!!
فمدّ جبريل (عليه السّلام) يده، فأتاه بتربة بيضاء، فقال: في هذه الأرض يقتل ابنك هذا، واسمها الطّفّ..
فلمّا ذهب جبريل ( عليه السّلام) من عند رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) خرج رسول الله( صلّى الله عليه وآله وسلّم) والتزمه في يده يبكي..
فقال: ياعائشة. إنّ جبريل أخبرني أنّ ابني حسين مقتول في أرض الطّفّ، وإنّ أمّتي ستفتن بعدي!!
ثمّ خرج إلى أصحابه وفيهم عليّ ( عليه السّلام)، وأبو بكر وعمر وحذيفة وعمّار وأبو ذرّ ( رضي الله عنهم) وهو يبكي..
فقالوا: مايبكيك يارسول الله؟ فقال: أخبرني جبريل أنّ ابني الحسين يقتل بعدي بأرض الطّفّ، وجاءني بهذه التّربة، وأخبرني أنّ فيها مضجعه، قال: رواه الطّبراني في الكبير، والأوسط باختصار كثير..


الحديث الثّاني:
وورد في كنز العمّال في الجزء السّادس والصّفحة 106، قال: ( عن أمّ سلمة قالت: دخل الحسين ( عليه السّلام) على النّبيّ ( صلّى الله عله وآله وسلّم) وأنا جالسة على الباب، فتطلّعت فرأيت في كفّ النّبيّ ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) شيئاً يقلّبه وهو نائم على بطنه، فقلت: يارسول الله، تطلّعت فرأيتك تقلّب شيئاً في كفّك والصّبيّ نائم على بطنك، ودموعك تسيل!! فقال: إنّ جبريل أتاني بالتّربة الّتي يقتل عليها فأخبرني أنّ أمّتي يقتلونه.. قال أخرجه ابن أبي شبيبة...

وهناك مجموعة من الأحاديث الّتي عثرت عليها أخي تتحدّث عن بكاء النّبيّ ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) على سبطه، لكن سأكتفي بهذين الحديثين هنا..

وعلى كلّ حال أخي رجل المستحيل.. إن كان لديك مايحرّم النّوح والبكاء على الحسين (عليه السّلام )فهاته..
ولاتخرج عن موضوعنا بالله عليك وتقول لنا: سلاسل ولطم ونتف شعر...
فما هذا عندنا بحلال، وقد نهى عنه الحسين (عليه السّلام) بنفسه يوم كربلاء، إذ طلب من الحوراء زينب أخته ( عليهما السّلام) أن تعده بأنّه إن قتل، أن لا تشقّ عليه جيبا ولاتخمش عليه خدّا ولاتلطم عليه وجها.. وهذا مافعلته سيّدتنا (عليها وعلى أهلها أفضل الصّلاة والسّلام.. )..
فلست أبدا مع مايفعله الكثير من الشّيعة في المبالغة.. وأذى النّفس..
وليس هذا أبدا ماورد في قصيدتيّ المحذوفتين..
ولكن.. لايمكن أن أذكر الحسين (عليه السلام) دون أن أذكر جدّه ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) فتذرف عيناي الدّموع..

وهنا أودّ أن أجيب على تساؤلك الآخر:
أنت قلت:
مات محمد صلى الله عليه وسلم ولم نسمع أو نرى إقامة مناسبة نذكر فيها رثائيات ومحمديات على وزن حسينيات عند الشيعية الفضلاء , فهل الحسين أعظم من جده محمد صلى الله عليه وسلم ؟!

هذا تساؤل مهمّ..
أبداً لا أعظم من النّبيّ محمّد ( صلّى الله عليه وآله وسلّم ) على الإطلاق، فهو الأصل والحسين (عليه السّلام) الفرع..
ولكن.. من قال لك أنّ الشّيعة لايقيمون مجالس عزاء على نبيّهم محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم)؟؟
يا أخي رجل المستحيل أحبّ أن أعلمك أنّنا نقيم في صفر مجالس عزاء كبرى بنبيّنا (عليه وعلى آله أفضل الصّلاة والسّلام) لاتقل عن مجالسنا بأبي عبد الله الحسين (عليه السّلام)، ونرتدي السّواد حداداً، ونمتنع عن إقامة الأفراح والاحتفالات..
لكنّك قلت: النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) مات وعليّ (عليه السّلام) استشهد وحمزة (رضي الله عنه) كذلك..
فما الفارق؟؟

