عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-11-2003, 01:51 AM   #11
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
اخي الكريم العجمي2003
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

اجل لماذا يتم مصادرة الراي الاخر وكيف لنا ممارسة حقوقنا الكامله بالحوار اذا لم نمح الفرصة والمساحة الكافية من الحرية لتبادل الاراء والاقتراحات وانتهاج منهج الوصاية على حق الغير بالتعبير عن رايه مدام في حدود الادب للحوار وعدم التعدي على الاصول الثابته اللتي لاتقبل التفنيد او الجدال فيها وماعداها من فروع فانت معي سيدي الفاضل ان الاختلاف فيها وارد حتى من عصر الصحابة والتابعين قبلنا لاننا اعتقد انشالله اننا من التابعين على هدا وبينه ومن حقنا معالجة اوضاع كانت معلقة من الماضي وهي اصلا من العادات والتقاليد اللتي لااصل لها في الدين
واثبات ذالك للجيل القادم وتنويره ان المشكلة بالتطبيق وفهم النصوص وطريقة تفسيرها وليست كما يورد بعض المشككين يخزيهم الله ان المشكلة في النص او الفئة الاخرى هدانا الله واياهم اجمعين ان مثل هذه ماتم تناقلة عبر التاريخ والاجيال المتلاحقة خطوط حمراء ولايحق لنا التمعن والتدارس بفكر عقلاني متنور واستغلال مالدينا مما يساعدنا على اكثرية من الفهم والتحليل لما وصل الينا وان بعض هذا الموراثات للعادات والتقاليد دخل فيها وحشرة بمنظور ديني في حينها لتحقيق اصلاح وتقنيع مفاهيم في ذالك لم يستطع اقناعها الا بتلك الطرق حيث لاماثرات ولاتاثيرات

تقبل تحياتي وكافة اخوتي الذي يعلم الله اني اكن لهم كل الحب والتقدير واللتي بعضهم اقول بعضهم لاتعجبهم صراحتي المتناهية بالطرح اللتي لم نتعود عليها وتفتح افاق واسعة من المعرفة ربما اقول ربما يقول البعض انه من باب سد الذرائع
او ليس لدينا الجراه الكافيه لمجابهة الاراء اللتي تخشى القيل والقال وتحليل الاطروحات من زاوية ضيقة جدا
فيالنسبة لي انا ان لااخشى بالله لومت لائم ولايهمني مايتقول عني مادمت قاصد وجهه الكريم وهدفي يعلم ربي ولاازكي نفسي على الله واضح وضوح الشمس في رابعة النهار
كفانا ان نكون مجرد سماعين ومنفذين دون ادنى حق لنا بالحوار والمجادلة بالحسنى وتفهم مايطرح علينا من اقتناع تام حيث اني ارفض اسلوب التقنيع واحبذ اسلوب الاقتناع
ومن الواجب علينا حسب ماعتقد ان نقف في وجة الانتقائية
سلمت سيدي الفاضل واكرر ارجو ان لاتبخل علينا من بحر علمك الديني والدنيوي
وختاما لايسعني الا ان اقول
ربنا لاتاخذنا ان نسينا او اخطأنا

((ربي اغفرلي ولوالدي ولاسائر المسلمين والمسلمات))
الغلا غير متصل  

 
قديم(ـة) 05-11-2003, 02:39 AM   #12
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
العاقل خصيم نفسه

تعجبني جرأتك وأقول لك أستمر على هذا المنوال, فالأقصاء الفكري لم يعد يجدي
في في هذا الزمن التي اصبح العالم بحجم قرية متناهية الصغر
****
أخي الغلا و كل من يهمه الامر
أحب أن أختزل جميع الردود المستقبلية حول هذا الموضوع برد حاولت ان أستجمع كل مايدور في رأسي فمن أراد ان يقتنع فبها ونعمت ومن لا يريد ذلك فالعاقل خصيم نفسه
***
بسم الله الرحمن الرحيم

أخواني الاعضاء الكرام أن العصمة مخصوصة بالأنبياء وثمرات إجتهاد الناس من بعدهم للوصول للحق نسبية وعند الإختلاف لا بد من الرجوع إلى ما تطمئن النفوس إلى صوابه ، ولهذا جاءت المرجعية للنص .