أستغرب أنّك لاتعرف الفارق أخي رجل المستحيل..
النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) توفّي على فراشه بعد أن أكمل الدّين والرّسالة، وغسّله الإمام عليّ (عليه السّلام)وكفّنه وحنّطه، وصلّى عليه مع الصّحابة والمسلمين، ودفنه بأفضل مايليق به كنبيّ (عليه أفضل الصّلاة والسّلام..)..
والإمام عليّ (عليه السّلام) كذلك قتل غدراً، وهو يصلّي بين أهله وناسه، وقام ولداه الحسنان (عليهما السّلام) بما يليق به من تغسيل وتكفين ودفن..
ولكن.. تعال إلى قتيل كربلاء ( عليه السّلام) المذبوح عطشانا من الوريد إلى الوريد، الملقى على التّراب ثلاثة أيّام بلا غسل ولاتكفين ولادفن في العراء!!.
وقد سلبت عمامته الشّريفة ورداؤه الطّاهر..
ورأسه الشّريف مرفوع على الرّماح، وبناته وحرمه سبايا، وعياله يساقون على الرّمال الحارقة ويضربون بالسّياط كالعبيد، ولم يستشهد معه ويدافع عنه سوى 74 شهيداً من أصحابه.. فيما بلغ أعداؤه الآلاف.. يضربونه بسيوفهم ويجتمعون عليه..
أترى عمق النّكبة هنا؟؟
أتعزّي النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) هنا في ولده أم في أمّته الّتي اجتمعت على قتله؟؟
وسواء أكان القتلة من أجدادي أم أجدادك، فإنّ دوري ودورك أخي رجل المستحيل يقضي بأن نستعيد الذّكرى لاحزناً على الإمام ( عليه السّلام) وحده..
بل التزاماً بنهجه، ورفضاً للسّقوط في الهاوية الّتي سقط فيها قتلته قبلنا..
وحين نهتف: " ياليتنا كنّا معكم فنفوز فوزا عظيماً"..
فإنّنا نعني بها التّبرّؤ من ذلك السّقوط والالتزام بالنّهج المحمّديّ الأصيل الّذي أوضحه الإمام الحسين (عليه السّلام) عندما دعي إلى البيعة: ( هيهات منّا الذّلّة.)..
هذه فلسطين يا أخي خير شاهد حيّ..
الحسين ( عليه السّلام) يذبح فيها كلّ يوم، فأين سيوفنا؟؟
إنّنا مثلما قال الفرزدق مخاطبا الحسين عليه السّلام: " قلوبهم معك وسيوفهم عليك.".
نعم.. نغنّي لفلسطين ونبكي على ظلم شعبها وقهره، وننحني لبوش وأمثاله، ونوقّع الاتّفاقيات بالسّلام المخزي مع أعداء شعب فلسطين وأعدائنا..
ألا ترى كم نحتاج إلى عاشوراء؟؟
لك شكري على سعة صدرك.. وللإدارة إن لم تحذف ردّي..
مع تحيّاتي..
أمل طنانة
أمة اللّه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-01-2008, 01:38 PM   #52
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: لبنان
المشاركات: 736
قوة التقييم: 0
أمة اللّه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رجل المستحيل مشاهدة المشاركة
ما أجمل الغيرة في ( بنت ) الكويت على أهل البيت وبعض السطور التالية مثل :
ان الحسين ابن علي ليس حصرا على الشيعة.
وما اعتقد ان حد فينا يكره الحسين .
فشكرا لك على السطور الماضيات .. وشكراً لك بنت الكويت مرة أخرى على غيرتك الطيبة على أهل البيت والتي أتمنى أن تستمر بدون تخصيص أحد دون الآخر لكي تكون غيرة محمودة على هدى وبصيرة , طوال أيام السنة .

ولي بعذ هذا الوقفات التالية لو تكرمت بنت الكويت /

• بالنسبة للسطور التي كانت عبارة عن أدلة ( بنظرك ) أختي الفاضلة بفضل البكاء على الحسين , لم أجد لها أسانيد , رغم علمي من عدة جهات أنها موضوعة لكن لأنني أؤمن أن الحق قد يكون في الطرف الآخر , لذا إن كان عندك لها أسانيد ( فحي هلا ) فالحق نقبله من اليهودي والنصراني والمنافق فكيف بمن ( ينتسب ) للإسلام , مع العلم أن هناك أدلة صحيحة بفضل الحسين ومحبته لكن فضل البكاء عليه لم أجد لذلك سبيلا , خاصة أن هو يقول هذا بفضل من يبكي عليه هو وأهله !!