ولعل من أشد ما نحتاجه اليوم في التعامل مع بعضنا بعضًا خلق الإنصاف الذي يعني: إدراكاً متكاملا لما عند الآخرين (جماعات وافراد) من حسنات وميزات .
يقول شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ في (الفتاوى 14/482-483) :
وأنت إذا تأملت ما يقع من الاختلاف بين هذه الأمة علمائها وعبادها و أمرائها و رؤسائها وجدت أكثره من هذا الضرب الذي هو البغي: بتأويل أو بغير تأويل ، كما بغت الجهمية على المستنَّة في محنة الصفات و القرآن... و كما بغت الرافضة على المستنَّة مرات متعددة ، وكما بغت الناصبة على علي و أهل بيته ، وكما قد تبغي المشبهة على المنزهة ، وكما قد يبغي بعض المستنة إما على بعضهم ، وإما على نوع من المبتدعة بزيادة على ما أمر الله به . وهو الإسراف المذكور في قولهم :{ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا} أ.هـ

وهذا ما حصل بالفعل فبعضهم لم يسعه الخلاف ، ولم يحترم الآراء ، ولم يقدر وجهات النظر ، فأخذ يعدل ويجرح ، ويعادي ويوالي ، ولو أنصف لطلب بيان ما استشكل ، وعلم أن الخلاف في بعض المسائل له حظ من النظر .
ومن ضاقت به السبل ولم يسعه الخلاف ، فباب الأعذار مفتوح المصراعين ، ومن التمس العذر لأخيه وجده.
(( ما حملك يا حاطب على ما صنعت .....))
((يا عمر وما يدريك لعل الله قد اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد وجبت لكم الجنة .....)) .
(( .... لا يقال أن محمد يقتل أصحابه ...... بل نستوصي به خيرا .... ))
(( ... لاتعينوا الشيطان على أخيكم .... ))
ومن رام البقاء في الدنيا ، من غير وجود مخالف له في مسألة ما ، فقد طلب المستحيل ...... (وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ)
لا يخلو الإنسان من ضد ولو ............ حاول العزلة في رأس الجبل
إن الجدل الناجح , والمناقشة التي تؤدي إلى نتيجة معناها ؛ أن هناك شيئاً من الأساس متفقاً عليه , ومن المبادئ مسلماً به , فإذا لم يكن هناك أساس ولا مبادئ , فالجدل ضرب من العبث .
إذا كان خصمك يريد الغلبة بالحق وبالباطل , وأداته في ذلك طول اللسان وقوة الحنجرة , فما معنى مناقشته ! إنك تحتكم إلى العقل وهو لا يؤمن به , وتحتكم إلى وقائع , وهو يكذبها , وإن صدقها فسرها تفسيراً يخدم غرضه ويوفي بغايته , وإن سلكت مسلكاً سلك غيره عناداً , فكيف تناقشه , ولم تناقشه ؟ كيف تلتقيان إذا كان يريد الغلبه وتريد الحق ويسلك مسلك التهويش , وتسلك طريق المنطق , وتلتزم أنت صحة الواقع , ولا يلتزم هو شيئاً , ففيم الجدل ؟
إذا كان خصمك قد وضع نصب عينه في جدله أن يصل إلى منفعته الشخصية , ووضعت نصب عينيك أن تصل إلى الحق حيث كان , فكيف تلتقيان ؟
ثم هناك من يتحجر عقله على عقائد اعتقدها , أو مبادىء اعتنقها , فكيف تلينه بعد هذا التحجر؟ أو تكسبه المرونه بعد هذا التصلب؟ إنما ينفع الجدل قوماً يبرهنون فيعتقدون , لا قوماً يعتقدون ثم يبرهنون.
ولقد كره الإسلام الإمعان في الجدل , وذم قوماً فقال ( بل هم قوم خصِمون ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما ضل قوم قط إلا أتوا الجدل " , فلم هذا الإسراف في المخاصمة والإمعان في المجادلة ؟