• جميعنا نحب أهل البيت ونتفق بمحبتهم لكن الذي لا نتفق فيه هو الغلو بأحدهم وتحديد أيام معينة لهذا , فالمحب الصادق كل أيامه حب لأهل البيت , والأهم من ذلك أنه ليس من هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولم يروا حديثاً واحداً فقط عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أمر بذلك مع ما يصاحبه من نياحة وتطبير وغير ذلك من هذه المظاهر في يوم عاشوراء , حتى عند الشيعة .

مما قلت حفظك الله (ما توقعت ان هالحقد كله على المذهب الشيعي و كل الاعضاء يكتبون ويذمون ويطيحون بالشيعة والحسين ) ثم قلت في نفس الرد (وما اعتقد ان حد فينا يكره الحسين !! )

فأقول : بارك الله فيك بما أنك تعتقد أن لا أحد معنا يكره الحسين , كيف تناقض نفسك و تلبس إخوانك في الصفحة ما ليس فيهم بقولك ( يكتبون ويذمون ويطيحون بالشيعة " والحسين " ) !! , لذلك يا أختي الفاضلة لا تلبسي القوم ثوباً لم يلبسوه كذم الحسين رضي الله عنه , والصفحات متناثرة بيننا نقرأ ذلك فلم نجد هذا الافتراء عليهم .

• أما قولك ((يعني ما عندنا سالفة اذبح ثلاث شيعة و تدخل الجنة)) فهذا لا أعلم هل هو حديث أثر ولكن الذي أجزم به أنه طُرفة أو نكته لا يعدو عن هذ1 !! و يبدوا أنك تحمل من الملتبسات الشيء الكثير فتارة اتهمت الاعضاء بذم الحسين والآن اتهمت أهل السنة بقولهم هذا , ولا أدري ماذا سيأتي من مزيد !! , لذا إن كان هناك لبس في أمر ما بهذه الجملة فتفضل وحاور فيها رعاك الله .

• وقولك ( فما المانع من رثاءه وذكره ) أي الحسين , فأقول / لا بأس بذلك إذا كانت تخلو من غلو لكن ما معنى هذه المناسبة بالتحديد فقد مات محمد صلى الله عليه وسلم ولم نسمع أو نرى إقامة مناسبة نذكر فيها رثائيات ومحمديات على وزن حسينيات عند الشيعية الفضلاء , فهل الحسين أعظم من جده محمد صلى الله عليه وسلم ؟!

أسئلة متناثرة : لا يوجد مصيبة أعظم من مصيبة موت النبي صلى الله عليه وسلم , فهل وضعوا شيعتنا الفضلاء يوماً له وخصصوه بالمآتم , وكذلك علي بن أبي طالب وهو باتفاق الشيعة والسنة أعظم من ابنه الحسين , وهل النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك عندما مات عمه حمزة (( قُتل وشق بطنه وحصل من التمثيل به ما حصل
فلم ينصب له صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم سُرادقاً
ولم يُقم له عزاءً ولم يأمر باللطم والنياحة عليه
ولم يفعل ذلك ولا مرّة واحدة في عُمُره
فضلاً أن يُكرِّره كُل سنةٍ مرّة كلما مرّت ذكرى استشهاده
ولم يأمُر غيره بأن يفعله بعد موته ولم يحُث عليه
فأين الإقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم إن كنتم صادقين..؟ )) " خالد أهل السنة " , وغيره من الصحابة الكرام وأسئلة كثيرة حول هذا الأمر لذا فلنقتدي بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما آمرنا الله : {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }الأحزاب21 .

• يردد فضلائنا من الشيعة ويحتجون بهذا الحديث عندما يُسألون لماذا يفعلون هذا فيجيبك مندهشاً وغاضباً الم تسمع الحديث ( الحسين مني وأنا منه ) فنقول صحيح ونحن ندين بهذا لكن إذا كان الأمر كذلك , أقيموا مأتماً آخر ( لجليبيب ) لأن النبي قال في الحديث بصحيح مسلم (هذا مني وأنا منه هذا مني وأنا منه ) . يقصد جليبيب رضي الله عنه . فلماذا لم تقيموا له ذلك ما دام أن الأمر لا يعدوا كونه هذا .
• ذكرتي لأحد الأحبة قولك (وازيدك من الشعر بيت: حسينية الرس هي من اوائل الحسينيات في الكويت ) , أختي الفاضلة هذا لا يعدو كونه اسم فقط وشتان بين هذا وذاك , وإن كان على هذا ؟! لماذا لم تضربي مثلاً من باب أولى بالقرآن فهناك أصحاب الرس قال تعالى / {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ }ق12 و (وأصحاب الرس) هي بئر كانوا مقيمين عليها بمواشيهم يعبدون الأصنام , وأيضا في موطن آخر : أنهم كانوا حولها فانهارت بهم .