إن شئت فانظر إلى ما يكتب في الجرائد والمجلات والمنتديات , كيف يتجادلون ويمعنون في الجدل ! حتى ليصدق عليهم أنهم ( قوم خصِمون ) , لا يقفون عند نقطة , ولا يقتنعون ببرهان , وكل ما فعل خصمهم فهو ضلال , وهو باطل , وهو أسود , وكل ما فعله حزبهم فهو حق , وهو صواب , وهو أبيض حتى ولو فعل خصمهم ما طلبوا منه أن يفعل لجرَّحوه في فعله , ورموه بسوء القصد من عمله .
وفرق كبير بين النقد يخضع للدليل وللبراهان , وبين اللجاجة في الجدل بالتهويش والسباب والتشهير والإمعان في الخصومة .
إن الجدل للوصول إلى الحق لا يخرج الإخوان عن الصفاء , ولا يمس صداقة الأصدقاء , بل يكون الجدل أفعل في توكيد الصداقة , وتثبيت العلاقات لأن كلاً عاون الآخر . أما الجدل للغرض الباطن , فيفسد العلاقة , ويقلب الصداقة عداوة , لأنه ليس إلا وسيلة للانتقام , وشفاء الغليل .
ثم استعرض الجدل في المجالس كيف تتشعب الآراء ويطول الجدل , ويكثر الاستطراد , وكثيراً ما ينهى ذلك كله إلى غير نتيجة .
فما السر في هذه الفوضى كلها ! وهذا الجدل الطويل كله ؟ سره في قلة العقل فاقل الناس عقلاً أكثرهم كلاماً , ومن لم يحاسب نفسه على ما يقول قال مايشتهي .
وسره في عدم ضبط النفس , فالنفس إذا لم يكن لها ضابط من عقل وحكمة شردت وذهبت كل مذهب.
وسره في عدم تقويم الزمان , فلا بأس عند الناس أن نضيع الساعات في كلام فارغ , وجدل تافه , فهم يتفكهون بهذا كما يتفكه بعض الناس بلعب الكرة .
وسره في تشتت العقلية , فالتفاهم إنما يكون حين تتقارب العقلية , ولكنك تنظر فترى أميين بجانب متعلمين وهؤلاء المتعلمون لا وحدة بينهم , منهم من تعلم في الخارج فأصبحت ثقافته غربيه ومنهم تعلم في الداخل فأصبحت ثقافته محليه , كل ذلك من غير أن يكون هناك دعامة متحدة من ثقافة إسلامية ، ثم الفروق التي تنتجها معيشة الطبقات في العقلية ؛ فعقلية الطبقة الأرستقراطية غير طبيعة الطبقة الكادحه , وهكذا تمزقت الأمة كل ممزق , فلم يعد وحدة في العقلية , ولا وحدة في المزاج .
فإن كنت عاقلاً فوفر على نفسك الجدل فيما لا طائل تحته , واقتصد من وقتك وتوارث نفسك , فإن من أهم الأسباب في خلق الأرض واسعة والسماء فسيحة أن نهرب حيث نشاء من الجدل العقيم .
يقول أحد الحكماء : العقل كالبحر كلما إزداد عمقاً قلت ضوضاءه.
النقاش (علميا) هو محاولة الوصول الى حقيقة معينة ...ومن شروطة ان المتناقشين يدخلون المناقشة وهم يحاولون الوصول الى الحقيقية (اي انهم لم يصلوا اليها بعد ) .. يبحثون عنها بتبادل الحجج والمعلومات فيصلون الى حقيقة واحدة بمساعدة بعضهم .
النقاش الذي لا ينتهي باتفاق الطرفان هو نقاش فاشل وبه خلل , ومن اهم اسباب الخلل هي اننا للأسف نناقش ناس نعرف ما يريدون الوصول اليه قبل ان نقرأ لهم .. اي انهم لم يفتحوا النقاش للبحث عن الحقيقية انما للدعاية لأفكارهم .. فيظل الاطراف يعيدون مالديهم كل مرة بشكل مختلف ولا ينحازون للحق حتى وان وقع عليهم .. ويسمى هذا ايضا النقاش البيزنطي او الجدال العقيم
لكي تستطيع اقناع الآخرين يجب ان تكسب ثقة الناس بالانحياز للحق حتى وان لم ترده نفسك والتعود على ذلك يبعث في النفس لذة الثقة وحرية الرأي فعقلك ليس مقيد برغباتك ولا برغبات غيرك ولا بمجاملات من تحب ...