• وأخيرا .. أشكر لك مرورك الكريم وزيارتك منتدى الرس , وتشرفنا بسطورك كثيرا .


رجل المستحيل
أمة اللّه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2008, 01:40 PM   #53
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
البلد: لبنان
المشاركات: 736
قوة التقييم: 0
أمة اللّه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رجل المستحيل مشاهدة المشاركة
ما أجمل الغيرة في ( بنت ) الكويت على أهل البيت وبعض السطور التالية مثل :
ان الحسين ابن علي ليس حصرا على الشيعة.
وما اعتقد ان حد فينا يكره الحسين .
فشكرا لك على السطور الماضيات .. وشكراً لك بنت الكويت مرة أخرى على غيرتك الطيبة على أهل البيت والتي أتمنى أن تستمر بدون تخصيص أحد دون الآخر لكي تكون غيرة محمودة على هدى وبصيرة , طوال أيام السنة .

ولي بعذ هذا الوقفات التالية لو تكرمت بنت الكويت /

• بالنسبة للسطور التي كانت عبارة عن أدلة ( بنظرك ) أختي الفاضلة بفضل البكاء على الحسين , لم أجد لها أسانيد , رغم علمي من عدة جهات أنها موضوعة لكن لأنني أؤمن أن الحق قد يكون في الطرف الآخر , لذا إن كان عندك لها أسانيد ( فحي هلا ) فالحق نقبله من اليهودي والنصراني والمنافق فكيف بمن ( ينتسب ) للإسلام , مع العلم أن هناك أدلة صحيحة بفضل الحسين ومحبته لكن فضل البكاء عليه لم أجد لذلك سبيلا , خاصة أن هو يقول هذا بفضل من يبكي عليه هو وأهله !!

• جميعنا نحب أهل البيت ونتفق بمحبتهم لكن الذي لا نتفق فيه هو الغلو بأحدهم وتحديد أيام معينة لهذا , فالمحب الصادق كل أيامه حب لأهل البيت , والأهم من ذلك أنه ليس من هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولم يروا حديثاً واحداً فقط عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أمر بذلك مع ما يصاحبه من نياحة وتطبير وغير ذلك من هذه المظاهر في يوم عاشوراء , حتى عند الشيعة .

مما قلت حفظك الله (ما توقعت ان هالحقد كله على المذهب الشيعي و كل الاعضاء يكتبون ويذمون ويطيحون بالشيعة والحسين ) ثم قلت في نفس الرد (وما اعتقد ان حد فينا يكره الحسين !! )

فأقول : بارك الله فيك بما أنك تعتقد أن لا أحد معنا يكره الحسين , كيف تناقض نفسك و تلبس إخوانك في الصفحة ما ليس فيهم بقولك ( يكتبون ويذمون ويطيحون بالشيعة " والحسين " ) !! , لذلك يا أختي الفاضلة لا تلبسي القوم ثوباً لم يلبسوه كذم الحسين رضي الله عنه , والصفحات متناثرة بيننا نقرأ ذلك فلم نجد هذا الافتراء عليهم .

• أما قولك ((يعني ما عندنا سالفة اذبح ثلاث شيعة و تدخل الجنة)) فهذا لا أعلم هل هو حديث أثر ولكن الذي أجزم به أنه طُرفة أو نكته لا يعدو عن هذ1 !! و يبدوا أنك تحمل من الملتبسات الشيء الكثير فتارة اتهمت الاعضاء بذم الحسين والآن اتهمت أهل السنة بقولهم هذا , ولا أدري ماذا سيأتي من مزيد !! , لذا إن كان هناك لبس في أمر ما بهذه الجملة فتفضل وحاور فيها رعاك الله .

• وقولك ( فما المانع من رثاءه وذكره ) أي الحسين , فأقول / لا بأس بذلك إذا كانت تخلو من غلو لكن ما معنى هذه المناسبة بالتحديد فقد مات محمد صلى الله عليه وسلم ولم نسمع أو نرى إقامة مناسبة نذكر فيها رثائيات ومحمديات على وزن حسينيات عند الشيعية الفضلاء , فهل الحسين أعظم من جده محمد صلى الله عليه وسلم ؟!

أسئلة متناثرة : لا يوجد مصيبة أعظم من مصيبة موت النبي صلى الله عليه وسلم , فهل وضعوا شيعتنا الفضلاء يوماً له وخصصوه بالمآتم , وكذلك علي بن أبي طالب وهو باتفاق الشيعة والسنة أعظم من ابنه الحسين , وهل النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك عندما مات عمه حمزة (( قُتل وشق بطنه وحصل من التمثيل به ما حصل
فلم ينصب له صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم سُرادقاً
ولم يُقم له عزاءً ولم يأمر باللطم والنياحة عليه
ولم يفعل ذلك ولا مرّة واحدة في عُمُره
فضلاً أن يُكرِّره كُل سنةٍ مرّة كلما مرّت ذكرى استشهاده
ولم يأمُر غيره بأن يفعله بعد موته ولم يحُث عليه
فأين الإقتداء برسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم إن كنتم صادقين..؟ )) " خالد أهل السنة " , وغيره من الصحابة الكرام وأسئلة كثيرة حول هذا الأمر لذا فلنقتدي بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم كما آمرنا الله : {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }الأحزاب21 .

• يردد فضلائنا من الشيعة ويحتجون بهذا الحديث عندما يُسألون لماذا يفعلون هذا فيجيبك مندهشاً وغاضباً الم تسمع الحديث ( الحسين مني وأنا منه ) فنقول صحيح ونحن ندين بهذا لكن إذا كان الأمر كذلك , أقيموا مأتماً آخر ( لجليبيب ) لأن النبي قال في الحديث بصحيح مسلم (هذا مني وأنا منه هذا مني وأنا منه ) . يقصد جليبيب رضي الله عنه . فلماذا لم تقيموا له ذلك ما دام أن الأمر لا يعدوا كونه هذا .
• ذكرتي لأحد الأحبة قولك (وازيدك من الشعر بيت: حسينية الرس هي من اوائل الحسينيات في الكويت ) , أختي الفاضلة هذا لا يعدو كونه اسم فقط وشتان بين هذا وذاك , وإن كان على هذا ؟! لماذا لم تضربي مثلاً من باب أولى بالقرآن فهناك أصحاب الرس قال تعالى / {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ }ق12 و (وأصحاب الرس) هي بئر كانوا مقيمين عليها بمواشيهم يعبدون الأصنام , وأيضا في موطن آخر : أنهم كانوا حولها فانهارت بهم .

• وأخيرا .. أشكر لك مرورك الكريم وزيارتك منتدى الرس , وتشرفنا بسطورك كثيرا .


رجل المستحيل
بسم الله الرّحمن الرّحيم
أخي رجل المستحيل..
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سأسمح لنفسي بأن أخرج على واحد من أهمّ قراراتي لمرّة واحدة..
وأكتب إليك.. فقط لأنّك رجل المستحيل..
ولو كتب ما كتبته سواك، أقسم لك أنّني لما رددت عليه..
فلطالما قرأت لك ما أثار إعجابي واحترامي لعقلك المضيء، وفكرك المنفتح..
ولذا أتوقّف هنا عند ما وجّهته لأختنا بنت الرّسّ من الكويت .. مع تحيّاتي لجميع أهلنا وإخوتنا في الكويت..
وإن كنت أرى أنّ الموضوع من أساسه لاعلاقة له بكلّ مايناقش فيه..
هذا موضوع كتبه بعض المشرفون ردّاً على نشري قصيدتين في رثاء الإمام الحسين الشّهيد ( عليه السّلام)، واحدة منهما لعالم دين سنّيّ، فتمّ حذفهما بعذر مازال موجودا ضمن المنتدى ولم يقنعني ولن، أنّ الإدارة في المنتدى من أهل السّنّة والجماعة..
وخلط المشرفان اللّذان تصدّيا للحذف، القصيدتين الرّثائيّتين، بالسّلاسل واللّطم والقذف والسّبّ، وحرّضا - عن قصد أو عن غير قصد- الكثير من الأعضاء على شتمي والتّجريح بي والتّعرّض لي.. وهذه ليست المرّة الأولى، وكلّه في مودّة قربى النّبيّ الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلّم) يهون.. وما أرخص الدّم في حبّهم، فما بالنا بالشّتم والتّجريح!!
إذاً مع اختلاط الحابل بالنّابل وإثارة العصبيّات والمشاعر بدون وجه حقّ..
وصلنا إلى حوارك مع أختنا بنت الرّسّ، وهذه الحسنة الوحيدة في الموضوع..
عزيزي..
ورد في ردّك هنا، عدّة مسائل تستحقّ التّوقّف عندها:
أولها مسألة البكاء على الإمام الشّهيد عليه السّلام الّتي لم تجد لها أسانيد في كتب السّنّة..
فأقول لك: إن لم تجد لها أسانيد في كتب السّّنة تفتي بوجوبها، فهل وجدت لها في الأحاديث النّبويّة الشّريفة مايوجب تحريمها؟؟
سألتك: الأحاديث النّبويّة الشّريفة، فلا تحدّثني في قول العالم الفلاني، ولا غيره.. أريد منك مايقنعني وأنا جاهزة لأقتنع، لكن بالقرآن الكريم والسّنّة النّبويّة الشّريفة..
مع أنّ عبرتي على شهيد كربلاء لايمكن أن تخمد مادمت حيّة..
ولكن ياأخي، ألم تجد في كتب السّنّة مايدلّ على أنّ النّبيّ الأعظم محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) بكى قبلنا على الحسين الشّهيد (عليه السّلام)؟؟
أليس كلّ ما كان مايقوم به النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) من قول أو فعل يعتبر سنّة؟؟
خذ منّي هذين الحديثين وتأكّد من صحّتهما قبل أن تحكم:

الحديث الأوّل:
ذكر الهيثمي في مجمعه، في الجزء التّاسع والصّفحة 187، قال: ( عن عائشة قالت: دخل الحسين بن علي ( عليهما السّلام) على رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) وهو يوحى إليه، فنزا على رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) وهو منكبّ وهو على ظهره، فقال جبريل لرسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) : أتحبّه يامحمّد؟؟ قال: ومالي لا أحبّ ابني؟؟
قال: فإنّ أمّتك ستقتله من بعدك!!
فمدّ جبريل (عليه السّلام) يده، فأتاه بتربة بيضاء، فقال: في هذه الأرض يقتل ابنك هذا، واسمها الطّفّ..
فلمّا ذهب جبريل ( عليه السّلام) من عند رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) خرج رسول الله( صلّى الله عليه وآله وسلّم) والتزمه في يده يبكي..
فقال: ياعائشة. إنّ جبريل أخبرني أنّ ابني حسين مقتول في أرض الطّفّ، وإنّ أمّتي ستفتن بعدي!!
ثمّ خرج إلى أصحابه وفيهم عليّ ( عليه السّلام)، وأبو بكر وعمر وحذيفة وعمّار وأبو ذرّ ( رضي الله عنهم) وهو يبكي..
فقالوا: مايبكيك يارسول الله؟ فقال: أخبرني جبريل أنّ ابني الحسين يقتل بعدي بأرض الطّفّ، وجاءني بهذه التّربة، وأخبرني أنّ فيها مضجعه، قال: رواه الطّبراني في الكبير، والأوسط باختصار كثير..


الحديث الثّاني:
وورد في كنز العمّال في الجزء السّادس والصّفحة 106، قال: ( عن أمّ سلمة قالت: دخل الحسين ( عليه السّلام) على النّبيّ ( صلّى الله عله وآله وسلّم) وأنا جالسة على الباب، فتطلّعت فرأيت في كفّ النّبيّ ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) شيئاً يقلّبه وهو نائم على بطنه، فقلت: يارسول الله، تطلّعت فرأيتك تقلّب شيئاً في كفّك والصّبيّ نائم على بطنك، ودموعك تسيل!! فقال: إنّ جبريل أتاني بالتّربة الّتي يقتل عليها فأخبرني أنّ أمّتي يقتلونه.. قال أخرجه ابن أبي شبيبة...

وهناك مجموعة من الأحاديث الّتي عثرت عليها أخي تتحدّث عن بكاء النّبيّ ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) على سبطه، لكن سأكتفي بهذين الحديثين هنا..