آسف للأطالة


تحياتي
العجمــــــي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
قديم(ـة) 05-11-2003, 03:14 AM   #13
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
البلد: الرياض
المشاركات: 849
قوة التقييم: 0
الغلا is on a distinguished road
سلمت اخي الكريم ووضعت يدك على الجرح الذي اصاب الامة بالشلل

(((لكي تستطيع اقناع الآخرين يجب ان تكسب ثقة الناس بالانحياز للحق حتى وان لم ترده نفسك والتعود على ذلك يبعث في النفس لذة الثقة وحرية الرأي فعقلك ليس مقيد برغباتك ولا برغبات غيرك ولا بمجاملات من تحب ...)))


لاكن لدي تعليق بسيط

من احدى مشاكلنا وهي كثيرة

ان بعض المحاورين يدخلون معك بالحوار من باب المناظرة وليس الحوار اي كما اسلفت سيدي ياتي ويبداء حواره معك وهو بالاساس متشبث براية واصلا لم يدخل معك للوصول الى وفاق واتفاق انما هدفه اسقاطك اي باسلوب المناظرة
وهذه المشكلة لان المناظر بالاصل قابل وجلس مع مناظرة للاطاحة وليس للاحاطة واللالمام بما يطرحة محاورة
فعندما نفرق بين هذين الاسلوبين امكننا الوصل الى الغاية
او على الاقل الجنوح لحل وسط والوسطية هي المبتغاه كلنا نتحاور على منهج اهل القران والسنة
لاكن لامغالين ولامفرطين بل انتهاج الوسطية
الغلا غير متصل  
قديم(ـة) 05-11-2003, 07:14 PM   #14
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
البلد: خيمة على ضفاف "وادي العجمان"
المشاركات: 1,799
قوة التقييم: 0
العجمي2003 is on a distinguished road
لقد أحسن الشافعي رحم الله رحمة واسعة عندما
قال:
كلامي صواب ويحتمل الخطأ وكلام غيري خطأ ويحتمل الصواب


تحياتي
العــــــجمي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العجمي2003 غير متصل  
قديم(ـة) 06-11-2003, 04:13 PM   #15
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
ما أريكم إلا ما أرى

المصدر : د. عائض بن عبدالله القرني


كان آباؤنا جزاهم الله خيرا يربوننا على الرأي الواحد الذي هو رأي الأب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه, فرأيه صحيح قاطع جامع مانع, ورأيك اذا خالفته رأي ضال منحرف, اسمع وأطع, لا تجادل, لا تناقش, لا تحاور, لا تسأل, لا تتوق, اسكت, اخرص, تأدب, هذه هي باختصار صورة لبيئتنا في بيوتنا, فنشأنا غاضبين متوترين, متشنجين, منفعلين, لا نرى الا أنفسنا, ولا نسمح لغيرنا ان يخالفنا, فخالفنا الشرع والعقل, الشرع يقول: (وجادلهم بالتي هي احسن) والعقل يقول: الاجتهاد لا يلغى بالاجتهاد, وآراؤنا عرضة للخطأ.
إن ثقافة الغاب تقوم على عدم الاعتراف بالآخر, وهي التي تعلمناها في أدب الجاهلية يوم اشغلونا بها عن صحيح البخاري.
يقول الجاهلي زهير:
ومن لا يذد عن حوضه بسلاحه.... يهدم ومن لا يظلم الناس يُظلم
فظلمنا أنفسنا, وظلمنا الناس, وظلمنا أمتنا, وظلمنا التاريخ, فأُدبنا بأساطيل امريكا تحف بنا ذات اليمين, وذات الشمال, ومن تنجنح فلا يلومن الا نفسه, وفي الأثر: (من لا يخافني سلطت عليه من لا يخافه).
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19