وعلى كلّ حال أخي رجل المستحيل.. إن كان لديك مايحرّم النّوح والبكاء على الحسين (عليه السّلام )فهاته..
ولاتخرج عن موضوعنا بالله عليك وتقول لنا: سلاسل ولطم ونتف شعر...
فما هذا عندنا بحلال، وقد نهى عنه الحسين (عليه السّلام) بنفسه يوم كربلاء، إذ طلب من الحوراء زينب أخته ( عليهما السّلام) أن تعده بأنّه إن قتل، أن لا تشقّ عليه جيبا ولاتخمش عليه خدّا ولاتلطم عليه وجها.. وهذا مافعلته سيّدتنا (عليها وعلى أهلها أفضل الصّلاة والسّلام.. )..
فلست أبدا مع مايفعله الكثير من الشّيعة في المبالغة.. وأذى النّفس..
وليس هذا أبدا ماورد في قصيدتيّ المحذوفتين..
ولكن.. لايمكن أن أذكر الحسين (عليه السلام) دون أن أذكر جدّه ( صلّى الله عليه وآله وسلّم) فتذرف عيناي الدّموع..

وهنا أودّ أن أجيب على تساؤلك الآخر:
أنت قلت:
مات محمد صلى الله عليه وسلم ولم نسمع أو نرى إقامة مناسبة نذكر فيها رثائيات ومحمديات على وزن حسينيات عند الشيعية الفضلاء , فهل الحسين أعظم من جده محمد صلى الله عليه وسلم ؟!

هذا تساؤل مهمّ..
أبداً لا أعظم من النّبيّ محمّد ( صلّى الله عليه وآله وسلّم ) على الإطلاق، فهو الأصل والحسين (عليه السّلام) الفرع..
ولكن.. من قال لك أنّ الشّيعة لايقيمون مجالس عزاء على نبيّهم محمّد (صلّى الله عليه وآله وسلّم)؟؟
يا أخي رجل المستحيل أحبّ أن أعلمك أنّنا نقيم في صفر مجالس عزاء كبرى بنبيّنا (عليه وعلى آله أفضل الصّلاة والسّلام) لاتقل عن مجالسنا بأبي عبد الله الحسين (عليه السّلام)، ونرتدي السّواد حداداً، ونمتنع عن إقامة الأفراح والاحتفالات..
لكنّك قلت: النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) مات وعليّ (عليه السّلام) استشهد وحمزة (رضي الله عنه) كذلك..
فما الفارق؟؟

أستغرب أنّك لاتعرف الفارق أخي رجل المستحيل..
النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) توفّي على فراشه بعد أن أكمل الدّين والرّسالة، وغسّله الإمام عليّ (عليه السّلام)وكفّنه وحنّطه، وصلّى عليه مع الصّحابة والمسلمين، ودفنه بأفضل مايليق به كنبيّ (عليه أفضل الصّلاة والسّلام..)..
والإمام عليّ (عليه السّلام) كذلك قتل غدراً، وهو يصلّي بين أهله وناسه، وقام ولداه الحسنان (عليهما السّلام) بما يليق به من تغسيل وتكفين ودفن..
ولكن.. تعال إلى قتيل كربلاء ( عليه السّلام) المذبوح عطشانا من الوريد إلى الوريد، الملقى على التّراب ثلاثة أيّام بلا غسل ولاتكفين ولادفن في العراء!!.
وقد سلبت عمامته الشّريفة ورداؤه الطّاهر..
ورأسه الشّريف مرفوع على الرّماح، وبناته وحرمه سبايا، وعياله يساقون على الرّمال الحارقة ويضربون بالسّياط كالعبيد، ولم يستشهد معه ويدافع عنه سوى 74 شهيداً من أصحابه.. فيما بلغ أعداؤه الآلاف.. يضربونه بسيوفهم ويجتمعون عليه..
أترى عمق النّكبة هنا؟؟
أتعزّي النّبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) هنا في ولده أم في أمّته الّتي اجتمعت على قتله؟؟
وسواء أكان القتلة من أجدادي أم أجدادك، فإنّ دوري ودورك أخي رجل المستحيل يقضي بأن نستعيد الذّكرى لاحزناً على الإمام ( عليه السّلام) وحده..
بل التزاماً بنهجه، ورفضاً للسّقوط في الهاوية الّتي سقط فيها قتلته قبلنا..
وحين نهتف: " ياليتنا كنّا معكم فنفوز فوزا عظيماً"..
فإنّنا نعني بها التّبرّؤ من ذلك السّقوط والالتزام بالنّهج المحمّديّ الأصيل الّذي أوضحه الإمام الحسين (عليه السّلام) عندما دعي إلى البيعة: ( هيهات منّا الذّلّة.)..
هذه فلسطين يا أخي خير شاهد حيّ..
الحسين ( عليه السّلام) يذبح فيها كلّ يوم، فأين سيوفنا؟؟
إنّنا مثلما قال الفرزدق مخاطبا الحسين عليه السّلام: " قلوبهم معك وسيوفهم عليك.".
نعم.. نغنّي لفلسطين ونبكي على ظلم شعبها وقهره، وننحني لبوش وأمثاله، ونوقّع الاتّفاقيات بالسّلام المخزي مع أعداء شعب فلسطين وأعدائنا..
ألا ترى كم نحتاج إلى عاشوراء؟؟
لك شكري على سعة صدرك.. وللإدارة إن لم تحذف ردّي..
مع تحيّاتي..
أمل طنانة
أمة اللّه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2008, 03:05 PM   #54
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
البلد: عُيًـًـًـ أَمٌـيْ ـًـًوْنّ
المشاركات: 1,513
قوة التقييم: 0
خليـ ـفـ ـ ـيّة is on a distinguished road
حوار هادئ مع الشيعة
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
خليـ ـفـ ـ ـيّة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-01-2008, 04:08 PM   #55
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 429
قوة التقييم: 0
البدر is on a distinguished road
استغرب من نياح او بالاصح نباح الرافضه على مقتل الحسين وهم من قتلوه

الامر المحير ويستدعي الدهشه لماذا البكاء والضرب والرفس وهم يعلمون ان الحسن شهيد وفي الجنه

لو لم يكن من اهل الجنه ماذا سيعملون

جهل وعقول متنكه

يقول احد علمائهم ان الائمه المعصومين يعلمون متى واين سوف يموتون

اذا لماذا الحسين عليه السلام يذهب الى (كر وبلاء) وهو يعلم انه سوف يموت فيها
البدر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2008, 08:44 PM   #56
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
البلد: الرس
المشاركات: 1,458
قوة التقييم: 0
ناصح مشفق is an unknown quantity at this point
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شعرة معاوية مشاهدة المشاركة

ليهنأ " الرس اكس بي " بيقظتكم وهويتكم التي لم تذوب بحجج واهية .. !
وعلى هذا لـ يطب مسكني هنا .

* لفتة جميلة أحسنت توقيتها يا أستاذ المهاجر ، وأحسنت ترصدك لثغيرات مخبأة .
ناصح مشفق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-01-2008, 04:28 AM   #57
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
بداية أشكر أختي الفاضلة أمة الله على هذا الإطراء , والذي أتمنى من الله أن أكون أحسن مما تظنين , ومقدر وشاكر تراجعك عن أحد قراراتك .

الأمر الثاني : أعجبتني بعض الاستفهامات في بعض السطور من ردك , خاصة أنك متهيئة نفسياً للاقتناع إذا وجد ذلك , فشجعني هذا كثيرا لأفرد لهذا موضوعاً , فإن لم تقتنعي أكون قد أرحت ضميري مع الله ويجازيني فيها بقدر نيتي لا سيما أن الثمرة عند الله سواء بالأجر أو الهداية إلى الحق , وإن إقتنعتي فهذا نور على نور .
رابط موضوع ( نبضات حول الحسين في النوح ودمع العين )
نبضات حول الحُسين في النوح ودمع العين

رجل المستحيل
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-01-2008, 06:22 AM   #58
عضو مبدع
 
صورة جلمبو الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
البلد: .. ريحة حقروصين ..
المشاركات: 1,194
قوة التقييم: 0
جلمبو is on a distinguished road
يعطيكم ألف مليون عافية
كم تمنينا هذه الخطوات من زمان
تسلمون يالادارة على القرار الراااائع

وعقبال العلمانية :) خخخخ



جلمبو غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
السنة المطهّرة الشريفة ... وغمزات الأغرار ! أبو سليمان القعيّد المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 9 02-01-2008 04:23 PM
للإنسان ثلاث عيون000 فهل تعرف أين الثالثة؟؟! سالم الصقيه المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 27 15-12-2007 07:30 PM
كتاب (خزانة الأدب) سالم الصقيه المنتدى الأدبي والشعر و الألغاز 45 22-06-2007 02:24 PM
أنت ياحزبي وأنت ياجامي .. تفضل واقرأ كلامي قلم الرس المنتدى العام والمواضيع المتنوعة 12 12-06-2007 12:26 AM
تحذيرات لك من كريمات التبيض والمراهم المزيلة سالم الصقيه المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن 3 30-05-2007 12:10 AM


SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.